24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | واقع الصحة النفسية بالمغرب

واقع الصحة النفسية بالمغرب

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - معلق الخميس 05 فبراير 2015 - 23:38
وزير صحة يتصرف كطبيب للمستعجلات ما عندو باش يداوي المريض ، 3 سنوات و هو يشخص القطاع كاين إختلالات كاين نقائص بحال ايلا بقيت كاتشوف فالمريض و كاتقول للعائلة راه عيان بزاف ، راه مريض ، راه يقدر يموت....إيوا دير شي حاجة أ الطبيب ؟ ديرلو سيروم!!!! دير شي حاجة سيدي الوزير ......
2 - الصحة النفسية الخميس 05 فبراير 2015 - 23:44
1 في الماءة ،،اصبح متجاوز،،،لا يمكن تغطية الشمس بالغربال ،،هناك شيء ما أصاب الجيل ابتداء من الثمانينات،،،زيادة علي ضغوطات العاءلة و المجتمع و التحولات ،،ً
هناك شيء ما غامض ،،،أصاب الجيل المذكور ،،،
ربما محاربة خارجية انتشار المخدرات ،،
3 - PasFou الخميس 05 فبراير 2015 - 23:49
بالله عليكم من أقحم بشكل وقح وإحتقار لذكاء المغاربة تلك الشركة التجارية للكوتشينغ والإستشارات... في موضوع الصحة النفسية والعقلية في المغرب؟؟؟

أم أن هذا السلوك التسلطي الإفتزازي داخل في خرجان العقل... والعينين... وأشياء أخرى من طرف المسؤولة أو الامسؤولة عن البرمجة في القناة الثانية؟؟؟
4 - MOHAMMED الجمعة 06 فبراير 2015 - 00:00
je suis un prof affecté a zagora, j'ai passe avec une maladie pschologique et mentale trés dificile, j'ai allé avec ma femme en europe pour se soigner car ici au maroc les cabinet et les methodes utilisés par les pschiatres et pschologique au Maroc m'ont compliqué ma situation, quand j'ai envoyé une certificat de maladie de l'europe a mon ministére beien sure selon les lois de la fonction publique dans notre pays les faxes sont pas acceptés, on doit envoyer les certificats originaux pendant 2 jours, j'au envoyé mes documents traduits en francais mais par ce que ca prend beacoup du temps pour que ces documents arrivent a zagora, mais j'ai gardé un des recus qui prouvent que j'ai envoyés ses documents dans le temp qui respecte les lois de la fonction publique, ils m'ont envoyés une lettre qui me menace de me licencier pour le motif de l'abodment de poste et ils ont commencé de me punir en me payant pas pour deux mois, j'ai une famille que je supporte, des enfants...si je suicide allah
5 - Canadien Marocain الجمعة 06 فبراير 2015 - 01:04
بسم الله الرحمن الرحيم
مذا عن العاءلات التي تربي ثلاث اولاد واربع معاقين لانفقة ولاتغطية صحية ولا اي مساعدة بالنسبة لي تحمل فقط اسم وزير الصحية وانا احذر داءما المغاربة من برنامجك الخطيرالذي يخدم فقط لوبي ولا يخدم الفقراء المغاربة واذكر على سبيل الميثال شرطي مدينة القنيطرة لايلزمه دخول السجن و يجب معالجته نفسانيا وبعد ذلك عرضه على المحكمة صحبة ملفه الطبي والطبيب والمحامي هل عندكم تعويضات للاساتذة الشرطة الايدارين الذين يصابون بهذا المرض في عملهم ولاكن عندكم قانون الغابة وتقارنون نفسكم بامريكا هل عددالسكان متساوي على من تضحكون واصيكم ان المسلم لايصاب بهذا المرض لانه يفوض داهما امره الى الله ويقول ومايصيبنا الى ماكتب الله لنا
6 - مغربي من أستراليا P الجمعة 06 فبراير 2015 - 01:11
Je suis convaincu qu'un marocain sur deux, manifeste à des degrés variés des symptômes
de santé mentale qui sont liés à des causes diverses d'ordres, physiologiques, socio-économique et culturelles .Tu n'as qu'à t'asseoir dans un café public et observer le comportement des gens .Notre société Marocaine est complexe et contradictoire et même si tu es psychologiquement très fort, tu finiras par devenir malade Une bonne partie de nos citoyens marocains ont une haute tension .Je ne suis pas ici d'abaisser nos valeurs, ou au contraire j'en suis très fier . C'est juste une observation
7 - ابراهيم الادوزي الجمعة 06 فبراير 2015 - 01:14
مع كل احتراماتي للاطباء النفسانيين، فمهنتهم لاتشفي مريضا، بحيث اذا كان الطبيب يأمرني باستهلاك اقراص خطيرة مدى الحياة، فأين علاجه أصلا؟؟ اعتقد ان بلدا كثرت فيه الشوافات والدجالون، من الطبيعي جدا أن تكون الامراض فيه في حاجة الى تخصص نادر، هو من لهم قدرات محاربة الشعوذة وتحطيم الطلسمات التي تنتهك العباد بشكل وراثي ، وفي المغرب ولله الحمد عشرات الاتقياء من ذلك النوع، بعضهم عولج لديهم مرضى جاءوا بوصفات طبية من عيادات مغربية واوروبية، ووقعوا اعترافات بدور الراوحانيين المستنيرين بالشريعة والباراسيكولوجي، وما نحتاجه هو التحدي، حيث في برنامج تلفزي تعرض 3 حالات من المشاهدين بشكل سري على الدكتور النفساني ومثلها على روحاني ( اشدد على التمييز بين الروحاني والدجال )، ودعوا المغاربة يستنتجون ....
8 - mustapha al akkad الجمعة 06 فبراير 2015 - 01:55
عدم وجود فضائاتْ إفراغ الكُبتْ منْ أكبر أسباب مُجملْ الأمراض النّفسية ، و المُأسفْ حتّى يتأزّمُ الوضع لِنقوم بشفائهِ بإفراغ كُبتهِ عن طريق الموسيقى و الرّياضة و المسرح و و و ، و ذلكَ وَجبَ في الأوّل ، يعني هوّ عمل وقائي
9 - mustapha al akkad الجمعة 06 فبراير 2015 - 02:35
أروع جُملة في هذا البرنامج هيّ ( تدريب التّنميّة الذاتية ) و هذا هُوّ المُشكل اللّذي تُعاني منهُ الشّريحة الكبيرة في المغرب لكي نُساير الدّول العُظمى ، الخيرْ كاينْ و المُشكلة ذاتيّة
10 - mustapha al akkad الجمعة 06 فبراير 2015 - 03:25
أُنوّه بالسّيد عُمر البطّاس ، الإدمان ( البلية ) هوّ مِحْوَر الحياة ، و لكُلّ إنسان محْور ( بلية ) و البلياتْ بُحور ، يُمكن أنْ نقول أنّها فِطرة أو عُضوْ يولد معَ الإنسان ، و هذا العُضوُ ضروري أن يؤدّي وظيفتهُ في الدُّنيا و رمْزهُ الحُرّية و نوعُ نشاطِه هُوّ المُشكل ، يعني رُبّما الصّدفة ، الفهم ، الأصدقاء أوِ الوسط ، الوسط الثّقافي ، الإمكانيّات أو التّربيَة ، المُهم أنّي انتبهتُ شيئا ما لماذا المُجتمعات الرّاقية تُعطي أهمِيّة للْهواية أوْ ( البلية ) الإيجابيّة ، أنا ابتليتُ بالحجر و لقيتُ مشاكل استهزاء ، و داخلي لا مُشكل لأنّي أُآمنْ بهذا العُضو و مَنْ لمْ يُآمنْ بهِ لا يعرف معنى الحياة لكنْ أنْ يكون إيجابي
11 - sayed rachid الجمعة 06 فبراير 2015 - 12:22
peut- on définir la folie! la folie comme disait michel foucault est une forme de l'humanité. personne n'est à l'abri de la folie.la folie c'est l'indefinassable.
12 - Driss الجمعة 06 فبراير 2015 - 13:15
Les invités parlent un mot en arabe et deux en francais, c`est comme si on les a importés de la france pour nous parler des problemes au maroc. Il y`a meme une personne qui parle de vad ( visite a domcile) . Est ce qu`elle vit et parle vraiment du maroc? choufe ana fine anta fine, aybane like al farke ya maskine
13 - رشيد القاسمي الجمعة 06 فبراير 2015 - 13:32
مند مايزيد عن ثمان سنوات نشرت مجلة تيل كيل تقريرا مفصلا عن الصحة العقلية والنفسية للمغاربة وخلص التقرير أن نصف المغاربة مصابون باضطراب نفسي أو سبق لهم أن تعرضوا لهذا الاضطراب .
فالرقم يبدو لاول وهلة أنه مخيف ولكن جل البلدان تعاني من هذه النسب المرتفعة .هذا لايعني ان نصف المغاربة خبل .
فواقع الحال يظهر ببلادنا أن مجرد التوجه لطبيب نفساني من باب الطابوهات ويعرض الشخص الذي يتوجه للطبيب النفسي المعالج ويتم نعته بالاحمق .
فالمرض النفسي يشبه المرض العضوي والاقبال عن الطبيب النفسي شئ طبيعي .حيث يمكنني أن أصاب بمرض نفسي أو مرض عضوي .
وتبقى التجهيزات والاطباء المعالجين وعدد الاسرة المخصصة للامراض النفسية والعقلية غير كافية .
كما نسجل غياب تام لمستوصفات بالعالم القروي تستقبل مرضى نفسانين .
مايجب التدكير به أن كل شخص معرض للاصابة بمرض نفسي أو عقلي نتيجة لصدمة أو نتيجة الوراثة أو ماشابه ذلك .
فالمصاب بمرض نفسي ليس أحمقا ولكنه يعاني من اضطرابات نفسية .فالسكيزوفرنية هي مرض شائع ببلادنا وهي انفصام الشخصية لشخصيتين او أكثر .كما يعاني بعض الاشخاص من الخوف من الاماكن المغلقة أو الاماكن العالية او الخا
14 - ملمة بالميدان الجمعة 06 فبراير 2015 - 15:20
مدير الحوار يتحدث عن كشف مبكر عن الاكتئاب مما يعني انه لا يعرف شيئا عن هده الامراض لان الاكتئاب مرض عقلي قد يصاب به الانسان حتى بشكل تلقائي او بسبب ضغوط قاسية طارئة او.. او امراض اخرى يكون الاكتئاب من اعراضها كمرض الغدة الدرقية او الالتهاب الفيروسي الكبدي وغيرها.
الجميع معرض له حيث يبدو في ظاهره نفسي لكنه في باطنه عضوي عقلي حيث ينجم عن نقص حاد في الموصلات العصبية كSérotonine وMonoamineوnoradrénaline و لهدا لا محالة من التدخل الكميائي لاعادة التوازن .
جميع الامراض النفسية و على راسها العصابات او les nevroses تؤدي الى الاكتئاب علاجها يبدو صعب جدا في المغرب لانها قد تجمع بين العلاج الكميائي و طرق التحليل الدعم النفسي لغياب اطباء مؤهلين مع غياب الرقابة ,مصحات شبه معدومة لتلقي الحالات الحرجة , ادوية باهضة الثمن و يكفي ان نضرب مثلا بثمن الدوائين اللدين يعدان اكثر فاعلية لعلاج العصابات و الاكثر امانا ف PAROXÉTINE 20mg ثمن 14 حبة قرابة 90 dh وVenlafaxine37,5 ثمن 30 حبة قرابة 180 dh مع انه قد يوصف الاول من حبة الى 3 يوميا و الثاني من حبتين الى 8 يوميا .
العلاج يستمر لاكثر من 6 اشهر
15 - برامج التخربيق الجمعة 06 فبراير 2015 - 15:40
هذا النوع من البرامج التلفزيونية المغربية معمول لكي يطبع الناس مع هذه المشاكل وليس لدفع الحكومة لحلها ... 25 سنة و 2M تتطرق لعدة مواضيع حرجة و الحكومات تتفرج ولم نرى اي حل لها بل العكس تفاقمها و تعقدها
16 - Mustapha Azayi الجمعة 06 فبراير 2015 - 19:32
The Moroccan Brain is the most complex physical object in the cosmos. Therefore to see it becoming dysfunctional and neglected is a humanistic crisis. Now when it comes to the subject discussed I tend to respect the Researcher who is close at understanding the issue. Besides that I go with number 14 - ملمة بالميدان for she is totally right.
Now when it comes to Depression it can be temporary and manageable by doing certain activities such as sport or stuff like that, but sometimes it can be severe and chronic which means it is Organic in nature due to imbalances of chemicals in the brain. Such as the lack of the Seratonine which connects the cells in the brain. Drugs are necessary in the second case but they have to be prescribed correctly. Sometimes the drugs themselves cause side-effects such as Anxiety and Suicidal Thoughts. The right drugs however should not be stopped otherwise the situation gets worse. That is why it is never wise to leave the sick alone all the times.
17 - مغربي من أستراليا - suite- السبت 07 فبراير 2015 - 06:13
Une des méthodes les efficace et gratuites pour faire face à la dépression et alléger les pressions dans notre société marocaine . C'est tout simplement faire une marche quotidienne, d'au moins une demi heure par jour, c'est le minimum. la personne peut même choisir s'il le permet, de faire des activités physiques, ou aller au gym .Mais faire de la marche est important et assez suffisant pour se relaxer, se calmer, se recharger , s'équilibrer, voir clair et dormir bien la nuit. L'autre allègement de la dépression, c'est de pratiquer de la méditation ou de la spiritualité qui existe déjà dans notre religion . Aussi, éviter les gens qui voient toujours les choses en noir et les pensées négatives . Garder , toujours de l'espoir et toujours voir les choses positivement. Ne se refermer pas et garder le contact avec les gens qui tu estimes te font du bien et qui sont positifs. Bonne courage
18 - إدريس السبت 07 فبراير 2015 - 09:14
هذا البرنامج كان في المستوى المطلوب هذه المرة، من الوزير ، الأطباء النفسيين المختصين و رئيسة الجمعية. ماعدى المسؤولة عن الكوتشينغ: لم أفهم محلها من الأعراب في هذه الجلسة، هل هناك وساطات في 2M لتكون من بين الحضور، اهتماماتها بعيدة عن الطب النفسي ويجب أن نسائل المسؤولين عن البرنامج ما هو سبب تواجدها هنا؟
كما أود أن أشكر الدكتور النفساني بطاس عمر لتوضيحاته عن الأمراض بطريقة يفهمها جميع المغاربة وعدم استعماله كلمات فرنسية لا يفهمها العامة، لأن البرنامج أساسا بالعربية.
19 - ابنة الميدان( تتمة ) السبت 07 فبراير 2015 - 15:07
الاكتئاب حتى يشخص على انه اكتئاب او Dépression majeure كما يعرف في الوسط الطبي, له اعراض محددة كانعزال الفرد , احساسه بانعدام قيمته , التخلي تماما عن الانشطة التي كانت تروق له , الزيادة في النوم او قلته,قلة الاكل او الافراط , التفكير في الانتحار , الاحساس بالدنب والحزن و ..قد تتخلل الفرد حالات عصابات نفسية تكون فقط كاعراض ومنها القلق الحاد العام, الوسواس القهري.
الاعراض لابد وان تكون استمرت لاكثر من 15 يوما .
لا ينفع معه الا العلاج او انتظار الاسوء قد يكون الانتحار لان70 في المئة من المرضى يفكرون فيه.
لا بد ان يكون الطبيب اختصاصيا حتى يتمكن من تشخيص المرض حتى يصف الادوية antidépresseursالتي لاعلاقة لها بالمهدئات و ان المهدئات توصف فقط في الايام الاولى لمساعدة المريض على النوم و التقليل من القلق الدي تسببه antidépresseurs حتى يستانس الجسم بها.
اكبر هاجس هوزيادة التفكير في الانتحار كما دكر الاخ صاحب التعليق 16 بل وقد يتم تنفيده بالفعل لان الادوية تزيد من حدة الاعراض في 20 يوم الاولى بعدها تبدا بالتلاشي و لهدا لا بد من مراقبة المريض بصرامة.
العلاج لابد وان يستمر على الاقل 6 اشهر
20 - امين السبت 07 فبراير 2015 - 15:19
انصح الاستاد الدي تكلم عن حالته المرضية ان يلجا الى الرقية الشرعية عند راقي دو مصداقية من اجل تشخيص حالته ربما قد يكون مس شيطاني او سحر هو سبب مرضه اتكلم عن حالة مشابهة لحالته تبين فيما بعد انه مسحور من احدى السيدات ارادت الزواج به عندما عرفت انه استاد
21 - brahimم السبت 07 فبراير 2015 - 20:45
لاحظت ان بعض الاطباء النفسيين هم مرضى نفسيين اكثر من غيرهم.
لاحظت طبيبا نفسانيا يعمل بثوتر دائم.
لاحظت طبيبا قد ياجا الى العنف خصوصا ضد البسيكوباتيين.
لاحظت طبيبا ضد الصدمة الكهربائية العلاجية وفي المقابل يلجا لها الاخر في حالة الضروررة.. لاحظت اطباء نفسانيين رزقهم الله جمل الدين والخلق وقوة الدين والبدن.
لاحظت وياللعجب طبيبة نفسانية مغربية خريجة جا معة فرنسا اقدمت على الانتحار رحمها الله..كان طيبة ولم يكن احدا يتوقع مصيرها المؤسف.
عندما تدرس الطب العقلي شيء وعندما تدخل الميدان بين المرضى المقهورين ولااقول المغضوب عليهم شيئ اخر.
les nevroses sont ds affections psychiatriques caractérisées par la consciencce de l'etat morbide--lespsychoses sont des affctions psychitriques caractérisées par l'inconscience de l'etat morbide s
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

التعليقات مغلقة على هذا المقال