24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1706:5013:3617:1120:1221:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. مؤتمر الروبوتات يفتح أبوابه أمام الزوار في بكين (5.00)

  2. حارس مرمى يطلب المساعدة لاسترجاع بصره (5.00)

  3. تاريخ آنفا .. فك الحصار عن المسلمين وسِر تسمية "الدار البيضاء" (5.00)

  4. جدل غرينلاند يدفع ترامب إلى عدم زيارة الدنمارك (5.00)

  5. حملة "فيسبوكية" تحشد للاحتجاج ضد الخدمات الصحية بوادي زم (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | رحلة ابن بطوطة

رحلة ابن بطوطة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - marocain الأحد 19 أبريل 2015 - 21:11
لو كان عربيا لا قالوها الف مرة و لاكن مدام هو امازيغي من قبيلة لواتة النفزوية فلاباس ان تقولو مسلم فقط و ان تتكتمو عن امازيغيته... العنصرية حتى في التاريخ
2 - Mohamed الأحد 19 أبريل 2015 - 22:38
This documentary does not give us the real travels of Ibn Battuta. After Hajj his journey continued for many years that led him to Iraq, yemen, somalia, turkey, afghanistan, India, the maldives Islands, and China. And between all these countries he passed by many others. He spent years in India working as a advisor to the king of India. He had so many adventures and met so many interesting people. He married women in many countries he visited and there is still to this day a clan or family who are his great grand children. He then came back to Morocco and was sent to Africa by the king of Morocco on diplomatic missions. He finally died in Marrakech. This man has lived a fulfilled and interesting life in a time when travel was hard and expensive and danger was around every corner. His biography is full of adventures, lessons, wisdom, and mystery.
3 - اليوم،، الأحد 19 أبريل 2015 - 23:19
اليوم ،،الطائرة،،المكيفات،،الأكل،،الفنادق خمس نجوم ،،الأنوار ،،
المرشدين،،
لكن الرغبة عند الشباب في سن ابن بطولة ،،قليلة
ربما قلة الزاد و المال و الغلاء ،،ثمن السفر عن طريق الوكالات مرتفع جداً
شوق و رغبة و شرط عشر سنوات للعودة لماذا عشرة عوض خمسة سنوات
ما أحلي التلبية بين الحجاج ،،ما اروع دخول المدينة لأول مرة ،،
ما أجمل الرحلة فجرا لعرفات،، ما أسعدها لحظات بين أحباب الله في الثلاث ايام لمنن ،،لك الحمد يا رب علي توفيقك أنها اروع رحلة في حياة الانسان ،،حجوا قبل ان لا تحجوا ،،سيأتي يوم. ،،يستحيل فيه الحج و هذا مذكور في الحديث، اللهم لا تحرم مؤمنا بك من الزيارة،،
4 - kasrawi الاثنين 20 أبريل 2015 - 01:19
محمد بن عبد الله بن محمد اللواتي الطنجي المعروف بابن بَـطُّوطَة (ولد في 24 فبراير 1304 - 1377م بطنجة) (703 - 779هـ) هو رحالة ومؤرخ وقاض وفقيه مغربي لقب بـأمير الرحالين المسلمين. خرج من طنجة سنة 725 هـ فطاف بلاد المغرب ومصر والسودان والشام والحجاز وتهامة والعراق وفارس واليمن وعمان والبحرين وتركستان وما وراء النهر وبعض الهند والصين الجاوة وبلاد التتار وأواسط أفريقيا. وإتصل بكثير من الملوك والأمراء فمدحهم - وكان ينظم الشعر - واستعان بهباتهم على أسفاره.
عاد إلى المغرب الأقصى، فانقطع إلى السلطان أبي عنان (من ملوك بني مرين) فأقام في بلاده. وأملى أخبار رحلته على محمد بن جزي الكلبي بمدينة فاس سنة 756 هـ وسماها تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار. ترجمت إلى اللغات البرتغالية والفرنسية والإنجليزية، ونشرت بها، وترجم فصول منها إلى الألمانية نشرت أيضا. كان يحسن التركية والفارسية. واستغرقت رحلته 27 سنة (1325-1352م) ومات في طنجة سنة 779 هـ/1377م حيث يوجد ضريحه بالمدينة القديمة. تلقبه جامعة كامبريدج في كتبها وأطالسها بـأمير الرحالة المسلمين الوطنيين.
5 - Simohamed Samlali الاثنين 20 أبريل 2015 - 05:30
I liked your comment Mohamed!! Thanks
6 - صالح الصالح الاثنين 20 أبريل 2015 - 06:39
عهد نهوض الاسلام كان المؤرخ المشهور ابن خلدون والدي تدقق في التاريخ والأصول البشرية والعروق القبلية وترحل القبائل من منطقة الي اخري ، والرحالة المغربي ابن بطوطة ، ولاكن الان من ما اكتشفته وجدت ان اكبر رحالة العصر هم شباب منهم بنات في سن العشرينات والتلاتينات أغلبيتهم اليهود والإسرائليون والفرنسيون والالمانيون وهاد النوع من الرحالة موزعون علي الكرة الارضية ولهم زعامة وتقة في انفسهم وجولاتهم تمتد الي عدة الشهور والاعوام من قارة الي اخري ولا يخافون واملهم هو تحقيق هدفهم .
7 - fahd الاثنين 20 أبريل 2015 - 17:40
Ibn Batouta que Dieu l'agrée est une grande fierté pour nous, je regrette les jours passés à Tanger à courir les filles au lieu de visiter le tombeau de ce grand monsieur et lui rendre hommage. 18mois pour atteindre MAKKA et 27ans de voyage, c'est impressionnant
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال