24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

2.60

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | آخر لحظات الحاج ثابت‎

آخر لحظات الحاج ثابت‎

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (85)

1 - محمد السبت 17 أكتوبر 2015 - 23:43
ماهو شعور صاحب الفيديو ادا شاهد مجرما يعتدي جنسيا على طفل برئ جنسيا ويقتله شر قتلة ؟ وما هو شعوره وهو يرى مجرما يعتدي على أسرة بريئة ىينحرها كلها من اجل المال ؟
اليس الإعدام وسيلة لردع المجرمين وحماية لأمن الانسان وطمأنينته ؟
اليس الاسلام حكيما في شريعته ، التي لو طبقت لكان المجتمع الاسلامي سليما من شرور الاجرام بانواعه ؟
2 - adel السبت 17 أكتوبر 2015 - 23:43
عن أي حقيقة تتحدث!!؟؟ تابث لم يكن يوما ما مناضلا سياسيا ..، كان فاسقا مفسدا...،
3 - علاء السبت 17 أكتوبر 2015 - 23:58
النواح على هاد المجرم خسارة بالعكس كان خصو يتعدم على المﻷ ليكون عبرة للمفسدين. قل ليك الحاج كريط أش من حاج؟ كانخصو يتتعدم بالمقصلة الفرنسية ( guillotine )
4 - مراقب عن قرب الأحد 18 أكتوبر 2015 - 00:06
إذن سبحان الله ، تابث الذي عبث بشرف اكثر من 400 فتاة وامراة ، اصبح ملاك وانسان فاضل ولا يستحق الإعدام ،
لاحول ولاقوة الا بالله ،، هؤلاء الناس اكبر خطر على المغرب
5 - متابع الأحد 18 أكتوبر 2015 - 00:12
الإ عدام هو مآل المجرمين والفسدة هنا نقول شعار لا هوادة
6 - Imad sehraoui الأحد 18 أكتوبر 2015 - 00:16
اللي دارها بيديه يفكها بسنيه. هؤلاء البشر يدافعون على شخص أو أشخاص بدعوى حق الحياة. و لكن نسو بأن الضحايا لهم حق الحياة أيضا. أن كمسلم مع حق الحياة و ضد الظلم و لكن مع إقامة الشريعة الإسلامية التي لا يخيب فيها ظن مظلوم. سبب كل هاته الندوات هو أننا فتحنا المجال لهؤلاء الناس أن يبيعوا فينا و يشترون كما يشاؤون أو كما يشاء أسيادهم. و وجدوا الأرضية المناسبة التي فيها الظلم بجميع أغصانه. لذا وجب علينا القضاء على الظلم بكل أشكاله.
7 - فريد الأحد 18 أكتوبر 2015 - 00:21
يستحق الإعدام، كل من أجرم جريمة كبرى في حق المجتمع يجب أن يكون القصاص من جنس العمل، ليكون هناك رادع لعدم ارتكاب الجرائم الكبرى . كما أن هناك مجرمين يرتكبون جرائم في حق موظفي السجون الذي يصير ضحية للفئات المحكومة بالعقوبات الطويلة والمتوسطة
8 - وفاء1 الأحد 18 أكتوبر 2015 - 00:29
لكل طاغية نهاية
وكل من يسكت عن كلمة الحق خوفا من غير الله فعقابه أشد
إن الله يمهل ولا يهمل
9 - ندى الأحد 18 أكتوبر 2015 - 00:35
الاية سيدي ما شي قلوبهم في حجورهم حشوما عليك

الاية _و اذ زاغت الابصار و بلغت القلوب الحناجر _سير قرا سورة الاحزاب
10 - سليم الأحد 18 أكتوبر 2015 - 00:40
لاحساس ياتيك عندما اعدم حا ثابت بينما الاحساس باعدام تلك العشرات وبل المئات التي اغتصبهنا وقام بتصويرهم دنيا هنيا بارك من النفاق والازدواجية فهة يستحق اكثر من الاعدام فهو يستغل نفوذه وسلطته ليتلاعب بشرف النساء ويؤثر على نفسيتهم والتي قد تؤدي بالبعض منه الا الانتحار نتيجة ظهورهن في اشريطة السفاح المجرم الحاج ثابت
11 - aziz الأحد 18 أكتوبر 2015 - 00:42
هل يجب إلغاء حكم الإعدام لأن السي ثابت بريء أم لأنه عاش معانات نفسية وهو ينتظر الموت
في المقابل من يحكي لنا المعانات التي كابدنها النساء ضحايا السي ثابت وفيهن المتزوجة والبكر اللواتي مْرغت كرامتهن ومنهن من فضلت الموت مرارا على أن يعشن لحضة احتجاز عند الكومسير
شيء من الحياء فليس بمثل هده المسرحيات يمكن الإلتفاف على شرع الله
في دراسة علمية أجريت بأمريكا أم الديمقراطية تبت علميا أن تنفيذ حكم إعدام واحد يجنب المجتمع من 8 حالات إجرام حكمها الإعدام
12 - سي محمد الأحد 18 أكتوبر 2015 - 00:48
والله ما فاهم والو من هاذ الشيء لكيقول هاذ السيد وخا عشنا تلك المرحلة ديال تابت وحاشا نسموه الحاج تابث نظرا لما اقترفه من جراءم قال فيها القضاء كلمته ولا داعي اليوم لنتخذها موضوع مشروعية الا عدام أو لا . يجب احترام العدالة و الا عدام سيبقى فوق الارض حتى تقوم الساعة لمن يستحقه .
13 - علماني الأحد 18 أكتوبر 2015 - 01:48
رغم ان العقوبات البدنية تعتبر عقوبات وحشية الا انه لايجب ان نخلط بينها وبين قتل النفس البشرية نعم الاعدام عقوبة عادلة للمجرمين الذين قتلوا انفسا بغير حق
14 - السفاح التابث الأحد 18 أكتوبر 2015 - 02:14
بمجرد دكر اسم هاد المخلوق اشعر بالقرف لما كان يمارسه على ضحاياه بدون شفقة لو كان الامر بيدي لاعدمته مرة اخرى دون شفقة ولارحمة
15 - fdouli الأحد 18 أكتوبر 2015 - 02:29
من وجهة نظري تابث كان يستحق اكثر من الاعدام
16 - جوهرة الأحد 18 أكتوبر 2015 - 02:39
وااا إخوان واش بانليكم هاد السيد كيدافع على تابت انا جاني غير عاود لينا احساسو فاش شاف انسان كيتعدم في غض النضر على من هو هدا الشخص والجريمة لي ارتكب لاننا حنا بشر وميمكنش منتؤتروش فاش نشوفو انسان كيفارق انفاسو الاخيرة حتى ولو كان مجرم و يستحق الاعدام
17 - rabie USA الأحد 18 أكتوبر 2015 - 03:17
ماهي هذه الحقيقة التي عدمت مع ثابث ؟ مع العلم انه يستحق الإعدام على مااقترفه.
18 - Driss Canada الأحد 18 أكتوبر 2015 - 05:14
والله العظيم والله العظيم ان هناك في بلدنا الحبيب مسءولين كبار يسيروننا الان وهم اشرس من ثابت. حيث يفعلون اشياء يستحي الشيطان فعلها. حيث لو افتضح امرهم لسعق الشعب من هول الصدمة. ارجو النشر بالله عليك ان كنت تءمن بالله.
19 - mohamed الأحد 18 أكتوبر 2015 - 06:17
ا فهمو الموضوع كان اكترمن تابت في هدا الاجرام واكبرمن تابت مسؤولية فلما
اكتشف اجرام تابت عجلو باعدامه لكي ينتهي كدلك السرفضائحهم معه انا مع الاعدام ولكن للاسف لم ينكشفو المسؤولين اكبر من تابت لاسكات الحقيقة مع اعدامه
20 - آدم البصراوي الأحد 18 أكتوبر 2015 - 07:05
اللهم إن هذا منكر. يسمح لنفسه بالعبث بكلمات الله و يدافع عن شخص لم يره إلا في الزنزانة ويصف بالحاج من كان يزاول افعالا جنسية يستحي المرء من ذكرها فيجمع الأم وابنتها و خالتها. اللهم احفظنا من كل شر.
21 - ABDUL الأحد 18 أكتوبر 2015 - 07:09
no hay que darle tiempo a ese persona.pastante daño dejo en mochas familias .
22 - ahmed الأحد 18 أكتوبر 2015 - 07:27
هل فعلا تم اععدام الحاج ثابت ؟
23 - chouf الأحد 18 أكتوبر 2015 - 07:36
اوا ثابت دار جرائم في الزنا.وارانا اراجعوا ما فعلوه بيادق اخرى من جرائم السرقة بكل فصولها وانواعها وسرقت اموال الشعب اليست اكبر من جريمة ثابت.المراجعة لما وقع ويقع.هاا ثابت لولا السلطة وشخص قريب من صاحب القرار لما حكر هاذا الملفة وزمروا له وطبلوا اودي منذ ان مات ثابت واش انقطعت الرذيلة المختلفة ذكور مع ذكور واناث مع اناث والزنا تفشى ومن الصعب محاربة بل استعصى وتفشى ما يظهر في الصحف لا يبشر الا ان شعارات ترفع وتستبح الجسم بحق الحرية.
24 - mmm الأحد 18 أكتوبر 2015 - 08:09
هادو عائلاتهم ماتعرضوش للاغتصاب والقتل والتشتت اللي تسببو فيه هاد الثابت او اللي بحالو الاعدام قليل ف حقو كان خاص كل عائلة مالعائلات اللي عانات بسبابو تاخذ حقها بيدها حتي يطلب هو الموت، بقا فيكم ، مابقاوش فيكم اللي تكرفصو، ............مفارقة كبيرة.....
25 - ahmed from boston الأحد 18 أكتوبر 2015 - 08:19
في اعظم الدول الاوربية التي عرفت الديمقراطية منذ زمن ونحن لازلنا نحلم بها وحتى في امريكا اقوى قوة في العالم واكثر البلدان تحفظ كرامة مواطنيها
يكون مصير مثل اولائك الوحوش والجراثيم هو: الاعدام .
هل نحن ارقى من تلك الامم التي لازال يطبق فيها الاعدام الى يومنا هذا في حق من يستحقه ?
26 - Citoyenne الأحد 18 أكتوبر 2015 - 08:19
et comment elles ressentaient les mamans qu'on violaient leurs filles devant elles ou elles devant leur filles .... de quels hommes vous parlez vous me donnez les vomis car lui il a tué des centaines des mamans et des filles avec ses actes, il lui fallait la tordure avant al Iadam car al Iadam est très peu pour lui ..... oui pour Al Iadam pour les criminels assez de recopier sur les occidentaux svp
27 - monadil الأحد 18 أكتوبر 2015 - 08:20
تريدون ان تقنعونا انكم ارحم بالناس من رب العالمين الذي شرع القصاص , كفى من المزايدات لتنالوا رضى الجمعيات التي تمولكم ,حتى بعض الولايات الامريكية لا يزال يطبق بها الاعدام
28 - sellam الأحد 18 أكتوبر 2015 - 08:22
ثابت أعدم بسرعة كي لا يعدم معه شركاؤه وهنا تكمن الخسارة، أما الإعدام فهو الحكم المنطقي....
29 - khalil الأحد 18 أكتوبر 2015 - 08:40
اذا الغيت عقوبة الاعدام انتشر الفساد اكثر مما عليه الان .وكفى من شهود الزور
30 - علمي الأحد 18 أكتوبر 2015 - 08:59
هذه هي سياسة تكريم المجرمين و المفسدين
و هذا هو العبث و الدعوة الى الإفساد في الارض و مؤازرة لصوص المال العام و المجرمين
31 - said الأحد 18 أكتوبر 2015 - 09:15
c est quoi la contre partie pour ces activistes,,,,,, si la fille d une de ses femmes activistes a ete viole sodomise batue et sauvagement tuee quelle sentence demandera t elle,,,,, agenda exterieur
32 - mr no الأحد 18 أكتوبر 2015 - 09:15
ولم لا فالمناصرين لالغاء الاعدام يحبون ان يصير باهلهم ما صار لضحايا ح ثابث ولا يكرمون لا الانسانية ولا المراة ويدعون الحقوق تشدقا
33 - salah الأحد 18 أكتوبر 2015 - 09:18
C est horrible tous les commentaires sont pour la condamnation à mort.les mentalités ne sont pas encore changées. C est vraiment dommage. .
34 - سعيد من المحمدية الأحد 18 أكتوبر 2015 - 09:29
ليكون في علم القراء الذين لم يعيشون فترة الثابت. انه طاعية من الطغات الفاسدين الذي ساهم في هتك العرض لاكتر من 500اسرة هو الذي فشى الفساد في في مدينة الدار البيضاء كانت السلطة المطلقة في الرشاوى في عهده زيادة على الظلم باسمه كثرت العصابات للتخويف والترهيب .الذين يدافعون عنه كانوا منعمين في بسلطته زيد وزيد
35 - مواطن غيور الأحد 18 أكتوبر 2015 - 09:34
السيد علا نيتو كيعلق ويفسر ويشرح لينا بالتفصيل الممل كأننا نحن من قتل هولاكو والناس قبالتوا تأثروا بالنص الدرامي وسيطر عليهم البأس من طرف أخينا الحكواتي هذا وحتى سميتوا معقلتش عليها والجموع كاملين مخرجين عينيهم ونساو روسهوم حتى عتقدوا راه طارق بن زياد هو المقصود بالإعدام واش هاذ المخلوق كيمثل علينا الإنسانية دالمقهورين ولا نسا بالمرة شكون هو الحاج ثابت ومعاه الزبانية ديالو وشنوا دار فبنات الناس من منكر ولا كيدافع علا الطغات ديال هاذ لبلاد فالمستقبل بإسم جمعيات عقوق الإنسان والثرات الغربي الموروث بمسمومه وغير كون هاني راه مبقينا كنعدموا حتى واحد راه كنعطيوهم غير التيتر ديال بإسم الإعدام مع بقعة أرضية لا تتعدى مساحتها أحبس كرف وبدون تسجيل أو تحفيظ والمقابل ننزع عنهم أدميتهم واش بغاو ثاني ماشي الزيغة وقلت لحكام وميحمدوش الله عالمغرب خلاصة القول مديرش متخافش وعيش مسكين تموت شارف وأحسن مقولة تعلمتها عن أجدادي
36 - متسوق الأحد 18 أكتوبر 2015 - 09:37
انه غير ثابث بعد ضربه اعراض الناس عرض الحائط ولم يستحي من خالقه- وصاحب الفيديو يحن عليه وكل مرت نطق باسمه يلقبه بالحاج - كانه ظلم او اعدم خطء -وكم من ثابت لازال يمارس ساديته على اشرف الناس الا ان عدم الوعي ونظرة المجتمع و.و.و. تخفي صورهم-ان صاحبنا تاثر كثيرا عندما يعطي صور تقريبا عن الغير الثابت
37 - مصطفى العبدي الأحد 18 أكتوبر 2015 - 09:43
ايها السيد...عشت نفسية الجلاد...وتاسفت له...وآلمك حاله وشفقت عليه...فهل عشت نفسية الضحية وتماهيت معها وبكيت كما بكت وأحسست بالمهانة كما اهينت.... عش حالتها بكل تفاصيلها وقل لنا ما سيكون حكمهاـ حكمك على جلادها..للميزان كفتان فتموضع في كليهما و...النظرة بعين واحدة كليلة ناقصة...فالتلبس نظارة إذا لتصحيح العيب...سهل بان نتكلم دون حسيب ولا روية ما دام الرقيب غائب....رقيب اسمه الانصاف...اتكون انت أرحم من الله...الذي نص على العين بالعين والسن بالسن والنفس ...؟ اي قوم انتم ؟ تهرولون جهة الظالم وتدون عن المظلوم...قولوا ما تشاؤون ما دام الله لم يبتليكم لا في انفسكم ولا في...
إن كانت فيكم مروءة وذرة من الانسانية...تجمعوا وتجمهروا واأتمروا لتجدوا لنا اولا رصيفا نمشي عليه....وصحة تشملنا وتعليما يغسل افكارنا الوسخة...لعل كل مساحة حررتم لنا تغنينا عن الظلم وتبعد عن حكم الاعدام
38 - ben.anass الأحد 18 أكتوبر 2015 - 10:08
شخص يعطي الحق لنفسه في ازهاق روح بشرية بدون حق يعفى من عقوبة الإعدام، هذا عين الإجرام. لذلك يحيلنا هذا الأمر على أن هؤلاء المدافعين عن الباطل يبحثون عن أهداف سياسية لم يستطيعوا فرضها سيسيا فتسروا وراء المجال الحقوقي. فاصبح المجرم تابت ضحية بعدما كان جلادا. فحكم الإعدام شرعته جميع الشرائع الدينية و هو معمول به حتى في الدول التي يصفونها بالدموقراية مثل امريكا.
سأقولها لكم بالدارجة: و سيرو قللبو ليكم أ رباعت الرياضي و أمين على شي حرفة أخرى المغاربة عايقين بيكم. .
39 - said الأحد 18 أكتوبر 2015 - 10:44
الاعدام يطبق في أمريكا و روسيا و الصين و الهند فلا مجال للفلسفة كونو على يقين أنه من المستحيل و قف الاعدام فإن لم يكن على يد العدالة سيكون على يد المواطنين حتى يفتح الباب لحياة داعشية يطبق المرء الاحكام بيده فهذا الرجل هو عبارة عن محفز للمتطرفين المتعطشين لسفك الدماء
40 - مواطن مغربي الأحد 18 أكتوبر 2015 - 10:49
من هدا الشخص حتى ينظر و يخطب
فلا هو دكر الآية كما يجب و لم يأتِ بأسباب مقنعة و موضوعية لأجل إلغاء عقوبة الإعدام
ولكن لانه لا يهمه. من اغتصبت و قتلت
ومن ماتت نفسيا و أصبحت جسدا بدون احساس
ففي هدا الشهر تناول ربورطاج في التلفزة المغربية حدت اغتصاب عجوزة تبلغ 90 سنة من طرف تلاتة أشخاص وتم نقلها الى المستشفى مدرجة في دمائها
و لاحول ولا قوة الا بالله و بالطبع سينال الجناة تلاتة او اربع سنوات و سيعودون الى افعالهم كما هو الحال في مجتمعنا
و صدق الله العظيم اد. يقول
و لكم في القصاص حياة يا أولي الألباب
41 - ح خالد الأحد 18 أكتوبر 2015 - 11:13
هل النضال هو أن تردد كالببغاء ما تمليه عليكم المنظمات الماسونية التي أخذت تفكر في موضوع الإعدام بعد تسوية الأمور الكبرى من رقي و عدالة اجتماعية و القضاء على الأمية. قبل أن تلتحقوا بها هلا فكرتم في النضال من أجل محاربة التحكم و الفقر و الظلم الاجتماعي الذي يعاني منه أكثر من نصف المجتمع قبل إلغاء الإعدام الذي لا يحكم به إلا حوالي عشر حالات سنويا في حق مجرمين أدانتهم المحكمة بعد سماع دفاعهم في حين اعتدوا هم على أناس غدرا و اغتيالا و استغلالا لسلطة الفجور كما فعل ثابت الذي اغتصب الفتاة و أمها و أختها و سجل بالفيديو فجوره زهوا ثم أخذ يرتجف كالفأر عندما دقت ساعة إعدامه.
42 - Simox الأحد 18 أكتوبر 2015 - 11:22
سيدي الكريم انت فعلا خير مدافع عن الغاء عقوبة الاعدام لانك جئت بمثال حقيقي هو تابت و دافعت عنه و عن اعدامه مع العلم ان المغاربة يعلمون ما فعله و هو يستحق حتى التعذيب قبل الاعدام ، انتم تدافعون دائما عن المجرم الذي سيصبح ضحية بعد اعدامه ، و تنسون الضحية الاساسي في النازعة او الضحايا في بعض الاحيان . تظنون انه قمة التطور الفكري ان تلغوا الاعدام او تسترزقون من هاته الجمعيات اموالا قليلة او كثيرة ، الله اعلم ، لكني اعلم ان القانون ان لم يكن زجريا فليس بقانون ، و ان لم يكن هناك عقوبة الموت فبامكان من ضمن المؤبد ان يبيد من يشاء لانه لن يعدم
43 - khalid الأحد 18 أكتوبر 2015 - 12:19
تابت اعدم في شاطئ الشليحات بالقنيطرة رميا بالرصاص و قيل الكتير في الموضوع وتم اعفاء الجنرال الوزاني من مديرية الامن و ما فعله تابت يستحق الاعدام الف مرة و كذلك من يسرق اموال الدولة يجب ان يعاقب بالسجن او قطع اليد لكي تحفض شرف و اعراض الناس
44 - JUSTICE FAITE الأحد 18 أكتوبر 2015 - 12:27
Elle a eu son compte et celui de ceux qui etaient ses complices, heureusement qu'il a eu justice pour ceux qui etaient les vectimes de cet animal a qui on rond hommage aujoord'hui
45 - مغفلين الأحد 18 أكتوبر 2015 - 12:53
حسبي الله ونعم الوكيل في هؤلاء الذين يدافعون على الاغاء عقوبة الإعدام كما يقولون اخوان المصريين (لختاشوا ماتوا). عندي سؤال واحد لهم كيف ستكون حالتهم النفسية لو كان ظمن هؤلاء الضحايا ابنته او امه او زوجته وووو هل كانوا سيئتون و يروون لنا مذا عن احساستهم عن جلادهم.
هل هو بذراية على ما يقول على هذا الظالم لذا كان يجب عليه ان يحل محله و ينقده من الموت هذه هي الانسانية و في الآخر لك مني ان تبتعد عن استذال بكتاب الله عز وجل و ستذل بكتب من يدفع لكم ثمن استهتاركم بالقرآن. عيب والله عيب عليكم يا متمسلمين.
46 - من اراد اسكاته؟ الأحد 18 أكتوبر 2015 - 13:04
نحن مع اعدام هذا الانسان. لكن نريد ان نعلم من هم شركاؤه ؟ الذين اعدموه دون غيره. لكي لا يفشي اسرارهم. ووعدوه بالخروج من السجن دون عقاب .هذا ان كان اعدم حقا.
47 - fourd الأحد 18 أكتوبر 2015 - 13:07
عندما ندافع عن المتهم قبل الضحية يسمى قلة عقل عندما نستحضر الضحية و معاناتها ليس وحدها بل عائلاتها فالمتهم يعدم و تنتهي قصته اما ضحية الاغتصاب كالمثال الدي احتذى به السيد الفاضل فتبقى ملازمة لها طول حياتها نظرتها الى الجنس الاخر نظرة عائلتها نظرة الشارع اليس هذا هو الجحيم اكثر من عزرائيل الذي ياتي و يدهب في رمشة عين لقد كثرت قضية الاعدام بالمغرب و ننسى الاعدام الاخر الفقر الامية ......
48 - بنت الريش الأحد 18 أكتوبر 2015 - 13:22
مجرد ممثلين وعملاء بيادق يخدمون اجندات علمانية تحاول ضرب القيم الاسلامية في الصميم;لكن الله يريد ان يتم نوره ولو كره الكافرون;ثابت ابليس في صفة انسان باع روحه لشيطان;على من تكذبون الشعب المغربي كبير وواعي ولن تستحمروه;اف لكم ولما تدعوننا اليه;الله سبحانه وتعالى سن لنا شريعة اسلامية عادلة ولو طبقنا فيها 25%فقص;ما وجد بيننا لص;فاسق;ماجن;زاني;سفاح ولا مغتصب;لوطي سحاقية;مثلي;ولما كان بلدنا وكرا للفاحشة والمنكر.الله اولى ان نخشاه.
49 - rachid الأحد 18 أكتوبر 2015 - 13:33
الله تعالى اعلم بخلقه وسن لنا الشرائع لان لنا فيها خير لا احد يجادلني في هذا وقال "العين بالعين والسن بالسن والجروح قصاص" وترك العفو لاهل الحقوق ان ارادوا ان يعفوا هدا هو الاسلام ..لم يات لسفك الدماء ترك باب التسامح والعفو مفتوحا بل حببه" وان تعفوا اقرب للتقوى" لكنه اوجب العقوبة حتى لا يتسنى لاي كان ان يعبث بحقوق الاخرين والحاج ثابت لمن لا يعرفه عبث بشرف الكثير من نسائنا وصور عدة فيديوهات اباحية ..وما خفي اعظم لانه كان في عهد البصري من اهل الداخلية انداك وما ادراك ما اهل الداخلية في عهد البصري ..نسال الله ان يغفر للجميع ..وادكر ان الاسلام جاء بالخير للبشرية جمعاء ولم يات لسفك الدماء والكل يعرف قصة المراة التي جاءت الرسول صلى الله عليه وسلم ليطبق عليها حد الرجم كيف ردها وقد اعترفت بنفسها انها حملت من الزنى فردها حتى وضعت وردها حتى اتمت الرضاع بعد عامين فجاءت وطبق عليها حد الزنى ولاقت ربها اشرف خلق الله واطهرهم كما اخبرنا رسول الله عليه وسلم فالحدود جاءت لتطهيرنا من دنوبنا وننال الجنة وليس عقابا كما ترونها انها للفوز بجنة الخلد..
50 - abdallah الأحد 18 أكتوبر 2015 - 13:35
tabet etait un criminel , et tout criminel doit etre executé point fina
51 - المختار الأحد 18 أكتوبر 2015 - 13:43
مع كامل الأسف أن مثل هؤلاء******* ،فبد مايزيد عن عشرين سنة يعودون الى الماضي ليبرؤوا حكما قضائيا بالاعداموكل المغاربة آنذاك كانوا راضين على الكم الذي صدر في الجاني والمسى ثابث الذي استغل فقر الناس واستعمل سلطته لشهواته الجنسية سواء على النساء وحتى على وحتى على الأطفال
52 - لمهيولي الأحد 18 أكتوبر 2015 - 14:02
من يدافع عن المجرم إلا من يخشى أن يحاكم يوما لأنه لايثق في أفعاله.ثابت أهان المغاربة جميعا وتصرف كدكتاتور والكل عبيده، كان يغتصب حتى المتزوجات دون خوف أو خجل ،وتسبب في انتحار فتاة ، وكان خطأ ثابت هو التستر على من هم أعلى منه والذين كانوا على اطلاع بجرائمه وربما شاركوه ، ربما كان يظن أنهم سيستعملون نفوذهم لإخلاء سبيله ،إلى أن فوجئ وهو ينقل لينفذ عليه حكم الإعدام.
53 - jamal الأحد 18 أكتوبر 2015 - 14:21
le commissaire tabet etait le fruit du regime de hassan 2 et n a eu que ce qu l merite et effectivement sa mort precipité pour cacher des choses que les marocainscommencent à les soupsener e
54 - Semmar الأحد 18 أكتوبر 2015 - 14:39
Dans notre cher pays on mélange les torchons avec les seviettes! Ce type ne mérite pas le titre de Haj! ..au lieu de s'occuper des gens qui méritent droits de l'homme vous chatouillez la queue du diable et vous encouragez les criminels á violer vos enfants et femmes! Ce temoingage est nul c'est du montage pur...Tabet méritait la guillotine en plein public
55 - nora.stutt الأحد 18 أكتوبر 2015 - 14:49
والله ما فاهم والو من هاذ الشيء لكيقول هاذ السيد وخا عشنا تلك المرحلة ديال تابت وحاشا نسموه الحاج تابث نظرا لما اقترفه من جراءم
56 - اسماعيل10 الأحد 18 أكتوبر 2015 - 15:05
غريبة السيد قال قرا اية فيها قلوبهم في الحناجر.......سير راجع الاية وعاد دافع على الطغاة
57 - simsim الأحد 18 أكتوبر 2015 - 15:14
قال الله تعالى في وصف خوف وامتلاء الخلائق بالغم، ووقوف قلوبهم في حناجرهم:
1- وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الآزِفَةِ إِذِ الْقُلُوبُ لَدَى الْحَنَاجِرِ كَاظِمِينَ مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلا شَفِيعٍ يُطَاعُ[ غافر: 18].
58 - soussi الأحد 18 أكتوبر 2015 - 15:31
الرجل يقول ويردد ان اعدام ثابت فقط لنسف الحقيقة او الحقيائق وانتم تصفونه بالمجرم مع بعدكم كل البعد عن الوصول إلى الحقيقة.المشكل ليس ان يعدم المجرم لكن المشكل هو التضحية بالبعض من اجل اسكات الحقيقة،
فمثلا النسائي اللائي يعدمن عند آيات الله الوهابيون وكذا عند آيات الله الصفيون كيف يمكن للقاضي النطق بالحكم عليهن علما انه من الشروط الاساسية ان تعترف المرأة باقترافها لجريمة الزنى..فمن منا سيعترف علما انه سياوجه الحكم بالموت اللهم إذا كان الإعتراف انتزع تحت التعذيب وهذا في حد ذاته ليس اعترافا بل إنتزاعا
59 - Batata الأحد 18 أكتوبر 2015 - 17:04
"يا أبها اللذين آمنوا كتب عليكم القصاص في القتلى الحر بالحر والعبد بالعبد والأنثى بالأنثى فمن عفي له من أخيه شيء فاتباع بالمعروف وأداء إليه بإحسان...." من قال بأن الإعدام هو قرار محاط بإلزامية التنفيذ فالإسلام يرغب بشدة في أهل الدم العفو عن القاتل حقنا للدم وحفاظا على الروح وقضاء على الأحقاد كما جعل أجر ذلك في الآخرة عظيما. إلا أن العفو في يد ولي الدم لأنه المتضرر الوحيد والوحيد الذي يشعر حقا بحرقة الفراق ولوعة الموت. فلا حق للحياة لمن لم حرم حق الحياة للآخرين إلا برغبتهم وبعفو منهم.
60 - خالد إفران الأحد 18 أكتوبر 2015 - 17:10
الضحك على الشعب اذا كانت لكم الجراة طرحوا إلغاء عقوبة الإعدام على الشعب للاستفتاء ستعرفون مذا تفاهة طرحكم
أولا الإعدام قصاص الاهي . شردمة اصبحة تعرف احسن من خالقها
ثانيا اقوى و اعرق الدول لازالت تحافظ عليه كامريكا مزال ينفذ بها
اتمنى حصر عدم تنفيده في فئة المطالبين بالغاءه و ليرحبوا بالمجرمين لاغتصاب اطفالهم و نسائهم و قتلهم و ليعفوا عنهم نظرا لرءفتهم بهم و حنانهم الكبير و حقهم في الحفاظ على حق المجرم في الحياة
61 - الطاهر الأحد 18 أكتوبر 2015 - 17:54
من شر البلاء ان يتكاثر في هذا العصر دعاة الابتعاد عن شرع الله دون أن تكون لهم دراية به.فالقصاص الذي يناهضونه فيه حياة للناس.فمن يعدم حياة الناس لا حياة له لأنه لايستحقها.و الاسلام يبيح التضحية بالثلثين لينجو و يسلم الثلث لأن العبرة في اقرار الصالح و لو قل و القضاء علئ الطالح و الحد من تكاثره
62 - الخليل الأحد 18 أكتوبر 2015 - 20:15
تظهر في الفيديو وجوه اشخاص توجهاتهم معروفة عند الجميع ، وتجنبا لكثرة الكلام الفارغ من طرف أقلية تدافع عن الإجرام والمجرمين ، أدعوكم لإجراء استفتاء حول عقوبة الإعدام وإذا كانت نتيجة الإستفتاء لصالح الغاء هذه العقوبة فلتلغى فورا بحكم ارادة الشعب ، لكن انا جد متأكد من أن هذه المجموعة المعروف توجهها وتدعي الدفاع عن حقوق الإنساس وكأن المعتدى عليهم ليست لهم نفس الحقوق ، لن يقبلوا بالإحتكام لنتيجة الإستفتاء لأنهم متأكدون من النتيجة مسبقا.
63 - مصطفى البيضاء الأحد 18 أكتوبر 2015 - 20:25
اللي دار الدنب يستحق العقوبة.نحن في دولة الحق و القانون لسنا في غابة.
64 - المعلق الأحد 18 أكتوبر 2015 - 20:26
و داك الاحساس ديالك ماحسش بداك شي لدار ثابت بلا حاج. الفجشاء و المنكر و التعدي و القمع اللي دار داك الثابث هداك الشي كاع ما حسيتي بيه. سبحان الله يرزق الحس الرهيف لمن يشاء.
65 - zakaria الأحد 18 أكتوبر 2015 - 20:32
من يفعل هذا وجب اعدامه . ومن اراد للمجرمين العيش فليجعل بيته مأوا لهم يصفر عنهم من جيبه ويعطفب لحالهم على جرمهم ...زعما حنا في المغرب غير خدامين كانعدمو فعباد الله .الي ما لقى خدمة يقلب ليه على شي غاية ورا برع من الوسائل الشاذة والفاذة...مصيبة هاذي ..واش حق الاعدام موجود في المغرب ..مجرد حكم نطقي فقط .واش نقولو فهذاك الي دخل الدار ديال الجمركي وقتل مرتو وختو والخدامة ومثل بجتتهم فقط من اجل السرقة.. واش عدموه..اقول لهؤلاء ياخذوه عندهم ويعيش معاهم بلا ما يشوف الزنقة ..فقط هذا هو الحكم.. حكم اعدام المجرمين يعني ان المجرم حكم على نفسه .
66 - Marocain الأحد 18 أكتوبر 2015 - 20:49
Oui ca fait trembler de frayeur tout ça rien qu en écoutant cette histoire on sent 3azrail qui rode pour reprendre son expression et oui et c'est justement pour ça que la peine de mort existe c'est pour donner l exemple et dissuader les autres de commetre les memes bien sur sous reserve d avoir une justice honnete et impartiale pour ne pas tomber dans les exécutions politiques ou autres obsénités
67 - med الأحد 18 أكتوبر 2015 - 21:18
combien tu as touche pour dire ces blagues
68 - fbi الأحد 18 أكتوبر 2015 - 21:55
maroc


Tabet a ete execute pour abus. de pouvoir il se prenait pour quelqun qui est. au dessus de tout le monde. un grand criminel un mafieux
69 - الاحفيري الأحد 18 أكتوبر 2015 - 22:45
نطالب بتطبيق عقوبة الاعدام في الساحات العامة بعد ان تستنفذ كل اجراءات محاكمة عادلة .. هسبريس تنقل لنا اليوم خبر وفاة شرطي متأثر بطعنة غادرة.. فهل يجب على المجتمع ان يطعم قاتله 40 سنة مكافأة له على جريمته .. والشرفاء لا يجدون عملا او يعيشون تحت خط الفقر.. يجب التوسع في تطبيق عقوبة الاعدام وتعميمها على الجميع.. حبذا لو أعدم الالاف من اشباه الذي يتأسفون عليه.. في الصين يطبقون الاعدام رميا بالرصاص ثم يطالبون عائلة المعدون بثمن الرصاصة التي قتل بها ..اظن ان هذه هي العدالة.. هل المجرم هو وحده الانسان الذي له حقوق فاين حقوق المعتدى عليهم.. المدافع عن الحقوق يجب ان بدعوا الى تطبيق الاعدام ﻻنه وحده الرادع لوقف الشطط والاستخفاف بالارواح..
70 - اكادير الاثنين 19 أكتوبر 2015 - 08:40
مسكييين هاذ السيد ليكيدوي إحساس رهيف .
الاعدام سيبقى ابد الابدين كيفما كان منفدوه دولة ام مجرمين
71 - Me9dem ALHOOUMA الاثنين 19 أكتوبر 2015 - 10:15
سبحان الله من تعليقاتكم احس بان شعبنا شعب انتقام لارحمة
شعب دموي
والاحظ هدا في الطريق والله اعيش مع شعب هتلر ارحم الي
فالرسول صلى الله عليه سلم كان رحيما والله سبحانه وتعالى رحيم رحمان
فالاعدام ادا طبق يلزم ان نطبق قطع اليد
ونبدء من البرلمان والادارات والشرطة والدرك والقضاة المحامين والصحافة المرتشي لص
الراشي لص
نطبق الحدود على كل واحد اخد شيئا ليس له
الاعدام يطبق لما تكون الدولة عادلة ويكون القضاء مستقل
في بلد فيه الكذب والرديلة عملة لانستطيع ان نعيش بدونهما يلزمنا ان نطبق شرع الله في الكثير من الشؤون
فالحجاج الثوابت منهم الملايين في هذا البلد
وثابت اختير ككبش فداء لانه كان فداء لانه كان في خلاف مع عصابة البصري
72 - مواطنة غيورة على بلدها الاثنين 19 أكتوبر 2015 - 14:12
بالصراحة هناك اكثر من ثابت في وقتنا الحاضر فسرقة مال الدولة هو اكبر جريمة مع عدم ملاحقة اي سارق منهم فهم طلقاء يزدادون رفاهية و مناصب كبيرة لولا سرقة مال الشعب لكنا من اغنى دولة في العالم و لو طبق القانون بمعناه الحقيقي لما سابت الدنيا و اصبح القوي ياكل لحم اخيه الضعيف و لما انتشرت الدعارة و الفساد و التسول و بيع اعضاء الفقراء و ابتزازهم و انتشار السرقة و الاجرام و ضعف مستوى الدراسة و تفشي البطالة فهذا البلد يرجع الى الوراء من قبل هؤلاء اللصوص الكبار الذين يخربون البلد الذين ليس لهم و لو زرة خوف من عقاب الله لو طبقت احكام التي نص عليها القران الكريم لدى الدول الاسلامية و العربية لما اصبحت على اسوء حال .
73 - جلال سيوطي الاثنين 19 أكتوبر 2015 - 14:53
النفس بالنفس شرعة الله عز وجل ...من قتل نفسا فكانما قتل الناس جميعا و من احيى نفسا فكانما احيى الناس جميعا ....دعاة الغاء دين الله ...دائما و ابدا ما ينسون الضحية و الضحايا ...و يصبح المجرم هو بطل الواقع ...تدور حول انسانيته الحوارات ...و تنهض له الجمعيات لضمان حقوقه في المعاملة الكرمة و المحاكمة العادلة ...يدفن الضحية و تدفن معه كرامته الانسانية ...و حقه في الحياة ....اية حياة كيفما كانت ...تهمل اسرته و احبته و من يحبونه و ياسون على فقده ...دون ان يكون المجرم قادرا على اعادته للحياة ...ولو لساعة واحدة ...ربما هناك عزيز او حبيب يريد ان يقول له شيئا تبقى في القلب ...ربما لسؤاله عن لحظاته الاخيرة ...هل ارتعب هل تعذب ...فيما كان يفكر ...ذاك الغياب الابدي الممض ...الذي هو اعدام مستمر للام التي اخبروها ان ابنها ...لن تراه ابدا ...لن تسمع صوته ...لن تضمه ..لن ترى ابتسامته في نجاح ...فرحته في زواج ...لانه في لحظة نحس صادف مجرما ...لم يكن يعني له ...الا شريان من لحم سيمزقها بسكينه كييسيل الدم ماء الحياة ....
74 - ابو يحيا الاثنين 19 أكتوبر 2015 - 15:11
تابت هو احد الرموز التي يدافع عنها هؤلاء ومن عاش الاجرام الاسود لتابت يعلم يقنا ماذا يريد هؤلاء.. بدون تعليق
75 - أمازيغي الاثنين 19 أكتوبر 2015 - 15:49
البشر قبل ظهور الديانات كان كائنا حيوانيا يأكل ويشرب وينام ويقضي حاجته وينكح ويدافع عن نفسه بما أتيح له من وسائل ويتدبر أمره حسب ما تمليه عليه طبيعته الحيوانية أنداك لم يكن يتوفر على رصيد معين من الثقافة الخاصة به حتى يستطيع أن يقول هدا الشيئ جيد وهدا الأمر قبيح ولكن مع مرور الوقت جاءت الثقافة التي غيرت الانسان من طبيعته الحيوانية الى طبيعته البشرية فارتقى الى مستوى الانسان الثقافي وفي زمننا هدا بدأ الانسان يعود الى ما كان عليه من قبل رغم كل التطور الدي حققه فهو بدأ ينزل الى مستواه الحيواني القديم لكون أصبح يتخلص من الثقافة وأصبح يتصرف بغريزته الحيوانية والحاج ثابت هو نمودج من النمادج الكثيرة في المجتمعات البشرية على وجه الكرة الأرضية في كل بقعة من بقاع الأرض هناك بشر حيواني مجرد من الثقافة وهده النمادج تشكل خطرا على البشر الثقافي لكون سيتأثر بها أو تؤديه بتصرفاتها الحيوانية فالحل الوحيد هو التخلص منها أو عزلها عن محيط البشر الثقافي والاعدام هو وسيلة لكن المشكل هو رغم اعدام الحاج ثابت مازال هناك حجاج ثابتين على الحيوانية الى اليوم لكن لم يجدو من يعدمهم بعد وربما لن يصل اليهم الاعدام
76 - سعيد الاثنين 19 أكتوبر 2015 - 15:57
بغيتي تسمع خبارنا سمع اداعة غيرنا الضجة اللي ناضت علي تابت كبيرة فالوقت اللي كانو رؤوس غلاض غارقين فجرايم غليضة ماقرب ليهم حد تابت مات ومات معاه سر كبير يعلمه الله
77 - b.said الاثنين 19 أكتوبر 2015 - 20:49
بغض النظر عن الجريمة التي اقترفها تابث اسئل الله ان يرحمه ويغفر له,الدي اثار انتباهي هو هذا الشخص الدي يتكلم الان وهو لا يعرف انه يخبط خبطة عشواء وانه يناقش مسئلة قد حكم الله فيها وانه يعاند حكمهه;وقد يسقط في الكفر وهو لا يعلم,لكن هذا هو حال العلمانيين يستهزؤون بما انزل الله ويكفررون باياته ...اسئل الله ان يهديهم الى الصراط المستقيم.
78 - لاحول ولاقوة إلابالله الاثنين 19 أكتوبر 2015 - 22:00
للبسم الله الرحمن الرحيم . لدي سؤال واحد وهو : أين قرأت يارجل الآية التي فيها , قلوبهم في حجورهم , ؟ هذا عيب وعار..........
79 - MoMo الاثنين 19 أكتوبر 2015 - 22:44
\\ ولكم في القاص حياة \\

لو طبقت العدالة في هذا البلد كما يجب قانونا ... فإن المتحدث في هذا الفيديو يجب أن يعدم هو الآخر .

الثابت في حق ثابت أن روع المغاربة لسنوتات طوال ... واعتدى على شباب المغرب وشباته ، وفعل أفعالا يستحيي الشيطان من فعلها .

ومن يدافع عن الشيطان فهو شيطان وجب رجمه .... لذلك لو كانت ذرة حياء في وجه المتحدث لاستحيى من ذكر اسم هذا المجر الحقير على لسانه .

ولكن الشياطين تذكر بعضها .
80 - محمد هلال الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 - 00:30
استحلفكم بالله أي فائدة في نبشي ماض مؤلم بالنسبة لضحايا هذا الميت، لقد أفضى إلى ما قدم وما ارتكبت يداه فهو أمام محكمة العدل الرباني، وأمام ارادت خالق العباد ظالمهم ومظلومهم. إن شاء سبحانه غفر بعد ترضية المظلوم، وإن شاء عاقب، ولا يظلم ربك أحدا.
دعوا الأموات لحالهم، واحذروا أن تسوؤا لأناس كاد الزمان أن ينسيهم آلام، فتذكروهم بها.
81 - الكرامة الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 - 08:46
نعم نعم نعم للإعدام لمن يستحقه من القتلة والمفسدين وأعداء الله والإنسانية ولمن يدافع عن إلغائه
82 - Abderrahmane الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 - 09:18
J'aurais aimé que les femmes, filles et fillettes victimes de ce commissaire malade étaient aussi invitées pour raconter les souffrances atroces vécues par elles mêmes et par les membres de leurs familles depuis les faits jusqu'à aujourd'hui.
83 - أم أيمن الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 - 14:44
السلام عليكم ، تتحدثون عن إعدام تابث بكل أسف هذا الأخير الذي هتك أعراض فتيات ونساء امام ابنائهم ،فماذا ستقولون عن إعدام عمر المختار من طرف الإيطاليين الرجل الدي ناضل من أجل استقلال ليبيا واعدام صدام حسين وغيرهم من ..............
مثل هذا الرجل يجب ان يعدم أمام الملأ ليكون عبرة لكل من سولت له نفسه التعدي حدوده ، وهتك أعراض الناس.اللهم اغفر لنا وله.
84 - غيثة الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 - 18:02
حشومة عليكم كت مادار داك السفاح في البلاد ونتومة كتسميوه شهيد هو مكانش خصوا غي يتعدم شيحاجة من الاعدام
85 - youness الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 - 18:20
أردت ان تتفيقه في الدين ،،،،،، آشداك للزحام ،،،
باختصار اسي °°°° ،،،، اردت تطبيق المثل القائل خالف تعرف
وقد كنت في زنزانتك ،،، ولم تقرأ ما جاء في الصحف اليومية عن جرائمه ومصائبه،، وبالتالي لم تعرف اي شيء وتحكي الخاوي،في حين باستطاعة °°°° ،،،اعادة نشر الاخبار التي جاءت عن جرائم الحاج تابث إذا اراد قراؤها ذلك ،،وقد تحصل على الارشيف من النيابة المختصة
يكفي أننا سمعنا أن جل القضاة الذين شاهدوا المناظر الجنسية البشعة ،،، اصيبوا بالغثيان والقيء
°°°°
آش ضهر ليك ، تريد تحسين صورة تابث هل هناك شيء افضع من هذا
المحكمة كانت عادلة ،ورميه بالرصاص كان خير له من الشنق حيث أن المغاربة كانوا ينتظرون أن يشهر به في الشوارع ويقدف بالحجارة ،وبشنق في النهاية
المجموع: 85 | عرض: 1 - 85

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.