24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/01/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2918:5320:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | المرأة المتوسطية والتطرف

المرأة المتوسطية والتطرف

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - harrokki الجمعة 05 ماي 2017 - 21:10
Je vais créer une association contre l'extrémisme et le fanatisme laïque si ça vous intéresse
2 - عمر 51 الجمعة 05 ماي 2017 - 22:16
من المعروف أن الأشياء تعرف ب [أضدادها] عندما نقول:(هذا إسلام معتدل ) هذا يعني أن هناك إسلاما ما متطرفا, وأن هناك إسلاما متشددا, إسلاما فيه غلو, إسلاما منفتحا, أو إسلاما منغلقا, إسلاما متنورا, وهكذا تتعدد الصفات لموصوف واحد. وهو:( الإسلام). ومن حق أي إنسان أن يسأل, على أي أساس يقوم الإسلام المعتدل ؟؟ وعلى أي أساس يقوم الإسلام المتطرف ؟؟ وعلى أي أساس يقوم الإسلام المتشدد ؟؟ ما الثابت ؟ وما هو المتغير: الإسلام أم الإنسان؟؟ فما هو معروف عند العلماء والسفهاء: أن هناك قرءانا واحدا, ونبيا واحدا (محمدا واحدا) (ص). وما أراه أن هؤلاء المعتدلين ما زالوا لم يستقم عندهم الفهم: أن تعدد الصفات, يقتضي تعدد الموصوفات , وهذا من أبسط القواعد العربية , ومن أجل هذا وجد الترادف في العربية . والسؤال الصريح هنا: ما هو القرءان الذي يعتمده المسلم المعتدل ؟ وما هو القرءان الذي يعتمده المسلم المتطرف ؟ وما هو القرءان الذي يعتمده المسلم المتشدد؟؟.بربكم أرشدونا. وحسن الختام: الإسلام أو الدين واحد, خذه كـُـلا أو اتركه كـُـلا. أما التعدد فيكون في الشرائع. وما يلاحظ أنه أضيف جديدا[المرأة المتوسطية]
3 - معتدل الجمعة 05 ماي 2017 - 22:54
السلام عليكم نعم هناك تطرف ولكن التطرف الحقيقي هو البودي و المينيجيب التبرج والسفور إخلاء حياء المرأة بداعي الحرية أصبحت سلعة رخيصة انظر الى المجتمع أهدا هو الاعتدال؟
4 - هسبريسية السبت 06 ماي 2017 - 12:35
أعجبني كثيرا تحليلك يا عمر ...وكنت أتوقع أن تحلل أكثر أن التدين هو شخصي وأن الدين الهي...هي وصفة كل واحد منا يلجأ اليها لأرضاء الله والتقرب منه ولسنا مجبرين أن نقدمها بنفس الدقة لأن ما شاد الدين الا غلبه...أود فقط أن أقول أن التطرف موجود لأن هناك من اختار استعمال الدين للوصول الى السلطة وللتفرقة بين الناس ووجب أن نقيم هذه اللقاءات حتى لا نقع فيما وصلت اليه الدول بالمنطقة العربية الأن...زرت تلك المنطقة وقد أصبحت بؤرة للصراع ...صراع فكري وسلطوي وطائفي ...تفرجوا على الفيلم المصري مولانا وستفهمون اللعبة شكرا هسبريس
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.