24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3805:2012:2916:0919:2920:58
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

بعد 5 سنوات .. ما تقييمكم لأداء فوزي لقجع على رأس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم؟
  1. مبادرة التنمية توزع كراسٍ متحركة بسيدي سليمان (5.00)

  2. عصير المزاح -13-: ممنوع رمي الأطفال .. عاش البرلمانيون الصغار (5.00)

  3. منيب: الدولة تُضعف مستوى التلاميذ وتزرع "الخوف" في المدارس (5.00)

  4. إسرائيل تتوقع معاقبة فرقة إيسلندية لرفع علم فلسطين (5.00)

  5. اعتداء على نقابيّ يُسبب إضرابا عمّاليا بتطوان (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | موكب أهل القرآن بالحاجب

موكب أهل القرآن بالحاجب

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - ءامنة الاثنين 06 يونيو 2016 - 17:58
ما شاء الله ... احتفال الختم على الطريقة التقليدية ... الحمد لله الخير في أمة محمد صلى الله عليه وسلم لا ينقطع رغم الإكراهات والفتن ... الله يتقبل كل عمل خالص لوجه الله ..
2 - رشيد الاثنين 06 يونيو 2016 - 18:14
بارك الله فيكم ووفقكم لما فيه خير البلاد،
هكذا نود أن يكون شباب المسلمين حافظين لكتاب الله ، حفظا وتدبرا ، وبمثل هؤلاء يجب الاهتمام والتشجيع ، بدل العفن الذي يسمونه فن
والله ولي التوفيق.
3 - احمد@ @ @ الاثنين 06 يونيو 2016 - 18:33
اللهم بارك لهم في ختم القرآن الكريم واجعل منهم اناس يحملون مشعل الدين القيم في سبيل الله تعالى.
في زمن كتر ت فيه الفتن . فهم يحملون على عاتقهم
مهمة تقيلة كالجبال فانسأل الله ان يعينهم عليها
4 - بنضريف الاثنين 06 يونيو 2016 - 18:35
السلام عليكم...بارك ألله فيهم القرآن الكريم هو قدوة الإنسان إلى الخير والحياة الطيبة.
5 - بن لفقيه الاثنين 06 يونيو 2016 - 19:09
المغرب غادي يسلم في رمضان من همزات الشياطين .
6 - محمود الاثنين 06 يونيو 2016 - 19:10
أهل القرآن الكريم أهل الله و خاصته
7 - نبيل الاثنين 06 يونيو 2016 - 20:40
رمضان كريم ..إن أهم مشروع في حياة المؤمن هو حفظ القرآن الكريم، فهذا المشروع قد يغير حياتك ... وراحتك في الصلاة وتدبر القرآن والتفكر في خلق الكون، وآيات الإعجاز العلمي. ... في سعادة لا توصف، فحفظ القرآن ليس مجرد حفظ لقصيدة شعر أو لقصة وأغنية! .... لا تترك يوماً يمر دون أن تحفظ شيئاً من القرآن ولو آية واحدة، المهم أن تنجز عملاً واهم هو التدبر وليس الحفظ فقط
8 - احمد توفيق الاثنين 06 يونيو 2016 - 20:51
هذا عمل يثلج الصدر جزامك الله خيرا وما احوجنا لمثل هذه المبادرات لرد الاعتبار للقرآن وأهله
9 - فؤاد الاثنين 06 يونيو 2016 - 22:31
الحمد لله و الشكر لله
في الحقيقة عمل يثلج الصدر
بارك الله فيكم و في من عتمكم و كثر الله من امثالكم امين يا رب العالمين
10 - الخطاء الثلاثاء 07 يونيو 2016 - 11:05
أحسنتم. بارك الله في مسعاكم و مجهوداتكم
11 - ناصر الثلاثاء 07 يونيو 2016 - 11:37
هذه المدرسة توفر لطلبتها كل ما يلزم لدراستهم . لماذا لا نساعد مدارسنا العصرية لتستطيع ان توفر نفس الامكانيات لتلاميذتها . و للا هذه المدرسة متميزة لحاجة في نفس يعقوب والتي تظهر من ابتسامة المتحدث المستتيرة و المعبرة في نفس الوقت .واني اتوقع عندما يكترون بما فيه الكفاية ان يلتحقوا بامام البرلمان كخريجي جامعاتنا العصرية
12 - سعاااد الثلاثاء 07 يونيو 2016 - 13:48
الحمد لله الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه كما ينبغي لجلال وجهه ولعظيم سلطانه..كان الموكب بفضل مهببا يشع بنور القران.شكر الله للاخوة القائمين على الرابطة وعلى راسهم الدكتور عبد الرحمان بوكيلي واستاذ حسن مومي الذين لا يؤلون جهدا في خدمة الطلبة..وجعلني الله واياكم ممن يحفظون حروف كتاب الله وحدوده..والسلام عليكم
13 - سعاد الثلاثاء 07 يونيو 2016 - 14:32
تبارك الله حفظكم الله ورعاكم وجعلكم من الذين لاخوف عليهم ولا هم يحزنون
14 - اﻹدريسي الثلاثاء 07 يونيو 2016 - 23:05
بعض الناس يتشرفون بإنتمائهم إلى جهات أو مناطق أو مدن، وبعضها تتشرف بانتماء بعض الرجال لها، وعليه فمدينة الحاجب تتشرف بإنتماء الدكتور عبد الرحمان بوكيلي إليها.
15 - عاءشة الأربعاء 08 يونيو 2016 - 20:48
بشرى لمدينة الحاجب بهذه المؤسسة التي تسهر على تلقين كتاب الله وهنيءا لهؤلاء الطلبة حفظهم الله ورعاهم ووفق الله تعالى كل القاءمين على تسيير هذه المؤسسة القرانية وتقبل الله منهم
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.