24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | تفاصيل فاجعة السور بالبيضاء

تفاصيل فاجعة السور بالبيضاء

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - مخلوع الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 19:13
حي belveder كان سابقا حيا صناعيا ولازالت عدة شركات تحتفظ بمحلات كبيرة فارغة او مملوءة بالسلع رغم ما تعانيه كازا من غياب اراضي لانشاء حدائق او ملاعب او دور للشباب
2 - Dokalli الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 19:25
راه مكاين لي مخرب لمدن مغربية بهاد البناء لخطير العشوائي واحتلال الملك العمومي ,قد دوك كروش لي ماكيشبوعش لقايد لمخازنية شيخ لمقدم, لمخزني تعطيه 10 دراهم اخليك تفرش ف شارع
3 - Samira Andalusi الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 19:28
ماذنب طفل ينهي حياته قبل أن يبدأها.. ويحرق قلب والديه بالرحيل بسبب إهمال الجماعات والمسؤولين الذين لا نراهم سوى في الحملات الانتخابية ؟! لاحول ولاقوة إلا بالله . رحم الله الضحايا.
4 - الله اكبر الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 19:30
يارب ارحم ناس الذي ماتو و صبر اهلهوم يارب علمين
5 - حسيمي من هولندا الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 19:32
هذه لن تكون الفاجعة الأولى و لا الأخيرة. هي فقط حلقة في سلسلة لا امتداد لها، قبل البارحة كانت في الصويرة و اليوم في الدار البيضاء و غدا ستكون لا محالة في بقعة أخرى من بقع مغربنا الحبيب.. أجمل و أغنى بلد في العالم.
قبل 47عاما عاصرت سقوط حائط كهذا في الحي الملقب حاليا بحي مولاي رشيد بالدار البيضاء، سقط على عمي صالح، ذلك الرجل الطيب الفقير.. لازلت إلى يومنا هذا أقشعر لهول الحادث، لازلت أتذكر قدميه و هو ملقى به في عربة بعد أن لقي حتفه، لازلت أتذكره عند كل حادث، كنت آنذاك طفلا صغيرا لكنني حملت ذلك المشهد المرعب معي عبر السنون.
في الدار البيضاء يقتل الأبرياء بإهمال السلطة لمسؤولياتها و في الريف يقتل أبرياء و يختطف آخرون فقط لأنهم ذكروا هذه السلطة بمسؤولياتها.. غريييييييب أمر مسؤولينا، ماتت فيهم روح المسؤولية و وجب دفنهم و هم أحياء..
متى يتم البناء تمامه # إذا كنت تبنيه و غيرك يهدم
6 - hicham الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 19:37
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. الله يرحم الضحايا ويصبر اهلهم
7 - عشريني الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 19:37
اللهم اجعلهم من اهل الفردوس الأعلى و تجاوز عنهم و اسقهم من نهر الجنة و اغسلهم اللهم بالماء و الثلج و البرد و البسهم من ثوب سندس و اعطهم من جناتك جنات النعيم انك انت الرحمان الرحيم ، و صبّر اللهم اهلهم و ارزقهم الثبات و الصبر على فراقهم انك على كل شئ قدير يا رحمان يا رحيم.
8 - بوخاتم الجزائر الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 19:39
حسبنا الله والنعمة الوكيل أرواح تحصد كالذباب وقاعدين يفتخروا باطلاق أول قمر صناعي وصنع أول هليكوبتر وهم حيط مايعرفوش يبنوه فيقوا شوية
9 - إسماعيل الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 19:42
لاحول ولاقوه الا بالله العلي العظيم إنا لله وإنا إليه راجعون
10 - wa Tfou الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 19:47
this wall is a metaphor of what will happen to this country , a big wall will eventually fall on everybody , it will be too late to rescue them . mark my word , sooner or later the wall will fall
11 - cebreros الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 19:50
الله يصبر عائلات الضحايا
ويرحم الموتى
ويأخذ الحق في السلطات المعنية والمنتخبين .
12 - naima naima الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 19:55
اللهم ارحمهم واغفر لهم واجعلهم من الشهداء يارب
13 - saloua الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 20:04
لا حول و لا قوة الا بالله. الله يرحم الضحايا و الله يصبر عائلاتهم و الله يحاسب اللي كان السبب في هذه الفاجعة
14 - خالد الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 20:21
ان لله وانا اليه راجعون . مادام عساني ان نقول انها فاجعة اخرى تنضاف الى فاجعة الصويرة والى فاجعات سبقت . ما حدا في البيضاء ان كان يدل على شي ء فإنما يدل على عدم المسؤولية وعدم احترام ما قاله جلالة الملك .لعادل نطلب من السدة الغالية نصره الله ان ينزل اقصى العقوبات في حق كل المسوولين من سلطات ومنتخبين وصاحب المعمل . لا يعقل نحن في القرن الواحد والعشرين ونجد مصانع ومعامل لازالت تمارس نشاطها مند سنين وسط احياء اهلو بالسكان هادا منكر والله لمنكر .والبعض يقول ان البيضاء اصبحت لاتطاق هادا المصنع والمثانه الاخرى هي من تساهم في خنق المدينة .وهناك مدن لايوجد فيها حتى مصنع لصناعة الشمع .اللهم ان هادا منكر اين المسوولون والوزراء والحكومة مما يقع في بلادنا الغالية
15 - سباعي الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 20:38
لاحولا ولقوتى بي الله العلي العضيم يجيب ان يعاقب ويوطرض من المنصيب تيلكا المسول عن الفاجيعة
16 - lmzabi الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 21:20
للاسف المقدمين لايرون المباني الايلة للسقوط ويبلغو عنها بل ينضرون فقط لمن قام بالبناء او الاصلاح لانه هو من يمكنه ان يعطي الرشوة
17 - افران الاطلس المتوسط الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 21:23
اعباد الله بعدوا اماكن صناعية من الحي السكن الاجتماعي . هذا المسؤولين الدار البيضاء لا يهتمون بأمن السكان .
éloigner le secteur industriels de lieux des habitations . normalement les lieux industriels devrait être installer loin des zones habitées de la ville et non a l’intérieur comme c'est le cas de cette exemple de Casablanca. afin d’éviter aussi les bruits gênants et la sécurité des habitants. lève là encore des responsables qui seront monter du bout du doigt c'est eux qui gérer la situation de leurs villes
18 - Ahmed Bassit الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 22:08
الفاجعة كارثة إنسانية لا بد من وجود بعض الناس في عيني مثل اللي حصل النهاردة و يمكن القول قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا هو مولانا وإليه ترجعون نواسي أهل الضحايا ورحمة الله عليهم
19 - ZAMAN.TETOUAN الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 22:08
إنا لله وإنا إليه راجعون. فاجعة سببها الإهمال واللامبالات وإنعدام الضمير.وغياب المسؤولين وجشع أصحاب المشروع بحثا عن الربح فقط. لا إصلاح روتيني ولا مراقبة ولاإهتمام وهذا ما أدى إلى مقتل وإصابة أبرياء وخسائر فادحة وللهروب إلى الخلف نقول هذا قدر وتلتزم الصمت... لا القدر واضح كوضوح الشمس وسط الظهيرة...كما نسمع عبر وسائل الإعلام انه هناك زلزال ملكي ضرب المفسدين من وزارة الداخلية والعدل وغيرهما، يجب كذلك الضرب على يد المفسدين العقاريين وتجار الموادالغذائية الفاسدة واللائحة طويلة وجدا جدا. الله يأخذ الحق.
20 - Abdelhaq Helsinki الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 22:44
لاحول ولاقوه الا بالله العلي العظيم إنا لله وإنا إليه راجعون
21 - Ilham الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 23:15
ما هموني غير الرجال الى ضاعو لحيوط الى رابو كلها يبني دارو
22 - nassim الخميس 14 دجنبر 2017 - 04:07
Salam O Alikoum
The heavy rain has caused
the wall to be fail . So it 's about time to check or inspect all areas that the bad weather may damage the infrastructure. May Allah SWT forgive the dead and recovery the injured. Before we scared to ride buses to crash but now we add to the lists walls. Bad news news never let us alone. MANE IDOU LID KHOH. But always we ask Allah SWT to save us from disasters WASALAM
23 - siham الخميس 14 دجنبر 2017 - 09:36
ا لمحاسبة تم المحاسبة
منذ 2003 والناس تشتكي ولا حياة لمن تنادي. لا قيمة للاسان.
لاحول ولا قوة الا بالله
24 - يوسف الخميس 14 دجنبر 2017 - 09:44
هاد الفواجع سببها العشوائية واهمال السلطات المحلية للمراقبة و الاستهتار بأرواح المواطنين مثلا مستعملي متلاشيات البونج القدرة و الملوثة في صناعة افرشة تسوق للمواطنين في ثوب جديد مع ما تحمله من بكتيريا و ميكروبات مع ما تمثله هاته المحلات العشوائية التي توجد في دكاكين تحت مساكن من خطر نشوب حرائق تؤدي إلى ما لا يحمد عقباه السلطات لها علم بهاته المخاطر لاكنها لا تتدخل إلا بعد وقوع الفاجعة و زهق أرواح بريئة . و الامثلة عديدة من عدم لامبالات السلطات المحلية من مقدميين و قياد.
25 - MUSTAFA الخميس 14 دجنبر 2017 - 11:48
من مات بالردم فهو شهيد إنشاء الله٠
26 - Aziz Montréal الخميس 14 دجنبر 2017 - 15:42
pour parler logiquement: un murs de clôture utilisé comme un mur de soutènement, c'est ca l'erreur.
27 - Karim الخميس 14 دجنبر 2017 - 16:36
Au n°: 18 Ahmed Bassit
قوله تعالى: ﴿ قُلْ لَنْ يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلَانَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ ﴾ المرجو الانتباه والتاكد ,
28 - Rachid الجمعة 15 دجنبر 2017 - 08:40
Many old industrial building should been converted to parks etc like lavatories area
29 - مجرد رأي الجمعة 15 دجنبر 2017 - 11:17
بالله عليكم ألم يحن الوقت لتنظر الدولة إلى المواطن كإنسان. ألم يحن الوقت لنرى نحن الآخرين كباقي الدول حين تقع كارثة مثل هذه في بلدنا سيارة إسعاف مجهزة على الأقل بالاكسجين وبها طبيب ومسعف، على الأقل سيارة في مدينة.
30 - Toto الجمعة 15 دجنبر 2017 - 19:25
Aujourd'hui il y' à un vrai problème de responsabilité en terme de construction au Maroc. Les simples techniciens dans les communes sont capable de faire la pluie et le beau temps comme bon leur semblable! Tout les médias parlent de mur et personne ne précise que c'est plutôt une clôture ! Car normalement une clôture ne doit absolument pas dépasser une certaine hauteur réglementaire sauf que ce mur là fait pratiquement 5 m de hauteur!! Qui est ce qui a donné finalement l'autorisation de sa construction et que font les fameux techniciens de l'autorité locale qui devraient relever ce genre d'anomalies ?!
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.