24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1506:4713:3117:0720:0721:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | مغربي في الغربة

مغربي في الغربة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - taria السبت 20 يونيو 2015 - 01:02
شكرا على هذه الحلقة وشكرا للضيف الكريم انسان مثقف وفي المستوى .
2 - usa السبت 20 يونيو 2015 - 02:28
شكرا على برنامجكم الرائع.
زورنا في امريكا بليز
3 - mehdi السبت 20 يونيو 2015 - 04:54
très intéressant, très bonne initiative de la part de hespress de faire connaitre défaire connaitre au peuple marocain le mode de vie de leurs frères dans l'étranger, j'espère une visite dans la caraibe sud en MARTINIQUE
4 - Youssef السبت 20 يونيو 2015 - 07:16
He was talkng about racism and he said himself "kahal raas", i really find that term being offensive.
5 - Kamal السبت 20 يونيو 2015 - 09:45
المنازل في امريكا غالية ايضا لكن بالمقارنة مع السويد و المانيا و استراليا و اليابان فهي رخيصة. عشت في فرنسا و لم اكن اعرف ان المنازل هناك غالية و صغيرة مقارنتا مع امريكا. حتى المغرب بدأ يغلى في مجال العقار.
6 - بسيل السبت 20 يونيو 2015 - 10:11
أعرف انه من الصعب ان تقارن بين بلد متقدم كالسويد وبلد من دول العالم الثالث كالمغرب والاسباب كثيرة ومتشعبة ولن اتكلم عن الماء و الخضرة وجمال الطبيعة لان كل بلد ونصيبها ولكن ما شد انتباهي وما كان دائما يأسر عقلي هو النظام والنظافة التي تنعم بها هذه البلدان ولن ينكر الا جاحد وهو يوشاهد هذا المقطع ان وقعت عينه عن ازبال مثناثرة أو اطفال متسكعة او احتلال ملك عام بعربات الخضر والفاكهة أو الباعة الفوظاويون كل شئ جميل ومضبوط كالساعة أضف الى دالك جمالية المباني وروعت هندستها تزيد المشهد اكثر اناقة ربما كنت مخطئا عندما كنت أعزي ذالك الى غنى الدول أوفقرها ولكن حينما تشاهد بلد فقير كاكرانيا مثلا دخل الفرد فيه اقل أو يساوي نضيره في المغرب تراه أكثر جمالية واناقة تبدأ في التساءل ان كان الفقر حقا هو السبب انا لم يسبق لي ان زرت هذا البلد زيارة فعلية بل اكتفيت بكتابة مثلا على اليوتوب Walking in Kiev وغيير كلمة أكرانيا بكلمة cairo ولترى الفرق
7 - isamine السبت 20 يونيو 2015 - 10:17
Personnellement, je conteste le mot « Gharib » . Ce mot désigne une personne n’ayant ni frère ni sœur ni membre de famille dans sa vie. Par contre il faut dire « Ajnabi » étranger. Dans ce cas, ce mode de vie c’est un choix qui est fait librement. Celui qui ne lui convient pas n’a qu’à faire un autre choix. Moi j’ai choisi de m’installer il y 42 ans en France, je ne vais pas étaler mes joies et mes souffrances à mes concitoyens restés au Maroc pour leur faire comprendre que la vie à l’étranger est dure. Non, c’est un choix que j’ai fait et je laisse le libre choix aux autres pour tenter leur chance sans leur noircir le tableau. Celui qui n’est pas content de vivre là où il se trouve il n’a qu’à retourner dans son pays….. !!!I
8 - Amir السبت 20 يونيو 2015 - 11:33
سبحان الله بعض المغاربة بعدما عانوا في المغرب اصبحوا يمدحون في بلد الاستقبال للتشفي من المغرب وهدا خطأ كبير،أنا أعيش في ألمانيا ولدي الجنسية الألمانية،الناس هنا يحترمونك عندما تقدم كدلك صورة إيجابية عن بلدك،أما أن تتصور أ أوروبا جنة فهدا خطأ لأن أوروبا كدلك فيها بطالة وفقر ،فلا داعي أن تقدم بلدك بصورة سلبية ،وتقول انني أعيش في هدوء لأن المدينة لا يقطنها مغاربة هناك،الكثير من المغاربة يحترمون بعضهم بعضاً و يتعاونون ،أنا شخصياً عندما قدمت لاول مرة كطالب قدم لي أبناء بلدي المغرب مساعدات كثيرة، صحيح هناك من يسيئون لصورة المغربي، ولكن يجب أن تكون من أولويات المغاربة في الخارج محاربة الأفكار النمطية عن المهاجر، أنا شخصياً عندما يشتكي ألماني من سلوك مغربي، اشتكي أنا من سلوك ألماني أساء لي، وأوضح أن لكل بلد فيه الصالح والطالح ، بهده الطريقة يفهمون، أما عن العنصرية فنحن هنا تحت حماية القانون، فلو افترضنا قامت أوروبا في إستفتاء عن الأجانب ،فسيكون مصيرنا الطرد، لأن المواطن العادي طبيعي أن يرى الأجنبي جاء لينافسه في العمل وأشياء كثيرة، رمضان مبارك
9 - Mohamed السبت 20 يونيو 2015 - 12:57
i really enjoyed to watch this video and i wish to have chance someday you come visite us in Prague
10 - Noureddine, New York City السبت 20 يونيو 2015 - 18:18
It is so sad to hear that one of the factors that contribute to the 'happiness and joy' of this man is '''the inexistence of K'hal 'Rrass'''' in his neighborhood. I simply find this to be heavily offensive. We all have that feeling of discomfort and even disgust when non-moroccans refer to us as [K'hal 'Rrass], now we hear it from a Moroccan! Fifteen years back in Agadir, most probably the reason the swedish hotel guest picked him up was him being K'hal 'Rrass. La Haou'la Wa La 9ouata illa bi'Llah.
11 - amar السبت 20 يونيو 2015 - 18:29
شكرا اخي على مجهودك القيم لتقريب الجاليية المغربية في الخارج على الموطنين الشرفاء مثل ضيفك االيوم وباقي الضيوف في الحلقات السابقة انه انسان طيب ويتكلم بصدق وتواضع هذه هي اخلاق االسويدييين فعلا نحن كنا نحس بالغربة في بلادنا لكن لما انتقلنا الى هذه البلاد انسجمنا معا اهلها وكان نحن نفسالثقافة.
12 - Amine السبت 20 يونيو 2015 - 22:36
This person is in depression I prefer to stay in morocco than to be like him. Mate you need to take some citaloprane anti depression any advice contact before it's too late. Thank you
13 - مغريسويدي السبت 20 يونيو 2015 - 23:46
السلام عليكم
نشكركم على هذا الموضوع الرائع و الضيف الكريم، أظن أن المشاركين أساءوا فهم الضيف الخفيف الظل والصريح يكفي أنه استضاف كل الشعب المغربي إلى بيته.
فعندما قال "كحل الراس" فقد قصد أن ابن طينته غالبا ما يخربوها و يفسدون في الأرض و الغريب في الأمر اننا نعرف هذا جيدا.
لو كنا نتمتع بالصراحة و الجرأة مثل هذا المغربي الحر لوصلنا إلى المريخ قبل الجميع.
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

التعليقات مغلقة على هذا المقال