24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | خصوصية الأمازيغ

خصوصية الأمازيغ

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - امازيغي ليبي الخميس 23 أبريل 2015 - 02:01
لولا الامازيغ ,,, لرايت الان شمال افريقيا مثل العراق والشرق الاوسط

صحيح ان ليبيا امازيغ ,,,, لكن
الامارات ومصر العربوشيتان تدعمان الانقلابي السفاح المجرم المقبور الخائن ,,, حفتر هدفه هو خلافه عربية ,,, لكن فجر ليبيا ومصراتة والطوارق في الميدان والله على جثثنا

نحن امازيغي ومسلمون حتى النخاع ,,, لكن لا للعربية نعم لغه القران لكن العربية اندرثت في زمن قريش والان نرى سوى المشاكل واللفتن
تركيا وايران دولاتان اسلامية ,,,
تحياتي شكرا لكما
2 - عربي سابق الخميس 23 أبريل 2015 - 02:23
اغلب المقاربات تتعامل مع الامازيغ على اساس انهم اقلية وفي طريقهم للانقراض .لكنهم يتناسون ان الواقع غير ذلك فالاقلية هم العرب من الناحية العرقية الصرفة فلو اخدتم المصريين على سبيل المثال يشبهون بعضهم بعضا لكنهم لايشبهون سكان جزيرة العرب لانهم اقباط في غالبيتهم وكذلك الشان بالنسبة للتونسين والمغاربة...فكلنا نتشابه ويمكن تمييزنا ببساطة ويقال عنا افارقة شماليين بيض او سود ويقال عن العرب مشارقة او اسيوين ولهم ملامح وصفات واضحة...المشكل ان هناك خلط بين ماهو تقافي وعرقي فالمغاربة عرب وامازيغ ثقافة لكنهم امازيغ في غالبيتهم عرقا كما هو الشان لللبنانيين غالبيتهم ارمن ...لكنهم عرب ثقافة لذلك وجب التمييز .حتى الدراسات الجينية التي قام بها السعوديون تدهب الى ان نسبة العرب خارج الجزيرة تقارب 13 بالمائة مقابل 50 بالمائة في الجزيرة نفسها فكيف يمكن لساكنة لا تشكل اغلبية في موطنها ان تشكل اغلبية في دولة اخرى نحن لنا خصوصيتنا يجب الافتخار بها وليس التنصل لها وتحقيرها .خد على سبيل المثال الجارة الجزائر رئيسها امازيغي ويقال عنها عربية وهو اكثر عروبة من العرب...مسخ ثقافي بكل ماتحمل الكلمة من معنى .العفوووو
3 - بلعيد المغربي الخميس 23 أبريل 2015 - 02:29
لنجعل مغربنا بلدا يتسع لجميع مكوناته العرقية باعطاء كل ذي حق حقه,وتفادي سياسة الاقصاء والتهميش وتجاوز اخطاء الماضي ليعيش الجميع في اطمئنان وامان تحت راية الاسلام وعاش مغربنا واحدا موحدا من طنجة الى الكويرة.
4 - justice الخميس 23 أبريل 2015 - 02:32
تقرير ممتاز للكن لم يتم التطرق الى كن الامازيغ في شمال افريقيا حيت ان اللغة الامازيغية " الطوارق " لغة موجودة في دساتير كل من دولة بوركينفاسو و النيجر و مالي ' ازواد ' ... وكدلك لم يتم الحديث عن الامازيغية في مصر في عهد السيسي الدي اعترف بوجود شعوب غير عربية في كشعب النوبة في جنوب مصر و كدلك الامازيغ سيوة في محافظة مرسى مطروح على الحدود المصرية الليبية و كذا امازيغ مريطانيا في شمال الغربي و على ضفاف نهر السنغال في الجنوب ... اضافة لى امازيغ جزر الكناري . و منطقة سبة و مليلية ... يجب اعطاء كل شخص حقه من اجل التعايش . والاقصاء يولد الاقصاء
5 - Tamghart الخميس 23 أبريل 2015 - 03:18
ils ont essayé de nous enterrer,ils ne savaient pas que nous étions des graines
6 - _ _Bx الخميس 23 أبريل 2015 - 04:37
ا يها الاخوات و الاخوان الامازيغ كفى عنصرية ! كلنا مغاربة .
الامازيغية لهجة-- A Dialect
7 - noran Imazighan الخميس 23 أبريل 2015 - 04:48
we share with who when we are Moroccan ,all are Imazighan ,just scratch anyone and the Imazighan blood appear ;another hand I cannot hold my laughing when some Moroccan define themselves as they are 3riban,and I don't know how they convince themselves with such naivety
proud to be Imazighan
8 - dawdi الخميس 23 أبريل 2015 - 07:03
كلنا امازيغ عرّبنا الاسلام الحمد لله على نعمة الاسلام واللغة العربية ٠لُوكانْ مشي الاسلام لُوكان أحْنا البرابر راحْنا ابحْال (ليزنْدينْ les indiens) فالْغابة ويْجيوْا السياح ايصوْرونا فقط٠علْمو أولادكم اللغة الام العربية ثم الإنجليزية والفرنسية والألمانية واللصينية ليكون لهم مستقبل ٠أمّا اللهجة الأمازيغية ظياع الوقت لاتُسمن ولا تغني من جوع
9 - ايلاذ الخميس 23 أبريل 2015 - 11:48
الى صاحب التعليق رقم 08
اولا الاسلام لم يات ليعرب البشر بل هو اسمى من ذلك ، ويبدو انك لا تعرف في الاسلام شيئا ، واعمت العنصرية العربية بصرك وبصيرتك .
ثانيا : لو لم يدخل العرب الى شمال افريقيا اجزم لك ان شمال افريقيا كانت ستكون احسن بكثير مما هي عليها اليوم ، وخير دليل الدول التي دخل اليها الاسلام ولم تدخل اليها الايديولوجية العربية العفلقية كايران وباكستان وتركيا وماليزيا واندونيسيا .... لان العقلية العربية مبنية على الغش والنفاق والمكائد واللصوصية وهلم جرا من الخصال القبيحة (انظر ماذا يحدث بالشرق الاوسط)
لا يوجد في المغرب مظهر واحد من مظاهر الحضارة العربية فكل تجليات وتمظهرات الحضارة المغربية هي في اصلها امازيغية : القفطان ، الجلابة ، السلهام المغربي ، التبوريدة ، الكسكس ، احواش ، احيدوس ....
لقد بحثت كثيرا كي اجد في العروبة شيئا جميلا مغريا او شيقا يمكن للمرء ان يعتز به خارج نطاق الدين الاسلامي الحنيف ، فلم اجد الا المذلات والهزائم
والتقهقر والاندحار والخيانة والتامر مع العدو ، فاحمد الله انني امازيغي مسلم
لست ممن تم استيلابه من طرف اخبث ايديولوجية موجودة على وجه البسيطة
10 - Kamal.Frankfurt الخميس 23 أبريل 2015 - 13:02
بسم الله الرحمان الرحيم، أوافقك الرأي أخي أيلاذ %100، مع إضافة أنّ من أدخل الإسلام إلى شمال إفريقيا و إلى المغرب على وجه التّحديد ليسو عرباً، بل الأمازيغ أنفسهم عن طريق القوافل التِّجارية، و حين جاء العرب هاربين من الجزيرة العربية وجدو الطريق ممهّد. نحمد الله على نعمة الإسلام. لكن العرب ماكرون و ناكرون للجميل (لا أعمِّم) و السّلام عليكم.
11 - khadija الخميس 23 أبريل 2015 - 13:33
الى رقم 9
بالنسبة للكسس واحيدوس ادا كنت تعتبرهما حضارة فتلك فعلا هي الحضارة الراقية للامازيغ وهي اجمل ماعرف بهما البربر بالاضافة الى المجوسية القدرة وزنا المحارم والعيش في كهوف الجبال .
امابخصوص الفروسية فهي عشق العرب وبخصوص القفطان فهو مشرقي وكان يلبسه الرجال وحمله العرب الاندلسية وغيروا فيه ولبسته المراة وادخله الاندسيون المغرب ولو كان بربريا لوجدته في النيجر وتشاد ومالي وليبيا وتونس وو..
ثالتا فانت لست مثقف وعارف كفاية لتعرف حضارة العرب الضاربة في ال قدم كعاد وتمود ووو وبخصوص الخصال السييئة الت تحدث عنها كاللصوصيىة ووو فهي موجودة في شمال افريقيا وليست في الحجاز وهدا دليل على انها صنع محلي.
والتاريخ تزعم انك بحت فيه كله مزور ز وره
احبتك من بني صهيون.
و خلاصة القول ان السفيه ينطق بما فيه
12 - أستاذة الخميس 23 أبريل 2015 - 14:00
لا أعرف لماذا في كل ما يتعلق بالأمازيغية يقدم الإعلام شخصيات مهزوزة و غير متوازنة ولا متمكنة من الثقافة الأمازيغية كما هو حال هذا الأخير الذي منذ أن ظهر في الحقل الأمازيغي والأمازيغية تعرف تراجعا. حسب عملي ا بنه لا يتكلم الأمازيغية ولذلك فإنهما -و زوجته- من المسترزقين من الأمازيغية وليس من المناضلين من أجلها.
13 - keazy الخميس 23 أبريل 2015 - 14:23
عربي سابق
اعرف ما معنى يهودي سابق مسيحي سابق لكن عربي سابق هذه اول مرة
انا من اصل عربي ولازلت لكن ثقافتي امازيغية وافتخر بها كما افتخر بمغربيتي.الثقافة الامازيغية لايتهجم عليها او ينكرها إلا جاحد او مريض نفسانيا كما نرى عند بعض الناس الذين يحسون بالنقص تجاه العرب او اية لغة اخرى لان ذلك الذي يحس بهذا النقص سيكون موقفه ازاء لغات اخرى هي النقص ايضا
14 - نيغاش الخميس 23 أبريل 2015 - 14:30
الى صاحبة التعليق رقم 11
المجوسية وزنا المحارم وواد البنات وعبادة هبل والعزى ومناة وضرب الرسول والقاء الخراء عليه وتهجيره والتنكيل باصحابه وقتل جميع حفدته ليس الامازيغ من قام بذلك يا اختي الكريمة ، الامازيغ دخلوا في الاسلام ونشروه في اقطار واسعة شمالا وجنوبا
يقول الرسول الكريم ( لا يزال اهل المغرب ضاهرين على الحق حتى تقوم الساعة)
وفي عصر الرسول لم يكن هناك عرب في شمال افريقيا
ويقول بن خلدون ( العرب في الاصل امة متوحشة حيث حل العرب حل الخراب) لانه شاهد عيان على وحشيتهم
لم يستطع الامويون ان يسيطروا على شمال افريقيا الا بعد 70 سنة من الحرب
ولك ان تتخيلي هؤلاء الذين قاوموا اقوى امبراطورية كانت في تلك الحقبة لمدة 70 سنة بماذا قاوموها لو لم يكن هناك حضارة وتصنيع ، لكن للاسف اول ما فعله العرب ابان انتصارهم هو حرق جميع الكتب والمخطوطات وهدم القصور والمباني وسبي مئات الاف من النساء وترحيلهن قسرا الى دمشق وفرض جزيات ما اتى بها الله من سلطان ( راجعي كتب بن كثير ، وليون الافريقي وغابرييل كامبس ومقدمة بن خلدون..) وستدركين وحشية من ادعى انه جاء بالاسلام
15 - Maroc الخميس 23 أبريل 2015 - 14:37
إبحت عن أصلك لا يوجد جنس إسمه أمازغ
وكيف وصلت إلى إفريقيا سكانها الأولون والأصليون سود
نحن نعرف جدورنا عربية
إسم أمازغ
ليس عرق بشري هو إسم مخترع في السنوات الأخيرة
السوسي ليس أمازيغي
الريفي ليس أمازيغي
الزياني ليس أمزيغي
هذه المناطق ليست لهم أي نقطة مشتركة
إنهم مختلفين في كل شيء
من هو أمازيغي منهم؟؟

بشهادة علماء البيولوجيا
سكان إفريقيا عامة هم الأفارقة السود

من أين جاء هذا الإسم الدي اخترتوه لكم أمازغ؟؟؟؟؟

أنثم خليط جاء هاربا من اليمن والشام
واختلط مع:
الفنقيين القرطاجنيين الرومان الوندال البيزنط
أكثر من 25 قرن.

هل لك دليل ملموس يثبت أنك أمازيغي؟

إفريقيا تنتج السود فقط
الجنس الأبيض هو خليط
من :
إغريق
لفنقيين القرطاجنيين الرومان الوندال البيزنط
أكثر من 25 قرن.

عرق صافي إسمه أمازغ غير موجود
16 - rahma الخميس 23 أبريل 2015 - 14:54
merci numero 14 de repondre pour cette personne qui connu rien de berbere bravo encore pour votre reponse les berbere qui ont fait la guerre en espangne avec le heros berbere tarik ibno ziad.
17 - aziz aziz الخميس 23 أبريل 2015 - 15:52
يجب على المغاربة إجراء قرعة بين اللغتين إما التكلم بالعربية الفصحى أو الأمازيغية
18 - المختار السوسي الخميس 23 أبريل 2015 - 17:57
الاسلام لا يعرب ... و لست من يقول هذا ... بل يستعمل القوميين العرب الاشتراكيين الملحدين الاسلام .. كورقة لمشروعهم العربي و لخدمة القومية العربية ..

اللغة العربية يجب تدريسها نعم .. لا مشكلة ... لفهم الدين كلغة فقط .. لكن تعريب الهوية الثقافية .. و فرضها في الصحافة و الاعلام و الافلام و الحياة اليومية على حساب الهوية المغربية الحقيقية هنا المشكل .

يقول مجلس الإفتاء والبحوث والدراسات الإسلامية في جلسته الاخيرة ان تعلُّم الضروري من اللغة العربية لفهم الإسلام وتصحيح العبادات.... وأما صيانتها والدفاع عنها وتعزيز بنيانها على مستوى الأمة والعالم فيعد «فرض على الكفاية» .

يقول ابن تيمية :"معلوم أنَّ تعلُّمَ العربيَّة وتعليم العربية فَرض على الكفاية،

يقول الشيخ فضيلة الشيخ د . عبدالله بن جبرين :يجب عليه تعلم ما يلزمه في الإسلام لفظاً ومعنى كالتكبير والفاتحة والتسبيحات .. الواجبة في الصلاة وغيرها.


اركان الاسلام 5 .. و اركان الايمان 6.. و ليس فيها العربية .. اذن اللغة وظيفتها فقط اداة لفهم الدين .. و ليس لتعريب المجتمعات و القضاء على هوياتهم .

اذن القوميون العرب يتلاعون بالاسلام لتنفيذ ا
19 - جواد الداودي الخميس 23 أبريل 2015 - 18:12
9 - ايلاذ

قلت : ((تمظهرات الحضارة المغربية هي في اصلها امازيغية : القفطان ، الجلابة ، السلهام المغربي ، التبوريدة ، الكسكس ، احواش ، احيدوس ...))

1. القفطان لا علاقة للأمازيغ به
2. الجلاّبة أوربّية عربية
3. السلهام روماني
4. التبوريدة عربية
5. الكسكس عربي
6. أحواش - أحيدوس - هل تفتخر بشيء تافه كذا؟

الكسكس مشتق من الكسكسة وهي الدقّ الشديد - كما أن - الثريد مشتقّ من الثرد وهو الهشم - كما أن - الجشيشة (التشيشة) مشتقّة من الجشّ وهو الطحن الغليظ

التبوريدة - لسان العرب : السُّرْبةُ جماعة يَنْسَلُّونَ من العَسْكَرِ، فيُغيرون ويَرْجعُون - والسُّرْبة الجماعة من الخيلِ، ما بين العشرين إِلى الثلاثينَ؛ وقيل: ما بين العشرةِ إِلى العِشرينَ
20 - anir الخميس 23 أبريل 2015 - 18:29
الحمد لله على نعمة الانترنت الذي مكن من فك الحصار، ولو جزئيا عن هويتنا وثقافتنا الامازيغية ، التي تعرضت ولازالت تتعرض للاقصاء والتهميش في الفضاء العام ووسائل الاعلام الممولة من طرف الامازيغ ، والتي يحتكرها مع الاسف اعداء الهوية الامازيغية .
21 - hamid الخميس 23 أبريل 2015 - 18:41
اولا الاسلام لم يات ليعرب البشر بل هو اسمى من ذلك ، ويبدو انك لا تعرف في الاسلام شيئا ، واعمت العنصرية العربية بصرك وبصيرتك .
ثانيا : لو لم يدخل العرب الى شمال افريقيا اجزم لك ان شمال افريقيا كانت ستكون احسن بكثير مما هي عليها اليوم ، وخير دليل الدول التي دخل اليها الاسلام ولم تدخل اليها الايديولوجية العربية العفلقية كايران وباكستان وتركيا وماليزيا واندونيسيا .... لان العقلية العربية مبنية على الغش والنفاق والمكائد واللصوصية وهلم جرا من الخصال القبيحة (انظر ماذا يحدث بالشرق الاوسط)
لا يوجد في المغرب مظهر واحد من مظاهر الحضارة العربية فكل تجليات وتمظهرات الحضارة المغربية هي في اصلها امازيغية : القفطان ، الجلابة ، السلهام المغربي ، التبوريدة ، الكسكس ، احواش ، احيدوس ....
لقد بحثت كثيرا كي اجد في العروبة شيئا جميلا مغريا او شيقا يمكن للمرء ان يعتز به خارج نطاق الدين الاسلامي الحنيف ، فلم اجد الا المذلات والهزائم
والتقهقر والاندحار والخيانة والتامر مع العدو ، فاحمد الله انني امازيغي مسلم
لست ممن تم استيلابه من طرف اخبث ايديولوجية موجودة على وجه البسيطة
22 - hammouda lfezzioui الخميس 23 أبريل 2015 - 19:44
بعد محاولة اغتياله الاولى,التي نجا منها معتوب الوناس باعجوبة ب17عملية جراحية,خرج الشهيد على محبيه''احب ان اموت من اجل افكاري,على ان اموت طريح فراش المرض اوالشيخوخة.''
وذلك ما كان لاعداء الحرية والاختلاف,بشتى تالوينهم,يوم تلقى في صيف 1998 , 20رصاصة اثناء توقيفه في ''براج '' بزي سلطة ''وهمي''
ظنت قوى الغدر انها اخرست صوت معتوب الذي يجمع الملايين من المتظاهرين
بتيزي وزو ,لكن هيهات,فكم من معتوب انجب بتامزغا بعد رحيله.
23 - ............ الخميس 23 أبريل 2015 - 20:09
الاعراب هجمو على الامازيغ من الجزيرة العربية لقتلهم ونهبهم وائمة المنابر ينومون الامازيغ ليستغفلوهم
24 - To Maroc15 الخميس 23 أبريل 2015 - 20:33
Nous sommes imazighen.
qui se dit arabe?
Un mélange de peuples venus de tous les azimuts se disent Arabes :impossible
Les andalous sont soit amazighs soit ibères .
les jablis sont en majorité d'origine amazigh .ce qui ne le sont pas sont des petits fils d"esclaves romains ,ou des fugitifs du m.orient appelés hilaliens :des vagabonds de toute nature .Chaouia et Doukkala sont d'origine Amazigh berghouatis .Ceux qui se prennent arabes sont des métamorphosés , ou D'anciens asservis des Almohades .
Au m.orient, être arabe ,n'a aucun sens ; les peuples de la péninsule sont des arameens ,des yemenites ,des cobtes des assyriens ,des kurdes ,ou d'anciens esclaves ethiopiens.
les vrais arabes comme c'est dit dans le coran c'est 3ad et Tamoud et qui ont disparu.
Un libanais ne ressemble pas a un yemenit ou Se3oudien,la même chose entre un Omanais et un irakien ou syrien ;impossible qu'ils soient de même race .la génétique a démontré l’Extrême heterogeneite' de ces peuples dits arabes: j2-j1-E
25 - nek الخميس 23 أبريل 2015 - 21:07
je dis merci pour les arabes c'est grace a leur racisme que jai changé d'avis en ce qui concerne le problème de tamazight . encore merci vous m'avez reveillée et je leur dit qu'on est là, et malgré vous; et chaque jour on devient nombreux
26 - أمقران أيراذ الجمعة 24 أبريل 2015 - 00:25
نحن الامازيخ رحبنا بالمسلمين في نشر الاسلام واعتنقنا الاسلام ومازلنا محافضين كأمازيغيين والعهد الذي كان بيننا وبينهم هو الاحتكام الى شريعة رب العباد
اما انتم يا عرب اليوم ارحلوا عنا ولا خير في اكثركم degage vers kourayche et vers beni sahyoun en tel abib لماذا لانكم خنتم العهد وفسخ العقد بيننا وبينكم انتم تحكموننا بقواانين غيرنا ولن نرضى بكم ابدا
يا عربان اين النخوة الاسلامية انضروا الى اعلامكم العري والرقص وتقليد للغرب في العري والفسق والفجور نحن الامازيغ نفتخر باسلامنا ومازلنا محافضين وكفوا عن تصدير قيمكم الى بلاد الامازيغ الريف والشمال الريفي
اذهبوا الى اسيادكم الغرب ليملؤوا عقولكم بثقافته القذرة
27 - Amazigh des plaines الجمعة 24 أبريل 2015 - 00:39
Au 33 jawab chafi lisez histoire:
Vous dites que les plaines sont pour les arabes ! Jamais ni avant ,ni après l'islam : toutes les tribus des plaines et plateaux de khemisset-meknes-sais ,sont amazighes ou arabisées d'origine amazigh .les Doukkalis , la moitie des chawis en plus des mzabis des zyayda b.slimane ,anfa ,mohammedia zenata,mediouna sont toutes des tribus arabophones mais d'origine amazigh . Les sraghna sont d'origine amazigh venus du sud marocain. Et il y a serghina au m.atlas oriental qui sont restes amazighophones.
Au début du protectorat il y avait environs 250 tribus au Maroc dont 200 étaient amazighophones et le rest était arabophone (arabes et arabises). La population des villes était négligeable et formée de mélange amazigh et arabe.
Sur le plan génétique il n y a aucune ressemblance avec les arabes du Yémen contrairement a ce que disent les intrus ou les fugitifs .ce sont les Almohades qui ont amenés les pauvres exilés b.hilals chassés par la famine. Tanmirt a Hp
28 - LEON الجمعة 24 أبريل 2015 - 03:18
تعلم الأمازيغية المعيارية لن يفيد في شيء، في حين أن اللهجات الأمازيغية الجهوية،لكل منها خصوصيتها وهي متوارثة ولا يمكن تغييرها بين عشية وضحاها؛ فالشباب الذي يضمن الأستمرارية له انشغالات بلغات أخرى.
إذا كان من الضروري إضافة لغة إلى مقررات التربية الوطنية فلتكن لغة أجنبية لأنها مفتاح أساسي لأبواب العمل.(كامل احترامي للأمازيغ).
29 - أوربة الجمعة 24 أبريل 2015 - 04:12
أنا من أوربة بطن من بطون قبيلة البرانص -في إقليم تازة- العريقة ذات الجذور الضاربة في التاريخ الكل يسمع بأوربة محتضنة المولى إدريس لكن القليل يعرف عنها أو عن موقعها في خريطة المغرب وكأنها انقرضت أو ابتلعتها الأرض,لكن الجميع يعلم بأنها أمازيغية .كل من يعرف عن قبيلة البرانص الأمازيغية الأصل شيئا يعلم أن أبناءها لايتكلمون الأمازيغية ولا يفقهون فيها شيئا بل يتكلمون الدارجة العربية و سواء عربنا أو لم نعرب فذلك لا يهمنا بل نحن لا نعرف لنا هوية غير الإسلام وهذا شرف لنا ما بعده شرف و العربية تاج على رؤوسنا. اما من يعزف على وتر القومية فأقول أن القومية الأمازيغية لا تقل تطرفا ولا بشاعة ولا قذارة من أي قومية أخرى بل قد وصلت في تطرفها و لا أخلاقيتها إلى حد سب الله و رسوله لو كان ابن زياد أو ابن تاشفين أو ابن تومرت بيننا لألجمكم و لأدبكم . وأنا من موقعي سأعمل جاهدا مع إخوتي الناطقين بالأمازيغية الغيورين على حضارة المغرب بكل روافدها على فضح إيديولوجيا الحركة الأمازيغية الشوفينية التي لا يهمها أن تتحالف مع الشيطان لتصريف أحقادها والأمراض النفسية لمعتنقيها
30 - Arbois الجمعة 24 أبريل 2015 - 12:53
إلى خديجة رقم 11
اجدادنا العربان لم يكون ذوا حضارة تذكر ،إنما كانوا تقاتلون بينهم ويسلب بعضهم بعضا اما القول انهم اتوا بالقفطان فهذا تدليس في حد ذاته ،قد يكون القفطان من اصل فارسي او حضارة ما بين النهرين او غرها من الضارات الشرق الاوسطية ؛إذن فهم ليس عربي ،بل ان الاعراب حتى في عهد النبي لم يكونوا ليجدوا ثوبا لتغطية عوراتهم حيث ان النبي صلى الله عليه وسلم كان يامر النساء اللاتي تصلين خلف الرجال ان لا يرفعن رؤوسهن إلإ بعد قيام الرجال لكي لا تظهر عورتهم ..باراكا علينا من الهتوف
31 - Zizou الجمعة 24 أبريل 2015 - 15:06
أنا مغربي بربري أباً عن جد من ابي و أمي
افتخر بدلك لكنني مغربي و رايتي احمر و اخضر
يوسفني ان ارى الان في الملاعب الوطنية رايات جاءت من القبائل الجزائرية نحن في المغرب لا نحتاج لدلك لبرهنة مغربيتنا و نحن سكان المغرب الاولون لكن تحت شعار الله الوطن الملك
لا احد اخد مكان الاخر إنما الدفاع عن هوية حق شرعي لكن ليس على حساب الوطنية المغربية كلنا واحدة و الدليل أنا متزوج بشمالية و اخي بحريزية الخ. شكرًا
32 - juba الجمعة 24 أبريل 2015 - 16:32
l' amazighité ne doit jamais etre une une question de race.car les amazigh n'ont pas de revendication territorriales mais seulement culturelles,notament celles du devoir de l'Etat de sauvegarder la langue amazigh et creer à travers les mass media officielles un climat favorable à l'acceptation, par tous les marocains, des 2 langues officielles qui constituent l'identité marocaine,car si nous constatons que la majorité des amazighs adoptent sans complexe la langue arabe,nous ne trouvons pas ,malheureusement la meme chose dans l'autre sens. de meme,on est toujours officiellemnt prisonniers des recommendations de la ligue arabe qui ne cache pas sa volonté d'effacer toutes les diversités linguistiques sans se poser un jour la question que la creation meme de cette ligue est considéré comme le péché originelle.
33 - حمزة 15 سنة الأحد 30 غشت 2015 - 03:40
الى رقم 31 تدكر ان اسم (البربر) لا نقبله لان العريبان هم من لقب الأمازيغ بهذا الاسم العنصري
هذه المرة قل أنا امازيغي أبا على جد
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

التعليقات مغلقة على هذا المقال