24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | دار الدباغ بفاس

دار الدباغ بفاس

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - Aziz السبت 14 يناير 2017 - 05:01
لا حول ولا قوة الا بالله...شوهة صافي ناس عندهوم معامل ألجلد روبوطات خدامين وحنا باقيين كنخدم ألجلد كما خدموه جدودنا فألقرن 15...قالت لي مرة سويدية متهكمة أنها شاهدت برنامج وثائقي عن ألمغرب ومن بين ماشاهدت هذا ألمكان وكيف يقوم ألحرفيين بخلط براز ألحمام بمواذ أخرى لتنقية ألجلوذ وأمور أخرى مقرفة ومثيرة للغفيان قلت لها صحيح لكن ألمكان ظل كما هو بسبب أليونيسكو هي ألتي أوصت بإبقائه كما كان مند قرون وعدم تطويره...باب ألذباغ في فاس وساحة جامع وغيرها وما يسمى بألصناعة ألتقليذية تحظى برعاية أوروبية كي يبقى ألفرق شاسعا بين ألمغرب وجيرانه ألأوروبيين وظاهرا لسياح ألغربيين ليشعرو بألتفوق ألحظاري....رغم أن ألمغرب يعيش أظعف مراحله مند ألفتح ألإسلامي إلا أن تاريخه ألحافل يؤرق جيرانه ألشماليين ولا يرتاحون إلا بمشاهذة دار ألذباغ وأمثالها
2 - guessous السبت 14 يناير 2017 - 10:58
دار الدباغ بفاس هي من اقدم الاوراش لضباغة الجلود ويجب على كل المغاربة ان يعرفوا ان رجال الدباغة يعطى بهم المتل العالي بالفوة والرجولة والعنفوان .. ومن هدا الورش تكونت من رجالها مقامة الاستعمار الفرنسي حتى يحكى ان الفرنسيين يدخلون ويصبون عليهم الرصاص في هده الاجفان للضباغة والصباغة ..كل الشعب المغربي قاوم وخصوصا الحرافيين من الضباغة والخرازة والخياطة ( دار الدباغ كانت معروفة بالمقاومة برجالها الضباغة )
3 - alpha السبت 14 يناير 2017 - 12:25
la faim ou fin justifie t il les moyens
4 - citoyen marocain avant tout الاثنين 16 يناير 2017 - 12:55
Il faut fermer ce lieu de travail de venu archaïque sans parler des odeurs nauséabondes ,des maladies qu'attrapent les pauvres gens qui y travaillent . Par contre le transformer en musé du cuir pour le tourisme ( maroquinerie vient de marocain) y raconter l'histoire du cuir,et en réservant l'emploi en priorité pour les pauvres qui y travaillent actuellement. Dons l'idée d'un musé du cuir me parait plus rentable,et honorable pour le le métier,tout en construisant une usine moderne pour travailler le cuir
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.