24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. وكالة "ناسا" تختار فوهة بركانية قديمة في المريخ (5.00)

  2. جمال الثلوج بآيت بوكماز (5.00)

  3. "ملائكة الرحمة" تغلق أبواب المستشفيات والمراكز الصحية بالمملكة (5.00)

  4. ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين (5.00)

  5. القمر محمد السادس ب (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | حادث مميت بالمحمدية

حادث مميت بالمحمدية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - marocain الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 03:11
Avec l'augmentation spectaculaire des accidents de la route au Maroc,il faut appliquer le droit avec des restrictions sévéres sans pitié et limiter la corruption.Les marocains sont comonistes et ne sert à rien la campagne de sensibilisation.Il faut aussi appliquer le renouvellement des permis de conduire chaque 2 ans,au cours de ce renouvellement on cherche l'historique des fautes ou des accidents commis par le chauffeur au point que le permis peut lui être retiré pendant une période plus ou moins longue;Eh les conducteurs marocains vous avez exagérez, rahwala bessala.Haram alikoume
2 - عبدالإله اليندوزي الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 05:25
على السلطات المغربية اتخاذ إجراءات فورية من أجل التوعية الطرقية والحد من الحوادث في الطرقات، واضح أننا زرعنا الشوك في الماضي ونحن الآن نجني ثمارها.تعازينا لكل أهالي الضحايا اللهم الطف بعبادك.
3 - الموت على الطرقات يضرب الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 08:13
لعل الناس يقتنعون بأنه لا علاقة لحوادثنا الطرقية.. لا ببنية تحتية ولا بمسؤولين ولا "هم يحزنون".. التهور و عدم المسؤولية.. و كيف كنقولوا : ما كيقتل إلا الأجل.
4 - abdellah الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 08:22
ﻻ حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. إن لله وإن إليه راجعون
5 - yassine yassine الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 09:11
فقد سيطرته على عربته فوجد نفسه في الاتجاه المعاكس و صدم سيارة اخرى . بمعنى ان طرقاتنا مع وجود متهورين من هذا النوع يجب ان يوضع حاجز حديدي متين جدا وسطها ليعزل الغادي عن الآتي. بدل الخطين المتوازيين.حينئذ سيسلم الابرياء من المتهورين .والسلام عليكم .
6 - EL ALAOUI الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 09:57
إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ الله يرحمه و يغفر له الضحية الدي توفي هو أحد أصدقائي كان برفقة زوجته . ينحدر من منطقة تافيﻻلت الريصاني رحمه الله والهم دويه الصبر والسلوان.
7 - الرباطي الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 09:58
وا تسناو الكسايد الي غادين يطراو ف الرباط ملي حيدو الطروطوارات من وسط الطرقان .
8 - abdelmjid الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 10:50
السلام عليكم
تعازينا لأ سر الضحايا ،كترت حوادث السير في هده الأيام والسبب يرجع

1) عدم إحترام قانون السير
2) إنعدام الضمير لذى البعض
3)الحفر في الطرقات الرءيسية

فعلى المجتمع أن يقوم بالإصلاحات الجدية حسب التخصصات
9 - Majid الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 11:03
إلى سيد الوزير. لمشكيل مشي فطريق مشي فناس. لمشكيل لكبير هو طريقة لكنشدو بها رخصة السياقات. أنا جبت لبيرمي ف 7 أيام مكنعرفش نسوق. جيت الألمانيا مكيعتفش به. ف ألمانيا كتجيبو على 6 أشهر على الأقل. إلى سنة.
وسي رباح خصكٌ تعرف انكم كطعتيو رخصة الموت والقتل.
الحال ديال هاد لمعضلة هو. تغيير مدة رخصة إلى سنة على الأقل. ايكون فيها 4 أشهر على الأقل نضري. و 6 أشهر تطبيقي ايكون فيها National + لمدينة + Autoroute. و محاربة الرشوة ف هاد لمجال.
10 - lahcen الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 11:18
بصراحة هاد الشي بزاف خلال أسبوع مايقارب 34 9 4 1 هاد الشي غير لعرفنا من خلال الاعام فين غادين
11 - fatima zahra maghribiya الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 12:49
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

المشكل فينا نحن لا نريد ان نعي بان استعال الطريق له قانون يجب ان يحترم و ان لم نحترمه نشكل خطر على انفسنا و على الغير
لهذا ارى اننا لا نسحق ان تستعمل السيارات بما اننا لا نحترم قانون السير تكفينا الدواب علي الاقل هي تسير نفسها بنفسها

حرام عليكم براكا من التهور
12 - hicham الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 12:58
les marocains de savent pas conduire , je propose le retour a l’âne et au cheval comme moyen de transport , c'est plus safe , et écologique en plus que y'aura plus besoin de payer l'assurance qu'il me semble que les marocains essaient a tout prix de la faire fonctionner ,
13 - شعيب الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 14:06
سلام عليكم أعتقد أن من بين الأسباب في هذه الفترة بالذات الساعة الإضافية GMT*1
14 - abderrahim الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 14:21
أحسن حل هو وضع كاميرات داخل وخارج السيارات وان يتم التبليغ عن كل تجاوز للقانون وبالتالي سيعمل الشعب على مراقبة نفسه بنفسه وما على الدولة إلا معاقبة كل متهور او خارق للقانون وان يعطى الحق للشخص الذي أبلغ عن التجاوز بان يتابع الحالة ويتأكد من أنه تم العقاب كما يجب.
15 - fatim الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 14:21
واقيلا خاص الدولة دير لكل سائق طريق ديالو.
هادشي راه بزاف وافيقووووووووووووووووووووووووووووووو
16 - omari الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 15:10
كفى من التهور والاستهتار بارواح الابرياء .
اللهم ارزق اهل الضحية الصبر والسلوان .
واتا لله و انا اليه راجعون .
17 - Oth Mane الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 15:37
ما زلنا ندفع ثمن السرعة في الطرقات مند أعوام و أعوام. ألم يحن الوقت لكي نستيقظ ؟
18 - boubaker الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 16:06
احسن حل هو
اخرجو السيارات حد اقصى ديلها 20 كلم س الا بغين نتهنو من حوادت السير و ان لله وإنا اليه راجعون
19 - Comparator الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 19:40
المرجو القيام ببحث بسيط عن الطريقة المتبعة لنيل رخصة السياقة بالصين الشعبية، مدة طويلة ومعقدة، اذا نجحت، تكون قد نلت الرخصة وتعرف بحقها. فلنقارن بما هو معمول به لدينا....طبعا طريقة الحصول على الرخصة ببلدنا العزيز ماهي الا واحدة من الأسباب التي اوصلتنا الى ماهو عليه حالنا بالطرقات. ما يسعنا الا ان نقول... لاحول ولا قوة الا بالله .
20 - رضوان اسبانيا الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 21:48
ان لله ولن ابيع راجعون. رحم الله شهداء حوادث السير ، اخي ان الدولة تشرع قوانين لصالح الشعب. ويبق. هو المسئوول الاول على تطبيقه واحترامه. ان الناس ومنهم المسئولون على امتحانات وزارة النقل برضه السياقة
21 - larbi الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 21:51
ou on va comme ca chers citoyens .
j'ai honte d'entendre que nos professionnels de la route sont des tueurs .
j'ai envie de proposer au ministère de transport, de brider les camions et cars à une vitesse donnée .ca sera une première au monde , mais je crois que c'est une solution puisqu'on a tendance à limiter les vitesses sur les les routes
22 - mohamed aoultit الأربعاء 15 أبريل 2015 - 01:03
كفانا من القاء اللومة على الطرقات محفرين وزارةالتجهيزلم يقوم با صلاح الطرقات وما الى دلك دعونا لنقول الصراحة مستعملين الطروقات هم من يسببون فى الحوادث منهم من يسوق السيارات وهو فى حا لة سكر ومنهم المتهورين اصحاب السرعة جنونية وخرق اظواء الا شارة التجاوزفى مكان ممنوع وما الى دلك كل يوم نسمع حوادث الطرقات فى جميع المدن والقرى انه حرب الطرقات بامتياز هكدا اللهم الطف بنا
23 - MOHAMED الأربعاء 15 أبريل 2015 - 10:46
الحل الوحيد للحد من حوادث السير هو اعادة النظر في السرعة القصوى لكل عربة وجعلها لا تتعدى ه60km/h
في المغرب فقط
24 - عابر سبيل الأربعاء 15 أبريل 2015 - 11:21
حسب ما يظهر في القيديو فإن الطريق هنا لم تكن هي السبب لأن الطريق كانت متسعة وإلقاء اللوم على وزارة النقل لامبرر له .فاللوم كل اللوم على العنصر البشري أو حالة اسيارة الميكانيكية . ورحم الله الموتى .
25 - Mohamed de casa الأربعاء 15 أبريل 2015 - 12:28
Voici un simple calcul à faire :
On prend 50 auto-écoles sur 50 villes et localité
Soit un total de 2500 point de formation
Si chaque école donne une formation d’une journée a 5 détenteurs de permis
On pourra former sur un seul mois 375 000 personnes soit 2 250 000 sur six mois.

Pour agir un faut une volonté et des moyens logistique peux coûteux que le prix qu’on paye dans cette guerre des routes
A méditer
26 - حوادث السير آفة خطيرة الأربعاء 15 أبريل 2015 - 12:48
تختلف الأسباب التي تودي بحياة كثير من الناس عن طريق حوادث السير في المغرب ، لا يمكننا القول أن جل الحوادث كان سببها هو البنية التحتية أو الطرقات الضيقة لأنه لو كان كذلك لكان عدد الموتى بالمئات عوض العشرات لأن أكثر الطرقات في المغرب وخصوصا في المناطق الجبلية وفي المدن الصغرى فهي فقط تشبه الطريق.. ولكن للأسف فتهور السائقين وانعدام الضمير لديهم وهنا أتحدث بالخصوص عن سائقي الحافلات والطاكسيات و عربات النقل بجميع أنواعها ، لأنهم يحملون معهم ناس الذين يعتبرون أمانة يجب الحرص عليها.. لكن نجد سائق حافلة لا يطيق حتى نفسه وتجده في حالة عصبية بسبب قلة نومه وراحته وكذلك سائق الطاكسي الذي لا يفكر إلا في الروسيطة ، وتراه يسوق بسرعة ويتجاوز هذا وذاك كأنه في سباق... وكذلك أصحاب السيارات حيث تجد السائق متأخر عن العمل أو عن موعد ما فيسرع في السياقة .. ناهيك على بعض المتهورين الشباب الذين يتلاعبون بأرواحهم وبأرواح غيرهم حين يسوق السيارة في طريق ضيق وبسرعة فائقة ويتسابق مع سيارة صديقه ليظهر هو الأفضل.... نسأل الله الهداية للمسلمين أجميعين وعاقبة الخير للجميع وأن يجد المسؤولين حل لهذه الجرائم الطرقية
27 - البداوي الأربعاء 15 أبريل 2015 - 13:45
ان لله وان اليه راجعون
وتستمر الحكاية .... الى ان يرث الله الارض ومن عليها
هادشي ما بقاش يفرح .
28 - HIKA ELMOSTAFA الأربعاء 15 أبريل 2015 - 13:52
LE fleau des accidents de la circulation est le consédence de plusieurs facteurs d'ordre techniques structurels,éducatifs et morales est surtout ette dernière rubrique la conscience ,la vigilanceet le respet de l'autre autant de qualités humains et de facteurs positifs pour éraduquer ce fleau.,
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

التعليقات مغلقة على هذا المقال