24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/10/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:3013:1816:2518:5720:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع سقوط الحكومة قبل انتخابات 2021؟
  1. الزفزافي يدعو إلى تخليد ذكرى "سمّاك الحسيمة" عبر رسالة من السجن (5.00)

  2. بنشماش يهزم الشيخي بفارق كبير ويفوز برئاسة مجلس المستشارين (5.00)

  3. ما تحتاجه فعلا الأحزاب السياسية المغربية (5.00)

  4. شبكة تنتقد "تأخر" تقرير وفيات الخُدّج .. ومسؤول يحتمي بالقضاء (5.00)

  5. جماهير الرجاء تجذب العائلات بـ"شجّع فرقتك ومَا تخسّرش هضْرتك" (5.00)

قيم هذا المقال

4.67

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | غضب عبّادي وسط المنع

غضب عبّادي وسط المنع

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - الرزوزي الجمعة 27 مارس 2015 - 06:05
راه المثل تايقول:كلها يدفن باه كيبغا ماشي يدفن باه فين بها. تنفيذ وصية الموتى عن أماكن الدفن يرحمهم الله ليست قرآنا منزلا. ادعوا لها بالرحمة .فما هكذا تثبتون التزامها بلقب الفقيرة.لانكم لا تدرون ما البرزخ.كما انه لن تقوم لكم قائمة لأن الملك لله. يؤتيه من يشاء وينزعه ممن يشاء.
2 - zaki الجمعة 27 مارس 2015 - 07:09
Il faut absolument féliciter ce monsieur qui a conduit les discussions au même temps avec plusieurs interlocuteurs avec sérieux et sang calme. Chapeau bas
3 - محمد الجمعة 27 مارس 2015 - 07:15
سؤال لكل مغربي:
ماذا قدمت لنا هذه الجماعة منذ أن وجدت. هل علمت شبابنا عقيدة صحيحة؟ .. هل ساهمت في تنمية هذا البلد؟...هل ...و هل! للأسف لا نجدها إلا في صراع دائم لم يثمر ولن يثمر شيء.
4 - منصف الجمعة 27 مارس 2015 - 07:38
لم يعد المواطن المغربي ضامنا لحق الدفن في المكان الذي يريد. عليه ان لا يموت قبل ان يسيج حفرته ويحفظها باسمه
الم تبق في نفوس حكامنا ذرة من حس انتماء وولاء لهذا الدين. هل تبلدت وتحجرت حواس الانسانية والعاطفة على الضعيف والفقير والمريض والميت الى هذا الحد؟
لا شك ان مصانع المخزن وآلاته الرهيبة دمرتها ومسختها لصالحه.
الله ينزل العفو
5 - مصطفى الجمعة 27 مارس 2015 - 09:27
بوركت سيدي محمد العبادي و حفظك الله و نصرك و سدد خطاك
6 - oum noha الجمعة 27 مارس 2015 - 09:29
ر حم الله الفقيدة وجميع موتى المسلمين لم يبدو لي اي منع او حيف وقانون الدفن يسري على جميع الموتى لقد حزنت على غياب السكينة وارتفعت اصوات النساء وغابت الملوعظة والتهى مرافقي الجنازة باختيار الموقع وهذا غير متاح لكل الاموات شخصيا لم اتمكن من دفن امي قرب قبر والدي وان كانت امنيتها المهم ان تعانق الروح باريها يوم لا ينفع مال ولاى بنون الا ممن اتى الله بقلب سليم
7 - رضوان RedOne الجمعة 27 مارس 2015 - 09:42
(إنا لله و إنا إليه راجعون) اللهم ارحم الفقيدة و أدخلها الجنة برحمتك يا أرحم الراحمين. فيما يخص أعضاء الجماعة, أنا لا أفهم تعنتهم و هذا "العكس" الذي أصابهم, لأنه من المفروض أنكم في جنازة و عليكم بالمسارعة بالدفن و ليس الأهم هو تحقيق الوصية بالدفن جوار رفيق العمر.
من هذا المنبر أوجه شكري للسلطات المغربية التي تتعامل مع هذه المشاكَسات و المزايدات بحكمة و ذكاء و أدعو الإخوان العدليين أن يعودوا إلى صوابهم و زهدهم و تصوفهم الذي كان يدعو إليه مرشدهم (رحمه الله). و السلام
8 - كوكو الجمعة 27 مارس 2015 - 11:34
السؤال هو هل احترمت طريقة الدفن الاسلامية ام ان الامر مسيس؟
9 - sanaa boston الجمعة 27 مارس 2015 - 12:42
المفروض التوقف عن الدفن في هته المقبرة لانها مكتظة والجتث تدفن فوق قبور قديمة وهي تكرس لفكرة عدم المساوات بين الموتى فهي حكر على الشخصيات و الطبقة المعروفة
10 - mountassir الجمعة 27 مارس 2015 - 12:43
تحية خاصة لممثل السلطة الذي واجه كل هذا الجمع بادب و رقي و هدوء كفانا تسيس كل شيء احترموا النظام و حرمة المكان لماذا التعنت و الصراع من اجل الصراع اكرام الميت دفنه فالقبر حفرة اما جنة ام نار وكان من الحكمة و احترام المرحومة دفنها حيث نعلم ما ينتظر الميت انه لموقف عظيم و رهيب حسب ما علمنا عن نبينا الامين و لكن الجماعة و شيخها و اهل الفقيدة لم يروا الا ان يسيسوا الامر لكسب التعاطف الشعبي اين حرمة الميت و المقبرة هل فكر احد في شان الفقيدة و ما ينتظرها اهذا هو تدينكم ام تريدون الركوب على كل شيء لتسجلوا حدثا في تاريخ نظالكم المزعوم ام تطمحون لتكوين مزار مقدس لاتباع يقبلون القبور و يمجدونها اجبني يا من تربى في الاسلام و يعلو صوته في الموقف الرهيب اللهم ارحم الفقيدة و جميع امة الاسلام واهدي جماعات الظلال
11 - Tabalin الجمعة 27 مارس 2015 - 14:57
انا لله وان اليه راجعون (ﻻحولة وﻻقوة اﻻ بالله)
12 - Almohajir الجمعة 27 مارس 2015 - 15:22
العالم يتقدم بسرعة قصوى وانتم تتشاجرون كيف تدفنون موتاكم يالها من مهزلة
13 - عبداللطيف الجمعة 27 مارس 2015 - 15:36
عجبت أشد العجب حين وجدنا باب مقبرة الشهداء موصدا و أمامه فيالق من السيمي،،فقلت لصديقي:ما سمعت أبدا أن سلطة بلد ما منعت دفن ميت فاضت روحه إلى بارئها،،فعلا نحن في مغرب الاستثناء!!!! و أين تكون السلطات المخزنية حين تنتشر الفوضى و الجريمة و الاغتصاب؟؟؟
و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم
14 - fdouli الجمعة 27 مارس 2015 - 15:50
جماعة العدل والإحسان
مجلس الإرشاد
بيان حقيقة
بعد وفاة السيدة الجليلة للا خديجة المالكي زوج الإمام المرشد رحمهما الله تعالى لجأنا بعد زوال الأربعاء 25 مارس 2015 إلى السلطات المحلية التي تقع في نفوذ دائرتها مقبرة الشهداء بالرباط بطلب ترخيص بالدفن قرب زوجها رحمهما الله، وهو ما حصلنا عليه بسلاسة وتلقائية من قبل السيدة القائدة. ثم توجهنا إلى المقبرة لمعاينة المكان فوجدنا السيد محافظ المقبرة سبقنا إلى هناك وبصحبة المكلفين بعملية الحفر، وبإشرافه تم تحديد المكان بالضبط وطريقة الحفر. وبالفعل تم حفر القبر وإعداده لنفاجأ بعد ذلك أن القبر تم ردمه وسيحوّل الدفن إلى قبر آخر.
ولم يكن بإمكاننا إلا العودة مرة أخرى إلى السيدة القائدة صباح الخميس، وبعد تردد واضطراب، أنبأتنا أن الأمر ليس من اختصاصها بل من اختصاص البلدية! وبعد الاستغراب من هذا التناقض الصارخ بين قرار الأمس وتخريجة اليوم اتصلنا بالسيد الكاتب العام لبلدية الرباط فاعتذر عما حصل من تشويش وأعاد الأمور إلى نصابها بأن نرجع إلى المكان الأول الذي قررته السيدة القائدة وتحت مسؤوليته. ثم أعاد المكلفون في المقبرة الحفر من جديد.
15 - خالد علي الجمعة 27 مارس 2015 - 16:52
أستغرب لبعض التعليقات التي تجعل من الضحية جلادا واش اعباد الله هداك السيمي والضرب كامل من أجل تطبيق الشريعة؟ والسؤال هو علاش مقبلو تدفن المرحومة قرب زوجها مادام التيساع كاين و القانون تحترم. اللي عندو اختلاف مع الجماعة مايصرفوش فهاد الحالة الانسانية الواضحة. قليلا من الموضوعية هاذيك اللي ماتت حتى هي راه مغربية. سبحان الله مابان غير هدوء المسؤول الامني؟ اما الالاف اللي واقفة كاتسنى بلا عنف وكاتشوف العائلة والقيادة كاتكل العصا وصابرين بلا شغب ومحترمين الامن جاتكم عادية اوا بااااااز حشومة كاع.
16 - ابو سلمى الجمعة 27 مارس 2015 - 16:54
السلطة لم تقم إلا بما يفرضه القانون والأنظمة. المشكل في الجماعة التي لا تريد الامتثال للقانون وتريدها فوضى وتسعى إلى استغلال كل مناسبة لإظهار أنها مضطهدة. كفاكم شغبا وعودوا إلى رشدكم. ومن لم تعجبه قوانين هذا البلد فليغادره ويترك لنا أمننا تحت ظل ملكنا حفظه الله
17 - صالح الجمعة 27 مارس 2015 - 18:16
إذا تجاوت هذه الحركة قراءة الفاتحة على قبور موتى المسلمين فقد أخطأت الطريق . إنهم فقراء وفقيرات إلى رحمة الله.وماذا ينتظرالمرءمن يصف نفسه بالفقر في كل شيء في الدين والمال و العقل و الثوب.
18 - الساكوفاح الجمعة 27 مارس 2015 - 19:15
اريد بصراحة لماذا لم تدفنوا الفقيرة رحمة الله عليها في المكان الذي اذنت لكم به السلطات. الكل يريد الانقضاض على ممثل السلطة.وابنة المرشد، عفوا، ولية عهده، صاحبة أحلام اليقظة تتبجح بقولها احنا مسلمين قبل منكم.ونسيت بأنه رب اشعت تعبر لو أقسم على الله لابره. زيادة على كونها تسكت أشباه الرجال الذين كانوا معها لتستاثر بالصراخ، داخل مقبرة، ضمت قبورها شهداء وصالحين .قدروا الله حق قدره.
19 - انا لله و انا اليه راجعون الجمعة 27 مارس 2015 - 20:11
انا لله و انا اليه راجعون
أخي الكريم صحح ما كتبته و جزاكم الله خيرا
20 - البخاري الجمعة 27 مارس 2015 - 20:23
ارى ان السلطة تعاملت مع هذا الحدث بهذه الطريقة للايقاع بالجماعة البودشيشية نحو التطرف والعنف حتى تجد السند القانوني لرميهم في غياهب السجون وانزال عليهم اقصى العقوبات
21 - anass الجمعة 27 مارس 2015 - 20:33
كثر الحديث عن الحدث. فهذه السيدة رحمها الله لم يكن لها موقف سياسي او نقابي, ذنبها انها زوجة رجل قال "لا" لتجبر و تسلط الحسن الثاني.

مشكلتنا نحن المغاربة اننا ننسى بسرعة, العدل و الاحسان كانت سدا منيعا ضد التطرف الوهابي الذي يكفر و يفجر. و عانت من تكفيره كثيرا. و عانت كذلك و لا زالت من ظلم الدولة البوليسية ... و امام كل هذا لم تغير موقفها من نبذ العنف و رفض التعامل مع القوى الخارجية. اي انها حركة وطنية 100 %.
22 - الرشدية الجمعة 27 مارس 2015 - 20:34
غريب امر هته الجماعة. تريد دائما ان تمثل دور الضحية, من هو عبد السلام ياسين و من هي زوجته و من هم الابنائه, ماذا قدموا للمغرب غير تفسير الاحلام و قصص الف ليلة و ليلة, رحمك الله يا بصري
23 - SAAD الجمعة 27 مارس 2015 - 20:57
ارتكبت السلطات خطا فادح بمنع دفن المرحومة في المكان الدي اراد اهلها مما جعل من الموضوع دا اهمية في حين كنا سنقرا الخبر كباقي الموضوعات الا ان قرار المنع اعطى لهدا المنع تاويلات كثيرة
24 - Bechar inezgan الجمعة 27 مارس 2015 - 23:27
إلى صاحب التعليق رقم 3(محمد) إن كنت تنتظرعقيدة صحيحة عند هاؤلاءالإخوة فإنك إما جاهل بجهالة أو جاهل بعمالة ....هذه الجماعة لها وزن في الشارع شيئنا أم أبينا.....وأنا شخصيا متعاطف معاها منذ انسحابها من الحراك الذي شهده المغرب ( الذي آعتبرت إستمراره خطيرا على الوحدة الترابية للمملكة) .
قرار صائب تشكرون عليه
25 - العادل المحسن السبت 28 مارس 2015 - 01:27
إن هذا التصرف من طرف السلطات المخزنية بمنع حق من حقوق المواطنة لذليل قاطع على النظام المخزني عدواني الظالم ، كيف يعقل لبلد مسلم أن يمنع فيه دفن إنسانة كان آخر مطلبها أن تدفن قرب ولي من أولياء الله صالحين زوجها أستاذ و عالم و عارف بالله عبد السلام ياسين .
كان هذا التصرف سوف يؤدي إلى اندلاع ثورة كارثية لو لم تكن الجماعة تؤمن بأن العنف إذا دخل شيء شانه و أن السلم و التنظيم هو أساس التربية.
إلى كل من يهم الأمر أن جماعة لازالت برجالها و نسائها المجهدين في سبيل إعلاء راية الحق و العدل و إحسان بين الناس ما هي إلا مسألة وقت وسوف يرى جميع أن الجماعة إن شاء الله سيكون لها دور كبير في إعادة خلافة راشدة على منهاج النبوة .
اللهم إن لم تكتب لهم هداية فخدهم أخد عزيز مقتدر يا رحيم يا كريم....
26 - The Floridian السبت 28 مارس 2015 - 03:03
لربما كان دافع المنع هو الحيلولة دون تحويل تلك القبور الى شبه ضريح يتبرك منه اعضاء المجموعة وغيرهم من الجهلة . ما رأيكم؟
27 - أحمد محمد السبت 28 مارس 2015 - 09:15
تحية خاصة للأستاذ الجليل، سي محمد عبادي، لازلت أتذكره إلى الآن منذ بداية الثمانينات من القرن الماضي...حيث درسنا هذا الرجل المتواضع مادة التربية الإسلامية بثانوية ابن عباد بسطات..كان نعم الأستاذ، ذو الثقافة الغزيرة و الأخلاق العالية..مثله مثل باقي الأساتذة الأجلاء الآخرين في ذلك الزمن الجميل كالحاج ميلود بلشهب و ج.محمد ابن سينا و السكوري و...رحمهم الله أجمعين و أطال الله في عمركم يا أستاذنا الفاضل الأخ المحترم عبادي و أعانكم على مشواركم الدعوي الإسلامي الشاق...آمين يا رب.
28 - ahmed السبت 28 مارس 2015 - 11:50
اتقو الله في انفسكم و اعلمو انكم محاسبون امام الله على اقوالكم و افعالكم. وانكم كما اختلقتم في الدنيا ستختلفون امام ربكم والله سيحكم بينكم.
29 - Fati de canada السبت 28 مارس 2015 - 15:13
أتدري اخي الكريم كم من ولي صالح كان يعمل في الخفاء ولا احد يعرفه ، لماذا تريد خرق القانون هذه الجماعة؟ أظن بأنك على وعي ان هناك قوانين الدفن التي يجب الالتزام بها اي مواطن كان ، أمي توفت قبل ابي بثمانية أشهر ، هل حق لنا ان نطلب دفن ابي بجوار أمي رحمهما ؟هناك قانون من واجبنا احترامه اخي اذا كنت مسلما حقا لَبْس هناك فرق بين ياسين وزوجته رحمهما الله وباقي المسلمين المغاربة
30 - احمد سمدان السبت 28 مارس 2015 - 17:15
لا حول ولاقوة الا بالله اعباد الله لعنو الشيطان وراه الموت هادي السيدة بغادت تدفن حدا رفيق دربها وانتوما مالكم اش فيها وزايدون الناس خذاو ترخيص وتعطالهم ومن بعد لما حملو السيدة الى قبرها فوجئو بردم القبر من قبل السلطات قبل وصول الفقيدة هذه هي المهزلة اريد ان اقول لخصوم الجماعة على الاقل احترمو الموت والصراعات والاختلافات اتركوها لوقتها ولمكانها اما المناسبة هي مناسبة جنازة المفروض تقديم العزاء والمواساة وليس الدخول في سجالات والنبش في الماضي واثارة المواضيع الشائكة لعنو الشيطان وترقو قليلا بانفسكم على مثل هيك تفاهات هذا الكلام قلته لانني اكره المتمليقين الذين يتصيدون الفرص للهجوم والسيدة ستواري الثرى الى مثواها الاخير تغمدها الله برحمته والناس دايرا من الحبة قبة
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

التعليقات مغلقة على هذا المقال