24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

08/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4608:1713:2416:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

2.60

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | أبوزيد بَعدَ أسطول الحرية‎

أبوزيد بَعدَ أسطول الحرية‎

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - كريم أمين الأربعاء 08 يوليوز 2015 - 22:35
فلسطين كلها تعيش تحت الحصار، فلماذا لا تهتمون إلا بغزة؟ ألأنها تحت حكم "حماس"، المنضوية مثل حركتكم "التوحيد و الإصلاح" تحت راية التنظيم الدولي للإخوان المسلمين؟!
2 - zorif souss الأربعاء 08 يوليوز 2015 - 22:59
هللوا و زغرتوا ! لقد حرر أبو زيد فليسطين. هرمنا هرمنا من أجل هذه اللحظة التاريخية .
3 - عبدالهادي الخميس 09 يوليوز 2015 - 00:21
تحية خاصة لهذا الرجل الذي أحبه في الله
4 - كمال الخميس 09 يوليوز 2015 - 01:21
أكبر سجن في الدنيا هو الجزائر وليس غزة ، أعتذر منك يا أستذ أبو زيد المقرئ الإدريسي ، يا أخي أكبر سجن هو سجن الجزائر برمتها والذي يسجن فيه العسكر الحاكم 38 مليون نسمة تحت السباط العسكري بالإضافة لسرقة أموالهم البالغية أكثر من 500 مليار دولار في عهد بوتفليقة فقط أما ما سُرق قبله فيعلم الله مقداره ، فمتى يذهب المسلمون في أساطيل لتحرير الشعب الجزائري من الطغاة المجرمين الذين يحكمونها أليس الشعب الجزائري شعبا مسلما ؟؟؟
5 - الحـــــــــــــاج عبد الله الخميس 09 يوليوز 2015 - 01:57
صافي حررتي غزة ؟ قضيتي الغرض تصورتي وبنتي في قنوات التلفزيون ؟

شكون ألي ستافد من هذه الفسحة السياحية التي قمت بها ؟
واش انت ولا الفلسطينيين ؟
وما هي حصيلة عملك ؟ لا شيئ !
المستفيد الوحيد هو أنت ستضيف هذه "البطولة" الدونكيشوطية إلى سيرتك الذاتية لتفتخر بها بين أقرانك وستذكرك الكتب الصفراء ك"مجاهد" وفي الكتب العادية ستذكر كانتهازي يستغل معاناة الأخريين لكسب الشهرة وتضليل (الغاشي) لكي يصوتوا عليك لتحافظ على كرسي البرلمان ربما تطمح إلى كرسي وزير

تجار الدين يستنسخون وينتهجون نفس الديماغوجية ونفس الأساليب الفاشلة لشيوعيي والأممية الاشتراكية في سبعينيات القرن الماضي. هم أيضا كانوا يلهثون وراء تحقيق "ثورات" شيوعية، وكانوا يتآمرون على الحكام بنفس الطريقة التي يستعملها تجار الدين الآن، كما كانوا يقومون بالعمليات الإرهابية والتفجيرات (الألوية الحوراء في إيطاليا، ايتا الإسبانية، الجيش الحمر الإرلندي، جبهة تحرير كورسيكا، الجيش الأحمر الياباني ...) واليوم نشاهد داعش، والقاعدة، وأنصار السنة، والشباب، وبوكوحرام و... ويمكن أن نعتبر القرضاوي هو ماركس المنظر لهذه الفسيفساء من الجماعات الإرهابية
6 - الفلسطنيين يحتاجون للتطبيقي الخميس 09 يوليوز 2015 - 02:15
انصح المتاسلم ابو زيد ان يفيق من وهمه واعتقاده انه من العرق المعلوم (عرب)
وانه من الجزيرة الاعرابية واليجرب ان يطلب منهم الاستقرار عندهم لكي يدخلوه في هوية (البدون) ليعرف قيمته الحقيقية عندهم والا يتهكم مرة اخرى امامهم على بني جلدته المغاربة الذين امنوه من خوف واطعموه من جوع فباعهم بثمن بخس قهقهات معدودة
واقول لك ماانت الا شليح مولانا كما يلقبونك اعراب صحرائنا المغربية!
او من احفاد الذين جلبهم ملوك الموحدين الامازيغ للسخرة!
او من اصحاب الشجرة المدفوعة الثمن الذين ينصبون على المغاربة!
فيجب تاكيدها بفحص dna ان كان النتيجة -..J- فهي مشتركة بين يهود واعراب الجزيرة فعجل الرحيل الى ارض اجدادك ان قبلوا بك وتشبت بهويتك هناك ولا تتكلم باسم المغاربة وهويتهم
اما ان كانت النتيجة -..E- فانت مغربي شمال افريقي هويتا وارضا
فاولى بك ان تسافر لقريتك وتناضل ليصلهم الطريق والماء والكهرباء والمرافق الضرورية
بدل المتاجرة و(التفجاج) بحرا على ظهر القضية الفلسطينية!!
لماذا لم تجعلها برا معبر رفح المصري الاسهل من عند اخوانك في الوهم !!
على من تضحك !!
الفلسطنيين يحتاجون من يناصرهم بالتطبيقي وليس الشفوي ..
7 - amazigh الخميس 09 يوليوز 2015 - 02:22
خليتي غردايا لي حداك و غادي لغزة و باز وباز وباز .... بفلوس الأمازيغ تنام مطمئنا في البرلمان و الله ينعل لي ما يحشم إبادة في فلسطين أما في غرداية فلا أثر للابادة و لا أثر للإنسان و الحق في الحياة ...أرواح غزة أفضل بكثير من أرواح غرداية و باز و باز باز و لمادا لا تنادي اخوانك للضغط و المطالبة عن طريق المجتمع المدني و الإبحار لانقاد غردايا أ/ أ، أهل غردايا ليسو بعرب و ليسوا بمسلمين قمة النفاق و الازدواجية في الخطاب .... آية المنافق ثلاث ، إذا حدث كذب ، وإذا وعد أخلف ، وإذا اؤتمن خان )
8 - أزولاي الخميس 09 يوليوز 2015 - 02:43
اتمنى ان يستوعب ابوزيد ان الانسانية وحب الحق ونبذ العدوان خصلة مشتركة ولاتخص العرب والمسلمين وان يتعلم عدم الاستهزاء والاحتقار العرقي
9 - مراقب الخميس 09 يوليوز 2015 - 02:53
تحية نظالية للاخ الشجاع المناظل ابو زيد الذي مثل المغرب في محاولة تحدي الظلم، و لا تقرآ للمعلقين الحاقدين على العدالة و التنمية لانهم قلة و لانهم اعتادوا المال مقابل الصوت في الانتخابات ، وفق الله كل الغيورين على فلسطين و عاصمتها القدس.
10 - hatim الخميس 09 يوليوز 2015 - 07:49
Ça me choque énormément de voir certains commentaires qui compare Raza avec Rardaya, ce qui se passé à Radaya est une affaire interne entre des citoyens algériens dans un Etat indépendant, on n’a pas à foutre le nez là dedans
Ce qui se passe à Raza, c’est entre un colonisateur sioniste et un colonisé musulmans, alors ne mélangez pas les choses svp.
Si on suit vos analyses infondées, les grandes personnalités qui étaient sur les embarcations cherchaient tous la célébrité ! Ignorance totale !!!
Enfin si les images des enfants tués sous les bombardements ne vous en pas bouleversés alors choisissez une autre planète que la terre pour y vivre ou allez vivre en Israel car je suis sûr qu’il y’en a certains d’entre vous qui en rêvent et qui pensent à la 3ASSID votre philosophe amazigh qui défend l’établissement des relations avec Israel.
11 - IBAHOU IBRAHI الخميس 09 يوليوز 2015 - 13:04
سلامي وتحياتي وكل احساسي لك بالحب والمودة
نحبك في الله
قلبنا معك
حفظك الله من كل مكروه
12 - انسان الخميس 09 يوليوز 2015 - 13:07
بسم الله و الصلاة والسلام على رسول الله.
للأسف لقد فقدنا الاحساس بانسانيتنا و لازلنا نتمادى في خلافاتنا و تخلفنا لدرجة اننا صرنا نبحث بقوة عما يفرقنا و ان لم نجد توهمنا شيئا نختلف عليه المهم ان نبقى مختلفين في وقت عرف فيه الناس سر القوة في توحيد الكلمة.
أتمنى ان يتخيل كل واحد منا نفسه مكان هذا السيد و انه هو من قام بهذه الرحلة بغض النظر عن اهدافها و خلفياتها و يحاول ان يجد الانسان في نفسه.
لن ادخل بدوري في خلاف مع بعض من علق على هذا المقطع لكن ما استطيع قوله هو :
رجاء لينظر كل واحد منا الى حاله، و ليتساءل ماذا قدم لأخيه الانسان في حياته
و ليكن صادقا مع نفسه.
السلام عليكم.
13 - CHRIF ALAOUI الخميس 09 يوليوز 2015 - 14:39
السلام
يا أيما الأخوان المسلمين أو المتأسلمين ؛ لعبة تلميع
و تجميل حصيلة زغيمكم الأخواني بن كيران لن تنطلي على الشعب عن طريق أرسال دروع بشرية للقطاع غزة و محاولة أظهار و توهيم الشعب أن الأخوان هم الوحيدين الذين يهتمون بالقضية فلسطينية .
أذن كفاكم أستهبالا للشعب لأن الجميع يعلم بأن تحرير فلسطين يتم بجيوش مسلحة و مدربة و ليس بدروع بشرية مرسلة في سفينة
14 - استاذ الخميس 09 يوليوز 2015 - 14:56
الحمد لله ان اغلب المشاركين الى جنب المقري كانوا يساريين وغير مسلمين.
ومع ذلك ماذا حققتم؟ففلسطين كلها تحت الحصار.تم لماذا اخترتم طريق البحر عوض البر؟من مصر مثلا.
لماذا لا تبادرون الى فك الحصار عن محتجزي تيندوف؟انهم مغاربة وتحريرهم دين علينا .
15 - واقعي الخميس 09 يوليوز 2015 - 16:18
و الله لو قامت إسرائيل بقصف أول سفينة و أغرقتها لما أقدم أحد من الإنتهازيين مثل هؤلاء حتى التفكير في ركوب فلايك بو راقراق و ليبيعو الوهم و البطولات الوهمية للقطيع و الأتباع

وا باركا من العياقة الخاويه
16 - صحراوي/أمازيغي الخميس 09 يوليوز 2015 - 17:38
معظم المعلقون المنتقدون لأسطول الحرية في هذه المقالات والردود مجرد منافقين كذابين يستعملون أساليب الخطاب من اجل التضليل ولا ينطقون الا من هوى أنفسهم الحاقدة.
بالله عليكم ما العلاقة بين الشعب الفلسطيني وبالخصوص أهلنا في غزة الذين يعانون من ويلات الظلم الصهيوأمريكي، وما يحدث حاليا في غرداية؟؟
القضية الفلسطينية قضية عالمية مند نعومة أظافرها، أما ما يحدث في غرداية فهي قضية خاصة بالشقيقة الجزائر - ما دخلنا نحن كمغاربة في الشؤون الداخلية للجزائر؟؟
دائما وأولا وأخير فلسطين - تم لا ولا للطائفية وللعنصرية المتشدة والمتخلفة والتي من شأنها أن تفرق بين أبناء البلد الواحد عربا وأمازيغ.
نحن مسلمون وكفا - لافرق بين هذا وذاك - وأتمنى أن يتصدى المغاربة قاطبة لدعاة التفرقة والتشردم والعنصرية بالتجاهل التام فهم ليسوا الا قلة مدعومة من جهات خارجية تسعى لخراب البلاد. يكفي أن أجدادنا من السلف الصالح تصدوا بنجاح وبعون من الله لمخطط المستعمر الفرنسي " الظهير البربري" بإرادتهم وعزيمتهم، فألقوا به في المكان الذي يليق به وهو مرحاض التاريخ.
فالمغاربة ليسوا لعبة بين أيدكم تلعبون بها كيفما تشاؤون.
17 - mohamed الخميس 09 يوليوز 2015 - 18:34
الله اعلم بنوايا كل واحد منا فاحكموا على ما تشاهدون لا قل ولا اكثر وقولوالحق ولو في انفسكم
18 - ابو امين الخميس 09 يوليوز 2015 - 18:47
مع كامل الآسف أشم رائحة العنصرية البغيضة وهي تفوح من معظم تعليقات الاخوة الأمازيغ . اتقوا الله في انفسكم اولا وفي اخوانكم العرب ثانيا واعلموا أن الحبيب المصطفى عليه السلام قال :( كلكم لآدم وآدم من تراب )
19 - italy الخميس 09 يوليوز 2015 - 19:13
اذا فشل اسطول الحرية الى غزة فلا مانع من اسطول الى الاماكن المعزولة في بلادك كلها سجن لا يصا اليهم شئ الى يستحقون التفاتة منكم ام ان سيارات الدفع الرباعي لاتقدر الى على حمل الصندوق الانتخابي
20 - مستمعة الخميس 09 يوليوز 2015 - 20:50
يا ليت عندي ربع علم هذا الرجل الذي تتهمونه بالنفاق، المنافق هو من يختفي وراء حاسوبه ويرمي من يجاهد بنفسه، الم يكن عرضة للموة ولو من عواصف البحر أو يحجز هو و من معه في سجون اسرائيل التي سبق وأن قصفت قاربا مماثلا دون أدنى عقاب أو مساألة.
اذهب يا أبو زيد فالله معك، وهبت حياتك للقضية الفلسطينية وسيبلغك الله قصدك ان شاء الله، واعلم أنك المحاظر الوحيد اللذي لا أمل ولا أكل في سماعه ولو خطب ساعات طوال. أسأل الله لك الصحة والعافية وأراك الله في فلسطين خيرا.
21 - امحمدين الجمعة 10 يوليوز 2015 - 18:20
رائحة كريهة مزكمة تفوح من الحاقدين والحاسدين وأعداء الإسلام الحق أصحاب الأرقام الحمراء التي تبين بوضوح انهم ليسوا على حق ويخبطون خبط عشواء لا يلوون على شيء، مساكين. وأنا انصحهم أن يتركوا الناس يعملون حسب نياتهم ، هل دخلتم في قلب هذا الشخص حتى تعرفوا هل هو منافق أو هو يعمل هذه الأشياء من أجل الانتخابات أو البقاء في الحكومة أو أو أو اتقوا الله فهذا شهر رمضان الفضيل وكل عمل فيه فجزاؤه مضاعف سواء خيرا أو شرا فمع أي فريق تريد أن تكون؟
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

التعليقات مغلقة على هذا المقال