24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5208:2413:2916:0318:2519:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. الانفراج السياسي يعقد أول منتدى اقتصادي بين المغرب وموريتانيا (5.00)

  2. عندما استنجد بوتفليقة "العاطل" بالرئيس بومدين لحل مشكل الصحراء (5.00)

  3. أغلبية البرلمان "تفضح" الدكالي .. مختبرات أشباح وتعيينات معفيين (5.00)

  4. حقوقيون يشْكون إقصاء الحسيمة والناظور من زيارة "مقررة العنصرية" (5.00)

  5. محكمة النقض الفرنسية ترفض تظلم المغرب في وقائع تشهير عامة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | الاسلام والأيديولوجيا

الاسلام والأيديولوجيا

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - الياس الخميسي الاثنين 06 أبريل 2015 - 01:03
زادك الله بركة في العلم و سدد خطاك !
2 - عبد الله الاثنين 06 أبريل 2015 - 01:22
كلام جميل جزاك الله خيرا ( حاول تبسيط الأسلوب المستعمل حتى يستساغ كلامك من أكبر شريحة من الناس)
3 - london nourry الاثنين 06 أبريل 2015 - 06:01
باسم الله الرحمان الرحيم
ان الاسلام دين الله للانسانية جمعاء يعتنقه كل من امن بالله وملائكته وكتبه وجميع رسله سمعا وطاعة لله رب العالمين,ومن بين اركان الايمان هاته الكتب التي منها التوراة والانجيل والقران منزلة من رب العالمين .فالقران تنزيل من الله للبشر يهديهم الى الرشد فلا يؤمن به ا لا الفرد المسلم ,الذى يدخل اركان الاسلام بالشهادة اولا ثم بتطبيقه لباقي الاركان كما فسرها لنا رسول الله علبه الصلاة والسلام من خلال الحديث والسنة فهو اي الاسلام دين كامل وعقيدة روحية لكل مسلم تجعله يمشي ويسير بهدي الاسلام لا يثاثر باي ايديولوجية سواء اكانت اشتراكية او راسمالية او كما يقال نظام عالمي جديد فالاسلام والحمد لله يجمع كل ايجابياتها الموجودة حاليا بالعالم كما يؤكد عدد كبير من المحللين وعلماء الغرب.كلمة ايديولوجية دخيلة لا وجود لها باللغة العربية ولاتفهم الا في سياسات كالصراع بين المعسكر الغربي والشرقي-مريكا الاتحااد السوفياتي كذلك دول سخرتها كوسائل استعمارية لاحتلال دول ضعيفة,ا
تفاديا للخلط واحتراما لن اقارن بينها وبين الاسلام فشتان بين السمو لعظيم للاسلام وبين انحطاط وحطة المكر الايديولوجي
4 - مصطفى صلاح 445 الاثنين 06 أبريل 2015 - 08:47
من الممكن جدا أن يكون الاسلام متلبسا بالإديولوجية ولهذا فالإديولوجية سواء انبثقت من الاسلام أو غيره تبعد الانسان في كثير من الأحيان عن التحليل الموضعي. وأسوق لك بعضا من الأمثلة.
.1- في شأن محاربة داعش قال الريسوني أن هذه المنظمة ما تفعله حرام ومحاربها حرام. ألم يأمر القرآن بمحاربة الفئة الباغية (فقاتلوا التي تبغي..) لكن الريسون لم يعمل بهذه الآية. في المقابل ابتهج الريسوني لمحاربة الحوثيين من قبل السعودية وتحالفها
.2- الإديولوجية هي التي تجعل السيسي مجرما وصدام شهيدا والقذافي جائزا فيه القتل حسب القرضاوي
.3- حينما تقصف اسرائيل أطفال غزة شيء وحينما يقصف أطفال الحوثيين شيء آخر
.4- الدواعش الآن يعيثون في مخيم للفلسطينيين فغي سوريا قتلا وتنكيلا. ولم تقم مظاهرات. ولو كانت اسرائيل هي التي تعتدي على مخيم للفلسطينيين لكان هناك كلام آخر.
.5- الإديولوجية هي التي تمنع كثيرا من الاسلاميين بالاعتراف بحرية الاعتقاد. فهم يمارسون حرية الاعتقاد في بلاد الغير. أما المسلم فلا حق له في الارتداد عن دين لم يختره بنفسه بل ورثه من أبويه فالمرتد في نظر الكثيرين يجوز في القتل.
5 - rachid albestaoui الاثنين 06 أبريل 2015 - 10:42
الاسلام لا يحتاج الى التفلسف لان الله سبحانه و تعالى قال:
وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ ..(سورة القمر)
ليس العلم بتعقيد الشرح و انما العلم هو تبسيط المعقد و جعله يسير للاستيعاب.
6 - chabib الاثنين 06 أبريل 2015 - 11:59
الإسلام للبشر جميعا رحمة لهم الإسلام دين ورحمة ولإسلام يعم الإديولوجيات وليس العكس بالفعل صحيح ياأخي لإن الإسلام دين الله وعلم الله من أجل ذالك شرعه الله لكل المخلوقات من الإنس والجن وكل ما خلق الله في الكون يعبد ه ، هناك بعض المعلقين غفر الله لنا ولهم هاجموا علي الشيخ الشاب جزاه الله خيرا ، لقد شرح معني الإسلام بما في الكفاية بين أن الإسلام عام للمحطات الحياة الدنيوية والأخروية بينما الأيديولوجيات أي الإنتمائات تخص الواقع ، تنميرت باهرا للجميع
7 - khalil ifrane الاثنين 06 أبريل 2015 - 13:12
هذا نمودج من الاسلاميين الذين يحاولون اعمال العقل على موضوع يتطلب انفتاح هذا الاخير وعدم الركوب على الغموض لتسويق جهل مغلف بتفلسف .
هذه مشكلتهم جهل مركب ومباركة ضخمة من امثالهم.
عقلية القطيع استراتيجيتهم.بلله عليكم الا تستحيو مما سببت ايديولوجياتكم من خراب في هذا الكون.جهلكم والله جهل مركب ولو لبستم البياض
_نصيحتي ان تتواضعوا وان تقرؤوا شيءا من الفلسفة كي تتعلموا تحليل خطاباتكم التسطيحية
8 - يونس الخمليشي الاثنين 06 أبريل 2015 - 16:32
الأيديولوجيا أو ما يسميها د. طه عبد الرحمن بالفكرانية تقوم على محق الذات الفاعلة في الفكر وفي المعرفة ، أي أنها تنافي التفلسف في آلاتها النقدية والشكية والدهشوية...لذلك كانت الدغمائية مترسخة في الايديولوجيات ، والأديان كلها الإنسية من المسيحية واليهودية..أي بعد التحريف والبوذية... ما هي إلا تقوقعات الفكر على ذاته دون انفتاح على الوضوع الفاعل والمفكر في الأنا وفي الآخر .
الاسلام ليس أيديولوجيا من هذا الجانب ، والمتمرس فيه يعي عمق هذا التحليل من حيث أن الأيديولوجية أفيون الشعوب أي التي قصد الدين الانسي في عمقه التوظيفي الاستغلالي .
تعالي الاسلام المقدس عن كل ما هو مدنس تعالياً يغير الشر خيراً كان هو الحقل الإلهي في الإسلام .
شكرا للجميع وبارك الله فيكم إخواني وأخواتي ، واحتراماتي تطالكم
9 - محمد بن علي الاثنين 06 أبريل 2015 - 17:46
على ما يبدو لي قد قمت بالخلط بين العادات والتقاليد والاديولوجيا ،فالاديولوجيا تختلف عن العادات والتقاليد لكونها مجموعة من الافكار الموجهة من طرف طبقة بغية خدمة اهدافها
وهي تحمل في طياتها فكرة الهيمنة على الاخر اما باجتذابه او الاستحواذ عليه وغالبا ما يكون اصحابها يدافعون عنها بتعصب
بخلاف العادات والتقاليد التي تسري سريانا طبيعيا في المجتمع
كما ان الاديولوجيا تتنافى مع الدين لكونها تهدفةخدمة طرف دون اخر وبالتالي تبنى على صراع مع الاخر ومواجهته وضحض افكاره وجعل الانا مركز والاخر هامش وهذا كله ليس من الدين في شيء لكون الاسلام يخدم الانسانية جمعاء ويعطي كل ذي حق حقه من دون ممارسة الزيف
10 - Axel hyper good الاثنين 06 أبريل 2015 - 18:44
الاسلام الموجود في القرءان......هو الحق.

اما السنة فهي الايديولوجيا....

وحسب تعبيرك فعادات العربان ومنطقتهم متضمنة في السنة الواردة في الكتب الستة .....مثال:

شرب بول البعير عادة عروبية يريدون جعلها من اساسيات الدين.....

اللغة العربية يجعلونها ركنا من اركان الدين....

تقديس السلف العرب القرشيين فقط دون باقي الصحابة كبلال وسلمان وعمار...

السنة ايديولوجيا كما قلت سابقا وساقول لاحقا والامثلة على ذلك كثيرة....
11 - Hamid الاثنين 06 أبريل 2015 - 21:13
ما لكم توظّفون مفاهيم دون الإلمام بسباقات تبلورها. أنت تخلط المفهوم الفلسفي للأيديولوجيا بمفهوم الثقافة، وهو أنثروبولوجي بالأحرى. أمّا دين الإسلام فكلّ بنيته الثقافية والقيمية هي محض استمرار لبيئته الخاصة، بيئة الثقافات السامية، لا أكثر. تحلّوا بشيء من التواضع والأمانة الفكرية.
12 - مسعود السيد الاثنين 06 أبريل 2015 - 23:11
بما أنه من حق كل أن يغني على ليلاه فمن حقك أنت كذلك .الأديان صناعة بشرية وهي إيديولوجيا بعينها بغلاف مقدس.
13 - nahil mohammed الثلاثاء 07 أبريل 2015 - 00:48
لا يمكن لأي كان الحديث عن مفهوم فلسفي دون أن يكون له إلمام بتاريخ المفهوم, فالرجل يجهل أدنى تعريف للإيديولوجيا, بل لا يمتلك أي وعي بالمفهوم, الإسيديولوجيا أيها الأخ هي نظام من الأفكار التي لا تعكس الواقع كما أسلفت, بل تعكس واقعا مزيفا ومقلوبا تتحكم فيه المصلحة الشخصية أو مصلحة الطبقة التي تنطق الإيديولوجيا باسمها, فرجاء أيها الأخ عد إلى تحصيل العلم من مضانه, ولا تتبجح بلغتك لتضلل الناس
14 - مراد-س- الثلاثاء 07 أبريل 2015 - 04:51
حسب تعريف الموسوعة الحرة ، فالايديولوجيا "نظام من الأفكار المتداخلة كالمعتقدات والأساطير التي تؤمن بها جماعة معينة أو مجتمع ما وتعكس مصالحها واهتماماتها الاجتماعية والأخلاقية والدينية والسياسية والاقتصادية وتبررها في نفس الوقت".
وعليه، فان الحدود الفاصلة بين الاسلام والايديولوجيا تكمن في مسألة التعاطي مع الدين الاسلامي ، هل على اساس مصلحة وغرض دنيوي ، ام بغرض ابتغاء مرضات الله . وبالتالي ، فإن كل من يدعي الاسلام وهو لم يتحرر من تبعات المصالح الذاتوية او من الحمية والعصبية او الطائفية ... فإنه بطريقة او بأخرى يعمل تحت مسمى " الايديولوجيا " بما تحمله الكلمة من معنى ، ذلك ان دين الاسلام بريء من كل المظاهر التي تعمل بها اغلب المذاهب في عالمنا الاسلامي ، فالكل يدعي انه على حق والاخر على باطل . اذ من شأن هذا الاحتكار الديني من طرف البعض ان يدخل الامة الاسلامية في تناحر وتباغض وهو امر بالغ الخطورة .
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

التعليقات مغلقة على هذا المقال