24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0907:3513:1716:2018:4920:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الدار البيضاء ترفض التغطية على "عجز الترامواي" (5.00)

  2. إحالة 56 ألف موظف على التقاعد في 5 سنوات (5.00)

  3. سابقة مغربية .. الفردوس يقرب الأمازيغية من عمل أكاديمية المملكة (5.00)

  4. المنطقة العازلة تتحول إلى متنفّس "الجبهة" لمواجهة "تمرّد الرابوني" (5.00)

  5. رصيف الصحافة: التزوير يطال استمارات مواعيد إنجاز البطاقة الوطنية (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | مخلفات الحملة الانتخابية

مخلفات الحملة الانتخابية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - كندي مغربي الخميس 06 أكتوبر 2016 - 17:48
يجب فرض غرامة على الاحزاب التي تجد اوراقها مبعثرة بشكل كبير!

كندي مغربي
2 - الملا الخميس 06 أكتوبر 2016 - 17:53
والله هذا تدبير والله لايحب المبدرين (إن المبدرين كانوا إخوان الشياطين )
3 - مواطنة مغربية الخميس 06 أكتوبر 2016 - 18:05
طريقة حملة الإنتخابات كلها خطأ.الأحزاب يستعينون بشماكرية والحشايشية تتحول الحملة إلا سيبة.فمتلا كنت في سيدي يحيا قرب عين عودة بسيارتي هجمو عليا من الوراء كاي ضرب في السيارة متل المكسيك شعرت بالرعب لو لا تدخل بعض الرجال.عمروا طريق آضطرينا نوقفوا مجموعةمن السيارات حينها هجموا علينا.
4 - عابة سبيل الخميس 06 أكتوبر 2016 - 18:12
في ظل الصراع على المقاعد "يتصارع" عمال النظافة مع ظهورهم التي كادت تنقسم من اجل تنظيف الشوارع .. ها نحن مرة اخرى بحثا عمن يسير المدينة بحثا عن تغيير نحو الأفضل نبدأ بل نكمل ما نفعله منذ زمن و هو رمي النفايات أرضا دون مبالاة. قال تعالى:"لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم" فلنبحث عن التغيير داخلنا أولا و لنراجع القيم ... و في الاخير اريد مشاركتكم جملة اثارت في نار الغضب و الغيرة على البلد و قد كانت من احدى اللواتي توزعن اوراق الحملات الانتخابية : .. "غا خودي الورقة و من بعد لوحيها فالارض ... الا ملحناش الزبل فالارض البلدية مغتخدمش"
5 - نجيب الخميس 06 أكتوبر 2016 - 18:31
وهذا يدل وبالملموس على عبثية الانتخابات والريع المستدام والتهافت على أكل مال الصالح العام والاستفادة من الديموقراقية
كان بالأحرى جعل اللقاءات في أماكن كالملاعب وقاعات المحاضرات والفضاءات الثقافية حيث يمكن للأحزاب أن تخطب امام مريديها مع وضع شاشات كبيرة للمتابعة بعيدا عن هذه التراهات والزيادة في نشر اللاوعي وتلويث الشوارع والبيئة والضحك على الذقون
وفي حالة ما إذا وصلنا إلى هذه الوعي يومها ساذهب وأنا على يقين وباعتزاز للادلء بصوتي
6 - benslimane الخميس 06 أكتوبر 2016 - 18:33
د با هاد الحالة هي من كثير من الحلات وهذا يبين العقلية و التربية والتقافة ديال من يريدون التغيير للاسف لا حياة لمن تنادي هذا يضر في الخاطر
7 - Abu Jawad الخميس 06 أكتوبر 2016 - 18:33
هذا هو التخلف. هؤلاء لايهتمون بالملك العام .فماذا تنتظر منهم
8 - simo danmark الخميس 06 أكتوبر 2016 - 18:38
يجب فرض غرامة كبيرة على كل حزب يشوه الملك العام بهده الصورة البشعة.... يجب تنظيف الشارع -بعد الانتهاء من كل مرحلة اشهارية للحزب-من ماله الخاص....كفى من الأوساخ ونحن مقبلين على cop 22
9 - amine الخميس 06 أكتوبر 2016 - 18:57
la prevue qu'on est un people tres arrieré, en plus regardez meme les gens circulent au pleain rue, pas de difference entre byciclette, pieton ou voiture...c est comme on est dans une jungle...je ne sais meme pas pourquoi on a des route, ca sert a rien
10 - مغربي أبا عن جد الخميس 06 أكتوبر 2016 - 19:13
Ce n'est pas en jetant plus de papiers dans les rues qu'on pourrait espérer avoir plus de voix! Les partis politiques le savent bien, mais on en fait de plus en plus c'est plutôt pour justifier les dépenses des sommes versées par l'Etat!
Pourrait - on estimer à combien d'arbres abattus rien que pour tels événements consommateurs de papiers ?
11 - walid الخميس 06 أكتوبر 2016 - 19:47
قبيلا جاي من الجامعة اوكاشوف كفس من هاد المنظر اكانجول فراسي كيفاش واحد الحزب مقاد تاي يتجنب رمي الازبال فالشاريع اوبغاني نصوت عليه...المشكلة كاتبين فالبرنامج ديالهوم المحافظة على البيئة وكرامة المواطن... مابقا فيهوم تاداك الشخص المسن ليغاد ي اصبح على الشطابة من الفجر تال العشية ...اه نسيت اصلا غادي اشدو الكرسي وينساونا كاملين, دورة الحياة,كايعرفو الماطن غافالحملة الانتخابية
12 - Errachdawi الخميس 06 أكتوبر 2016 - 19:51
وها نحن لزلنا نعود بالتاريخ الى العصري الكمبري .اللهم فرج علينا فقد تهنا في عصر تنظيم مسابقات الكذب واكل لحوم الناس فبينما امم اخرى تنكب على حل المشاكل هاهم من ينوبون عن الشعب يعبرون عن تخلفهم
13 - دافع الضرائب الخميس 06 أكتوبر 2016 - 19:58
لو كان هؤلاء يدفعون ثمن الأوراق من جيوبهم ما تجرا احد ان يرميها في الطرقات هكذا
وانظروا أموال دافعي الضرئب ؟
ماذا تنتظرون من هؤلاء
14 - الطاهر جوال الخميس 06 أكتوبر 2016 - 21:13
عمال النظافة هم من سيتحملون عبء هذه المزابل سؤالي...هل فكرت وزارة الداخلية في تخصيص تعويض لهم باعتبارهم مساهمين في العملية الانتخابية بتنظيف المدن من مخلفاتها...؟
15 - hicham الخميس 06 أكتوبر 2016 - 21:17
salam
sont des photos de la ville de mrirt dans la province de khenifra, je peux vous dire que y avais beaucoup de saleté et dans toutes les ruelles de la ville ,la femme qui se présente au élection , travail avec la mafia commerce de hachich qui a fait mal a nous jeunes , le problème c est que les gents ici les suivent , et il savent pas les conséquence
16 - قنيطري الخميس 06 أكتوبر 2016 - 21:17
كون هكانو وريقات من 50. أو 100 او 200 درهم.
كون تنقات دنيا والله لا لقتي شي وريقة بالله.
17 - جواد الخميس 06 أكتوبر 2016 - 22:39
عيب و حشومة هادشي.. علاش هاد الوراق كلهم؟ واش كثرة المطبوعات هي اللي تخلي الواحد يصوت؟ يجب اعادة النظر في طريقة الحملات الانتخابية.. القليل من الملصقات و اللافتات و اهم شيء البرنامج الانتخابي المعقول و المنطقي للمرحلة التي نمر بها.. اما كثرة الاوراق راه بحال اللي كتلوح فلوس الشعب فالزبل ! و بعد ذلك يأتي المصلحون (عمال النضافة) باجر قليل يكنسون مخلفاتكم.. ما هذا يا هذا؟
الحاصول دارو زيرو ميكا و مليار ورقة
18 - ولد السبع الخميس 06 أكتوبر 2016 - 22:58
و الله قد ذهبت هذه الأيام إلى عدة مدن و لاحظت غياب أوراق البيجيدي من الشوارع و الذي يقوم برمي هذه الأوراق بكثرة و بوفرة كثيرة هما حزبا الحصان و الجرار، بالنسبة لغياب أوراق البيجيدي لا أدري ما السبب الذي يجعل أوراقهم قليلة جدا بالمقارنة مع الأحزاب الأخرى يمكن أن يكون ذلك راجع لقلة الدراهم أو منهجية العمل هكذا أم أنهم يقصدون ذلك ليجعلوا المواطن يقارن بين تصرفات الأحزاب .
19 - yns الجمعة 07 أكتوبر 2016 - 00:43
شوف شوارع المملكة في الحملة الانتخابية هي تعطينا صورة جد واضحة علئ الحكومة .كما يقول المتل وجه الدار علئ باب الدار.الشارع مسخ والحكومة............
20 - مندهش الجمعة 07 أكتوبر 2016 - 01:41
نحتاج إلى ثقافة النظافة قبل ثقافة الديموقراطية.
21 - فشل من كل النواحي الجمعة 07 أكتوبر 2016 - 01:52
هدا لا يبشر بالخير ولن يغير شيئا في هدا البلد "شعارنا التخلف والجهل"
22 - حسن الجمعة 07 أكتوبر 2016 - 02:44
ا لبديل للاوراق هي الشاشات الاشهارية نتاع الدولة تعرض فيها المرشحين وانتمائتهم مع عرض ملخص لبرامجهم... هكذا نتجنب التبذير و الاوساخ و الشمكارا
23 - الفساد الجمعة 07 أكتوبر 2016 - 07:31
هذا هو فساد حقيق من الاحزاب. الله يهدكم
24 - مريرتي الجمعة 07 أكتوبر 2016 - 08:38
يجب منع الحملات بتشتيت الأوراق بواسطة قانون تنضيمي وفرض غرامات مالية على الاحزاب التي تخالفه مع الاكتفاء فقط بوضع اضرفة تحمل البرنامج وكل ما يريد المرشح ان يوصله للمواطن في علبة الرسائل المنزلية.
25 - redouanmouden الجمعة 07 أكتوبر 2016 - 09:39
ما هدا العبث و الفوضى ؟ هؤلاء افسدوا في الأرض قبل قبل الوصول الى البرلمان و الحكومة فما تراهم سيفعلون بعد ؟؟؟ الا ينطبق عليهم قول الله تعالى و ادا تولوا سعوا ليفسدوا في الأرض و يهلكوا الحرث و النسل و الله لا يحب الفساد .
و من يرمي هده الأوراق ؟؟؟ محموعة من العصابات و الشمكرية و قطاع الطرق الدين يشتروا بدراهم معدودة الا من رحم الله . نجانا الله منهم . اهولاء من يمثلنا ؟ اخس عليكم
26 - Me again الجمعة 07 أكتوبر 2016 - 11:32
تلاميذ المدرسة ليس لهم كتب ليقرؤونها و لا دفاتر و لا اوراق ليكتبون فيها و المواطنون يؤدون ثمن نسخ الوثائق الادارية التي تحصى ب العشرات في كل مهمة, سواء كانت رخصة او ب ت و او شهادة الحياة حيث النسخة الورقية تثبت حياته احسن من نفسه! و المغرب يستورد الخشب و الاوراق. و الاحزاب ترميها في المزبلة, اي في كل مكان من البلد.
27 - Mowaten الجمعة 07 أكتوبر 2016 - 13:30
إخواني لو تدرون أن ميزانية هده الأوراق قد تفتح مستشفى أو يشترى بها الأدوات للطبقة المعوزة أو .أو.....
وهذا كله باسم الديموقراطية .و فيقوا راه الأمم جابت علينا 04 دورات في التقدم.
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.