24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4308:1013:4716:4719:1520:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. نواب أمريكيون يطلبون التحقيق في "تلاعبات ترامب" (5.00)

  2. مسح وطني يتعقب انتشار الوباء الكبدي في المغرب (5.00)

  3. بركة: المغرب يعيش "مرحلة اللا يقين" .. والحكومة تغني "العام زين" (5.00)

  4. حزب الاستقلال يرفض "فرنسة العلوم" ويبرئ التعريب من فشل التعليم (5.00)

  5. مبادرة إحسانية تهب رجلين اصطناعيتين لتلميذ مبتور القدمين بفاس (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | يوميات دراج في البيضاء

يوميات دراج في البيضاء

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - صالح الصالح الاثنين 20 يوليوز 2015 - 02:48
العالم تغير وتطور ولازالت هده التاكسيات التي لا تصلح الا لبيعها في سوق لافيراي موجودة بطرق ومدن المغرب يتطلب من الدولة المغربية ووزارة الطرق والمواصلات منع هاد النوع من لافيراي من التجول بطرق المغرب وكالك يتطلب منع كليا هده الدرجات النارية المهششة والتي تشكل خطرا علي الساكنة المغربية منعا لاستعمالها في المدن المغربية ، كما يتطلب ان تكون رخصة من الدول وضمانة لكل من يسوق هده الدرجات النارية لانها يمكن ان تقوم بحوادت للمواطنين المغاربة اما يحدت عن استعمالها حوادت مقتلة او تتسبب في عطب وإعاقة لمن تعرض بحادثة بسببها في حادتة الطرق وممكن تادي الي ألموت ،
2 - fattah الاثنين 20 يوليوز 2015 - 02:59
puisque le vélo n a pas d assurance elle doit rouler sur le trottoir et pas avec les véhicules car sa risque un accident grave et la bicyclette n est pas assurer et n a pas de voie réserver .
3 - salah الاثنين 20 يوليوز 2015 - 04:29
difficile de comprendre ces conducteurs qui font n'importe quoi.
4 - anass الاثنين 20 يوليوز 2015 - 09:39
Très bonne idée et très bonne réalisation. C'est bcp mieux que les series à la con de ramdan sur 2m.
5 - sara الاثنين 20 يوليوز 2015 - 11:50
J'adore ta video, Merci ne nous avoir montrer une partie de ce que vive un citoyen normal qui circule en byclette à notre grand village Casablancais
6 - casawiya الاثنين 20 يوليوز 2015 - 11:57
هي الحقيقة المرة والتي لا يحس بها إلا من يعيش بالدارالبيضاء ، معاناة يومية في الطرقات فالاستهتار وصل مداه وعدم إحترام قانون السير أصبح عادي ومتداول ، شيء يحز في نفس أن تكون كبرى مدن المغرب تعوم في فوضى الطرقات وما ينتج عن دلك من حوادت ، الشكر الكبير للدراج الدي صور هده الضاهرة وألقى الضوء عليها .
7 - med الاثنين 20 يوليوز 2015 - 12:24
في الشهر الفرط أشتريت دراجة هوائية بعد أن فكرت في فوائدها عن اصحة و البيئة رغم أني أمكل سيارة. و في يوم واحد أسقطت مرتين في ملتقى الطرق و أمام شرطة المرور الذي لم يحرك ساكنا.فتوصلت الى نتيجة أن نسبة كبيرة من سأئقي السيارات و الدراجات النارية و الشاحنات و خاصة منهم من يصنفوا بالمهنيين لا يحترمون سائقي الدراجات الهوائية و يطبقون مقولة " بعدي و الطوفان" أنانين و جهلة القانون. ومن هذا المنبر أتوجه الى الحكومة و خاصة وزارة التجهيز و النقل و رؤساء الجماجاة المحلية ،التفكير في تجهيز ممرات و شارات عمودية و افقية خاصة بهذه الفئة. و سن قوانين سارمة تحميهم من بطش هؤولاء.
8 - محمد البشير الاثنين 20 يوليوز 2015 - 12:46
أتابع باهتمام فيديوهات "دراج في الدارالبيضاء" المنشورة في موقع يوتيوب و التي وصلت إلى جزئها الخامس، و مرد هذا الاهتمام إلى كون هذه الفيديوهات تعكس عقلية السياقة عموما عند المغاربة و إن كان محيط التصوير مقتصر على مدينة الدارالبيضاء.
الدراج و عبر كاميرته يرصد في وقت قصير العشرات من المخالفات المرورية التي يرتكبها مستعملو الطريق سواء كانوا سائقين أو راجلين، و هو ما يتطلب إعادة النظر في الحملات التحسيسية التي ما فتئت تقوم بها اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير من جهة و من جهة أخرى إيجاد طرق بديلة لتسجيل المخالفات و زجر المخالفين.
ففكرة هذا الدراج يجب أن تكون ملهمة بحيث يتم تشكيل خلية أمنية من الدراجين يتم تثبيث كاميرا مراقبة في خوذاتهم لتسجيل كل المخالفات دون إيقاف مرتكبيها، بل يتم تسجيل المخالفة بعد تفريغ الفيديوهات و إرسالها إلى بيت المعني بالأمر و هكذا يصبح المخالف ملزما بأداء الغرامة دون أن يكون له أي تواصل مع مسجل المخالفة.
9 - bida الاثنين 20 يوليوز 2015 - 13:47
bonjour , merci monsieur pour votre video car ca fait un immense plaisir pour les gens qui peuvent pas rentrer au maroc , ta7awissa zawina fi casa ,
10 - hicham الاثنين 20 يوليوز 2015 - 14:13
أرجو من شخص ما له الغيرة على بلدنا الحبيب مثل هاذا الشخص, أن يصنع فديو للمقارنة بين السياقة في المغرب وأوروبا,ليعلم المغاربة مدى فداحة وشساعة الفرق
11 - fahd الاثنين 20 يوليوز 2015 - 15:22
Il ya des pistes cyclables mon ami. Le trottoir n'est pas fait pour les vélos. d'où tu sors ta théorie?
Ce qu'il faut aux marocains, ce sont des chameaux et des ânes, mais surtout pas des voitures
12 - حسين الاثنين 20 يوليوز 2015 - 15:45
أهلا بكم في الأدغال ...لاحول ولا قوة إلا بالله...عقول عششت فيها الفوضى...مادامت هذه المخلوقات بيننا...فكل ماتحلمون به من تقدم بعيد المنال....لأن بالعقول والاخلاق يقاس تقدم الأمة أو تراجعها...الحمد الذي عافانا مما ابتلى به هاد القوم...
13 - said الاثنين 20 يوليوز 2015 - 16:29
حقيقة لا استطيع فهم هذا المجتمع، اغلب الناس يندفعون اندفاعا اعمى من اجل الامر بالمعروف و النهي عن المنكر الذي يعتبر احد ادوار الدولة، في الوقت الذي يظهر و بكل وضوح ان الناس لا يحترمون مجتمعهم ولا يحترم بعضهم بعضا، فلا احترام لقانون السير الذي وضع من اجل الجميع و حفاظا على السلامة، ولا جدية و لا حرص على القيام بالواجب في العمل، ولا حفاظ على البيئة، فقد تجد شخصا لا يتورع عن رمي الازبال هنا و هناك، و يستعمل كلمات نابية عند الغضب او بدونه، ولا يقوم بواجباته اتجاه مجتمعه كما يجب، و يدخل المواقع الاباحية عند خلوته وووو...، ثم في الاخير يكون اول من يصيح مستنكرا مرور فتاة لا تحترم الحياء العام!!!!!!!! هل نعاني من انفصام الشخصية؟ اعتقد ان على كل واحد منا عليه ان يطرح هذا السؤال بصيغة المتكلم.
14 - Abdelhafid Avignon الاثنين 20 يوليوز 2015 - 19:04
Quoi qu'on dise sur nos quartiers ,et sur nos infrastructues ,sur nos citoyens et leurs quotidien notre Maroc reste un beau pays où nous sommes en paix ,sans violence ni terreur comme certains pays arabes ,si ce n'est le seul à être un endroit magique,ces problèmes de circlations sont partout dans le monde ,Casa est une ville qui bouge est c'est tout à fait normal que ça bouge comme ça.mais cette vidéo reste une belle initiative pour les jeunes pour montrer d'aures côtés du quotidien de chaque ville du Maroc.moi j'a adoré et bonne continuaion pour d'autres...
15 - tarik الاثنين 20 يوليوز 2015 - 22:47
في تسعينيات القرن الماضي ، كانت لي أول زيارة للدار البيضاء لكن كانت وسيلة النقل الدارجة الهوائية ، أنطلقت الرحلة من مدينة فاس مدينة سكناي أنذاك إلى الدار البيضاء مرورا بمكناس الخميسات ثم المبيت في هذه المدينة ، أكملت الرحلة إلى العاصمة الاقتصادية .الرحلة كانت بدون مشاكل رغم أني قطعت أكثر من 200 كلم مع وجود مركبات ضخمة وشاحنات فالأمور مرت في غاية الأمان وصلت الدار البيضاء أقمت في المدينة القديمة بعد أخذ قسط من الراحة ، قررت أن أجوب أحياء المدينة مستعينا بخارطة للمدينة .عند أول خروج من أقواس المدينة القديمة والوقوف عند أول الإشارات الضوئية بشارع الجيش الملكي تلقيت أول تحذير بينما أنا أستعد للإنطلاق بعد إشارة الضوء الأخضر لمست مرأة إحدى سيارات يدي وهي قابضة على المقود رغم أني موجود بقرب الرصيف فالسائق لم يحترم المسافة القانونية التي يجب أن يبقي عليها بين سيارته و دراجتي وهي على الأقل متر ،عند ذاك عدت أدراجي للفندق ووضعت الدراجة في مكتن ما داخل الفندق وقررت أن أجول في شوارع هذه المدينة راجلا علما أني جبت تنقلت في رحلات مكوكية بين المدن لسنوات .بعد ذلك قطنت في هذه المدينة ولا أفكر ...
16 - karm الاثنين 20 يوليوز 2015 - 22:52
bonsoir
la plupart c est des belles voitures malheureusement montalite paumee c est pour cela ca fait des annees que j ai pas rentree au bled esperant que la nouvelle generation changera de comportement et aura une education civil
17 - TRABOBLIK الثلاثاء 21 يوليوز 2015 - 01:39
Aujourd'hui à Marjane Agadir, des voitures étaient garés de façon anarchique rendant impossible l'accès à une partie du parking. C'est du jamais vu, on a des SAUVAGES PARMI NOUS. J'ai fait la remarque à un monsieur qui était avec ses enfants dans sa voiture, il m'a regardé comme si je parlais chinois. Quant au dépassement par la droite et la circulation sur la piste réservée au vélos et aux motos, c'est une autre histoire. Nos routes dénotent le degré de notre civilisation. De toute évidence, on a encore du chemin à faire.
18 - sami الثلاثاء 21 يوليوز 2015 - 22:18
Cest une tres bonne idee ....Mrci de la developer

Bravo

Allez dans les hopitaux, les administrations publiques pour filmer la corruption , allez dans les boulevards pour filmer trop et trop....

Continuez , merci et bravo encore une fois.
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

التعليقات مغلقة على هذا المقال