24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4207:0913:2716:5219:3620:51
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. أنقرة تعلن ارتفاع البطالة إلى نسبة 13% في تركيا (5.00)

  2. أوجار يكشف تراجع ظاهرة الاستيلاء على عقارات الغير في المملكة (5.00)

  3. مؤسسة الخطيب تقسم "إخوان العثماني" .. التليدي: "مسرحية عبثية" (3.00)

  4. القضاء يُدين المتهمين بالقتل في "ملف آيت الجيد" (3.00)

  5. قناة "MBC 5" الفضائية تستهدف جمهور المغرب (2.40)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | سعادة عباس الفاسي

سعادة عباس الفاسي

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - عادل الثلاثاء 12 يناير 2016 - 01:34
بجب رفع دعوى لتغيير اسم هدا الحزب فكلمة الاستقلال .كل المغاربة استقلاليون و يحتفلون بعيد الاستقلال فكيف يلقب حزب بمصير شعب اين اصحاب العقول
2 - rachid ny الثلاثاء 12 يناير 2016 - 02:51
abbas lfassi is a great thief.he was the anajatissue heros .im one of the 80000 victims.im still asking him how did you creat that trap to the peaple .at that time most .most of them left their jobs,some of them,the students,didntjointhe.the final university studies .it was a real tragedy in moroccan history .no body could forget itim sti
3 - طالع ليه الطانسيو البشير الثلاثاء 12 يناير 2016 - 06:21
نقد الذاتي اللي بغا الشعب منك هو ردو ليه رزقوا و كرامته ، عاد يصدق الاية الكريمة المتلوة من لسان عم عباس و 99 رهط ٠ابآيات الله تمكرون أو ليس الله بكل شيء محيط ٠حسبي الله و نعم الوكيل ٠غدا نلقى الله + والدنيا حدها هنا
4 - xxx الثلاثاء 12 يناير 2016 - 08:40
لا سعادة له ولا نوم له خصوصا مع سفينة النجاة التي راح ضحيتها 200 الف طالب و طالبة في قضية نصب واحتيال غير مسبوقة ولا ننسى كذلك ابطال المسيرة الخضراء اللذين وعدهم باشياء واهية سالبا منهم واجبات الانخراط بكل برودة دم.
5 - محمد الثلاثاء 12 يناير 2016 - 09:27
حزب عتيد وكبير والوطن في أمس الحاجة إليه والى مناضليه. فالحمد لله الذي هدانا لهذا وماكنا لنهتدي لولا ان هدانا الله. نعم كما ردداه السي عباس الفاسي
6 - baaly الثلاثاء 12 يناير 2016 - 09:44
Se partie de l.istiqlal, n'est pas qu'une photocopie de la France qui nous á coloniser militairement et économiquement .ses fassi ne défende pas un seul MAROCAIN. alors je demande pourquoi ils sont aussi nombreux á les soutenir ...!!!!
7 - belarbi omar الثلاثاء 12 يناير 2016 - 10:01
Décidément comme dit l'adage:""le chat ne nous caresse pas,il se caresse à nous".Comment ces gens de "l'istiqlal" osent-ils délibeérément croire encore à une crédibilité ensevelie sepuis des décennies? sont-ils vraiment autistes à ce degré?le Maroc aurait pu connaitre un autre sort économique et social sans eux ils ont tari et se sont accaparés de nos ressources pendant des années avec leur politique égocentrique avec leur devise "après nous le déluge"et leurs vieux aparatchiques viennent raconter leurs balivernes croyant qu'ils les font entendre aux sujets des années 30.Quelle dérision amnésique!
8 - momo ighansalen الثلاثاء 12 يناير 2016 - 10:25
السلام عليكم ورحمته تعالة وبركته حزب الاستقلال حزب كونه اسحاب التهرب .لايردون الا مسلحة شخصية لا يهموه الشعب
9 - CHADI الثلاثاء 12 يناير 2016 - 12:01
واش نسيتو علاقة هاد السيد بقضية النجاة حين كان وزيرا للتشغيل...
10 - HICHAM BENZAKOUR الثلاثاء 12 يناير 2016 - 12:26
حزب الإستقلال يمرض ولا يموت وما لاحظته أن مجموعة من التعليقات تتهجم على هذا الحزب المرجعي بواسطة معلومات مغلوطة لا أعرف من يروج لها والنهم أن شباط قام بما كان يجب القيام به من حيث احتواء كل الغاضبين والمبتعدين عن الحزب في السنوات الأخيرة لكي تستمر قاطرة الحزب في العما من أجل خدمة الوطن والمواطنين مع العلم أن هدا الحزب يحوي على خيرة الأطر الوطنية القادرة على تقديم البدائل المرجوة لتحقيف آمال المغاربة وتطلعاتهم
11 - ELYAMANI الثلاثاء 12 يناير 2016 - 16:29
احتال علئ اكثر من 250000 مواطن او باقي كيهدر .
12 - احمد خلا الثلاثاء 12 يناير 2016 - 17:21
أين يضع نفسه يوم يحاسبه ربه وضمن كتابه غرقى "النجاة"؟
أليس هؤلاء أولى بالتعويض عما دفعوا ظلما وعدوانا في إطار المصالحة الوطنية؟
13 - زوجة ابمبارك الثلاثاء 12 يناير 2016 - 22:42
لا زالت مشاكلكم منشورة بالوزارات التي توليتموها خلال عقود


كلكم اصبحتم من أثرياء هدا البلد لا ينافسكم احد؟
وزارة السكنى وزعتموها توزيعا ؟ فكيف يحق لكم أن تكونوا مقاولين كبار في هدا البلد ؟

وزارة النقل والتجهيز ؟
وزارة الصحة لا زالت لم تتعافى من اثاركم وركزتم فيها دوماكم ؟

تولون وجوهكم دائما لمن دفع اكثر ؟

صراعكم كان لما كان حزبكم في السلطة ، وكانت اسهمه تصل الى اعلى الدرجات بتحكمكم كثاني شخصية في البلد ؟؟؟؟ ولما اخرجتم من الحكومة وبلغ حزبكم في سلة المهملات وشبع رائعة المزبلات لا يساوي قملة او كملة واصبحتم تنفقون من جيوبكم تصالحتم على مادا لكي ترجعوا مرة اخرى.


اتقوا الله في وطنكم وشعب جلالة الملك محمد السادس
قال احدهم لعله الحـــو انتم تعرفون الا اصهاركم واقاربكم ومن بعدكم المقابل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
14 - fido Montreal الأربعاء 13 يناير 2016 - 20:16
Il doit être très heureux. C lui qui a placé tous les membres de sa familles, proches et connaissances dans des postes de responsabilité dont ils rêvaient pas, Nous les citoyens qui devront être aussi content car on a des familles fassis, fihri, Baddou... qui prennent des pouvoirs et font ce qu'ils veulent sans être inquiétés. Nous on est de Hmirs et eux des contents
15 - Ahmed Omar Senhaji الخميس 14 يناير 2016 - 20:05
Après l'affaire bien célèbre du bateau "Najat" à cause de laquelle même des pauvres se sont suicidés quand vous étiez ministre de l'emploi et devenir par la suite premier ministre . C'est le bonheur total ceci est sur! Pour le bien de votre parti éloignez vous et ceux aussi qui sont encore plus vieux et plus importants jadis dans votre parti vous devriez vous éloignez des médias pour que votre parti gagne un peu de crédibilité et rajeunissez votre parti
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.