24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/07/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4206:2613:3917:1920:4222:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد (ين) بقاء الفرنسي رونار مدربا للمنتخب المغربي؟
  1. مكتب الصرف يصدر تعليمات تنظم "الصرف اليدوي" (5.00)

  2. البوليساريو تفضح حكام الجزائر .. الانفصال يشكر "داعمي الاستقلال" (5.00)

  3. الأمم المتحدة تصنف الضيعات المغربية رابع مصدّر للطماطم بالعالم (5.00)

  4. هذه شروط استفادة "الزوجات المُهمَلَات" وأولادهن من دعم الدولة (5.00)

  5. الرجاء يعود بفوز ثمين من ملعب ميموزا الإيفواري (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | مع زوجة المهداوي

مع زوجة المهداوي

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - عبد الحق . الخميس 11 يناير 2018 - 11:37
تغول المخزن كان نتيجة المواقف المتخاذلة للسواد الأعظم من الشعب المغربي الذي اختار الخضوع والاستكانة رغم الأوضاع المزرية التي تتفاقم يوما بعد يوم بسبب الفساد الاداري والمالي . فك الله أسر الزميل حميد المهداوي وباقي معتقلي الحراك الشعبي .
2 - Vaudois الخميس 11 يناير 2018 - 11:51
La presse n’a aucune liberté dans ce pays on dicte au journalistes ce qu’il veulent dire
Et Monsieur almahdawi il a touché la ou ça fait mal c’est pour cette raison qu’il veulent le détruire comme Rachid neni......
Et la listes est longue.
3 - م المصطفى الخميس 11 يناير 2018 - 11:57
سيدتي الفاضلة لا أحد يرحب بما تعرض له الصحافي المقتدر المهداوي، ولا شك أنه كان يحرك ملفات خطيرة في صالح الشعب من طبيعة الحال، ولا أحد يشك في وطنيته الصادقة، لكن في نفس الوقت كان عليه أن يضع لنفسه خطوطا حمراء لا يتعداها. وهذا ما وقع فيه للأسف الشديد.
نرجو الله تعالى أن يخرجه من المحنة التي يعاني منها هو وأسرته، وما ذلك على الله بعزيز.
4 - كمال الخميس 11 يناير 2018 - 12:19
دولة ديموقراطيه قلاك ههههههه
كل من يتحرك في الاتجاه المعاكس الا و مصيره غياهب السجون مع التعذيب طبعا.
لا بد للشعب المغربي ان يفعل شيئا ما وبسرعة لايقاف هولاء المعجرفبن عند حدهم فقدت طغو كثيرا. والسلام
5 - أستاذ الخميس 11 يناير 2018 - 13:11
سيدتي ما عليكي إلا بالصبر ثم الصبر.المخزن ** يريد من خلال تأجيل محاكمة حميد المهداوي لمرات عديدة تعذيبكم وإذلالكم جميعا.المخزن لا يهمه يوسف ولا سلافة بقدر مايهمه حماية الفساد والمفسدين.المغرب يمشي نحو الهاوية بخطى ثابثة فالإقتصاد منهار والبطالة في إرتفاع والتعليم في إنحدار وحقوق الإنسان في تراجع رهيب والصحة تعيش مشاكل جمة والإجرام في إرتفاع مستمر والمعيشة تتقهقر يوم بعد يوم والظلم والحگرة في كل مكان.إقتربت النهاية يا قراء هسبريس. المرجوا النشر ....
6 - الرد الكاسح الخميس 11 يناير 2018 - 13:14
نحن ضد الاستبداد ولكن من الجتين من طرف الولة ومن طرف الصحفي. مع الأسف المهداوى كان يكتب ويقول مايريد ولم يعتقله أحد. وبعد أن أدخل نفسه في التخابر ضد أمن الدولة ولم يبلغ عن ذلك يصبح في عداد الخونك وهناك تسجيلات صوتية وما على محاميه الا تبيان العكس والا مصيره السجن. مع الأسف الكثير منا يتعاطف مع الجهة الضعيفة وهذه الجهة ليست دائما بريئة.
7 - صقر الخميس 11 يناير 2018 - 13:24
الزمن يدوب الحديد. زوجة حميد غيرت نبرة كلامها من التهديد والوعيد الى الشكوى. هذا ما جناه المهداوي على أسرته وهو السبب لأنه لم يفكر بالعواقب. قلب عليها ولقاها.
8 - زعبول الخميس 11 يناير 2018 - 13:26
لكل فرعون جعل الله له موسى، فلا تبتإسوا، فإن الله يسمع و يرى.
قَالا رَبَّنَا إِنَّنَا نَخَافُ أَن يَفْرُطَ عَلَيْنَا أَوْ أَن يَطْغَى، قَالَ لا تَخَافَا إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى .
9 - almohajer الخميس 11 يناير 2018 - 13:40
سياد نعام يلقاها يلقاها.كوكان داخل سواق راسو ميوقعلو والو.ولاكن لي كيتحدى دولة يستاهل
10 - br.baha الخميس 11 يناير 2018 - 13:45
المهداوي هو من جنى على نفسه و على أسرته بتهوره و عدم مصداقيته كصحفي يكتفي بنقل الخبر إلى صحفي يأجج الصراع و محرض للعصيان المدني مدفوع الأجر من جهات لا نعرفها
11 - الوجدي الخميس 11 يناير 2018 - 13:46
الالا واش راكي زعما ما عارفاش بان المهداوي دارهالو لسانو.... الالا... من صمت نجا
12 - عاجل الخميس 11 يناير 2018 - 13:54
" اخوتي المغاربة السلام عليكم"،بهذه الجملة كان السيد الكريم المهداوي يفتتح أشرطته المصورة التي كانت تعرض في بديل.
اه اه اينك يا سي المهداوي واينكم يا رجال بديل،استطاع النظام ان يسكتكم جميعا بل ويرمي بكم في السجون،يا له من نظام دكتاتوري مجرم!!!!
13 - صخر الخميس 11 يناير 2018 - 14:19
لا أرى أي تعاطف مع هذه السيدة من خلال التعاليق. وهذا يبرهن أن زوجها يستاهل ما يجرى له.
14 - الله الوطن الشعب الخميس 11 يناير 2018 - 14:51
كل من يفظح النهاب المفسد الكبير يكون مصيره السجن والتعذيب
15 - حمودة الخميس 11 يناير 2018 - 15:03
... من يدنو من سور حديقتها، من حاول فك ظفائرها يا ولدي مفقود مفقود مفقود
16 - majid-canada الخميس 11 يناير 2018 - 15:04
il ne se base pas sur des faits réel ,et parle dans la folie et faut qu<il assume sa responsabilité ,relaxe mahdaoui
17 - با كروم الخميس 11 يناير 2018 - 15:28
والله أننا نحمد الله أن في المغرب قوة أمنية وقوانين تحمي 99،99 في المائة من الشعب المغربي الطيب القنوع الذي يجتهد من أجل تحسين وضعيته المعيشية في ظل القوانين التي تحميه من الديماغوجيين وأنصاف المتعلمين الذين لا يفهمون مضامين النصوص القانونية ويطلقون العنان لغرائزهم الشيطانية التي تعود عليهم بالويل والتبور وعظائم الأمور بحجة الدفاع عن المظلومين من الشعب وهي أكبر كذبة في التاريخ لأن أمثال هؤلاء سرعان ما يركلون الشعب حينما يركبون على كرسي السلطة ...في المغرب شباب حاصل على أعلى درجات العلم ويعملون بصمت وأناة لبناء أسرة قنوعة تعيش بكرامة وهو أقصى أهدافها ، لا يتدخلون فيما لا يعنيهم ولا يعني أسرتهم ، أما من أراد الشهرة والبهرجة فعليه أن يتحمل مسؤولية عنترياته الفارغة .. نريد شبابا يعمل بصمت لبناء وطنهم لا شبابا انتهازيا يبحث عن مصالحه بحجة الدفاع عن الشعب .ومن تعدى حدود الله فقد ظلم نفسه وجنى على عائلته والله فوق الجميع
18 - سيمو الخميس 11 يناير 2018 - 21:17
آيتها الأخت الفاضلة ، ليس هناك عدل في هاته البلاد، فكل ما يقع للسيد المهداوي ما هو الا انتقام من أشخاص من ذوي النفوذ الفاسدين الذين فضحهم في تصريحاته. وكل ما يقع لكم هدفه إخراس وتدجين الصحافي الحر النزيه. لكن ما يعلمني اكثر هم تقاعس النخبة المثقفة ان لم أقول غيابها في مساندة الزميل المهداوي. فمزيدا من الصبر سيدتي.
19 - marocain الخميس 11 يناير 2018 - 21:31
كل تضامني مع الصحفي القدير ...ورسالتي إلى القوم الذين لا يفقهون غير ترديد تفاهات أسيادهم من خدام الدولة ..على أي تخابر أو خطوط حمراء تتحدتون..السيد صحفي كان يمارس مهنته بضمير و أمام العلن فلو أراد التخابر ماكان ليُضهر نفسه....
20 - Karim PARIS الخميس 11 يناير 2018 - 23:13
تتكلم الأخت الفاضلة عن (تشتشت الأسرة) كأنها تمهد لطلاقها من المهداوي بسبب القضاء، القضاء سيصدر حكمه كره من كره وحب من حب.
وبالنسبة لتعرقل الجلسات وتأجيلها راجع إلى كثرت ملفات المهداوي ونشطاء الريف الذين يحاكمون في نفس الملف: في كل جلسة عوض تتبيث دلائل أو تبريرها يتكلمون عن مسائل أخرى ليس لها علاقة بالمحاكمة.
21 - الطيب بنكيران الخميس 11 يناير 2018 - 23:28
المخزن يريد ان يمرر رسالة من خلال التعسفات التي يمارسها ضد الاحرار مفادها، ان كل من تجرا وفضح الفاسدين والمفسدين ومن يدور في فلكهم، سيتعرض للاعتقالات التعسفية والاختفاءات القسرية. لقد بلغ السيل الزبي وأصبحت الروائح النثنة تزكم الأنوف. ان جمعية من المواطنين الشرفاء هنا بلندن اتصلت بمنظمة العفو الدولية وعرضت عليها ملف الصحافيين والاحرار الين يقبعون في غياهب السجون، لن نركع ولن نستسلم حتى يطلق سراح الشرفاء، وان غدا لناظره قريب.
22 - الأعور الخميس 11 يناير 2018 - 23:45
المخابرات المغربية مشهود لها دوليا بالمهارة والحرفية لذا هي التي على علم بكل ما كان يخططون له هذا المعتقلين "أكيد مع أعداء الوطن مقابل المال" وأكيد أنها تملك الدلائل الثابة ضدهم وإلا ما السبب والفائدة من الاحتفاض بالبعض داخل السجن وتبرئة البعض الآخر . وأظن أن اقرباؤهم والمحامون على إطلاع بملفاتهم ومعرفة بحقائق التهم الموجهة إليهم لذا تراهم لا يخوضون في صلب الموضوع بل يكتفون بترديد الشعارات وإثارة بعض الشكليات كحقوق السجناء وعناء عائلاتهم . نتمنى لهم محاكمة عادلة .
23 - مغربي حر من بلجيكا الجمعة 12 يناير 2018 - 08:21
لك الله أختاه. كل من هب ودب من " لبلحاسة ولحاسين الكبا " يتشدقون في كل المحافل بأن المغرب بلد الديمقراطية وحرية التعبير والحق والقانون، لكن المعاش يقول غير ذلك. فالمغرب بلد الظلم والحكرة والفساد وبامتياز. فكل من تجرأ على فضح ما يجري من فساد ونهب وسرقة وهضم لحقوق المواطن المقهور والمغلوب على أمره وإصدار أحكام ظالمة وجاءرة وتعسفية ومستبدة إلا ويكون مصيره الإعتقال والسجن. ففي نظري يجب ان تفتخري بزوجك الأخ المهداوي الذي لا أعرفه شخصيا وإنما عبر ربورطاجاته وكونوا على يقين أننا نشاطرك آلام وأحزانك.فالله أسأل أن يعجل بفرجه.
24 - Rif الجمعة 12 يناير 2018 - 10:24
Bonjour,
il y a des journalistes qui travaillent pour informer et montrer les nouvelles du pays au public.
il y a des journaliste qui veulent de leurs informations à la française liberté de la presse. nous ne sommes pas des républicains , nous sommes un pays royaliste heureusement, si un jour le royaume disparait, qui vas diriger le pays? les rifains, les chleuhs, les arabes, les Sousse?
les journalistes ont le droit d'informer leur public sans toucher ni la justice, ni la constitution, ni adoustour.
respectons notre justice m. mehdaoui et ses comparses doivent payer leur tord.
25 - maghribi amazighi الجمعة 12 يناير 2018 - 17:18
تقولين يحاولون تشتيت هده الاسرة وتناسيتي ان زوجك حاول تشتيت هدا الوطن. الاحتجاج حق مشروع و الغرض منه هو ايصال صوت الشعب الى العالم . و قد تحقق لهم دلك وكا نت الاستجابة وكان من المفروض اعطاء مهلة. ولكن هدفهم لم يكن الاحتجاج بل الانفصال ولم يرفعوا الراية المغربية ولو مرة واحدة. رفعت رايات ليست مغربية و لبست قبعات عليها تلك الاعلام. من صرف كل هده الاموال لتمويل الحراك؟
المكلمات الهاتفية ضهرت والحقيقة ضهرت.
انا مع التغيير ولكن الشعب هو المسوول, عندما يرفض الشعب المال مقابل صوته في الانتخابات البرلمانية و ان يصوت بكثافة على من يستق, فلن يحتاج للخروج الاحتجاج ف دلك دوررالبرلمان
26 - driss canada الجمعة 12 يناير 2018 - 20:15
يا أختي العزيزة إن لم يكن هناك ضغوطات اجتماعية لإخراج زوجكي من السجن مثل الاحتجاجات الشعبية التي وقعت ضد سياسة المخزن الاستبدادية إبان مايعرف بالربيع العربي. فثقي بي يا أختاه فإن زوجك سيبقى بالسجن بعد ان يبحثون له عن تهمة جاهزة يمكن ان تبقيه في المعتقل لاكثر من عشرة سنوات حتى يَتْفٌورْمَاطَا على خاطرو وحسب الطريقة المخزنية.فحينها سيخرج بعقلية مغايررة لما كان عليها سابقا. المهم وخلاصة القول الله يطلق اسراحو وسراح كل المسجونين المظلومين.
27 - جواد الجمعة 12 يناير 2018 - 22:21
الصراحة حنا متناقضين
هادشي كان متوقع انه يدخل السجن
انا ماكنتشفاش فيه ولكن خاص الواحد يتحمل المسؤولية ديال التصرفات ديالو
هو كان كايدافع على الشعب كيف ماكايقول او كايدير une carrière كيف مابزاف ديال الناس لي سماو راسهم مناضلين وزرفو بزاف ديال الناس
كلام كايبان قاسي ولكن تحمل مسؤوليتكم
كنتي تنهايه قبل مايوقع هادشي ا استاذة.
دابا غادي يخرج من بعد وغادي يولي بطل وغادي تستقر الأوضاع المادية ديالكم.
هذي هي الضريبة. صبرو شوية وغادي توليو من بعد فحال بنشماس و العماري وترتاحو مع راسكم
28 - driss canada السبت 13 يناير 2018 - 05:29
اقول لمن سمى نفسه maghribi amazighi صاحب التعليق 25فأنت والله ما أمازيغي ماولو. سميت راسك امازيغي لكي تظلل الرأي العام فقط .فأنت في نظرك كل من يفضح الفساد والمفسدين يريد تشتيت الوطن.أش غانقليك والله العظيم وبالثلاثة انك اكبر صعلوك خسيس.
29 - محتار السبت 13 يناير 2018 - 15:55
حميد المهداوي اختار التضحية بكل ما يملك ، سواء كان على وعي منه أو كان مغررا به فإنه كان يصنع شخصيته و يسطر صفحات ماضيه بأقواله ... ليته اكتفى بقضايا حقوق الانسان و لو في المحاكم ، دون خلط بين ما هو حقوق الأفراد و حق جماعة أو جماعات ...
لقد نسي أو تناسى حق أسرته الصغيرة و حقوق أفرادها ...
ثم ها هي السيدة تترافع من أجل حقوق المدافعين عن الحقوق ، و كأن الدفاع وهن لسانه أمام القانون الذي يحاكم الحقوقي المهداوي ، و ربما تتمثل القولة : وراء كل عظيم امرأة
الله يطلق سراحه
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.