24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. عائلات ريفية تتوجس من مصير عشرات "الحراكة" صوب إسبانيا (5.00)

  2. دفتر تحملات بالفرنسية يخلق سجالا بجماعة وزان (5.00)

  3. الجالية الصحراوية بإسبانيا تتمرد على قرارات قيادة جبهة البوليساريو (5.00)

  4. شباب يطالبون بالهجرة السرية ومافيات التهريب تُروّع شمال المملكة (5.00)

  5. رصاص أمني يشل حركة كلب شرس بالمحمدية‎ (5.00)

قيم هذا المقال

4.53

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | منيب في 90 دقيقة للإقناع

منيب في 90 دقيقة للإقناع

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (169)

1 - البلبل الغريب الجمعة 29 يناير 2016 - 14:42
أرفع لك القبعة سيدتي، وقد رميت بالكلمة الصادقة دون مواربة، خلافا لما عهدناه من منتفخي البطون الذين يراوغون تملقا وكذبا ومحاباة لأجل بعض الفتات.
المرأة المغربية التي في خاطري
2 - الواقعي الجمعة 29 يناير 2016 - 14:43
منيب فكرها جميل و وجهها اجمل. شخصية محترمة جدا و تستحق مكان بنكيران
3 - ملاحظ الجمعة 29 يناير 2016 - 14:52
هاته المناضلة كلامها صحيح ويحمل من الجدية والصراحة أكثر من غيرها من زعماء الاحزاب الاخرين.
باختصار إمراة بألف رجل.
4 - jalil الجمعة 29 يناير 2016 - 14:53
التقدير و الاحترام و كل الا حترام لأ مرأة نزيهة و شجاعة تعبر عن رأي شريحة عريضة من هذا الشعب المقهور
5 - Saad الجمعة 29 يناير 2016 - 14:56
C est une grande dame qui merite sa chance de premier ministre au Maroc
6 - omar direct الجمعة 29 يناير 2016 - 15:00
الاستادة منيب گالة الصرحا حنا مخصناش نكنو بين المطرقة و السنداب كنحيها على النضال ضض المخازنية النضال من اجل ملكية برلمانية
7 - نهضة اليسار الجمعة 29 يناير 2016 - 15:04
حزب منيب هوحزب مناضل يدافع عن حقوق كل الشعب المغربي الفقراء والعمال البسطاء و يناهض الامبريالية الفاسدة التي ادت إلى سلب تروات الشعب المغربي والاغتناء الفاحش للسماسرة . في الحقيقة يجب تشجيع برنامج هدا الحزب و دلك بالتصويت عليه بكثافة في الانتخابات التشريعية القادمة.
8 - نرجس الجمعة 29 يناير 2016 - 15:07
محقة في ما يخص الأمية السياسية 99 في المائة نسبة قد تكون صحيحة. والدولة العميقة نجحت في ابعاد الناس عن السياسة... وهذا ما تعاي منه جل الأحزاب وفي الانتخابات لا تشارك الا نسبة قليلة من المجتمع المغربي.
9 - جوج فرانك الجمعة 29 يناير 2016 - 15:09
مع كااااااااااامل الأسف، وجود الغزيوي في هذه الحلقة أفسدها، مع كااااامل الأسف، رغم أن هناك مفكرين كبار، التلفزة المخزنية تفرض علينا وجوها ينبذها المغاربة مثل هذا المخلوق.
10 - jamal الجمعة 29 يناير 2016 - 15:09
tous ce que vous dites madame il a dit bnkiran il ya 5 ans mais rien n a étai appliqué alors c'est pas la pêne de le dire parce que ce que vous dite tu ne peux pas l'appliqué surtout quand tu sera a la place du pouvoir c'est pas les parties politique qui commande
11 - تحية صادقة ... الجمعة 29 يناير 2016 - 15:12
...للأستاذة المحترمة منيب ، هكذا تكون المرأة المغربية التي تشرف بلدها نساء و رجالا.
سيدة مثقفة ، سياسية محنكة تحدثت مدة 90 دقيقة دون أن تعير أحدا ولا خدشت الحياء ولا شتمت ولا نبزت بالألقاب خصومها ،
أعطت درسا في أسلوب الخطاب السياسي الذي ألفناه من علال الفاسي و بن الحسن الوزاني والمهدي بن بركة وعبد الرحيم بوعبيد وغيرهم من الرعيل الأول الذي كان يناقش الأفكار بدون ابتذال أو الإساءة إلى الخصم .
مع العلم أنني لا أشاطر أيديولوجيتها الفكرية.
12 - maroc الجمعة 29 يناير 2016 - 15:18
مقنعات تراسها عاد غتقنع المواطن سبعين حزب مجموعين ماجابو ت1% من الأصوات.
13 - عبدالاله العروي الجمعة 29 يناير 2016 - 15:24
صراحة في نظر المتواضع منيب اقنعت ...وافلحت في تنوير الراي المغربي ..بل فضحت المستور واماطت اللثام عن واقع سياسي مغربي مازال يحكم ويسير بعقلية المخزن ....وكانت جريئة وشجاعة في اجاباتها العفوية دون مراوغات او استعمال لغة الخشب ... ارفع القبعة لهذه الاستاذة الجامعية والسياسية اليسارية المحنكة التي ابانت عن علو كعبها وشجاعة قل نظيرها ...ولا غرابة في ذلك فهي تسير على نهج معلمها واستاذها السياسي المحنك محمد بن سعيد أيت إيدر ...وكما يقال من شب علي شئ شاب عليه ...ومن سار علي الدرب وصل
14 - reda الجمعة 29 يناير 2016 - 15:25
أنجيلا ميركل المغرب كل الإحترام و التقدير لك. صوتي لك من الآن في الإنتخابات القادمة إن شاء الله
15 - emk الجمعة 29 يناير 2016 - 15:26
Une dame qui merite respect. quand on vous verra maire du grand casablanca.
16 - تازي ريفي الجمعة 29 يناير 2016 - 15:32
امرأة تناضل من صميم قلبها، فرق شاسع بينها وبين من يتخذون الدين والإسلام مطية للوصول لأهداف سياسية.
تحية لها.
17 - مواطن الجمعة 29 يناير 2016 - 15:34
نفس الكلام كنا نسمعه من عند بنكيران و من سبقه . بمجرد ما تمسكون الكراسي يتحول كل هذا الحديث الى اكراهات و عراقيل و صعوبات . خلاصة القول ليس في القنافذ املس و ليس في المغرب اي سياسي قادر على القيام باي تغيير في صالح المواطن البسيط . بل الكل يبحث عن مصالحه و القصر هو من يعود له القرار في الاول و الاخير عند القيام باي اصلاح . ومما يتضح فالقصر راض عن وضعية المغاربة و تركهم يناضلون فقط من اجل لقمة العيش.
18 - rachad hadri الجمعة 29 يناير 2016 - 15:37
المخزن في رأي منيب أفسد الانتخابات والمغرب فيه 90 في المئة من الأمية السياسية والأحزاب كلها فاسدة البرلمانيين معارفينش علاش هما فيه؟! وحدها تملك الحقيقة والحل والنضال الشريف، نحترم صلابة مواقفها ولكن نحذرها من التعميم وإقصاء الآخر المخالف ومن مكر التاريخ.
19 - Charif الجمعة 29 يناير 2016 - 15:39
هاهي منيب ترفع عصا بنكيران السحرية قبل توليه الرئاسة وبنفس القوة والكاريزما...والفاهم افهم
20 - طالب ماستر الجمعة 29 يناير 2016 - 15:39
اعدكي بصوتي وأصوات عائلتي ....أنا من المغرب العميق....أزيلال، أتمنى يوما أن ألتقي بكي أنا مهتم كتيرا بالعلوم السياسية لدا قرأت لكتير من المختصين في هذا المجال ....اعرف ان تخصصكي 'endocrinologie لكن أجدكي الوحيدة في الساحة السياسية المغربية الدي أحب أن أستمع إلى خطابته
أتحدا هؤلاء الزعماء الكرتونين (بن كيران شباط العنصر.....) أن يكونو قرأو ولو سطرا من كتابات جون لوك ابن خلدون مكيافلي..... فكيف ننتظر منهم أن ينافس الهمة والمجيدي اللدين تربو على قراءت هؤلاء المنظرين مند الصغر .....تحية لكي ذكتورة منيب
21 - ali الجمعة 29 يناير 2016 - 15:40
أثمن التعاليق السابقة واختيار صاحب البرنامج للضيف.. غلا أنه فشل فشل كبير في اختيار الصحفي المحاور "االمدعو الغزاوي" صاحب الأسلوب السوقي في الكلام والحوار ومستوى لغوي في الكلام رديء جدا ولاحظوا ذلك في لغة الضيفة الراقية ودرجته الراقية مقارنة بالصحفي "الأزرق".
22 - هي الحقيقة الجمعة 29 يناير 2016 - 15:42
والله ثم والله هي الحقيقة امراة شجاعة وذكية ابهرت الجميع.الثقة بالنفس .الحيوية.النشاط الفكري.حب الوطن.الصراحة.وووووووووو.هنيئا لك وشكرا
23 - driss الجمعة 29 يناير 2016 - 15:46
bravo pour ta franchise et que ben zidane doit apprendre les vraies lecons
24 - مواطن الجمعة 29 يناير 2016 - 15:48
على كلامك و تحليلاتك الاشتراكية غدا ستاتي كل الاحزاب غير مستقلة و غير ديمقراطية و ممخزنة بقليل من التواضع و الاحترام لماضي و نضالات كل من انتمى قنلك بكثير لليسار يلزمك اعادة قراءة التاريخ لمعرفة تضاريس السياسة في بلادنا و الخطاب المتطرف ينم عن ضعف و هامشية صاحبه و البديل الممكن اليوم امام تنامي المد المحافظ و الرجعي هو تجميع كل اليسار المغربي و تقديم مشروع سياسي مقبول و دون ذلك سيبقى الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية على حاله و سيبقى الاشتراكي الموحد ضعيف و بدون ادنى تمثيلية و على هامش كل المعادلات السياسية
25 - kika الجمعة 29 يناير 2016 - 15:48
امراة سياسية في المستوى شرفت المراة المغربية لي بغاها ابن كيران تجلس فالدار كشفت حقيقة هذه الحكومة المشؤومة والاعيب ديالها لي تضحك بهم على المغاربة شكرا ....انما داك شبه صحافي الحكومة لم يكن في مستوى الاستاذة
26 - محمد الجمعة 29 يناير 2016 - 15:49
هاته المناضلة كلامها صحيح ويحمل من الجدية والصراحة أكثر من غيرها من زعماء الاحزاب الاخرين.
هناك المزيد من الوقت للنضال للحركة الاشتراكية .
27 - capitaine الجمعة 29 يناير 2016 - 15:58
une femme qui vaut 1000 homme comme Benkirane.
28 - ملالي الجمعة 29 يناير 2016 - 15:58
انا بعدا تعجبني شكلا ومضمونا ....جميلة جدا ....براقة.....انيقة في وجهها وملابسها. .....تثير انتباه الشباب......جدية في العمل ......خدومة. .....مثقفة.......تذكرني بانخيلا ميركل.....تستحق أكثر من حقيبة وزارية.....تستحق رئاسة الحكومة.....لكن الذي لا يعجبني فيها هو الفكر اليساري......الأيديولوجيا اليسارية.......أيديولوجية الرفاق. .......إيديولوجية العلمانيين. .......فتحية كبيرة لشخص الأستاذة الكبيرة المحترمة التي كسبت عطف المغاربة في فترة وجيزة جدا.
29 - ملالي الجمعة 29 يناير 2016 - 16:00
تتبان بنت 30 أو 35 سنة شابة منورة جميلة
30 - نبيلة بنت المغرب المستقل الجمعة 29 يناير 2016 - 16:07
تحية لكل مغربية أبية، لكل المناضلات المبعدات و المهمشات ، الحرة تموت جوعا و لا.......، لقد أقنعت السيدة منيب و أفحمت ،فعلا اسم على مسمى اسم شخصي و عائلي حقيقة جميل النبل نعرفه و المنيب صفة من صفات الانبياء هكذا هي المغربية الأبية.
31 - helmut الجمعة 29 يناير 2016 - 16:20
المخزن في رأي منيب أفسد الانتخابات والمغرب فيه 90 في المئة من الأمية السياسية والأحزاب كلها فاسدة البرلمانيين معارفينش علاش هما فيه؟!


صوتي لك من الآن في الإنتخابات القادمة إن شاء الله
32 - TAGADA الجمعة 29 يناير 2016 - 16:22
Seulement une ramarque d apres mon opinion la suede a changer son avis de reconaitre le groupe terroriste poulizibale d apres pleusieure factures le 1 est qe polizario n a ps tt les moyens polic,juridique,econnomic,historischen,ect...c est a dire les fundamentales de cree un etat,d autre parmi d autre factures son geopolitic,stratigique et econnomic,donc ce ni pas la viste de cette femme qu a jouer un grand role ds ce non suedois de ne pas reconnaitre ces traitres,mais que meme c est une bonne inciative de la part de cette femme bien sur aussi de la part des autre.
33 - مواطنة الجمعة 29 يناير 2016 - 16:26
تحية احترام وإجلال لهذه المرأة المغربية التي أقنعت وأمتعت ونورت ،هذا هو الخطاب السياسي الراقي والذي يستحقه المغاربة لا كلام الرعاع والسوقة وكأننا قطيع يسهل قياده.سأصوت لك سيدتي لرقيك الاخلاقي والفكري
34 - احمد الجمعة 29 يناير 2016 - 16:30
كلام فضفاض ومغرق في العموميات وفيه كثير من الديماغوجية التي تغرف من الخطاب اليساري البائد والذي اتبت التاريخ فشله.
خطاب لم يعد يقنع إلا أصحابه الذين توقفت عندهم عجلة التاريخ في زمن ولى إلى غير رجعة.....
35 - Abou Dounia الجمعة 29 يناير 2016 - 16:30
السيدة منيب، المرأة الحديدية المناظلة الصادقة المسؤولة،قل ان يجود بها الزمان ،جمعت من الكفاءة والاخلاق ماتفرق في غيرك امرأة نظيفة اليد واللسان ،كلها خصال اكسبتكم حب الناس والمناظلين .انني انحني لك سيدتي تقديرا واحتراما .
36 - حماد الجمعة 29 يناير 2016 - 16:32
رائعة رائعة رائعة...........هذه هي المراة المغربية العظيمة كلامك واضح مقبول نقي صادق أنت تستحقين منصب رئيسة الحكومة هذه فرصتكم إخواني المغاربة لإنقاذ البلاد صوتوا على حزب هذه المرأة بكثافة أما انتم الباجدة فلكم أن تقارنوا بين السياسة وتحلايقيت الفرق جد شاسع .
37 - kacem tazi الجمعة 29 يناير 2016 - 16:33
هناك من يقارن بنكيران وهذه الأستادة أقول لك يا بني لا مجال المقارنة مع وجود الفارق فبنكيران من صنيعة المخزن وحزب بنكيران لم يقدم شهداء ولا معتقلين أما حزب منيب لازال أفراده بين القضبان ويتعرضون للمضايقات اليومية وهي المرأة التي تعري المخزن وتفضحه وتقارنها ببنكيران لا شهداء لا معتقلين سياسيين بل أكثر من ذلك بنكيران أطنب أذننا بالإطراء على المخزن وشكره وامتنانه للبوليس على قمعه للشعب،لا تقارنوا بين مناضلة ومخزني.
38 - سعدون الجمعة 29 يناير 2016 - 16:35
جعجعة في طحين كلكم من طينة واحدة خدعنا من حزب اللاعدالة و التفقير يدعي أنه ذو مرجعية إسلامية و سنثق في حزب يساري له منتمون يعدون على الأصابع
الهضرة تتعجبونا فيها و لكن التطبيق صفر
نضال من أجل مناصب و أموال
شعارات رنانة لا جدوى منكم ومن جميع الأحزاب السياسية المغربية
39 - mohamed الجمعة 29 يناير 2016 - 16:35
Mes respects à cette grande qui a toujours était fidèle à ses principes et il est toujours. Comme elle l'a dit au Maroc nous avons 99% d'analphabètes en politique. Et on le remarque dans ces commentaires dans lesquels certains compare cette grande militante à Benkirane là c'est vraiment l'ignorance totale.
40 - Monadil الجمعة 29 يناير 2016 - 16:37
باختصار امراة بالف رجل من السيلسيين الكراكيز
41 - الهادي بنعيسى الجمعة 29 يناير 2016 - 16:40
هذا الصحفي لا يعرف اصول الحوار يقاطع ويرمي كلمات من هنا وهناك بخلاصة لا اسلوب ولا محتوى الرجاء استدعاء ناس فاهمه يا ميدي اه
42 - اكاديري الجمعة 29 يناير 2016 - 16:42
المناضلة السيد نبيلة منيب الاسم يدل على الفعل .لننظر في تاريخ الحزب مع مؤسسه السيد بن سعيد أيت إدر المقاوم والمناطل لواتبع المغاربة أفكاره لكنا اليوم أحسن من ما آلت اليه الظروف .
43 - بونوادر الجمعة 29 يناير 2016 - 16:52
حضور لغزيوي أفسد هذا البرنامج
فهو مخلوق منبوذ من طرف جميع التيارات سواء اليمينية او اليسارية
44 - salah الجمعة 29 يناير 2016 - 16:52
تحية تقدير وإجلال للمناضلة نبيلة منيب،أمضينا معك 90دقيقةمن المتعة السياسية التي افتقدناهاللأسف الشديد،ولم نعد نسمع من سياسيينا المحكومين إلا مايقرف ويقزز،فقدأقنعت وأمتعت،وشخصت واقع السياسة في هذا البلد بكل موضوعية وأمانة،وإن كنت آسف على شيء،فإني آسف على الأمية السياسية التي أصابت شريحة عريضة من هذا الشعب المغلوب على أمره،فكان أن قاءت لناصناديق الاقتراع سياسيين مشوهي الخلقة.أقنعتنا دون تجريح في أحد،بدون لغة خشبية،يجيدهاأصحاب كليلة ودمنة.أتمنى لك ولكل المناضلين نصرا انتخابيا في تشريعيات 2016 إن شاء الله.
45 - Charif الجمعة 29 يناير 2016 - 16:53
للذين لم يعجبهم لا كلامي ولا كلام الاخ(مواطن)
ستريكم الايام وسترون ان منيب ستقول نفس ما قاله بنكيران
ليس لئننا نعلم الغيب,لكن للصدمة التي خلفها بنكيران في انفسنا ,كنا نرى فيه الشيئ الكثير...اليس هو نفسه اعترف بعظمة لسانه حين قال انه غلب على امره
واش فهمتونني ولالا
اذا كان كل من يصعد يغلب على امره فما المعمول
وحتى لا يفهم الكلام بالمقلوب
اذا كنا نحلم بالتغيير للافضل فنحن نريده في ظل الملكية وفي ظل الاستقرار والحفاظ على التوابت واش فهتوني ولا لا.
46 - ALI الجمعة 29 يناير 2016 - 17:04
كل الافكار التي قالتها منيب ,قال اكثر منها عدد من الوزراء, قبل تعيينهم وذلك منذ سنين عديدة,لكن عندما يصلون إلى المنصب الذي كانوايحلمون به, يتبرؤن من الكلام الدي نطقوا به’ لقد مللنا من هذا الكلام الدي يقال والشخص خارح المسؤلية الحكومية.
47 - marocain الجمعة 29 يناير 2016 - 17:10
salam alaykoum
c est une grande grande grande Femme du valeur qui aiment son pays rien n a dire.que dieu la protege.
Merci hesspress
48 - anasouazzani الجمعة 29 يناير 2016 - 17:15
je pense que Mme mounib est une femme mure mais je ne pense pas qu elle va supporter la pression des loubies meme benkirane n a pas supporte alors je ne pense pas qu elle v faire la difference parce que emem c reste une femme .je suis tt a fait d accordt avec ces idee et son discour et je connait meme des personne despersonne qui sont honnete ds sa partie comme moujahid med et jamal quilech se sont des gens que je les respect bcp mais malheureusement c est ça le maroc
49 - عزيز الجمعة 29 يناير 2016 - 17:20
كل التحية والتقدير للمناضلة نبيلة منيب على صدق خطابها السياسي وجرأتها في التعبير ونتمنى ٲن يجد مشروع حزبها مكانته التي يستحقها في المشهد السياسي...احترام تام لك ٲيتها السيدة الشجاعة الصادقة...
50 - SABATTE الجمعة 29 يناير 2016 - 17:24
ألّي ليها ليها !
يا الله، كونو أرجال المغاربة، نعطيو صوتنا و تكتب لنا في التاريخ انه لا أحد يفرض علينا و جه إختاره المخزن !
انا صؤصوت لحزب صغير لكن يحترم نفسه ، و لا يخشى أحداً !
صؤصوة ضد التيار المخزني و أعطيه الى الإشتراكي الموحد !
وسيحسب لنا في كتابة تاريخنا !!
ألّي ليها لـــــــــــــــيـــــــــــــــــهــــــــــــــــا
51 - elmokh الجمعة 29 يناير 2016 - 17:35
la femme du fer , wa allah je veux que les femmes marocaine se ressemble a cette femme au bien etre le premier minister du maroc mais qu elle la meme
52 - said الجمعة 29 يناير 2016 - 17:36
امراة مخلصة ومناظلة تستخق ان تسير الحكومة في المغرب العميق اللي كتسيرو حكومت الظل
53 - مواطنة الجمعة 29 يناير 2016 - 17:36
سيدة منيب Bravo.ساصوت. لصالح حزبكم. رغم اني لم ادلي بصوتي مند 10 سنين
54 - ونتنت الجمعة 29 يناير 2016 - 17:39
بالله عليكم واش جريدة الاحداث المغربية عندها هد لمودر
55 - كمال الجمعة 29 يناير 2016 - 17:53
انها تستحق رئيسة حكومة لتكن اول في تاريخ المغرب لهذا على الشعب المغربي ان يصوت عليها بكثافة انها امرأة العهد أمراه حديدية تتكلم بكل ثقة وتلقائية
56 - ⴰⴷⵔⴰⵔ الجمعة 29 يناير 2016 - 18:03
سيدة تستحق منا نحن المغاربة كل الاحترام والتقدير.رغم ان الكثيرين يحاولون تقزيم حجمها بنتائج محققة في انتخابات لم يشارك فيها احد الا ان كيدهم واضح ولن يصدقهم احد فمكانتها من مكانة بن سعيد المناضل و كل المغاربة الشرفاء النزهاء الصرحاء في هذا البلد .
تحية خاصة للاستادة و التاريخ وحده من يحكم وهو لا يضلم احد.
57 - أيمن الجمعة 29 يناير 2016 - 18:08
صراحة يجب دعم المناضلة منيب،إنها تمثل قوة الموقف لذا يجب إعطاء أمثالها فرصة التعبير لطرح حلول للبطالة والحفاظ على مجانية التعليم والتطبيب.المتلقي يريد حلولا ملموسة.
58 - إلى 38- سعدون الجمعة 29 يناير 2016 - 18:11
و ما دخلك في الموضوع ، أنت تكره المغرب والمغاربة ، والحاقد لا رأي له
59 - marrokos verros الجمعة 29 يناير 2016 - 18:15
ان الحزب المثالي الذي يستجيب لتطلعات الشعب المغربي العظيم لا يوجد الا في مخيلته .وبالتالي يجب ان تعطى لهذا الحزب الفرصة وذالك بدعمه فى الانتخابات المقبلة.لاني ارى فيه حزبا اكثر منفعة واقل ضررا بالنسبة للشعب المغربي....ادا استطاع هذا الحزب ان يعالج مشاكل الصحة والتعليم فان المشاكل الاخرى ستلقى حلا تلقائيا....لان الشعب المريض والجاهل عاجز ان يخوض معركة الحياة بنجاح...
60 - خالد الجمعة 29 يناير 2016 - 18:15
حلقة جيدة جدا مع الاستاذة منيب.المرجو من القناة ان توجه الدعوة الى صحافين محترفين حتئ لايفسدو النقاش مثل السيد المدير الصحافي المحترم.
61 - مرروكيييي الجمعة 29 يناير 2016 - 18:18
المغرب ليس جاهز لوضع نظام الملكية البرلمانية
استقلال القضاء سياتي بالكارثة على المغرب و على المغاربة الضعفاء
القضاة اليوم اغلبهم قطاطعية و شفارة ماذا سيصبحون في حال استقلال القضاء؟؟ فراعنة و مصاصي دماء الشعب بدون شك
62 - حسن أسد الجمعة 29 يناير 2016 - 18:29
شخصية متوازنة...صدق طموح مصداقية...
قراءتها لمحيطها وواقع بلادها لا غبار عليه...
غير أن أغلب مطالبها وانتظاراتها يغلب عليها نوع من المثالية التي تخفق غالبا حين تصطدم بالواقع....
لا يمكن الحكم من خلال المطالب والبرامج المسطرة على الأوراق إذا لم تمر في طاحونة الواقع الذي لايرحم....
ولذلك فالحزب الذي لم يجرب الحكم واكراهاته وضغوطاته لا يمكن الاعتداد فقط بأحلامه وأمانيه....فالكل يستطيع أن يقول...لكن القول شيء والنزول إلى التنفيذ شيء آخر تماما....(لي قال لعصيدة باردة يدير يدو فيها)
63 - الكانبو الجمعة 29 يناير 2016 - 18:42
نفس الكلام قالو الا سلاموي بن كيران .كلكم بحال بحال.
64 - WATANIONE الجمعة 29 يناير 2016 - 18:43
بمجرد ذِكْرِها للملكية البرلمانية في بداية الحلقة حاول الغزيوي إِرْبكاها
ولكن راوغته الأستاذة بسرعة وببرودة .
فوجود الغزيوي في هذه الحلقة أفسدها مع الأسف وأنزل من مستواها ٠
فهو يُدافع عن التيار المخزني (البلاط) ويجُرُّ الحوار للتيه والتمويه
كشفت الاستادة المناضلة منيب حقيقة هذا الحكم والنظام المشؤوم وألاعيب ديالو لي تيضحك بها على شعب تقريبا نصْفه أمي !
65 - اهي فلتة لسان ... الجمعة 29 يناير 2016 - 18:51
... ام ذكاء ماكر لما سءلت الاستاذة عن بن كيران و قالت انه رءيس حكومة ناطق والفلاسفة يقولون الانسان حيوان ناطق والناطق قد لا يكون عاقلا
66 - النظر الجمعة 29 يناير 2016 - 19:12
منارة مضيئة في بحر الظلمات.
لكن نظرا للأمية المتفشية في المجتمع فأنتي لن تستطيعي مقاومة تجار الدين.
غادي يخسرو عليك جوج كلمات: لن يفلح قوم ولو أمرهم إمرأة.رواه البخاري (4425)
67 - salim الجمعة 29 يناير 2016 - 19:20
كشف زيان طريقة كسب الاخوان لاصوات المستضعفين واكدتها المحترمةوالمناضلة منيب تستحقين كل. تقدير
68 - abbou abdelhafid الجمعة 29 يناير 2016 - 19:29
بصراحة يجب الإستماع للجميع الفرقاء السياسيين في بلدنا الحبيب رغم اختلاف مرجعيتهم فقد يجد الإنسان ضالته في حزب تختلف معه في أفكاره لكن يجمعك بهم صدق القول والأفعال ؛ فحنكة منيب السياسية وإلمامها بقضايا عدة خصوصا حينما تطرقت لحزب يعترف بالمرتزقة الإنفصالية-podemos-españa الذي هو الآخر يحتاج لمعرفة قضية التراب الوطني على مستوى عالي من التوضيح كما فعلت اللجنة التي ترأستها منيب في السويد،في الحقيقة هذا العمل الجاد والملم بالأحداث التاريخية يجعل الإنسان العاقل ينوه و يثق في القدرات والكفئات المغربية التي تفتقده المؤسسات الوطنية فكفانا تعاطفا مع من نحسن الظن بهم بإسم الدين ،فحسن النية بدون حنكة سياسية وقدرات مهنية تطبيقية لا يكفي للتطلع للأمام بل قد يتسبب في تعطل قطار التنمية الحقيقى الذي يحلم به المغاربة
69 - مواطنة الجمعة 29 يناير 2016 - 19:36
صوتي لك يا حرة ولحزبكم لقد اقنعت واوفيت ....والتعليقات لخير دليل اما في ما يخص المحاور الغزيوي فهو دون المستوى لا من حيث الاسئلة التي طرحها وحتى في طريقة طرحها وان كانت تافهة.... لم تحسنوا اختيار المحاور
70 - جواد الجمعة 29 يناير 2016 - 19:39
والله من دخل دار المخزن الا تاه و ابتلعه والتجارب اتبتت ذلك
71 - TOP LADY الجمعة 29 يناير 2016 - 19:41
Bravo Mounib, vous etes comme Margaret Thatcher "Iron Lady"
God bless you

Thanks hespress
72 - علي الجمعة 29 يناير 2016 - 19:44
أنا بصراحة قنعاتني أول مرة غادي نشوف شي سياسي مغربي كيهدر بهاد الجرأة فالتلفزة ويقول الصراحة كنتمنا تكون هي و بنكيران فحكومة واحدة رغم الاختلاف في المسار السياسي.أما ديك الصحافي ميليقش لهاد الحلقة...
73 - a.abdelkarim الجمعة 29 يناير 2016 - 19:56
bismi lah erahman erahim.ma soeur mounib nabila ramasse tout simplement l herbe pour l ane comme on dit au rif de l est Marocain.je dis a ma soeur nabila pourquoi vous repetez les memes anciens discours que les partis politiques Marocains ont deja utilise,ces discours chere soeur qu on a deja entendu des autres depuis l Independence du maroc jusqu aujourd hui nous ont appris qu il ne faut pas croire a tous ce que les politiciens Marocains disent.chere soeur coment peux je te croire et toi tu n acceptes pas les dicision de peuple Marocain,qui a decide pour le parti islamique Avec une liberte reelle sans coruption et sans utilisation de l argent et que le parti islamique est elu d une facon democratique sans falcification des urnes,pourquoi vous ne pouvez pas rendre le peuple Marocain d accepter vos idees et il choisis ton parti librement.ma soeur nabila vous ne pouvez pas imposer vos idees sur le peuple Marocain.il faut savoir clairement que seul le peuple Marocain decide de choisi
74 - بكر الجمعة 29 يناير 2016 - 19:59
للاسف و لله للاسف اننا كمواطنين مغاربة ندمنا اشد الندم للاننا لم ننصفك ايتها السيدة المقتدرة
عدرا يا دكتورة انت اتيت ببرامج جريئة و اعتبرها لوبيات الفساد خطرا على مصالحها
اننا نعدك كمواطن و كل اعضاء عائلتي نعدك باصوتنا
المغرب يحتاج الى شخصية سياسية حقيقية تحمل اهداف نبيلة و ليس خطاب خشبة
نتمنى لكم من كل قلوبنا كل التوفيق و النجاح
نعم لتنوير عقول المغاربة نعم للملكية البرلمانية
75 - ould kniza الجمعة 29 يناير 2016 - 20:00
femme tres politiciene...competente...sage
76 - abdelkrim الجمعة 29 يناير 2016 - 20:07
تستحقين الاحترام والتقدير. حنكة سياسية ونقاش هادئ ومقنع جدا. واحترامي لحزبكم الذي اختارك امينة عامة.
77 - Démocratie الجمعة 29 يناير 2016 - 20:27
المغرب سيكون أكبر استتناء وأول دولة في العالم العربي عندما تكون الدكتورة منيب رئيسة الحكومة المقبلة.
الدكتورة منيب فخر لنا وللنساء خاصة في بلدنا، جرأة وشجاعة في المواقف السياسية يحتاجها كل مجتمع وخصوصاً المغرب وهو لازال يتعثر في الانتقال الديموقراطي. تحيةً لها ولرفاقها على درب النضال الحقيقي الذي لا يخشى في قول الحق لومة لائم. الموضوع ليس هو اليسار أو اليمين ولكن قبل كل شيء الثباث على المواقف وعدم الخضوع للإغراءات والضغوطات في المطالبة بمزيد من الديموقراطية وانتزاع باقي الحقوق المستلبة. كل مشهد سياسي بدون معارضة قوية وواضحة في نقدها ومطالبها مآله الانحطاط وخدلان المواطنين. علينا دعم الأستاذة منيب وأمثالها كشوكة ومهماز في ظهر الاستكانة والخنوع وأصحاب "قولوا العام زين". تحية لكل مناضل حقيقي يسعى لرفعة سمعة بلده وتقدم مواطنيه بين اللأمم ولا يلهت فقط وراء الاستوزار والكراسي الوثيرة على حساب فقراء البلد. وشكراً
78 - outmadi الجمعة 29 يناير 2016 - 20:27
منيب فكرها جميل و وجهها اجمل. شخصية محترمة جدا و تستحق مكان بنكيران
79 - med2010 الجمعة 29 يناير 2016 - 20:28
بصراحة ابانت الاستاذة منيب عن تمكنهامن السياسة وادهشتنا بكلامها الواقعي الذي اشتقنا اليه فخر المراة المغربية بلا زواق بلا نفاق بلا حجاب بلا كذوب الاسلام شىء والسياسة شكل اخر اذا كتب لي الحياة حتى الانتخابات المقبلة انشاء الله ساصوت لك ولحزبك وساسعى الى التعريف اكثر بحزبك .تحية اكبار واعجاب للنموذج الواقعي .وتحية لك من سكان تازة .ونود رؤيتك عن قريب بتازة القلعة الصامدة.
80 - amine الجمعة 29 يناير 2016 - 20:35
انها خريجة مدرسة المناضل الكبير محمد بن سعيد ايت ادير.تحية تقدير و اجلال لك سيدتي مركل المغرب.نحن فخورين بك لانك تجسد المراة المغربية المناضلة .مواقفك تابتة.اتمنى لك التوفيق ي مسيرتك السياسية ونحن معاك ان شاء الله
81 - مستقيل من حزب الباجدة الجمعة 29 يناير 2016 - 20:38
احبك في الله يا منيب ... فكر جميل ... ووجه جميل ... ماشاء الله .. صراحة من خلالكم ومن خلال ما نراه على ارض الواقع على مستوى الخريطة السياسية ونتائج الانتخابات ارى الوجه البشع للمخزن ! وللاحزاب المخزنية في اليته الشيطانية في قمع وتدمير كل ما هو جميل ! فحزبكم الجميل محارب ! فلو صوت عليكم جميع المغاربة .. سوف يتم اقصاؤكم كما لو انكم لم تتقدموا للانتخابات ! فما الحل يا ترى .؟
82 - مواطن مغربي الجمعة 29 يناير 2016 - 20:56
إنها تعبر عن المرأة المغربية السياسية المحنكة ، إنني أجدها قوية قد أحيت أدبا رائعا نتذوقه حتى اللحظة، أظنها لم تلج عالم السياسة تزلفا لأصحاب التجلة، ولا عبر إلباسها لدينها رقع الاستجداء لتدغدغ بها عواطف ومشاعر الدهماء من بني جلدتها لكن ولجته عبر ما تراكم لديها من معرفة، وما اكتسبته من قدرة على التواصل، وفهم لواقع خبرته.
83 - كازاوى الجمعة 29 يناير 2016 - 21:04
تحية خالصة نضالية للأخت المناضلة منيب. كلام واقعي في الصميم حزب العدالة باع قطاعات التعليم والصحة ولم يفي بوعده بمحاربة الرشوة والربع السياسي والاقتصادى. حزب العدالة والتنمية اتقل كاهل المواطن المغربي بالزيادات في كل شئ.
84 - muller الجمعة 29 يناير 2016 - 21:08
لسنا بحاجة إلى أن تقرر الأحزاب في علاقاتنا الاجتماعية زواجنا وطلاقنا وإرثنا، نحن كجموع المغاربة من يقرر كيفية تسيير علاقاتنا الاجتماعية.. بالديمقراطية التي تحتكم إلى الأغلبية، إن كنتم تومنون بالديمقراطية! مع احترامنا التام لحقوق الأقليات في تدبير علاقاتهم في محاكم مدنية أو بما يشاؤون من تشريعات. فهذا هو التعايش الحق. نعم هذا التعايش الذي جمعنا مع اليهود منذ قرون وهم يدبرون علاقاتهم من زواج وطلاق وإرث في محاكم ومعابد يهودية، ولم يكن وجود مدونة أسرة مبنية على الشريعة الإسلامية أبدا مسببا لضيقهم أو معترضا مع شرائعهم، ولم يكن وجود الإسلام كدين رسمي في الدستور أبدا عائقا أمام مغربيتهم. وليس التعايش هو السماح لثلة من حداثيين و"مفكري" المخزن كحسن أوريد بالتطاول على مدونة الأسرة وما تبقى فيها من تشريعات ربانية.. باسم فصل الدين عن الممارسة السياسية وعن الاقتصاد وعن العلاقات الاجتماعية واختزاله في نواقض الوضوء..!
85 - citoyen marocain avant tout الجمعة 29 يناير 2016 - 21:15
Bravo madame, le Maroc ira beaucoup mieux s'il est gouverné par des dames comme vous. Je rêve de vous voir premier ministre
86 - rahma de france الجمعة 29 يناير 2016 - 21:24
pour la premiere fois de ma vie je voterai et pour vous madame bravo a vous j'espere que toute la jeunesses de maroc me suiverent.
87 - نبيل الجمعة 29 يناير 2016 - 21:27
لو أصبحت الدكتورة منيب رئيسة الحكومة المغربية ستتجه كل أنظار العالم نحو المغرب وسيصبح ذا مصداقية كبيرة وستنهال عليه الاستثمارات من العالم المتقدم وستنشط السياحة. مثلاً كل السويديات ومعهم جميلات العالم سيصيفون في المغرب... هههه
88 - قرماش الجمعة 29 يناير 2016 - 21:33
لو حزبكم يغطي جميع المدن والقرى سوف اكون من الاوائل لدعم اعضاء الحزب ولكن لسوء الحظ سوف ادعم سي بنكيران واعضاؤه لانه هوالاشرف من بين هؤلاء .............
89 - Moulahed الجمعة 29 يناير 2016 - 21:34
Cette femme honoré le Maroc. Il nous en faut beaucoup comme elle. Est-ce possible.? Hélas non. La mentalité marocaine n'a pas BP évolue. Nous sommes très en retard. Et notre soi-disant démocratie n'est qu'un mensonge. La bureaucratie règne encore en paix et nos élus, nos pauvres élus ne pensent qu'à leurs propres intérêts et advienne que pourra. Je suis triste.
90 - ILLAHI الجمعة 29 يناير 2016 - 21:40
ا ن قدرة نجاح هذا الحزب رهين بماذا استطاعته على خرق الدولة العميقة وايقاف الفساد وسياسة الريع و ترتيب قبة البرلمان مع اعادة هيكلة الاطار البرلماني من الناحية المادية والمستوى الثقافي ...وجعل بيت البرلمان مكان تحقيق امال الشعب لامكان تجارة والبحث عن الثروة والسلطة لتقيق المصالح الشخصية.....
91 - مغربي الجمعة 29 يناير 2016 - 22:04
مغربنا في حاجة لمثل هذه المراة المقتدرة ، و ليس للسيدات اللءي يشتغلن 22 ساعة بدون ...و اللءي يعتبرن التقاعد ب2 فرنك.
92 - عزيز الجمعة 29 يناير 2016 - 22:14
قبل ما يدخلوا الحكومة تصريحات نارية وغير تيجلسوعلى الكراسي وغدي نسمعوا الإكراهات التوافق الجفاف وزيد أزيد.
93 - مصطفى الجمعة 29 يناير 2016 - 22:16
المناضلة نبيلة منيب المس من حوارها المصداقية والاقناع بالحجة والبرهان الملموس . وهمها خدمة الوطن والمواطن المقهور. الف تحية وتقدير لك سيدتي وللزعيم الوطني بن سعيد ايت يدر . بالتوفيق ان شاء الله.
94 - khadija الجمعة 29 يناير 2016 - 22:20
واو............................ لأول مرة أسمع خطابا راقيا وحضاريا من شخصية رزينة ومحنكة لدرجة أني تساأت من هذه المرأة
وبمجرد متابعتي للحلقة بحث عن شحصيتكم وعن حزبكم
وأعدك بصوتي وصوت عائلتي وعد مني وليت حزبكم يغطي كل المدن والقرى
95 - البلاد الجمعة 29 يناير 2016 - 22:28
مرت أربع إنتخابات تشريعية في حياتي ولم اصوت ولا مرة واحدة...

لأنني كنت على يقين أن صوتي يساوي الكثير ولايستحقه أحد.

اليوم أقولها "لقد كنت مخطئاً عندما امتنعت عن التصويت"

لأني كنت أفتح الباب أمام إنتهازيين عديمي الضمير والخلق والمواطنة...ليخربوا ويفسدوا بلدي عرضاً وطولاً و يوفقروا أبناءه ...

لم يبقى شيء جميل وإيجابي في مجتمعي : فقر فوضى فساد رشوة محسوبية نصب إختلاس ظلم حقد كراهية عداوة جهل أنانية إبتزاز بطالة إجرام هدر المال العام مديونية خوصصة إنتهازية...

أريد التغيير ياعالم ليس لي وإنما لأبنائي ! أريد أمل لأبناء ابنائي!

أما أنا فقد هرمت ولم أرى شيئا يتغير. هرمت ومازلت انتظر !

السؤال كم سينتضر ابنائي ؟ أم هم أيضاً مثلي ليس لهم الحق في الأمل و الحياة.

سأصوت هته المرة إنشاء الله لي هاته السيدة من أجل ابنائي فهي أملي الأخير.

ابنائي = أبناؤكم أيضا
96 - Obs toubkal الجمعة 29 يناير 2016 - 22:33
Le langage courageux de mme N Mounib reflte la realite polique et socio-economique de notre paysCe langage n'est pas nouveaux il quasiment celui du feu A Bouabid et des autres leaders de l'Unfp- Usfp qui jouissait d'une forte audience que le regime cherchait longtemps a decimer et normalement mme Mounib heritire de l'Oadp devrait etre aussi l'heritire de l'usfp!Alors pourquoi les partis qu'elle a federee n'arrivent pas a s'amarrer aux masse populaires La reponse qu'elle en donnee reste incomprise la cause est a rattachee a la deception ressentie par ces masses populaires par le long passaage au gouvernement dl'Usfp et Pppssans repondre a leurs attentes et aux moindre des revendications fondamentales 
97 - مصطفى الجمعة 29 يناير 2016 - 22:33
اقنعت في جميع اجوبتها . اعتقد انه لا يوجد متل هذه السيدة في المغرب
98 - كاتب التعليق الجمعة 29 يناير 2016 - 22:34
Benkirane est honnette mais ne donne pas de résultats.
Je voterai pour cette femme.
99 - Ilyas الجمعة 29 يناير 2016 - 22:51
كل المعلقين يعلمون علم اليقين ان كل ما اتت به الذكتورة نبيلة منيب لكن يتحججون بسبب تعصبهم لهذا الحزب او ذاك فكل حزب اختار شعاره : العدالة و التنمية يحتكر الاسلام اما PAM يحتكر حب الملك، و ينعتون كل من هو يساري بالكفر و المرتد ! يجب ان ننصت لكل من هو على حق ! و كفى من احتكار الدين كفى !
100 - عبدو الرباطي الجمعة 29 يناير 2016 - 22:59
اتمنى أن تكون هذه السيدة صادقة لأن السياسة فن يؤديه الممثل السياسي بمعنى أنه مسلسل للاسف يتكرر في المغرب كل 5 سنوات بدون استفادة تذكر.
101 - Le buzz الجمعة 29 يناير 2016 - 23:32
يجب تمرير هذا الفيديو ليراه على الأقل المليون !

"رغم أنه لكتابة هاته السطور الفيديو شوهد فقط 15 003 مرةو مزلنا بعيدين عن المليون."

فهل هته السيدة أقل شأنا من تلك الفديوهات التافهة التي تطل علينا كل يوم و تحدث "Le buzz" لمجرد أنها تمث مشاداتها من طرف الملايين ؟

أخي أختي لنخلق "le buzz" لنخلق التغيير !
102 - معلق الجمعة 29 يناير 2016 - 23:35
قال المذيع ف الأخير: بإمكانكم التعليق على ماذا جرى.. ولكن ماذا جرى وترى؟ والو غير شفنا قشبال وزروال كايتناقزو وضحكنا شوية.. أما نبيلة فقد كانت نبيلة بالصح..
103 - ابن البلد الجمعة 29 يناير 2016 - 23:54
أرفع لك قبعتي سيدتي منيب، وثقي بأنني سأصوت لك ولحزبك في قادم الانتخابات صوتي وأصوات أسرتي بعد ما سمعت مما سمعت من كلامك سيكون لك. أنت الأمل. لست بيساري ومع ذلك أثق فيك.
104 - احمد السبت 30 يناير 2016 - 00:29
لقد اعجبني كثيرا تحليل الاستادة منيب لقضيت التعليم وقضيت البرلمانيون والوزراء
105 - ولد الشعب السبت 30 يناير 2016 - 00:30
un grand talent et un front politique formidable qui ont montré que le niveau de Mme Nabila MONIB depasse de loin celui des 2 journalistes qui l'ont interrogé
106 - استاذ السبت 30 يناير 2016 - 00:39
مثل جميع المعلقين احيي السيدة منيب على الجرأة والاقناع وفضح المستور والسؤال الذي يتبادر الى ذهني لماذا لا يخصص 90 دقيقة للاقناع عبر مواجهة بين رؤساء الاحزاب حتى يتبين للمشاهد المغربي وتتبين له الصورة الحقيقية للمشهد السياسي ؟ يبقى الجواب عند السيد الخلفي
107 - سمير السبت 30 يناير 2016 - 01:31
ليس لدي اي شك فيم مصدا قية السيدة منيب لكن لدي سؤال
حتى لو حصل حزبها على الاغلبية المطلقة هل با ستطاعته تغيير الدستور لتحقيق الملكية البرلمانية
سيكون هناك جبال الهيمالايا من العراقيل
108 - لماذا الحوار وقوفا؟ السبت 30 يناير 2016 - 01:33
منذ بداية البرنامج رأيت المتحاورين واقفين وسيبقون كذلك مدة ساعة ونصف وتساءلت لماذا لا يجلسون؟
يقول المذيع أن السيدة مريضة وأصرت على الحضور وأرغمها على الوقوف! عجبا.
لقد تم التشويش عليها بمنعها من الاجابة حين يتدخل المديغ والغزيوي في نفس الوقت بطريقة الشوشرة...
الأسئلة تبين دفاعهما عن الأمر الواقع وليس عن الشعب.
تحية للأستاذة منيب على صراحتها وبعد نظرها وعميق تحليلها وعلى شجاعتها في قول الحق.
راه ما كاينش معمن تاكل شلاظة بالفورشيط، لأن الشعب مغيب وأمي وجوعان وفقير ومقهور ولا يهتم بالسياسة لأنه تم اقصاؤه من التاطير...
شكرا
109 - مغربية كندية السبت 30 يناير 2016 - 01:40
تحية تقدير للسيدة الكبيرة نبيلة منيب ..
أما الغزيوي فأسلوبك غير مشرف في النقاش تطرح أسئلتك بقليل من الإحترام وتستعمل كلمات وألفاظ لا تليق..ودون المستوى ويمكن بسهولة استبدالك بالمتدخل الأستاد الأمين السعيد من وادي زم .بالدارجة راك ماشي مجمع مع أصحابك..لازم ترقى بالنقاش ..وشكرا
110 - Dallas Texas السبت 30 يناير 2016 - 02:16
سيدة راقية ووجه مشرف ... المغرب يحتاج لوزراء في مثل هذا الپروفايل .
111 - نجيب السبت 30 يناير 2016 - 02:16
تقافة عالية بينت عن فهمها وتحليلها لواقع السياسي و الاقتصادي المهم وحتى إن لم تكن جادة في كلامها وتمارس علينا السياسة لكي تصل لغاية ما لم تستعمل الدين الإسلامي لكي تحقق ماتريده كما فعل حزب أصحاب بنكيران أحسست بأنها صادقة وجعلتني اراجع موقفي من مقاطعة انتخابات 2016 ربما أظن صوتي سيكون لهذا الحزب
112 - مصطفى السبت 30 يناير 2016 - 04:00
تاكيد راق لمستوى السيدة
وفرصة ليظهر الغزيوي ومقدم البرنامج بطريقة غير احتراقية دون لباقة ودون ادب
تاكت لماذا لا اتابع مثل هده البرامج لولا منيب
113 - كاره الظلاميين السبت 30 يناير 2016 - 04:31
على اللجان الإلكترونية لبنزيدان اللا اخلاقية أن يخففوا من هجومهم على إلياس العماري و يتجهو لتشويه نبيلة ... و دائما بمنطق أنهم ملائكة و أن غيرهم فاسد شيطان
114 - driss kamal السبت 30 يناير 2016 - 04:37
بدلو اسم الحزب من الحزب الاشتراكي الموحد الى الحزب الاسلامي الموحد, ويصوتو عليكم. الدين كيلعب دور
115 - California السبت 30 يناير 2016 - 04:42
اول مرة اكتب تعليق لكي احيي الاستاذة على صراحتها واسلوبها في الاقناع اتمنى لك كل التوفيق والنجاح , حان الاوان لمحاسبة مجلس النوام .
116 - Khalid السبت 30 يناير 2016 - 05:03
أستاذا منيب نبيلة انت عبقرية ولكن مشكل هو اناكي في المغرب ، بلد الشفرة ولفساد ،أنا معجباً بيك كثيراً.
117 - خالد السبت 30 يناير 2016 - 05:34
سيدتي منيب، وثقي بأنني سأصوت لك ولحزبك في قادم الانتخابات صوتي وأصوات أسرتي .
118 - Mustapha السبت 30 يناير 2016 - 05:55
Strong personality , confident in her self, she is a true example of the western politicians such as Angela Mirkle, and so on.She must be a leadership for the next government . I urge all Moroccan citizens to vote for her party and give a chance for people whom have the ability for change and for a democracy .Morocco is in threat save it please .otherwise we gonna all pay the pricy bill .thanks N..Mounib
119 - Citoyenne السبت 30 يناير 2016 - 06:09
Madame un responsable ne doit pas parler que d'une partie de peuple, le chomeur, l'ouvrier. Une société est une mosaïque qui composé de toutes ses parties sociales quelques soit sont statut et son niveau ...... donc on ne doit pas défendre une partie est ce que le chômeur veut vraiment travailler, je vous demande d'aller poser la question à ceux qui manifeste. Le chômeur veut travailler avec l'état, sans concours, et avec un diplôme bidon .... il faut une prise de conscience générale chez tout le monde, il faut faire comprendre à tous leurs droits et devoir...... mais vous respectez la meilleure parmi nos politicien ....... on votera pour vous
120 - [email protected] السبت 30 يناير 2016 - 06:21
دابا انت يا نبيلة لو ترشحت في الانتخابات ضد بنكيران فسيكون شعار حزب العدالة والتنمية لإحباط حملتك الانتخابية هو : لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة.
121 - ابن سوس المغربي السبت 30 يناير 2016 - 08:18
اول رئيسة خكومة في في المغرب و العالم العربي ان شالله امرأة بالف رجل كاريزما حنكة صراحة وضوح تقافة علم رؤية لبناء دولة الحق والقانون رؤية لبناء بلد ديمقراطي حقيقي تسود فيه عدالة اجتماعية، على الشعب التصويت لحزبها حتى تتاح لها فرصة لكي تصل زعيمة المعارضة الحقيقية في المغرب الى سدت ااحكم
122 - khalil السبت 30 يناير 2016 - 08:23
المعارضة شيء والسلطة شيء اخر مختلف تماما.هكذا ناور الاتحاديون لكن عندما وصلوا الى الحكم تعرفون البقية.
123 - azalarab Bensaid السبت 30 يناير 2016 - 09:17
Bravo nabila
Vous honorez le maroc politique. Vous avez ete d un haut niveau dans votre debat et votre allocution malgre que vos debatteurs pseudojournalistes etaient DOUNMOUTAWA.
Beaucoup d estime madame et bonne continuation dans votre lutte a cote de ssi bensaid.
124 - najia السبت 30 يناير 2016 - 09:41
كل الاحترام رفعت راسنا عاليا...لأول مرة أسمع لتدخل سياسي (سياسية)بأفكار مقنعة بدون تداعيات وحشو في الكلام...تحياتي واعجابي.
125 - Nawal السبت 30 يناير 2016 - 09:55
Enfin un vrai débat politique !bravo madame pour votre audace et pouf
126 - ميركل في المغرب السبت 30 يناير 2016 - 10:18
سبق لبعض المعاتيه الاميين والحاقدين كذلك من المشرق العربي أن حاولوا المس من كرامة أخواتنا المغربيات وكان رد المغاربة حينها في المستوى حتى أن بعض أولائك الجهلة اضطروا للاعتذار. لو أصبحت الدكتورة منيب رئيسة للحكومة فبالإضافة إلى استفادتنا كمغاربة سيكون هذا درساً قاسياً لأولائك المعاتيه ليُصابوا بالخرص إلى الأبد ويعرفوا من هي المرأة المغربية وكيف يثق فيها شعب بأكمله في الوقت الذي لا يُسمح لها حتى بقيادة سيارة في بعض تلك البلاد المشرقية. أما الأخ لغزيوي فقد خيب آمالنا فيه بمحاولته خلط الأوراق وتمييع النقاش وكان مخزنياً أكثر من المخزن على عكس ما يُنتظر منه عإعلامي. ولكن الأستاذة تبقى أستاذة دائماً فبدون أن تهاجمه كشخص ردت على ألاعيبه بشكل هادئ ومُحترف، أبهرني بصراحة هدوء أعصابها ورزانتها فلم تهاجم ولا مرة الأشخاص بل ركزت على مضمون الكلام فقط، وليس كبعض الدخلاء على السياسة الذين يحاولون القمع عندما لا يكون عندهم جواب مقنع... إنها ميركل المغرب بامتياز. وشكراً
127 - alioua السبت 30 يناير 2016 - 12:16
durant le mandat de ce gouvernement il a été tj question de bravoure courage et d'audace chajaa oua el joraa mais qui visaient à détruire les fonctionnaires et la classe moyenne.mais cette dame doit être respectée par tous les les marocains pour sa bravoure son courage et son audace ...en effet il a soulevé des pb que ces politiciens n'osent pas effleurer...on a besoin de ce genre de femmes courageuses qui soulèvent le couvercle de la marmite des mafiouzis qui detiennet pouvoir et argent...remarquez que 90 minutes a permis à cette dame de mettre en exergue les vrais anomalies de ce pays ...faut il encore soulever que les médias ne donnent qu'accidentellement a parole à ce type de femmes COURAGEUSES...on a a marre des talbi alami des aftati des ban abdellah des roukbane des ghallab et autres ...je leur dis de céder la place aux
128 - ben omar السبت 30 يناير 2016 - 12:20
Bonne continuation à mme Mounib,je souhaite la voir un jour tenir les renes du gouvernement marocaine et qu'elle aura le memes courage pour démissionner si elle si elle n'arrive pas à réaliser son programme politique et social....
129 - Younes السبت 30 يناير 2016 - 12:22
Cette belle femme mérite la place de président actuel . Son discours politique est courageux . Elle a marqué sa présence malgré sa maladie . Bravo
130 - منير س أ غ السبت 30 يناير 2016 - 13:22
بغيت نعرف غي شنة كيدير هاداك خونا الغزيوي تما
معرفتو معامن ولا شكون جابو
مرة ضد الاسلامين ومرة ضد اليسار شنو كيحسب راسو غي هو لي عندو الصح
لي جا كايتهكم عليه وهو ماساوي تا بصلة
131 - Docteur Bennani السبت 30 يناير 2016 - 13:39
صوتي و صوت أسرتي مضمون لك يا سيدتي. واصلي، ستترأسين الحكومة. on va tous voter pour toi et pour ton partie. Bon courage, c'est juste une question de temps et de patience.
132 - Abdel السبت 30 يناير 2016 - 14:05
C'est une femme qui mérite le respect et notre confiance. Malgré toutes les difficultés que son partis rencontre, elle est là début. C'est un espoir pour les marocains, de voir qu'il existe encore des personnes qui défendent leurs idées et ont des principes. Elle mérite qu'on la voit à la télé, assez souvent pour donner l'envie de voter. A ceux qui la comparent avec BenKirane, il faut savoir que ce dernier utilise la religion pour manipuler les marocains alors qu'elle utilise les chiffres et les faits. D'ailleurs le PJD avait promu aux Marocains de lutter contre la corruption. Résultat elle a augmenté, selon les chiffres. On nous dit que les corrupteurs empêchent Mr Benkirane de le faire? Alors s'il est incapable de lutter contre ses gens, cela montre qu'il n'est pas prêt à se sacrifier pour le faire. Comme cette femme de fer. Bravo Madame. Vous êtes l'espoir de ce pays.
133 - AMINE السبت 30 يناير 2016 - 14:46
صاحب البرنامج فشل فشل كبير في اختيار الصحفي المحاور "االمدعو الغزاوي" صاحب الأسلوب السوقي في الكلام والحوار ومستوى لغوي في الكلام رديء جدا ولاحظوا ذلك في لغة الضيفة الراقية ودرجته الراقية مقارنة بالصحفي "الأزرق".
134 - marroki السبت 30 يناير 2016 - 14:49
les commentaires montrent l ignorance du peuple marocain
avec tous mes respects a cette dame, son discours et son "programme" n apportent rien de nouveau par rapport a ce qu on entendait dans les annees 80 de la part de la gauche et de l USFP en particulier
30ans plutard walou rien kedalle..
au maroc nous avons encore plus de 50% d analphabetes
comment oser parler de monarchie parlementaire identique a celles de l espagne et du royaume uni
??
135 - abdou السبت 30 يناير 2016 - 15:04
une grande dame mais malheureusement le programme a fait appel a des gens egnorants sans structure ni esprit instructif au lieu de faire appel a des proffesseurs a haut niveau une fois encore c'est domage poure cette presse marocaine faible et abusive
136 - أبو بدر السبت 30 يناير 2016 - 15:08
تحية إجلال و تقدير للأستاذة منيب .أتمنى لوكان عندنا في بلدنا المغرب 100 منك فقط
أتمنى لو أن أحد الوزراء الحاليين ورئيس جهة يشاهد البرنامج فيتعلم كيف يحاور الناس ولا يقول لهم : من أنت حتى تقبلي أو لا تقبلي ؟.
هذه هي المرأة المغربية الحقيقية دعواتي لك بالتوفيق ومزيدا من العطاء
أرجو لو تعملي على تكوين جيل جديد من المناضلين في الحقل السياسي النظيف يكون قادرا على حمل المشعل مستقبلا
137 - med السبت 30 يناير 2016 - 16:06
Seule femme dans la scène politique qui est vraiment apte à remplacer Mr.Benkirane elle attire l'attention des Marocains par sa franchise et son courage . La seule remarque à l'égard de cette mission c'est la présence de ce hgzaoui rejeté par la Marocains
138 - marouan السبت 30 يناير 2016 - 16:08
المراة الحديدية (انجيلا ميركل) المغريبة
139 - abdellah السبت 30 يناير 2016 - 16:10
soyez intelligent avant de critiquer quiconque,aujourd'hui le monde entier est géré par la FINANCE (l'ARGENT) ce n'est Benkirene ni une autre personne,je respect Mme Mounib,est une oratrice,mais je la conseille de ne pas accepter le poste du premier ministre.aujourd'hui ce n'est ni l’idéologie ni les discours qui font du dirigeant un bon ou excellent dirigeant si les caisses ou les coffres sont à moitié ou quasiment vide le pays coulera.donc le patron maintenant c'est la FINANCE, le FMI
140 - sam السبت 30 يناير 2016 - 16:41
une femme qui mérite une chance !! et de toute façon ,elle ne pourra pas etre pire qur benkirane ..les ..islamistes nous ont déçu ;alors pourquoi pas Mounib
141 - الشفوي ما يداوي السبت 30 يناير 2016 - 16:56
أرى أن جل التعليقات تنتصر للسيدة منيب، ربما لكونها امرأة. وأنا شخصيا لا أفرق بين السياسيين على أساس الجنس. فالسياسي والسياسية الهدف واحد هو تحقيق المصلحة الخاصة أولا. لنأخذ مثالا: طلعت علينا منيب مؤخرا بإعلان أن امتيازات البرلمانيين ريع، طبعا بعد انطلاق حملة المطالبة بإلغائها. لماذا مثلا لم تضمن برنامجا الانتخابي بندا خاصا بإلغاء القانون المنظم لهذه الامتيازات؟... هل نسينا شعارات بنكيران والرميد وغيرهم قبل الاستوزار؟ هل نسينا شعارات اليوسفي واليازغي وغيرهم قبل الاستوزار؟ هل نسينا الذين كانوا ترشحوا باسم منظمة العمل الديمقراطي الشعبي الأصل لحزب منيب حاليا؟ هل تجرؤ السيدة منيب على تقديم حسابهم أمام الشعب؟ الخطاب بطبيعته طهراني يقدم الأماني والكلام المعسول، وهو يتبخر بمجرد أن يصل السياسي والسياسية إلى مبتغاه (ها). هل نظل دائما ننخدع بخطابات السياسيين والسياسيات؟ أما آن الأوان أن نتعظ بالتجارب السابقة؟ بقيت كلمة أخيرة: أشم رائحة اقتراب السيدة منيب من منصب رفيع بالنظر إلى الهالة الإعلامية التي أحاطت بها. مجرد حدس قد يتحقق وقد لا يتحقق. والمهم: الشفوي ما يداوي.
142 - soso السبت 30 يناير 2016 - 17:29
تحية لهده السيدة التي تشرف المراة المغربية انا جد معجبة بها وباسلوبها الراقي في الحوار
143 - FADMA السبت 30 يناير 2016 - 17:34
ce qu'elle dit est classique certes, le même discours que l USFP et machin. Sauf qu'aujourd'hui on a besoin d'un autre virage, moi j'ai envie d'essayer un gouvernement PJD avec Mounib à condition que le côté religion reste le pouvoir du roi car cé cela qui risquera de créer la zizanie entre les deux. Essayons ce duo aux prochaines élections, le roi sera obligé de céder d'autres pouvoirs et on aura une monarchie un peu plus constitutionnelle, je ne dis pas à l'anglaise car on n est pas des anglais il faut reconnaître que c est impossible d'appliquer leur modèle chez nous, comme le dis le jeune qui chante 'machi bhalhoum'
144 - citoyen maghribi السبت 30 يناير 2016 - 18:26
Pourquoi ne pas donner sa chance à ce parti et cette dame qui le dirige.Tous les autres parties ont gouverner,sans résultats; le chômage ,la corruption, l'analphabétisme le plus élevé dans le monde arabe,la pauvreté ,les fortunes détenus par une minorité,l'insécurité ect ect... C'est le seul partie qui défend l'idée d'une monarchie parlementaire, d'une séparation de la politique et de la religion. Allez mes compatriotes VOTONS POUR ELLE , donnons lui et aux marocains une chance. C'est peut être notre "dame de fer" quine se laissera pas faire et qui travaillera pour vie meilleur pour tous les maroains
145 - ماعندي ازهر السبت 30 يناير 2016 - 19:19
( الاصالة والمعاصرة+ الاتحاد الاشتراكي+ الطليعة الاشتراكية+ اليسار الموحد الاشتراكي+ النهج الديمقراطي)== اعداء الدولة الاسلامية==== شعارهم هو محاربة الاسلام
الشعب يطالب
محاربة الفقر
محاربة البطالة
محاربة الامية
محاربة الرشوة والزبونة والمحسوبية
محاربة الاقصاء والتهميش
محابة الغش والتزوير
محاربة التملص الضريبي
محاربة التوطيف المباشر
محاربة الاقتصادالريع
محاربة التهريب وغسل اموال الشعب
محاربة استيلاء على الملك العام والترامي على ارض الغير واخد حقوق الغر
محاربة التحرش لجنسي والاغتصاب
محاربة التشغيل الخادمات
محربة تشغيل بدون تصريح العمال
محاربة المواعيد الطبية العادية
محاربة المخدرات الحشيش والكيف والحبوب المهلوسة
محاربة السرقة واعتداء على الغير
محاربة التجار الخمور في الاحياء الشعبية
محاربة دور الدعارة
محاربة الملاهي والحانات والمحلات التجارية بيع الخمر بدون ترخيص
محاربة القاصرين والقاصرات في الملاهي والحانات
محاربة الشيشة
محاربة الدعم الاجنبي للمنظمات والجمعيات لزعزعة الامن والاستقرار البلاد
محاربة الاجهاض السري
146 - دلال السبت 30 يناير 2016 - 19:39
أقنعتمي و أعجبتني جداً زاوية الرؤية و المنطق السياسي و الفكر الإدماجي أفكار حرة و مستقلة و بناءة
لمجتمع ديمقراطي على الدرب الصحيح
كم هو رائع هذا الصمود و هذا النضال و هذه العزيمة و الرغبة القوية في التغيير على كل المستويات رغم العراقيل و مهما طال الزمن ستزول أمام صمودكم
صحيح أن شريحة واسعة من المجتمع المغربي يفتقر للوعي السياسي و غير ناضج سياسيا لذلك فلن يدرك قيمة هذه المرأة و قيمة أفكارها و صدقها و لأن هناك نظرة دونية و إقصائية للمرأة ما زال أمامنا أشواط كثيرة لنعي جيدا و نحسن الإختيار
و أنا كنت من المصوتين على حزبكم في الانتخابات الجهوية و المحلية الأخيرة
و إن شاء الله سأصوت بدون تردد مرة ثانية على حزبكم
أتمنى لك التوفيق و الصحة
147 - عزام السبت 30 يناير 2016 - 20:41
مؤسف الصحفي المستجوب يستحوذ على الكلام ويقاطع الضيوف..بل تدخلاته جلها بل كلها تنتقد الضيوف كما يفعل مع الأستاذة منيب..مؤسف كثيرا. في بداية تقديم الضيفة قاطعها ولم تكمل كلامها حين كانت تقدم نفسها.. أغلبية الصحفيين المغاربة والعرب يريدون أن يفرضوا أنفسهم بالسيطرة على الحديث عوض الضيف.. دائما أتذكر الصحفي الفرنسي Bernard Pivot في برنامجه الذائع الصيت Apostrophe..كان يعطي الكلمة لضيوفه وينوب عن المشاهدين بأسئلته من أجل أن يستفيد الجمع.. أما الضيف الثاني الصحفي الغزيوي فهو كعادته غير مؤدب ويدافع عن المخزن بشكل غريب.. ..: عزام
148 - حمودة السبت 30 يناير 2016 - 21:16
تابعت عدة حلقات من هذا البرنامج ، ويبدو لي الفارق كبيرا جدا بين هذه الزعيمة والكثير من أمناء الأحزاب (بن كيران - شباط...) على مستوى الخطابة واللغة والتحليل واللباقة وطريقة الحوار...
يبدو لي تفوقها واضحا.
149 - ait hamou السبت 30 يناير 2016 - 21:44
me monib is excellent ,she can give lessons to these loosers .clearly they are not the same level .they have no clue what she is talking about .it seem they haven t read in their life.i suggest guys to read,read & read,hopefully you can carry an intelligent conversation
150 - المكي معتصم السبت 30 يناير 2016 - 22:43
لقد مللنا من أحزاب الإدارة التي قتلت السياسة.لابد من التغيير.الكلمة لليساراليوم.
151 - زمن الفتن السبت 30 يناير 2016 - 22:54
bla bla bla. caramel bonnes et chocolat.
جبتي ليا الطيارة. هانتوما ga3 احكمتوا تقدوا بفكركم الساقط على FMI. USA. UE.etc ect و في كلامك تتخذين غربيين كامثال لك او لكم اين سنة و سيرة الرسول الكريم الذي جاء برسالة الرحمان التي كانت و لتزال هي الفكر و الاديولوجية التي نجحت و تنجح و تحدت كل مؤامرات الانسال الجاهل الذي قال عنه الخالق كان ضلوما جهولا
152 - الهواري السبت 30 يناير 2016 - 23:12
العديد من المناضلين الصادقين تواروْا الى الوراء بسبب شراسة هجوم المخزن بما أنتجه من جهل ، من أمية ومن آنتهازية . العديد من احرار الوطن أُرْهِقوا، ماديا ومعنويا، حتى بما أنجبوه من أولاد ومتطلباتهم . لذلك لم تتح لأجيال التسعينيات إلى آلأن من تكوين تراكم نضالي يمكن بفضله فرض نخب مسؤولة لمواجهة جيوب التحكم . لذالك يترائى للقراء ان خطاب السيدة منيب وكأنه جديد . هي هنا تجسد فكر وفلسفة العديدن ممن يقبعون في آلظل في حسرة من أمرهم مما يجري ; فهو إذا نداء للطبقة المستنيرة لتحمل المشعل الى آخر نفس من أجل المستقبل.
153 - FOUAD السبت 30 يناير 2016 - 23:57
Lisez l'histoire noire du communisme vous serez déçu
celui qui parle de démocrates progressises n'a encore rien compris

Mon salam
154 - amazigh السبت 30 يناير 2016 - 23:58
نقاشك اكل عليه الظهر وشرب وروى!!!!كل ما في الأمر انك تبحثين من اين تأكل الكتف والشعب توصل وفهم لعبتكم الدنيئة
155 - بدران الأحد 31 يناير 2016 - 01:22
الإخوان واحد السؤال مقدم البرنامج ماي خاصو يكون محايد بقالو غي الضرب مضربهاش بفففف ؟؟؟؟؟؟؟
156 - فاخر الأحد 31 يناير 2016 - 04:42
السيدة منيب تجهل المدرب محمد فاخر ، رغم أنه أحد أكبر المستفيدين من الثروة الوطنية من خلال الأجر السمين الذي يتقاضاه على حساب دعم القطاعات الأكثر أهمية بالنسبة للمجتمع.
157 - mohamed الأحد 31 يناير 2016 - 07:55
أ فتخر لأن بلادي تتوفر على شخصيات نسائية مثل هذا الهرم النسوي وعاش الملك .
158 - ahmed arawendi الأحد 31 يناير 2016 - 10:12
صحافيين غثين.
لم أصدق نفسي, طول المقابلة, و أنا أستمع للمقاطعات القليلة الادب و للتعليقات الفجة التي تنم عن جهل فاضح وقلة مهنية و أحيانا عن شر خلق:
بلد أمي مثل هذا ,أو أي بلد في محيطه, لا مجال فيه لخطاب مركب وتحليلي بل لخطاب الانفعالات الخامة مثل: الله و انظر الى "صنطيحتي" إنني أصلي كثيرا..
السيدة منيب و حزبها ليست لديهما صنطيحة مليئة بالقروح الجلدية بل بالاقتصاد و القانون و العلوم لانسانية.. و إذا كان الشعب المغربي لا يفهم هذا, فهو الخاسر في الاخير
ليس على الح.إ.م أن ينسج خطابا على مقاس الشعب هذا يسمى تدليسا بل في صالح هذا الشعب
الوصول إلى الشعب يتطلب مالا: السفر-الطباعة-المقرات-موظفون...من له المال يصل أكثر
أضحكتني إشارتكما الخسيسة لتقصير الحزب في استعمال النت و كأننا نوجد في ستوكهولم و الكل يتوفر على حاسوب و يحسن استعماله...المغرب الحقيقي ليس هو شارع محمدv في الرباط بل هو ولاد نفخة الطكاكعة و مداشرالاطلس و الريف....
طلعتو ليا الدم بالكوستيمات و الهضرة الخاوية!!!
159 - jawad الأحد 31 يناير 2016 - 13:09
هذه هي المرأة المناسبة للمغرب .
160 - الديموقراطية هي الحل الأحد 31 يناير 2016 - 13:22
إلى 141 - الشفوي ما يداوي و 145 - ماعندي ازهر:
ما هذه الهلوسة؟ هل اختلطت علينا الأوراق وفقدنا القدرة على التمييز؟ أم هو الجهل الملفوف في كلام مُزركش؟
ـ منيب وحزبها لم يغيروا موقفهم وهم من ساند وآوى 20 فبراير ضد زرواطة المخزن وهذا موقف قوي لم يتجرأ عليه الآخرون وأولهم بن كيران وخوانجيته بل زاد الطينة بلة واستفرد بنعت الحركة "بالهدية والتعارجية" وكان انتهازياً بامتياز لأنه وصل بفضل نضالات الحركة إلى الاسوزار وبدونها لم يكن ليحلم بذلك حتى في النوم وقد قالها آنذاك لاخوته والحركة في أوجها: نحن مُحتاجون له أكثر منه لنا (المخزن)، بمعنى: نعاونوه دابا يعاونا غدا
ـ من منع منيب ورفاقها من الالتحاق بأحزاب المخرن لينالوا الرضا والاستوزار؟ إنهم اختاروا الطريق الشاق ولم يقبلوا على أنفسهم الاسترزاق على حساب الشعب الفقير، أما بن كيران فلم يُفوت الفرصة وارتمى في أحضان المخزن مُجتهداً في الحصول على الثقة والرضا من خلال تكفله بملفات لم يتجرأ أحد قبله على الحسم فيها وكلها ضد مصلحة البسطاء
ـ اليوسفي جاء في ظروف أخرى ومع ذلك كان أشجع وأكثر إخلاصا لقضايا المواطنين، حينها لم يكن هناك حراك شعبي ضاغط ومُساند
161 - كازاوى الأحد 31 يناير 2016 - 18:15
إذا كان هذا الغزيوى هو مدير بمجلة الأحداث المغربية فصلوا صلاة الجنازة على الصحافة المغربية. مستوى رديئ وسوقي في مناقشة اﻷستادة منيب التي أبانت عن حنكة سياسية عالية في الجواب على اﻷسئلة المطروحة.
162 - الشفوي ما يداوي مرة أخرى الأحد 31 يناير 2016 - 21:51
إلى 160: لم أكن أنوي الرد عليك لولا استعمالك لتعابير "الهلوسة" و"الجهل" حاشاك آسيدي. إن استعمال هذه التعابير ليس بغريب عن استئصاليي اليسار الذين يرون أن التاريخ اصطفاهم لتحرير الإنسانية، وأن من يعارضهم هو بالضرورة رجعي متخلف جاهل مهلوس... إنهم الوجه الآخر للاستئصاليين الإسلاميين. قلت بأننا نفتقر لحس التمييز بين الأحزاب: أجبني عن الأسئلة الآتية: هل تضمن برنامج حزب منيب إعلانا صريحا بإلغاء قانون معاشات البرلمانيين أم انتظرتم ركوب موجة المطالبة بالغائه؟ لماذا لم تتبعكم حركة 20 فبراير رغم مساندتكم لها ورغم تقاطع شعاراتها مع شعاراتكم؟ ما هو تقييمكم لحضور مرشحيكم في الجماعات والبرلمان والمؤسسات منذ تجربة حزبكم الأصل منظمة العمل؟ لماذا وصل بنكيران بفضل هذه الحركة ولم تصلوا أنتم رغم مساندتكم لهذه الحركة؟ السبب واضح هو أن عملكم السياسي لا يخرج عن كونه "شفوي في شفوي". ولهذا لا أثق في "شفوي" السيدة منيب.
163 - حميد الاثنين 01 فبراير 2016 - 12:13
تحية نضالية للرفيقة منيب ، فعلا قد وضحت بالملموس واقع الحقل السياسي ببلادنا والذي ساهم بشكل كبير في عزوف الشباب المغربي عن الشأن السياسي بحيث لعبت فيه الديكتاتورية الحزبية والمحسوبية والقرابة دور هام في ابعاد الشباب عن السياسة بعدما اصبح من الصعب الوصول وتدبير الشإن العام بشكل يخدم المصلحة العامة للبلاد .فسيطرة البيروقراطيين على الاحزاب التقدمية وصعود من لا مستوى له الئ الوزارة كمنصب وزير الوظيفة العمومية بدون مستوئ الباكالورياوووووو ولد احباط للمناضلين الشرفاء اضافة الى هروب انتهازيين والذين كانوا يحسبون من التقدميين في الساحة الجامعية والذين جرفهم الجرار كل هذا ساهم في تآزيم الحقل السياسي وولادة الاحزاب القيصرية .
164 - الديموقراطية هي الحل مرة أخرى الثلاثاء 02 فبراير 2016 - 17:26
إلى 162 - الشفوي ما يداوي مرة أخرى:
ـ النقد مُوجَّه للأراء لا للأشخاص وأنا لا أعلق إلا على ما أظنه يستحق الرد أما ما أراه تافها فلا أهتم به أصلاً
ـ أن يوصف كلام بالجهل والهلوسة ليس مسبةً لكاتبه وهاك التعليل:
إذا تكلم شخص في شيء وهو لا يفهمه بشكل كافي أي لايتوفر على المعلومات الضرورية لاستيعابه إذن فهو لا يعلمه أي يجهله، والمثل يقول "إن علمتَ شيئاً غابت عنك أشياء" وما أكثر الأمور التي لا نعرف عنها شيئأ. أما وصف رأي بالهلوسة فهذا راجع لكونه غير واضح ولا يتبنى شيئاً مُعيناً بل يخلط كل شيء دون تمييز أي يضع الجميع "في سلة واحدة"، بل ولا يلقي بالاً لتغير الظروف والمعطيات كالخلط بين حقبة اليوسفي المختلفة في أمور كثيرة عن حقبة "ما بعد" الربيع العربي والحراك الشعبي. من ينتقد شيئا يطرح البديل. فما العمل إذن في رأيك؟ و حتى في ردك لازلت مصراً على الخلط. وما معنى "الشفوي ما يداوي"؟ عنوان أغنية شعبية؟ كيف يشتغل علماء النفس مثلاً؟ ألا يعتمدون أساساً على "الشفوي" للعلاج؟ أليست الديموقراطية في أحد تعريفاتها "نَقْل الصراع المُجتمعي من حلبة العنف المادي الدموي إلى صراع بالكلام والاقناع بالحجة"؟ وشكراً
165 - الشفوي ما يداوي مرة ثالثة الأربعاء 03 فبراير 2016 - 02:29
إلى 164: تصور معي لو استعملت "الجهل والهلوسة" لوصف رأي مخالف في لقاء من لقاءات اليساريين: هل لن تتطور الأمور إلى اشتباك بالأيادي وسب وقذف واستعانة بالكراسي؟ لا، يا سيدي، استخدام الكلام الجارح هو من وسائل السياسيين لقمع المعارضين لهم. كان عليك أن تقول إن الرأي كذا غير دقيق أو غير واضح... وكان عليك أن تنتبه مثلا إلى إشارتي إلى خلو برنامج حزب السيدة منيب من بند خاص بإلغاء قانون معاشات البرلمانيين، ومن خروج حزبها خالي الوفاض من مساندته لحركة 20 فبراير لتتأكد من كوني متابع للحياة السياسية المغربية. وصفتني بالهلوسة لأنني خلطت، حسب زعمك، بين حقبة اليوسفي وحقبة بنكيران. لا، يا سيدي، أنا ركزت على أن كلام السياسي المعارض يتبخر عندما يصل إلى المسؤولية. وهنا يشترك بنكيران مع اليوسفي، وقد تشترك معهما مستقبلا السيدة منيب على هذا المستوى. أما البديل: فبنكيران يقول للنقابات: هاتوا البديل بالنسبة لمشروعه حول التقاعد؟ من الأفضل تجنب التلويح في وجه المخالف بالإتيان بالبديل. البديل لماذا؟ لكلام معسول يدغدغ المشاعر؟ كلام لم تدعمه انتخابيا حتى حركة 20 فبراير؟ الكلام غير المبني على برنامج عملي قابل لل
166 - الديموقراطية هي الحل مرة ثالثة الأربعاء 03 فبراير 2016 - 21:59
إلى 165 - الشفوي ما يداوي مرة ثالثة: يبدو أنك لم تقتنع بتعليلي الخاص بوصف رأيك بتلك الأوصاف، إذن تأكد أنني آخر إنسان يود الإساءة لأحد وإذا نالك سوء شخصي من نقد موجه فقط لكلامك فأنا أعتذر. أما عن عدم الانتباه فهذا غير صحيح فقد فهمت كل النقط التي سردت ولكن ردي كان قد استوفى المجال المخصص أي 1000 حرفاً. أما عن البديل المطلوب منك فليس برنامجا سياسيا فأنت وأنا مجرد أشخاص وليسنا أحزابا، قصدتُ فقط أن تتبنى بديلا سياسياً واضحناً لأني اعتبرتُ موقفك سلبياً بمعنى ضد الجميع بل ولم تدع حتى للمقاطعة (ولو أنها في نظري غير عملية وسلبية هي الأخرى) والمعلوم أن المغرب زاخر بالبدائل السياسية من أقصى اليسار إلى أقصى اليمين. لن أعيد هنا ما قلتُه عن منيب فيمكنك أن تراجعه في ت 160 وقل ماذا كان يمنعها من اختيار حزب آخر مرضي عنه مخزنياً؟ قناعتي السياسية تقول أنه من السهل تسفيه الجميع دون تمييز وعدم اتخاذ موقف واضح والاكتفاء بنقد ونقض الكل شيء مريح ومن هنا يصبح هذا هو الكلام المعسول فعلا وليس ما تقوله منيب مثلاً. والحال أن بناء بلد ديموقراطي عمل شاق وطويل ويحتاج جهود الجميع دون كلل لأن "قوى الفرملة" لاتنام وشكرا
167 - كلام الجمعة 05 فبراير 2016 - 09:58
تحية حية للحزب اليساري وأختص بتحيتي الاستاذة منيب فقد افلحت في الافناع واقول صوتي لك في الانتخابات القادمة وطبعا تمنيات الشعب الا يخذل
168 - الديموقراطية هي الحل مرة رابعة الجمعة 05 فبراير 2016 - 17:25
إلى 165 ـ تابع: أريد فقط أن أعلق على هذه النقطة لأنها لب الموضوع، تقول التالي: "أنا ركزت على أن كلام السياسي المعارض يتبخر عندما يصل إلى المسؤولية"، يبدو الأمر كذلك ولكن هل تساءلت عن السبب؟ الجواب في نظري هو بالضبط ما تتبناه منيب وحزبها، كيف ذلك؟ رأيي تجده ضمنياً في تعليقاتي التالية: 77 و 126 أعلاه، وبلأخص في تعليقي 58 كتبته بمناسبة أخرى تجده على صفحة هسبريس باستعمال هذا الرابط:
hespress.com/politique/292877.html
وشكراً
169 - Ahmed الجمعة 30 شتنبر 2016 - 12:43
طبعا السيدة منيب كانت جد قوية و بالتالي صريحة في إبداء آرائها. المشكلة كانت مع الضيف الذي كان يراوغ و يتستر و راء ما أسماه بالإصلاح ليظهر أن الحكومة( المحكومة)ساهمت في النماء.
المجموع: 169 | عرض: 1 - 169

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.