24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. دفاع "ضحايا بوعشرين" يدين مواقف بنكيران والأمير مولاي هشام (5.00)

  4. طبيبة مغربية تحرز "جائزة العرب" لخدمات نقل الدم (5.00)

  5. "البام" يتهم حكومة العثماني بـ"اغتصاب" الأمازيغية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | الباعة المتجولون في البرلمان

الباعة المتجولون في البرلمان

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - Marocain الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:42
سؤال لماذا وزراؤنا يتكلمون بعربية ركيكة إذا لاحظتم النواب أقل تلعثما من الوزراء
2 - apdaloiahad الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:44
حمد الله نت عندك السيارة هداك الباءع المتجول باغي غير الخبز وتاي يده الولادو
3 - Abderrazak الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:46
A mon sens ces gens ont droit à vivre comme les autres. Sauf que nombreux abusent. C'est le problème génral des marocains qui manquent de maturité. Il faut passer par une discipline d'abord à ces gens et leur attribuer une identification pour structurer ce secteur qui peut cohabiter avec notre réalité.
4 - koret الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:48
إلى الأمام لمحاربة الفساد. المفسد يحارب الفقراء بإسم الفساد ......vive 20 fev
5 - الياس الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:50
الي صاحب التعليق 12 ياخي علي الدولة ان تتحمل مسؤوليتها .يجب توفير الشغل لكل مواطن الي جانب الامن والاستقرار وكل الخدمات الاجتماعية.
وسيتحقق دلك بمشاركة الباعة فرادة او جماعات في الاحتجاجات للمطالبة بتوفير اماكن لعرض سلعهم .كما علي التجار الاحتجاج لمطالبة الحكومة رفع الضرر .الاموال موجودة حيت في حالة التصعيد ستلجؤوا الحكومة الي تخفيض اوجور كبار الموظفين وستقلص من التبدير .
سبق لي ان ناقشت موضوع اسرار الحكومة المغربية علي انجاح برنامج تحديد النسل مع خبير اقتصادي اجنبي .وكان موقفه رفض هدا البرنامج حيت حسب رائه ان الهدف منه انه كل ما ازداد عداد الموالد الا ويشكل خطرا علي صنادق التي تستغل لاهداف الترفيه والسياحة ورفع حجم استثمارات كبار رجال الدولة. فالدولة لديها اموال تستثمرها داخليا وخارجيا وتدر عليها ارباح خيالية وخاصة المودعة في البرصة العالمية .ثم ان الدولة عندما تريد اصلاح او بناء قطاع ما فانها تلجؤوا الي ممولين اجانب كما هو الشان بمشاريع الطريق السيار وميناء طنجة السدود معالجة المياه العادمة السكن الي غير دلك .لكن الدولة لها مصلحة في انتشار مثل هده المظاهر .ولا يخفي علي احد من هي المبالغ التي حصل عليها المغرب لدي المؤسسات الدولية لمعالجة بعض القضاية مثل الهجرة السرية محاربة المخضرات والجريمة المنظمة الي جانب الفقر والامية تزويد العالم القروي بالماء والكهرباء وفك العزلة عليه.وهدا فقط ماظهر
6 - ملاحظة الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:52
اوافقك الرأي تماماو أتمنى له التوفيق
7 - أمين الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:54
لقد أصبح مدخل شارع محمد الخامس بمركز مدينة الرباط شبه مغلق أمام المارة بسبب تواجد مكثف للباعة المتجولين. عن أي تنافسية تجارية نتحدث، عن أي تطوير للسياحة، عن أي إحترام للقانون و حق المواطنين في التنقل فوق الرصيف....و كل ذلك على مرئا و مسمع السلطات المحلية؟؟؟
8 - مغربية الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:56

المنطق يقول بان تعمل لهم اسواق جديدة تراقب فيها السلع المتداولة هناك و منين جاية (خصوصا معروضات الاغدية) و تفرض عليهم رسوم بسيطة من البلدية
لكن المتضرر الكبير هم التجار دوو الرخص الدين يدفعون الضرائب و الدين يعطون الفواتير و تعرفهم مصلحة الضرائب و الدين يبيعون السلع المصنعة في المغرب المعروفه غالبا بجودتها المتوسطة و سعرها المرتفع، في مقابل الباعة المتجولين الدين يعرضون غالبا سلع مهربة قد تكون فاسدة لا تخضع لرقابة، و قد تكون اجهزة جاية من الخارج جودتها جيدة و سعرها منخفظ و تكون مستعملة
المسالة خاصها شي مخ عبقري يحل هده المعادلة الصعبة و يلقاليها شي حل باش البائع المتجول يستقر و التاجر الدي يشتغل قانونيا يلقا الراحة و ما يضيعش ف رزقو بسبب المنافسة غير الشريفة و حتى المستهلك يجب ان يجد الجودة و الاسعار المناسبة و يتم حمايته من التلاعب و البضائع الفاسدة التي ليس عليها مراقبة
9 - abdo الأربعاء 01 يونيو 2011 - 14:58
الباعة المتجولين هم سبب الاستقرار في المفرب سأعطيكم السبب
قبل ان يقدم البوعزيزي على احراق نفسه كانت السلطات المغربية تقوم بحملات كثيرة على الباعة المتجولين وكانت لا تسمح لهم بالبيع وكانت تقوم بأخد سلعهم وكان هناك عدد كبير من التعسفات ...
بعد الثورة التونسية اصدر امر الى كافة الولاة بأصدار اموامر بعدم التعرض للباعة المتجولين ...
هذا القرار ساعد كثيرا في التهدئة الباعة المتجولين ولو يشاركو في التظاهرات بل منهم من اعتبر التظاهرات عائق ولم يحبدو المشاركة ...
تخيلو معي لو ان القمع استمر على الباعة المتجولين وخرجو الى الشوارع وكما قال السيد الوزير يستفيد مليون مغربي من الباعة المتجولين وانا اعتقد ان الحصيلة أكثر وكما قال 90 في المئة منهم مستوى ابتدائي وكذا ان يقول امي مع العلم ان عدد كبير منهم حاصلين على شواهد وعوض الانتظار قررو ان يأخدو مبادرة البيع في الشوارع
10 - عزيزو الأربعاء 01 يونيو 2011 - 15:00
الباعة المتجولون ياسيادة الوزير تضاعف عددهم بشكل مهول جراء الخرجات الأخيرة لما يسمى بحركة 20 فبراير..الباعة المتجولون وصل إلى علمهم بأن السلطات تلقت تعليمات بتفادي المواجهات معهم لتفادي الفتنة...منهم من كان له دكان فباعه وعرض سلعته على الأرض...
الشوارع الخاصة بالراجلين المعروفة ب : ""البرانس"" تعرض فيها حاليا الخضر...جل الساحات العمومية بكل المدن أصبحت عبارة عن "جامع الفنا" كل مدينة أصبح لها جامع الفنا خاص بها...والله بأم عيني شاهدت "الحلقة" بإحدى الحدائق العمومية...بعض المدن سدت بعض طرقها نهائيا بواسطة العربات...
المشكل ليس في إيجاد الدكاكين أو الأسواق النمودجية..بل المشكل في المواطن نفسه الدي يطالب بالتغيير وهو عاجز تمامكا عن تغيير سلوكاته...هؤلاء الفئة لما تستفيد من الدكاكين فهي تبيعها وتعود إلى العربة أو الفراشة...حل المشكل في يد المواطن...لو امتنع المواطنون على التسوق من عند الباعة المتجولين...لما بقي لهم أثر بحيث منهم الكثير الدين سوف يعودون الى دكاكينهم...لأن فئة عريضة منهم يقومون بكراء دكاكينهم...في الوقت الدي يعرضون فيه سلعهم على الأرض...حركة ما يسمى ب 20 فبراير لم تأتي للمغرب إلا بكثير من الفوضى...الكل ركب على الموجه لأغراضه الشخصية...هناك الفوضاويون..وهناك البلطجيون..واليساريو...وجماعة النبي الحالم..الكل استغل فوضويات 20 فبراير...
11 - ahmed الأربعاء 01 يونيو 2011 - 15:02
لم تتطرقوا الى المشكل الحقيقي وهو احتلال الشارع العام من طرف الباعة وخاصة خلال الشهور الاخيرة.
ام المشكل الخطير وهو احتلال الطرق الخاصة بالسيارات الشيىء الذي يتسبب في عرقلة السير العام.
المثال الحي في مدينة وجدة باب سيدي عبد الوهاب لا يمكنك الدخول اليها بدون سيارة فبالاحرى السيارة فاحتلال الطريق العام يبدا من سوق الفلاح الى باب سيدي عبد الوهاب ثم مدينة تازة فبداية من مدرة السوق الى البنك الشعبي الى المحافظة العقارية الى المستوصف الصحي الى ازقة حي اوريدة وساحة الطيران .
12 - الياس الأربعاء 01 يونيو 2011 - 15:04
يحل يوم 22 يونيو اليوم الوطني للتجارة الداخلية .هدا اليوم الدي اصبح شبه رسمي مند المناظرة الوطنية الاولي للتجارة الداخلية الي نظمت في مثل هدا اليوم لسنة2002 ودابت وزارة الصناعة والتجارة لاحيائه كل سنة .ولكن هده السنة تتداول السنة اغلبية التنظيمات المهنية انه من المحتمل مقاطعة هدا الاحتفال احتجاجا علي ما الة اليه وضعية القطاع التجاري .
بل ثم تسجيل تراجع مجموعة من المكتسبات التي ثم تحقيقها من خلال توصيات واجراءات عملية التي خرجت بها اللقاءات السابقة.
فهل سيستطيع وزير الصناعة والتجارة اقناع هؤولاء للحضور في اللقاء المزمع تنظيمه اواخر شهر يونيو.زخاصة ان هده السنة حبلة بعدة مشاريع التي يمكن ان مناقشتهامع الفاعلين الاقتصاديين
13 - med الأربعاء 01 يونيو 2011 - 15:06
هاد شي اللي دينا من الحرية و هدا عليه راه غادي يحرق راسوبحال البوعزيزي والاحتجاجات واش اعباد الله الشانطي عامر بالفراشة او ما دوزش بالسيارة ديالك ويلا دزتي توحل ويلوحو عليك الزبل
14 - عبد الله 1120 الأربعاء 01 يونيو 2011 - 15:08
الباعة المتجولون تضاعف عددهم مع ظهور 20 فبراير و تحولت شوارع المدن الكبرى الى اسواق متنقلة
20 فبراير رجعات المغرب 10 سنوات الى الوراء
15 - hsaïn الأربعاء 01 يونيو 2011 - 15:10
j'ai bien aimé l'article de Mr Chriki et son style d'écriture, seulement il faut noter que l'art quelque soit son type doit respecter un nombre de normes conformément au goût et aux valeurs de tout être humain normalement constitutué:Shakira
ici SHakira s'est plutôt ""éclatée" elle na présenté un show plus érotique qu'autre chose et elle a empoché les sous des marocains, à mon avis Cat Stevens vallait plus la peine artistiquement parlant.
16 - عمر الأربعاء 01 يونيو 2011 - 15:12
بايع متجول منين جاء ؟ جواب هو نتيجة سياسة ديال سير لشنو وتركيا واسيا بصفة عامة اجيب السلعة رخيسة بلا ما تصدع رسك مع الخدام ولا مع الضو ولامع الضريبة .تسذو لمعمل وتسدو لوزينات وتسرحو لخدامة وتشردات لعائلاتوصبح عندنا 80في المائة تحت عتبت الفقرو20في المائة مليار ديرات او لحل هو تحبسو هذا المصيبة لي كتجي من الخارج باش الناس تحل لمعمل الوزينات باش اخدمو لخدام دذا من جهة اما الاما قدرتوش توقفو هذ الصرطان كاي لحل ثاني تجمعوا لفلوس لي كدخل الديوانة ل هو 100 مليا ر ديال الدرهم في العام ازيدو عليهم لفلوس ديال لفوسفاط 300مليار درهم في العام افرقوهم عل المواطنين لأن هدو راه فلوسهم ما طلبين حد وهكذا ماغادي ابقي عندنا بائع متجول ولاسعاي ولاشفار ولاهم يحزنوناو كيف جيتكم نصلح نكون ازير عبقرينواو 400ملياردرهم الا قسمتها علي 30 مليون شحال او حسبو مع ريوسكم احلمو شي شوية الله اصبحكم علي خير
17 - houcine الأربعاء 01 يونيو 2011 - 15:14
20 فبراير رجعات المغرب 10 سنوات الى الوراء
18 - abdose الأربعاء 01 يونيو 2011 - 15:16
je pense que cette parlement ne pense que pour les impots ils n'ont pa une autre quoi faire sauf que augmentation de impot anné apres anné
19 - med الأربعاء 01 يونيو 2011 - 15:18
الى صاحب التعليق رقم 18
راه للي كيصورو البائع المتجول او الفراش المحتل للطريق العام والمعرقل للسير ما كيصوروش الموظف الكبير اللي كيتقتطع ليه من اجرو او التاجر للي كيادي الضرائب او الكراء ، صافي غي ما عندوش السيارة راه مسكين او ما يخليش الناس يدوزو بسياراتهم الى فكرتي مزيان او جيتي للقانون والطبيعة الشانطي ما اداروهش للبيع داروه لوسائل النقل والمرور ماشي نحطو فيه السلعة ولي هضر مع الفراش راه ارستقراطي ولا ما شي شعبي بحال الناس ،والى جيتي تشوف راه واقيلا 80 في المائة من اصحاب السيارات دايرينها مساكن غا بالكريدي والاقتطاعات او نكونو واقعييين
20 - SIMOITALI الأربعاء 01 يونيو 2011 - 15:20
نحن في بلد المغرب ولهد لانستغرب وزراء لا يتقن لغتهم الأصلية ولا يفهموها فكيف تريدون أن يضع برامج وحلول للخروج من المشاكل الشعب والله يخرج الطرح على خير أنا بعد بيلي غير الملك نصره الله وأيده كيتقتل لوحدوااااااااااااا
21 - chi wahad الأربعاء 01 يونيو 2011 - 15:22
L'origine de cette anarchie ni le mouvement du 20 Février ni le père Noel . Mais comme tous le monde le sait et fait semblant de l'ignorer ce sont Les caids,les chioukhs , les mokadems et les élus communaux qui louent les places aux vendeurs ambulants créant ainsi l'anarchie et perturbant la circulation sur plusieurs artére, Ex route de médiouna .Demandez la recette que fait le caid de cette circonscription par jour (Arrondissement de boussbir) qu'on appel aussi la banque suisse dans le jargon des caids.
22 - higo الأربعاء 01 يونيو 2011 - 15:24
لا يعقل ان هؤلاء الباعة اللدين لا يحترمون المواطن ولايهمهم الا انفسهم زيادة على الازبال التى يتركونها وراءهم والشثم علانية وهم تحت تاتير المخدرات و الكحول قد تميل لهم الحريةاو القلب لا هم منضمون ولا هم يعروفون قيمة الحياة لذا الانسان
23 - تاجر متدمر الأربعاء 01 يونيو 2011 - 15:26
نسيتم ما يعوق النمو التجاري ويسبب ركودا للتجار المنظمين الخاضعين للضرائب والكراء والكهرباء
يأتي تجار على متن شاحنات محملة بالبضائع ويقيمون أسواقا داخل المدار الحضاري ويقيمون ما شاء الله شهرا يبعون البضائع بأثمان زهيدة وأرباح قليلة لا تسمح للتاجر المنظم البيع بها، وبعدها برحلون ويبقى التاجر المنظم في حيرة من أمره وكثيرا من التجار حاولوا بيع متاجرهم وتعاطي هده التجارة لأن أصحابها لا يتعرضون للضرائب ولا إلى الزيادات الممتالية في الضرائب وقيمة كراء المتاجر وتكاليف المساعدين الخ
لهدا يجب حل هدا المشكل الدي يقف حجرة عترة أمام التجارة المنظمة قبل أن تعم الفوضى جميع هدا القطاع برمته
24 - james bond hicham الأربعاء 01 يونيو 2011 - 15:28
الحل سهل هو أن هدا البائع المتجول يجب أن يتسجل لدى المصالح المختصة في المنطقة التي يريد البيع فيها وأن تعطيه تلك المصالح بطاقة عليها صورة البائع المتجول وإسمه ونوع البضاعة المسموح له ببيعها في إطار المنطقة المسموح له بها حتى لايتضرر أصحاب المحلات وأن يؤدي البائع المتجول ثمن الرخصة لدى المصالح المختصة
25 - سعيد الأربعاء 01 يونيو 2011 - 15:30
ان بدايةالتجارة مند القدم كانت مع الباعة المتجولون.وفي المغرب هناك نسبة عالية المجتمع تعيش على هده المهنة التي تسد على الدولةملايين مناصب الشغل الغيرمباشرة.لهدا فعلى الدولة تقنين هدا القطاع وتنظيمه بدل من تسليط مفيات القوات المساعدة على الباعة المتجولون لاستغلالهم ونهبهم بجميع الطرق من ارتشاء وحجز السلع لمن لايعطي الفاتورة 5دارهم للفراشة لكل مخزني يشتغل في مقاطعة السوق. كل فراشة عليها ان تسدد30درهم يوميا ماعدا السبت والاحد60درهم لان كل مخزني ياخد 10دراهم
26 - مواطن الأربعاء 01 يونيو 2011 - 15:32
معضلة الباعة المتجولين معضلة كبيرة يجب محاربتها بتطبيق القانون أولا و بالبحث عن حلول كالأسواق الأسبوعية ببعض الأحياء بالمدن كالمعمول به في أوربا.
فالباعة المتجلون بالمغرب ليسوا متجولين بل فراشة مستقرين فهم يحتلون الطرقات و الملك العام يدمرون الإقتصاد الوطني
ونجد فيهم الموظف و البائع الذي يمتلك دكانه و يتجرأ على الملك العام فيحتله ليعرقل السير و المارة. والمستفيد الوحيد هم أعوان السلطة.مِؤخرا مجموعة من الأحياء تم احتلالها و السلطة لم تحرك ساكن بل أصبح المواطنون يخرجون في مسيرات لطرد الباعة الفراشة و لتحرير الملك العام كما حدث بالبيضاء و مراكش ومدن اخرى. اللهم إن هذا لمنكر عظيم.أنا أتساءل لماذا لا يحتل الباعة المجولون الأحياء الرقية و يقتصرون فقط على الأحياء الشعبية و ساحات أبواب المساجد.
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

التعليقات مغلقة على هذا المقال