24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0907:3513:1716:2018:4920:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. جائزة التميّز الحكومي العربي (5.00)

  2. أمازيغ يشيدون بتوظيف "المعلم" حرف "تيفيناغ" في أغنية "سلام" (5.00)

  3. الجزائر تتبرأ من تصريحات سعداني وتُجدد الدعم لجبهة البوليساريو (5.00)

  4. وثائق مسرّبة: الفاتيكان يقترب من "حافة الإفلاس" (5.00)

  5. آلاف المتظاهرين يحتجون مجددا في شوارع تشيلي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | القذافي هزم فرنسا

القذافي هزم فرنسا

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - youness الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:18
لا تتوقعوا من الغرب أن يفعل لكم شيئا لأن مشكلتكم أنكم عرب مسلمون عليكم بالدعاء وشدوا على الزناد الله ينصركم يا أحفاد عمر المختار
2 - samirH الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:20
Salam
Je salue le leader Kaddafi pour son courage et son nationalisme!
Montre à ces vautours de l'occident et spécialement au méchant nain qui gouvrnent la France pour le compte des sionistes qui sont les vrais libyens!
Bravo Bravo
Alllah te protège!!
3 - zakariya الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:22
لا يمكن لمغربي أن يتفق مع القذافي إلا إذا كانت له أخت هناك في ليبيا عند سيف الإسلام أو خميس .... له سبعة أبناء وملايير الدولارات هههههه
4 - إستخفوا بالدماء الليبية الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:24
المغرب في خطر
**********
أشاطرك الرأي أخي tanjawi007
إستخفوا بالدماء الليبية فأعطاهم كارثة نووية ستصيب العلمانين الملحدين في اليابان و هواي و روسيا و الصين لأنه حلف الشيطان يمتص فوسفاطنا و سمكنا و لا مقابل
-- و أزيد على ذلك سكوت الديبولماسية المغربية عن الأحداث الليبية كان الأحرى أن تنسق مع المجلس العسكري الإنتقالي و لو بإرسال فرق عسكرية إستخبارية لأن عدونا واحد المرتزق المجنون و هذا من شأنه خلق رد فعل المجنون فيعطي أمره للبوليزبال للتحرك و هذا ما يرغبه الشعب المغربي
5 - najib الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:26
مهما تفعل في شعبك وتقل عنه وتلقيك مساعدة من أعداء الإنسانية والتورة ومن بينهم العدو الصهيوني والجيش الجزائري وبليزبال المرتزق فلن تبقى في الحكم أجلا أو عاجلا ،سيكون مصيرك الإعدام ياجبان ياعميل الصهاينة،لقد سجلت تاريخا رائعا بالجرائم والخونة والقمع لم تكن سياسيا أبدا بل كنت من أسوأ السياسيين الحاكمين في العالم ،فبقاؤك حتى الأن فيهي مصلحت البعض فحين تنتهي أموالك التي سرقتها من شعبك سينتهي كدلك طغيانك ولم تجد أحدا واقفا بجانبك ،بل ستجد التوار يحفرون عنك وعن عائلتك المجرمة لخروجكم من غيرانكم متل الفئران يامن يسمي شعبه التائربالجردان.
6 - oujdi الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:28
إن بقي القذافي الحكم فالصحراء المغربية في خطر لأن البوليزاريو والجزائر تسانده
7 - ايمان السلاوية الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:30
يودي سير تكمش قبل متهرب حفيان واش تفكيتي ختى مع راسك بقات ليك غير فرنسا والله يستر
8 - khalid الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:32
الغرب لا ثهمه ديمقراطية او حقوق انسان او او.فقط مصالحهاا قثل الشعب بكامله او سرقة امواله فلا يهم.و متال ليبا مع الغلبة مرة مع الثوار و لان مع ثقدم المعثوه بدؤ يملون اليه.الله من نثقم من هاد المنافقين و انصر الثوار المجاهدين.امين
9 - tanjawi_007 الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:34
الغرب يخشى من انتصار هذا المجنون..
تلكؤ الغرب في مساندة الشعب الليبي الاعزل هو ان رائحة النفط الاسود اقرب الى خشومه من رائحة الدم الاحمر..
اما فراغ لزعامة عربية تقودها القاهرة و وهن الزعامة الروحية بقيادة الرياض ..فما امام الشعب الليبي الا التضرع للذي لا غالب الا هو ..و خلق المفاجاة كما فعلها شباب بوزيد و ميدان التحرير...
و مادام الشعب الليبي واااع بخطر التدخل الغربي ..و اقتصاره بضربات خاطفة و حظر جوي لا غير ..فالغرب ادرك مركزه من المعادلة...و شكرا لشيعة بغداد الذين اتوا من على متن دبابة العام سام ..فقد ايقضوا جذوة و ذكاء الشعب العربي ..فرب ضرة نافعة..
الاخلاق هي الحل.
10 - ezzine الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:36
من يسمون نفسهم ثوار اسفه من القدافي.هم يحملون الاسلحة من اليوم الاول بمعنى هم من اعلن الحرب.ظنوا ان القدافي سيرحل بسرعة كبنعلي.وعندما لم يسقط بدؤوا بالبكاء و بالقول نحن شعب اعزل و مسالمين.كان عليهم ان يحسبوها صح .اما من يسمون انفسهم معارضين في الخارج هم من يتحمل وزر ما حدث بالدرجة الاولى لانهم يوقدون النار من الاستوديوهات و يدفعون بشغبهم ووطنهم الى الجحيم.هم المسؤولون.
من عندي يستاهلو.انا لست جبان ولكن احسب نفسي احسبها بالعقل.قبل الاقدام على اي خطوة يجب دراسة جميع الاحتمالات.اما اصحاب النفوس الضعيفة فسرعان ما تخلوا عن القدافي وهم من كانوا يتحملون معه المسؤولية ظنا منهم انه ساقط بسرعة.و بالتالي ظنوا انهم سيجملوا صورتهم عند الشعب.هذه ذكرى لكل الشعوب التي مازالت تنتظر ساعتها للثورة.احسبوها جيدا ولاتلقوا باوطانكم الى الهاوية.الشعوب المسكينة تعتقد انها بين يوم و ليلة ستعيش في نعيم الكرامة و الرخاءوووو
دعونا نرى هل سيتفاهم المصريين و التونسيين ام انهم سيبقون على خلاف و فرقة و شقاق الى يوم الدين.اللهم الهم حكامنا و مواطينينا البصيرة التي ستقودهم لما فيه رخاء و امن و استقرار شعوبنا و اوطاننا.
11 - diba الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:38
je suis sur qu il va reuissir peut etre lui va rester et l,idiot va partir
12 - deodorant الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:40
ان القدافي اعاد للامة ما فقدته في التهافت ولبس البدلات الانيقة والتبجح بالديبلومات الفارغة...
انه بطل تحتاجه الساحة..فلا داعي لاهانته ...لقد كان امنا في بلده حتى هجم عليه التتار ضانين ان الاسد البدوي قد هرم..ويجب خلعه بالتخريب وزالحرب الننفسية و الاعلامية والتخريبية.لقد اتبت انه يمتلك عقلا كبيرا تحت عباءته
13 - YOUNES الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:42
السلام عليكم٠ الشعب المغربي والشباب يريد الحق في السكن بمنحه قطع ارضية مجهزة من طرف الدولة بثمن رمزي يراعي فيه مستوى الدخل المنعدم٠ ومنح الرخص بالبناء٠ ولله الحمد مساحة المغرب شاسعة٠ وكفى من سياسة السكن الاجتماعي الاقتصادي٠ الذي يمص دم المستفيد من السكن وينزف حتى الموت المسكين بين مطرقة البنك المانح للقرض وسندان الاجرالهزيل او المنعدم وغلاء السكن وطول مدة تسديد القرض ويموت ويورث الابناء تسدد القرض ٠اعادة النضر في سياسة السكن بالخصوص ومنح المغاربة الحق في السكن يمسح الدمع على خدود المغاربة ويهئ الارضية لجميع الاصلاحات
14 - ahmed الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:44
من يسمون نفسهم ثوار اسفه من القدافي.هم يحملون الاسلحة من اليوم الاول بمعنى هم من اعلن الحرب.ظنوا ان القدافي سيرحل بسرعة كبنعلي.وعندما لم يسقط بدؤوا بالبكاء و بالقول نحن شعب اعزل و مسالمين.كان عليهم ان يحسبوها صح .اما من يسمون انفسهم معارضين في الخارج هم من يتحمل وزر ما حدث بالدرجة الاولى لانهم يوقدون النار من الاستوديوهات و يدفعون بشغبهم ووطنهم الى الجحيم.هم المسؤولون.
من عندي يستاهلو.انا لست جبان ولكن احسب نفسي احسبها بالعقل.قبل الاقدام على اي خطوة يجب دراسة جميع الاحتمالات.اما اصحاب النفوس الضعيفة فسرعان ما تخلوا عن القدافي وهم من كانوا يتحملون معه المسؤولية ظنا منهم انه ساقط بسرعة.و بالتالي ظنوا انهم سيجملوا صورتهم عند الشعب.هذه ذكرى لكل الشعوب التي مازالت تنتظر ساعتها للثورة.احسبوها جيدا ولاتلقوا باوطانكم الى الهاوية.الشعوب المسكينة تعتقد انها بين يوم و ليلة ستعيش في نعيم الكرامة و الرخاءوووو
دعونا نرى هل سيتفاهم المصريين و التونسيين ام انهم سيبقون على خلاف و فرقة و شقاق الى يوم الدين.اللهم الهم حكامنا و مواطينينا البصيرة التي ستقودهم لما فيه رخاء و امن و استقرار شعوبنا و اوطاننا.
15 - النبيه الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:46
اولا السلام عميكم تحية للجميع كما ارا ان نقسام في الأراء بين مؤيد ومعارض للقدافي هو نيقاش ضيق فالقضية تعدت القدافي والخطر هو على الشعوب العربية اكتر من الحكام لأ ن هم المستهدفين وثرواتهم التي اصلا يستغلونها خامة ولا زالو يفكرون في إستعمارنا وللأ سف هناك الكتير من يساعدهم بوعي أو بدونه نعم الحكام العرب لم يكونوا مؤهلين هم ولمسؤولين الدين مرو على السلطة مند الإستقلال و الدول استعمارية تركت مشاكل وعندما بدءت تتلاشا تلك المشاكل ارادو ان يضعو الموانع امام سفن انجاة فهده الفوضى الموجودة لم يكن سببها الشعب بل هناك من خطط مند زمن وكانو المسؤلون يعرفون انا آتيت لا محال . لكن بوادر الفشل لكل المخططات بدأت تلوح في الأ فق فالقدافي لم يهرب كم ضنو بل لا زال يكبدهم المصاريف على العملاء ليبييين و مصريين و علي صالح لا زال ،ولكي تتأكدو أن ما وقع فى تونس و مصر إنقلابات ليست ثورات لم يقبلو التعديلات الدستوريةفي مصراو انتخبات مبكرة في اليمن لكي لاتترك البلد في فوضى ولجزائر التي مر بها اكتر من رئيس يطالبون التغيير والمغرب رغم حكومة التناوب هدا كله يكشف المخطط الأمريكي انا لا أتفق مع الءخ اتنجاوي في أن الشيع سبب لءنهوم هم كدالك ضحايا الفتن التي تروجها الدول الإستعمارية وتعميق الهوة وتزكيت الصموح اسياسي الدي يستغل ا دنى يختلاف لكي يتوسعون..
16 - kénitri الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:48
من أنتم؟ دقت ساعة الزحف،دقت ساعت فاطيمة،دقت ساعت حميد،لارجوع ،إلى الأمام وراء،شدو الجرذان ،لقد هزمنا كوكب الأرض وسنحرر القمر،شبر شبر،صبع صبع،قادوس قادوس،من أنتم؟ من أنا؟ أين أنا؟ أين أنتن؟ ثورة ثورة، أين السكين؟
17 - جواد الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:50
لا احدينفي ان القدافي هزم فرنساو امريكاو ايطاليا...مندتوليه الحكم و السر في دلك هي كلمة طز
18 - روداني الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:52
للذين يطبلون و يمدحون في القذافي
أتعرفون أنه وعد مرتزقة البوليزاريو بالدعم العسكري و المادي لو بقي في الحكم بعد أن أرسلو له فرقا من مرتزقتهم لمساعدته
19 - مندهش الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:54
جن جنون مجنون ليبيا مؤلف الكتاب الأخضر، و اللون الأخضر منه براء بعد أن تلطخ كتابه من الغلاف إلى الغلاف و من الألف إلى الياء بلون الدماء الزكية لأبناء ليبيا التواقين للحرية و الكرامة و العلياء، جن جنونه عندما هبت الجماهير لتعلن محبتها و تعلقها بالحرية و ولاءها لها وحدها دون سواها، و هذا ما لم يدر في حسبان الزعيم. إذ لم يخطر في باله يوما أن هوى الجماهير لن يوافق هواه، و أن قلوبها ستمتلئ بمحبة سواه، و هذا ما لا يطيقه أبدا و لا يرضاه. و في لمح البصر، تحولت الجماهير في بصره إلى صراصير و جرذان لا تستحق الحياة. فألقى الزعيم العظيم ـ الذي فضل أن يكون زعيما للأشرار بعد أن تخلت عنه الجماهير ـ بكتابه الأخضر جانبا و طفق يتصفح على عجل كتاب الأمير للكاتب الجار ماكيافيلي ليقرأه أسوأ قراءة، فقد نفذ صبره و طار صوابه ، فأرعد و أزبد و صاح في رافعي لواء الحرية متوعدا إياهم بقبضة يده بتطهير ليبيا منهم دار دار، بيت بيت، زنقة زنقة (zanga zanga)... و أن ساعة العمل قد دقت... فلم يجد الطاغية من وسيلة لبلوغ غايته في تأبيد سلطته سوى اللجوء، هو و عصابته الإجرامية من أبنائه و المرتزقة و زمرة القتلة المحيطين به، إلى محاصرة المدن الليبية تمهيدا لسحقها بقصفها برا و بحرا و جوا بدعوى تحريرها و الحرية منه براء، و تحويلها من مدن عامرة نابضة بالحياة و الحرية إلى خراب و يباب و أشلاء. و قد دنستها أقدام الكائنات "البشرية" البشعة المجرمة التي تلوح في السماء بقبضات أياديها الملوثة بالدماء.
فهل سينتصر الشر و يقف نيرون ليبيا مجنون السلطة و رمز الشر فوق الدمار و الأشلاء و الدماء مزهوا ب "الانتصار"؟ أم سيندحر و يتوارى بعيدا إلى غير رجعة عن أنظار الأحرار؟
20 - عمر الزنتاني الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:56
هنالك عده نقاط يجب التفكير بها جيدا:
القذافي لم يقتل المسالمين من المواطنين
القذافي حارب حاملي الاسلحه والمفسدين في البلاد فقط
المفسدين في البلاد هدفهم السلطه وليس لاجل جوع او اوضاع اقتصاديه او امنيه
تم تطهير البلاد منهم ماعدا بنغازي وطبرق شرقا
مايسمى بالمجلس الوطني هرب الى خارج بنغازي هذا اليوم..
المجلس الوطني المزعوم لم تعترف فيه ايه دوله فرنسا فقط
تم اعطائهم مهله 48 الى يوم الاحد لتسليم الاسلحه او الفرار او سيتم القضاء عليهم
عندها ستعود ليبيا امنه مطمئنه من هذه الزوبعه باذن الله
ومبروووك القضاء على الخونه والعملاء
21 - سعيدو الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:58
و الله ان هذا الشخص على حق لماذا هذا النفاق يا اخوان انسيتم ماذا وقع في العراق من طرف الغرب و المعارضة الذين يغنون بالديموقراطية ان تلك الديموقراطية التي ينعمون بهاوالله لن يتركوكم تكتسبونها انتم ياعرب في هذا الموقف بالذات اتمنى الانتصار للقائد القدافي بدل الخونة الممولين من المخابرات الامريكيةهذو ليس بثوار اما الجزيرة فهي جزء من المخابرات الامريكية c aa
22 - AHMED AZAMI الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:00
Bravo pour ce type qui a su mettre ses protestants a leur
place et il va réussir
23 - مغربية حتى النخاع الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:02

هاد شرشبيل كاع مبقا كيضحكنا بحال ف الاول،
عجبني ف داك الخطاب الاول و هو يتوعد السنافر بالقبض عليهم سواء كانو اناث او ذكور ههههه
24 - samirH الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:04
Salam
Je salue le leader Kaddafi pour son courage et son nationalisme!
Montre à ces vautours de l'occident et spécialement au méchant nain qui gouvrne la France pour le compte des sionistes qui sont les vrais libyens!
Bravo Bravo
Alllah te protège
25 - Citizen الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:06
قال الرسول صلى الله عليه وسلم
"ليس منا من دعا الى العصبية"
يامن يساند القذافي سوف يحشر معه ان شاء الله
26 - omar الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:08
تحية نضالية للعقيد معمر لقدافي .
27 - salam الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:10
هجرنا الوطن و الاهل بسبب هؤلاء أو بالاحرى هجرونا من أوطاننا قاتلهم الله .أدعوا عليهم كلما تذكرت جرائمهم وقتلهم لنا بأشد الاسلحة فتكا الموت البطيء اللهم زلزل الكراسي الفرعونية اللهم اجعلها نقمة عليهم لا نعمة لهم اللهم اجعلها قبورا تحت أقدامهم جوعونا جوعهم الله افقرونا أفقرهم الله.شردونا من أوطاننا و أهلينا شردهم الله .جعلونا هملا أهملهم الله .أذبلوا زهرة شبابنا فلم نتمتع بها أذبلهم الله وجمد الدماء في عروقهم .أقسمت على الله الا أن يأخذهم كما أخذ فرعون و هامان وجنودهم.و الحمد لله. استجاب الله دعائنا والباقي الذي ينتظرهم أدهى و امر فانتظر وا يا فراعنة المصير الاسود من العزيز الجبار الذي أهلك من سبقكم من الجبابرة بأضعف مخلوقاته
28 - تيتوريال الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:12
يكفي أن يقوم للإتحاد الأروبي ياإما تتركوا البلاد وإلا سوف أمطركم بكم هائل من المهاجرين و 'الإرهابيين' فما كان لهم سوى الرضوخ للتهديد القوي
الغرب يستغل حقوق الإنسان - معادية السلام وو لإستعماره البلدان النامية
فل يحيا الأخ قائد الثورة
29 - achaki الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:14
وناري شحال ديالالتعاليق ديال ولاد خالة القدافي ورباعتوا. سيروا الله يحشركم معاه
30 - abassor الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:16
wa had sayed makayt9cherch....
31 - fan de kadhafi الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:18
looooooooooooool kadhafi est le seul humouriste arabe qui me fait rire a chaque fois que je regarde ses discours et comment a la fin il salue son public
32 - izelmad الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:20
Si ce dictateur réussit à matter la révolution libyen et massacrer le peuple libyen alors il ne reste au peuple marocain qu'à attendre son massacre par les mercenaires. Une fois le dictateur libyen repris les choses en main, il ne va pas laisser les mercenaires en libye. Il va les envoyer aider son copain Mohamed Abdelaziz soit directement soit via le régime Algérien ou via venezuela.
33 - omar الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:22
La france était du côté des Moubarak et Ben Ali et contre les peuples égyption et tunisien lors des révoltes de ces peuples. Pour se racheter, la france a tenté de se montrer du côté du peuple libyen pour soigner son image de marque vis à vis des peuples nord-africain sans plus. La reconnaissance par la France du Conseil n'est qu'une tactique va dans ce sens. La france est trahie sur le terrain. Elle refuse d'apporter aucun soutien au conseil libyen. Le royaume uni et les USA se comportent également de la même façon.
34 - يوسف الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:24
نحن جميعا مع الثورة في ليبيا
لأن بقاء داك المجنون سيشكل خطرا على المنطقة و لا سيما صحرائنا المغريبية لأنه يمد يد العون للبوليساريو...........
35 - منى الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:26
لا يمكن ان يذهب دم الشعب الليبي هدرا ابدا هدا الاهبل لا يعرف ماذا يدور حوله سوى ما ينقله له اولاده وازلامه وما الطيار الذي نفذ امس عملية استشهادية على ثكنة الكذافي في العزيزية الا خير دليل على ذلك اكذب ثم اكذب يا كذافي ولكنك تكذب على نفسك فقط مهما كانت لك من قوة وجيش ومرتزقة ومجتمع دولي اشتريته بالمال والنفط فان الله فوقك والله فوق كيد المعتدي والله مع الثوار المظلومين لدي تنبه فقط نرجو من الاعلام المغربي المسموع والمرئي ان يكون منصفا ولا يردد عبارة المتمردين هذا شئء مسئ للشعب الليبي الثائر وليس المتمرد ولا تنسوا ان الشعب ابقى من حاكمه
36 - aristo الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:28
Kadhafi est en train de reprendre ce que lui a volé les traîtres et cela malgré tout et vous croyez que ces insurgés vont être mieux que lui???!!!
ils tuent les africains juste pour leur couleur noir allez demander cela aux marocains revnus de la libye!!
37 - مصطفى من زاكورة الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:30
العين بالعين والسن بالسن والبادىء اضلم ان القدافي تالت رئيس قومي عربي بعد فقيدا العروبة والاسلام المرحوم جمال عبد الناصر والمرحوم صدام حسين المجيد ان من يسمون نفسهم التوار من بدا بالضلم وهم من خربوا البيوت وانتهكوا الحرمات وشوهوا الجتت وزرعوا الخوف والهلع في ابناء ليبيا الشقيقة وخربوا المساجد وجعلوها خمارة ان الارهابيين التوار المدعومين من بريطانيا ودولة قطر العميل التاني للمخخطط الامريكي الصهيوني على الدول العربية الاسلام يا اخوة من ينتقدون القدافي لا يامرنا بتشويه الجتت والتمتيل باجسادها حتى وان كانت يهودية الاسلام لا يامرنابتخريب البيوت وانتهاك الحرمات وتخريب بيوت الله وتشويه سمعتهاان السلاح لايجابه الا بمتله او باحسن منه فعودوا ايها المنتقدين الى صوابكم لو ان ليبيا ليست بخير لما عمل فيها الملايين من جميع دول العالم
38 - طارق الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:32
إلى التعلق رقم 18 و 27وهما لنفس النفس الجبانة كما حاول ان ينفي على نفسه إن الثورات التي تقوم بها الشعوب لا تقطف ثمارها إلا بعد مدة من الوقت لأن الثورة هي مرحلة ولدة أخرى للشعوب وتحتاج تراكم للتجارب والخبرات لكي يشتد عودها كما هو حال الثورة الفرنسية والصينية والإرانية
39 - سمير الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:34
ان قضاء الله وقدره هو الحكم فى احداث ليبيا اما العراق فان اهل السنة هم الذين كبدوا الامريكان الخسائرولقنوهم الدرس اما الشيعة فهم من فتح الباب للغزو الامريكى وما مجازرهم في العراق عنا ببعيد
40 - Rahim الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:36
La communauté internationale doit-elle intervenir en Libye avec la participation active d'états musulman pour aider un peuple à se libérer de son tyran.
41 - abdelhak الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:38
Je pense que Khadafi a signé son arrêt de mort en traitant Sarkozy d'idiot car ce dernier ,narcissique dans son genre et très mégalomane ne va pas laisser passer cet affront.Et croyer moi l’armée française ce n'est pas l'armée de Khadafi,leur pilote sont bien formés et ne ratent pas la cible ,les moyen de renseignements sont performant et les troupes sont très bien s équipés et armés ils ne vont se livrer à un une guerre éclaire pour saper tous les points stratégiques affaiblir son potentiel et à la fin une intervention terrestre.
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

التعليقات مغلقة على هذا المقال