24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/07/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4206:2613:3917:1920:4222:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد (ين) بقاء الفرنسي رونار مدربا للمنتخب المغربي؟
  1. مكتب الصرف يصدر تعليمات تنظم "الصرف اليدوي" (5.00)

  2. "الباطرونا" تطالب بإدماج "العمل عبر الانترنت" في القطاع المهيكل (5.00)

  3. الأمم المتحدة تصنف الضيعات المغربية رابع مصدّر للطماطم بالعالم (5.00)

  4. التنافس يشعل "حرب أسعار الأنترنيت والهاتف" بين شركات الاتصالات (5.00)

  5. هذه شروط استفادة "الزوجات المُهمَلَات" وأولادهن من دعم الدولة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | خطر المناجم بواحة امطضي

خطر المناجم بواحة امطضي

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - محمد بلحسن الأحد 14 يناير 2018 - 10:02
تبارك الله على السيد الحسن اضرضور على تزعمه طريقة حضارية للمطالبة بحقوق مشروعة.
أنا شخصيا, أعتبرها طريقة إبداعية مدروسة (تسخير التكنولوجيا الحديثة و إقناع الصحافة الالكترونية بتقديم الدعم و مواكبة مجهوداتهم) تستحق أن تصنف درسا قابل للتطبيق على الصعيد الوطني بدل المظاهرات و الوقفات الاحتجاجية لأعداد كبيرة من المواطنين مما يتسبب في انفلات أمني و في زعزعة السلم الاجتماعي.
كل ما ينقص تلك الطريقة هو إشراك الجزء المهم في المجتمع هو النساء و من الأفضل تمكينهم من قيادة تلك المبادرات النبيلة التي تتعلق بالحفاظ على البيئة الطبيعية و إنعاش الاقتصاد الاجتماعي.
الآن, يجب على الوزارة الوصية أن تجيب بالمثل أي بمقطع من فيديو يظهر المسؤولين في عين المكانّ و هم يقدمون أهم الخلاصات التي استنتجوها بعد بحوث ميدانية و دراسة الأرشيف و مناهج التدبير.
أتمنى أن يتوصل المتظاهرون المتحضرون بجواب مقنع قبل نهاية هذا الشهر.
بالإضافة للتظاهر الحضاري الوارد أعلاه يسعدني أن أقترح على الغيورين على واحة امنضي تقديم شكاية إلى الجهات المعنية
2 - غسان الأحد 14 يناير 2018 - 10:19
موقف نبيل والواحة جوهرة وسط الجبال .يجب وقف تخريب هذه المنطقة،أين هي الوزارة المكلفة بالبيئة ؟؟؟؟
3 - صراحة الأحد 14 يناير 2018 - 10:56
حرام عليكم حتى هذه الواحة التي هي مصدر عيش العديد من دواوير طمعت فيها .
4 - حزب الانتخابات الأحد 14 يناير 2018 - 12:35
أين جمعيات الدفاع عن البيئة ام انها لا يهمهم مايفعله اباترة المافيا في هذه البلاد إلى الله المشتكى من يقول كلمة الحق في هذه البلاد لا يمكن لأحد أن يعيش بكامل قواه العقلية
5 - ستيتو حمو الأحد 14 يناير 2018 - 12:51
قطاع مناجم الفضة والذهب تسيطر عليه شركة أصحابها لا يعترفون لا بإنسان ولا بحيوان ولا بنبات في هذا البلد وهذه الوقفات لا تفيد في شيء في غياب دولة الحق والقانون لقد قضي الامر كما هو عليه الحال في مختلف مناطق الجنوب الشرقي الغنية بهذه المعادن واصحاب الارض يعيشون في ضروف القرون الوسطى لكن في بيءة ملوثة تفضي على الحجر والشجر
6 - أضرضور عبد الأحد 14 يناير 2018 - 13:02
من العار أن نرى واحة أمطظي بجبالها الشاهقة وقصباتها التاريخية ومناظرها الخلابة
تواجه هذه المشاريع المميتة التي تعتبر عدو للبيئة وحياة الساكنة
7 - أرگان أمازيغ الأحد 14 يناير 2018 - 14:13
يا ناس و يا عالم،
أغيثونا نحن و واحاتنا مصدر رزقنا و إرث الأجداد و الجدات،كلنا على كف عفريت بسبب التنقيب على المعادن تحت أقدامنا!
هل يعقل أن نضحي بإرث ليس له ثمن من أجل دراهم يصفر بها فلان أو علان؟
و الله لو ثم الترخيص لهذه المشاريع المميتة لارتكبتم جريمة ما بعدها جريمة فوق الأرض.
كلما افتكرت هذا الإجرام إلا و فقدت الأمل في المغرب و تقطع قلبي أعمل.
لا حول ولا قوة إلا بالله
8 - رباطية الأحد 14 يناير 2018 - 21:15
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته! ليس فقط البيئة والواحة التي تتضرر بل حتى الإنسان فكيف له أن يعيش في أماكن ملوثة؟ ومن المستفيد؟ والله حرام من أن لا نفكر في سكان هذه المنطقة الغنية عن التعريف! لانريد مناجم ولا معادن فقط أن نعيش بسلام في أرض الأجداد! والله المستعان!
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.