24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4706:3013:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. بوريس جونسون .. صاحب مواقف مثيرة للجدل رئيسا لوزراء بريطانيا (5.00)

  2. صلاحيات جديدة للسلطات القضائية تمنع الاستيلاء على عقارات الغير (5.00)

  3. حامات مولاي علي الشريف .. مزار استشفائي يداوي المرضى بالمجان (5.00)

  4. تجار يشرعون في تسويق الأضاحي عبر الإنترنيت بأسعار منخفضة (5.00)

  5. الرياضيات حذرت من تعريب العلوم منذ 40 سنة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | حملة طبية تعالج مهاجرين

حملة طبية تعالج مهاجرين

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - ثوربة الجمعة 24 فبراير 2017 - 21:07
قبل علاج المهاجرين في حملة طبية والقيام بانشاء مستشفيات الافرقة ينبغي اولا انشاء مستشفيات للمغاربة الذين يؤدون ضرائب للدولة فمنطقة الريف التي تعرضت لغارات كيماوية في ثلاثينات لتدافع عن ارض الوطن نجد انتشار سرطان فيها ورغم خروج الساكنة الريف بالالف بالتظاهرات لحد الان ورغم تشويه الذي يشنه عليه بلطجية الباجدة من كونهم انفصالين وتدعمهم بوليزريو واجندة الخارجية وغيرها من خزعبيلات هه فان مطالب الساكنة اقتصادية واجتماعية مشروعة من بينها بناء مستشفى للسرطان التي يفتك بالساكنة اخيرها شاب في عمر 21 دفن اليوم في بلدة بوكيدان
الاستشفاء ينبغي ان يكون حق للمواطن المغربي قبل الافريقي والسلام
2 - واحد من الناس الجمعة 24 فبراير 2017 - 21:30
برافوا وشكرا لكم على هذه بادرة طيبة اتجاه الاجانب الذين يعانون من الحالة المزرية ، التشرد و المرض والجوع و كذلك الاضطهاد من بعض المرضى النفسين العنصريين ، هذه هي الحياة صراع بين الخير والشر في جميع دول العالم ، ارجو احترام ادمية الانسان مهما كانت هويته ولونه واول مؤذن في الاسلام كان بلال الحبشي والرسول عليه سلام كان يفتخر به فتعلموا الاخلاق من محمد ياأمة محمد
3 - Md bihi الجمعة 24 فبراير 2017 - 21:52
الفرق بين المغرب والجزائر وجنوب إفريقيا هو أن اﻷول يحتضن المهاجربن واللاجئين اﻷفارقة والسوريين ويكرم وفتدتهم ويقدم لهم المساعدات الطبية واللوجستية ويسوي لهم أوضاع إقاماتهم رغم قلة اﻹمكانيات..... والثاني يقوم بطردهم من أراضيه وينكل بهم بحجة أن ثقافتهم دخيلة على شعب الجزائر اﻷوروبي وهذه قمة العنصرية.... أما الثالث جنوب إفريقيا التي تتبجح برعايها وريادتها للقارة فأفضل ما تقدمه للمهاجرين اﻷفارقة هو العلاج بالهراوات والوخز بالسكاكين وإحراق منازاهم ونهب ممتاكاتهم .... هذا هو الفرق إذا.
4 - مغربي لست عنصري ولكن السبت 25 فبراير 2017 - 00:25
واش اعباد الله هذا التاس خلاو بلادهم و داخلين تراب الوطن بدون وجه حق واش حنا مسؤولين عل معاناتهم؟ فين هما رؤساء دولهم؟ واش كل دول العالم تحمي سيادتها و حنا مخلينا شعبنا محروم من صحة تعليم شغل عيش بكرامة في بلادنا و نفتحو الأبواب باسم حقوق الإنسان لجحافل مهاجرين لن ينتهو بآلاف و كل من دخل يهاتف عائلته و أصدقائه بالمجي تهريب للتسول و العيش فابور على حساب شعبنا البسيط؟ هل سا نغرف بلدنا بمهاجرين ترميهم الجزائر على حدودنا و ترفضه أوروبا الغنية لجعل المغرب للذب يعاني شعبه لجعل بلدنا ;... ختى لا يقول علينا العالم اننا عنصرين؟ واش هذا عقل؟
5 - khalid السبت 25 فبراير 2017 - 00:30
اذا كان و لابد من حملات طبية فالمرجوا عمل تحليلات طبية للافارقة الجنوب صحراويين تكشف الامراض المتنقلة سواء جنسيا او عند الاحتكاك الجلدي معهم، لا اقول هذا ازدراءً بهم واكن حبا لاخوتي المغاربة فالامراض الخطيرة المتواجدة و المعششة في افريقيا السوداء منتشرة بشكل مخيف مثل فقدان المناعة المكتسب نجانا و نجاكم الله منه .
6 - BAVARIAMANN السبت 25 فبراير 2017 - 08:55
je m adresse a levoirien,si tu veux remercier quilqun c est alors le peuple marocain qui souffre pour gagner un morceau de pain,avec al hougra et puis avec la necessite parfois violente des freres africains.Notre roi oui,il signe les accords pour vous souhaitez le bienvenu,mais il souffre pas avec vous ,dans les rues,les souk...
7 - ADIL السبت 25 فبراير 2017 - 09:18
لم اعد افهم مغربي الحبيب والله ناس يحتاجون الى حقنة ولا من يهتم الصراحة اريد ان اكون كونكوليا او سنغاليا كي اكسب اهتمام الدولة المغربية حسبي الله ونعم الوكيل
8 - مواطن مغربي السبت 25 فبراير 2017 - 15:34
اموال المغاربة تصرف بسخاء على المهاجرين الافارقة بينما ملايين المواطنيين المغاربة لا يجدون من يضمد جراحهم . المغاربة ليسوا مسؤولين على معانات هؤلاء الافارقة كي يتكلفوا بعلاجهم وايوائهم . الاجدر بهذه الجمعيات ان تعالج مئات المشردين المغاربة الذين ينامون على ارصفة شوارع الدار البيضاء .
9 - متسائل الأحد 26 فبراير 2017 - 16:21
في الاونة الاخيرة لا يكاد يمر اسبوع الا ونسمع عن ميلاد جمعية من اجل الاهتمام باحوال وحل مشاكل المهاجرين الافارقة بالمغرب ، في حين المغاربة انفسهم غارقون في المشاكل الاجتماعية كالبطالة والامراض والتشرد .
خلق مثل هذه الجمعيات في هذه الظروف يطرح عدة تساءلات
هل اصبحت هذه الجمعيات تتلقى اموالا من المفوضية الاوروبية لتنفيد سياستها الرامية الى ابعاد المهاجرين الافارقة عن اوروبا وتوطينهم في بلدان شمال افريقيا.؟
10 - MARWEKOSS VERROS الأحد 26 فبراير 2017 - 16:38
االرد على تعليف 8 مواطن مغربي ان ما في الحقيقة من امر ان اوروبا تساهم باموال وتعطيها الى الدولة المغربية قصد ادماج الافارقة من جنسيات مختلفة في شعب فقير ومريض ومحكور..وو...هذه الاموال ياخذ المسؤولين نصيبهم ثم يعطى الفتات للافارقة وتبقى عملية الادماج معلقة في خبر كان...اما اموالنا وثرواتنا اما تهرب الى الخارج او تمول مشاريع تافهة مثل المهراجانات اوكرة القدم او الزيادة في تعويضات البرلمانيين او بناء مطبح ومراحيض البرلمان او مشاريع للتزيين ليست لها علاقة بانتظارات الطبقة المتوسطة والفقيرة انهم يفعلون مايشاؤون ولايهتمون بالشعب كانه اصبح من عداد الموتى وللاسف الشديد هذه هي ديمقراطياتهم ونظرتهم للعدالة الاجتماعية حسب النزعة الفرعونية....
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.