24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | التغير المناخي والواحات

التغير المناخي والواحات

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - أبو خليل الأربعاء 26 غشت 2015 - 01:15
هذه دعاية لا تستند إلى علم. هل المنتخبون أو السكان المحليون هم الذين يعرفون العلاقة بين التغير المناخي والتصحر؟ لماذا لا يستأنس برأي باحث مختص؟
التدهور الذي أصاب هذه الأراضي ليس بسبب التغير المناخي وإنما بسبب الأنشطة البشرية غير المحافظة على التوازنات البيئية نتيجة الاستغلال المفرط للموارد وسوء أساليب الاستعمال. أما تغير عرض المجرى فمبالغ فيه بإفراط وكيفما كان الحال فهو تطور طبيعي.
2 - الساخي الأربعاء 26 غشت 2015 - 10:27
التغيرات المناخية ظاهرة طبيعية وهي انعكاس لسوء تسخير الإنسان للطبيعة، فنحن أمام تدمير للموازين الطبيعية الكونية التي خلق الله عليها الكون كله، قال تعالى:" والسماء رفعها ووضع الميزان ألا تطغوا في الميزان" صدق الله العظيم
إلا أن بني البشر أبوا إلا أن يخسروا هذا الميزان الكوني فلننظر ما تفعله الشركات الإمبريالية الغربية من تخريب للغابات بالقطع الجائر لأشجارها أو بتبديد وتبذير المعادن ومصادر الطاقة من البترول والغاز، لأن ما يهمها هو الربح وخلق أكبر قدر ممكن من الرفاهية الزائفة على حساب الموارد، فكانت هذه التغيرات المناخية الرهيبة، إلا أن الدول المسؤولة عنها لا تكتوي بنيرانها، وتبقى الدول الضعيفة هي الضحية.
وتجدر الإشارة إلا أن ما تقوم به الدولة من مجهودات فهي ضعيفة جدا بالمقارنة مع حجم الخصاص الموجود، بل إن مخطط المغرب الأخضر بكل أسف لا يستفيد منه إلا أصحاب "الشكارة" والنفوذ، أما الفلاحون الصغار أصحاب الزراعات المعيشية فمعاناتهم وفقرهم وتهميشهم مسلسل لا ينتهي، بكل صدق هناك حلول ناجعة ولكنها تحتاج لمن يفعلها على أرض الواقع، وليس لمن يأكل المشروع قبل أن يرى النور، ثم لا يحاسب ويمضي...
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.