24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. طريق المنتخب المغربي إلى كأس إفريقيا تمرّ عبر الفوز على الكاميرون (5.00)

  4. دفاع "ضحايا بوعشرين" يدين مواقف بنكيران والأمير مولاي هشام (5.00)

  5. دفاع ضحايا بوعشرين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | معاناة مع ثلاسيميا

معاناة مع ثلاسيميا

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - mustapha al akkad الأحد 10 ماي 2015 - 03:08
أستغْربْ للْمسؤولين ، هناكَ العديدْ منَ الأمراض سببُها الزّوجين مِثْل نفسْ الدّمْ أوْ الجيّناتْ لاتتَطابقْ و ٠٠٠، لماذا لا تفْرض الدّولة تحليلاتْ لكُلّ مُقبِلين على الزّواجْ عنِ الأشياء اللّتي تتسببُ في أمراض خلقيّة معَ العِلم أنّ هاتِه الأمراض تقريباً لا شفاء لها، إذنْ كيفَ نقول أنّنا تقدّمنا طِبِيّا و نحنُ لا نُوجّه أنْفسنا فيي أشياء هيّ عايَنْ بايَنْ ؟
2 - مغربي م الأحد 10 ماي 2015 - 10:01
الله يكون في عون هؤلاء المرضى و عائلاتهم..لا بد من مساندتهم و دعمهم على غرار مرضى السرطان و هو مرض لا يقل خطورة منه..
ملاحظة للسيد وزير الصحة.الذي لا يخفى عنه تفشي مرض الأنيميا بصفة عامة ..نقول له ان وزارته تمنع دخول ألات بسيطة لقياس الاموغلوبين و الكوليستيرول تماما كالآلات التي تقيس السكر في الدم ..التي و إن توفرت لذى الاطباء في البوادي و حتى في المدن ستساعد بشكل كبير على اكتشاف امراض الانيميا و الكوليتيرون و السكري مبكرا قبل أن تبدأ المضاعفات..فالرجاء من السيد الوزير التسريع باعطاء الرخص للالات التي تحمل جودة عالمية معترف بها بديبلومات و عدم إما الرفض او التماطل من طرف مصلحة مراقبة الدواء.
3 - المجرّب الأحد 10 ماي 2015 - 12:07
تدخل الدكتور الخطاب صحيح نظريا و يتماشى مع ما توصل إليه العلم لكن على أرض الواقع شيء آخر عملية "سير حتى تجي" حتى في الحالات الخطيرة التي آلت إلى الوفاة حالات لا تتطلب سوى التدخل في الوقت المناسب عملا بمبدأ الأولويات أو تراتبية الخطورة التي لا أثر لها في مستشفياتنا لذلك حان الوقت لفتح ملف الأمراض الدموية بإعادة دراسة ملفات المرضى المتوفين لعل الباقون يستفيدون من أبسط طرق الإهتمام فما يجري خطير جدا و لا يعرفه إلا من جرّب المحنة نسأل الله أن يجنبكم إياها
أما هذه السيدة فتحتاج مساعدة طارئة لأن ابتلاءها كبير و لا يتحمله بشر اللهم هوّن عليها ما نزل و يسّر لها من يحمل عنها هذا الثقل لا ننسى أفراد متطوعون رغم انشغالاتهم يزرعون الإبتسامة بعميق التأثر جزاهم الله خيرا
و ندعوا جميع المواطنين أن يتبرّعوا بالدم فهناك من يحتاج قطرة دم ليستمر في الحياة و هي زكاة لصحة الإنسان و أجر كثير عند الرحمان
4 - الخطابي الأحد 10 ماي 2015 - 13:28
واش نتي بنادمة بعدة ملي كتعرفي النسل ديالك كطلع كونداني لاش باقا كتفرخي عجيب هاد البشار غير مسؤولين تماما وفلخر اجيو ابكي
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التعليقات مغلقة على هذا المقال