24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3107:5613:4516:5419:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. أمن تطوان يوقف مروج شائعات انتشار "كورونا" (5.00)

  2. مغاربة يرصدون غياب المداومة الطّبية لرصد "كورونا" بالمطارات‬ (5.00)

  3. أحزاب إسبانية تدعو إلى "الجمركة الأوروبية" لمدينتي سبتة ومليلية (5.00)

  4. حاكم سبتة يطالب بترحيل الأطفال المغاربة القاصرين‎ (5.00)

  5. حبل الكذب يلف عنق بوليف (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | عائلة عماري تجمع على رفض رواية السلطة

عائلة عماري تجمع على رفض رواية السلطة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (65)

1 - مواطن الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:09
على جميع شباب 20 فبراير أن يقوموا بفحص طبي شامل قبل المشاركة في التظاهرات القادمة و أدعوا الأطباء الأحرار أن يقدموا هذه الخدمة مجانا لشباب 20 فبراير.
2 - hmd الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:11
هل تنضرون ان يعترف الجلاد بانه مدنب لا اضن انها حيلهم الدائمة في التضليل وتغير مجرى التاريخ رحمك اللاه يا كمال عمري
3 - snnoussi الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:13
ايها القتلة سيحرمكم الله
تعالى من شيء عزيز
عليكم طال الزمان ام
قصر.
صبركم الله تعالى ياعائلة
كمال العماري.ايها المخزن
لاتحسبن ان المغاربة يهابون
من الموت.المغاربة يهابون
الله عزوجل.سيخدعكم الله
ان شاء هو كما خدعتم هده
الاسرة في ابنها كمال العماري
رحمه الله واسكنه فسيح جناته.
4 - brahim الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:15
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم..إن لله وإن إليه راجعون صبرا فقد كشف المخزن عن وجهه الحقيقي هدا الإستثناء الديكتوقرطي حتما ستظهرالحقيقة وتنتصر روح الشهيد .........
5 - حي بن يقظان المغربي الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:17
قال رسول الله الله صلى الله عليه واله وسلم.." لا قُدِّسَتْ أُمَّةٌ لا يُؤْخَذُ فِيهَا لِلضَّعِيفِ حَقُّهُ غَيْرَ مُتَعْتَعٍ "وقال سيدنا علي عليه السلام
..والله لو أعطيت الأقاليم السبعة بما تحت أفلاكها على أن أعصي الله في نملة أسلبها جلب شعيرة ما فعلته..
هذا هو الاسلام الحقيقي الذي جعل العذل أساسا من أسس العقيدة لا كما يروج له محرفو الكلم عن مواضعه من أصحاب هيكلة الحقل الديني والاسلام المغربي والثلاثي المالكي الأشعري الجنيدي وما أشبهها من أسماء سموها ماأنزل الله بها من سلطان..
رحمك الله يا كمال وجعل الجنة مثواك ورزق عائلتك الشريفة الثابتة الصادحة بالحق الصبر وحسن العزاء بحق محمد وال محمد,,
6 - ايوب الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:19
الى اين تريدون ان توصلوا هذا البلد , الكل يقول ان المرحوم لم يكن مريضا , من الطبيعي ان يقول افراد اسرته انه كان شخصا سليما معافا ولم يكن يعاني من اية علة , لهم الحق في ذلك فانا اقدر معاناتهم , هل اصبحنا في المغرب كلنا خونة , جميع اجهزة الدولة متواطئة , النيابة العامة , الشرطة , الاطباء الشرعيون , ما هذا الهراء والتفاهات , الى اين تريدون ان توصولوا المغرب الى الهاوية , الكل يعلق ويكتب , هناك من الاشخاص لا يعرفون ما يكتبون , عاجزون لغويا عن التعريب يكتبون فقط .يجب ان تكون الكتابات جادة , بهذه الطريقة لن نقوم بارساء دولة الحق والقانون , اننا نسير بالمغرب نحو الفوضى .لصالح من كل هذا ,الله اعلم ؟
7 - salim الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:21
: سورة الفرقان الاية 72 :
وَالَّذِينَ لا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا
8 - مغربيه الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:23
الله يصبركم و انه انشاا آلله لمن اصحاب الجنة. الله والشعب المغربي ياخد حقه من المجرمين الظاللين.
9 - abdo الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:25
إن لله وإن إليه راجعون صبرا فقد كشف المخزن عن وجهه الحقيقي هدا الإستثناء الديكتوقرطي حتما ستظهرالحقيقة وتنتصر روح الشهيد الدي جل ذنبه أنه يطالب بحقه كسائر أبناء هذا الشعب المحكورين؟فلا مجال بعد اليوم لسياسة التخويف والإستفراد بهذا الشعب ومقدراته ومصير الأجيال القادمة...
10 - محمد الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:27
القتل بغير حق + شهادة الزور
ما يعرف به القضاء و الحكومة المغربية
"الله يأخد الحق للظلوم"
11 - مصطفى المير الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:29
قال الثائر الكبير جيفارة: الحق يأخد ولا يعطى ففعلا يجب الا تسمحو في حقكم يجب ان تجاهدو بشتى الانواع كي تأخدو حقكم والله معكم انشاء الله
12 - عبـــAbdouhــده الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:31
افتراضا أنه كان مصابا بكل الأمراض التي "تبتكرها" الحكومة كلما أزهقت نفسا بغير حق فهل هذا مبرر لضرب عباد الله وتعذيبهم ؟
أليس القانون واضحا فيمايخص إزهاق الأرواح حتى لو كان صاحبها معتوها فاقدا لعقله ورشده؟
ثم إن القانون يجرم من يعنف من تظهر عليه بوادر المرض أو اعتلال في صحته..
كفى ضربا وكفى استيرادا للهراوات وكفى تفكيرا في وسائل الضغط فإنه يورث انفجارا بركانيا ..
أولادنا يريدون عملا فهل كل من خرج محتجا يستحق الضرب حتى الموت ؟
13 - الهام الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:33
انا لله وان اليه راجعون البركة في رسكم تاكدو بان حقكم تاخده عاجلا ام اجلا العدا لة الا لهية قادرة تاخد لكم الحق كامل مكمول عليكم بالدعاء فدعوة المطلوم مجابة و ا لله ياخد فيهم الحق
14 - mohamed الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:35
حاول شاب في التاسعة عشر من عمره الانتحار، يوم الخميس الماضي، أمام مستشفى ابن رشد في البيضاء، إثر تناوله ما يزيد على عشر حبات من دواء «لاركاتيل»، وهو الدواء الذي كان قد وصفه له أخصائي نفسي في مستشفى الأمراض النفسية والعقلية في المستشفى المذكور، في إطار استفحال مرضه النفسي، بعد تكرر هتك عرضه من قِبل أشخاص تقدم بشكاية ضدهم. و جاءت محاولة «ع. ف. ر.» هذه، بعد يأسه من إنصافه
بخصوص الاعتداء الجنسي الذي تعرض له، خلال شهر يونيو الماضي، من لندن ثلاثة أشخاص، بينهم شخص يقطن في حي مجاور، سبق له أن اعتدى عليه سنة 2008، تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض، وتقدم بشكاية في الموضوع، غير أنه ما فتئ أن تنازل عنها، بعد تدخل والدة الجاني على الخط، والتي استعطفته من أجل ذلك. غير أن الجاني عاود فعلته، حيث أقدم، في الثالث من يونيو الماضي، حوالي الساعة العاشرة مساء، على اعتراض سبيل الضحية المذكور، بينما كان في طريقه إلى بيته في أحد أحياء مقاطعة ابن امسيك وأرغمه، رفقة شخصين آخرين، مهددا إياه بالسلاح الأبيض، على مرافقتهم إلى مكان خال (حديقة مجاورة في سيدي عثمان)، وهناك مارسوا عليه شذوذهم،
بعنف. وقد سلمت للضحية شهادة طبية تثبث تعرضه للاعتداء المذكور، تقدم بعدها بشكاية في الموضوع للوكيل العام للملك لدى استئنافية البيضاء، بتاريخ 13 يونيو 2010. وأكد الشاب، الذي لم يكن يقوى على رفع ناظريه عن الأرض، و هو يحكي ل»المساء»، بكلمات متقطعة، تفاصيل مأساته، أنه لم يتم بعدُ التحقيق مع المعتدين عليه، وهو ما يزيد من تأزيم وضعه النفسي الصعب، خاصة أنه يعاني في صمت، إذ لا أحد من أفراد أسرته، المتكونة من والديه وإخوته الأكبر سنا منه، يعلم بالموضوع. وطالب «ع. ف. ر.» في هذا السياق بإلقاء القبض على الجاني «س. ن» الذي يزيد عمره على الأربعين، ومعاقبته وفقا للقوانين، رفقة مشاركَيْه في جريمته البشعة التي تقض مضجع المعتدى عليه، والتي كانت السبب وراء استفحال معاناته النفسية، و محاولته الانتحار، لولا الألطاف الربانية، التي منحته حياة جديدة، بعد أن أدخل الإنعاش في مستشفى ابن رشد، بعيد وقوع الحادث، حيث مكث هناك مدة يومين، قبل أن يعود إلى منزل أسرته، دون أن تعرف هذه الأخيرة شيئا عن مأساته.
15 - med الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:37
الدي تسبب في وفاة كمال العماري هي حركة 20 فبراير الله يأخد فيها الحق تغرر بالشباب المغاربة .
16 - kader.españa الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:39
مول الفيديو قرهم مزيان أش غيقولو ، .قتلوه البوليس, قتلوه البوليس, لكن العائلة تركز على الفدية ،مما جعلها تتناقض حول مقر عمله ،معصرة الزيتون ،الفلاحة ،حارس ليلي ...نحن لا نريد الا الحقيقة ،على وكيل العام ان يثبت بالدلائل بأن المرحوم كمال كان مريضا ،فكم من مريض في افريقيا مات وهو لم يكن يعرف انه مريض ،واذا أثبت انه لم يكن مريضا ،على الوطن بأكمله ان يرفع دعوة ضد صاح الفيديو والعدل والاحسا والجمعية المغربية لحق الانسان
17 - صاحب الشهيد الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:41
يا سيدي يا رسول الله، نهبوا مالي وجعلوه دولة بين الأغنياء منهم، واستباحوا عرضي فاضطروا بنات وطني لما أستحيي من ذكره بين يديك، وأذلوا رقبتي واستهزؤوا بديني وهاهم يستبيحون دمي، أليس لي حظ من الشهادة؟ فجاء الجواب منك معزيا واضحا: "من قُتِل دون دينه فهو شهيد ومن قُتِل دون دمه فهو شهيد ومن قُتِل دون ماله فهو شهيد ومن قُتِل دون أهله فهو شهيد ومن مات دون مظلمته فهو شهيد"، ولكنهم –اللهم لا اعتراض- يا مولاي زعموا أن علي الطاعة ولو جلدوا ظهري وأخذوا مالي" [3].
ويأتي جوابك شافيا لأمثالي في مشارق الأرض ومغاربها كذبوا بل أنا القائل: "يكون في هذه الأمة في آخر الزمان رجال معهم سياط، كأنها أذناب البقر، يغدون في سخط الله، ويروحون في غضبه" وأنا القائل أيضا: "إن الله يعذِّب الذين يعذِّبون الناس في الدنيا" و"من مات دون مظلمته فهو شهيد" [4]، ثم ألم أبشركم يا أمتي أن "سَيِّدُ الشُّهَدَاءِ حَمْزَةُ بْنُ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، وَرَجُلٌ قَامَ إِلَى إِمَامٍ جَائِرٍ فَأَمَرَهُ وَنَهَاهُ فَقَتَلَهُ" ، حتى لا تعيشوا هوانا أو تقبلوا عدوانا، أبعد هذا الجواب بيانا.
يا رسول الله، يا حبيب الله، أليس للجريح والملطوم والمضروب والمشجوج والمكلوم نصيب من جودك؟ أليس لمن يحب الشهادة ويحدث نفسه به نصيب يا مولاي؟ فيشملنا فضلك وكرمك: "من قاتل في سبيل الله فُواق نَاقة، فقد وجبت له الجنة، ومن سأل الله القتل من نفسه صادقاً، ثم مات أو قُتِل فإن له أجر شهيد ومن جُرِح جَرحاً في سبيل الله. أو نُكِب نكبَة، فإنها تجيء يوم القيامة كأغزر ما كانت، لونها لون الزعفران وريحُها ريحُ المسك. ومن خَرَج به خُرّاجٌ في سبيل الله فإن عليه طابع الشهداء" [5] و"من سأل الله الشهادة بصدق، بلّغهُ الله منازل الشهداء وإن مات على فراشه" .
18 - بني ملال الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:43
اللهم إن هدا لمنكر
كمال العماري شهيد الحركة الإحتجاجية قتل على يد العصابات المخزنية عن سابق اصرار و ترصد.
نسال الله أن ينتقم للمستضعفين و أن يسكن الشهيد جوار سيد الشهداء.وأن يجعل استشهاده حافزا لشباب هدا الوطن للصمود حتى النصر إن شاء الله.
19 - hamza الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:45
le meilleur dédommagement pour cette famille endeuille est de déférer les coupables devant la justice pour répondre de leur crime abjecte et odieux ainsi que leur commanditaire les bourreaux sanguinaires sans aucun scrupules mais la question est y a t il une justice digne de ce nom au Maroc c est a dire équitable et indépendante
20 - مغربي مسفيوي الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:47
أعلم أنه هناك من سيضعون ردودا يحبذون فيها قتل المواطن المغربي كمال العماري، و أسقول لهؤلاء الأشخاص :( لنفترض أن هذا الشاب المجاز في مادة الكيمياء يستحق القتل و الشنق و الضرب من المخزن حتى الموت، لكن ماذا عن موقفكم من فضيحة وزير التعليم الفرنسي السابق و هتكه لأعراض أطفال مغاربة بمدينة مراكش ؟ ) أين "مخزنكم" من الدفاع عن كرامتكم و كرامة أطفالكم و فلذات أكبادكم من وحوش السياحة الجنسية بسماسرتها أو مرضاها النفسيين من الزبناء القادمين من وراء البحار ؟ ألا تهمكم كرامة و عرض أطفالكم أم هو للبيع في نظركم ؟ بكل صراحة من استرخص دم المواطن المغربي الشاب كمال العماري و استحسن قتله فقط لأنه تظاهر مطالبا بحقه كطالب مجاز حري به ألا يحرك ساكنا أو يثور لكرامة أطفاله و أطفال بني وطنه.
سؤال أخر مهم جدا لمناصري و مؤيدي مقتل الشاب كمال العماري ، ماذا عن موقفكم من ازدواجية المعايير التي تطبع آلية القمع المخزني حينما ضحوا بخيرة شبابنا من رجال الأمن في مخيم "إيزيك إكدز" قرب العيون بالصحراء المغربية في حين استأسدوا و تجبروا على المواطنين المغاربة في مدن شمال المملكة و عاتوا فيهم عنفا و ضربا و اعتقالات تعسفية ؟
على كل حال رحم الله تعالى الشهيد كمال العماري و إنا لله و إنا إليه راجعون
" الشاب المجاز كمال العماري خلاها ليكم و مشى فين غادي نمشيو كاملين غير بلاش ما تبقاو تتشفاو من مقتله من طرف سبعة ديال عناصر الشرطة، خلوا واحد الشوية ديال النخوة المغربية و ما تتشفاوش في الميت مهما كان رأيكم في سبب مقتله، لأان الله تعالى وحده الذي يعلم إن كان هذا الشاب الشهيد ظالما أو مظلوما "
للنشر جزاكم الله خيرا يا مسئولي موقع هسبريس
21 - عائشة الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:49
الله يصبرك الواليد راك قطعتي ليا قلبي و الله الله يعوض ليك ولدك بقصر في الجنة
22 - بوهالة الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:51
شاب حاصل على الإجازة في الفيزياء ، يظطره الفساد المستشري في دوائر المخزن لكي يعمل حمالا بطاحونه للزيت ، يحمل القناطير على عاتقه، فكيف تريدون يا سفاحي المخزن لهذا الشباب أن لا ينتفض ، وأن لا يثور، والله لقد بدأت نهاية المخزن بمقتل هذا الشهيد، وعن قريب ، قريب، ستتهاوون
23 - ادم الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:53
...ياشيخ ابنك مات شهيدا...لكن جماعة العدل و الاحسان تستغل..جتثه لتحريك مشاعر المغاربة و اخراجهم للشارع لقلب النظام لا غير.
24 - أنا خيخت هذا البلاد الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:55
فيمن تشد لي ضربوه ماهم إلا مأمورين والذي أمر كيفش معامن تتكلمو هذا الشعب مات كلو تافه لي نقول ليكوم دعيو الله يخد ليكم حقكم مات بنزيف داخلي بكترة الضرب أنا خيخت هذا البلاد مسؤولين كدبا شفارا مجرمين لا أمان لهم لا ضمير لهم لا دين لهم لا حياء لهم مسؤولين لا يمكن تشبيههم إلا بمافيا
25 - صحراوي الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:57
عظم الله اجركم لله مأخذ ولله ماأعطى .اصبروا فإن الحقيقة ستظهر عما قريب.
26 - يوسفي الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:59
الشهيد كمال العماري كان يعمل بالنهار كحمال بمعصرة الزيتون و بالليل حارس ليلي في المناء و هو موجز في الفزياء فكيف تريدون لهذا الشاب ان لا ينتفض اريد اجابة من منتقدي و معارضين الحركة اريد جوابا مقنعا
27 - استاذ الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:01
الرجل خرج للشارع امتثالا لاوامر شيخه السي عبد السلام وليس حبا في هذا الوطن ...مات دفاعا عن نظرية القومة والطوفان وغيرها من خزعبلات شيخه وغيرة على جماعته وانتمائه الراديكالي وليس حبا في وطنه وشعبه والجماعة كما كان متوقعا بدورها استغلت موته استغلال دنيئا حيث صورته بكل خبث وهو يحتضر وصورته وهو ميت وصورته وهو يدفن وارادت ان تجعل منه بوعزيزي المغرب وايصال رسالة للعالم ان النظام المغربي لا يختلف عن نظام القذافي والنظام السوري في شيء كل هذا من اجل ماذا من اجل تصفية حساباتهم مع المخزن والتي تعود لعقود خلت كما انهم يسعون ايضا من خلال نشر الفوضى في البلاد الى اعطاء مصداقية لشعوذة شيخهم الذي تنبأ لهم بطوفان او قومة في المغرب على حد قولهم والضحية سيكون الشعب المغربي الذي سيكون وقود وحطب هذه الفوضى وسيدفع فاتورتها ...وفي الاخير الميت لا تجوز عليه غير الرحمة رغم اختلافي معه في قناعاته وتوجهاته لكنه في الاخير يبقى ضحية غسل الدماخ وليتغغمضه الله برحمته
28 - لا إفلات من العقاب الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:03
جرائمكم لن ننساها و لن تتقادم.
سيأتي يوم تجرون إلى محاكم الدنيا قبل الآخرة لتحاكموا على فعلتكم.
ولكن متى؟
عندما نكون في دولة بلا استبداد
29 - momo الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:05
honte aux flics ...
30 - anwar الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:09
voila les commentaire de la famille kamal omari, biensur c tres convaincu par rapport les commentaire d 'Etat marocain , qui declaré que le monsieur avait une maladie chronique,la seul chose quon peut tiré de cette violation jusqua la mort cest que lee maroc rest encore bp loin detre moderniser et dieu nous aides, LAH YREHMIK ALAMARII,tjr ds notre coeurs
31 - marwan الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:11
بكل اسم المغاربة اعزي عائلة المرحوم و بغض النظر عن من قتله اقول للجيع اتقوا الله في بلدكم و خدوا العبرة من البلدان التي تجري دما
32 - ايوب الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:13
الى الاخ الاستاذ , اشكرك جزيل الشكر على مداخلاتك , يجب ان نتعاون ونحارب بالقلم والفكر كل شخص يسعى الى المس بوطننا الحبيب فهناك مؤامرة تحاك ضد هذا الوطن ويجب التصدي لها ’ ليس بالبلطجة وليس بالشبيحة كما جاء على لسان " العرب "؟؟ , ولكن بالكتابة من خلال هذا المنبر وغيره .
33 - un marocain الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:15
المرحوم رحمه الله وافته المنية نتيجة تاتير العنف من طرف السلطات , ولاكن لا تنكروا دوركم تجاه هده الافة , فالقانون يعاقب كل من لم يقدم المساعدة لمريض فكيف يعقل ان المرحوم تلقى كل تلك العنف وانتم تركتموه في البيت يقاسي الموت لاكتر من3 ايام ........ فمن حقكم المطالبة بالحقيقة ولاكن لا تسيروا من طرف جماعة العدل وللا احسان .. فاين كانوا يوم الحادت .... فبلا شك كانوا ينتضرون وبشغف اول ضحية حثى يجعلوها سلا حا تجاه الدولة ....
براءي المسؤلية مشتركة بين الدولة والعائلة ..
رحم الله الفقيد وجعله من اهل الجنة
34 - just a comment الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:17
يا استاد الم يسبق ان قال لك احد سير تموت وديها في راسك.ادا كنت استادا فقم بعملك كما يجب انتم الاساتدة الاغبياء تساهمون في نشر الامية والافكار المزيفة.بالله عليك هل انت استاد وانتم من داق مرارة الزرواطة ام كنت من المختبئين حتى تحقق ما تحقق بعد سفك دماء اخوانك الاحرار.انتم من دمر التعليم في المغرب حتى اصبح الاب ياخد ابنه الى مدارس خصوصية.يا اساتدة اخر الزمن حتى التلاميد اصبحتم تستغلونهم في جمع المال ادا اردت ان تنجح فعليك بالساعات الخصوصية عندي .اي منطق هدا ياعاهات المغرب على الاقل كمال عماري اشتغل كحارس ليلي او في المعصرة رغم انه اعلى منك لا من حيث التقافة او المستوى الدراسي لكن لم يبخس الناس في اموالهم كما فعلتم انتم كان يعطي ساعات مجانا.كلنا في المرحلة الجامعية اجتمعنا بكل الجماعات الطلابية سواء العدل والاحسان او الوحدة والتواصل وهدا لايعني اننا على صلة بهم لكن الجامعة تفرض عليك فهم كل شيء ولم ارى ان كمال لديه لحية او لديه صلة بالعدل والاحسان حسب مادكره ابوه واخوته ولايتبين ان احدا من اخوته ينتمي الى جماعة.روح تنبg السي استاد
i hope that you understand what i would like to say.go away crook man
35 - مغربي مسفيوي الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:19
يا اخي "الأستاذ" صاحب الرد الذي عنونه ب" مات لأجل شيخه و ليس وطنه"، من أدراك أن الشهيد كمال العماري كان ينتمي لجماعة العدل و الإحسان و كان ولاؤه للشيخ الذي تقصده؟ و معلوم أن عائلة و أصدقاء و جيران الشهيد كمال العماري أكدوا بأنه لم يكن ينتمي لأي تنظيم حزبي، كما لم يكن له أية علاقة بجماعة العدل و الإحسان، بل كل أصدقائه في العمل بالحراسة بمخازن الحبوب بميناء مدينة أسفي تعرضوا للإستنطاق من طرف ما يسمى " بالمحققين الموفدين عن الشرطة القضائية" و كلهم أكدوا أن الشهيد كمال العماري لا ينتمني لأي نظام لا حزبي معترف به ولا لأي نظام محضور...و ضع في معلومك يا سدي الأستاذ أن جماعة العدل و الإحسان هي التي أرادت الركوب على حادثة استشهاد كمال العماري و أعلنت انتماءه لجماعتها، تماما كما فعلت حركة عشرين فبراير التي أعلنت بدورها على انتسابه للتنظيمها، فلماذا تصر على أنه ينتمي لجماعة العدل و الإحسان دون حركة عشرين فبراير و كلا التنظيمين و مباشرة بعد استشهاد الشاب كمال العماري سارعا إلى الإعلان عن انتمائه لتنظيمهما...الحقيقة الوحيدة التي يعلمها الجميع عن الشاب الشهيد كمال العماري هي أنه شوهد مرة واحدة في خرجة لتظاهرة شباب عشرين فبراير تماما كما خرج آلاف المغاربة في كل المدن المغربية.و كل جيرانه بحي "كاوكي" و بالضبط بمنطقة "دكالة" يؤكدون أن الشهيد كمال العماري كان يهتم فقط بدراسته و كان متفوقا فيها "الإجازة في الفيزياء" كما كان عمله يأخذ كل وقته..
سؤالي لك يا أخي الأستاذ، من أين لك كل هذا اليقين بانتماء الشهيد كمال العماري لجماعة العدل و الإحسان؟ و حتى و إن انتمى لجماعة العدل و الإحسان فهل هذه حجة كافية لضربه حتى الموت و هو المواطن المدني الأعزل من طرف سبعة رجال من الشرطة ؟؟ اخي الأستاذ أظن أن القتال و الإقتتال لا يكون ضد المدنيين العزل
36 - nawfal الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:21
على عائلة المرحوم كمال العماري ، أن لا تبقى أسيرة ولعبة في يد الجماعة المتطرفة . التي توظف موت المرحوم لتحقيق أهدافها الدنيئة .
37 - محمد الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:23
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم لك الله يا عبد الله
38 - soufian الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:25
بغيت نعرف واش كان خدام في معصرة نتع الزيتون ولا كان حارس ليلي غير قولوا الحق وما تكدبوش الاب كيقول كان خدام في معصرة نتاع الزتون والاخ كيقول كان حارس ليلي
39 - مغربي الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:27
حسبنا الله ونعم الوكيل
40 - عبدالله الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:29

الى سفيان-8
عصر الزيتون موسمي لا يدوم سوى من اكتوبر حتى مارس بعدها تغلق المعصرة
41 - Sami الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:31
هذه هي دولة البوليس بكل حذافرها و بين دولة البوليس و القانون مسافة بالسنوات الضوئية.
42 - toulousain الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:33
il faut que la justice fasse son travail et qu'il puisse punir ceux qui ont commis ce crime envers ce pauvre citoyen et que ça soit un exemple et une preuve que le maroc aille dans une bonne voie
43 - صحراوي الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:35
إنا لله و إنا إليه راجعون
ابي
إن لله ما أخذ ، و له ما أعطى ، و كل شيء عنده بأجل مسمى فاصبر
و احتسب عظم الله أجرك و أحسن ثوابك و غفر لميتك
وألهمك واهلك الصبر والسلوان
اللهم استجب لنا برحمتك
وارجوا أن تقرؤو ا هذا الدعاء وتؤمنو ا عليه وتتوجهوا إلى الله بقلب منيب خاشع :
الله يخد لحق في من تسبب في وفات شاب لعماري لله يخد لحق في لحكومة
44 - محمد الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:37
الجهة الرسمية التي تشك في مقتل الشهيد على يد جلاديه هي التي نفسهاشهدت بأن عددالمحتجين الدين خرجوا يوم الأحدفي أكثر من 80مدينة وقريةلم يتجاوز3000 فرد.بالله عليكم هل لديكم درة ثقة في كلام المخزن؟
45 - مغربي الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:39
بدون أي شهادات عائلة المرحوم الشهيد,فقط نظرة لجسم المرحوم لترى مدى حجم العنف الذي مورس عليه,فالنظام المخزني معروف مسبقا بألعيبه الحقرة,فيالأخير سيقدم شبك فداء بوليسي أو مخزني فهم ضحيا النظام,المحاكمة يجب أن تمارس على من أعطوا الاذن باستعمال العنف على الموطنيين الأحرار,ادن فدماءالشهيد العماري لن تذهب هذر فهي في قلوبنا كما أمانة على أعناقنا للاستكمال المسيرة حتى النصر,فمادام الفساد و القهرالاجتماعي فالتظاهرات ستستمر وتستمر.
46 - khalid الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:41
انا لله وانا اليه .راجعون الله يرحمه ويحسن اليه ..المهم لا ينبغي قتلته الافلات من العقاب ويجب تقديمهم الى المحاكمةويكونوا عبرة لغيرهم نسأل الله الصبر لأهله فليصبروا وليحتسبوا.
47 - افناوي سيدي افني الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:43
قال الله تعالى ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيهاوغضب الله ولعنه واعد له عذابا عظيما
وقال تعالى ولا تقتلوا النفس التي حرم الا بالحق ومن قتل مظلوما فقد جعلنا لوليه سلطانا فلا يسرف في القتل انه كان منصورا
48 - hamid الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:45
كيف مات هذا الشاب وما هي الاسباب الحقيقية لوفاته امور علمها الحقيقي والقطعي عند الله . لكن المؤسف هو المتاجرة الرخيصة بهذه الوفاة .ماذا تريد الجهة التي صورت هذا الفيديو والظاهر انها تملي على المتكلمين ما يقولون .ولماذا هذه الجهة لم تفصح عن نفسها وتتبنى علانية هذه القضية وتترافع من اجلها امام القضاء وان اقتضى الحال امام المنابر الدولية ان كانت تملك من الحجج مايثبت بان القضية تدخل في اطار الاعتداء على حقوق الانسان وجريمة ضد الانسانية اماتعمل في الظلام من اجل اثارة الفتنةفهذاعمل مرفوض . ثن نعود لفحوى الفيديو كيف يمكن لاب ان يجزم قاطعاان ابنه لم يتناول قط حبة دواء وانه ما مرض طوال حياته . ثمكيف يمكن لابنه ان يعلم ان سوف يموت ويطلعه على ذلك ماهذا السخف . ثم كيف لشاب ان يعمل نهارا بمعصرة زيت ويكون ليلا حارسا بميناء اسفي . ربما لا تعلمون ان اغلب عمل معاصر الزيت التقليدية يكون ليلا واسالوا اهل البوادي يفيدوكم. ثم امطرتمونا بان الشاب حاصل على اجازة في مادة الكمياء لكي ترفعوا من سقف القضيةارونا جزاكم الله هذه الشهادة لكي نصدق . ثم ما هي الحقوق التي تطالب بها العائلة اهي مادية ام معنوية وحاصة الحقوق التي تقصدها الام. اللهم لا شماتة . والله اني لاسف لموت هذا الشاب وانا اعلم علم اليقين انا كل متوفون فان لم يكن اليوم فغدا. ولكن ما لا استسيغه هو المتاجرة الرخيصة بهذه الوفاة. ربما لا يعجب رايي الكثيرين ولكن هكذا ارى الامر.
49 - Agoulide الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:47
ظلما وفرً البلبل الصداح،"يكفي ان نسمع انين هذا الشاب وهو يئن لبسشف أنه مات تحت وطئة التعذيب.ونحن جميعا لن نسمح فيه..شاب وسيم وشجاع..فتحية لروحه الطاهرة وإنا إليه وإنا إليه راجعون
50 - مواطن مغربي الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:49
وا سير ا با الله يصبرك و احمد الله على كل حال .راه الكية كية اللي جات فيه .اما الاخ الشهيد كمال راه مسكين غي تكدم الزغيبي فطريق الصماصرية ديال السياسة.هادو تيقولو قتلتوه لنا و هادوك تيقولو لا راه كان مريض.وكون كان الاخ الشهيد فاهم قوالب السياسة كون ضربها بجرية لدارهم حتى دوز الحملة لكن مسكين باقي على الفطرة ديالو وخا مستواه جامعي .الحاصول سيرو بردو السوق وعف بدم المرحوم على البيع و الشرا راه دم الكبدة ما عندو ثمن و عنداك يحساب لك هادوك الرهوط الي كايصورو فيكم راه واقفين غي لله. راه المخير فيهم لي ما لقا مايدار يمشي غي يضربها بعلفة ونعسة و عندو الرباح.ولكن هما دايرين بحال الشناقة ايام الحولي باغين غي يساطحو المسلم مع خوه و ياخدو قهوتهم .
المهم اخوتي المغاربة لكم في الشهيد عبرة و اية عبرة راه مكاينش اللي تاشوفك تتموت و يجي يموت معاك سوى الوالدين الله يسمح لنا منهم.
واعيقو و سيرو ديوها فحالكم اللي حكم عليه ربي بشي مكتوب يصبر راه ماكاين معامن .و في الاخير الخوت فالاسلام وفالانسانية هزو يديكم كاملين و كولو الله يرحم هاد المومن مسكين و الله يرزق والديه الصبر و اننا لله وانا اليه راجعون و السلام عليكم و رحمة الله
51 - مغربي مسفيوي الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:51
ياأخي الأمر لا يحتاج إلى كثير من الذكاء، فمعصرة الزيتون تشتغل عادة حسب طلب الزبائن يعني بشكل متقطع و موسمي، دون أن تغفل أن فترة عصر الزيتون تعرف أوجها فقط في فصل الخريف حيث موسم جني الزيتون، أما في باقي الفصول فيقل عدد الزبائن الراغبين في عصر زيتونهم ، و عليك أن تتأكد لبنفسك و تسأل عن معلومات فيما يتعلق بجني الزيتون و كيفية عصره بمعاصر الزيتون و متى يرتفع طلب عصر الزيتون متى يقل...
فعمل الشاب الشهيد كمال العماري بمعصرة الزيتون يكون نهارا و أكرر أن الإقبال على عصر الزيتون لا ينشط إلا في فصل الخريف ، أما العمل الرئيسي للشهيد كمال العماري فهي الحراسة ليلا بمخازن الحبوب بميناء مدينة أسفي ليدعم و يزيد دخله...بالدارجة المغربية الشاب الشهيد المجاز في مادة الفيزياء يشتغل ليلا كحارس ليلي و يشتغل بمعصرة الزيتون التي يكون عملها موسمي مرتبط بارتفاع أو انخفاظ طلبات الزبائن الراغبين في عصر زيتونهم و اللي كيكون موسمي و متقطع و مرتبط بطلبات الزبائن...و نزيدك نقطة مهمة راه معاصر الزيتون منتشرة بالقرى على طول المسافة التي تربط مدينة أسفي و الصويرة سواء عبر الطريق البحرية أو البرية التي تمر عبر سبت كزولة و اثنين الغيات و براكة الراضي و براكة الأمين...إلخ إلى أن تصل لمدينة الصويرة ...و الأخ الشهيد كمال العماري ينتمي لأحد الدواوير التي لا تفصلها إلاببضعة كلمترات من مدينة إقامته بأسفي حيث يستعمل دراجته النارية للعمل بالمعصرة نهارا و التنقل لمرسى أسفي لعمل كحارس ليل باليل طبعا...
السيد الله يرحمه رغم أنه مجاز في الفيزياء ما بقاش معول على والديه بل خرج كيكافح باش يلتقط رزقه واخا راه مجاز و هو أحق بالنضال من أجل حقه ..,
للنشر و شكرا
52 - -*- الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:53
الوفاء للشهيد حتى سقوط الاستبداد
53 - مسعود السيد الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:55
هذا ليس بجديد على الشرطة المغربية.اليست سنواة الجمر شاهدة على ذالك
54 - مغربي حر الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:57
ان في الحقيقتة من قتل العماري هم الذين انزلوا به الا الشارع الاستفزاز الشرطة رغم اعلان هذه الاخيرة عدم التظار كل اسبوع الان ذلك يضر بالاقتصاد ويخرب البلد وانا لااعتبره شهيدا لانه منمخربي البلد والشهادة واضحة على كل من مات من اجل وطنه او دينه او شرفه وهو لايمث بصلة اي مهم انما مخرب يستحق الموت هو ومن معه
55 - ابو فاطمة الزهراء الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:59
لن يضيع دم وروح هذا الشهيد.
حسبنا الله في هذا المخزن السفاح.
لكن ستسقطون ياطغاة ويا سفاكي الدماء, ساعتكم اتية لا محالة.
النظام الجبااااااااااااااان
56 - hicham الجمعة 10 يونيو 2011 - 11:01
ماذا يفيد المجتمع اذا ربح الاموال وخسرا الانسان
57 - بدوي الجمعة 10 يونيو 2011 - 11:03
حسبنا الله ونعم الوكيل.
58 - baçola الجمعة 10 يونيو 2011 - 11:05
Malheureusement le sang de musulman devient de plus en plus le moins chère
59 - مغربي حر الجمعة 10 يونيو 2011 - 11:07
ان في الحقيقتة من قتل العماري هم الذين انزلوا به الا الشارع الاستفزاز الشرطة رغم اعلان هذه الاخيرة عدم التظار كل اسبوع الان ذلك يضر بالاقتصاد ويخرب البلد وانا لااعتبره شهيدا لانه منمخربي البلد والشهادة واضحة على كل من مات من اجل وطنه او دينه او شرفه وهو لايمث بصلة اي مهم انما مخرب يستحق الموت هو ومن معه
60 - MED الجمعة 10 يونيو 2011 - 11:09
بسم الله الرحمن الرحيم أولا نتقدم بأحر التعازي إلى أسرة كمال العماري و إلى كل أصدقائه و محبيه و نسأل الله أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته و نقول لهم إن الله لايؤخر نفسا إدا جاء أجلها وإنا لله و إنا إليه راجعون. اللهم ألحقنا به مسلمين. ثانيا في مثل هده الظروف يجب على كل واحد منا أن يبحث عن الحقيقة و أن لا ينساق وراء العاطفة مديرا ظهره للحق الدي هو أسمى من كل شيء و من كل أحد. لقد نهى النبي صلى الله عليه و سلم عن الندب. ثالثا بقليل من التمعن في أقوال عائلة العماري و أسلوب شهادتهم تظهر لك علامات التلقين والفبركة واضحة جلية للعيان. فلا شك أن هناك من أقنعهم أنهم بهده الطريقة سيتمكون من الحصول على منافع مادية . فالقاسم المشترك في هده الشهادات هو التركيز على حق الإبن أو الأخ. فالأب المكلوم لاتظهر عليه علامات الحزن فهو فقط يكرر أن ابنه لم يكن مريضا و يطالب بحقه. الأم هي الأخرى تطالب بالحق دون أن تدرف دمعة عند تدكر مصابها في فلدة كبدها. و الأمر المهم الدي أتمنى أن ينتبه إليه السادة القراء هو شهادة الأخ الثالث نور الدين العماري الدي يصرح على لسان أخيه كمال أنه قال له بالحرف الواحد: أنا مريض و هد المرض اللي فيا ما يخلنيش نبقا. و فلتة اللسان هده هي كلمة الصدق الوحيدة في هدا الفديو. وهكدا يكون صاحب الفديو قد أقنعنا أنه أتعب نفسه دون أن يقدم خدمة حقيقية لعائلة العماري فقط أوقعها في الاعتراف بمرض كمال . إدا كانت حركة 20 فبراير تأمل أن تبني حركتها على فبركة الأدلة فهي مخطئة و إدا كانت جماعة العد والإحسان تبحث عن شهيد ولو عن طريق الزور فهي مخطئة أيضا . أنصحكم بالصدق فهو أقؤب طريق للتغيير و محاربة الفساد.
61 - ماروك 37 الجمعة 10 يونيو 2011 - 11:11
المخزن المغربي هو عبارة عن عصابة في أجهزة الدولة يخكم ولا يحاكم يتابع من شاء و هو معصوم من المتابعة رغم الجرائم التي يقوم بها في واضحة النهار ، أكثر من 80 في المائة من مناصب الدولة و الوظيفة العمومية تم الدخول إليها عن طريق الرشوة و استغلال النفوذ " المعرفة" و على المغاربة و خصوصا منهم الشباب تنظيف الدولة من مثل هؤلاء المجرمين الذين يفعلون جرائم ضد اإنسانية تحت عباءة القانون ، محاربتهم بكل الأشكال و النفس بالنفس و العين بالعين و كتب عليكم القصاص و هو شريعة الله . يجب على المنظمات الحقوقية الفعلية أن تقوم بإحصاء عام للذين قتلوا في مخافر الشرطة و الدرك و السجون ، لأنهم يموتون بنفس الطريقة و يغطى على الجرائم بنفس الأسلوب ، أين هو التقرير الطبي الشرعي الذي كان المدعي العام دفع به لإسكات الشباب من المتابعة لحدث الجريمة ، موت البوعزيزي حرر التونسيين و أما العمري كمال فهو مغربي و الإنسان المغربي لا قيمة له عند المخزن
62 - مغربي حر الجمعة 10 يونيو 2011 - 11:15
ان في الحقيقتة من قتل العماري هم الذين انزلوا به الا الشارع الاستفزاز الشرطة رغم اعلان هذه الاخيرة عدم التظار كل اسبوع الان ذلك يضر بالاقتصاد ويخرب البلد وانا لااعتبره شهيدا لانه منمخربي البلد والشهادة واضحة على كل من مات من اجل وطنه او دينه او شرفه وهو لايمث بصلة اي مهم انما مخرب يستحق الموت هو ومن معه
63 - محمد الجمعة 10 يونيو 2011 - 11:17
هذه جريمة نظام واضحة المعالم و ليست بجريمة بعض الأشخاص في السلطة لأن كل مكونات الدولة متورطة فيهامن مديري الأمن و الإدارة الترابية و الناطق الرسمي بإسم الحكومة بمعنى الحكومة بأكملها بما لا يدع الشك في رأس النظام.
يجب أن ترفع القضية للمحكة الدولية و يجب أن يقول الشعب كلمته في هذا الشأن.
و لمثل هذه القضايا يجب أن يستقل القضاء.
64 - سالم الجمعة 10 يونيو 2011 - 11:19
والمغاربة ألا تريدون أن تستيقظوا من سباتكم الذي طال؟؟؟ فالذين يريدون المناصب يتحكمون في أصحاب المظاهرات بالتليكوند ، راهم في بيةتهم، ينتظرون حتى تزيان ويروحوا يأخذوا أحسن المناصب...وأنت ، وأنا ماذا نأخذ العصا على الظهر؟ أو الموت؟؟
هاذ الحرب الموجودة في الشوارع بين 3 طوائف -
1(الطائفة الأولى المخزن الذي يحافظ على أمن البلد أو على الأقل كما يزعم.
2( الطائفة الثانية هما الاشتراكيين والعلمانيين ن برنامجهم اليساري معروف ، وهدفهم الجمهورية ، ولو مثل كوبا ، الفقر والجوع، والأمراض
3( الطائفة الثلثة هي العدل والاحسان والتكفيريين ، هم متضامنون مع اليسار اليوم من أجل مصالح مشتركة في الوقت الراهن..ولكن بمجرد مرور المغرب إلى ديموقراطية برلمانية بحيث يصبح لكل مغرب الحق في رئاسة الحكومة، هنا سينتفظ اليسانييون وسيعملون على المشاركة في الانتخابات لربح الرهان...وإلا الفوضى الخلاقة..
**راه المزاليط معندهم غير صحتهم، فلغامر بها ، ظلم نفسه...المخزن معاه الحق....أش نقولوا إذا انسحب الأمن من الشوارع؟؟ والله حتى تيولولوا المغاربة ويزاوكوا باش الأمن يرجع...
خلونا من لعب الدراري الضغار دوك لكنفخوا في بات عمار...هدوك المنافقين
65 - AU NOM DE LA MANIPULATION DITE الجمعة 10 يونيو 2011 - 11:21
croyez vous qu en manipulant un veillard vous allez reussir votre basse manoeuvre visant à diaboliser les forces de l ordre? par ce geste vous nous prouvez que vous etes des arrivistes et manipulateurs amateurs avides du sang et desireux de voir le maroc sombrer dans le chao. mais helas, nous sommes là et croyez moi vous allez enttendre parler de nous.
المجموع: 65 | عرض: 1 - 65

التعليقات مغلقة على هذا المقال