24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1006:4313:3117:0720:0921:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. الشرطة القضائية تشن حربا ضد لصوص وقراصنة المكالمات الهاتفية (5.00)

  2. 11 ساعة في الجحيم .. قصة طفل فلسطيني مع جرائم جيش الاحتلال (5.00)

  3. عائلة "مختطف صحراوي" تطالب غوتيريس بالضغط على البوليساريو (5.00)

  4. مغربي يطور علاج الزهايمر (5.00)

  5. الطرد من العمل يدفع منجب إلى إضراب عن الطعام (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | دورية جوية لمراقبة المعتمرين

دورية جوية لمراقبة المعتمرين

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - مسلم الاثنين 27 يونيو 2016 - 04:03
اللهم يسر امرهم وبارك لهم في عملهم ماشاءالله
2 - ولد عيادة Ould Ayada الاثنين 27 يونيو 2016 - 13:03
حراسة الاماكن المقدسة وحماية الحجاج والمعتمرين بمختلف وساءل المراقبة المستمرة ليس بشيء جديد على خادم الحرمين الشريفين وهو الساهر على حماية زوار بيت الله العتيق ويبذل كل الجهد وبسخاء في سبيل تحقيق هذه الغاية النبيلة. حفظ الله صاحب السمو الملكي خادم المشعر الحرام وامده بالعون لتحقبق كل ما هو في خدمة الاسلام والمسلمين. اللهم لا تحرمني وجميع المسلمين من حج بيت الله الحرام. شكرا هسبريس
3 - Yahya الاثنين 27 يونيو 2016 - 18:13
الى 2 - ولد عيادة Ould Ayada
راه المعتمرين و الحجاج كيخلصو الملايين اسي ولد عيادة!
راه الماني او استرالي كيدير جولة حول العالم في ظرف 6 اشهر و امكانية 20 رحلة جوية باقل من 60 الف درهم بما في ذلك السكن و الاكل و الترفيه.
رحلة جوية بين london و New york ذهابا و ايابا لا تتعدى 3000 درهم!
انا شديت طائرة من مراكش الى ستوكهلم ب 600 درهم. علاش?
السياح من اوربا ياتون الى المغرب باقل من 3000 درهم و يقطنون فنادق 4 نجوم مع الفطور لمدة اسبوع. و المغربي لا يمكن له ان يقطنه بهذا الثمن و لو بدون رحلة جوية. ونعرف جيدا الفرق بين مداخيل الموظف المغربي و مداخيل العاطل عن العمل في اوربا الذي هو اكثر من مداخيل استاذ في الثانوية بالمغرب.
ايوا لي فهم شي حاجة يفيدنا
رمضان كريم
4 - mohasimo الاثنين 27 يونيو 2016 - 19:08
لا تحرمنا يا الله جميعا من زيارته انشاء الله.
5 - مغترب الثلاثاء 28 يونيو 2016 - 01:51
الى المعلق 3 yahya
انك تناقض كلامك حينما تقول ان المعتمرين كيخلصو الملاين اولد عياده وفنفس الوقت تقول الاوربيين كيخلصو 600 درهم ويجيو يقضيو اسبوع معززين ومكرمين,ايوا اسيدي هما على الاقل دايريين هيلوكبتير وطيارات يحرسو المعتمرين وكل سنه انفاق وقطارات وتوسعه للمسجد الحرام وكيخسرو على بلادهم وكاتبان فلوس عباد الله المعتمرين كتبان فوسائل الراحه لي كيلقاو مع ان جشع وكالة الاسفار المغربيه هي التي تقلل من راحة بعض المعتمرين لان خوتك لمغاربه كياخدو من المعتمر لملاين وكيكدسوهم فغرفه وحده ويتكرفسو عليهم ,هادا ادا ماكلاو فلوسهم وكانت ديك لوكاله غي وهميه,اما احنا ايوا راه المغاربه المهاجرين كيحولو لملاين بالعمله الصعبه كل سنه لبلادهم وفالاخر لما يجي يقضي لعطله فبلادو كيلقا غي لحفر وطرق مهترئه ولصوص كيرميوه بالحجاره فالاطوروت باش تنقلب به السياره ويجيوه ياخدو فلوسو وهو فسكرات الموت كيموت.فرق كبير بين دوله كاتبان فيها فلوسك يلا خسرتيها ودوله المنتخبين ديالها كيبانو غي فالاستحقاقات الانتخابيه وحتى طريق تيشكا هادي قرون مازال ماصلحوها.وشكرا
6 - ولد عيادة Ould Ayada الثلاثاء 28 يونيو 2016 - 16:27
Cher frere YAHYA, je pense qu'il y a une tres grande difference entre ce qui est spirituel et ce qui est du tourisme. une petite question a vous! pourquoi vs mettez le doigt sur les depenses du "Hadj" et vous ne le mettez pas sur ce que depense un Occidental pour effectuer un pelerinage des lieux Saintts d'une valeur plus elevee qu'un Musulman a la Mecque et faisait des dons avec des miliers d'$ ou d'€.Ne soyez pas pleurnichard si tu as eu la chance d'aller sur STOKHOLM et ne pas visiter "Ain Aicha". Si j'aurais dans ma base de donnees la possibilite de rentabilite a long terme, je pourrais accorder un hebergement touristique a moitie prix et par la suite je fairrais la moisson des gains dans tous les sens et directions. Etre genereux c'est gagner et convaincre coeurs et esprits.. En cette epoque, si les portes de la mecque seraient a grandes ouvertes, les gents partiront a velos et a pieds, et qui porrait gerer ces masses humaines?!
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.