24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2006:5213:3517:0920:0821:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | في دور الصفيح الباريسية

في دور الصفيح الباريسية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - europa الاثنين 20 يوليوز 2015 - 17:49
و ا ااااااا باز............. قال ليك ........في دور الصفيح الباريسية......هؤلاء هم الغجر و يعيشون في الكرافان les caravenes والتي تتراوح قيمتها ما بين 80 الف يورو الى 160 الف و يعيشون بكرامة زيادة على التعويضات التي تمنحها لهم الحكومة ليس كما نراه في المغرب دور صفيح تفتقر الى ادنى شروط العيش الكريم اه عليك يا بلدي قال ليك ........في دور الصفيح الباريسية.....يريدون تمييع صور الدول المتقدمة ...........
2 - nabil الاثنين 20 يوليوز 2015 - 18:03
ولو امريكا فلن تقدر على وقف سكن الصفيح 1 العائق الاول منظمات حقوق الانسان 2 تواطئ المسؤولين المحليين .3 الهجرة السرية مع دعم مظمات الحقوقية .4 السرامة والدكتاتورية هي التي تليق لطابع هؤلاء المتطفلين الدين هاجروا اوطانهم واخترقوا حدود الله .وجروا الويلات لدول اخرى لاناقة ولا جمل لها معهم . حيث يخلقون اكبر المشاكل من سرقة ونهب والسيبة ووالارتماء على ملك الغير والملك العام والتناسل العشوائي من دون زواج ولا توثيق. انهم الغجر والجيطان و الهنود و افارققة الجنوب ووووو .ولا حول ولا قوة الا بالله .والعربون رايتموه في طنجة .مع مهاجري جنوب الصحراء.الارتماء على مساكن الغير .والسطو.
3 - الرومانيين الاثنين 20 يوليوز 2015 - 18:13
انهم غجر ليسوا من البلد، استغلوا فتح حدود أوروبا و هاجروا من أوروبا شرقية إلى فرنسا.

هؤلاء في وضعية غير شرعية، و لا يندمجون في المجتمع، يفضلون المكوث بدون عمل و الإنهماك في التسول و بيع كل ما تقبض يدهم. فرنسا ليست فيها دور الصفيح، هم من يحدثونها.

حذاري لأن مع الأزمة السورية إستغل العديد من غجر سورية الوضعية و دخلوا إلى بلدان أخرى منها الجزائر و المغرب. و قد لوحظ الكثير منهم، فعلاً يحملون الجواز السوري، في المدن المغربية خاصةً في أبواب المساجد يستعطفون المصلين. حذاري ثم حذاري لأن هؤلاء يشكلون قنبلة موقوتة و لا يمكن طردهم من البلاد.
4 - حضاي الاثنين 20 يوليوز 2015 - 18:17
هاؤلاء القاطنيين في دور الصفيح من رومانيا اصلهم غجر يسمونهم في فرنسا ب الجيطان هم عالة على سكان الارض بكل ماتحمل هده الكلمة
لانهم شردمة من اللصوص والشحاتين والباحثين في الازبال
لايعرفون شيءاسمه العمل
اما بالنسبة لدور الصفيح فهم الوحيدين في فرنسا الدين يسكنون فيهم وهم من بناهم الغريب في الامر ان من من يعمل عمل وبراتب محترم لاكن لايفكر مثل باقي البشر بكراء شقة ويعيش مستور لاكن يشترون منازل على شكل عربات متحركة التي تسمى كرفان او كرفال لست ادري ويكون علارة هن 100 عربة
ويبحتون عن اماكن مناسبة قربة ضواحي المدن الباريسية ويخيمون فيها لايام لحين تاتي الشرطة وتجبرهم على اخلاء المكان وبعد مشادة مع الشرطة يخلون المكان صوب وجهة اخرى
صراحة قوم لن ترا مثلهم سواء نساؤهم او اطفالهم
وهناك ضاهرة انتشرة في الاونة الاخيرة بالضبط في المدن التي فيها مسلمون عرب كثر تقوم نساؤهم بلبس لباس اسلامي وتحضر اولادها الصغار وتجلس قرب المحلات التجارية للعرب وتبدء في الشحاتة
بكلام عربي مثل سلام عليكم في سبيل الله
5 - abdelmjid الاثنين 20 يوليوز 2015 - 18:28
هادوغجرو كتسماو (الرومن) ماشي الرومانيون. الرومانيون كيعيشو في رومانيا و الغجر (الرومن) كيعيشو في دول اوروبية كثيرة من بينها رومانيا, اوكرانيا، بلغاريا, البوصنة. صربيا
6 - les gitans de romani الاثنين 20 يوليوز 2015 - 18:29
Se sont le gitans romans.......
bientôt on va avoir les memes camps de bidons villes des africains chez nous , alors que le gouvernement fait tout son effort pour loger les marocains des bidonvilles au maroc, mais ils ont créer un autre probleme en ouvrant la porte du maroc qui est pauvre, a des millions d'africains mesirables qui ne font rien que trainer dans les rues et faire saAya...déjà ils ont transformé nos forets a des camps de bidonviles et bientôt au cœur de casa rabat tanger ...et toute les villes marocaines...surtout si ils comprennent que le gouvernement reloge dans des appartements les habitants de bidonvilles
7 - parisien الاثنين 20 يوليوز 2015 - 18:39
malheureusement c ´est la pure réalité des roms qui vivent à paris et ce que vous avez montré c'est à bobigny dans le 93 le département le plus peuplé par les étrangers et le plus pauvre et hélas la situation ne fait que s'aggraver au fil du temps : agressions , vol, drogue ,incivilité... franchement si ça continue comme ça la france va bientôt rejoindre la Grèce et l'Espagne
8 - paris الاثنين 20 يوليوز 2015 - 18:47
que voulez-vous dire? que meme a paris ya des bidons villes ? non c est pas casa-blanca. c'est pa meme histoire ce sont des rooms qui doivent quitter cet endroit dans le plus vit possible. y a pas de comparaison entre notre pays le maroc et la france. la france est vraiment un tres bon pays . . vivant la realite
9 - kamal malaga الاثنين 20 يوليوز 2015 - 18:51
هذه هي طريقة عيش الغجر في كل بلاد الدنيا، وأغلبهم لا يترك أبناءه إتمام دراسته. لذلك نادرا ما تجد غجريا في منصب محترَم، لعل هذا ما ساهم أيضا في تهميش هذه الفئة من المجتمع.
حدث في إسبانيا مرة أن الدولة منحتهم شقق جديدة، فتركوها وجاءوا بهذه العربات ليسكنوا فيها، وكأن طريقة عيش الرّحل موجودة في جيناتهم. أنا شخصيا عشت مدة في أحياءهم، واكتشفت أنهم لا يحبون النظافة، و كثيرو الشكوى، ولا يدفعون لا فواتير الماء لا الكهرباء. لكن أعيد وأكرر: أغلبهم وليس كلّهم.
10 - dif الاثنين 20 يوليوز 2015 - 19:20
السلام
دور صفيح مشكلة عالمية.الحل في العقول لا في المساحات صالحة لسكن.
11 - karim الاثنين 20 يوليوز 2015 - 19:26
مهاجرين من الرومان هده الفئة خلقت مشاكل كبيرة في الوسط الفرنسي بل في اوروبا بالكامل اندماجهم في فرنسا جد صعب مقارنة من مهاجرين المغاربة متلا انضمامهم لاوروبا اعطاهم حق التجوال فقط لا للعمل ...
بل حتى في بلدهم الاصلي يعاملون بتمييز ...
اغلبية ياتون في فرنسا لتسول والسرقة في الميترو والدعارة في الارصفة ......
12 - علي الاثنين 20 يوليوز 2015 - 19:29
لا تغالطون الشعب المغربي هؤلاء يسمونهم ب gitanos واتو من أروبا الشرقية الاكترية من رومانيا ويوجدون بكترة كدلك في اسبانيا وباقي دول أوربا الغربية وهم رحل لا يندمجون مع اي شعب ولو إسكنتهم في فيلات ويعيشون مجموعين في اي مكان وهو ما يسمي ب Guetos . انشري يا هسبرس
13 - maghribi الاثنين 20 يوليوز 2015 - 19:40
نفس الوضع في إسبانيا
الرومانيون متواجدون بكثرة ويشتغلون في جمع الحديد والنحاس ... في الشوارع ، والإختلاف الوحيد في إسبانيا أنهم ينامون في الشوارع والبيوت التي يستولون عليها
نصيحة لكل مغربي لا تفكرون في الهجرة إلى أوروبا على في الأقل في الوقت الحالي، فالوضع مزري جدا ، ولم تعد أوروبا كما كانت ، ليس هناك شغل ومعدلات البطالة مرتفعة
14 - تعقيب الاثنين 20 يوليوز 2015 - 20:30
رسالة الى من يقولون الجيطان (جيطان) أشخاص يشتغلون ويكدون ،الأشخاص في الفيديو هم الرومان من رومانيا، واللي جاتو الغيرة على ماما فرنسا الفيديو يوضح كل شيء ،انا اعيش في باريس وما أكثر دور الصفيح انها الحقيقة جاتكم النفس على فرانسا و بلادكم لا لو كان دورا صفيحيا في المغرب اكسرتم دماغنا بالانتقاد ،ابيت ام كرهت فرنسا تتخبط في مشاكل كثيرة
15 - L'ERMITE الاثنين 20 يوليوز 2015 - 20:44
D'après une certaine version de l'histoire ces gens la qu'on appelle les gitans en France ,les roms en ITALIE sont originaire de l'Inde ce qui peut être vraisemblable vu leur couleur de peau (la plupart ).ils se sont propagé en Europe surtout après l'entrée de la Roumanie dans l'E.U.ils se regroupent dans des terrains vagues ,y construisent des baraques ou y implantent leurs caravanes .la majorité d'entre eux s'adonne à la mendicité et au vol,d'autres dans le recyclage et la vente de ce qu'ils récupèrent dans les poubelles.un vrai casse tête pour les autorités européennes qui n'arrivent toujours pas ni à les intégrer ni à trouver une quelconque solution pour s'en débarrasser humainement .
لهلا اسلطهم على شي بلاد لأنهم تسعة رهطين بكل ما في الكلمة من معنى يفسدونً ولا يصلحون
16 - said الاثنين 20 يوليوز 2015 - 20:58
Il faut faire la difference entre les roumaines et Les Roms (ou Rrom[3]) est un terme qui a été adopté en 1971 par l'Union romani internationale (IRU) pour désigner un ensemble de populations, ayant en commun une origine indienne[4], dont les langues initiales sont originaires du nord-ouest du sous-continent indien et constituant des minorités connues sous de nombreux exonymes vivant entre l'Inde et l'Atlantique ainsi que sur le continent américain. Rom » est un endonyme signifiant « homme accompli et marié au sein de la communauté[5] » en langue romani (langue des roms).Présentes en Europe dès le xie siècle[1], ces populations y forment au xxie siècle la minorité « la plus importante en termes numériques »[6].merci de corrigé le titre par les roms qui vive au bidonville
17 - مغربي وطني الاثنين 20 يوليوز 2015 - 21:54
ولاننسا المرسدس الفاخرة التي تجر الكرفانات فم الفقير رغم اءنه يضهر عليهم بل يعيشون على ضراءب المواطنين حتى الضاة و الماء اصالح للشرب بالمجان ولاكن الحمد لله على نعمة الاءسلام و كفا بها نعمة
18 - ABOUD الاثنين 20 يوليوز 2015 - 22:53
هادو جيطان أو الغجر مخسرين أوروبا لا يحبون السكن في المنازل ولا يحبون العمل ولا يشتغلون أصلا يمتهنون الشحاتة والسرقة ويحتلون أماكن عامة يشيدون دور الصفيح ويقيمون فيها ملابسهم بالية وهم جد متسخين والله معمرني ما شفت شي قوم بحالهم
19 - omar الاثنين 20 يوليوز 2015 - 23:15
كيمرضوني انا هادو واحد المرة واحد فيهم بقا كيصرفق فبنتو تكون عندها شي 5 سنين مفكوها غير البوليس ... همج
20 - abdou الاثنين 20 يوليوز 2015 - 23:43
Du monde qui s’obstine a dire que ce n est pas des bidonvilles !!! mais c'est quoi ? il s'agit bien de bidonvilles . des pauvres qui n'ont pas le strict minimum pour vivre comme les autres français. OUi ils ont des caravanes mais c'est quoi un bidonville alors ?
Arretez SVP vos conneries ...il s'agit bel et bien de bidonvilles
21 - خالد ايطاليا الثلاثاء 21 يوليوز 2015 - 00:13
الغجر قومية لا تحب الاندماج مع الاجناس الاخرى ,ولهم اسطورة انهم {ابناء الريح } ومتواجدون في كل دول اروبا ,وغالبا ما تكون تجمعاتهم في ضواحي المدن ,فالنساء يمتهن التسول ,والفتيات النشل والرجال السرقة والسطو .وهم من بقايا ما تركته الامبراطورية الماغولية في اروبا الشرقية .؟؟؟؟
22 - nabil الثلاثاء 21 يوليوز 2015 - 00:24
انكم خاطؤون الغجر هم ينحدرون من دول البلقان بلغاريا ورومانيا والمعسكر الشرقي سابقا اما خيطانوا هم من اصول الهنود والموريسكيون ولهدا الغجر ليسوا الخطانو رغم ان لهم نفس التصرفات المشينة والفرق بينهم هو ان الغجر يتسولون والخيطانو مافيات السموم والسرقة
23 - Nurdine usa الثلاثاء 21 يوليوز 2015 - 01:04
السكن مشكلة عالمية و خاصة في أوروبا و أمريكا و الفقر موجود في جميع بلدان العالم فهدا شئ عادي لا نتخيل فرنسا او أمريكا جنة بالعكس فإن لم يكن لديك عمل فصعب ان تعيش و تكون مهدد بالتشرد
24 - شعارات معادية للمغربafricains الثلاثاء 21 يوليوز 2015 - 02:16
أعربت سفارة المغرب بباريس عن اندهاشها لتسلل سبعة أشخاص ينحدرون من جنوب الصحراء بينهم امرأتان، إلى مقراتها، بعد زوال اليوم الاثنين مرددين شعارات معادية للمغرب، خاصة في ما يتعلق بسياسته في مجال الهجرة.
des africains ont defencé l'ambassade du maroc a paris pour protester contre la politique du maroc envers les africains au maroc..on l'a bien dit, le maroc a cherché un grand trouble pour les marocains et pour son image en cédant a la volonte de l'Europe et ouvrant le maroc a ces criminels africains..on était fiii ghiina de tout ca..et ce n'est que le debut,vous allez voir..c'est une race qui ne connait pas les sentiments ils veulent tout avoir comme ils veulent
وذكر البلاغ بأن هذه السياسة مكنت من تسوية وضعية نحو 20 ألف مهاجر ينحدرون، أساسا، من إفريقيا جنوب الصحراء، مبرزا أنه تم، أيضا، اتخاذ وتنفيذ إجراءات للاندماج الاقتصادي والاجتماعي تضمن معاملة مماثلة لتلك المخصصة للمواطنين المغاربة. l'ambassade se justifie au lieu d'etre severe contre eux,ils vont le comprendre une faiblesse du maroc
25 - osman الثلاثاء 21 يوليوز 2015 - 12:04
Voila Paris c'est la mode le prestige le luxe et c'est aussi cela chose qu'on ne montre pas sur tf1 fance2 et .compagnie
26 - إلى europa الثلاثاء 21 يوليوز 2015 - 18:38
إنك تغطي الشمس بالغربال فأحياء الصفيح يا أخي إنها في الدرجة المتدنية فيما يعيشه الإنسان و كذلك الشأن بالبنسبة للمدن الأوروبية الأخرى فقد زرت حي الصفيح الموجود في ضواحي مدريد فظروفه جد سيئة و كأنك في كاريان المغرب فأنتم تمجدون حتى في كاريانات أوروبا ! حي الصفيح يبقى حي متدني و ظروفه غير صالحة للحياة !
27 - Their scanty existence الثلاثاء 21 يوليوز 2015 - 21:27
Romanian gypsies have that reputation to build shanty towns and live in real slum, in Romania last year their own government build a wall around the gypsies neighborhood ghetto town for emancipation and segregation. Million of Roma gypsies live through out Europe since they hold EU passports giving them right to exercise the EU treaty and move freely. They always live of begging and pity theft, they're also famous for pickpocketing and prostitution. Many prefer free government handout than having livelihood. They have come to the UK last year since the restriction were lifted and truly turn some of the most opulent neighborhoods in London to a ghetto, they sleep rough on the street and urinate in public spreading infection and disease and most of their womenfolk beg for money or solicit prostitution. The UK has introduced new law to deter this kind of loathsome behavior, the government will deport anyone who is homeless and cannot support themselves or become burden on tax payers!!
28 - Halima Ibrahim الأربعاء 22 يوليوز 2015 - 03:52
1-انهم غجر رومانيا هربوا من التهميش و الإقصاء الذي يمارس ضدهم في إحدى خروقات لحقوق الإنسان في أوروبا. لكن لا أحد يتحدث عن هذا التمييز الذي يعاني منه هؤلاء رغم أنهم مواطنون رومانيون، بل اوروبيون لهم الحق أن يعيشوا في أي دولة في الإتحاد الأوروبي! لكن فرنسا تعاملهم أسوأ من رومانيا. رحلت الآلاف منهم في خرق سافر لقانون حق التنقل بحرية بين دول الإتحاد. إنتقدها البرلمان الأوروبي و human rights watch لكن لم تولي فرنسا أي أهمية لذلك. عكس المغرب الضعيف، المتملق، المتمسكن، و المستسلم لقرارات الأوروبيين و ما يسمى بالجمعيات الحقوقية التي تدار من طرف اليساريين الخونة العملاء، على رأسها ما يسمى بالمجلس "الوطني" لحقوق الإنسان. المغرب يغزوه كل عديمي الفائدة من إفريقيا منهم المجرمين المحترفين، الذين حتى عندما اقترفوا الجرائم في المغرب لم يعيدوهم إلى بلدانهم! لما احتلوا بيوت المغاربة، لم يتدخل الأمن طيلة سنة و نصف خوفا من انتقادات الجمعيات المأجورة!
29 - Halima Ibrahim الأربعاء 22 يوليوز 2015 - 04:19
2- لما بلغ السيل الزبى و جاء الوقت لإخلاء بيوت الناس، إستدعى حكام المغرب سفراء الدول التي ينحدر منها هؤلاء المجرمون ليشاهدوا الإجلاء! بمعنى ليقولوا لهم "شوفو حنا راه دريفين مع المجرمين ديالكم"! "أويلي على غدايد"! أين سيادة و هيبة و سلطة الدولة يا جبناء؟؟؟ لكن الخطأ كله للشعب المغربي النائم المتخاذل الذي لا يحرك ساكنا و هو الذي سيدفع الثمن غاليا!
أمقت جهل بعض المعلقين الذين يرون الأحوال المزرية التي يعيشها هؤلاء البشر ثم يقولون انهم يملكون عربات تساوي ذاك و ذاك، و ما هي إلى عبارة عن "خربة" يتسترون فيها من البرد و الحر، كما يستعملونها للتنقل، لأنهم دائما يطردون من الأماكن التي يتوقفون فيها. ثم الذين يقولون انهم غجر لهذا يجب أن لا نهتم لأنهم يعيشون كذلك، الحقيقة هي أنهم ارغموا على ذلك و في أوروبا، "يا حسرة"، بلاد الديمقراطية!!! إضافة إلى ذلك فهم مواطني الإتحاد الأوروبي الذي لا يكف عن إعطاء المغرب دروس في حقوق الإنسان و الحريات!! "الله ينعل لما يحشم". كل شيء في أوروبا بالنسبة للبعض فهو أحسن من المغرب حتى و لو كان قهر و ظلم و جوع بل حتى الفضلات! Have some PRIDE، Please !!
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

التعليقات مغلقة على هذا المقال