24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/01/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5907:2912:4315:2417:4819:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب خلال سنة 2018؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | ضحايا سنوات الرصاص

ضحايا سنوات الرصاص

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - mo belg الأربعاء 10 يناير 2018 - 19:16
Ils ont trouvés le sujet où Ils vont trompés le peuple miskine
2 - bouzerzi الأربعاء 10 يناير 2018 - 22:51
ضحايا سنوات الرصاص او المنغنيز هو الشعب المغربي ا لدي لم ينل سوى الفقر والبؤس بسبب صراعكم من اجل السلطة مع القصر
انصحكم بالاحتجاج غلى من استغل سداجتكم ا سيادكم ورموز نضالاتكم اللدين عرفو كيف يضربون ثحث الطاولة فسكنواالفيلاث وملؤوا الكونتات وركبو اخر الموديلاث
ومازالو
3 - علي البكري الخميس 11 يناير 2018 - 09:58
اتقوا الله في وطنكم يا مغاربة و قوموا للعمل، و علموا أبنائكم الإعتماد على أنفسهم و وجهوهم في دراستهم، و توحدوا في اختيار من يمثلكم في البرلمان و المجالس البلدية و القروية، و لا تبقوا لعبة في يد من يفكر في مصالحه الخاصة و يضحك عليكم ب :200 درهم للصوت، و من يدفعكم للمظاهرات و خلق المشاكل للبلد حتى يبقوا هم مستغلين للكراسي و المسؤوليات و المنح و التقاعد و غير ذلك من الإمتيازات التي تنخر ميزانية الوطن.
ارجعوا إلى الله و إلى سنة شفيعنا المصطفى عليه أفضل الصلاة و أزكى السلام، فالله سبحانه هو الرازق، فإذا ظننتم أن المخلوق هو من سيرزقكم فسيترككم الله له و لن تنالوا شيئا إلا إذا اعتمدتم على الخالق سبحانه و توكلتم عليه و فوضتم أمركم له و قدمتم شكواكم له، فهو عز و جل من ينصف المظلوم و ينتقم من الظالم، فلا تضيعوا أوقاتكم في الشوارع و أمام الإدارات فينتفع من يدفعكم و ترجعون بخفي حنين، و هذا مجرب و واقع، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم.
4 - Wardi Wassim الخميس 11 يناير 2018 - 10:43
هـنـاك الـكـثـيـر مـن ذوي الـحـقـوق ( أبـنـاء الـضـحـايـا ) أو مـا يـسـمـى الـضـحـايـا الـغـيـر الـمـبـاشـريـن ولـكـن مـن نـظـري هـم مـبـاشـريـن لآنـهـم هـم مـن يـؤدون الـفـاتـورة إلـى يـومـنـا هذا ويـعـانـون مـن تـبـعـات تـلـك الـسـنـوات الـعـصـيـبـة مـن إقـصـاء وتـهـمـيـش وبـطـالـة ولـم يـتـم إنـصـافـهـم لا مـن خـلال هـيـئـة الإنـصـاف والـمـصـالـحـة بـإقـصـائـهـم مـن تـوصـيـة بـالإدمـاج الإجـتـمـاعـي ولا حـتـى مـن الـمـجـلـس الإسـتـشـاري لـحـقـوق الإنـسـان سـابـقـا والـمـجـلـس الـوطـنـي لـحـقـوق الإنـسـان حـالـيـا وفـي إنـتـظـار مـن يـرفـع هـذا الـحـيـف عـن ذوي الـحـقـوق ( أبـنـاء الـضـحـايـا ) سـتـظـل طـلـبـاتـهـم وإسـتـفـسـاراتـهـم حـبـيـسـة تـلـك الـرفـوف بـالـمـجـلـس الـوطـنـي لـحـقـوق الإنـسـان وهـم مـعـهـا ...
5 - الناقد الخميس 11 يناير 2018 - 23:25
السؤال الدي يجب طرحه هو:
من هو القاتل الدي جنى على كل الدين سقطوا خلال هده الحقبة السوداء المسمات بسنوات الرصاص؟
وليس المطالبة بالتعويضات.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.