24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. عمى طفلة يضاعف محنة أسرة ضواحي تونفيت (5.00)

  2. رفض تكليفات تدريس اللغتين العربية والفرنسية يوحّد أساتذة الأمازيغية (5.00)

  3. تصنيف "فيفا" يضع المغرب في المرتبة 45 عالميا (5.00)

  4. أكاديمية المملكة تستشرف مستقبل العالم في الثلاثين سنة المقبلة (5.00)

  5. ميركل تقامر بقانون جديد لجذب العاملين من خارج الاتحاد الأوروبي (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | أذكى التلاميذ في العالم

أذكى التلاميذ في العالم

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (42)

1 - samae_t الأربعاء 24 فبراير 2016 - 23:59
ما شاء الله النموذج الصيني في الاقتصاد مبني على اساس تربوي متين في التعلم محوره الانضباط العام والانضباط الذاتي...اما نحن مصرين ان نتبع فرنسا ولو الى الجحيم الله يعفو علينا
2 - O ATTA الخميس 25 فبراير 2016 - 00:14
pour cela merci à notre premier ministre benkiran de nous comparer les Amazighs aux chinois....!
3 - مغربي دوريجين الخميس 25 فبراير 2016 - 00:33
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. التعليم ذهب والأستاذ سيذهب. المستوى الدراسي إلى اﻷسفل. التلميذ يتنقل بدون مستوى. طلب العلم فريضة على كل مسلم. المقررات الدراسية تغيرت نحو اﻷسوء.
4 - alpha الخميس 25 فبراير 2016 - 00:43
On dirait le Sud
Le temps dure longtemps
Et la vie sûrement
Plus d'un million d'années
Et toujours en été.

Il y a plein d'enfants qui se roulent sur la pelouse
Il y a plein de chiens
Il y a même un chat, une tortue, des poissons rouges
Il ne manque rien


On dirait le Sud
Le temps dure longtemps
Et la vie sûrement
Plus d'un million d'années
Et toujours en été.

Un jour ou l'autre il faudra qu'il y ait la guerre
On le sait bien
On n'aime pas ça, mais on ne sait pas quoi faire
On dit c'est le destin
5 - يوسف الخميس 25 فبراير 2016 - 01:09
هده هي الدول التي تحترم نفسها، استيقض يا بنكيران استيقضوا يا مسؤوليين انتبهوا التعليم هو اساس قوة كل أمة يا من تنشدون الرقي اياكم واللعب بالتعليم الاساتذة ياكلون الزرواطة ايستقيم هدا اهكدا نريد ان نلحق بالركب اقول لكم بكل صدق وحسرة ان برامج صندوق النقد الدولي تروم تدميرنا ان خوصصة التعليم تعني نهايته جميع الدول تدعم التعليم العمومي لانه ببساطة سر النجاح والتعليم الخاص لا يلجه الا الفاشلون في الدول التي تحترم نفسها انهم يرون المغرب يتحرك هده الدنامية التي يعرفها المغرب لا يعرفها اي قطر عربي اخر دول البترول تملك الاموال وتشتري كل شئ اما نحن فنعتمد على انفسنا وهم ينضرون الينا بتعجب ناننا نخطوا خطوات ثابثة بغض النضر عن الفساد المستشري هناك بصيص امل فلا تدمروه بتدمير التعليم لكم قدوة يا رجال التعليم في هده الاستاذة التي قطعت 40 لتقوم بالدور المنوط بنا وانتم يا فلدات اكبدنا امنحوا مزيدا من الوقت للعلم لان به سنرقى لكم اسوة في هؤولاء التالميذ لا شئ سيضيع لا الفتيات سينقرضون ولا الفتيان بدورهم ما سيضيع هو التحصيل هو العلم هو الوقت هو ان تصنع من نفسك شخص محترم
6 - انس الخميس 25 فبراير 2016 - 02:18
سنوات ضوئية بيننا و بينهم ..في المغرب يجب أن يغير سياسته التربوية جذريا ..
7 - mowatin الخميس 25 فبراير 2016 - 02:34
آلإستقامة والإنضباط هما سر نجاح أي طالب علم

أما ألذكأء قد وهبنا الله منه مايكفي

وأخر دعونا أن لعنة الله على من يريد إفساد التعليم في بلادنا لدواع اديولوجية أو عرقية
8 - هبه الخميس 25 فبراير 2016 - 04:00
عيون ضيقة ومعارف واسعة...احيانا العكس صحيح
9 - Mous de France الخميس 25 فبراير 2016 - 04:28
Attention à l'erreur sur le titre. Le reportage parlé des " Meilleurs élèves du monde" et non des "Élèves les plus intelligents du monde", la différence est énorme car il n'y a pas de race plus intelligente qu'une autre, mais de pédagogie, de moyens, de compétences des enseignants qui permettent à certains pays d'intéresser les enfants à l'apprentissage et de les bien former afin de se trouver à l'aise au passage à la classe supérieure. Au Maroc le Maître s'occupe des quelques meilleurs élèves en oubliant la majorité, celle-ci se trouve larguée par le programme, cela devient une souffrance pour l'élève qui se met à sécher le cours. Ensuite la punition du maître d'un côté et des parents de l'autre, l'enfant fugue et le voici dans la rue entrain d'humeur la rustine. Dans la rue il se sent mieux parce qu'il vit au rythme naturel, alors que dans l'école il est ignoré et humilié. Il faut envoyer en Chine nos responsables pédagogiques et mettre les moyens pour parvenir à un bon résultat
10 - Hamid الخميس 25 فبراير 2016 - 07:57
لا افهم لماذا نلوم التعليم المغربي ولا نلوم الاسرة. نحن نرسل قنابل موقوتة للمدارس ونطلب المستحيل من الاستاذ.
هل تظن ان طفل لا يحترم والديه, سيحترم استاذه او صديقه في القسم كما رآينا في الشريط. هل سيبدل نفس المجهود اللدي يبذله هؤلاء الصينيون.
انا افضل النمط السكندينافي في التعليم, لان الطفل يدرس بطرق بيداغوجية حديثة و بدون ارهاق. كلنا نعلم ان لا احد يستطيع ان يشتغل كالالة 16 ساعة في اليوم. و قد قامت الصين مؤخرا بطلب النمودج الفنلندي في التعليم, لان مفعوله شامل ويطبق في جميع المدارس الفنلندية وليس على مدارس معينة.
11 - moha الخميس 25 فبراير 2016 - 08:39
Salam, Il faut que nos ministre regarde ca , " Processus et methode de l'apprentissage . pas nous amener des habitudes à la FRsaise fondées sur l'imitation . YA Omat IkraE La Takadoum didoun 3ilma Mala 3ilm bidoun Discipline
12 - عبد الخالق الخميس 25 فبراير 2016 - 09:33
اذا أردتم تقييم التعليم في المغرب فلننظر الى التعليم في فرنسا لأننا نقلدهم في كل شيء.
13 - عبد الله الخميس 25 فبراير 2016 - 09:35
ايام كان التعليم تعليما كان التلميذ يتوصل بنتيجة اخر السنة مكتوب عليها بالخط العريض ( ناجح ) اما اليوم و قد وصل التعليم عندنا الى حضيض الحضيض فلا نسمع و لا نقرا الا ( ينتقل ) و الفرق بينهما بين و صارخ . ليتهم يضيفون ( ينتقل لانه ناقل )
اننا بعد ستين سنة من احراز ( الاستقلال ) نتخبط في وحول من الاراء و البرامج و العشوائيات ....تستهلك الاموال و السنين و الطاقات و تفرج الجهل و الضياع و انفصام الشخصية و الاقتلاع من الجذور و تزرع انعدام الثقة في النفس و ذوبان الهوية و انسحاق الانسان
14 - رقم 10قلت الحق ياحميد الخميس 25 فبراير 2016 - 10:26
حقيقة يقولون الام مدرسة ادا اعددتها اعددت شعبا طيب الاعراق
15 - Amin الخميس 25 فبراير 2016 - 10:40
الإخوة والأخوات الأعزاء
أنا مهاجر لمدة 26 سنوات، وعشت في 6 دول. لقد سافر العديد من البلدان، حيث تعلمت العديد من الثقافات. أنا عالم الرياضيات، وأيضا تطوير البرمجيات لأجهزة الكمبيوتر وللميكروكنترولر الاجهزه. لقد درس أيضا علم النفس. أطفالنا يفتقرون إلى الثقة بالنفس ...... وحل المشاكل في أي مجال. الضغط من المجتمع. دعونا لا لهم لاختيار المهنة المناسبة، يدرسون للحصول على علامة أو مهنة أفضل للحصول على الكثير من المال أو لقب مثل المهندسين الأطباء حتى انهم سوف أبدا أنها سوف تكون مصدر إلهام للإبداع. أتمنى سيد التعليم يعطينا لاختيار بعض الطلبة وتعليمهم كيف يكون الطلاب المبدعين وذكية جدا.
أنا والتخطيط لزيارة المدارس كمتطوع ومحاضرات. إذا كان وزير التعليم تسمح لي.
16 - aziz الخميس 25 فبراير 2016 - 11:13
واش هاد الناس يقريوهم:التربية الاسرية.التربية الجنسية.التربية الشكيلية.التربيةالزميطية..كما عندنا في سجوننا(مدارسنا)كل واحد باغي يقري التلامد مايريد.حتى اصبح التلميذ يكره الدراسة وكثرة البرمج اللتي تبعده عن هدف الدراسة.ادعوا الله ان يمن عليهم بالاسلام
17 - laloli الخميس 25 فبراير 2016 - 11:15
نداء إلى كل الاباء: التربية داخل البيت قبل التعليم هي الأساس
18 - anouar الخميس 25 فبراير 2016 - 11:27
واحد قالك المغرب متبع النموذج الفرنسي ، عن اي نموذج تتكلم هما 18 في القسم حنا 40 هما التدريس بلغة عالمية ان درتي التعليم كتقرا قال كريم قالت مريم ... ثم للختام هل تعلم ان اكبر عدد من الطلاب الاجانب في فرنسا من اي دولة ؟ من الصين
19 - al hakim الخميس 25 فبراير 2016 - 12:03
Ce reportage a l'avantage de mettre en évidence les lacunes très profondes de notre système éducatif Marocain décadent et anti-productif qui a sacrifié deux générations et n'arrive toujours pas a trouver la bonne configuration ; je ne peux que voir dans cette vidéo que la nouvelle forme de domination du monde ; celle du détenteur de la Science et du savoir qui va remplacer celle du mercantilisme ,du colonialisme , du détenteur des capitaux et de l'industrie .l'avenir sera aux peuples et pays qui aurons le maximum de matière grise pour faire évoluer la recherche et le développement des nouvelles technologies .
Raison pour laquelle les pays développés ne rate pas l'occasion d'offrir des bourses et la nationalité aux meilleurs étudiants étranger qui se trouvent sur leur territoire .Marocains réveillez vous . avant qu'il ne soit trop tard .
20 - ing87 الخميس 25 فبراير 2016 - 12:06
ils sont robotisée هم يبنون آلات وليس انسان
21 - ajaafari rabiaa الخميس 25 فبراير 2016 - 12:41
1:15
نداء إلى كل الاباء: التربية داخل البيت قبل التعليم هي الأساس
22 - سعيد المقدم-بلباو الخميس 25 فبراير 2016 - 12:43
عندما تستيقظ الصين يهتز العالم.
23 - miza الخميس 25 فبراير 2016 - 12:43
je vois bien qu'ils y en a pas des immigrés avec eux pour qu'ils puissent les désorienter comme les arabes qui s’intéressent seulement à l'apparence
24 - simane الخميس 25 فبراير 2016 - 12:52
لسنا أقل منهم ذكاءا
لكن لا يسمح لنا أن نكون الأفضل بسبب نوعية التعليم المقرر علينا
والدليل تلاميذ المدارس الخاصة وتلاميذ المدارس العامة مع أنهم كلهم مغاربة لكن المقرر مختلف
وطريقة التعليم مختلفة
فليتقف الإنسان نفسه ويكثر من القراءة عندها ستعلم أنه مورست عليك سياسة التكليخ والجهل بطريقة غيير مباشرة أنت تقرأ وتكتب لكنك جاهل
25 - مصلحين الخميس 25 فبراير 2016 - 13:09
المشروع الاستعمارى ادى الى خلق مجتمع معاق باقتصاده وسياسيته وتقافته .فكيف لشعب ان يتشبت بثقافة الغير ,مثل تلك الدجاجة التي ارادت ان تقلد مشية الديك بكسر الميم ,ولما لم تستطع ارادت الرجوع الى مشيتها الاصلية فلم تتدكرها
وشكرا
26 - العربي العوني الخميس 25 فبراير 2016 - 13:45
بوديون مسيحيون ولا دينيون
ويقدمون مصلحة الوطن على مصالحهم
أما غيرهم
فحدث ولا حرج
شتان بينهم وبين هؤلاء
هؤلاء الراتب والتقاعد
وأولئك مصلحة البلد
27 - latifa الخميس 25 فبراير 2016 - 13:57
chez nous personne n est discipline a commencer par les prof les eleves les conducteurs les fonctionnaires ......a l exception d une infine minorite alors cest vraiment incomparable j aimerais bien qu on fasse appel a des formateurs chinois pour former nos enfants de bas age parceque cest trop tard pour les autres
28 - aminebenemhamed الخميس 25 فبراير 2016 - 14:06
الله يهدي ماخلق ، و أتمنى تغيير النظام التعليمي من جذوره
29 - الصين تحتاج لجمعيات بربرية الخميس 25 فبراير 2016 - 14:27
الصين تتكون من مئات الاثنيات والاعراق و لم نسمع يوما من احد الصينيين يتكلم عن النسخة المحلية من خرافات ( بربرستان) كل ما يهمهم هو الانتاج و تطوير احوالهم و مستوى عيشهم بالعمل الجاد على عكس ما هو عندنا .
لو بعثت فرنسا ببعض جمعياتها البربرية الى الصين لاصبح نضامها التعليمي يشبه المغرب و الجزائر و مالي .
30 - Abdellah الخميس 25 فبراير 2016 - 14:34
La discipline cote a cote avec l'education. Au faite elle fait un grant part de l'education. Cette facon resemble ''un peu'' a la facon ou nous avons apri au Maroc depuis les annees 70s. Ce programme discute la facon dont les eleves Chinois au Shanghai aprenent et le fait qu'ils sont les meilleurs etidiants on cequi concerne la facon dans ils se comportent mais pas leur intelegence. Je veu aussi ajouter que a mon experience en enseignant les etudiants Asiatiques et Orientaux: Indes, Chinois, Japonais et Koriens ils sont vraiment tres discpline
31 - عبد الصمد الخميس 25 فبراير 2016 - 16:09
انا اظن ان الذكاء لا يصلح لشيء. نعم هو يمكنك من النجاح في الدراسة ولكن في الكبر ستجد نفسك مسير من طرف اشخاص ادنى منك دكاء وستجد اصدقاءك الذين كنت احسن منهم في الصغر قد اصبحوا دات مناصب احسن منك ورواتب اعلى. اذن لا ترهقوا انفسكم ولاتكونوا ادكياءاكتر من اللازم
32 - يوسف ولد مكناس مدينة بلا عساس الخميس 25 فبراير 2016 - 16:10
اي حاجة تدخلون فيها فرنسا فرنسا حنا لي تابعينها ماشي هولي تابعينا وفرنسا سابقا كانت سابقة الصين بسنوات كثييييرة وفرنسا ب66 مليون نسمة هي سادس اقتصاد في العالم ب 2950 مليار دولار لوكانت الصين عدد سكانها كفرنسا او بريطانيا لكن ناتجها الخام اقل من تركيا او اسبانيا وزيادة على هدا فرنسا لديها افضل نظام صحي في العالم مع سويسرا وحتى في التعليم سابقا كانت تنافس اليابان وامريكا على المرتبة الاولى باختصار فرنسا بلد جد جد جد متقدم ومن يسكن هناك يؤكد هدا على اختلاف جهاتها باريس الكبرى بروتان الرون البس الكوط ازور الالزاس اللورين نورماندي وغيرها من الجهات العيب فينا حنا راه حنا بلد متخلف من العالم الثالث نعاني معضلتين حقيقيتين هما الامية والجهل
33 - سفيان من المغرب الخميس 25 فبراير 2016 - 18:02
المشكلة تكمن في الاساتدة انفسهم فاغلبهم لا نرى فيهم الاخلاق الاسلامية ولا نرى فيهم القدوة الصالحة بل تجد معظمهم متاثرين بالعادات السيئة فادا ضربنا مثلا باساتدة التربية الاسلامية نجد بعضهم مع فراغ جعبتهم من العلم الشرعي لا يتورعون من الكذب والبهتان يظهر من حالهم تاثرهم بالمجتمع الغربي تصدر منهم بعض الحماقات التي يتنزه منها حتى الحماق انفسهم وما اظن اكثرهم قد قرا كتابا واحدا لابن تيمية فضلا عن ان يكونوا يحفظون بعض المتون التي لا بد لطالب العلم الصغير ان يحفظها فاذا كان هدا حال من يدعي تربية الناس تربية اسلامية فما بالك بغيرهم مع ان غيرهم قد يكون خيرا منهم اخلاقا . فقولي في هؤلاء الاساتدة اساتدة القرن 21 او قل قرن خروف ان قول من قال فيهم :
قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم ان يكون رسولا
لا يمكن ان ينطبق عليهم على ما في البيت من مخالفة هدي النبي عليه الصلاة و السلام فقد كان الصحابة رضي الله عنهم لا يقومون للرسول عليه الصلاة و السلام لما يعلمون من كراهيته لذلك كما لا اغفل مستوى التلاميد لكن الحروف المحددة ب 1000حرف قد تنفد قبل الاتمام و الانسان لا يخلوا من ان يطرا عليه الملل بعض الاحيان
34 - jamal الخميس 25 فبراير 2016 - 21:07
c là que tu découvres qu' un état aime vraiment ses citoyens et que tt le monde aime son pays il suffit pas de le dire,le dire c facile mais le faire demande de l'effort et le savoir faire; il les forme pour exceller en tt et seront rentables pour leur pays et promouvoir leur niveau de vie .sans les sciences on restera tjrs à la queue des états ,notre enseignement ne produit que des gens qui savent lire et écrire mais ils ne sont pas productifs et créatifs.les méthodes sont archaiques et son contenu l'est plus même les branches qu'on a ne ménent à rien.que va produire un docteur en études islamiques ou en chariaa .sans ça on trouve que nos enfants ne sont pas bien éduqués et il sont pas optimistes ,et enthousiastes on leur apprend pas à penser on leur apprend pas à être compétents ,à s'auto-former....c techniques nous les possédons pas il faut les apprendre chez des pays qui sont forts dans ce domaine.mêmeque nos prof.savent parler de ça théoriquement mais pour l'appliquer c pas aisé
35 - ملاحظ الخميس 25 فبراير 2016 - 21:30
سبحان الله بحال لعندنا في البلاد ، كاينقلو منا .
36 - بن علال السكوري الخميس 25 فبراير 2016 - 21:33
أذكى التلاميد في العالم حكم قيمة لا معنى له التعليم في شنغاي ليس هو النمودج الصيني تمعنوا جيدا في أجوبة التلميدات لتعرفوا حجم المعانات النفسية .وليس كل ما يلمع دهب!كيف هو التعليم في أرجاء الصين?
37 - fouad الخميس 25 فبراير 2016 - 22:49
les hommes de pouvoir dans ce pays mettent en premier lieu le travail et le sacrifice pour la patrie , et non l’égoïsme et le désir de s'enrichir qui règne dans les pays arabo-musulmans . l'education et la priorité de tous les citoyens quelque soit leurs race ou leur religion .pour se développer et les pays arabes doivent adopter les facteurs universels qui ont favorisés épanouissement des occidentaux comme les chinois: la démocratie , a laïcité ,l'acces a l information; le développement des dernieres technologie ., ,
38 - mohamed الجمعة 26 فبراير 2016 - 00:00
التعليم في بلدنا تم الإجهاز عليه منذ أواخر السبعينات وبداية التمانينات بسياسة التعريب المنهجة ، وإقصاء الطبقات المتوسطة والكادحة من جودة التعليم وإدخال التعليم في الأجندات السياسية لكل طرف حتى أصبحت التعليم العمومي شبه مسوخ ..
الصين لم تفتح بلدها على مصراعيه لدول الغرب لم تبع كل أسواقها لشركات أجنبية،ولم تخوصص تعليمها ليصبح مجرد مقاولة ،بل أخذت منهم ما ينفعها ويكمل ثقافتها بشكل ذكي وإيجابي ،حتى الإقتصاد حافظت عليه وطورته وفقا لمنظومتها وثقافتها فالثقافة الصينية ثقافة عريقة ومتينة ؛ لقحت العديد من الحضارات .أما نحن كبلدان عربية تضم مزيجا متنوعا من الأعراق لا نعرف ماذا نريد ؟؟؟، مازلنا لم نحدد بعد أي ثقافة أو لغة لنخاطب الغرب ،وهذا إن دل على شيء فهو يدل على أننا شعوب مسلوبة الثقافة،وحتى الحضارة،فنحن لم نصنع ولم نطور شيئا ، خلاصة; فاقد الشيء لا يعطيه
39 - الحبيب الجمعة 26 فبراير 2016 - 09:49
الفرق كبير بين من يضع التعليم في الأولوية وبين من يولي الأولوية لمهرجانات الميوعة و الانحلال و ينفق عليها الملايير لتلهية الشعب.الشعوب العربية بمسيس الحاجة الى توعية و ليس الى تسلية أو تلهية
40 - مغربي الجمعة 26 فبراير 2016 - 10:13
عندما يتعجب الفرنسي والانجليزي والاسباني من هؤلاؤ فما علي إلا السكوت.
41 - fatimzahra الجمعة 26 فبراير 2016 - 12:50
ها علاش الاساتذة المتدربين غيخرج ليهم العقل اعيباد الله لا خير في التعليم الخصوصي بل علينا النهوض بتعليمنا العمومي و انفاق المزيد من المليارات لتجنب الاكتضاض والشعب هو من يجب عليه ان يطالب بهذا لان المسؤولين الكبار لا يدرسون ابناءهم في المدارس العمومية
42 - bien mais trop!! الجمعة 26 فبراير 2016 - 13:26
C'est bien mais c'est trop que ça soit pour les enfants ou les jeunes, un être humain a besoin d'un peu d'oxigène, un peu de libérté et d'épanouissement en dehors de l'école !
المجموع: 42 | عرض: 1 - 42

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.