24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4108:0713:4616:4819:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. أم لثلاثة أطفال تنهي حياتها في ظروف غامضة (5.00)

  2. مسيرة احتجاج تطالب بالحريّة لـ"معتقلي الحسيمة" من شوارع بروكسيل (5.00)

  3. النقد الدولي يرصد تضييع عدم الاندماج المغاربي 4 آلاف دولار للفرد (5.00)

  4. أكاديمية هوليوود تسحب تسليم "أوسكار الإشهار" (3.00)

  5. طنجة .. مطابخ Bulthaup الألمانية تصل المغرب (3.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | أمك باب جنتك

أمك باب جنتك

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (34)

1 - ممنون الاثنين 30 مارس 2015 - 01:47
صدقت يا اخي فوالله لن تسعك الدنيا بقدر ما يسعك قلب أمك فوالله لن تحس بطعم الحياة بدون دعوات أمك ولن يرضى عنك الله اذا تخلفت عن رضا الوالدين فَلَو لم تكن مكانتهما قدسية عند الله لما اقترن ذكرهما بالله عز وجل فطوبى لمن فاز برضا الوالدين
2 - الحسين الاثنين 30 مارس 2015 - 01:50
رائع جدا عمل هادف فيه ابداع مزيدا من التوفيق
3 - chabib الاثنين 30 مارس 2015 - 02:37
الأم جنة الدنيا وجنة الأخرة لكي تفوز سعيدا هي مفتاح السعادة لكي تفوز مرضيا هي الرضا منها وبها تفوزبالجنة من رضاها تكون الجنة مشتاقة ، والله لا تعرف قيمتها ولاحنانها إلاإذا فقد تها ولايعلم بحق الأم إلا لمن ليست عنده ، يقول الحق سبحانه : ( ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا علي وهن وفصاله في عامين أن أشكر لي ولوالديك ) ( ولاتقل لهما أ ف ) أنظر كلمة٠ أف ٠ أم ٠ حرفان غايتان في المعني الدلالي والحرفي والإعجازي !!ا
4 - Drissmo الاثنين 30 مارس 2015 - 03:06
الجنة تحت أقدام الأمهات
فيا من بقيت أمه في الحياة بادر وخد من رضاها
ويا من توفيت أمه ففي صديقاتها لازالة الفرصة فتفقدهن تجدها عندهن ودع لها
اللهم ارحم جميع الأمهات
شكرا لصاحب الفكرة
5 - مغربي الاثنين 30 مارس 2015 - 03:14
والله تقريبا هذا أفضل فيلم قصير أشاهده في حياتي .. أبكاني و انزل الدمعة من عيوني .. أحبك يا أمي و سأظل أحبك دوما ، تحياتي لفريق العمل تحياتي للمخرج ، والله حرام ان يضيع مثل هؤلاء الشبان الذي يستطيعون اخراج فيلم بهاته المعايير ، مالم تستطع فعله قنواتنا الرسمية .. ألف تحية لكم من القلب أرجوكم استمروا .
6 - samar الاثنين 30 مارس 2015 - 03:21
الأم نعمة من عند الله سبحانه وتعالى. ياربي احفظها ونجيها من كل مكروه لي ولجميع أمهات المسلمين يارب.
7 - علي كلميم الاثنين 30 مارس 2015 - 03:27
أمك أمك أمك تم أبوك.
في هذا عظم حق الأم على الولد حيث جعل لها ثلاث حقوق؛ وسبب ذلك أنها صبرت على المشقة والتعب، ولاقت من الصعوبات في الحمل والوضع والفصال والرضاع والحضانة والتربية الخاصة ما لم يفعله الأب والولد في هذه المرحلة لا يعي ما تفعله أمه من أجله ولا يمكن أن يقدر وذلك لصغر سنه ولعدم فهمه وإدراكه لحق الام بل تكون له تصرفات سلبيه كثيرة تجاه أمه مثل ضربها أو التلفظ عليها بكلام غير لائق وكل هذا وألأم سعيدة وراضية لذلك عظم قدرها ومنزلتها. وعندما يكبر الولد يبدأ بالإدراك والفهم وتتغير الصورة والتعامل معها ، وجعل للأب حقاً واحداً مقابل نفقته وتربيته وتعليمه وما يتصل بذلك، والله أعلم )
8 - badr الاثنين 30 مارس 2015 - 05:03
j'ai pleurer...oui j'ai pleurer
9 - رشيد الاثنين 30 مارس 2015 - 05:36
الا كانت امك بنسبة ليك وانت في هذه السن غير طياب والجميع والتمريض فيمكن ليك تزوج شي بنت الناس لي دير ليك هاد الشي
10 - Ahmed الاثنين 30 مارس 2015 - 05:57
Continue, Good Job
Nice message
11 - مغربية الاثنين 30 مارس 2015 - 11:09
ارجو منكم اخواني محبي وزوار هذه الجريدة ان تدعوا لامي بالشفاء العاجل جزاكم الله خيرا
واسال الله ان ينفعكم برضا والديكم و يرزقكم طاعتهم و أن يشفي كل مرضا المسلمين امين
12 - Adil الاثنين 30 مارس 2015 - 11:15
لا إلاه إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
13 - sliman الاثنين 30 مارس 2015 - 11:45
Très bon travail félicitations
14 - korayh الاثنين 30 مارس 2015 - 12:02
الى التعليق 11 اللهم يادا الجلال والاكرام ياحي ياقيوم اشف هده الام وارزقها الصحة والعافية واشفي جميع امهات المسلمين امين يارب العالمين.
15 - احمد معين الاثنين 30 مارس 2015 - 12:21
أغرى امرؤ يوما فتى جاهلا بنقوده كي ينال به الضرر
قال ائتني بفؤاد أمك يا فتى ولك الجواهر والذرر
فمضى وأغرس خنجرا في صدرها والقلب أخرجه وعاد على الاثر
لكن من فرط سرعته هوى فتدحرج القلب اذ عثر
ناداه قلب الأم وهو معفر..ولدي حبيبي..هل أصابك من ضرر..!!
16 - جمال الدين الاثنين 30 مارس 2015 - 12:57
فيديو رائع ..وهو امتحان لكل من لم تغرورق عيناه ....خاصة الغير المقيمين داخل الوطن ....
تحياتي لك اخي الكريم ..
وتحية لكل الامهات...
واليك امي ..اطال الله في عمرك..
ورزقنا الله بما اكون بك ..في اليوم والليل..
وتحية لهسبرس..
17 - نادية الاثنين 30 مارس 2015 - 13:10
وماذا تقولون عن بنت في 18 سنة تتفق مع أبيها بتطليق أمها ، فقط ليعيش ألاب حياة جديدة والبنت تتمتع كما تحب في امريكا بلا تخوفات الام ... خصوصا في سن المراهقة... أنا الان مطلقة من الزوج والبنت ... واحمد الله على كل شيء اعتبره ابتلاء كي لا أصاب بالجنون.. ومهما حصل ادعوا الله ان يلطف ببنتي لانها فقط ضحية حب غير عادي من اب اكثر من عادي في أعين الناس ... دعواتكم يرحمكم الله . شكرًا هسبرس
18 - chafik الاثنين 30 مارس 2015 - 13:21
مثل هذه المقاطع من الفيديوهات هي التي تنقص شبابنا الصاعد والذي نعول عليه في اخذ المشعل مستقبلا... الله يجازي خيرا كل من ساهم في انجاز هذا العمل...
19 - جابر الاثنين 30 مارس 2015 - 14:03
أمي أمي أمي... هي التي أسميتها تاج النساء. الوالدين مزرعة نجني ثمارها في حياتهم وبعد مماتهم... فازرع فيه ما شئت....
20 - aicha الاثنين 30 مارس 2015 - 14:30
اطلبو الله معي الشفاء العاجل لامي الحنون و طول.العمر لابي و امي
21 - عصام الاثنين 30 مارس 2015 - 14:34
ذرفت عيني دموعا !!!
تبارك الله عليكم عمل ممتاز
اللهم احفظ أمهاتنا و آبائنا من كل سوء و أطل في عمرهم و ارزقنا برَّهم ياااارب
22 - fatima zahra الاثنين 30 مارس 2015 - 15:00
اللهم احفظ امهاتنا و امهات المسلمين و بارك لنا في عمرهن و ارحم الموتى منهن يارب و اشف المرضى منهن و لآقنا بهن في جنات الفردوس يارب
... جعله الله في ميزان حسناتكم ! مبدعون إلى الأمام دائما
23 - كريم الاثنين 30 مارس 2015 - 15:54
بداية الفيديو على بساطته هادف و يستحق التشجيع .و اكيد كل من لديه قلب ستدرف عيناه دموع الحسرة على معاملته لامه لاننا جميعا نسيئ معاملتها بقصد او بغير قصد .الله يسمح لينا منهم .
بالنسبة للاخت نادية الحمد لله على كل حال .و الابتلاء موجود في الدنيا .لا تملي من الدعاء و سيصلح الله حال ابنتك و سن المراهقة كلنا يعرف احواله .فما هي الا غمامة صيف و ستمر المهم ان تكوني حنونة على بنتك رغم سوء معاملتها لك .ولا تغضبي عليها و تلعنيها باسوء الالفاظ لانها غلبت كفة ابيها عليك .كوني حنونة و حنونة و حنونة و ستتحن امورك و حتى بالنسبة للزوج فمهما كان يبقى اب بنتك .فرغم الخلافات احترميه و ان كان الطلاق فالطلاق ليس مبرر لسوء المعاملة .لا تنسو الفضل بينكم
24 - رشيد أشباك الاثنين 30 مارس 2015 - 16:26
أكيد ان لهدا الشاب المتدين تصور رائع في نشر الاخلاق ونشر مفهوم الام شرعا ودينيا وأخلاقيا وقد اعطى بهدا الشريط القيم والجميل درسا لكل من لا يعرف حقيقة وواقع الام التي أوصانا بها الرسول والله والشرع والدين فهي أهم شيء منحنا الله ايها ،فعلا كان شريطا يستحق منا كل تقدير واحترام موفق اخي حقا كان عمل خيري وله اجرا كبير.
25 - مراد الاثنين 30 مارس 2015 - 16:27
لعلا ما ينفع شبابنا اليوم هو فيديوهات مثل هدا النمودج الرائع رغم بساطة قالبه الا انه دو جوهر اساسي يدكر اي شخص كيفما كان بمصدره البشري .
مانحتاج اليه اليوم في عصر السرعة هو الفكرة الجيدة والقالب الجيد والحل الجيد
بالتوفيق.
26 - مكارم الأخلاق. الاثنين 30 مارس 2015 - 16:38
عمل فني بسيط وجد رائع وهادف.
نعم الشباب المربى على القيم والمبادئ ومكارم الأخلاق.
صفاة لا يمكن أن تجدها إلا في المجتمعات الأسلامية الملتزمة بها.
27 - عبد الصمد جاحش الاثنين 30 مارس 2015 - 16:43
أمي التي لم أحظ بعطفها تركتني وأنا ابن سنة لكني اتقاسم حنان هذه الفيديوهات وابتسم حين ارى أحدا مع امه وأطلب الله أن يحفظها له صعب لايمك ان تتصوروا معنى ألا يكون للإنسان أم ومع ذلك ومع كل شيء احمد الله عزوجل على كل حال واسال الله ان يجمعني معها في الفردوس الاعلى تجتمع فلا نفترق ابدا
28 - hamza الاثنين 30 مارس 2015 - 18:17
الله يسمح لينا من الوالدين مقصربن فحقهم بزااااف
29 - chakib الاثنين 30 مارس 2015 - 19:29
merci mon ami pour cet video j'ai vraiment pleuré je et félicite tres bon courage..
30 - abderrazak الاثنين 30 مارس 2015 - 19:32
عمل فني بسيط وجد رائع وهادف أبكاني و انزل الدمعة من عيوني
بالتوفيق
31 - abdou الاثنين 30 مارس 2015 - 20:08
جازاكم الله بخير موضوع في المستوى. اللهم اجعلنا من الذين يحسنون لأبائهم
32 - محمد نجيب الاثنين 30 مارس 2015 - 20:47
فيديو موثر جدا بارك الله فيك أخي وكثر من أمثالك
ابداع راقي أتمنى لك التوفيق
33 - عبد القادر الاثنين 30 مارس 2015 - 22:29
جميل جدا وأنا فوق الخمسين حين رأيت هذا الفيديو أدرفت عيناي دمعا على أمي التي ما رأيت منها إلا خيرا ومارأت مني إلاخيرا كما أحسبه عند الله توفيت منذ زمن لكنها دائما معي فاللهم ارحم والدي و والدي جميع المسلمين آمين .
34 - الفقير الى الله الثلاثاء 31 مارس 2015 - 13:42
لقد ابكانى حقا فيديو مؤتر رغم بساطته هده فرصة كبيرة لمن بقي احد والديه للبر بيهم الللهم ارحم ابي وامي واغفر لهما يارب
المجموع: 34 | عرض: 1 - 34

التعليقات مغلقة على هذا المقال