24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  2. معارضو التجنيد الإجباري يحشدون للاحتجاج وينشدون دعم المغاربة (5.00)

  3. حمضي: مغاربة يهجرون عيادات الأطباء لتجريب "دواء الأعشاب" (5.00)

  4. مسيرات المولد النبوي .. عادة شبابية طنجاوية تمتحُ من إرث الأجداد (5.00)

  5. البشرية في "ألفا" قبل 20 ألف عام .. كيف تدجن ذئبا ليصير كلبا (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | جولة بأحياء الرباط

جولة بأحياء الرباط

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - ابن سوس المغربي الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 02:20
مدننا وقرانا المغربية مزابل نفتقد الى تقافة النظافة نرمي الازبال والقمامة تبول في الشوارع رمي الاوساخ الزبالة والعفن والنتانة والتبول والاوساخ وكأننا في القرون الوسطى، متى نتعاون مع عمال النظافة ونقطع مترين رياضة ونرمي القمامة في مكانها المخصص؟ متى نعلم ابنائناء ونعلم انن الشارع والزنقة والحديقة بيتنا الكبير؟ متى نعلم أن النظافة دليل حضاري؟ متى نعلم أن النظافة من الايمان؟
2 - سعيد مغربي قح الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 02:58
بسم الله الرحمان الرحيم

أعتقد أن هذه الجولة لم تشمل حي ج5 بل اقتصرت على جانب من حي الأقواس و ج3 و جزء كبير من حي البويتات.

ج5 هو من أهم أحياء يعقوب المنصور يفرقه شارع المسيرة (كان يلقب بشارع شوفوني)، حيث يتواجد ما كان يسمى ب"تيران بّا غونا" و الذي أصبح اسمه الآن ملعب الأمل، ذو الأرضية المغطاة بالعشب الاصطناعي لممارسة كرة القدم و بجانبه سوق الخضر، قلتُ هذا الشارع يفرق ج5 عن حي آخر يسمى ب"المحاريگ" (خاصة أمل 2 و أمل 1).
المهم القاسم المشترك ما بين هذه الأحياء هو شعبيتها و كثافتها السكانية و اتساخ أزقتها، و إقبال الأفارقة على اكتراء دورها و بيوتها؛

للأسف أصبحت الآن هذه الأحياء تعرف ارتفاعا في الجريمة، نتيجة انتشار المخدرات و حبوب الهلوسة، التي باتت توزع في مدارس هذه الأحياء جهارا
نهارا؛
و عليه من هذا المنبر الحر، ندعو كل الغيورين على مدينة الرباط و أحيائها، من مجتمع مدني و سلطات محلية بمواجهة هذه الظاهرة، التي باتت تنخر أجساد الشباب و الشابات حتى كثر "الحشاشون" و المعربدون و المتسكعون و الحمقى..فهل من مجيب؟؟

شكرا لصاحب الفيديو، و نتمنى أن تكمل جولتك لاحقا، في باقي أحياء الرباط..
3 - ولد لحومة قديم الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 03:12
شعور غريب مزيج الفرحة و الحزن مع دموع دافئة لم أستطع التحكم فيها كلها أحاسيس مغترب قضى 8 سنوات بعيدا عن بلده ومسقط رأسه حي ج3 و البيتات الله آش بغيتي عندي أخويا قلبتي عليا المواجع ذكريات أععدت قراءتها و إستوقفتها طيلة هذه الرحلة التي لم أشأ نهايتها خصوصا عند مرورك محادات منزلنا سير الله يسهل عليك ماصعاب يبقى بلدنا أجمل بلد رغم تناقضاته وهذا ما يزيده جمالا تحياتي لك مرة أخرى
4 - yorker الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 06:37
مناظر لا طبيعة فيها.اسمنت في اسمنت .الوان كئيبة....... .
5 - man marocaine الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 07:07
تاحية مكناسية لناس رباط بالﻷخص ناس لوسيو و D.H
6 - wlad yacoub elmansour الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 08:55
دويرة ف الحومة مع مراد ف خاطر لحباب و لصحاب لى بعاد ع لبلاد ...هذا هو عنوان هذا العمل النبيل و المراد منه تقريب ابناء الحي القدامى و المغتربون منهم من ازقة و دروب ماضي الطفولة و الشباب و لعل التعليق الثاني يخلص هذا الشعور الجميل و عكس ما جاء في التعليق الاول فالنظافة هي ما تميز الاحياء التي في الفيديو و مرة اخرى شكرا للاخ مراد لتصويره المتميز و تحية لابناء و بنات اجمل حي و متتبعي صفحة ولاد يعقوب المنصور و كل سنة و الامة الاسلامية بالف خير و شكرا لهسبريس
7 - Dda moh الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 09:57
c est ca rabat??? nul des rue ou meme un velo ne peut passer!laisse tomber et dire que c est la capitale
8 - رأي مواطن الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 10:49
رأيت الشريط و استنتجت أن ما رأيت أن كل المنازل عشوائية
بنيت بالفوضى بدون تصميم و لا شروط السلامة ثم لاحظت الأوساخ و حتى المساحات المخصصة للحدائق عارية لا يوجد فيها أشجار و لا أعشاب كأنها مدينة الأموات يصعب على الإنسان أن يعيش فيها . سؤال لماذا لم تقوم السلطات المحلية بعملها الواجب القيام به أي منع البناء العشواء و إذا كانت مساحات خضراء يجب العناية بها ثم مشاركة السكان في تحسيسهم على النظافة . هذه الرباط أي العاصمة المغربية التي يجب ان تعطي الصورة المشرفة عن المغرب و ماذا نقول على المدن الأخرى المنسية .
9 - wlad yacoub elmansour الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 11:01
شكرًا آلى كل من يساهم في نشر صور او فيديوهات او مقالات تتعلق بحينا هذا في صفحتنا الجميلة.وللقدامى و لكل من غادر الحي و لمن في ديار الغربة خارج ارض الوطن الف شكر لكم جميعا و وشكرا للاخ مراد عن الفيديوو شكرا هسبريس وكل عام و انتم بالف خير. و تحياتي الى وليدات يعقوب المنصور
10 - مقدم الحومة الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 11:01
ايام CCH
CCK الوفاق
لاسيكون
بيقص
امارال
ابادريس
باخو باغونا الله يرحمو
كانت كرة القدم وقلة الاجرام مقارنة باليوم
, والعنبرا المنصور سوق لغزل التير vita كاف شبانات الدبو الزنقة 50
كان البحر طبلة الدبو كاف شبانات ملهى
وكانت فضاءات كبيرة لممارسة الكرة
اما الان فتحجير المدينة هو بديل التشجير
زادت العشوائية واصبح العمران يلعب دور في بناء شخص مجرم الا من رحم ربي
على عمدة المدينة ان لا ينسى حي يقعوب المنصور الذي تدبل فيه كفاءات عالية
حي يستعمل لجمع الاصوات في الانتخبات فقط
شكرا للمصور وهسبريس موقعنا المفضل
11 - adil الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 11:59
thanks , the first place you show us is where nzaha boudwan grow up before moving somewhere else in south rabat . you pass just by my house in j3 ihave good and bad memories . 5,55 you took street to buitat in yakoub mansour you find what you looking for anything ,i miss you i miss rabat once again thank you . thank you hespress good job
12 - جيم ثلاثة الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 14:19
بعض التعليقات تتسم بالسلبية لن تقول نفس الكلام لو أنك ولدت وكبرت بهذه الأحياء الاسمنتية والعشوائية على حد قولكم ففيها عرفنا معنى الأخوة و حب الجار كنا ولازلنا كالعائلات الكبيرة المتحده في السراء و الضراء نتباهى بكوننا ابناء هذا الحي ما دام زرع فينا حب الوطن و التضحية غير مبالين بالمقابل هنا الاناس بسطاء فنانون رياضيون إعلاميون أطر عليا مهندسون أطباء و سياسيون لا يستحون بذكر إنتمائهم لهذا الحي العريق حي يعقوب المنصور هذا المزيج هو سر حب الاجيال لهدا الحي ولن تروقك هذه الأزقة مادمت محروم من العيش في الأحياء الشعبية واعتيادك عن عيشة العمارات و الجار مكيسلمش على جارو والسلام أشكر صاحب الفكرة
13 - abdelkrim الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 14:59
video d'une agglomeration urbaine depourvue d'espaces verts avec une grande defaillance d'amenagement de l'espace urbain ;toutefois il faudrait encourager ce genre de video qui permettent de faire connaitre nos villes et nos cites de tanger a lagouira avec un grand detail.
14 - abdelwahed الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 15:00
هناك من يتكلم وكأنه ليس مغربي ٠أولا لقد كانت جولة في أحياء شعببية وحلتها الآن أففضل بكثير عن الماضي ٠وكلمتي هي عاشت الرباط ولو ذهبت الزوطية و لمحاريك .إنوايل و لقواس و تير لوداية او رحبة هذا هوالرباط
15 - سعيد السوسي الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 20:09
اقسم بالله انني بكيت
احب حي يعقوب المنصور
درست في مدرسة محمد الخامس ثم ابن رشد ثم الليمون
قرات تعاليق بعض الاخوة الكل يعلق على المنازل و الطرقات
لاكن اقسم بالله ان الرجولة التي يتحلو بها ابنا يعقوب المنصور ليس لها مثيل ولاد الدوار مكينش بحالهوم حنا بصاح كبرنت بالرجولة مند الطفولا
لي مكلاش خماماج او حلالا و البزريك مشي ولد الحفرة
احب يعقوب المنصور و ولاد حومتي دوار الرجاء في الله و تحديدا بلوك j a
سلامي لهم في كل بقاع العالم
16 - Rabat Citoyen الخميس 15 أكتوبر 2015 - 00:12
هذا من اقبح احياء الرباط و اقدمها في العشوائية و الاجرام و الفقر و البؤس و الجهل و السيبة في التسيير و مع ذلك تجد سكان هذا الحي من اكبر المتفرعنين و الوصوليين الي تحير معاهم. لا اخلاق و لا ذوق و لا تواضع و لا احترام للاخر. انا كبرت في اجمل احياء الفلات في الرباط و الناس فيها من اطيب خلق الله بالتواضع و الحشمة و الاخلاق و الاحترام!! للاسف هذا هو المغرب ! بلاد افسدها اولاد الكارياناتت و لو واجهتهم بهذه الحقيقة لن يتقبلوها ابدا و سوف يقولون لك بعنف شديد انهم احسن و اطهر خلق الله ! الله يهدي ما خلق.
17 - عاصمة الأنوار الخميس 15 أكتوبر 2015 - 00:54
أتمنى أن تزور أزقة هاته الأحياء : حي الفرح و حي أبي رقراق والتقدم والمعاضيض وشكرا
18 - محمد الجمعة 07 شتنبر 2018 - 12:59
يجب أنقول أن الحاجة الوحيدةالتي تجمع احياء الرباط هو التنقل فبدون الطوبسات وانعدامها لايمكننا أن نساير التقدم ولاالربط بين الاحياء
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.