24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4107:0813:2716:5319:3720:52
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | عصيد والحركات الشبابية

عصيد والحركات الشبابية

فيديو بالاتفاق مع قناة دابا تي في

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (57)

1 - karim السبت 12 مارس 2011 - 10:11
نحيك ايا المنضيل المازيغي المحبوب
2 - ARGAZ السبت 12 مارس 2011 - 10:13
ما ينقص الأمازيغية يا عصيد هو المخلصون للأمازيغية لا المستغلون لها, المعهد ياسي عصيد بحاجة الى أطر مؤهلة لخدمة الثقافة الأمازيغية لا أطر تخرجوا من جامعات أجنبية تسكنهم الفرنسية و يسكنونها, تدافع عنهم و يدافعون عنها علاقتهم بالأمازيغية علاقة التاجر ببضاعته, مع احترامن لفعاليات جد قليلة تمارس الأمازيغية و تدافع عنها داخل المعهد وخارجه. أكتفي بهذا القدر.
مهتـــم
3 - warzzan السبت 12 مارس 2011 - 10:15
وإني أشاطرك الرأي و لا أرى إلا النضال بطريقة حضارية ومستمرة للحصول على المطالب،.أما الأمازيغية فهي سابقة لأوانها فهي لغة وطنية بقوة الواقع ونتمنى أن يتم التنصيص بها في الدستور الجديد كلغة رسميةالى جانب العربية، فهي موجودة في المغرب منذ آلاف السنين وستبقى الى أن يرث الله أرضه ومن عليها ، لكن الغريب أن البعض مازال يعاديها ،واذا استمر ذلك فذلك يعني أننا مستعمرون من طرف العرب وبالتالي سنلجأ الى طردهم من أرضنا.
4 - مسلم السبت 12 مارس 2011 - 10:17
لا لفصل الدين عن السياسة..
لا للعلمانية المقيتة...
نعم لتحكيم الشريعة الإسلامية...
5 - علي حسن السبت 12 مارس 2011 - 10:19
تحية للأخ عصيد على هذه القراءة للأحداث والتي حاولت أن تركز على مطلب من مطالب 20فبرائر الذي هو تغييرالدستور وخاصة النقطة المتعلقة بدسترة الأمازيغية ، وقد كان الأخ عصيد على حق في طرحه أن الخطاب الملكي أشار الى هذه النقطة بشكل عام وفضفاض وهو على حق حين يطلرح أن شباب 20 فبرائر هم الضمانة الأساسية لكي يصل هذا المطلب الى اسسلقف المنشود وهو دسترة اللغة الإمازيغية لا اختزالها في البعد الهوياتي ، لأن تركيبة اللجنة تجعلنا متشائمين فيما يخص هذه النقطة ولكن ربما بضغط الشارع سوف تخضع للأمر الواقع ، وفي الأخير هناك مسألة أغفلها الأخ عصيد عن حسن نية ربما وهي أن قوى حية ساندت حركة 20 فبرائر بقوة كحزب النهج الديموقراطي وحركة العدل والإحسان والجمعية المغربية لحقوق الإنسان........ وهذا للحقيقة والتاريخ فلا بد من الإنصاف بدل جمع الكل في سلة واحدة تحية لك مرة أخرى سي عصيد
6 - مسلم امازيغي وافتخر السبت 12 مارس 2011 - 10:21
أسئل الله العالي القدير ان يجعل تدبيركم تدميركم وان يحفظ الوطن الحبيب من شركم يا دعاة الفتنة دعاة التقسيم يا ابناء الماسونية اليهودية المخربون الجدد وعاش الملك اسال الله ان يبتليك بما ابتلى به رفيق دربك في التخريب ابراهيم اخياط واتركوا الامازيغ واشانهم
7 - Barbar mais vrai السبت 12 مارس 2011 - 10:23
Et maintenant tu deviens constitutionnaliste aussi. Quand tu prenais des Dhs du Roi à l'institut Royal pourquoi tu disais qu'il y avait une volonté politique pour développer Tmazight; Et qua,d les jeune de meknes étaient en procès pourquoi tu les a condamné avant leur bourreaux. Pourquoi tu prétend etre chercheur alors que tu ne l'est pas, comment tu confond laicité et démocratie, comment tu défend la laicité et tu parle des croyance des partis? comment tu confond officialisation et reconnaissance d'une langue.??? Comment tu nie l'arabe et l'orient et maintenant il t'inspire la révolution depuis l'Dgypte Si seulement les jeunes du 20 vous connaissent vraiment ils seraient contre toi la tu aura a ajouter un peu d'eau à ton VIN
8 - كليتي عبد الجليل السبت 12 مارس 2011 - 10:25
بسم الله الرحمان الرحيم وتحية اعتزاز وافتخار الى كل المغاربة بجميع تلاوينهم الايديولوجية التي ساهمت في هدا الحراك السياسي في خضم الاحدات السياسيةالتي يعرفها العالم العربي واخرجت الى الوجود نقاشات سياسية تنم على وعي كبير لدى الشباب المغربي الطواق الى الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والقطع مع الماضي واساليبه من محسوبية وزبونية ورشوةوثوريت المناصب للابناء والاقارب وحتى الاصدقاء لكن المشكل الكبير هو سيادة العقول المتعالمة والمتكلسة عند بعض الرفاق العلمانيين الدين لازالوا يحنون الى ماضي الايديولوجيا المتهاوية والتي كنست الى مزبلة التاريخ كما ان هناك ايضا بعض المتاسلمين ممن يطمحون الى الاستفراد بامارة المؤمنين فيغردون خارج السرب ولهدا اتوجه الى كل من لازالت عنده ذرة شك بعد ثورة الملك والشعب الثانيةان الخطاب الملكي هوخطاب عام شمولي لكافة الشعب المغربي بحيت له قرينة عقلية لاتنفك عنه وليست قرينة لفظية كما ان الخطاب السامي يعتبر خطابا مجملا تتضح دلالته من خلاال الساهرين على حلحلة فقراته واسراره ودلك لايصله الا الراسخون في العلم من فطاحلة القوانين الدستوريةوالقانونية ومن راكم تجارب كبيرة في الممارسة السياسية او القضائية بيس من امثال الاستاد عصيد ونادية ياسين وخديجة رياضي والحركات الشبابية الدائرة في فلكهم لانهم يعتدون فقط بظاهر المنطوق دون المفهوم لدى فالملك كان واضحا حين قال في خطابه(ندعوا الى التعبئة الجماعية لانجاح هذا الورش الدستوري الكبير بثقة واقدام وارادة والتزام_ ومن هنا يتضح لاخواننا المغرور بهم من الحركات الشبابية ان هناك الزامية التغيير وان ليس هنالك نية مبيتة لاحتواء هدا المشروع الحداثي_وجعل المصالح العليافوق كل اعتبار ومعنى ذلك ايضاان الجميع مدعوالى المشاركة ليس بالموافقة على هذه الاصلاحات بل ايضا برفضها بعقلانية وببدائل ومقترحات لابتخريب كل شيئ سهر على بنائه ابناء هدا الوطن.
9 - Ali السبت 12 مارس 2011 - 10:27
Un grand professeur honnete et intellegent du notre cher Maroc
10 - شعيبة 007 السبت 12 مارس 2011 - 10:29
هذا هو ما يدعى برياضة ركوب الامواج
11 - Ana السبت 12 مارس 2011 - 10:31
سيدي د. عصيد جرأتكم كبيرة في الطرح و تفسير سليم للأحداث و للخطاب الملكي التاريخي الذي سيجرده من تاريخيته إغفال المطلب الشعبي ألا وهو دسترة لغة الأغلبية؛ لغتنا الأم.
نعم الخطاب الملكي جاء شموليا عاما و ها نحن ننتظر فك الطلاسم، كما جاء خطابا ذو حمولة من العبارات القانونية و اللغوية التي يستعصي على رجل الشارع العادي فهمها في بلد تنخره الأمية، لم لا يستعمل مسؤولينا بما فيهم وزراءنا و نوابنا العامية المغربية في مخاطبتهم للشعب؟
و ذات مرة تساءلت بحيرة شديدة في تعليق لي لم ينشر: لما جلالة الملك و عقيلته المحترمة يخطبان في المحافل الدولية بلغة الضاد و هما يتقنان أكثر من لغة أجنبية؟
للأسف هسبرس لا تنشر تعاليقي دائما و أنا التي شهدت لها بالحياد و خيبت ظني.
انشروا أو لا تنشروا لستم مرغمين.
دمت يا دكتور تاجا على رؤوسنا
12 - jamal السبت 12 مارس 2011 - 10:33
اوافقك في كل شئ إلا علمنة الدولة
13 - maw السبت 12 مارس 2011 - 10:35
لا بديل عن دسترة اللغة الامازيغية..غير هدا سوف يتم مقاطعة الاستفتاء.
14 - مغربي حر السبت 12 مارس 2011 - 10:37
لقد تحدثت بنبض الشارع،نشكرك على أرائك الشجاعة ليس مثل أولئك المنافقين من وزراء و رؤساء أحزاب ورؤساء مؤسسات الدين فضلوا الصمت خوفاً على مناصبهم.
15 - ابو كنان السبت 12 مارس 2011 - 10:39
monsieur adil si l'arabe est si important pour toi , pourquoi tu n'ecris pas tes commentaire en arabe justement
16 - abou inssaf السبت 12 مارس 2011 - 10:41
إن الدعوة إلى علمانيةالدولةالمغربية هي دعوة غير ديموفراطيةلأنها لم تنبع من إرادة الشعب.ودعوة عصيد وأمثاله إليهاهو في الحقيقة تعبير دفين عن حقدلكل ما هو عربي وإسلامي.فضرب الإسلام عبر المناداة بالعلمانيةهو مقدمة لضرب شعب اعتنق الإسلام دينا والعربية لغة. فلا أحدأكرهه على هذا الاعتناق.إن الدعوات الطائفية والعنصرية تعرقل المسار الديموقراطي و وتنزع عن أصحابهاصفة الحداثيين والتقدميين.ولنرجع إلى مسألة اللغة .أليست اللغة مؤسسة اجتماعية لا دخل للأفراد في تكوينها.ونحن نعلم أن اللغةالأمازيغية التي تتحدثون عنها هي لغة صنعت في مختبرات لغويةولم تنبثق من الشعب .فلا مستقبل للغة تفبرك في معاهد أجنبية.والأمازيغ الأ حرار يعرفون هذه الحقيقةلذلك تجدهم معتزين بالعربية ومدافعين عنهابل ومبدعين في الكتابة بها (انظروا إلى عدد المثقفين والأدباء المغاربة ذوو الأصول الأمازيغية). فلا تحاول يا أخي عصيد الركوب على مطالب الشباب أوقلب الحقائق والرجوع بالمغرب إلى عصر الطوائف والقبائل.المغر ب يتطوربهدوء وبأجندة وضعتها القوي الوطنية والتقدميةالحقيقيةوبتعاون مع مؤسسة ملكية متجددة لبناء مغرب متضامن يعيش فيه الأمازيغي والعربي وحتى العجمي في انسحام تام لا فرق بين هذا وذاك إلا بالتقوى.مغرب لا مكان فيه للمرضى بالتعصب والطائفية والحقد.مغرب يبني منظومة لغوية للتواصل أكثرمع شعوب الأرض وليس لحعل اللغة أداة للصراع.وأقول للأخ عصيد أن المغرب أمانة في أعناقنا.فكفى مزايدة ولنكن صادقين في الدفاع عن تراثنا اللغوي ( والأمازيغيات في صلبه )وتطويره بالشكل الذي يجعل هذا التراث قي خدمة البناء والتشييد وليس في خدمة التخريب والتفتيت.
17 - Brahim sefrou السبت 12 مارس 2011 - 10:43
Je n'arrive pas a comprendre ce mec il vients pour profiter de cette occassion pour sortir sa haine vers les arabes et l'islam au lieu de dire que deja une grand etape que nous avons franchi
18 - jalal السبت 12 مارس 2011 - 10:45
للاستاذ الكبير عصيد ار انك متعصب للمزيغة وكدالك مواقفك. للغة القران هي العربية والرسول ص رسالته عربية
19 - anir السبت 12 مارس 2011 - 10:47
عندي 16 سنة و احاول ان اتعرف اكثر الى الواقع المحيط بي سياسيا ..امازيغي حر و افتخر بانتمائي و هويتي ..مسلم و احافظ على ديني..
و قد اثار انتباهي قول البعض بان الحركات الامازيغية تدعو الى العلمانية (اي حسب معرفتي المتواضعة: هي فصل الدين عن القضاء و الدولة)...و كل من يعارض الامازيغ يحاول ان يحمل لافتة معارضة العلمانية و يلصقها بالامازيغ لتشويههم (كيف تشوه الاغلبية امام الاقلية؟على كل..) و كذلك لدحض مطالهم ..
و كإجابة على هؤلاء ، عندي سؤال واحد:
من بين جميع الدول العربية "الاسلامية"، اعطني مثال واحد لدولة تحكم بما انزل الله؟
20 - محماد العربي السبت 12 مارس 2011 - 10:49
الأمازيغية المستحدثة كلغة تجمع ما بين كل اللهجات الأخرى يجب أن تصبح مكونا ثقافيا بواسطة الدستور، أي ستصير لغة يتعلمها كل التلاميذ المغاربة بدون تمييزإلى جانب اللغة العربية.ولن يصبح وقتها بإمكان أي كان أن يزايد على الآخرين أو يدعي بأنه هو الوحيد الأمازيغي... وعندها أيضا ستنقرض لوحدها كل النوازع النرجسية والإستنماءات العنصرية لدى المتمزغين من أبناء فرنسا من أمثال عصيد وغيره.
وفي مرحلة لاحقة سنرى يا عصيد وزمرتك ماذا ستنكشف عنه جعبتكم حينما نكون وفقا للدستور ملتزمين بالوفاء للغتين الوطنيتين العربية والأمازيغية ، حيث سنكون مطالبين باختيار لغة لتلقي العلوم في المستويات العليا، وستكون بحول الله هي اللغة العربية ، على اعتبار أنها هي أيضا لغة وطنية ولا ثالث لهما حسب ما يقول الدستور يا سي أفندي..
وأتفق معك بأننا سنكون مطالبين بتخصيص الأموال الطائلة لتحديث الأمازيغية وإغنائها بترجمة العلوم والمصطلحات والآداب العالمية، لكن في انتظار استكمال كل ذلك ، فإننا سنقول لكل الصرقوزيين وأنت منهم، آوت يا سادة، فهذه ليست بلادكم ولا أنتم أفضل من نتعامل معهم من الشعوب، حيث أنه بيننا وبينكم قبل كل شيء ثارات من عهد الإستعمار وجرائم حرب عديدة لا زالت ملفاتها لم تطو بعد...كما أن لغتكم الباسلة لاهي لغة علوم ولا لغة تربية على المواطنة، وأنكم بعنصريتكم ومناوراتكم الإمبريالية التي لا تنقضي، قد جعلتمونا نرفض أن تكونوا زبوننا الإقتصادي الأول.. لأن لا سياراتكم ولا تقنياتكم ولا تيجيفيكم ولا أدويتكم تهمنا حيث أنها مجرد خردة البلدان، وسنكون بحول الله في حل منها حيث سنختار مع من نتعامل من شعوب الأرض.. وعاش المغرب العربي الأمازيغي حرا طليقا ، وسحقا لكل الصرقوزيين والصرقوزيات من ذوي المسوح العنصرية المتخلفة
21 - anir28 السبت 12 مارس 2011 - 10:51
مزيدا من العطاء أستاذنا المحترم عصيد-إلآ اُوغو كْْ تكْوِِّتْ إصْدْعْ رْبِّي إزَانْ-
22 - bullshit السبت 12 مارس 2011 - 10:53
عندما اتذكر اعداد الشهداء من العرب و الا مازيغ لاعلاء كلمة الله في الاندلس و المغرب افهم ان قوتنا في ما يجمعنا لا في ما يفرقنا,هو الاسلام,حذار من امثال هذا الملحد اللذي يريد ارجاعنا للحمّية حمية الجاهلية, انا ان كنت عربي فإخوتي/اصدقاءي الامازيع متشبتون بدينهم اللذي لا يفرق بين الناس بحسب عرقهم بل حسب ثقواهم,ا اللهم يا قوي يا جبار عليك بهم ,اللهم اجعل كيدهم في تدبيرهم, لفتن نائمة لعن الله من ايقضها, السلام عليكم
23 - souss السبت 12 مارس 2011 - 10:55
أريد أن أدكر هؤلاء الأمازيغ المعربون الذين سقطوا في أحظان العربان وبدؤوا يدافعون عن هوية الأعراب ويدعون أن أن الأمازيغية غير متطورة وغير مهمة.أقول لهم أن وجه المغرب على الخارج كله أمازيغي لأن الفلكلور التاريخي والأغنية الأمازيغية والأركيولوجية القديمة هي التي تعطي ذالك الرمز الذي تتميز به الهوية والذات المغربية.أما إن أخدنا ما هو عربي في المغرب من أغنية ليس إلا نسخة مقنعة وتقليد لما يصنعه العرب الشرق أوسطيين.أما التاريخ الذي كتبه الأعراب عن المغرب جله مزور ومقزم لإستأصال لُبِّهِ الأمازيغي.حينما يغزو قوم بلدا ويتنكر لأصل البلد وتاريخه ويعمل كلما بوسعه لتغيير الحقيقة ومسخ الأصل (التعريب) وحتى تبديل أسماء المدن البلدات والمناطق إلى ألقاب دخيلة عرقية إقصائية (المغرب العربي) ووصل الجنون في الغزاة حتى إلى منع الوالدين من إعطاء إسم أمازيغي إلى إبنهم.فهذا ليس إلا ضرب من الإستعمار الحقيقي قد يُمَوِّهَهُ العرب بالقداسة والشرفاء والدين ويلصقونه بتظليل الوحدة.لا كن الأمازيغ موجودين وهم قادمون لأ خد كرامتهم ممن ضن أنه حسم في تعريب الأمازيغ و إبتلاعهم.
24 - Maghribi libre السبت 12 مارس 2011 - 10:57
الشارع المغربي يدعى لعلمنة الدولة
الشباب المغربي يدعى لعلمنة الدولة
25 - amazighi السبت 12 مارس 2011 - 10:59
أشكر الأستاذ الكبير أحمد عصيد وأوافقه على كل ما تفضل به من تفسير وكما يوافقه جميع الأمازيغ لذا فلابد ومن الواجب على كل أمازيغي الوقوف كسد مانع كل حسب إمكانياته أمام حيل ومراوغات العرب التي مارسها ضدنا مدة طويلة من الزمن وما زالوا كذلك وردا على عادل لا ننكر أن العربية لغة القرآن وأنها ليست في مستوى الفرنسية والإنكليزية وأننا لا يمكننا الاستغناء عنهما والعربية لا تصلح إلا لنفسها ولا غير أما الاعتراف بالأمازيغية لا يشكل خطرا على لغة محمد الرسول ولا على أتباعه ولا يعني أننا باعترافنا بالأمازيغية كلغة رسمية يفرض علينا أن نستعملها في كل زاوية وإذا اعترف الدستور بلغة أغلبية المغاربة هذا لا يعني أننا سنمحي العربية واللغات الأخرى من الوجود كما أرادت الحكومات السابقة فعله بالأمازيعية من يدعي ذلك فليطمئن إننا أمازيغ سكان المغرب الأصليين ونحن رمز وجود المغرب وإذا حوربت لغتنا وثم تعريبنا فهذا يعني محاربة وجودنا وبالتالي وجود المغرب بحيث أننا لن نرضى بذلك فلا مانع أن يعترف الدستور بلغتنا كلغة رسمية ومن فإنه ستكون لنا لغتين رسميتين أو أكثر ولنا الاختيار في استعمالهما حسب الحاجة وحسب ملاءمة كل واحدة منهما أما فيما يخص مسألة العلمانية هناك من قال أن الأستاذ يدعوا إلى العلمانية فإلى ماذا يدعو الحكام وما هي العلمانية في نظركم ؟ وماذا استفدنا من الإسلام هذه المدة وما هي القيمة التي أضافها الإسلام إلى من يدعيه ولاحظوا أؤلائك الذين يدعون كيف يقمعون الشعب والقدافي خير دليل من هنا نستنتج أن الإسلام ليس نموذج ينصح به والعلمانية والديمقراطية أثبتت قوتها وصلاحيتها انطلاقا من النماذج الغربية والتجارب الظاهرة في أماكن عدة في العالم نحن لسنا عرب رغم كون الكثير من العرب وقنواتهم يسموننا كذلك نحن أمازيغ إلى الأبد
26 - ATIT DE TINGHIR السبت 12 مارس 2011 - 11:01
mr assid tu es toujours mais malheureusement y'a pas mal de gens entre nous qui n'arrivent pas à comprendre ton discoure car ils sont aveugle ou ils veulent être sourd muet .
tanmmirt dda ahamd
et franchement je suis fiers d'etre amazigh car des gens comme vous sont rare dans nos jours
inna imzouwwara :
igh our oufhime wannatn ittinin ifhmaten wannasnt itsallan
27 - إليس نتمازيغت السبت 12 مارس 2011 - 11:03
إلى المعلق رقم 40 هذا لي كتقول عليه كافر راه أحسن منك بي 1000 درجة هدشي لي نقد نقوليك .
تحية للأستاد أحمد عصيد عن كل المجهودات التي تبذلها
من أجل الأ مازيغية . و كل المجهودات التي تقوم بها من أجل توعية هذا المجتمع المكلخ والخائف بصراحة.
الله يزيدنا من أمثالك تنميرت.
28 - Ibral السبت 12 مارس 2011 - 11:05
ـ بعد باسم الله الرحمان الرحيم: " إنا أنزلناه قرآنا عربياً لعلكم تعقلون " ، تكفي هذه الآية عن حكمة و دلالة و قوة واختياروتفضيل اللغة العربية عن باقي اللغات وبدون رمز للاهجات .
29 - مغربي السبت 12 مارس 2011 - 11:07
الخطوط الحمراء التي تتكلم عنها يا بابا نويل هي :
الله ـ الوطن ـ الملك
و هي ليست من اختيار الملك فحسب, و انما هي محط اجماع الشعب المغربي بأكمله, فاذهب أنت و علمانيتك الى الجحيم.
30 - adil السبت 12 مارس 2011 - 11:09
La langue arabe est la langue officielle du Maroc et de tous les arabes. La langue Amazighi est la bienvenue mais on ne peut pas avoir deux langue officielles sauf si tu veux bâcler la langue arabe. Déjà l'arabe n'as pas encore sa place dans la société et l'entreprise pour se soucier de l’Amazigh. Faisant les choses par priorité SVP. D’autre part tu parles de la laïcité tu crois le Maroc c'est la France ou quoi. si les français ont décidé de se débarrasser de leur religion, je vous dis que les marocains aiment leur religion et veulent que la politique et la religion soient dans la même longueur d’onde. L’importation de la démocratie doit être sur mesure.
31 - anazor amazighe outinjdad السبت 12 مارس 2011 - 11:11
كفانا من هدا الخطاب البوليميكي يا عصيدتسترزقون بالامازيغية 10سنوات في معهدكم واخفقتم في معيارة اللغة الامازيغية واقصيتم امازيغ الجنوب الشرقي وانفردتم شلوح سوس وريافة والاطلس واحتكرتم المعهد وقناة تمازيغت
ظلم عمودي من النظام وظلم افقي هده المرة من الا مازيغ انفسهم ضد ابناء الجنوب الشرقي/فنان امازيغي اوتنجداد/said
32 - من استراليا السبت 12 مارس 2011 - 11:13
شكرا للاستاذ الكبير عصيد عن كل المجهودات التي تبذلها
من اجل الا مازيغية .
لك كل التقدير و الاحترام.
33 - Chakir السبت 12 مارس 2011 - 11:15
اخي الفاضل, الخطاب الملكي اجاب على كل مطالب شعبه الذي يحبه عرب و امازيغ.لقد كنت اضنك مثففا بعض الشيء لكن اعتذر.فلا تكن انانيا وخاءنا معبءا بافكار فرنسية لا تمن لنا بصلة.المانيا مثلا من اقوى ديموقراطيات العالم و يحكمها الحزب الديموقراطي المسيحي وهي دولة مسيحية قحة.اخي انت لا تمثل الا نفسك ومتى كان راي الاقلية يمثل الاغلبية.فذوي الا فكار القذرة مثلك وكل المتطرفين سواء يمين او يسار هم متعطشين الى بحور من الدماء وتدعون السلام.فانااععرفكم جيدا من ايام الجامعة.ان كنت ديموقراطيا حقا فاحصل على الاغبيية في الانتخابات المقبلة واقترح بل افرض افكارك ولا تكن انتهازيا.فلنتحد مع ملكنا ولنجعلها ثورة ملك وشعب. لله الوطن الملك.والله المستعان.اعذذر على عربيتي المتواضعة
34 - sifao السبت 12 مارس 2011 - 11:17

تحية للأستاد أحمد عصيد.لاكن هل هناك من الشباب من يفهم عمق أفكار الأستاد.تَصَدَّر خطاب صاحب الجلال دسترة الأمازيغية إدراكا لأهميتها بكونها أم القضايا ببلادنا.الشعب الأمازيغي وهو صلب الهوية المغربية ليس فقط بكونه يشكل الأغلبية الساحقة بل يحمل تاريخ وحظارة ألاف السنين التي تضع المغرب في صف الدول ذات حظارة عريقة.إن كانت هذه فرصة ثمينة لقفزة ديموقراطية تاريخية يجب أن تكون كذالك لكل الشعب المغربي وليس فقط لهؤلاء الذين تمكنوا من مناصب القرار وعملوا لستة عقود على إقبار الهوية الأمازيغية عن طريق تعريب المتحرك والثابث.هؤلاء حين يتحدثون عن العرب يتحدثون عن الإنسان القومي العربي بذاته وهويته وكرامته لا كن حين يجبرون لالحديث عن الأمازيغ يحصرونهم في ثقافة وثرات.وكأن الإنسان الأمازيغي ليس إلا مخلفات حظارية بيد العرب.لهذا على الأمازيغ أن يبقوا على يقظة متشبثين بحقوقهم كاملة وواضحة كدسترة اللغة الأمازيغية كلغة رسمية لبلادهم والإعتراف بالهوية الأمازيغية كمكون أساسي لالهوية المغربية وإلغاء كل ما يشير إلى المغرب كبلاد عربية ما يُوهِمُ كالسابق أن الأمازيغ غير موجودين أو أن وجودهم وذاتهم وهويتهم غير مؤثرة ولا ترقى إلى مستوى السيادة والكرامة مثل الذات والهوية العربية.
35 - شعيبة1.618 السبت 12 مارس 2011 - 11:19
انت يا عصيد و افكارك عار على الامازيغ و الامازيغية ككل...لانك تفصل الامازيغية كلغة عن اللغة العربية في حين ان ثلاثة ارباع اللغة الامازيغية اصلها عربي...وتفصل الامازيغية كثقافة عن التقافة العربية الاسلامية...في حين ان الاخيرة هي اللتي انتشلتها من براثن التخلف و الوثنية ..ثم حافظت عليها ونمتها و طورتها .ولم تبدها كما تقول والا لما كان هناك اليوم شيئ اسمه حروف تيفيناغ....واذا كنت تريد ان تعرف معنى الابادة فابحث عن مصير قوم الغوانش الامازيغ...اما عن مسالة العلمانية فانا متاكد ان اجدادك الامازيغ الاحرار يتقلبون في قبورهم من كلامك هذا...هذا ان كنت امازيغيا فعلا لان الامازيغية ليست لقب
مسلم امازيغي عربي مغربي
36 - abdallah zghnghin السبت 12 مارس 2011 - 11:21
تنميرت ارغان ايوداسكو من تيغرمان ار تمليلين
37 - محمد المهدي السبت 12 مارس 2011 - 11:23
المسار العام للتاريخ، مهما كان هناك من تردد أو تراجع عند بعض الشعوب، هو الاتجاه إلى مريد من العقلانية والحرية. ولو لم يكن الأمر كذلك لكنا ما نزال في تعيش في عري الغاب أو يستعبد بعضنا بعضا. بالعقل تحرر الإنسان من الطبعيعة إلى حد بعيد ثم تحرر ويتحرر من طغيان أخيه الإنسان. وهذا الواقع يتناقض مع محاولة البعض منا فرض معتقداته على الآخرين أو على الجماعة. "ولو شاء ربك لآمن من في الأرض جميعا. أفأنت تكره الناس حتى يسكونوا موكنين". وأنامسلم لا أثق في تدين أغلبية الناس الذين لا يستطيعون التعبير بحرية عن معتقداتهم. أحب أن يتعم الحرية ليظهر كل على حقيقته ويعطي أحسن ما عنده. الذي يجمعنا هو رفاهيتنا وازدهارنا كمواطنين. احترام بعضنا للبعض، وحماية حرية بعضنا البعض في أية ممارسة دينية يختارها، وتوفير أحسن الظروف لذلك. هذا ما أومن به والله أعلم.
38 - محمد المهدي السبت 12 مارس 2011 - 11:25
المسار العام للتاريخ، مهما كان هناك من تردد أو تراجع عند بعض الشعوب، هو الاتجاه إلى مريد من العقلانية والحرية. ولو لم يكن الأمر كذلك لكنا ما نزال في تعيش في عري الغاب أو يستعبد بعضنا بعضا. بالعقل تحرر الإنسان من الطبعيعة إلى حد بعيد ثم تحرر ويتحرر من طغيان أخيه الإنسان. وهذا الواقع يتناقض مع محاولة البعض منا فرض معتقداته على الآخرين أو على الجماعة. "ولو شاء ربك لآمن من في الأرض جميعا. أفأنت تكره الناس حتى يسكونوا موكنين". وأنامسلم لا أثق في تدين أغلبية الناس الذين لا يستطيعون التعبير بحرية عن معتقداتهم. أحب أن يتعم الحرية ليظهر كل على حقيقته ويعطي أحسن ما عنده. الذي يجمعنا هو رفاهيتنا وازدهارنا كمواطنين. احترام بعضنا للبعض، وحماية حرية بعضنا البعض في أية ممارسة دينية يختارها، وتوفير أحسن الظروف لذلك. هذا ما أومن به والله أعلم.
39 - oufliyene mustapha السبت 12 مارس 2011 - 11:27

عصيد يكون دائما في الموعد .كل التحية والتقدير
discour logique et parfait merci notre militant Asid.
40 - abdelkader de tamanart السبت 12 مارس 2011 - 11:29
تحية نضالبة أمازبغية إلى كل المناضلين ومعتقلي الحركة التقافبة الأمازيغية
ومن هدا المنبر سأندد وأستنكر كل المدعين الدفاع عن الأمازيغية والإسترزاق عليها وعلى رأسهم هدا الرجل الدي يخاطبنا وكل طموحاته هي الحفاض على مكانته في المعهد الملكي الدي ما هو بدوره الا سياسة مخزنية لتشويه القضية و كل ما في الأمر أن الأمازيغ الأحرار هم المنسحبين السبعة من هدا المعهد و الحركات التقافية الأمازيغية بجميع المواقع الجامعية المغربية ayoz
41 - belgomarocain السبت 12 مارس 2011 - 11:31
le roi belge donne le discour a son peuple en troi langue en ,flamant en francais et en allemand en fait les germanophone en belgique sont que 2 pour cent mais il les ignore pas .je suis pas contre le roi mohamed6 mais j,espere qu,il donnera meme un petit extrais du discour en langue amazigh la majorite ecrasante du peuple marocaine en fin ,je veux dire que l,arabisation c,est la distruction
42 - سعيد السبت 12 مارس 2011 - 11:33
انا امازيغي ولكن ارفض ان يتحدت هذا الملحد عن الشباب الامازيغى الامازيغ اشرف منك يا كافر
43 - messari السبت 12 مارس 2011 - 11:35
الحمد لله وشكرا لملكنا العظيم الدي لم يلتفت لامثالكم لانكم فعلا واهمون لان المغاربة لا ولن يرضون بامثالكم كممثلين لهم
44 - Aziz Ouyoussi السبت 12 مارس 2011 - 11:37
إلى آصحاب التعاليق : 7, 8, 31 , 33, 38, 40, 42 , 47 , 51 , 52
آضن آن كل اللغات هي آيات من آيات الاه اللاه فلماذا تحاربون الآمازيغية وهي آية من آياته ياترا ؟ هل من جهلكم بهذا الذين، آم من عمالتكم للمخزن الشوفيني ؟
45 - ورياغلي السبت 12 مارس 2011 - 11:39
أناأمازيغي الأصل و أفتخر من أعماق القلب باللغة العربية الفصحى و الجميلة والجذابة أكثر من كل اللغات, وأكره بل أمقت هذه الخزعبلات من إعادة اللغة الأمازغية و و و كلخ مبين في رأيي اللغة العربية تراث إنساني و عالمي وديني كذلك وليست ملك لشعب أو لعرق معين ولهذا أتكلمها بآفتخار و أفضلها 1000 مرة على الأمازيغية. .. وأغلب أصدقائي الأمازيغ لهم نفس الرأي.. لإعتقادوالسلام عليكم وأشكر هسبريس و أرجو النشر.
46 - Aziz Ouyoussi السبت 12 مارس 2011 - 11:41
qu’attendez vous monsieur Assid pour dimensionner de cette institut dit lRCAM qui fait partie des stupéfiants que donne le makhzen aux amazighe pour céder de leur légitimes revendications ?
47 - moha sava السبت 12 مارس 2011 - 11:43
انك باسم الأمازيغية تطالب بالعلمانية،تريد استغلالنا كأمازيغ للوصول الى مأربك الدنيئة،أنا أمازيغي سني وسأرسل ابنائي الى السودان لتعلم الشريعة واللغة العربية ،كما فعل اجدادهم اللدين حاربوا الإسبان والبرتغال،لمنع المد المسيحي في المغرب moha sava facebook
48 - حكيمة السبت 12 مارس 2011 - 11:45
المثقف العضوي هو الذي ينصت لنبض الشارع ويكون جزءا منه ويضع خبرته رهن إشارة الفئات المستضعفة والمهمشة والحيوية
عصيد يكون دائما في الموعد .كل التحية والتقدير
49 - محمد اهوات السبت 12 مارس 2011 - 11:47
لا اريد التعليق على اقوالك المجردة من كل موضوعية و التي ليس وراءها عمل اقتداء بالامام مالك الذي يرفض الخوض فيما ليس هو واقعي و عملي تفاديا لتضييع الوقت في متاهاتك. و لكن اكتفي بالتعليق على قولك بان عدم ترسيم اللغة الامازيغية دستوريا يطعن في مصداقية المعهد الملكي للثقافة الامازيغية. فاقول اذا كنت تنطلق من المصلحة الوطنية للمغاربة فعلا بمن فيهم الامازيغ، رغم انني اشك في ذلك و ارجح انك ايديولوجيا متطرفا و متعصبا للامازيغية بشكل مرضي لا ينطلي على من يتتبع افكارك الفارغة من اي محتوى علمي و معرفي، و ذلك للاعتبارات التالية:
1ـ ان ترسيم اللغة الامازيغية يعني اعطاءها نفس المكانة التي اعطيت للغة العربية في الادارة و المؤسسات التعليمية و الاعلام و تحرير العقود...علما ان العربية ذاتها مع دسترتها منذ فجر "الاستقلال" ليست بالوضع الذي تحسد عليه جراء طغيان لغة المستعمر الفرنسية على اللسان و القلم المغربي في الادارة و المدرسة و الجامعة و الاعلانات و الشركات ...و حتى الشارع و حتى في التقدير الشعبي. فدسترة العربية لم ينتشلها من التهميش و لم يعطيها اية قيمة عملية ولم تعد سوى لهجة العامة و الطبقة الدنيا و لغة الابتدائي والثانوي او لللاختصاص و كفى.
2ـ يمكن القول ان العربية انما تمارس دور التشويش على لغة العلم و البحث العلمي و الاختيارات التخصصية لدى الطلبة. مما يعني ان ترسيم لغة ثالثة تعني اضافة مزيد من التشويش على العلم و البحث العلمي ما لم تطمح الى تعويض العربية بالامازيغية و ادراجها في مختلف الاسلاك التعليمية و الادارة...و انت تعلم جيدا انها في بداية بداياتها التي تعني فقدان القابلية لحمل العلم و البحث و السلاسة في التاليف و القدرة على القراءة و الفهم لدى الاغلبية الساحقة و الصعوبة التي ستلقاها في الترجمة من و الى....
3ـ ترسيم الامازيغية تعني تحرير الوثائق و الملصقات و الاعلانات ...الادارية بها. مما يعني تعقيد الاغراض الادارية على الاغلبية الساحقة من الامازيغ انفسهم .......
50 - chakir السبت 12 مارس 2011 - 11:49
اخواني الامازيغ, اتمنى ان تفهموا صلب الموضوع وتعرفوا ما هي اهدافه بالضبط. فالمغرب دولة اسلام معتدل ولا نسمح باي تطرف سواء كان دينيا او علمانيا.فكلاهما لم يحققا شيءا بافكارهما المتطرفة ويحاولان الان التستر وراءنا (اي الشباب)لينالا منا ولو الشيء للقليل.انهم انتهازيون للفرص وكما قلت سابقا هم متعطشون للدماء ويدعون النضال والسلام.
51 - مندهش السبت 12 مارس 2011 - 11:51
يبدي الأستاذ تعاطفه مع حركة الشباب جيل الغد الحامل للحلم المغربي الذي نتفاءل بإمكانية تحققه.و مقاطع حديثه تعبر بلغة فصيحة و واضحة عن مواقفه.لكن ما أثار انتباهي و تساؤلي هو أنه أثناء حديثه عن اللغة الأمازيغية و الثقافة الأمازيغية ربط الحركة الأمازيغية بمطلب علمانية الدولة فلماذا هذا الربط ياترى؟ ثم هل هناك لغة أمازيغية واحدة أم أكثر؟ الواقع يثبت التعدد و الدليل هو صعوبة بل استحالة تواصل أو تفاهم أمازيغي من الريف مع أمازيغي من سوس. أما الطموح لبناء مغرب حر و مزدهر فهذا حلمنا جميعا و هو حلم مشروع.
52 - akssim السبت 12 مارس 2011 - 11:53
bravo Mr ASSID, discour clair et front, qui mets le doigt sur le fond du problème, je tire chapeau à l'intéllectuel marocain ASSID
53 - امازيغ السبت 12 مارس 2011 - 11:55
ا سي "الى اسميمو" هو يتكلم بلهجتك لكي يفهم الجهلة امتالك خطابه بيني او بينك واش ماحشمتيش تقول بانك من بنوهلال واش هادي عربية عندك ههههه هو امازيغي يتقن اللغة العربية احسن منك اتحداك ال فهمتي شي حاجه من لي قالو
المرجو النشر
54 - Groucho السبت 12 مارس 2011 - 11:57
Le Roi a oublier de donner le droit de manger dans la rue le jour du Ramadan et de baiser sa petite amie dans les voies publiques, il n avait pas assez de temps,le 20Fevier l'a pousser, mais vous pensez avec koi,? vous etes dans les nuages, kel 20 Fev et quel 30 Juin; c'est un travail bien elaborer et la Question: Est ce que les marocains sont capables de bien choisir et voter la bonne personne dans chaque commune, quartier et rue et connaitre tres les elus. C'est au citoyens de sortir de l'ignorance et la paresse et devenir responsables aux elections pour construire la pyramide du bas de l'echelle.
Demander au Roi d'executer des familles à cause de leur noms, et sans preuve (c'est une democratie personalisée celle là et bravo vous commencer la justice avec une injustice). Trouver des bonnes preuves pour accuser les gens de leurs noms, c sur y a plus que ceux avec ces noms.
Arreter de demander et si vous etes serieux sensibiliez les citoyens pour qu'ils votent la bonne personne et avant de voter de la connaitre, et s'il y en a pas , voir meme demander aux bonnes personnes choisi de se presenter au elections.
SI VOUS VOULEZ TRAVAILLER, C LE MOMENT, CAR Y EN A MARRE DE VOS DISCOURS VIDES. ET CE N'EST PAS QUESTION DE BRAS DE FER AVEC EL ROI.
VOUS ETES VRAIMENT LOIN.
55 - rachid23 السبت 12 مارس 2011 - 11:59
un grand salut a un grand homme ayant enrichit le débat marocain avec ses idées courageuses et ses réflexions logiques ,qui constitut une rupture des idées stagné et qui suivent tjs ce qui a été déja dit je veux dire une exception des lèche bottes (lhassine lcapa)
56 - itri السبت 12 مارس 2011 - 12:01
لا يمكن ان يمسحو بصماتي.............انا امازيغي ولن انسى دلك
57 - عبدو السبت 12 مارس 2011 - 12:03
والله مااضعفك حتى في الانشاء رغم انك استعملت كل معجمك في اللغة لقد ارهقتمونا بالكلام العام وبالافكار الطائرة وانا اتحداك واتحدى امثالك ان يخرجو للشعب المغربي مباشرة وبدون مواربة ليعلنوا انهم لا يؤمنون بالله لا ان يتخفوا وراء صلاحيات الملك وفصل الدين عن الدولة لتقولوا صراحة اقصاء الدين,الغريب انكم تتحدثون عن الديمقراطية التي هي ديكتاتورية الاغلبية ولكنكم لا تمتثلون لها فاين انتم من 33 مليون مغربي لا يتفقون معكم؟؟؟؟؟
المجموع: 57 | عرض: 1 - 57

التعليقات مغلقة على هذا المقال