24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/07/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4306:2713:3917:1920:4122:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد (ين) بقاء الفرنسي رونار مدربا للمنتخب المغربي؟
  1. مكتب الصرف يصدر تعليمات تنظم "الصرف اليدوي" (5.00)

  2. هذه شروط استفادة "الزوجات المُهمَلَات" وأولادهن من دعم الدولة (5.00)

  3. استيراد 13 نوعاً من النفايات بقانون لم يدخل حيز التنفيذ في المملكة (5.00)

  4. مشتكية برئيس التعاضدية: "الابتزاز مقابل الجنس" انحطاط مرفوض (5.00)

  5. تأجيل حسم معاشات البرلمان (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | أوريد واللغة العربية

أوريد واللغة العربية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - الواقع . السبت 13 يناير 2018 - 09:43
اللغة العربية اصبحت اللغة الامازيغية تضايقها.
2 - المراكشي السبت 13 يناير 2018 - 09:48
من تامزغا الى لغة الضاد يبقى الحنين موصولا الى الارض .. اللهم بارك حسن النوايا وخاتمة الافعال والاعمال .
3 - مصطفى صادق الرافعي السبت 13 يناير 2018 - 11:19
***اللغة والهوية***
مصطفى صادق الرافعي

إن اللغة هي صورة وجود الأمة بأفكارها ومعانيها وحقائق نفوسها، وجودًا متميزًا قائمًا بخصائصه؛ فهي قومية الفكر، تتحد بها الأمة في صور التفكير وأساليب أخذ المعنى من المادة؛ والدقة في تركيب اللغة دليل على دقة الملكات في أهلها، وعمقها هو عمق الروح ودليل الحس على ميل الأمة إلى التفكير والبحث في الأسباب والعلل، وكثرة مشتقاتها برهان على نزعة الحرية وطموحها ؛فإن روح الاستعباد ضيق لا يتسع، ودأبه لزوم الكلمة والكلمات القليلة.

وإذا كانت اللغة بهذه المنزلة، وكانت أمتها حريصة عليها، ناهضة بها، متسعة فيها، مُكبرة شأنها، فما يأتي ذلك إلا من كون شعبها سيد ومحقق وجوده، ومستعمل قوته، والآخذ بحقه، فأما إذا كان منه التراخي والإهمال وترك اللغة للطبيعة السوقية، وإصغار أمرها، وتهوين خطرها، وإيثار غيرها بالحب والإكبار؛ فهذا شعب خادم لا مخدوم، تابع لا متبوع، ضعيف عن تكاليف السيادة، لا يطيق أن يحمل عظمة ميراثه، مجتزئ ببعض حقه، مكتفٍ بضرورات العيش، يوضع لحكمه القانون الذي أكثره للحرمان وأقله للفائدة التي هي كالحرمان.
4 - أمازيغي باعمراني عبدالله السبت 13 يناير 2018 - 11:53
نحن أمازيغ ونحب اللغة العربية الأبدية وكذلك نحب لغة الأجداد ولن نتنكر لها ونتعلم لغة الغرب فالعربية تنكر لها العرب وتعلمها العجم فالعرب أنكروا العربية بتدريس أبنائهم لغة المستعمر ونطقهم ببعض كلماتها وكأنهم قوم تطور متقدم لغة القرآن أبدية لن تزون مهما حاربوها ولن ينقص استعمالها فسبحان من كرمها بإنزال كتابه عربيا لكل الأمم حاليا أندهش من رغبة العجم في تعلمها وإثقان فنون خطوطها الرائعة فلا تديروا ظهوركم لها يا عرب قبل أن تندموا.
5 - براهيم.السوسي السبت 13 يناير 2018 - 11:58
لغة.العنصرية.مية.وفي.انقراض.تام.وفي.اروبا.يسمونها.ام.الارهاب.وفي.الشرق.اللوسط.يقتلون.بعضخم. بعض
6 - العربي العوني السبت 13 يناير 2018 - 12:03
لغة القرآن وأهلها
هما العدو الأول قبل كل عدو للعنصرية البربرية والصهيونية
7 - عبد الحكيم السبت 13 يناير 2018 - 12:04
المشكل ماشي فالعربية ولا المزيغية
حيت بجوجهم تيجسد الهوية المغربية
المشكل فاللي باين يطغيوا لغة وينكرو أخرى
لاش ماديرينش هاد الهيلالا كاملة على الفرنسية ماتلا
شنو المانيع باش نهضر لغة العربسة ولا الأمازغية ولا هادوك ماشي مغابة
هادا راه سميتو الجهل
الهند فيها ألف لهجة كلشي بخير وحنا؟ والله يهدينا
8 - مغربي من الريف السبت 13 يناير 2018 - 13:45
اللغتان الرىسميتان للمغرب هي العربية والامازيغية ويجب ان يعملان يد في يد اولا ثانيا وان من يزايد على احداهما فهو ناقص المعرفة ولا يرى الاخطار التي تحدق بهما وانه اذا قضيت على اي اللغة من اللغتان الرسميتان فهي كارثة عظمى للمغرب.فانا امازيغي وافتخر بامازغيتي ولكن في نفس الوقت افتخر باللغة العربية لانها جزء من هويتنا الوطنية كذلك بجب على الناطقين بالدارجة المغربية ولا اقول العرب ان يفتخروا بتللغة الامازيغية دون ان تفرض عليهم ولكن من المستحسن ان يتعلموها لانها جزء من الهوية الوطنية.واخيرا انا اتفق مع الاستاذ اوريد فاللءين يدافعون على العربية يدافعون بالايديولوجيا ولا بمعرفة اللغة العربية لانهم ضعفاء فيها لانهم يتقننون في الجانب السياسي القومي العروبي اكثر وهنا يلتقي العلماني القومي والاسلامي والسلفي وآخرون دون ان تكون اهم ادوات علمية للدغاع هن اللغة العربية اللغة الجميلة التي حببوها لنا الاساتذة في اواخر الستينات حتى الثمانينات من هنا بدا تعقيد تدريس العربية للاطفال مما جعلهم يلقون صعوبات كثيرة في القواعد والامور الاخرة
9 - فرحات السبت 13 يناير 2018 - 13:56
انها لغة القرآن وتدرس في الجامعات الدولية والقرويين والأزهر. ( انا البحر في أعماقه الذر كامن فهل سألوا الغواصة عن صدفاتي ) حافظ إبراهيم.
10 - omar السبت 13 يناير 2018 - 14:02
المغربي يجب أن يعتبر اللغة العربية واللغة الأمازيغية من هوياته . واللغات الأجنية القومية لغات للإرتقاء العلمي
11 - عاشقة للغة العربية السبت 13 يناير 2018 - 14:37
لغة القرآن ستبقى الى ان يرث الله الارض ومن عليها,
12 - م المصطفى السبت 13 يناير 2018 - 16:05
الأستاذ والمفكر الفاضل حسن أوريد، يركز في هذا الشريط على أهمية اللغة العربية، وعلى ضرورة التعرف على قواعدها ، وقراءة أمهات الكتب التي تنمي معرفة الإنسان بها. وليس هناك اجمل من السماع لمثل هذا الخطاب المدافع عن اللغة العربية، في فترة تتعرض فيها هذه اللغة للإهانة ولتقديم النقد اللاذغ للعرب، من طرف جهات تخدم أجندات معينة، أو لآخرين تسري دماء العنصرية في شرايينهم. ضاربين عرض الحائط كون اللغة هي لغة كتاب الله العزيز، ومتجاهلين بأن الأمازيغي المثقف، يتقن اللغة العربية أيما إتقان، وعلى ايدي العديد من الأساتذة من أصل أمازيغي تعلمنا اللغة الغربية، وإليهم يرجع الفضل في غرس حب هذه اللغة في نفوسنا.
علينا أن نعلم جميعا بأنه لا وجود لأية أسرة أمازيغية في غياب للدم العربي بين أبنائها، ولا وجود لأية أسرة عربية في غياب لأحد أبنائها أو بناتها من أصل امازيغي.
فمن يدعو للتفرقة بين عناصر مجتمعنا الأمازيغي العربي فإنه يغرد خارج السرب، وأن القاسم المشترك بيننا هو أننا جميعا مغاربة مسلمين...
13 - بيهي السبت 13 يناير 2018 - 17:23
بش.كيعجبوك.هاد.العرب.الى.بغى.ادافع.عن.العربية.اجبد.ليك.القران.الكريم.وبعدو.من.الدين.راه.مبيتكم. غار.الخير.والاحسان.النفاق.كولشي.كيعرف.السم.ديالكم.azol.flawn
14 - مغربي أمازيغي عربي أصيل السبت 13 يناير 2018 - 18:22
الأمازيغية وما ينبتق عنها من لغات حسب الجهات والعربية الفصحى والدارجة والحسانية كلها ترثنا وتقافتنا المميزة لمغربيتنا وما اجمل ان تضيف لغة او لغات الى لغتك الأم . ولن ينال المتعصبون المشوشون من وحدتنا الصامدة كالبنيان المرصوص، ونحمد الله على ان من الله علينا بان جمعنا بالدين الإسلامي الحنيف والملكية الديمقراطية . ونرجو الله تعالى ان يديم علينا نعمة التسامح والتفاهم السائدين في مجتمعنا ويعين كل ذوي النوايا الحسنة الذين لايضيعون وقتهم في خلق مشاكل وهمية وانما يعملون بنزاهة وتفان واخلاص من اجل حل المشاكل الحقيقية لبلدنا ويقينا الفتن ماظهر منها وما بطن .
15 - Filli السبت 13 يناير 2018 - 18:43
الكل يدافع عن اللغة العربية بما فيهم المثقفون الامازيغ كم تمنيت ان اسمع يوما مثقفا عروبيا يدافع عن الامازيغية او على الاقل يكف عن محاربتها .
16 - ازناسني من فاس السبت 13 يناير 2018 - 18:51
من يرى بٲن العربية لغة ميتة، و لذيه ذرة كرامة و ذكاء فلا يكتب بها. اذ، كيف لعاقل ٲن يكتب بلغة لا يستعملها ٲحد، انه الغباء و الذل بعينه. شخصيا رغم دراستي للاتينية، فلن ٲكتب بها، لٲنها و بكل بساطة رغم جمالها فهي لغة ميتة، كما ٲنني لن ٲتعلم و لن ٲعلم لٲولادي ''الاركامية" لٲنها ميتة و لا تمثلني. ٲرى ٲن من يسيؤون الى العربية هم ٲكثر الناس استعمالا لها و ٲقل الناس معرفة بالاركامية، قمة التناقض و التعقيد النفسي. تعلمت من ٲجدادي البربر و العرب الصراحة و الثقة في النفس و الحمد لله. ٲما هؤلاء المهاجمين على اللغة العربية و العروبة، فعلمتهم الصهيونية النفاق و الذل و الحقد. هههه المجد للعروبة.
17 - لوسيور السبت 13 يناير 2018 - 18:52
كنا نتوقع منك كابن ميدلت امازيغي ان تدافع عن الامازيغية ،هيهات..الجابري ايضا انسلخ عن جلده والامازيغ لا يبالون به..
كنت اود ان تدافع عن الفرنسية حتى تفتح فرص امام ابناء الفقراء ولكنها سياسة متبعة حتى يبقى ابناء الفقراء فقراء تابعين لابناء الاغنياء ..لنا الله تعالى
18 - م المصطفى السبت 13 يناير 2018 - 21:08
كما يلاحظ في هذا الشريط٫ فإن المفكر والأستاذ الفاضل حسن أوريد يدافع بقوة عن اللغة العربية في فترة تعيش هذه اللغة والعرب انتقادات لاذغة٫ ورفضا لم يكن له نظير من قبل.
وكما كان معروفا فإن الدكتور أوريد كان من المدافعين بشدة عن اللغة الأمازيغية٫ لكنه ربما تدارك الموقف٫ وعلم بأن أيادي خفية تعمل في الخفاء لخلق نوع من التفرقة بين المواطنين المغاربة٫
ودليل ذلك تلك الصراعات وتبادل الاتهامات والنقد اللاذغ الذي نلاحظه بكثرة بين المعلقين بمناسبة ما يسمى بالسنة الأمازيغية٫ والتي نجح من خلالها محركو حبال هذه الفتنة...
19 - امازيغي سوسي السبت 13 يناير 2018 - 21:14
تدافعون عن اللغة العربية وتدعون الشعب المغربي لتعلمها.في حين ابناءكم ترسلونهم الى الجامعات الفرنسية والامريكية لدراسة اللغات الاجنبية.ما هدا التناقض يا مثقفي المخزن.هدا الشعب مغلوب على امره.وفيقوا من النعاس.
20 - محمد السبت 13 يناير 2018 - 22:41
عادي بحال لغة العربية بحال موالها ....شي اوحدين قاليك امازيغية هي السبب ...
السبب هي الدريجة ......وشكرا
21 - دويبي الاثنين 15 يناير 2018 - 14:32
انها لغة القرآن حفظنها مند كنا أطفال عرب كنا أو برابر...بشكلها واعربها وبيانهاوبلاغتها.
أراد من أراد وكره من كره. أعني بهم الخونة الذين يردون ان يفرقوا بين المغاربة تحت دريعة المرأة أولا الاسلام ثانيا الصحراء ثالثا وأخيراللغة..
22 - دوبي الاثنين 15 يناير 2018 - 15:08
السلام على كل المغاربة الاحرار من طنجة حتى الكويرة
انها لغة القرآن حفظنها مند كنا أطفال عرب كنا أو برابر...بشكلها واعربها وبيانهاوبلاغتها.
أراد من أراد وكره من كره. أعني بهم الخونة الذين يردون ان يفرقوا بين المغاربة تحت دريعة المرأة أولا الاسلام ثانيا الصحراء ثالثا وأخيراللغة..
أما الخونة فلا لغة لهم الا لغة المكر والفتن... لا وفقكم الله
23 - houmad mansour الاثنين 15 يناير 2018 - 19:06
Les hommes instruits savent bien ce qu'ils disent Ils prévoient le risque de ces mouvements berbères et arabes qui veulent ruiner le Maroc. Personne ne sortira vainqueur.C'est l'anarchie qui brûlera le vert et le sec ..Écoutons ces consciencieux et unifions nous l'entente la tolérance et n'écoutons plus ces dans malheureux ,ces malades .Allah yardi alaykom ! dans
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.