24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. عمال النظافة بالبيضاء يشجبون تأخر صرف الأجور (5.00)

  4. الساعة "الإضافية".. من الجدل إلى الاحتجاج (5.00)

  5. دفاعا عن الجامعة العمومية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | مع عماد الدين الأكرمين

مع عماد الدين الأكرمين

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - baarbi الخميس 26 مارس 2015 - 04:51
une belle lecture ,dommage que l'argument esthitique vient avant l'argument rationnel .on construit le dur tout d'abord l'embillissement du local suit.Ceux qui ont creé Daesh ont su utiliser toute les armes pour saborder notre religion de la photos jusqu'au scenario l'image de marque du musulman est en declin,et meme avec la voix de sidna daoud on ne peut effacer cette image pour stigmatiser les musulmans.Meme avec toute notre bonne foi l'occidental a reperé sa novelle proie le musulman en occident va etre comme les juifs la "nuit des longs couteaux"ou la nuit du cristal à berlin la nazie.juste le siecle dernier .tout le monde musulmans est ciblé heureusement que l'occidental devient conscient des forces obscures qui agissent afin que ce scenario soit et sait qu'ilest aussi la victime prochain de ce malfaisant projet.
2 - يوسف الخميس 26 مارس 2015 - 08:38
إننا في مدينة مكناس لفخورون بهذا الشاب الذي رفع وؤوسنا عاليا ، لطالما تنبئ المرحوم فريد الأنصاري بمستقبل واعد له
يستحق ان يكون وزيرا
3 - Chayma dun 67 الخميس 26 مارس 2015 - 09:00
Très beau discours et comme toujours une superbe récitation du coran comme on avait l'habitude de l'entendre à la Grande Mosquée de Strasbourg
Tbakallah3alik Schekh Imad
4 - مروان الخميس 26 مارس 2015 - 09:08
ما شاء الله مزاوجة بين الفرنسية والقرآن الكريم ، هؤلاء الذين نحن غي حاجة إليهم
العلم والربانية
5 - مغربي الخميس 26 مارس 2015 - 09:10
Magnifique rencontre coranique.
Et un très discours et un très bon français surtout de la part d'un psalmodieu marocain !
C'est tellement rare surtout quand on a au Maroc un ministre de la communication qui ne sait ni s'exprimer correctement et dont le français est lamentable !
Et quelle belle psalmodie du coran avec une voix extraordinaire pour une personne qui se dit modeste !
Vraiment c'est des personnes comme lui qu'il nous faut au Maroc pour nous représenter en Europe
6 - moslima الخميس 26 مارس 2015 - 09:20
Vraiment sublime cette récitation du coran
Un grand merci à ce jeune psalmodieur de nous faire partager sa récitation du coran et un grand merci au journal hesspress de partager cette vidéo qui j'espère sera vu par la jeunesse musulmane car ce recitateur est un bon exemple et un modèle pour eux
7 - rida الخميس 26 مارس 2015 - 10:26
الدكتور عماد الأكرمين عوّدنا دوما على الحضور الفاعل في كل محفل ديني برؤية جديدة تكشف عن الوجه الحقيقي للإسلام، وعن بعده الإنساني في أعلى صوره وتجلياته والتي بها أسر القرآنُ القلوبَ والأفئدة ودخل الناسُ في دين الله زرافات ووحدانا من غير إكراه أو تهديد. وإنما محبة فيما جاء به ال‘سلام من تعاليم سامية وقيم راقية.
نرجو للإسلام النصر والتمكين، و للدكتور عماد مزيدا من التألق والسداد.
8 - youness الخميس 26 مارس 2015 - 10:59
الإسلام دين الإنسان، يحتضن الإنسان بالاعتقاد، ويحتضنه بالمعاشرة، ويحتضنه بالتعاون، ويحتضنه بالتواصل... والإسلام رسالة سامية تتبرّأ من كل تصرفات متطرفة، ومن كل غلوٍّ وتشدّد يتبنّاه بعض المنتسبين لها الدين العظيم. والمنتسبون للإسلام من الجهلة ومن أهل الخلل في الاعتقاد يسوّقون صورة قاتمة وبئيسة عن حقيقة الإسلام وخاصة في الديار الأوربية. وهم بسلوكهم ينفّرون الناس من دين الله، ويسيئون للمسلمين في كل مكان. وحرّي بمثل هذا الملتقى الديني الذي عقده المجلس العلمي الأوربي أن يصحح صورة الإسلام في أذهان معتقديه، وفي أذهان الغربيين أيضا. فالإسلام رسالة الجمال، ورسالة الكمال، ورسالة روح المحبة والأخوة، ورسالة التعارف والتواصل... والأستاذ عماد الأكرمين كان موفَّقاً في كلمته القصيرة في التعبير عن روح الجمال وروح الجلال في الإسلام. ويستحق منّا كل تنويه وتقدير، فقد كان نعم المتكلم بلسان المغاربة في إيصال هذه الرسالة السليمة في اللغة والبليغة في المعنى والجميلة في القراءة الشجية الندية بصوت القرآن. لا فظ فوك يا سيد عماد.
9 - يوسف الخميس 26 مارس 2015 - 11:09
إنه الأكرمين ابن الأكرمين ، الإطار بوزارة الأوقاف الحافظ لكتاب الله والحاصل على عدة جوائز حفظا وتجويدا، هاهو الآن يتحفنا بمداخلته باللغة الفرنسية ، ماشاء الله
أليس بالأحرى الإعتماد عليه في بناء هذا الوطن بدل بعض أشباه الأطر الفشلة
10 - radouane الخميس 26 مارس 2015 - 11:49
وهل يحتاج الإسلام والمسلون بأوربا في هذا الزمان لشيء مثل حاجته لرجال علماء ولشباب فصحاء مثل هذا الشاب المغربي الكريم ( الأستاذ عماد الأكرمين) الذي عبّر بلسان فرنسي طليق، وبصوت قرآني رقيق، وبآيات قرآنية مختارة أبلغ في معناها من أي بليغ، لتتولّى هذه الثّلة من الرجال والشباب المسؤولية والصدارة في الإعلام المرئي والمكتوب لرد الاعتبار للإسلام والمسلمين بالكشف عن بعض معالم الجمال في القرآن، هذا الجمال القرآني الذي أدخله كلَّ القلوب والأفئدة، وأكسبه كل تقدير واعتبار من طرف القاصي والداني، و" ....وإن له لحلواة وإنّ عليه لطلاوة.....".
جعل الله أجر جهودك في ميزان حسناتك، وفتح عليك بالعلم والعرفان.
11 - Ibrahim الخميس 26 مارس 2015 - 11:58
Quand on parle de religion de paix, nous avons là une preuve illustrée par la beauté du texte et la qualité de la psalmodie. Le discours prononcé ne laisse pas de place au doute, à aucune discordance, que le message de l'islam, que renferme le saint Coran ne peut qu'être qu'amour, respect et un encouragement au vivre ensemble.
Félicitations pour les paroles qui ne sont que la vérité et bravo pour la qualité de psalmodie et merci pour ce beau message.
12 - anas الخميس 26 مارس 2015 - 12:05
كلمة في حق المجلس الأوربي للعلماء المغاربة:
المسلمون والأوربيون بأوربا في حاجة ماسة لمثل هذا الملتقى الديني للقرآن الكريم. والأمل معقود على المجلس في تصحيح صورة الإسلام بأوربا. كما أن الأمل معقود على المجلس في دعم ومساندة الشباب المغربي المثقف لينخرطوا في ردّ الاعتبار لحقيقة الإسلام.
كلمة في حق صاحب الفيديو:
هذه هي حقيقة المسلم: إنسان مثقف ووقور.... وهذه هي صورة الإسلام: كله جمال وحسن ومحبة....
نريد لمثل هذا الشاب المغربي أن تُفتح أمامهم المنابر، وتتاح لهم الفُرَص، ويتلقّوا كل الدعم والتشجيع ليتمكّنوا من الكشف عن قدراتهم العلمية ومؤهلاتهم الثقافية، حتى يستفيد منهم الشباب المسلم بأوربا، ويستفيد منهم دينهم، ويساهموا في بلورة خطاب مضاد للخطابات التي جعلت من الإسلام دين التشدد والقتل والتدمير. فالإسلام اليوم في حاجة إلى جبهة إنقاذ من أبنائه، ليُنقذوه من الحمقى والجهّال والدجّالين والمتشددين الذين اختطفوه، وجعلوا الإسلام رهنَ تفسيراتهم الخرقاء، ورؤاهم الضيقة، وتعصّبهم الأهوج.
13 - chihab eddine الخميس 26 مارس 2015 - 12:46
Tabaltaka allah macha allah, une perle marocaine rarissime qui prône la modestie comportementale; l’éloquence foudroyante garnie d’une vision religieuse décimant les idéologies de pensées archaïques. et quelle "psalmodiation"! des lectures coraniques bouleversantes, d’une voix perçant les sens et remuant l’introvertie de l'Homme . Bravo wa waffakakom allah
14 - عبدالحق الخميس 26 مارس 2015 - 13:08
كلمه غاية الجوده والاهمية وقراءة جميله و رفيعة
شكرًا لك وجزاك الله خيرا
15 - محمد الفاتح الخميس 26 مارس 2015 - 14:16
Un discours éloquent exprimé dans un très bon français et une récitation avec une voix sublime.
Un grand merci à Immad Addin ELAKRAMINE.
C'est ce genre de personne qui devrait représenter l'islam en France et dans les autres pays européens.
Vous redonner espoir en la jeunesse musulmane et surtout avec tout ce qui se déroule actuellement.
Je vous encourage vivement à poursuivre cette bonne initiative car elle permet de révéler les vrais valeurs de notre religion et de délivrer son véritable message qui est là paix, le respect de l'autre le vivre ensemble
16 - يحيى الجمعة 27 مارس 2015 - 02:38
مثل هؤلاء من يستحقون مندوب جهوي للشؤون الاسلامية بدل هؤلاء المناديب البئيسة النكرات
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

التعليقات مغلقة على هذا المقال