24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الوالي السيد .. "تحرري" خانه حماسه فوجه فوهة بندقيته إلى وطنه (5.00)

  2. "لقاء مراكش" يوصي بالتآخي والحفاظ على الذاكرة اليهودية المغربية (5.00)

  3. بعد 129 عاما .. الاستغناء عن خدمات الكيلوغرام (5.00)

  4. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

  5. خبراء يناقشون آليات الاختلاف والتنوع بكلية تطوان (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | الشباب والمشاركة السياسية

الشباب والمشاركة السياسية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - mouslim الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 09:39
المشاركة السياسية تقتضي أن نتوفر على أحزاب ذات مصداقية وخارجة من رحم الشعب . وجل الأحزاب المغربية اذا عدنا لتاريخ نشأتها نجد أنها خرجت من رحم وزارة الداخلية لخدمة مصالح لا علاقة لها بمصلحة الشعب رغم أن بعضها يحاول الخروج من هذه الوضعية إلا أن التاريخ لا يرحم ولا يمحى. فعندما نعود إلى ملتبس الرقابة اللذي تقدمت به أحزاب الكتلة سنة 1990 ونتذكر كل اللذين كانوا يدافعون عن سياسة البصري ضد هذا الملتمس ويسمون اليوم أنفسهم بمعارضين يدافعون عن الشعب يصعب أن نصدقهم والأحزاب اللتي التحقوا بها. أم الأحزاب المكونة للكتلة سابقا واللتي خرجت من رحم الشعب فقد انتحرت عندما انقلبت على المناضلين الأحرار وارتمت في احضان الاقطاعيين وأصحاب الشكارة. بقي الحزب اللذي يرأس الحكومة اللذي استغل تعاطف شريحة كبيرة من المواطنين مع برنامجه الانتخابي لكنه بين صغر كعبه وسيلتحق بالذين سبقوه. الخلاصة انه لا سياسة دون أحزاب مستقلة والشباب رآه عاق وفاق وما بقاش كيلبس الرزة.
2 - مهتم الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 11:44
من العوامل الاساسية في عزوف الشباب والطلبة على وجه الخصوص عن الاهتمام السياسي هو هذا البرنامج الهزلي الذي تقدمه قناة الشاهد التابعة لجماعة العدل والإحسان، والتي تساهم في الدجل السياسي من خلال تقديم طلبة العدل والإحسان على أنهم الممثل للاتحاد الوطني لطلبة المغرب، وهو مغالطة كبيرة للرأي الطلابي، إضافة إلى الممارسات التي يمارسها طلبة العدل والإحسان فيما تسميه " انتخابات التعاضدية" بغض النظر عن مشروعية هذه الانتخابات من الناحية القانونية؛ خطاب انتخابوي ضيق الافق وسياسوي بامتياز يخدم أجندات العدل والإحسان على حساب مصالح الجامعة والطلاب، وحملات أكثر سوءا من حملات الأحزاب السياسية، وتزوير في الانتخابات أبشع من تزوير الدولة،،،،، وهذا ما جعل الاتحاد الوطني لطلبة المغرب في أزمة وجمود، والطلاب المغاربة في عزوف عن الفصائل الحزبية والسياسوية، والخلاصة لقد أفلست الجماعة، مجتمعيا فراهنت على الجامعة في صراعها مع النظام، واليوم تراهم على بقاياها في الجامعة من أجل هذا الصراع الذي ليس للطلاب ناقة ولا جملفيه ، نصيحة أخوية، راجعوا أنفسكم أو "توبوا " بلغة الأستاذ "المربي" عبد السلام ياسين رحمه الله ورحمكم.
3 - عبدالاله الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 14:25
من يقول بأنه هناك عزوف كلي للشباب المغربي عن السياسة فهو في الحقيقة مخطئ، أو لا يتابع ويعايش الشباب، أو تابع لهذا أو ذاك.
نعم هناك عزوف للشباب في الانخراط في الاحزاب السياسية، ولهم مبررات منطقية وواقعية معلومة لدى العام والخاص.
الشباب المغربي مهتم ومتابع وممارس للسياسة برقي وإحترافية عالية لدرجة تحرج الاحزاب السياسية والمسؤلون السياسيون، وتفضح الممارسات السياسية القائمة على المصالح الخاصة والعطاء وأخذ المقابل....
الشباب المغربي مهتم ومتابع وممارس للسياسة برقي وإحترافية عالية كان من نتائجها تغيير الدستور مع مراعاة أمن واستقرار البلاد.
الشباب المغربي مهتم ومتابع وممارس للسياسة برقي وإحترافية عالية جعلت الاحزاب السياسية والدولة بصفة عامة، تعمل لهذه الفئة الف والف حساب.
ومن هذا المنبر أقول لو أتيحت للشباب فرصة حقيقية أقول حقيقية في الممارسة السياسية لكان المغرب أفضل حالا مما هو عليه الان الف مرة، ولكان العمل والخطاب السياسي اكثر رزانة مع اجمل العبارت وجليل الاعمال وحكمة التصرف، مع الكثير من البذل والعطاء ونكران الذات.
الساسة الحقيقيون هم الشباب الغيرون على بلدهم وليس الناهبون المفرطون
4 - خالد الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 15:56
انا لا انصح الشباب بتضييع اوقاته في المشاركة السياسية لاننا نعيش في وهم الديموقراطية مثلنا مثل جميع الدول العربية هناك احتكار تام لتدبير شوءون هاته الدول من انظمة نصبت ابان ما يسمى بالاستقلال لا تترك فرصة لاي حزب كان ان يسير شوءون بلاده باستثناء حزب البعث في سوريا والعراق و الحزب الوطني في مصر لانهم كانوا يمثلون انظمتهم. لذا ادعو الشباب المغربي ان لا يكون شريكا في ترسيخ هذا النمط السياسي بمشاركته في الانتخابات او الاحزاب السينماءية ولينظر الى المشهد السياسي الاسباني الذي هو الاقرب منا جغرافيا كيف تسير الامور السياسية في البلاد و دور الاحزاب والحكومة والبرلمان كل حسب مسوءولياته ستجد انه لا علاقة لنا بما يجب ان نكون عليه.
5 - شاهد حق الخميس 16 أبريل 2015 - 12:03
ماشاء الله هذه الجماعة حيرت العقول رغم الحصار والإمكانيات الضعيفة نرى عندها إعلام واحترافية حتى في صفوف شبابها فعلا نرى لها مستقبلا واعدا
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التعليقات مغلقة على هذا المقال