24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/01/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5907:2812:4315:2617:5019:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب خلال سنة 2018؟
  1. حراك الريف .. وهبي يثير "الاجتهاد في الاعتقال" وإخفاء تقرير اليزمي (5.00)

  2. الوفي: الاكتفاء بدفن النفايات يحرم المغرب من توفير الشغل وخلق الثروة (5.00)

  3. خبير مغربي: الجزائر تلجأ إلى تهمة المخدرات لتشويه سمعة المملكة (5.00)

  4. مؤتمر التخدير والإنعاش يرفع رهان محاربة الآلام من مراكش (5.00)

  5. القضاء يمد يد التعاون للمحامين لإنجاح المرحلة الانتقالية للعدالة (4.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | مغاربة وأمطار الخير

مغاربة وأمطار الخير

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - مواطن غيور . الحمد لله الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 14:02
الحمد لله على نعم الله. والله لولا هاته الأمطار لكان المغرب فيافي قاحلة، ولتعرفوا عما أتكلم قارنوا في مجال المناخ بين المغرب والسعودية، أحيانا 47 درجة في منتصف الليل و الأرض جدباء لا رىبيع فيها.
فقط عندي ملاحظة أن جل الغاىبة لما تسقط بعض قطرات تلقاهم يشتكون و لا أحد فيهم يحمد الله على نعمه و ابتلاءاته.
2 - مخلوع الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 14:17
زعما جايبة معاها الخير?واثمان الخضر والفواكه واللحم ها تنقص?فيق يا رفيق وخوي الطريق
3 - ستيتو حمو الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 15:00
طبيعة نزول الأمطار وقوتها وسرعة انقطاعها وعدم توازنها خصوصا في شهر ديسمبر يدل على ان هناك بوادر الجفاف لا قدر الله . فموقع المغرب الشبه الصحراوي يجعل منه بلد معرض لانقطاع الأمطار في عز الموسم الذي يمتد من بداية شهر ديسمبر الى متم شهر فبراير . والكمية المتساقطة تبقى دون المعدل وبشكل واضح .
يعني طبيعة التساقطات معها تتاكد بوادر الجفاف هذه السنة والمشكل الخطير هو في الماء الصالح للشرب و السقي رغم ذلك تواجه الحكومة هذه الحالة بالعام زين وكلشي بخير
4 - Rabat الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 15:30
الأمطار في أي وقت تنفع. الحمدلله عليها
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.