24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3307:0212:1815:0117:2518:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

من المسؤول عن تنامي الاعتداءات ضد الأساتذة؟
  1. تجديد الحكومة لحظيرة "التاكسيات الكبيرة" يقارب النصف بالمملكة (5.00)

  2. استقالة جماعية تهز حزب "المصباح" بمدينة إفران (5.00)

  3. وزارة الداخلية تنهي عهد "لاكارْت" .. وتتجه إلى "رقمنة" المغاربة (5.00)

  4. إسرائيل تُسرّع خطة إقامة قطار هوائي في القدس (5.00)

  5. ما لا تعرفه عن قنينة الغاز (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | بنعبد القادر ومفتشيات الوزارات

بنعبد القادر ومفتشيات الوزارات

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - Brahim DAR YAKUCH الخميس 14 شتنبر 2017 - 01:19
je croie que le problème primordial dont l'administration publique marocaine subi aujourd'hui n'est pas la question -le comment- ou - le quoi- mais plutot c'est l'action, autrement, il faut etre audacieux de se changer et de changer (vers le +) à la mesure de possible et avoir un soufle tres long pour convaincre les personnes à débarasser la vice d'(anti-changement)
2 - المجيب الخميس 14 شتنبر 2017 - 01:54
بعد هذا السبات والتغافل الطويل الذي حل بمفتشيات الوزارات الى ان هرم موظفوها في مواقعهم واصابهم الصدأ في كل مفصل من مفاصيل مهامهم، فانه لمن سابع المستحيلات ان يستصلح هذا الجهاز.الصورة توضحت وبان أن السيد وزير الوظيفة العمومية يتجه مباشرة الى حائط اسمنتي مدجج بقضبان من الفولاذ الصلب. انتهى الكلام.
3 - متتبع الخميس 14 شتنبر 2017 - 02:28
ولله يا وليدي ما كايتحاسبو غير لي ما عندهم مظلة ولكن الله سبحانه قادر على كل العباد.
ها الترقيات والامتحانات المهنية والهواتف شغالة مع المفتشين سواء التربويين او الاقتصاد يستو في 20 من يجتهد ومن يقصر بل حتى من توصلوا بتنبيهات.نريد الخير للجميع ولكن لا للتمييز .هناك من تنظف ملفاتهم بالمؤسسات التعليمية والمديريات وتسحب منها كل التقارير والتنبيهات ووووووولكن الله بالمرصاد في الزبونية والمحسوبية
4 - بثينة الخميس 14 شتنبر 2017 - 06:03
أرى شخصيا رغم الخطاب الملكي ورغم الاجتماعات المتعددة التي ترمي إلى اصلاح الإدارة العمومية بات من الصعب تقويم كل اعوجاجاتها لان القضية تكمن في اصلاح ضمير مهني هذا الأخير تعود وتربى منذ الاستقلال اي منذ ان خرجت فرنسا من البلد وتركت الإدارة إلى ناس تنقصهم الخبرة وروح المواطنة.
ولا بد ان نشير ان جيل بعد جيل نعرف،تدهور وعدم الإحساس بالمسؤولية وخصوصا في التعليم.
وانوه باجيال الستينات إلى غاية الثمانينات. لقد مات الضمير والاحساس بالنهوض بهذا البلد.يجب انتظار سنين عديدة لتغيير نظام الإدارة العمومية .
يجب ادماج عناصر اجنبية فرنسية مثلا لكي تعطينا دروس في الانضباط وتنمي تكويننا
اللهم اهدي هذا الشعب
5 - مراكشي الخميس 14 شتنبر 2017 - 11:35
فقط وزارة الدفاع هي الوزارة الوحيدة التى تهتم وتبحت في كل شكاية ترد عليها من اي مواطن اما الباقي اشكي وأبكي وانتظر الجواب من قبر سي المكي وها أنت في الطريق اسي بنعدالله وفقك الله
6 - محمد الخميس 14 شتنبر 2017 - 19:14
من المستحيل أن تترك لوبيات الفساد المفتشيات العامة تقوم بمهامها. خير مثال هو ان السيد وزير التعليم كلف المفتشية العامة بتقييم الدخول المدرسي، لكن لوبيات الفساد اصرت على أن تغربل المعلومات االتي تصل إلى السيد الوزير من خلال تكلييف منسقين اقليميين وجهويين يشتغلون تحت اشراف المديرين الجهويين والاقليميين، إذن كيف سيسمح مدير اقليمي بمرور معلومات تسيء الى مديريته.؟؟؟؟؟ كان أولى توجيه شبكات التقييم مباشرة الى المفتشية العامة وتكليف هؤلاء المنسقين في اطار لجن مركزية لتحليل النتائج.
7 - Ben Lebsir الخميس 14 شتنبر 2017 - 19:31
لايمكن ان تكون هناك لجنة صالحة ونزيهة الا ادا يرئسها شباب له خبرة ودراسة وضمير وتعليم عالي ثم ان توجد في اللجنة شباب وشابات متعلمات تعليم عالي وضمير حي وطني اما مانشاهده في هده القاعة اللجنة ستفشل مثل كل اللجن نريد الرئاسة لكل اللجن للملك فقط
8 - السلام الخميس 14 شتنبر 2017 - 19:35
لن يستقيم الحال بدون أنصاف وعدل فالله عز وجل يقول ***اعدلوا هو أقرب للتقوى*****التقوى التي تكررت في القرآن مئات المرات فهي قريبة جدا تتحقق بالعدل بين الناس انصفوا المتصرفين خاصة والموظفين عامة وستحل البركة دون شك
9 - مفتشية وزارة الداخلية ! الخميس 14 شتنبر 2017 - 20:00
..و أين هو الدور الأساسي لمفتشية وزارة الداخلية بقطاع الجماعات الترابية ؟! حيث لم تعد كما كانت في السابق،ولم يتم تفعيل أدوارها في الوقت الراهن ! ولهذا نلاحظ بعض أشباه رؤساء الجماعات والمقاطعات( خاصة بإحدى مقاطعات البيضاء)، يخرقون عنوة مقتضيات المرسوم رقم 2.11.681 الصادر بتاريخ 25/11/2011،في شأن كيفية تعيين رؤساء الأقسام والمصالح بالإدارات العمومية؛إذ يعينون بعض الأعوان الجماعيين الإنتهازيين،ذوو السلم 6،لا تكوين ولا تجربة لديهم في مناصب المسؤولية،في حين يهمشون،دون سبب،الأطر الأكفاء والمحايدون،ذوو السلم 11،لديهم ما يكفي من الخبرة والتكوين !! وذلك لا لشيء،سوى أن هؤلاء الأعوان ساهموا في تدبير الحملات الإنتخابية السابقة لأسيادهم رؤساء الجماعات ! وفي الجهة الأخرى،نلاحظ كذلك، سلطات الوصاية تتفرج على هذا الوضع الكارثي دون تدخل منها ء بحكم القانون ء لإصلاح ما يمكن إصلاحه !!..فإلى متى ؟!...
10 - hayani الخميس 14 شتنبر 2017 - 23:22
le grand mal vient des ministres ""parachutés"" sans aucune connaissance des ministères qu ils dirigent !! l attribution des postes est tirée au hasard !! quand le nombre des ministères est défini pour satisfaire les partis politiques rien n ira dans le bon sens car le ministre est couvert par son parti !! l absence des compétences et de la connaissance du terrain est inexistante !! certains ministres sortent d un ministère par la petite porte par leur echec cuisant et le voilà qu il est nommé dans un autre ministère et des années plus tard il revient à son premier ministère !!! de plus la continuité de l action entreprise s il y en a est remise en question par le nouvel arrivant au ministère !! table rasée et retour à la case de départ !!
11 - من يرد به الله خيرا الجمعة 15 شتنبر 2017 - 07:36
متى كانت هده الحيلة صالحة..المفاجئات كلها يخصها ان تتغير كلهم باك صاحبي.
لا يمكن نسيان الفساد الدي عم في إحدى الوزارات بسبب الأخلاق التحرشات من دافع عنها .أليست المفتشيات.
وزير ش الإدارية سيعمل جيدا لتفعيل الإدارة.
ولكن الإدارة ليست ميتة بل المشكل يكمن في المهندسين الموضوعين قائمين بأعمال الإدارة وهم ليسوا أهلا لتسيير الإدارة الصحة والطاقة والنقل .
متى كانت المفتشيات تتدخل بدون وزير وبدون دانه ...كما يعتمدون على الزبانية والقرابة في التعيينات مثل الصحة والتعليم والأوقاف والطاقة والبيئة والشؤون الاقتصادية و....

يجب تشكيل لجنة وطنية مشكلة من كل الأطراف المجتمعية المدنية والحرص على التكوين والنجاعة والاقدمية وحل المشاكل وليس إلى تعقيدات.
وأحداث حركية في كل ثلثا سنوات في هده المفتشيات مثل الصحة وبعض الوزارات في التعليم والاوقاف والنقل والعدل والداخلية والسكنى والتشغيل والصناعة التقليدية والتجارة الخارجية وش الخارجية والتعاون التي تحتاج الى جهاز قوي لتوسعتها الدي استمر أكثر من سبعة سنوات.
12 - سعيد مغربي قح الجمعة 15 شتنبر 2017 - 10:37
بسم الله الرحمن الرحيم

لا شك أن المفتشية العامة للوزارة هو جهاز هام من أجهزة المراقبة الداخلية، وقد جاء مرسوم رقم 2.11.212 الصادرفي 23 يونيو 2011، قصد تفعيل دور المراقبة والافتحاص سعيا لتخليق الحياة الإدارية، لكن هل يقوم هذا الجهاز بالأدوار المنوطة به..؟ والجواب كلاَّ..

حتما إن دور المفتشية العامة هو دور فعال، بل هو الجوهر الحقيقي لإصلاح إداري فعال..فدوره المتابعة، والتدقيق، والافتحاص الداخلي، والتفتيش في ما هو مالي وتقني وإداري وقانوني.

إن ضعف المفتشيات العامة يتجلى في أهم النقاط التالية:

ـ ضعف الموارد البشرية المؤهلة من مهندسين وقانونيين وإداريين محاسبتيين مختصين في مجال التدقيق والافتحاص..حيث أغلب المفتشيات تعتمد على موظفين غير مؤهلين للقيام بهذه المهمة؛

ـ أغلب المفتشيات لا تستجيب للمعايير الدولية ولوصايا الانتوساي في مجال المراقبة والمحاسبة؛

ـ ضعف في إنجاز التقارير السنوية حيث أغلب المفتشيات العامة لا تنجز برنامجها السنوي وحتى إن أنجز فهو تشوبه عيوب في مجال التدقيق والمراقبة؛

ـ عدم استقلالية هذا الجهاز وربطه مباشرة بالسيد الوزير وهواه.. مما يفقده الفعالية والنجاعة..

يتبع..
13 - سعيد مغربي قح الجمعة 15 شتنبر 2017 - 11:02
يتبع

ـ كذلك من ضعف المفتشيات العامة للوزارة.. عدم حيادية أغلبية موارده البشرية..فغالبا ما يشوب عمليات التدقيق والمراقبة شيء من الزبونية والمحاباة تبعا لمفهوم أنصر أخاك ظالما أو مظلوما في مفهومه المغربي المحض؛

ـ هناك أيضا ضعف على مستوى الوسائل اللوجستيكية ووسائل التنقل الضرورية في أغلب الوزارات للقيام هذا الجهاز بالمهام في وقتها وحينها واستمراريتها؛

ـ ثم أخيرا وليس آخرا..هناك جانب آخر منوط بمستوى الأخلاق والسر المهني وهما من الضروريات الخمس ااتي يجب أن يتحلى بها المفتش والمدقق والمراقب في مهامه..وهذا نادرا ما يتوفر في الإدارة المغربية وهو حقيقة مرتبط بالضمير المهني، وهو ضمير مستتر وجب تفعيله لتحقيق أدبيات المراقبة الناجحة والناجعة والفعالة.

كانت هذه بعض سلبيات هذا الجهاز الذي يعد جهاز الساعة ووجب إصلاحه وإدخال مقومات القوة على المرسوم الحالي والمتمثلة في الثلاثي المنشود الشفافية في التقارير والمساءلة الفعالة ثم الحكامة في الأداء.

ومع هذا..نختم القول بأن هناك شرفاء في هذا الجهاز يجب دعمهم وتحفيزهم ماديا ومعنويا.

سعيد
" مهندس مدني وباحث لساني
ومختص وعامل في مجال التفتيش والمراقبة".
14 - محمد بلحسن الجمعة 15 شتنبر 2017 - 11:11
الملاحظ وجود عبارة أو فكرة معبرة و وازنة جدا قالها السيد الوزير أتمنى أن أنساها قبل نهاية سنة 2020: "جاء الاجتماع مع مفتشي الوزارات لإيجاد حلول عملية للوضع المزري الذي توجد عليه الادارة المغربية".
للتذكير فالسيد رئيس الحكومة الأستاذ عباس الفاسي وقع في يوم 25 غشت 2011 المنشور رقم 8/2011 يحمل عنوان: "تفعيل المفتشيات العامة للوزارت" ها هي مقاطع منه:
المقطع رقم 1: فقد نص الدستور الجديد للمملكة, و في عدد من فصوله, على تقوية مؤسسات دولة حديثة مرتكزاتها تعزيز اليات الحكامة الجيدة, و محاربة الفساد (...).
المقطع رقم 2: تعتبر المفتشيات العامة للوزارات أداة أساسية للمراقبة الداخلية. و قد تم بموجب المرسوم رقم 2.11.112 الصادر في 23 يونيه 2011 في شأن المفتشيات العامة للوزارات, تحديد الاختصاصات الموكولة إليها, و القواعد المؤطة لسير أشغالها و ضبط شروط و كيفية ممارسة مهام التفتيش.
المقطع رقم 3: أصبحت هذه المفتشيات مطالبة بتولي مهام المراقبة و التدقيق و تقييم النتائج, فظلا عن القيام بمهمة التنسيق و التواصل و التتبع مع مؤسسة الوسيط و المجلس الاعلى للحسابات و IGF و ICPC
...
كل ما ينقصنا هو التنفيذ السليم.
15 - سعيد مغربي قح الجمعة 15 شتنبر 2017 - 11:42
يتبع..لتعليقي رقم 12

للتصحيح فقط.. المرسوم الخاص بالمفتشيات العامة للوزارات.. هو المرسوم رقم 2.11.112 الصادر في 20 رجب 1432 (23 يونيو 2011)..وليس كما جاء خطئا في تعليقي الأول رقم 12 " 2.11.212".

وبه وجب الإعلام.
16 - محمد بلحسن السبت 16 شتنبر 2017 - 08:45
شكرا لصاحب التعاليق رقم 12 و 13 و 15
بداية, الاسم "سعيد مغربي قح" اسم جميل و لكن علاش إخفاء الاسم الحقيقي ؟
التعاليق أعجبتني كثيرا و سأحتفظ بها لأنها تلخص أهم الأفكار التي تتطلب المواكبة اليومية الدائمة لتفعيل التغييرات الحقيقية التي تطرق إليها جلالة الملك في خطاب العرش المؤرخ في يوم السبت 29 يوليو 2017.
نقطة واحدة تحتاج وقفة تأملية عميقة جدا هي تلك العبارة التي تقول "عدم استقلالية هذا الجهاز وربطه مباشرة بالسيد الوزير وهواه.. مما يفقده الفعالية والنجاعة.." لأن الوزير أقسم أمام جلالة الملك (وزير التجهيز كمثال) و يتحمل مسؤولية الناخبين و يمثل حزب سياسي ينشد الشفافية و يتغنى بالمرجعية الاسلامية. إذا كان الوزير ضعيف التكوين و ضعيف الشخصية و "شفار" في الخفاء يخدم مصالح أسياده من ناهبي المال العام فهل المفتش العام المتفقه في الدين و المطلع على الجوانب القانونية و المنطقية و الهندسية سيطبق بالحرف تعليمات مجانبة للصواب ؟
المهم, أبانت التجارب الميدانية أن الدين يفسد السياسة و يفسد الادارة و يفسد العائلة و يفسد الشخص و يفسد المجتمع و الخير كل الخير في ما جاء به الخطاب الملكي السامي الأخـــــير.
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.