24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | دسترة المساواة بين المرأة الرجل

دسترة المساواة بين المرأة الرجل

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (40)

1 - مغربية الأربعاء 01 يونيو 2011 - 13:42
على الذين واللواتي ينتقدون وينتقدن المساواة أن يصححواويصححن لغتهم ولغتهن فالمساواة تكتب بالتاء المربوطة
2 - عبد الرحمان الأربعاء 01 يونيو 2011 - 13:44
امر غريب المراة المغربية تحدت مطالب الرجل القانون والمدونة في صالح المراء حتى اصبحث المراة المغربية بدون شرف والكل يعرف مدا اقول الان يجب مطالبة الرجل بلحقوق التي وصلت اليه المراة المغربية الرجل المغربي اصبح مدلول يداس ليس له اي اعتبار هدا اخر الزمان انقلبت كل الموازين
3 - lfakansi الأربعاء 01 يونيو 2011 - 13:46
صديقي في العمل فرنسي قال لي: ابنتي تستضيف عشيقها الى المنزل متى ارادت بل تنفرد معه في غرفتها...(سنها ١٦ عاما) قلت له عيب، اجابني انه يؤمن بالمساوات بين الرجل والمرأة وبما ان ابنه يفعل نفس الشيء فلا يرى مانع .
4 - امازيغية اصيلة الأربعاء 01 يونيو 2011 - 13:48
لن تحلمن بهذه الدسترة ايتها المترجلات و لا تتكلمن باسم عامة المغربيات
بصيغة القران و السنة الرجل سيبقى رجلا و المراة ستبقى امراة شاء من شاء و ابى من ابى
اصبحنا في زمن العجائب من يدري ربما ستطالبن مستقبلا بان يتعاون الرجل مع زوجته في حمل الجنين
5 - امزيغ الأربعاء 01 يونيو 2011 - 13:50
نعم نريد المساوات اولا يسقط الصداق ثانيا كل مصاريف الحيات ففت ففت بين الرجل والمراة الكراء المعيشة نفة الاطفال الصفر المرض يجب ان تادي حقها في كل شيء اذا كان هاكذا نريد هاذه المساوات اما الان فاننا نعيش الحتلال من طرف الراة فالرجال مستعمرين من طرف النساء فلهاذا اطلب من جميع الرجال ان ينادو بهاذه الحرية وهاذه المساوات الحقيقية """ساحكي لكم حكاية ذهب رجل وامراته الى القاضي ليطلقها فحكم عليه القاضي بنصف اجرته فطار الرجل فرحا فساله القضي لماذا تضحك قال للقاضي كانت تاخذها كلها "افهمت ايتها المراة هل يرديك هاذا العدل
6 - larbi الأربعاء 01 يونيو 2011 - 13:52
QU EST CE QU ELLE VEULENT CES FEMMES????C EST DEPUIS LONGTEMPS QUE LA FEMME DOMINE TOUS AU MAROC.ET AUJOURDHUI LA FEMME TIENNE LE POUVOIR SOIT AU FOYER SOIT AU TRAVAIL.LES HOMMES SONT COMME LES MURS .ILS NE PARLENT PLUS NE CRITIQUE PLUS LES ACTES DE SA FEMME NI DE SES ENFANTS .....ALORS QU EST CE QUE LA FEMME VEUT MAINTENANT?? PEUT ETRE QUE LA LOI LUI AUTORISE D ALLER AVEC D AUTRES HOMMES.............LAH INAAL LIMA YAHCHAM
7 - alfaddah الأربعاء 01 يونيو 2011 - 13:54
Bravo à la femme marocain militante, je suis fière de nos activistes femmes qui militent pour l'égalité entre les femmes et les hommes, les commentaires ci dessus ne reflètent qu'une résistance d'un esprit machiste qui se cache derrière la religion, et l'accusation de la bonne fois de ces femmes.
8 - محمد الأربعاء 01 يونيو 2011 - 13:56
لم أشاهد الفيديو، لأن المطلوب واضح من خلال عنوانه.
ليس من المنطق أن تتكلم المرأة عن المساواة مع الرجل.
النساء يختلفن في ميولاتهن، وتكوينهن الفزيولوجي...عن الرجال، يعاني كل منهما في غياب الآخر.الرجل والمرأة نصفان يكونان وحدة كاملة.
يجب على المرأة أن تطالب بحقوقها في اٍطار الشرع الرباني، فاٍن حادت عنه،فستظل وتظل.
يصنع الصانع شيء، فيجعل له كتابا، ليعرف مستعمله طريقة تشغيله. وأنت ياانسان خلقك الخالق عز وجل، وأنزل كتابا لتقرأه وتعمل به، حتى لا تشقى.تبن يا نساء الى الله. اٍن متاع الدنيا قليل. ألا تستطعن الصبر مدة ثلاثين أو أربعين عاما، لتتمتعن بعد ذلك بالنعيم الخالص المقيم.
اللهم اهدينا فيمن هديت....
9 - dzpic الأربعاء 01 يونيو 2011 - 13:58
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(لعن الله قوما حكمته امراة) رواه البخاري...لا تدخل الجزائر في هذا  الامر يا زعطوط...
10 - مافهمتش الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:00
مافهمتش!!!!! اشنو بغاو عاوتاني.ياك كاينين وزيرات ،مديرات،عمدة.................واش بغيتو الرجال يوليو تحت رجليكم؟؟؟؟؟
11 - nadia الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:02
je trouve ce que dit la femme est tres just mais il nous faut plus de droits nous les femmes je reve le jour ou on aura un punis a la place du vagin car c est injuste de et je veus bien que l homme partage avec nous la grossesse
12 - agzem الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:04
سلام الله عليكم
يا سلام من عاش في المغرب فلا يستغرب؟؟؟ المساوات بين الرجل و المرأة ؟ القرارات في الكوزنة مكين مشكل اما شي أخر مستحيل ؟
13 - حرة من خزعبلات الخليج الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:06
قبل الكلام عن الموساوات يجب حماية طفولة المراة من الاغتصاب و السبي المبين و كدلك صغارنا
و علينا اعادة دراسة كل الملفات و المعطيات من شهود عيان حول استبداد بعض الغزاة على اجساد ابنائنا
فلم يعد يطاق السكوت عن هتك حرمة الطفل يا ناس انه افضع من القنابل فوق رؤوس اطفالنا انه لتسممنا من الداخل و بمكر مبين
فكم من بناتنا اغتصبن من اثرياء الخليج مند التمينات من القرن الماضى اهدا هو التعريب لتخريبنا عمقا قبل ان يفرض علينا نقابهم على عورتنا المغتصبة
فكفايا من نفخ في الفاضي قبل حماية كرامة طفولتنا و قبل فواة الاوان لن يبقى سوى اسياد قوم ببنات الرجال المحضية و نحن بنات الرجال المقصودة بالسبي الدجالي
الله يحمي ارضنا عرضنا من اعين الدجال
14 - فلان و علان الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:08
اصبح الرجل هو من يبحث عن المساواة مع المراة لانها تفوقه حقوقا ويفوقها واجبات
15 - جبيلو ساخط على الوضعية الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:10
المراة دائما تشارك في صنع القرار ولو من وراء الستار,ولا يمكن بتاتا للرجل ان يكون ضد المراة لانها زوجته وامه واخته وابنته.وهذه السيدة ان قصدنا منزلها سنجد لديها خادمة تعمل مقابل القوت ,ويتعلم ابناء هذه العلمانية المبادئ الاولى لممارسة السلطة و الحكرة على خادمتهم ...فعن اي مساوات تتحدثين؟فان كانت لديك الشجاعة فقولي لا لاستغلال الخادمات, وحتى وان كان لا بد منهن فدافعي عن حد ادنى لاجورهن لا ينزل عن 2500 درهم ...اما ان تصبحي وزيرة وزوجك وزيرا مكلفا والخدم من بني بشر يمسحون احديتكم فما هذه بالمساوات.
16 - habib الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:12
ل ما زاد عن حده إنقلب الي ضده .إن المرءة الصالحة المصلحة الراعية لشؤون بيتها وزوجها والمطيعة لأمر خالقها لا يمكن أن تغيّر خلقها ولا خلقها و لا تستعر من طبيعتها وأنوثتها . تعرف ما لها وما عليها إتجاه ربها و زوجها وأبناءها أما المترجلات العانسات اللوتي فقدن الأمل ووصلن سنّ اليأس يردن الصيد في الماء العكر لا أدري عن أي مساوات يساومن ...الرجل رجل و المرأة إمرأة خلقوا جميعا من أجل تعمير الأرض والتناسل كل هدا بأمر الله والله أعطاها من الحقوق الكثير وخفف عنها من الواجبات الكثير لقد مرت ملايين السنين والمرأة علي طبيعتها حتي جاءت نساء أخر الزمان وأردن أن يغيرن الأوضاع كلها ..:فعلا تغير كل شيئ لصالح المرأة وبمساعدة الرجل.. شئ واحد لم نتساوا فيه نحن الرجال و أنتن النساء هو أنكن لن تستطعن التبول واقفات لا اليوم وغدا لان الطبيعة هي التي تحكم و تسود نصيحة لاتقربن من أحكام الله وشريعته فلن تجلبن لأنفسكن إلا غضب الله
17 - عبد الله الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:14
هذه هي البسالى بعينيها . حكم الله فوق كل الأحكام . ومن يريد أن يتجاوز الأمر فلن تكون له طائلة . طغيتو حتى نتوما وطوال لكن اللسان .
18 - ابو سعيد الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:16
الحمد لله على كل حال حتى صارت 85 في المية امهات عازبات وقريب يسير 50 في المية دكور متزوجين بالبعض اللهم ان لهاد منكر
19 - الدين حق الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:18
يتحدثن كانهن المخطارات و كان ماجاء به الرسول صلى الله عليه وسلم هو الباطل وماجائو به على صواب . كيف ياتي للمراة خير من وراء امراة متبرجة عاصية امر ربها تنادي ان انصفو بين المراة والرجل ونسيت ان الله من انصفها . ومن يدري بانهن سيطالبن بالنبوئة في المستقبل . عجيب امر قنواتنا فكل ما ياتين به يثير جنوني . فانا عاشق لعدم متابعتها
20 - قوانينهم العلمانية الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:20
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
((سيأتي على الناس سنوات خدّعات، يُصَدق فيها الكاذب ويُكذَّب فيها الصادق، ويُؤتمن فيها الخائن ويُخوَّن فيها الأمين، وينطق فيها الرويبضة))،
قيل وما الرويبضة يا رسول الله ؟ .. قال: «الرجل التافه يتكلم في أمر العامة».
21 - souss. الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:22
المرأة المغربية مثلها مثل الشعب الأمازيغي تنتظر شيئ من الحرية والإعتراف من رجل كان سلطويا عروبيا أو إسلاماوي عروبيا.المرأة المغربية والإنسان الأمازيغي في خندق واحد لكسر التمييز والحكرة وكسب الكرامة والحرية المسؤولة.
22 - hamid الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:24
المغاربة سمعو المساواة وبدأوا يرددوها مثل البباغوات آش من مساواة لما ننتظر في أي مصلحة من المصالح لقضاء حاجة ويكون الصف طويل تأتي النساء وتعترف بالضعف على أساس أنها تسبق الرجل وتقضي مصلحتها ويبقى الرجل ينتظر هذا ما نراه في الحافلات في الإدارات وخاصة في خزينة الدولة عند استخلاص المعاش ومن بعد ماذا تذهب إلى السوق من الصباح إلى المساء ولا تتعب
يجب الفهم بأن بين الرجل والمرأة تكامل وليس هناك مساواة وإلا ستصبح المرأة مثل الرجل ويصبح الرجل مثل المرأة يحمل ويرضع و...
أنا أدعو أن يكون في الدستور تكامل وظيفة المرأة وظيفة الرجل دون أفضلية ودون أسبقية لتبقى المرأة محافظة على زظيفتها كأنثى ويبقى الرجل محافظا على وظيفته كرجل دون اصطدام
23 - من مغرب البادية الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:26
وأين مساواة المرأة بالمرأة..
المرأة في البادية لا تتوفر لديها أبسط حقوقها كالتعليم والصحة وغيرها...
لا تتحدثت باسم المرأة القروية
24 - youssef mensouri الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:28
moi j'ai crus que apres la moudawana la femme marocaine a pris ts ses droits ; ds le champs professionnelle , sociale et politique ;on peux voire la femme mtn ds des poste politique tres important (des ministres ,des grands poste d’état) que-es qu'elles elles cherchent au juste je sais pas.
qui nous disent ce qu'elles veulent franchement
) sans tourner
25 - اين النساء و النساء و المنظمات الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:30
المساواة يجب ان تكون في الواجبات كما في الحقوق. انتن تتحدثن عن الديمقراطية و المساواة في الحقوق فقط و كان الرجل قد استكمل حقوقه و بلغ كعبه مستوى اعلى في التمتع بمواطنته برجولته لا بكفاءته! انتن تردن ان تقفزن على المظلات الى المناصب دون اتيانها من ابوابها. و الا هل ترشحت امراة منكن للانتخابات و تم اسقاطها لانها امراة؟ هل تنافست امراة في مجال ما و تماقصاؤها لكونها امراة؟ كان عليكن النزول اللى الشارع مع حركة20حتى يطالكن ما يطال الرجال من الهراوات و الركل و السب و الشتم فانتن اقوى في هذا الصدد من اضخم رجل كانثى يخجل الذكر امامها فضلا عن ايذاءها بالسب او بالضربّ!هنا يجب ان تبدا المساواة! ام الجلوس في الصالونات و على الكراسي الفارهة و الحديث عن المساواة فو الله ما هذا بالحق و لا بالامر الطبيعي! علما الن ما تدعينه حقوقا اغرب من الغريب في مجتمعاتنا التقليدية
26 - خالد الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:32
بالله ما دا يريدون هؤلاء النساء دائما السيناريو المساواة المساواة (تكول بحال الى ضالمينهوم )لايمكن المساواة بين الرجل والمراة لان المراة لديها بنية خاصة بها والرجل لديه بنية خاصة به دائما هناك فرق بينهماهناك اماكن لايمكن للمرات الشتغال عليها متل حفر الاراضي واعمال الشاقة لان بنيتها ضعيفة لاتسمح لها بدالك وهكدا ..(وحمد الله راه فساعودية مخلاوهومش حتى يسقوا السيارات ....)
27 - طنجاوى الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:34
قال تعالى ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ إِن كُنتُنَّ تُرِدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا * وَإِن كُنتُنَّ تُرِدْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالدَّارَ الْآخِرَةَ فَإِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْمُحْسِنَاتِ مِنكُنَّ أَجْرًا عَظِيمًا * يَا نِسَاء النَّبِيِّ مَن يَأْتِ مِنكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا الْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا * وَمَن يَقْنُتْ مِنكُنَّ لِلَّهِ وَرَسُولِهِ وَتَعْمَلْ صَالِحًا نُّؤْتِهَا أَجْرَهَا مَرَّتَيْنِ وَأَعْتَدْنَا لَهَا رِزْقًا كَرِيمًا * يَا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَّعْرُوفًا * وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ
28 - saad الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:36
أيهاالمنظمات النسائية ماعرفتش شنو خاصكم شنو باغيين . بدل ما تطلبوا حقوقكوم من الإسلام تا تمشيو عن هادوك الغرب باش تاخدوا حقوق المرأة من قوانينهم . راه شوف واحد القضية راه كولشي تايعرفها و هي أن الإسلام كرم المرأة خير تكريم وأعطاها من الحقوق ما لم تتمتع به في ديانات و أفكار أخرى لكنكن اخترتن القانون الدولي والمجتمع الغربي و الذي صار الجميع يعرف أن الحركات النسائية تتلقى كثيرا من المساعدات من الدعم المادي واللوجيستي من قبل الولايات المتحدة و أوربا. ولذلك تسعى هذه جاهدة لإرضاء الغرب من خلال المطالبة مجموعة من أحكام الشريعة الإسلامية الغراء .وشوفو أيها الشرذمة القليلة والله لا طفرتوه .
29 - sohayla الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:38
بسم الله الرحمن الرحيم
من خلال هذا الحوار يظهر بوضوح المستقبل الشائه الذي ينتظر المرأة المسلمة في أوطاننا التي يروَّج فيها للنموذج الغربي على أنه النموذج الأمثل الذي ينبغي الاحتذاء به لتصل إليه المرأة المسلمة ولا يدري هؤلاء ماذا ينتظرهم وينتظر مجتمعاتهم إذا سولت لهم أنفسهم الإخلال بالتركيبة المجتمعية التي خلقها الله تبارك وتعالى وجعلها فطرة يعيش عليها المجتمع البشري والتي تنبني في أصلها على عدم التماثل بين الرجل والمرأة في المميزات والخصائص حيث ليس الذكر كالأنثى ولكن الانفتاح بين الرجل والمرأة والاختلاط الزائد عن الحد الشرعي وتشبه الرجال بالنساء والنساء بالرجال كل ذلك من شأنه أن يخل بالتركيبة الفطرية للتباين والتمايز بين الجنسين والتي ينتج عنها بعد ذلك كائنات مشوهة لا هي رجال ولا هي نساء حيث نشأت نساء كالمصارعين فيهن من صفات الذكورة كما فيهن من صفات الأنوثة بل قد يزيد ونشأ رجال مخنثون فيهن من صفات الأنوثة كما فيهن من صفات الذكورة بل قد يزيد وهذا هو ما دفع الغرب للحديث عما يسمى الجندر أي النوع البشري وهو بالفعل ما يعبر عن الواقع الحالي في الغرب حيث سلبوا من الجنسين صفة الأنوثة والذكورة ليدورا من جديد في دائرة مفرغة من اللا هويَّة الإنسانية.
30 - مولاة الحريرة الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:40
علاش هاد دوزيم مديرش حوار مع لي بحالي؟ هادو دايرين اجتماع بيناتهم بلفرنسي مكيدافعوش علي أنا لي تابعني لفاكتورة لما وضو.
31 - سلما الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:42
عن اي مساواة يتكلمون ؟ لم و لن نقدر على التغيير في طبيعة المراءة ,
كفاكم جريا وراء الغرب, المراءة في مجتمعنا لا تحتاج الى المساواة بقدر ما تحتاج الى حفظ كرامتها كما نص على ذالك القران و السنة ,لاني اراها الان تباع في سوق النخاسة بمحض ارادتها تحت اسم الحرية و المساواة.
32 - homme الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:44
انا رجل ولكن احترم النساء و اعترف بحكمتهن وتدبيرهن الدقيق. لقد جربنا المسؤولين الرجال فمادا اعطونا غير الفشل الدريع؟ سواءا في السياسة و غيرها. لمادا لا نجرب النساء و نرى مادا سيفعلن في هدا البلد؟ ربما سيكون مردودهن افظل و فسادهن اقل واستهتارهن بالمال العام اقل...ربما. لكن ما هو اكيد حتما ستكون لديهن قيمة مظافة لهدا البلد. لاننا نمتلك نساءا بكفاءات عالية حبدا لو نعطي لهن الفرصة للقيادة ونرى مادا سيحدث.
33 - قالك حقوق المراة الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:46
الله ياهديكم يانساء ياك المراة خدات حقهااراحا صبحات تخدم فالازبال كتنضف الشوارع اش بغات اخر
34 - Adel الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:48
مشكل التمييز ضد المرأة موجود في كل الشعوب منذ أن فهم الرجل أن المرأة منافسة قوية و أذكى منه فعمل كل ما بوسعه لتقييد حريتها و الحجر عليها. أنا متفق مع الإسلاميون و الإسلام الذي لم يزد الدين إلا بلة. كما يقول الإسلاميين و المسلمون إن الإسلام أعطى المرأة حقا في أن لا يكون لها حق. فالإسلام دين إبيسي لا أقل و لا أكثر و إلاه الإسلام رجل عربي و قارئ القرآن يبدو له و كأن إلاه الإسلام لا هم له إلا تحقير المرأة و حين يقول فيها شيئا جميلا يجعل له شروطا. و كذلك الحال لدى إلاه اليهودية و المسيحية...
35 - عادل الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:50
أشمن مساواة ؟؟
الرجال قوامون على النساء.
حقوق المرأة يضمنها الاسلام لا الشعارات النسائية الفارغة.
36 - جلال الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:52
لمادا الاغلبية نساء في هدا فيديوا تخلعوا ليس عندهم لا سر ولا ملح المراة قبيحة غير جميلة لا يهتم بيها الرجال تتكون عندها عقدة وتتحول عقدة الى الكراهية ويعتقد هؤلاء النساء ان الرجل هو سبب تعاستهم وعنوستهم لكانوا هؤلاء دلوا تقة في الله ومشاوا في رحمته وطبقوا شريعته لكانوا لقاوا الرجال لكي يسترهم ويتخلصوا من عقدهم التي تنشر السموم والخبائت في المجتمع مت اعطاكم الحق للثمتيل النساء المغربيات الاغلبية النساء يكرهنوكم ولا يريدنكم ان ثمتلهم يا نكرات يا خربات بيوت
37 - hamid الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:54
البعض من النساء المغربيات لا يحسنن الا المطالبة بالمساواة و اظهار "الشعكوكة" للإجهاز على ما بقي في المجتمع من حياء و اعتقد أن الخطوة التالية ستكون المطالبة بالحرية الجنسية أسوة بالغربيات. و لبس غريبا على قناة مثل هذه أن تشجع هذه المبادرات و ترصد لها الكاميرات و الميكروفونات و في مقابل ذلك تشحذ المقص لقطع ما لا تريد من تصريحات المحتجين علما انها ترتزق من عرق جبين الفقراء و تملئ بطنها من دماء عروقهم. نحن شباب لكننا هرمنا هرمنا من سماع هذه التفاهات و هرمنا هرمنا من العيش في مجتمع ليس فيه من الاسلام الا الاسم
38 - Anasse Bowaka الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:56
سلام، أولا أجيب على الأخ السوسي رقم8، إذا درست التاريخ فتجد نفسك ليس أمازيغيا فأنت تختلف بتاتا عن الريفي، فأصولك ماغولية هربتم من التاتار عن طريق مصر، يعني أنك آسيوي الأصل، و ليس هناك أي وجه التشابه بينك حقوقك كمغربي و حقوق المرأة، هؤلاء المسترجلات يردن تغيير شريعة الله و يقلبن الموازين لكي تكون القوامة لهم والعصمة في يدهم و أن يتساوو في الإرث مع الرجل،و هؤلاء هم السفهاء الرويبضة،قال تعالى في سورة مريم ( و ليس الذكر كالأنثى) فالمرأة تريذ خراب بيتها و حياتها بهذه المتطلبات العلمانية التي أتت من الغرب الكافر، فعودي إلى ربك و استغفريه و كفاك ةزعبلات تأدي بك إلى الهلاك، شفتينا حنا الرجال مطفرينها في المغرب عليها حسدتينا، راه أكثريا ديال رجال كيغامرو بحياتهم في البحر بحثا عن عيش كريم، ماتخافيش مغديش نديولك بلاستك، خلينها لك كلها، نتيا حكمي و نتيا ولدي ونتيا قري، ونتي حفري، و نتيا دوي، خلينلك الدنيا كلها على الله تقدك بوحدك.
39 - mohammedbg الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:58
هده التعليقات في الشريط يظهر كأن المرأة ليس لهاحقوق في المغرب ...المرأة مهمشة.هههه...والله حرام فالمراة اخدت اكثر من حقها واكثر والاسلام اعطاها مكانة اكثر احتراما لا يوجد في العلم والديانات مثله....المسألة ليست مسالت حقوق ولكن اهداف يريدها المفسدون في البلاد يريدو قليل من العري وقلة الحيى كي تروج السياحة الجنسية وتتحقق الاهداف الاسرائلية ...والله ارى ان النساء اصبحو في جميع الادارات وانظر في شوارع المغرب الكثير منهم اصبحو مقزبات ودا لباس لا تراه حتى في القنوات الاجنبية ....اهدا هو الاصلاح اهده هي المساوات .....الحمد لله على نعم الاسلام......انشر
40 - mowatina الأربعاء 01 يونيو 2011 - 15:00
arretez de trouver l ISLAM un pretexe pour nous domestiquer et nous caser ds la cuisine pour vous faire a bouffer
on est aussi competentes que vous mm plus
il s est avere que les femmes nommees ds des postes de decisions ne volent pas ,ont plus de rendement d ailleurs c est grace a elles que le MAROC a bouge BRAVO MESDAMES CONTUNUEZ
المجموع: 40 | عرض: 1 - 40

التعليقات مغلقة على هذا المقال