24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1506:4713:3117:0720:0721:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. "ورشات سطات" توصي بتنمية الاقتصاد الاجتماعي (5.00)

  2. قضاء السودان ينبش جرائم مالية للرئيس المخلوع (5.00)

  3. ضبط "مخزني مزيّف" في السوق الأسبوعيّ بسطات (5.00)

  4. العالم المغربي بوتجنكوت: هذا جديد اكتشافي لقاحين لعلاج الزهايمر (5.00)

  5. اعتقال فتاتين خططتا لاستهداف تلاميذ في أمريكا (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | الفيزازي: لا أعرف زنديقا أو كافرا في حركة 20 فبراير

الفيزازي: لا أعرف زنديقا أو كافرا في حركة 20 فبراير

فيديو بالاتفاق مع قناة دابا تي في

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (81)

1 - ملاحظ مغربي الأربعاء 20 أبريل 2011 - 15:38
الكافر؛ الملحد ؛الزنديق؟؟ مصطلحات عنصرية تنم على الحقد والكراهية بحيث تعود للقرون الوسطى الدي كانت فيه الجاهلية هي سيد الموقف؟ مصطلحات تسيء كثيرا لمن لا زال يستعملها أمثال هدا الشخص، ضد كل من يختلف معهم!! بحيث لم تعد تلائم العصر الحالي، عصر الديمقراطية والإنفتاح والحريات الفكرية والسياسية....
وهدا ماأدى بأصحاب هدا الفكر التكفيري أن يفقدوا مصداقيتهم أمام الشعب، ومنبودين ومكروهين داخل مجتمعاتهم! ومابالكم عند الأمم الأخرى التي دهبت بعيدا في التقدم الحضاري وحقوق الإنسان وفي الميداني العلمي والتكنولوجي؟
2 - NOUIH الأربعاء 20 أبريل 2011 - 15:40
صحيح أن حركة 20 فبراير تتضمن بينها جميع أطياف المجتمع المغربي فهدا البلد بطبيعته ليبرالي و متفتح فلا غرابة أن نجد علمانيا أو متمسلما أو حاملا لأفكار خطيرة على البلاد و العباد.لكن ما سمعته من الشيخ هو أنه قال لا أعرف أحدا من....... ولم يقل ليس هناك أحد من........... في حركة 20 فبراير .و أظن أن سبب وجود هدا البلد لمدة قياسية هو تنوعه الفكري و الثقافي و الإجتماعي.
3 - moha_sava الأربعاء 20 أبريل 2011 - 15:42
شكرا لك ياشيخ لن نجبر احدا على الاسلام كما لن نرضى بالمناهج الالحادية ,نريد ديمقراطية اسلامية بحيت لايمكن تشريع اي قانون يخالف الشريعة وان لم تطبق الحدود وان كان الاجدر تطبيقها
4 - yousseftanjawi الأربعاء 20 أبريل 2011 - 15:44
السلام عليكم
الحمد لله على سلامتك يا شيخنا العزيز ومدينة طنجة وكل من عرفك او سمع لك او عنك فهو والله العظيم جد فرحـــان ومسروور بعودتك اما انتم يا رباعة ديال الملاحدة بزااااف عليكم باش تهدرو على الشيخ ديالنا باين الوجود ديالو خطر عليكم لأنكم انتم شياطين الإنس والشياطين كما هو معروف لدى الجميع يخافون من اهل التقوى فسحقا سحقا سحقا لكم بخروج شيخنا العظيم الفيزازي
5 - majid nl الأربعاء 20 أبريل 2011 - 15:46
حركة 20 ففبراير هي مكونة من أحرار الوطن ولاينظر لها كحركة دينية أو عرقية أو قبلية بل حركة شعبية ضد الإستبداد والإقصاء
كفى إستعمال الدين فالنظام نفسه لعب على الشعب بإسم الدين منذ القدم وهو في جوهره فاسد ولايوظف إلا الفاسدين
أغلبية الشعب مؤيدة للحركة ومطالبها والشيخ الفيزازي شوكة في حلق الفاسدين لأنه يدعوا للشريعة ولايعترف بالقانون الوضعي وذاك شأنه فلا يحق لأحد أن يقصيه لأنه صادق لمنهجه ولكل موان الحق في إديولوجيته فزمن التسلط وفرض الإديولوجية والزوايا ولى وعهد طول يد المخزنى إنقرض بقي فقط بدول السيبة العربية
أما الإسلام فهو ليس بالإكراه وإنما بالموعضة الحسنة ولا يحق لشخص تكفير الأخر لأن الله وحده من له حق محاسبة الفرد عن دينه أو كفره
6 - ام ندير الأربعاء 20 أبريل 2011 - 15:48
ايوا باز هاد الناس اللي كفتخروا براسهم واكلين رمضان سمحولي انتم اقلية والحمد الله على نعمة الاسلام ةادا كنتو قريتو القران واشك فى هدا كنت تعرفوا راسكم فين ماشين.الله يحفضك ا سى الفيزازي وسلا م على كل غيور على دينه والله يهدي ما خلق.
7 - youssef gazi الأربعاء 20 أبريل 2011 - 15:50
﴿اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّوُرِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ﴾ البقرة 257
8 - un juif marocain الأربعاء 20 أبريل 2011 - 15:52
لافرق بين مغربي و مغربي الا بالقانون و ليس الدين.
لا يجب على المغربي المسلم ان يفرض نفسه على المغربي الغير مسلم باي شكل من الاشكال. فكل شاة برجلها معلقة و الله لم يكلف احدا للانابة عنه.
الدين المفهوم بالشكل المقلوب هو السبب الرئيسي في التاخر.
9 - rasstang الأربعاء 20 أبريل 2011 - 15:54
كلمات الشيخ الفزازي متسمة بالحكمة
10 - الشعبي الأربعاء 20 أبريل 2011 - 15:56
كل واحد سيتغير حسب المصالح تغير ولعلو من مناظل في الشارح وفي اروقة الحزب والبرلمان الى صاحب الشكارة الممتلئة وتغير اسلوبه وكذا اسلوب عيشه فعلا لن يكون مناظلا بعد امتلاء الشكارة فهي التي تغمي الانسان عن الحق فالكل مصلحي محض والمغرب يبقى البقرة الحلوب للإنتهازيين فيقول المثل الامازيغي (افا تيلالنت اد ترسنت ) فالطيور تطير عاليا لكي ترسو في الاعلى فقط فلا تطير لكي تدخل الى اعماق الارض وافه يالفاهم حنا البسطاء لمضرورين هم وجوه العملة الواحدة ليحي المغرب وليمت الانتهازيون بدون استثناء مراكش الحرة الله الوطن الملك
11 - omario الأربعاء 20 أبريل 2011 - 15:58
الاسلام هم الدين الرسمي في المغرب و الذي لا يروق له أيها الملاحدة فل يتجه غلى البيت الابيض او غلى ابناء عشيرته يا من قلت أنك ملحد لا يهمنا توجهكم غذا كنتم 10% وهذا لا أساس له من الصحة فنحن الكثرة يمكنك اللجوء غلى غسبانيا فهي تبحث عن امثالكم للقضاء على الاسلام
12 - مسلم بعتز باسلامه الأربعاء 20 أبريل 2011 - 16:00
لم اجد رادا مناسبا لصاحب التعليق رفم6 الذي يفتخر بكونه ملحدا الا هذه الايات من القران الكريم
إِنَّ الَّذِينَ أَجْرَمُوا كَانُوا مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا يَضْحَكُونَ ﴿٢٩﴾ وَإِذَا مَرُّوا بِهِمْ يَتَغَامَزُونَ ﴿٣٠﴾ وَإِذَا انقَلَبُوا إِلَىٰ أَهْلِهِمُ انقَلَبُوا فَكِهِينَ ﴿٣١﴾ وَإِذَا رَأَوْهُمْ قَالُوا إِنَّ هَـٰؤُلَاءِ لَضَالُّونَ ﴿٣٢﴾ وَمَا أُرْسِلُوا عَلَيْهِمْ حَافِظِينَ ﴿٣٣﴾ فَالْيَوْمَ الَّذِينَ آمَنُوا مِنَ الْكُفَّارِ يَضْحَكُونَ ﴿٣٤﴾
وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ ۖ فَمَن شَاءَ فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاءَ فَلْيَكْفُرْ ۚ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا ۚ وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ ۚ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا ﴿٢٩﴾
قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُم بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا ﴿١٠٣﴾ الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا ﴿١٠٤﴾ أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلَا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا ﴿١٠٥﴾ ذَٰلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَرُسُلِي هُزُوًا
13 - حسناء الأربعاء 20 أبريل 2011 - 16:02
أولا تحية إلى الشيخ الفيزازي والحمد لله على سلامته، ثانياتحيةخاصة إلى إخواني المعلفين المسلمين أما بخصوص هذا الفيديو أظن من وضعه هكذا مجزء لغاية في نفس يعقوب، فكما ترون هذا الفيديو اقتطع منه كلاما لربما كانت سوف تغير معناه، على طريقة "ويل للمصلين" .لم نسمع الفيديو كاملا حتى يمكننا أن نحكم على كلام الشيخ الفيزيزي. فمن وضعه أراد به عكس صورته الحقيقية، أما فيما يخص من يدعي أنه ملحد مغربي، فنحن كمغاربة معتدلون دينيا لا يشرفنا أمثالكم بيننا. لأنكم تأكلون وتنعمون في خيرات الله سبحانه وتعالى وتنكرون وجوده، فما بالكم بوطننا المغرب فأمثالكم لا يؤتمن عليهم في بلدنا. نحن مع حركة 20 فبراير وضد كل من يجاهر بالمعضية ويستفز شعور المواطنين المغاربة الأحرار.
14 - akki الأربعاء 20 أبريل 2011 - 16:04
MR LFIZAZI ; poirquoi vous n'admittez pas que les autres soitent athes ou choisissent une autre religion ça regarde personne puisque vous avez dit que chacun fera ce qu'il conçoit et alors pourquoi pas en ce qui concerne la religion ;c ctte conception qui est importante admettre tt le monde
15 - Amazighi الأربعاء 20 أبريل 2011 - 16:06
في البداية اردتم او كرهتم المغرب ستبقى دولة إسلامية و أنتم ياملحدين بلاه عليكم افقدتم وعيكم ألا ترون نسبة المسلمين تزداد كل يوم في العالم في اوروپا والله العضيم أناس أعجيبو بالإسلام و أنتم تتكلمون عن الإلحاد أنا لست ضدكم لكن لا أريد أن اراكم تقومون بأكل رمضان جهرا و كونوا على يقين انكم لن تحققو ذالك لأن المغاربة مسلمون ولن يرضو غير الإسلام دينا.
16 - مغربي الأربعاء 20 أبريل 2011 - 16:08
ردا على التعليق6 المغرب دولة إسلامية شأت أم أبيت فإذا كنت تطالب بالتغييرفهاذا التغييرلايخرج عن إطارالمغرب الإسلامي،أما بالنسبة للفزازي فهومسلم مثل35مليون مغربي مسلم،اللذين سوف يخرجون يوم 24ابريل.
17 - رشيد الأربعاء 20 أبريل 2011 - 16:10
في زمن الضعف والذلة والمهانة يظهر مثل هؤلاء الملاحدة المجرمون الذين أوصلوا هذه البلاد الإسلامية بأفكارهم الظلامية البائدة التي عفا عليها الزمن وطرحها في مزبلة التاريخ، إلى ما وصلت إليه من تخلف وتقهقر من خلال أحزاب سياسية تدعم هذا التوجه العفن القذر، وفي زمن الضعف كذلك كل واحد يقول ما يشاء ويتفوه بما بدا له ويفسر الدين حسب هواه دون رقيب ولا حسيب فكل التوجهات الفاسدة لها حماة يدافعون عنها إلا الاسلام فهو المستهدف الأول والآخر، دون أي حامي أو مدافع، حتى أولئك الذين نصبوا أنفسهم للدفاع عن الدين مثل الشيخ الفزازي قد وقعوا في أخطاء منهجية كبرى مثل التكفير وغيره من الأفكار المنحرفة فجروا بذلك على الدين ما لا يعلمه إلا الله من تشويه صورته والطعن فيه من قبل أعدائه من الشيوعيين والملاحدة، وعلى كل حال فالمغرب يعيش حالة مخاض عسيرة جدا وهويته العربية والإسلامية في خطر عظيم، وإن لم يقم أهله الغيورين بحمايته من التلة المفرنسة الحاكمة لضاعت هويته ولتلاشى نوره في بيداء العلمانية وظلماتها الحالكة، فكل واحد مسؤول ماذا قدم لهذا الدين العظيم الذي هو أصل في هذه البلاد قبل ميلاد العلمانية المظلمة التي لم تزد هذه البلاد إلا وهاءا وتخلفا وظلامية ورجوعا إلى الخلف، ولو جربوا حكم شريعة الله ولو مرة لأفلحوا ولأنجحوا.وأخيرا نعم للأسلام.لا للألحاد والعلمانية والتفسخ.
18 - منصور الأربعاء 20 أبريل 2011 - 16:12
السلام عليكم .. الحمد لله على السلامة..أنا شخص مغربي مقيم بالخارج..أود أن أقول وأنا لست في صف الشيخ ولا في صف أحد..ولكن أريد أن أسمع صوتي كمغربي غيور على بلدي ..السيد الشيخ الفيزازي لا يتكلم عن عدم وجود رموز الفساد في 20 فبراير ولا ينفي إن كنتم متتبعين أول لقاء معه بعيد خروجه من المعتقل ببيته.. وإنما يريد أن يطهرها منها بالحكمة والموعضة ويتكلم عن نفسه وصلته المباشرة بعناصر الفسادأو لا.. فهو ينور عقول شبابنا ويحتهم بالتمسك بالدين ولغيروا ما شاؤوا.والشباب هم دعائم الأمة وشيوخنا وكهولنا شباب الأمس وشيوخ اليوم لديهم من التجربة والعلم ما ينقصنا من حداتتة السن..تمعنوا لكلام كل مغربي ولنضع معيار لتمييز الحق بالباطل وهو الإسلام فما كان يصلح بغيره لا يجوز .
19 - YAHYA الأربعاء 20 أبريل 2011 - 16:14
يا شيخ أو يا أخ الفيزازي أنسيت قول الله تعالى ""ادعو الى سبيل ربك بالحكمه والموعظه الحسنه..." أم على الله تفترون إذا كان النبي الأعظم محمد (ص) لم يكفر ولم يهين أحدا , من تكون أنت و لا غيرك لكي تقرر من سيدخل الجنة أو النار...ولهذا أدعوا لك بالهداية لك ولجماعتك ودائما تذكر قوله تعالى ""ادعو الى سبيل ربك بالحكمه والموعظه الحسنه..."
20 - medoo الأربعاء 20 أبريل 2011 - 16:16
بارك الله فيك
مواقفك هذه مشرفة تدل على وعي عميق و فهم دقيق لديننا الحنيف
جعلك الله صوتا للحق وضدا على الفساد و المفسدين الذين يبغونها عوجا
21 - أسامة القاسمي الأربعاء 20 أبريل 2011 - 16:18
هناك تعليقات مخزنية تريد اظهار على ان حركة 20 فبراير فيها ملحدين فقط. كفاكم تعليقات فالشعب المغربي راه عاق بغتيتو تشوهو الحركة بالملحدين او وكالة رمضان وا المخزن شوفو غيرها راه عقنا فيما ندخلو لهسريس نتوما اللي معمرينو تعليقات ديالك تشوه من صورة الشباب العفيف الدي اراد تنقية بلده من لوبيات الفساد
22 - ADIL الأربعاء 20 أبريل 2011 - 16:20
C'est l'Islam qui a fait l'histoire du Maroc nous sommes fier d'etre Musulmans
23 - M'hamed LAABALI الأربعاء 20 أبريل 2011 - 16:22
Qui est El Fizazi pour lui accorder toute cette importance?Et d'où lui vient le nom ou le surnom de Cheikh. Même Darif le surnomme Cheikh El Fizazi.
Qui a donné à cet homme le droit de juger les jeunes marocains quand il dit: " je ne connais pas de zendik ni de kafir ni de moulhid parmi les jeunes du 20 fév."
Notre Roi est "Amir el mouminine" est c'est Lui et Lui tout Seul qui a le droit de gérer les affaires religieuses du royaume.
Il y a un proverbe marocain qui dit dans des situations comme celle-ci.
" Rajaat Hlima laadtha lkdima"
Allah yahdik a Si El Fizazi, laisse les jeunes tranquilles!
24 - بلعري الأربعاء 20 أبريل 2011 - 16:24
إلى ملحد مغربي
نحن جماعة من حركة 20 فبراير نسمح للشيخ بل نرحب به ضمن حركتنا ونرحب بكل مغربي شريف يناهض الظلم والاستبداد.
أما أن تكون ملحدا فهذا شأنك. وأمر يهمك. فإنك لن تغير في الكون شيئا سواء بإيمانك أو كفرك.
قال تعالى: »من عمل صالحاً فلنفسه ومن أساء فعليها , ثم إلى ربكم ترجعون«
وحين يأتيك أمر ربك للذاهب إليه، أرفض ولا تلبي نداءه إن استطعت إلى ذلك سبيلا.
كفا من الإقصاء وكفى من صب الزيت على النار. نحن ندعوا لتظافر الجهود وجمع الشمل من أجل القضاء على الفساد والقهر والاستبداد وأنتم تدعون إلى التفرقة وتشجيع المفسدين.
نتمنى لك حياة سعيدة لك ولكافة البشرية جمعاء.
 لا إلاه إلا الله محمد رسول الله.
 عاش الشعب المغربي الحر.
 عاش الملك محمد السادس.
25 - وزاني الأربعاء 20 أبريل 2011 - 16:26
بدا الفيزازي رزينا في تصريحاته الصحفية واستوعب انها لا تبحث الا على الاثارة لهدا يزن الرجل كلماته ويدققها لكي لا تخضع لاي تاويل مغرض وتفطن لسؤال مفخخ حول حركة 20 فبراير وسد كل التاويلات حينما صرح انه لايعرف زنديقا ولا كافرا ولا ملحدا ..في دلك الزمن الدي سمي الصحوة بدا هؤلاء الشيوخ كمخلصين للمغرب من كل شروره وكانت تصريحاتهم تحمل اليقين التام ان الحل معهم وجمعوا حولهم قوم كثير ولما وصلوا الى امارة المؤمنين وبداوا يزايدون عليها شعبيا تنبه النظام لخطرهم وادخلهم تحت بند الارهاب .وهو نفس الخطا الدي ارتكبته جبهة الانقاذ الجزائرية مشكل الاسلام السياسي انه له يقينيات مطلقةيؤطر بها جماهيره وسط واقع متغير يخضع لاكراهات يومية لا يستوعبها الخطاب الديني
26 - محمد الأربعاء 20 أبريل 2011 - 16:28
من لا يريد ان يكون مسلما فلا احد سيجبره والله سبحانه وتعالى يقول لا اكراه في الدين لكن هذالا يعني عدم احترام الاخر .والى من يقول انه يريد ان ياكل في الشارع في رمضان. يا اخي انت حر ان لم ترد الصيام فذاك شانك لكن كل في بيتك واحترم الاخرين الذين يصومون .في اوربا يحترمون المسلمين في رمضان ويرفضون الاكل امام اصدقاءهم المسلمين في العمل مثلا احتراما لهم اين العيب في ذلك .وهل هذا ينقص منهم شيء ؟احترام الاخر ان لم يكن له علاقة بالدين بما انك لاديني فعلى الاقل له علاقة بالاخلاق والاحترام
27 - Simo الأربعاء 20 أبريل 2011 - 16:30
حركة 20 فبراير
كلهم زنادقة و وكالين رمضان ومرتزقة
الله ياخد فيهم الحق
28 - moujaz الأربعاء 20 أبريل 2011 - 16:32
ههههههههههه
و الله عندك الحق زنادقة و جنود ابليس
29 - مغربي حر طليق الأربعاء 20 أبريل 2011 - 16:34
تبارك اللع اسي الفيزيزاي السجن علمك الكثير هههههههه
اتمنى من الاخرين من التيار السلفي ان يحذو حذوك وان يدرسوا الواقع جيدا حتى يتسنى لهم التصريح بما يناسب الواقع وليس ما اعتدناه عليهم من تغريد خارج السرب
30 - حكيم الأربعاء 20 أبريل 2011 - 16:36
لدي سؤال وجيه: كلما ناقشنا ملحدا في إلحاده عن سبب كفره بالله العظيم الذي خلقه نجد غالبا أن السبب هو أنه شاذ جنسيا لذلك صار ملحدا. غريب.
31 - انسان حر الأربعاء 20 أبريل 2011 - 16:38
تحية الى صاحب التعليق رقم ستة اتفق مع وجهة نظرك مليون بالمئة .
32 - sary الأربعاء 20 أبريل 2011 - 16:40
تحية للشيخ الفيزازي نبارك له الخروج من المعتقل .
المغرب بخير وان شاء الله سوف تزول كل ديور الدعاره والمراقص والخمارات يوم ما لالالالا محاله في ودود مثل هولاء الرجال
والله لقد كنت في المغرب رمضان الماضي يالله سبحانه الله المغرب تبدل المساجد عامر بالمصليين رجال ونساء واطفال المغرب وبخير لقد قال رسول هذه الامه صلى الله عليه وسلم -الخير في امتي حتى تقوم الساعه
33 - زنجبار الأربعاء 20 أبريل 2011 - 16:42
الشرع والعقل متلازمان سيدي الشيخ
مايرفضه او يثبته العقل يكون كذلك
بالنسبة للعقل.فليس هناك اي تعارض
بينهما.
34 - HLILLI الأربعاء 20 أبريل 2011 - 16:44
Je comprend tres bien l'etat d'ame de ceux qui veulent exclure tout ceux qui ne la pensent pas comme eux et laissez-moi vous dire que ca c'est tres dangereux
L'ouverture d'esprit c'est pas à la portee de tout le monde ça demande beaucoup de travail sur soi et ça demande de l`honnetete intellectuel surtout
J'ai l'mpression qu'on est entrain de regarder le doigt au lieu de contempler la lune
99% de commentaires transpirent de la Takfir c'est vraiment dommage soyez ouvert sur les autres
Lisez un peu plus sur les autres parlez aux differents
à ceux qui la pensent pas comme vous otez les prejuges vous serez etonné
On est pas seul au monde et comme Musulman on est juste le 21% de la population mondiale pensez-y le monde est plein de choses belles Eloignons-nous de l'obscurantisme
Regardez comment on est entrain de gaspier nos energies en nous pointant les uns les autres de Koufr ou d'extremise religieux
Les enjeux sont ailleurs c'est d'abord et avant tout la construction d'un etat de droit respectueux de ses citoyens
Vous allez j'espere etre tous d'accord avec moi que chaque fois que la religion entre en scene la discorde est de la partie
35 - abdellah الأربعاء 20 أبريل 2011 - 16:46
بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على رسولنا الإمام, أما بعد نهني الأخ على برائته كما نرجوا من أصحاب التعاليق التحلي بالأخلاق رغم أنهم يعترفون بإلحادهم وكفرهم كما يتحلون المسلمون بأخلاقهم ولكن للأسف الشديد لا أخلاق لمن لا دين له ولهذا لا نريد أن يحكمنا من لا أخلاق له يعني ليس لهم مكان في المغرب لأن المغرب بلد إسلامي ومن يبتغي غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين ولكن بالنسبة لنا هو من الخاسرين حتى في الدنيا وفي بلدنا خصوصا مهما كان ولو حتى من حركة 20 فيبراير الذي نحن منها ومعها (لي مابغى الإسلام يطلع برى) والسلام.
36 - Azzedine الأربعاء 20 أبريل 2011 - 16:48
I dont know who wanna impose their lifestyle??!!!
Man please hahaaha you are talking on the behalf of most Moroccans. Who are you to say what Moroccans want and what they dont want. OOhhh wait a sec DEMOCRACY hahahah you mentioned democracy and at the same time you are thinking or rather imposing your lifestyle on the Moroccans..waaaaw What's that called??!!! aint that dactatorship.....man please stop talking on the behalf of this nation..and go back and read what's the definition of the word DEMOCRACY instead of being a parrot saying what you dont even understand. Peace ignorant hahahah
37 - بوبلاح الأربعاء 20 أبريل 2011 - 16:50
صاحب التعليق رقم 20 ، اذا كنت تأكل رمضان فهذه قناعتك لا يمكن ان تتقاسمها مع الاخرين على الاقل يجب احترام الاخرين في عقيدتهم ، واسوق لك مثالا فالاربيون عندما يأتون لبلادنا في رمضان من أجل الاستجمام فهم لايدخنون أو يأكلون في الشارع العام احتراما لمشاعر الاخرين ، لك ما تريد لكن في حدود عدم الاضرار بالآخرين،فأنا من أهل الديمقراطية ومن المدافعين عن الديمقراطيين لكن لي موقف موقف معادي للشدود وآكلي رمضان أمام الملأ، فنحن في بلد مسلم وغالبيته مسلمة،لكن اسلامنا المعتدل المنفتح وليس الاسلام الذي الميتغل سياسيا أو المتطرف من أجل أهداف سياسيةأيضا
38 - نجيب جوهر الأربعاء 20 أبريل 2011 - 16:52
يا ناس يا قوم نحن في بلد إسلامي من المفروض علينا جميعا الحفاظ على سلامة و سلم هده البلاد هناك حركات و وقفات عديدة قبل حركة 20 فبراير لأسف لم تنجح بأسباب يعلمها الجميع أما 20 فبراير ولدت في مخاض الربيع العربي و ري التغيير لدلك لم تجد القمع الذي كان مصير كل الوقفات التي كانت قبلها فمرحبان بها و أتمنى أن تضع الإسلام و أخلاقه فوق كل اعتبار
39 - ser الأربعاء 20 أبريل 2011 - 16:54
غي لبرح قال خاص نطهروا 20 فبراير من ملحدين أوكلين رمضان وليوم ولاو زونين وقبل مايدخل لحبس قال علمانية كفر أو ديمقرطية صنم ويوم أصبح من دعاة الديمقراطية
40 - مغربية حرة الأربعاء 20 أبريل 2011 - 16:56
الله يحفظك الحمد الله كثر الله من امثالكم
41 - abounizzar الأربعاء 20 أبريل 2011 - 16:58
السلام عليكم
تحية للشيخ الفيزازي نبارك له الخروج من المعتقل .
اقول للشيخ الفيزازي لقد اصبحت لغتك سياسية . استفدت من الدرس جيدا .هي الدنيا تعلم بتجاربها, التي غالبا ما تكون مؤلمة .
وفق الله الجميع لما يحبه والذي فيه الخير لهذا البلد الطيب
42 - chi wahed الأربعاء 20 أبريل 2011 - 17:00
je ne suis pas d'accord avec Mr Fizazi dans tout ce qu'il dit mais il a le droit de dire ce qu'il pense tant qu'il ne fait de mal a personne. ce qui me dégoûte par contre, c'est le truc en encadré a la fin ... l'auteur a sorti la phrase de son contexte... il a dit " qu'on nous exclut, nous et notre islam, et qu'on tolere des non musulmans ça c'est inacceptable" Il parle donc d'égalité de droit au dialogue, et pas d'intolérance. envers les non musulmans. mais je trouve la technique utilisée par l'auteur de la vidéo... pathétique, stupide, ridicule, et malhonnête.
43 - انيس الأربعاء 20 أبريل 2011 - 17:02
ان كنت ملحدا هدا شئنك , وحسابك عند الله ولكن ان تفرض علينا الحادك فهدا جنون وليس ديمقراطية ,المغرب بلد مسلم والمجتمع المغربي مسلم بلا منازع فبالله عليك ايها الملحدالمغربي الأصل من اين جئت؟ وكيف؟ وابوك مسلم وامك مسلمة وكل اجدادك مسلمين الم تفكر ولو مرة الله يهديكم قبل ما يديكم
44 - عمرخال الأربعاء 20 أبريل 2011 - 17:04
يالهذا الاسلام المفترى عليه وهو منكم براءا كل مرة يخرج علينا شيخ ملتح يفتي في الدين بما لا يعلم.. وهو يجهل أنه يجهل.. لست وصيا على الدين يا هذا، لأن من أنزله قادر على المحافظة عليه.. ولست وصيا على أحد.. كن ما شئت، ولا تفرض على الآخرين ما تؤمن به.. إذا أردت أن تكون مسلما أو مجوسيا أو ملحدا... هذا شأنك، لكن أبعد هذا الذين السمح عن ساحة هي محل اختلاف وجدال وصراع.. الاسلام فوق الجميع فلا تدنسوه بحساباتكم الدنيوية الضيقة.. لأن الاسلام الحقيقي سيف على رقابكم قبل غيركم.. أفتعتقدون أنكم من الفئة الناجية حتى تظنوا أنكم شفعاء لغيركم.. انتبه لنفسك أولا واحترس، لأن النجاة نفسك غير مكفولة فبالأحرى أن تروم النجاة بغيرك..
45 - abdolah الأربعاء 20 أبريل 2011 - 17:06
اللهم ردهم ردا جميل
46 - mohamed الأربعاء 20 أبريل 2011 - 17:08
اولاال حمد لله على سلامتك و2 جزاك الله ياشيخنا العضيم
47 - hamza الأربعاء 20 أبريل 2011 - 17:10
فرصة لا تعوض امام المغاربة لم نكن نحلم بها لقد الف الله بين قلوب لم نكن نتطلع لتالفها فلنستغل ذلك جيدا للسير قدما اعتقد ان المستقبل سيكون مختلفا كثيرا انشاء الله ولكن يجب علينا ان نحارب الاقصائيين قبل ذلك فشخص كهذا هو كنز لنا بعد ن تراجع عن افكاره المتطرفة
48 - Hayat Almaghribi الأربعاء 20 أبريل 2011 - 17:12
[Part3] نحن المواطنين العاديين الغيورين، طالبنا بالتغيير و إصلاح الذات و محاربة الفساد المالي و الأخلاقي، مرارا و تكرارا، من هذا المنبر و مواقع أخرى، قبل الثورات العربية، بسنين،(التي تقلدها، حركة 20/2 و تستغل هاته الأجواء لتمرير أجندة الأعداء).أصبح من يدافع عن الوطن، و الدين، و الهوية، و إستقرار البلاد و وحدته، ينعت بالمخزني. و أصبح الخونة و الغوغائيون، و المتآمرون هم الذين يصدقون و يعتبرون "مناضلين" و "أبطال"! كما يوضح هذا الحديث الشريف. عن آبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله(ص): " سيأتي على الناس سنوات خداعات، يصدق فيها الكاذب و يكذب فيها الصادق، و يؤتمن فيها الخائن و يخان فيها الأمين، و ينطق فيها الرويبضة." قيل و ما الرويبضة يا رسول الله؟ قال:" الرجل التافه يتكلم في أمور العامة."
صدق رسول الله (ص). ألا يطابق هذا ما يحدث اليوم في المغرب؟ أصبح "الْبْراهشْ" المتشبعين بأفكار شي غيفارا الشيوعي الملحد، و الخونة المرتزقة، هم الذين يقررون مصير الشعب المغربي العريق. يا للعار!. أود كذلك أن أذكر المغاربة بهذه الآية.
قال تعالى: "و ضرب الله مثلا قريةً كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغداً من كل مكان فكفرت بأنْعُمِ الله فأذاقها الله لباس الجوع و الخوف بما كانوا يصنعون." صدق الله العظيم. فحذاري ثم حذاري.
كما أود أن أذكر، أن الشعب الياباني الذي أبهر العالم بكل ما حققه من تقدم و تطور، في جميع الميادين، و بإنضباطه المشهود، هو أكثر الشعوب تشبثا بدينه و عاداته، و عائلته الإمبراطورية و طقوسها، و لم يشتكي أبدا من كل هذه التقاليد القديمة و المعقدة، و لا ظَنّ يوما أنها عائق للتطور و الحداثة، و فكر في تغييرها!
49 - بلعري الأربعاء 20 أبريل 2011 - 17:14
Pour simou
هل تظ أن المغاربة أفبياء ياغبي.
كيف لك أن تسب ملايين المغاربة المغاربة؟ الا اترى أن ما فعلته شيء معيب؟
أظن أنك بلطجي. المغرب سيتغير وأنت وأمثالك سوف تصبون في مزبلة التاريخ.
عليك أن تحكم عقلك عوض الإنسياق وراء الطراهات. والبلطجية ينبذهم المجتمع فلن تكون لك شرفية العيش بين ظهرانيهم ولو عشت بينهم خلسة، هذا إن لم يرمى بكم في السجون.
50 - عضو جماعة العدل والإحسان الأربعاء 20 أبريل 2011 - 17:16
بسم الله الرحمن الرحيم
هذا التصور إذا رجعنا في الأصل سنجد أن جماعة العدل والإحسان هي السابقة له منذ قرابة نصف قرن عبر مرشدها الاستاذ عبد السلام ياسين فإذا لاحظنا فالسلفيين كانوا من قبل يحرمون المظاهرات و ينعتون من يقيمها بمثيري الفتنة وقد لاحظنا في أول ظهور لحركة 20 فبراير الكلام الذي قيل فيها وقد حرم كما كان متوقعا السلفيون المظاهرات ولكن الآن تنطق اللآت الثلاث نطقا و تقول لا للسرية لا للعنف لا للتعامل مع الخارج فمن خلالها لقنت الجماعة السلطة درسا وخصوصا في ملف المعتقلين السبعة الذي أخذ صيتا عالميا
على كل حال أنا أعتبر الشيخ الفيزازي رجلا عظيما و قد علمنا رسول الله صلى الله وسلم تعظيم العلماء فقال العلماء ورثة الأنبياء وهذا يكفي لكن سؤال للسلفيين .لماذا تسبون جماعة العدل والإحسان وأعضاءها و مرشدها ؟ وهل هناك أدلة على ما تدعون ؟
51 - NAOUFAL الأربعاء 20 أبريل 2011 - 17:18
أنا ملحد وشاركت مع حركة 20 فبراير قبل ثلاثة أيام بمسيرة سلمية بالقرية بمدينة سلا ، ونحن نحترم التوابث ولا نعترض على الإنسان المؤمن، ولكن نحن أيضا لا نقبل متابعتنا في شهر رمضان بتهمة الأكل العلني ،أو أيضا حرماننا وحرمان السياحة من المهرجانات التي هي المتنفس الوحيد للبلاد للتلاقي وسماع موسيقى عالمية ، أما أن جيوب المغاربة هي التي تمول المهرجانات فهي كذبة أطلقها حزب البجيدي منذ سنوات لوأد وإلغاء المهرجانات سعيا منه إلى إلغاء كل أنواع الغناء والرقص والفرح . المهم في كل هذا أن يسود الإحترام المتبادل بين المؤمن وغير المؤمن ؛ فأنت يا الشيخ الفيزازي أعدت آية جد رائدة : لا إكراه في الدين
52 - samar الأربعاء 20 أبريل 2011 - 17:20
الزنادقة و الملحدين غادي تشوفهم يصرحون بها جهرا غي صبر شويا
53 - محمد القنيطري الأربعاء 20 أبريل 2011 - 17:22
لقد خرجت حركة 20 فبراير بصوت واحد دون النظر الى العرق او الدين او الانتماء السياسي أو الايديولوجي ............لكن مع خروج الفيزازي استفز مشاعر من طالبو باخراجه......وراح يطبق عليهم نظرته الاستعلائية....كونه مؤمنا والاخرين كفارا وملاحدة و فساق؟؟؟
54 - بوعياشي الأربعاء 20 أبريل 2011 - 17:24
الشيخ الفيزازي رجل حكيم إلا أن حكمته تأخرت بعض الشيء فمن الصعب والآن بعد انضمام الكثير من المواطنين وبعض الطوائف الإسلامية والعلمانية معا إلى حركة 20ف وأصبحت لها مصداقية داخل الوطن وخارجه أن نقول لا للعلمانية داخل 20ف رغم أن العوام من المسلمين هم من رفعو صوت 20ف وهم أصحاب الضغوط لا العلمانيين, الشيخ كما قرأت في كلامه المدفون أنه مع 20ف إصلاحا إسلاميا والذي كان بإسم العوام لا بقلة قليلة مؤطرة وموظفة ناطقة بإسم الحركة ولنكون صرحاء, إن صاحب فكرة موقع 20ف ومؤسسها (مسلم حافظ للقرآن) السيد سعيد بن جبلي إذا فأصل الحركة وأكثرية مسانديها مسلمون أما العلمانيين فهم الدخلاء على الحركة والسابقين إلى التشبت بأركانها.
المهم يجب على الشعب المغربي أن يقرر مصيره من فكرتين :
1-أن نكون متوحدين على المطالب إسلاميين وعلمانيين وسياسيين وبوذيين ودمقراطيين ومهما كانت عقيدة الشخص.
2-أو كما يرى الشيخ وهو الرأي الصواب والحكيم أن نعمل كل من جهته ومعتقداته
وبالطبع سيكون الصوت للمسلمين

55 - ahmed bruxelles الأربعاء 20 أبريل 2011 - 17:26
اسي الفيزازي واش صافي بعتي الماتش عندك غير تحلق ديك اللحية ادعوك لمشاهدة بعض دروسك لكي تستفيد كنت تقول شىء والان تقول شيء ءاخر سبحان مبدل الاحوال
56 - bassasa الأربعاء 20 أبريل 2011 - 17:28
ادا كنت ملحدافي نفسك فذاك شانك، فلا تزر وازرة وزر اخرى ، اما ادا جعلت الحادك سبيلا في تحركك في 20 فبراير ، فانت مطرود من الحركة ، ولك مني 1000000000000 بطاقة حمراء
57 - قنيطري الأربعاء 20 أبريل 2011 - 17:30
بسم الله الرحمن الرحيم
أولا أحمد الله لجميع الذين من الله عليهم بالفرج و عقبى للذين مازالوا وراء القضبان و إنشاء الله قريبا سيفرج عنهم. أما الذين تسببوا في سجنهم فحسابهم عند الله يوم لا ينفع مال و لا بنون .
و أما صاحب التعليق 6 الملحد المغربي أراه يفتخر بإلحاده. تعرف أنك و ثلة من أمثالك تعدون على رؤوس الأصابع؟ ليس لكم أي وزن في المجتمع المغربي المسلم, فئة منبوذة تعيش في ظلام دامس , تظن أنها متنورة و الحال أنها رهينة أفكار بائدة , و لذلك تجدها تحقد على كل ما هو ديني و ترفض حتى مناقشته. أسأل الله تعالى أن يمن على هذه المجموعة بالعقل النير حتى تعود إلى رشدها و تميز بين الحق و الباطل.
58 - observateur marocain الأربعاء 20 أبريل 2011 - 17:32
bravooooooo si el fizazi vous avez pris la bonne voie
bon chance pour toi et pour tt les hommes je dis bien les hommes (.....) qui travail pour le bien etre de ce peuople
59 - moslim الأربعاء 20 أبريل 2011 - 17:34
المثل يقول "لا يوجد ملحد في حفرة الثعلب"
عندما تكون هناك حرب أو شيئا سيئا يحدث الرجل بدء قائلا يا إلهي يا إلهي ساعدني دون إدراك.
60 - أبو الحسن الأربعاء 20 أبريل 2011 - 17:36
الشيخ الفزازي عندما قال في مقابلة صحفية أنه يجب تطهير حركة 20 فبراير من الملاحدية والزنادقة فهو قالها لأنه سمع أن هناك أشخاص ملحدين لكن ليس بالضرورة أي يعلمهم شخصيافردا فردا بأسمائهم.
61 - قبلي الأربعاء 20 أبريل 2011 - 17:38
الفيزازي ما عارفش و لكن الشعب عارف و متأكد.
62 - منصور الغرباوي الأربعاء 20 أبريل 2011 - 17:40
بسم الله الرحمن الرحيم
اخي العزيز حمدا لله على سلامتك ووصيتي اليك الله الله في الدفاع عن اللغة العربية
املنا بعد الله فيك وفي كل علماء المغربة فهناك حملة مبطنة للنيل منها والسلام عليكم
63 - إبراهيم أمين الأربعاء 20 أبريل 2011 - 17:42
القراءة مفتاح حيازة خيري الدنيا والآخرة.قال الله تعالى" اقرأ باسم ربك الذي خلق"إلى قوله " ما لم يعلم".وأكبر متعة في الحياة تتحقق من فعل القراءة المنتجة، الفاعلة، الواعية.وأي تقدم خارج العلم ما هو غلا ضرب من النفاق والكذب الديماغوجي ولا محل له في نهاية المطاف من التصديق والتحقق.
64 - مغربي مسلم الأربعاء 20 أبريل 2011 - 17:44
بسم الله الرحمىن الرحيم.رد على التعليق رقم42 المسلمون والمسيحيون واليهود ليسوا ملحذين وكلهم يعبدون الله كل ومن اركان الاسلام الايمان بالله وملائكته و كتبه ورسله واليوم الاخر . واليهود عاشوا بين المسلمين في امان منذ زمن نبي المسلمين ورسول الله الى البشرية جمعاء ولم يمنعهم اي كان ممارسة دينهم بدليل قوله تعالى -لكم دينكم و لي دين- صدق الله العظيم والمغاربة سواسي حتى الملحدون او السكارى او...الوطن يتسع لكل المغاربة اما شباب 20 فبراير فهم مغاربة مطابهم مشروعة كيف ما كان دياناتهم او مللهم .تهمني مطالبهم الاجتماعية اما السياسية فلااهتم بها بل ارفضها لانها تصب في صالح الاحزاب السياسية الفاشلة التي ولجيلين من الزمن لم يقدموا للمغاربة سوى الوعود الكاذبة .
65 - Hayat Almaghribi الأربعاء 20 أبريل 2011 - 17:46
[Part1] يظهر أن السيد الفيزازي إستعمل لغة ديبلوماسية في تعليقه على حركة 20/2 حتى لا يجلب لنفسه صْداع الرأس. كيف لا يعرف the famous group الذي أسس هذه الحركة المشبوهة، منهم المسمى نجيب شوقي أحد رؤساء جمعية "مالي"، ليس ملحدا فقط بل يريد فرض عقيدته على الأغلبية بمطالبته أكل رمضان علنا، و بفتح المقاهي و المطاعم في شهر الصيام! و أسامة الشيوعي إبن الشيوعي الملحدين، و جمعية "كفكيف"،المدافعة على "حقوق" الشواذ.( لهذا تجد الكاتب الطايع، الناشط الشاذ الذي وجد في حركة 20/2 مساندا و مؤيدا، أتى من فرنسا مقر إقامته، ليقف إلى جانب أمثاله في هذه الحركة للإحتجاج يوم 20/3) .ثم الذين يساندون الإنفصاليين و يشاركون في مؤتمراتهم و حملاتهم الدعائية ضد المغاربة و وحدتهم الترابية. أرأيت يا السيد الفيزاز، أن هؤلاء ليسوا فقط زنادقة و كفار و خونة، بل هم أسوء خلق الله. مجموعة من المتطرفين الذين لا يؤمنون لا بالله و لا بالوطن. أصبحوا خطرا حقيقيا على هذا البلد و أهله و مستقبله. إنهم يتسترون وراء شعارات رنانة، و مطالب المغاربة الإجتماعية و السياسية المشروعة (لذر الرماد في العيون)، التي بدأ جلالة الملك في إصلاحها single-handed منذ أن وصل إلى الحكم.
واجب كل مسلم، كما تعلم يا السيد الفيزازي، أن يقول الحقيقة و يستنكر المنكر و التصرفات المشينة، مهما كان ؛ لا أن يقف صفا واحدا مع هؤلاء الملحدين، المنافقين، الخونة، الذين سيأخذون هذا البلد الأمين إلى الهاوية، فقط لأن ذلك يناسبه و يخدم أهدافه المبطنة و أجندة معينة. في الواقع هذا ما يحدث في المغرب الآن. أصبح كل إنتهازي يستغل أوضاع عدم الإستقرار السائدة في العالم العربي لخلق البلبلة و زعزعة أمن بلادنا التي تعد رائدة في الإصلاحات في العالم العربي. حتى أن السيد فيصل القاسم، مقدم برنامج الإتجاه المعاكس في الجزيرة، صرح يوما أن الخبراء يظنون أن شمس العرب تشرق من المغرب؛ إشارة إلى الإصلاحات التي قام و يقوم بها المغرب.
66 - Hayat Almaghribi الأربعاء 20 أبريل 2011 - 17:48
[Part2] لكن المتآمرين و الإنهزاميين يتجاهلون ذلك، بدلا من الإلتحاق بالركب و المساهمة في الإصلاحات و التسريع في إنجازها، ها هم يقيفون صفا واحدا ضد مصلحة البلاد. هدفهم الأسمى، هو الإطاحة بالنظام الملكي. لهذا تجد الملحدين و الشاذين و عملاء البوليساريو، و العدل و الإحسان و السلفيين، يقفون جنبا إلى جنب، رغم هدفهم المشترك تجد "كل واحد يَلْغي بْلْغاه".يقومون بخلق الفوضى من أجل مصالحهم الضيقة. آخر همهم مصلحة الشعب و إحتياجاته و مطالبه.
لكن أغلبية المغاربة، تعرف جيدا أن من يسهر على مصلحتها و يعمل على تحسين أوضاعها و تقدمها و يحمي دينها و هويتها و وحدتها، هو جلالة الملك. ليس حركة 20/2 و من يقف وراءها و يسيرها، في مقدمتهم خديجة الرياضي، و عبد الحميد أمين، و رفقائهما في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان المزعومة، و في النهج الدمقراطي، الذين يساندون كلهم و بدون إستثناء، البوليساريو الإرهابية و تقسيم المغرب. يستدعون سفير العدوة الجزائر لإجتمعاتهم و مؤتمراتهم (لا أدري، بصفته ماذا؟)، مستغلين أجواء الحرية، التي لا يسمح بها من يمولهم في الجزائر، ليتآمروا ضد بلادهم.
لا يمكن للمغاربة أن يسمحوا لهؤلاء الخونة الذين يبيعون وطنهم و ملتهم، من أجل الإستلاء على الحكم، و بسط أيديولجيتهم اليسارية القمعية، الملحدة، و يخربوا البلاد و العباد، و يهدموا كل ما بناه أجدادنا و ضحوا بأرواحهم من أجله . يجب على المغاربة أن يتذكروا تاريخهم و أمجادهم. و أن لا ينسوا أن بلدهم المغرب هي الدولة الإسلامية الوحيدة التي لازالت قائمة منذ تأسيسها في عهد الفتوحات. و أن المغرب هو البلد الوحيد الذي لم يصنعه الإستعمار. فالندافع على كل هذه المكتسبات، و نساهم في تحقيق الإصلاحات التى أطلقها جلالة الملك، و لنحارب الفساد المالي و الأخلاقي الذي يقف في وجه إنجاز هذه الإصلاحات و يعرقلها.
67 - نزار الأربعاء 20 أبريل 2011 - 17:50
خطاب سطحي للغاية شغله الشاغل هو تصنيف الناس ووضع الاتيكيتات على ظهر كل واحد.يبدو ان الرجل لم يستفد من الدرس الظالم القاسي.فهو لا يقتنع ان الناس يتعاونون فيما يتفقون عليه ويعذر بعضهم بعضا فيما اختلفوا فيه.ومن جملة مايختلفون فيه القناعات الفردية والعقائد
68 - Maghribi الأربعاء 20 أبريل 2011 - 17:52
Ces barbus lá sont vraiment dangereux. Ils ont une totalitaire pensée, ce sont des sectes qui veulent endocrinés le peuple. Ils rejetent non seulement les idées et la pensée des autres mais ils haient tout ceux qui croient différement et ils considére tout non barbus comme non musulman et non croyant. Ce Monsieur (après le prison) change son style mnt pour soudainement devenir un islamiste politicien trompeur. Ils cherchent seulement le pouvoir pour obliger le peuple á les suivre et pratiquer seulement ce que ces extremistes veulent au non de l´Islam.
Il veulent faire du Maroc une autre Arabi Sauidite lá oú les femmes ont pas le droit ni de voter, ni de sortir sans compagnie d´un Moharam, ni de conduire uen vehicule…….etc ! Je trouve sa rien d´autres que du racisme et de haire contre non seulemnt la femme mais aussi contre les non barbus.
Regarder ce qui arrivent au travailleurs étranger de maghreb, philipine , d´indunisie….etc qui travaillent en Arabie Saoudite, ils sont terriblement maltraités, jugé d´inferiorité.
Il faut savoir que ces salafisites et autres extremistes au Maroc ils sont financés par des lobby religieux des pays pétroliers du Golf et surout Saoudi pour faire propager leurs dangereux idées et croyances non seulement au Maroc mais aussi dans le monde entier.
Enfin, je demande au marocains modernes, pacifiques et libres et surtout au mouvement 20 février de ne pas se laisser emballés par leur « larmes de crocodile » (regarder par example leurs multiple vidéo publié sur ce site ces derniers mois ce n´est que des conneries). Ils cherchent seulement le pouvoir et s´ils arrivent á l´attendre alors lá croyez moi il faut dire bye bye au Maroc de paie, de dignité, d´humanité, de liberté de croyance et d´expression!
Avec tous mes respects au musulmans croyant et pacifiques! publiez Merci
69 - بوعلي الأربعاء 20 أبريل 2011 - 17:54
تقول انك ملحد ومع 20 فبراير وتحترم التوابت ولا تعترض على الانسان المسلم ولا تقبل بمتابعتك في رمضان بتهمة الاكل العلني.مهلا يا ملحد{حسب اعترافك}الا تعلم بان الاكل العلني تجرؤ على ثوابت الامة وكذلك المناداة بحرية الشواذ.فلماذا لايستتر كل من تلبس بهذه الموبقات في جحره وليعصي ربه في الخلوة ويكف شره عن المؤمنين وحسابه عند ربه لا دخل لنا في معتقده.
اما هذا التحدي السافر على ثوابتنا فلا نقبله ابدا ولكم عبرة في تونس من عهد بورقيبة الى سقوط نظام بنعلي,هل افلحوا بالاجهار بافطار رمضان والحرية الجنسية بانواعها.ان الاعلان بالحرب على شرع الله عواقبه وخيمة وعذاب الله اذا حل بقوم عسير فاعتبروا يا اولي العقول.
70 - نورية الأربعاء 20 أبريل 2011 - 17:56
الى كنتي ملحد عاود لراسك المغرب بلد مسلم شئت أم أبيت
قالك ملحد هههههه
الا دزتي من جنب عمارة و قالو لك هاد العمارة موجودة هنا محض الصدفة و لم يبنيها أحد هل تصدق؟ طبعا لا
ايوا كيف وجد كون بأكمله محض الصدفة يا دكي الشروق و الغروب المد و الجزر السماء و النجوم الانسان بتكوينه الدقيق
سير الله يهديك قول امين لأن اخر دراسة امريكية اثبتت أن الانسان يولد مؤمنا بالله و لو لم تصدقني ابحث في قوقل بالانجليزية و ستجدها
71 - Abdou الأربعاء 20 أبريل 2011 - 17:58
We admire you and we thank ALLAH for your freedom.We also thank 20 February mouvement for turning the impossible into possible.We accept our diversity and we don't deny that the members of AL JAMAA constitute the majority in this mouvement.May ALLAH help you
72 - benhammou الأربعاء 20 أبريل 2011 - 18:00
الرجل يتناقد مع نفسه. قبل دخوله للسجن كان يصول و يجول بكلام الموجة الوهابية, بعد خروجه من السجن و في اليوم نفسه ينادي بتطهير 20 فبراير... ممادا ؟ من كل من ليس على هوى الشيخ, اليوم يقول أشياء أخرى... و أصحابه و موريدوه لا زالوا في دار غفلون, لا يعرفون الا السب و الشتم كأنهم سيغيرزن بهكدا العالم, ثم ما لكم و من لا يدين بدينكم؟ على الأقل سوف لن يتزاحموا معكم في الجنة... و غرب افريقيا و مواطنوه موجودون قبل الاسلام بآلاف السنين. و نحن اليوم كلنا مغاربة مسلمون كانوا أو يهود, مسيحيين أو بوديين, لكم دينكم و لهم دين, و ادا دهبتم الى المسجد يوم الجمعة و كنتم خاره تسمعون الخطبة لاحظوا(حتى و لو كان في دلك لغو) كم عدد المارة راجلين أو راكبين مارين في الشارع و لا أحد يزعجكم في صلاتكم.et je me permettrai de reprendre les paroles de HLILLI : "C'est vrai que la majorité des Marocains est musulmane mais il y a aussi des juifs, des chrétiens, des agnostiques, des laïcs, des athées etc.
Personne n'est détenteur de la vérité absolue
Les marocains ont besoin de travail, de logement, d'éducation, et de services efficaces dans tous les établissements publics, justice, santé, sureté, enseignement..."
"
73 - عبد ربه الأربعاء 20 أبريل 2011 - 18:02
كلام منطقي.
74 - hafid arouit الأربعاء 20 أبريل 2011 - 18:04
الحمد لله الذي أخرجك من ظلمات السجن وجاء بك إلى ظلمات الجهل كي ترى ما وصل إليه الملاحدة من حرية في التعبيرعن كرههم لكل ما هو إسلامي. حتى وصل بهم الأمر إلى المطالبة بفصل الدين عن كل ما هو سياسي في هذا البلد المسلم ...
75 - ادم الأربعاء 20 أبريل 2011 - 18:06
...20 فبراير هي نقطة بداية لاصطدام الحظارات و الثقافات...على مجال اقليمي...فالمطلوب من الجميع ..سواءا احزاب سياسية دات توجه اسلامي او يساري...والعرب و الامازيغ..وصحراوا..... ان يتشبو بالوطن و الملك....و محاربة الفساد...و الله فوق الجميع.....وسيكون المغرب من الدول السباقة للخروج من هده المرحلة الحاسمة و الدقيقة...لمعانقة الدول الحرة. و المصنعة
76 - Hlilli الأربعاء 20 أبريل 2011 - 18:08
Les Marocains ont besoin d'un pays de citoyens Libres avec une charte de liberte' de la personne ou' chacun est libre de faire ce qu'il bon lui parait en respectant la loi
C'est vrai que la majorite' des Marocains est musulmane mais 'y aussi des juifs, des chretiens, des agnostics, des laics, des athees etc
Personne n'est detenteur de la verite absolue
Les marocains ont besoin de travail, de logement, d'education, de services de sante Pas d'endoctrinement qui nous a mene' nul part ... reveillez-vous
77 - بوعلي الأربعاء 20 أبريل 2011 - 18:10
شهادة حق ان الشيخ الفيزازي رجل مفوه فليته سلك هذا النهج قبل سنوات ووحد جهوده مع باقي شيوخ السلفية المعتدلين لتهاوت اركان العلمانية في بلادنا لكن الخلافات بينهم اهدرت طاقات استفاد منها اعداء ثوابتنا وقيمنا.فنسال الله ان يستفيد الجميع من اخطاء الماضي وليعملوا لمستقبل حافل بالاصلاح والخير لكل شرائح المجتمع.
78 - بودوال محمد الأربعاء 20 أبريل 2011 - 18:12
قال الشيخ الفزازي " انا لا اعرف احد كافر في حركة 20 فبراير لأن كل من فيها من ''المغاربة'' و المغاربة يؤمنون بالثوابث المغربية و الثوابث المغربية معلومة، الدين الإسلامي أهم هذه اثوابث و القلة القليلة جدا جدا جدا ...هي التي لاتتقاسمنا العقيدة و الشريعة والأخلاق الإسلامية" هل كذب؟ قال شي حاجا مكايناش؟؟ وعلاش حنا ديما مكلخين كانفهمو غالي بغينا؟ اذا كان الأمر كذالك فلماكل هذه السهام المسمومة تجاهه؟
79 - المفكرون الاحرار الأربعاء 20 أبريل 2011 - 18:14
السلام عليكم يا اهل الحوار .لا ننسى التاريخ فانه يعيد نفسه.فلنتذكر محيط الرسول قبل الا سلام .فهنالك تعايش مسلم و يهودي وو ثني . وبعد الاسلام هنالك من اسلم وتبع الرسول ومن بقي على دينه.فكان له الاحترام.وياتي اليوم بعض المتعصبين الذين يدعون بانهم مثقفون ويسبون ويستخفون باخوانهم المغاربة .ونقول ( لا تظهر الشماتة باخيك حتى يرحمه الله ويبتليك).فالاسلام مربوط بالقلب.ولماذا سمي القلب لسرعة تقلبه.فبامكان ذلك الملحد او فاطر رمضان ان يصبح متق ويتمرد على هذه الافكار كذلك الحال.لهؤلاء الذين يشوهون افراد 20 فبراير.
فالحذر كل الحذر من دعاة التفرقة. كانوا ائمة او مثقفين او سياسيين فمغزاهم واحد. اما عن الشيخ الفزازي جزاه الله كل خير .فان كل اهل اسبانيا يزفون لك بشرى اطلاق سراحك. والحكمة كل الحكمة فنحن نواجه اصعب الفترات . والسلام عليكم ورحمة الله.
80 - مسلمة الأربعاء 20 أبريل 2011 - 18:16
السلام عليكم ربما سيدي لا تعرفهم شخصيا و لكن موجودين و سط المتاطهرين ناس بدون أخلاق و بالتالي منهم من دعى لا لصيام بإسم الدمقراطية و الحرية واحد منهم علق و شهد على نفسه بأنه ملحد ولهدا أسألك كرجل دين هل ستساند و تخرج معهم و إقاض الفتنة و هي خامدة؟ أم ستجيبوني بأنك خارج لمحاربة الفساد. على العموم هدا من حقك ولكن إنتبه لشيء فأنت مسؤول
81 - [email protected] الأربعاء 20 أبريل 2011 - 18:18
je demande a hespress de revoir la maniere de poster les commentaires !!!quand un intervenat repond a un autre intervenent en indiquant son numero on arrive pas tout a fait a comprendre car quand on revient au numero de l'intervenat indiqué on trouve qu'il dit autre chose !!! exemple plusieur personne repondent au numero 6 et 20 alors que ces deux commentaires ne sont pas des mangeurs de ramadan ni des mecreants !!!! en suite comme je l'ai deja vu dans des forum il faudrait prevoir un droit de reponse directement en dessous du commentaire d'une personne et non 25 commentaire plus loin
المجموع: 81 | عرض: 1 - 81

التعليقات مغلقة على هذا المقال