24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. بوعشرين: أؤدي ضريبة الصحافة المستقلة .. ملفي "سياسي ومخدوم" (5.00)

  2. سلطات البيضاء تشن "حربا ضروسا" ضد هجوم الحشرات الضارة (5.00)

  3. رسائل رئاسيات تونس الخضراء (5.00)

  4. مكتب الفوسفاط يطلق "المثمر" للفلاحين بسيدي بنور‎ (5.00)

  5. معتصم "ألبّان" بإميضر .. هذه حصيلة تسع سنوات من الاحتجاج (5.00)

قيم هذا المقال

4.60

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | احتفالية أمازيغيّة

احتفالية أمازيغيّة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (37)

1 - البعد 6 الاثنين 25 يناير 2016 - 17:48
لاحول و لا قوة الا بالله
احتفالية ...علاش غد نحتفلو على الحال الزين فهاد البلاد او لا علىى العيشة الزينة
الله ياخد الحق في لي كلا حقنا من االاستقلال لهنا من الفوق لتحت
2 - samir Casa الاثنين 25 يناير 2016 - 18:36
الأمازيغ سبحان الله استطاعوا أن يوحدوا كل سكان شمال أفريقيا بالمحبة ، التسامح، الرقي نحو الأفضل ..هؤلاء هم المسلمون الحقيقيون ، أما نحن العرب نتقاتل فيما بيننا، الغش ، السرقة، النميمة، التقتيل، الزندقة وكل المساوئ اجتمعت فينا..

اتركوا الأمازيغ يفرحون و يتمتعون حضارياً بكل إنسجام ، لقد حصحص الحق وتمنيت أن أكون منهم؛ الشيء الذي عجزنا عنه نحن في تحقيقه نراه في الأمم الاخرى ، لذلك أكلنا وهلكنا الحسد والغيرة ونريد أن نرى العيوب في الإمازيغ أيضاً.. هم يحتفلون الآن في أوربا، فلنتعلم منهم، لو كنا نحن مكانهم لكانت هناك شجارات وعراك وسب وشتم ومصلحة ..

واتحدى أي شخص يؤكد لي غير ذلك.. و إلا فالحسد أكله ولا يريد قول الحقيقة ..
3 - rahma de france الاثنين 25 يناير 2016 - 19:36
pour said de casa tu est deja un des notre .au maroc les enfants de voisin de ma mere parle tous berbere ils sont d'origine de sahara et de la moritanie ils ont appris meme nos tradition les deux grand sont marier avec des berbere alors main dans la main ensemble en vire tout les vouleur de ce payer vivre le maroc avec ces arabes et berbere libre et degage benkrian et son maudit gouvernement.
4 - عربي واحمد الله على ذلك الاثنين 25 يناير 2016 - 20:15
نعم قد حضر ايدير والقباءليون الجزاءريون ومعهم العلم الجزاءري وانتم ايها (المغاربة) اين هو العلم المغربي؟ لقد اظهرتم حقيقتكم. ولكن المغرب حاضر والعلم المغربي له رجاله يرفعونه ويرفرف في جميع انحاء العلم. سجل انا عربي
5 - Tamazgha الاثنين 25 يناير 2016 - 21:28
Je salue tous ces braves gens amazighs de l'Afrique du Nord qui se sont unis comme un seul peuple dans la joie et la gaieté pour fêter en chants et musique un évènement heureux. Bonne et heureuse année à tous.
6 - عاجل الاثنين 25 يناير 2016 - 21:44
نُعامل هنا كالحشرات وانتم ترقصون،يا للمصيبة!!؟؟
فعلا اذا فسد الحاكم والعالم فانتظر الساعة،والله العظيم لقد غدر الحاكم والعالم بشعوب العالم الاسلامي والعربي والنتيجة كما ترون ،حروب وويلات ومجاعة وتفرقة وعصبية وقتل ورقص!!!؟؟؟
7 - عبدالرحيم البار امريكا الاثنين 25 يناير 2016 - 23:10
لقد شوهتم سمعة المغاربة ايها الامازيغ كلنا مغاربة لافرق بيننا
8 - عبدالرحيم البار امريكا الثلاثاء 26 يناير 2016 - 00:04
اتقوا الله يا اءمازغين ماالفرق بين الشلح والعربي كلنا مغاربة ومسلمون عليكم ان تخافو الله
9 - AKRAM RAYAN الثلاثاء 26 يناير 2016 - 00:21
نقول لمن يستهزئ من الأمازيغ بأنهم أحرار، صادقين و مخلصين لوطنهم ومساهمين في نمو اقتصاده دون الإستفاذة من أي ريع كان و على رأسهم السيد رئيس الحكومة و صديقه في الحزب السيد المقتدر العلامة المحاضرالمفتئ البرلماني المقرئ أبوزيد اللذي يحلو له النوم في قبة البرلمان حيث سبق لهذا الأخير أن تهكم بدوره على السوسيين أثناء أحد لقائاته الشفوية.
10 - @AKRAM RAYAN الثلاثاء 26 يناير 2016 - 02:55
AKRAM يمكنك ان تسال قسم الشؤون الاجتماعية و ادارة السجون و مصالح اعادة التأهيل بهولاندا عن من تصفهم (مساهمين في نمو اقتصاده دون الإستفاذة ) الحقاحق تشير الى ان اللاجئين الصوماليين و الكمبوديين أكثر إنتاجية و اقل كلف و مشاكل , المشكل هو في كل دول العلم لا يوجد مهاجرون اقتصاديون يحاولون بربرة الناس سوى القومجيين البربر .
للوهلة الاولى يظهر وكأنه احتفال نظمته احدى عصابات الشوارع بمدينة أوترخت بعد ان قضو على منافسيهم في من البربر في حادثة drive by shooting كما يحدث بانتضام في غيتوهاتrotterdam التي يقطنها هؤلاء


AKRAM
11 - TARIF710 الثلاثاء 26 يناير 2016 - 04:01
LANGUAGES. The term for the Berber language today is Tamazight, and the name of Berber speakers is Imazighen. The term “Imazighen” refers to the free, noble, and indigenous inhabitants of the historic Tamazgha, or Berber homeland, stretching east to west from Siwa in the Western Desert of Egypt to the Canary Islands and north to south from the Mediterranean shores to the southern limits of the Niger and Senegal rivers. Tamazight is the mother language of Berber dialects. Tamazight is part of the Afro-Asiatic language group, which is composed of the Semitic languages and Ancient Egyptian. Tamazight dialects vary widely, but they are all related to Tamazight. The term “Tamazight” also takes various forms, as in “thamazight,” “Tamasheq,” “Tamajeq,” and “Tamahaq,” and it is used by a number of Berber communities in the Middle Atlas Mountains, south-central Morocco, the Rif, and Sened in Tunisia and by the Tuareg to refer to the language they speak.
12 - noran Imazighan الثلاثاء 26 يناير 2016 - 04:53
so why you cannot celebrate with your Imazighan brother ;you celebrate with any one in this world but when it comes to Imazighan new year you get sick and you want to die than see this day
in fact I don't care how do you feel ,and as Imazighan are unified from canary until Siwa Egypt 'I 'm happy because this is a new life begins for me
so proud to be Imazighan
13 - merriem الثلاثاء 26 يناير 2016 - 08:14
عبدالرحيم البار امريكا
هل الاسلام حرم على الامازيغي ان يكون امازيغيا وهل الامازيغ يقولون بان المغاربة هم الامازيغ فقط وهل يقولون بان هناك فرق بين الشلح والعربي وهل يطالبون بعدم المساوات وهل رايتهم يخذلون وطنهم
المغاربة جسد واحد و شانك شانهم عليك ان تحتفل معهم وتفرح لفرحهم وتحزن لحزنهم
14 - ismail الثلاثاء 26 يناير 2016 - 10:05
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما اثار انتباهي ان اغلب اخواننا المعلقين لهم نضرة معادية للثقافة الامازيغية للاسف،
اعتقد ان من حق اي انسان ان يفتخر و يحتفل بثقافته و هويته، وكل من يضن ان الامازيغ يستفزون مغربيتهم فهو على خطأ، نحن الامازيغ مغاربة ونعتز بها، المغاربة من طنجة الى لكويرة هم اخواننا ان لم نكن كلنا امازيغ نحن كلنا مغاربة ومسلمون.
الثقافة الامازيغية هي جزء من الثقافة والهوية المغربية شاء من شاء و ابا من با
15 - Morocain الثلاثاء 26 يناير 2016 - 10:13
Je sui un berbère de sud .MAis ces gens ont été toujours comme ça et s'et naturelement qui sont comme ça!les arabes si leur faute ils sont minoritaire et ils font que des bêtises .!mois je leur dit vous n'avez pas votre place dans ce beau pays !si non on ça vous chassez même !!!!!!vive les berbère ou ils [email protected]@
16 - عيد القادر الثلاثاء 26 يناير 2016 - 10:19
سبحان الله أصل الأمازيغ هو المغرب.فلماذا لا تعلق راية المغرب بجانب الراية الامازغىة.وانكم تدعون انكم مسلمون ومسالمون.اضع هنا علامات استفهام؟؟؟
صححوا تيتكم.لا فرق بين عربي و أعجمي إلا بالمل الصالح.
17 - إدريس الثلاثاء 26 يناير 2016 - 12:33
لا يمكن أن نتحدث عن إحتفالية أمازيغية ، وأنا كأمازيغي سوسي لا يشرفني أن أستمع لهذه المجموعات من المغنيين والموسيقيين القادمين من الصين وأوربا والعازفين بألات غربية وبنغمة غربية والراكبين على الموج ( الثقافة الامازيغية) من أجل الاسترزاق ليس إلا....فقط الغناء كان بالأمازيغية
هؤلاء ليس إلا علمانيون مستغربون يريدون أن يفرضوا ثقافة فرنسا ولغة فرنسا على المغرب وهم مدعومون من صهائنة فرنسيين...
الأمازيغ الأحرار وثقافة الأمازيغ نعرفها جيدا ولا ننتظر من أمثالكم أي خير ...
18 - BIHI الثلاثاء 26 يناير 2016 - 13:15
Les arabes marocain réagissent avec leurs feres du moyen orient. Quand il faut manifester pour Saddam le dictateur, ou Beladen le terroriste ils sortent par millier. Quand les enfants syriens ou Gazaoui sont montrés dans la misères les médecins arabe marocains font 8000 KM. Quand il faut défendre la cause Amazigh ou aller secourir les enfants de l'Atlas qui crèvent sous la misère et la neige il N Y A PERSONNE. Il n y a pas d'amour il n'y a que des preuves d'amour . A chaque occasion vous montez que vous aimez plus vos frères du moyen orient que nous. Nous pareil nous avons compris qu'un fossé nous sépare.
19 - Hamid الثلاثاء 26 يناير 2016 - 15:01
جميل جدا أن أرى شعب شمال إفريقيا متحد تحت راية واحدة، الراية الأمازيغية، فهناك الجزائري و الليبي و المغربي.. أستغرب من البعض الذي يتهمون بمعادة الإسلام و يريد أن ينكد علينا احتفالتنا، هل يريدون منا أن نعيش متلهم في الحروب (الشرق الأوسط)، بماذا تضركم لغتنا و تقافتنا؟ بماذا يضركم عملنا من أجل تطويرهما؟ أدعو إخوتي العرب إلى التعاون معنا عكس معادتنا، و محاولة التنقيص من لغتنا. اللهم أدم اتحادنا هذا، على الأقل نرى علما يوحد المغربي و الجزائري و شمال إفريقيا عامة، عكس اتحاد القدافي..اللهم وافقنا في تطوير تقافتنا و لغتنا... القافلة تسير و
20 - miloud الثلاثاء 26 يناير 2016 - 16:21
ايمازيغن ايمازيغن... نحن ايمازيغن لا نعترف بالحدود الوهمية التي صنعتعها الانظمة. فنحن شعب تامزغا شعب واحد من سيوا الى كناري . ومن يعتبر نفسه لاينتمي الى هذا الشعب فليعش بارض تامزغا بسلام دون احقاد والا فليرحل.
21 - hamid الثلاثاء 26 يناير 2016 - 17:29
شكرا جزيل الشكر لصحب التعليق رقم2samir casa انت واعي معلم شكرا لك قلبك نضيف من الحقد عكس ..........
22 - شكرا 2samir casa الثلاثاء 26 يناير 2016 - 18:08
نشكرك سيدي 2samir casa على موقفك الديمقراطي..ان متاكد انك امازيغي بالارض و التاريخ بالرغم من فقدانك اللغة تبقى امازيغي..
لك كل الحق الدفاع على موروثنا الحضاري الامازيغي..انت ابن البلاد عكس من يعتقد انه من اليمن و صنع لها اشجار خيالية و اوهام و اساطير
23 - said الثلاثاء 26 يناير 2016 - 19:16
كل محب ومخلص لآرض شمال افريقيا أرض تامازغا فهو امازيغي و الخونة ليسوا كدلك راية واحدة وشعب واحد والتفرقة والتقسيم ليس من شيم الآمازيغ .
24 - النبك الثلاثاء 26 يناير 2016 - 19:49
بان ليكم غير سعيد casa . هداك واقيلا تيحوم على شي شلحة. جل المغاربة بمن فيهم الأمازيغ اصبحوا يشعرون بالاشمئزاز من كثرة الكلام عن هذا الموضوع. واش اللي شلح وعندو ولد خالتو عروبي ينكرو؟ شوفو شي حاجة تنفع البلاد وباراكا من التخربيق.
25 - mostafa hamodan الثلاثاء 26 يناير 2016 - 23:49
نحن نقول لهؤلاء الامازيغ ارجعو الى صوابكم الدي عاش فيه اجدادكم في امن وامان مع اخوانكم العرب الدين كان نجاتكم من انار بسببهم بدخول اجدادكم الى لاسلام ولم يدكر احد من اجردادكم ما تدكرونه من تفرقة والعنصرية وبغضكم للغة العربية رغم انها قال فيها رسول الله صل لله عليه وسلم .كل من تكلم العربية فهو عربي .... ٢..فهي للغة الرحمان سبحانه .اتستبدلون الدي هو ادنا بالدي هو خير .. كل اللغات من الله ولاكن افضلهم للغة القران ....فدليل خسارة مشروعهم القوم المزعوم وهو باطل في اصله لان وراءه مكر من الكفار
26 - mantikero الأربعاء 27 يناير 2016 - 12:56
نقول لرقم 8 اشرح لنا أنت ما الفرق بين الأمازيغي والعربان أو العروبي
27 - البعث العربي الأربعاء 27 يناير 2016 - 14:21
كان بالامكان تسمية الحفل بمسمى مغربي وطني محض على غرار احتفالية مغربية ورفع العلم الوطني لاكن هدا ان دل على شيء فهو يدل على التفكير العنصري الفاشي الشوفيني الدي يسيطر على المتمزغ الا وطني الدي فضل علم الشواد على علم الامة ....
الدي يكره المغرب ويشمئز من علمه الوطني عليه مغادرة الوطن ويؤسس دولته في جزر الوقواق
28 - Hamid الأربعاء 27 يناير 2016 - 14:47
رايت الكتير من التعاليق ضد الامازيغ، انا غانقول جوج كلمات لهاد العربان للي معانا هنا، شمال افريقيا ارض الامازيغ، ادا كنتم نكرهوننا، و لا تعجبكم تقافتنا، ارحلو عنا ازول
29 - al3osfoor الأربعاء 27 يناير 2016 - 14:57
تحية إلى الأخ samir Casa رقم 2 :

أقول لهؤلاء الأعراب الذين يهاجمون الناس من أجل إرضاء نزعاتهم الشوفينية و كذلك إلى مغسولي الدماغ باديولوجية الشرق من المستعربين (وما في دماغهم من عقد النقص) مثل رقم 25 mostafa :
من قال لك أن أجدادنا عاشوا مع الأعراب الدخلاء في سلام؟ هل كنت شاهد عصرهم؟ ثم تتكلم وكأنك أنت من تملك يوم القيامة لك مفاتيح الجنة والنار ؟ من قال لك أن أجدادنا لو لم يكونوا على الاسلام لدخلوا جهنم؟ هل أجدادك من اخترعوا الإسلام؟ من أدخلكم أنتم إلى الاسلام؟ يامن كان أجداده يفعلون أقبح أنواع المبيقات وأعظم أنواع الشر ؟! هل تريد من الأمازيغ أن يتخلوا عن لغة أجدادهم التي هي آية من ايات الله وما حفاظ المغاربة على لسانهم سوى تعظيم آية من ايات الله الحكيم ، أراكم تتكلموا وتقحمون الدين في كل الأمور فقط لهدف الوصول إلى مبتغاكم، لو كان الرسول صلى الله عليه وسلم بيننا لحاربتموه؛هل بدل أهل الحبشة أو الفرس لغتهم لما دخلوا الإسلام؟. الأمازيغ احرص منكم إسلاماً، .. تحاربون سنة الله. الأمازيغ في ارضهم فما دخلك؟
30 - أمازيغي الأربعاء 27 يناير 2016 - 16:22
نحن مع تكوين دولة أمازيغية موحدة ترتكز في أسسها على قوانين متينة وضعية تستجيب لحاجيات الانسان والأرض وطبيعتها نريد التخلص من الارث القديم المبني على خرافات وعزعبلات هشاشته ستؤدي بنا الى الهاوية لكونه يرتكز على مدى جهل وسداجة الانسان فكلما كان الانسان سادج ومغفل كلما استمر هدا البناء وقاومت أسسه فبمجرد وعي الانسان فسينهار بالتالي فالانسان متجدد على مر التاريخ ويتطور الى الأفضل الأرض أرضنا واللغة لغتنا والثقافة ثقافتنا من يريد غير دلك فليبحث له عن مكان يلائمه فهما استمر البناء على أسس هشة تستغل سداجة الانسان وجهله فسوف ينهار يوم من الأيام بالتالي لابد للتغيير من الظهور لابد من استرجاع أرضنا وقيام نظامنا الملائم لنا الدي ستسوده الديمراطية والعدل والأمن والأمان والسلام بعيد عن الغزعبلات والخرافات ودلك بنظم وتقنيات حديثة واقعية وعملية ليصبح أساس الدولة متين يشعر فيه الانسان بانسانيته ويترك الخوف جانبا ويحس بوجود نظام متين يحميه ويحافظ على مصلحته باسم قوانين وضعية لا تتساهل ولا ترضى غير تطبيقها بحدافيرها بعيدا عن هدا فلان ودلك فلان والتفاضل بين البشر باسم المرتبة الاجتماعية والاقتصادية
31 - marroc sky الأربعاء 27 يناير 2016 - 16:32
اتفق مع الخ samir de casa يقول المثل الله يكثر حسادنا , الامازيغ فرحانين محتفلين وانتما آش تيحرقكوم اولا الدجاجة كتولد و الفروج تدرو رجلو احب ان اعلمكم ان الامازيغ سيجتمعون مجددا و بسرعة البرق لانهم لحمة واحدة تجمعهم الهوية و الثقافة واللغة و الارض و قيم التسامح والاخلاق الرفيعة فتوقعو المزيد في المستقبل القريب
32 - مغربي حر الأربعاء 27 يناير 2016 - 16:47
انه احتفال رائع ان دل على شيئ انما يدل على رقي الفكر الامازيغي و تشبعه بمادئ السلم والسلام و التسامح ، نلمس كذلك التنظيم انه حضاري جدا و يعبر عن رقي الانسان الامازيغي todart iy mazighan ak mani llan
33 - Mohammed الأربعاء 27 يناير 2016 - 17:52
سبحان الله العظيم ، وش هد احتفالات مازال منتهاش ؟

اسنة الهجري الميلادي انتهت !

سنة المسيح أيضا انتهت!

مفهمنا والووووو( هدا أصبح استفزاز وعنصريا ليس احتفال) من بعض أشخاص ليس اﻷمزيغ كلهم
34 - @TARIF 710 الخميس 28 يناير 2016 - 03:19
TARIF 710, who allowed you to name the berber people Imazighen? computer generaterd names and lables like (Imazighen) are for pets and toys like barbies , fanatics like you think you know whats better for others and your a spiritual and nationalist leaders when not even your parents abrove of your nonsense
35 - taslmadt الخميس 28 يناير 2016 - 12:13
les imazighen continuent encore à fêter le nouvel an 2966ça fait plus de deux semaines, dans tous les coins du monde, puisque aucun gouvernement n'a pas encore le courage de reconnaître leurs droit à avoir un jour férié pour fêter cet événement comme les autres dates ....
36 - محمد الجمعة 29 يناير 2016 - 17:17
mohamed
محملش امازيغ اكنو فرحنين
الاخ ربما من سوريا اولاالعراق اولا اليمان بلاد الدعاش
37 - azize السبت 30 يناير 2016 - 12:37
الناس تتاجر من اجل الربح يتاجرون في البشر يبيعون الوهم
المجموع: 37 | عرض: 1 - 37

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.