24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3307:0212:1815:0117:2518:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

من المسؤول عن تنامي الاعتداءات ضد الأساتذة؟
  1. تجديد الحكومة لحظيرة "التاكسيات الكبيرة" يقارب النصف بالمملكة (5.00)

  2. استقالة جماعية تهز حزب "المصباح" بمدينة إفران (5.00)

  3. وزارة الداخلية تنهي عهد "لاكارْت" .. وتتجه إلى "رقمنة" المغاربة (5.00)

  4. إسرائيل تُسرّع خطة إقامة قطار هوائي في القدس (5.00)

  5. ما لا تعرفه عن قنينة الغاز (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | محاكمة معتقلي حراك الريف

محاكمة معتقلي حراك الريف

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - العز الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 20:20
الي قال عليكم ناس العز ما قال الا الحق. تحياتي لكم و لكن و تمنياتي لجميع معتقلي الحق و الكرامة بالحرية.
2 - MOUSLIM الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 20:32
ناصر الزفزافي اخرج ازيد من ربع مليون ديال الريفيون والريفيات وقالو للعالم بانهم ليسو انفصاليين وماذا تريدون اكثر من هذا يا المخزن?? طلقو ليهوم مساكين يمشيو بحالهوم ونطويو هاد الصفحة راه هادشي متيبشر بخير
3 - مغربي مع وقف التنفيذ الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 20:36
تحية نضالية لاخت المعتقل ولقد صدقت والله فليعتقلوا كل الريفيين وليحاكمونا جميعا ولكن واهم من يظن ان الريفيين سيسكتون عن الحق والتاريخ لا يكذب فليرجعوا اليه
الفاسدون واللصوص وناهبوا اموال الدولة واراضي الدولة يصولون ويجولون ويوفر لهم المخزن الحماية يغضب عليهم الملك ثم بعد ذلك يهديهم اكباش العيد !
قوات القمع قتلت العتابي وفكري وشباب البنك وكسرت الابواب والمحلات وضربت وجرحت وتعسفت وعرّت المعتقلين ومع ذلك هم طلقاء في حماية المخزن بل واعلى سلطة في البلاد امتدحتهم ودافعت عنهم انه الظلم بعينه ولكن بعد الظلم ياتي الانفجار وبعد الانفجار تاتي النار وسينتصر الاحرار
4 - ماعارف والو الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 20:47
هل عزة الوطن وكراماته بالشعارات الهدامة هل عزة الوطن بالرايات الغريبة هل طلب العمل يكون حتي بالتدخل في خطبة الجمعة ان كُنْتُمْ تهد دون بالاعتقال الجماعي فنحن قادمون من الوسط و الجنوب لنكون جنبكم فكلنا تحة راية منبت الأحرار وعاش الملك
5 - أمازيغي باعمراني عبدالله الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 21:10
أتعلمون أن الزفزافي ساوموه على إطلاق سراحه بمقابل تأسيسه لحزب ليدخل لع الم السياسة ومن ثم ترويضه وتركيعه وتقديمه الولاء وإغراقه في البرلمان وبعدها دفنه في الريع والإمتيازات من أجرة ضخمة وسيارات الدولة وووو كما فعلو بلشكر والسيكليس والناذل بن كيران ولاكن الزفزافي رفض.
6 - ايت السجعي الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 21:52
هاذ الناس جرحوا الغاربة في شعورهم و رفضوا رفع الراية الوطنية وحملوا رايات دخيلة ونعتوا المغاربة بالعياشة وعطلوا اقتصاد مدينتهم واستقووا بالخارج لهذا هم هناك ومع كل ذلك فنحن نطالب بتوفير شروط المحاكمة العادلة لهم ولغيرهم فالعدل اساس الملك.
7 - خاليد الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 22:33
اريد ان اقول لمادا تدافعون على من اجرم في حق هادا الوطن اتركوا القضاء يقوم بواجبه ومن كان مضلوم فالقضاء سينصفه ومن قام بأعمال شغب وتحريض فالقضاء سوف يقول كلمته .وهناك من قال ان الزفزافي فاوضوه لياسس حزب ويدخل سوق راسو من يكون هادا الزفزافي وما هو مستواه التقافي حتى يؤسس حزب .هادا الشخص يخيف الدولة قاءمة على اركانها وقواعدها .دخلوا شوية سوق رؤوسكم .واعمل الغلط يستاهل العقوبة .وعاش المغرب وعاش الملك .ولي معجبوش الحال اخوي لبلاد .
8 - basma الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 04:08
je croit que les orders donne au procureur du roi ne vont pas aide le roi qui est le chef de justice a prendre la responsabilite devant le monde et les marocain du monde,pour defender les marocains qui subissent l injustice au maroc
le jour ou le juge pronance le jugement la,les rifin du monde et les autres marocain du monde vont avoir la solidarite totale des organization mondiale et des politiciens d Europe usa de commence a detruire le makzen,et vous allez voir ce que va ce passe au system mafieu injuste
ce que je dit maintenant le danger vien de marocain de rifin a l etranger et pas de Nasser ni silia ni amracha l informateur
des nouveau chef de hirak on fait plus de dommage au roi que Nasser ou ahamjik
bilal azouz et Yuba boujibar naoufel de UK ect ect sont devenu les leader international de rif
l affaire du rif n est plus ds les mains de Nasser ni du roi lui meme,elle est devenu international
9 - فارس الصحراء الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 07:09
سبحانة الله تشجعون المخربين والمحرضين
الناس تتقدم وانتم تتاخرو الناس تبني وانتم تهدمون مفروض هده العصابة ان تتربا
10 - manchester الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 13:51
الله يطلق سراحهم ان شاء الله استفزني ناس عقلاء يذخنون وسط المحكمه متى سنتقدم ولو في احترام الاخر
11 - Lym الخميس 14 شتنبر 2017 - 05:10
Le Maroc est deja dure sans la prison ,alors si vous rajouter le tribunal ,la misère les avocats en plus la mentalite arabe dure et inhumaine .l enfer sera beaucoup mieux .l inemi des marocains c est sa propre culture .c est notre culture nos mode de penser notre façon de vivre qui est périmé .notre cerveau est un vrai chantier à reconstruire
12 - youness الخميس 14 شتنبر 2017 - 10:52
التحريض حتى في المحكمة ،،،،، من لا يرفع الراية المغربية اعتبره انفصالي ،،، وتصريحات الدفاع فضفاضة،،،،واخت المعتقل محرضة. بداخل المحكمة ،،،، اليوم تقول أن اخاها كان يبحث عن شغل ،،، ونسيت ان الدولة تتتبع خطواتهم وتترصد كل صغيرة وكبيرة تضر البلد،،،،،نسيت كم عدد رجال الامن تهشمت رؤوسهم باللبنات الحمراء،،، الياجور،،، الذي يرمى عيهم من الاسطح ما ذنبهم ،،، اليسو مغاربة،،،هل اتوا من المريخ،،،،
انت محرضة اخت السجين المجرم،،، الدولة لن تعتقل ابرياء ولن تعتقل اهل الحسيمة الابرياء الموالين لبلدهم كما تفضلين ،،، انك من الذين يرغبون في المزيد من الفوضى الجماعية في البلد
13 - بشرى المغرب الجمعة 15 شتنبر 2017 - 10:42
لا يجب إنكار مستوى فكر وثقافة الشعب المغربي من قاعدته إلى قمته، فهو متفتح ومنفتح وفاتح الصدر والقلب والنفس والضمير لتقبي للنقد والرد والحوار على كل رأي. ومستعد للتعلم من الأخطاء واستعجال المبادرة في طرح الحلول وتسريع الرد بالايجاب على إرادات التصالح والصلح والتراضي فحتى قبول التنازلات ممكنة بشرف وعقل عند الحاجة ولكل غاية مفيدة لكل الأطراف المعنية بالموضوع.
يسجل أن مطالب الريف المغربي في جلها حق إنساني محلي ووطني مع استثناء بعض التشويش في بعض التهجمات في بعض الخطابات والتصرفات الغير مسؤولة. إننا متأكدون أن الاخوة المغاربة تعلموا من رسول الله صلى الله عليه وسلم أنهم جسد واحد وأعضاؤه هي مكونات وحدته وراحتها أو وجع إحداها ستتداعى له البقية.
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.