24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4308:1013:4716:4719:1520:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. نواب أمريكيون يطلبون التحقيق في "تلاعبات ترامب" (5.00)

  2. مسح وطني يتعقب انتشار الوباء الكبدي في المغرب (5.00)

  3. بركة: المغرب يعيش "مرحلة اللا يقين" .. والحكومة تغني "العام زين" (5.00)

  4. حزب الاستقلال يرفض "فرنسة العلوم" ويبرئ التعريب من فشل التعليم (5.00)

  5. مبادرة إحسانية تهب رجلين اصطناعيتين لتلميذ مبتور القدمين بفاس (5.00)

قيم هذا المقال

4.67

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | الدراري الصغار

الدراري الصغار

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - oujda الأحد 01 مارس 2015 - 10:30
Bon travaille j aime bien machaalah
2 - سامية الأحد 01 مارس 2015 - 14:02
مع الاسف أسلوب عنيف. لم استطع إكمال للاخر.
3 - ohdo الأحد 01 مارس 2015 - 14:19
لو ادخلت شيءامن علم التربية بقالب سخري يكون افضل ويكون الموضوع هادف اكثر .كما يجب ان تكون الرسالة واضحة وحظ سعيد
4 - aziz الأحد 01 مارس 2015 - 18:43
أسلوب كوميدي جميل، الفكاهة أحيانا تحمل رسالة، وأحيانا لا، المهم هو الحفاظ على الطباع الفكاهي، و هذا ما أفلحت فيه أخي، تابع.
شجعو الإبداع، كفانا نقدا لا موضعي.
5 - Reda الأحد 01 مارس 2015 - 19:07
Simo Sedraty أجمل بودكاسستر مغربي و شكرا
6 - ام هبة الأحد 01 مارس 2015 - 21:41
Quand on poste une vidéo, on vise un message à faire passer, une morale de histoire qui va être utile à la sociétés, un but constructif ...etc., malheureusement je ne vois absolument pas la mission, oui faire de l'humour, faire rire, mais c'e n'était pas assez comique à mon gout, en plus, la vidéo est imprégnée de violence du début jusqu'à la fin, oui c'est une poupée, mais on parle ici des enfants et du rôle de père. RATÉ bonne chance prochaine fois. Sans rancune.
7 - أم أيمن الاثنين 02 مارس 2015 - 12:24
للأسف أسلوب عنيف، حبدا لو أظهرت الدور الحقيقي للأب في مساعة الأم في تربية الرضيع لأنني أظن أن الآباء في المغرب أصبحت لديهم ثقافة المساعدة في تربية الأطفال أكثر من دي قبل، على العموم حظ سعيد في عمل آخر.
8 - morocain الاثنين 02 مارس 2015 - 18:20
Simo Sedraty ضحكت في كل حلاقاتك السابقة...لكن هذه المرة كان أسلوبك عنيف و مبالغ....لم اضحك للأسف
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التعليقات مغلقة على هذا المقال