24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | الإدريسي والدبلوماسية الثقافية

الإدريسي والدبلوماسية الثقافية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - anass السبت 13 يونيو 2015 - 01:42
اعتبر ان هده المسألة بادرة جيدة بخصوص انشاء وزارة الثقافة للعديد من المراكز الثقافية بمختلف دول العالم .ويمكن ان تساهم هده المراكز في تشجيع السياحة المغربية من خلال التعريف بالموروث الثقافي المغربي الغني و الزيادة في استقطاب السياح الاجانب
2 - Moughtarib f Montréal السبت 13 يونيو 2015 - 17:29
ذ هبت الى دار المغرب في مونريال , بناية كبيرة توحي بالكثير, مكتوب اوقات الافتتاح فاستبشرت خيرا... لكن لما حاولت فتح الباب وجدته مغلقا!!! بعد لحظة جاءني رجل حراسة وقال: هنا مغلق, ان كنت تريد شيئا اذهب الى القنصلية... احباط كبير ونتساءل معكم يا دكتور... تبذير اموال لا غير.
3 - مغربي خارج الوطن السبت 13 يونيو 2015 - 23:29
الأستاذ الإدريسي يمكن أن يفيد قراء هسبريس بتحليل التاريخ الحديث لمنطقة الريف و حركة تحرر عبد الكريم الخطابي و خلفيات الاستعمار الإسباني و الأسباب التاريخية للاحتفاظ بسبتة و مليلية خارج السيادة المغربية و الحلول الممكنة... إنها فترة مهمة في تاريخ المغرب في علاقته مع إسبانيا. علمنا عن طريق الإعلام أن إسبانيا تنوي منح الجنسية لليهود المهجرين من إسبانيا في القرن 15. فماذا سيكون رد المغاربة المهجرين (الموريسكيون) إذا فتحت إسبانيا ابواب التجنيس. ربما الأستاذ الإدريسي يمكن أن يفيد القراء حول هذه الفترة مع تحياتي لكم.
4 - hicham الأحد 14 يونيو 2015 - 02:58
موضوع جد هام لكون الثقافة والهوية مكون اساسي في شخصية الفرد وعامل اساسي في تحقيق توازنه النفسي وفي تقوية ارتباطه بمنظومة اجتماعية تحدد انتماءه وتؤطر علاقته بذاته وبغيره. واهمية الثقافة والعناية بها خصوصا في مجتمعات ذات الثقافات المتعددة التي ينخرط فيها المهاجر ويلعب فيها دورا تفاعليا بينيا يختلف بين مأثر ومتأثر تصبح الثقافة ذلك العامل الحيوي الذي يحمي انتماء الفرد من الذوبان ويجعله ينتقي كل اضافة ايجابية ويصرف عنه كل ماهو سلبي . ولايمكن فصل الثقافة عن المواطنة فكلما كان الشخص على ارتباط مستمر بهويته وثقافته الاصل كلما كانت مواطنته قوية .يجب على المسؤولين الاعتناء بهذه المراكز لما يمكن لها ان تلعب من دور في تثبيت هوية المهاجر وضمان صلته بوطنه وقيمه. المبلغ كبير جدا لو تم تخصيص مبلغ منه لفاءدة مدارس اللغة العربية والقرآن الكريم.
5 - Hicham UK الأحد 14 يونيو 2015 - 13:44
شكرا الأخ عبد الرحمان و الدكتور علي الإدريسي. شاهدت الحوار بكثير من الحسرة على ما آل إليه حال الثقافة و المثقفين ببلادنا، على مرور أكثر من سنة على رحيل المهدي المنجرة من دون ذكر أو تذكير، على احتلال الساحة من طرف تجار التسيب و الميوعة و كأن هذا البلد أضحى يتيما لا أصل له و لا قيم و لا ثوابت.

إضافة بسيطة فيما يخص اختيار Mantes-la-Jolie لإنشاء مركز ثقافي مغربي. أود أن أضيف بأنه اختيار صائب حيث كانت هذه البلدة أو المدينة تمثل نقطة سوداء و بؤرة للشغب و التوتر الاجتماعي حيرت الحكومة الفرنسية لدرجة اللجوء للمغرب للمساعدة. سبق لي أن زرت المنطقة سنة 1990 و كل المؤشرات من عنصرية، تهميش، فقر، مخدرات و جريمة كانت توحي بانفجار الوضع أن آجلا أم عاجلا و ذلك ما حدث بالفعل.
6 - omar znibr الأحد 14 يونيو 2015 - 13:48
لم أعهد بسماع الثقافة الدبلوماسية في دول المهجر لذا أتقدم بالشكر للأستاذ الإدريسي الذي قدم لنا نبدة عن هذه الدور الخاوية و حرصه على مد جسر التواصل بين ثقافات الشعوب الأخرى
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التعليقات مغلقة على هذا المقال