24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/08/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4913:3617:1120:1321:33
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو تقييمكم لخدمات الخطوط الجوية الملكية المغربية؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | زينب .. حاضنة القطط

زينب .. حاضنة القطط

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (35)

1 - محمد/إسبانيا الثلاثاء 16 يناير 2018 - 13:52
شعور نبيل وعمل يؤجر عليه، ولكن حبذا لو انتقل هذا الشعور وهذا الإحساس الرهيف إلى الآدمين صغارا وكبارا القابعين الآن بدون تدفئة في القرى الجبلية لأزيلال وبني ملال وخنيفرة. وحبذا أيضا لو تبنيتم طفلا يتيما ولو عن بعد تشترون له أدواته المدرسية ليكمل دراسته، وأكد لكم سيدتي أن ذلك ارخص بكثير من الأكل الخاص بالقطط ومصاريف تعقيمها و sa castration، اعتذر عن عدم تذكر الكلمة العربية... نعم جائت/أرخص من مصاريف خصيها.
2 - ندا الثلاثاء 16 يناير 2018 - 13:56
بغيت نعرف عفاك علاش واحد القط دايرين ليه حول العنق كوليي بلاستيك. اما مسالة الأمن في الزنقة عندما سيحس به المواطن أولا ستنتقل العدوى القط والكلب.
3 - Dda moh الثلاثاء 16 يناير 2018 - 13:59
merci et bravo madame,ça c'est de l’humanité
4 - مهتم بالموضوع. الثلاثاء 16 يناير 2018 - 14:00
نحيي سلوكك الحضارى ونتمنى أن تكوني قدوة لمن هم في استعداد لحماية الحيوانات واحترامها .ونتمنى أن تتأسس جمعيات للدفاع عن الحيوانات بالمغرب كما الدفاع عن البشر.والطبيعه والايكولوجيا عموما.
على مبدأ الرفق بالحيوان. وتربية الاطفال على نفس السلوك.
5 - حياة الثلاثاء 16 يناير 2018 - 14:01
قلة الشغل موصيبة القطط يتسببون في أمراض الحساسية. .
6 - جيداء الثلاثاء 16 يناير 2018 - 14:02
ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء
7 - Rachid الثلاثاء 16 يناير 2018 - 14:18
كثر الله خيركم وجازاكم على ما تقومون به تجاه هاته الحيوانات اللتي لا حول ولا قوة لها. تعاني هاته المخلوقات شتى أنواع المضايقة والتهميش الذي لم يسلم منه حتى الإنسان في بلدنا. صدقوني لو كان بإمكانها رد الجميل لردته مضاعفا. أجركم عند الله و أطلب من الله أن يكثر من أمثالكم.
8 - Abdou الثلاثاء 16 يناير 2018 - 14:27
كل مخلوق له رزقه هذه القطط كتب لها رزق عند زينب فشكرا لك على هاذا العمل و أرجوا من المسؤولون أن يتركوا زينب و شئنها مع القطط
9 - marocain الثلاثاء 16 يناير 2018 - 14:39
الى الاخت ندى، هاذاك الكوليي دلبلاستيك تيديروه باش اجري على الحشرات collier anti puces
10 - جلال العطاوية الثلاثاء 16 يناير 2018 - 14:57
عذرا....الانسان قبل الحيوان...
11 - rachid agouli الثلاثاء 16 يناير 2018 - 15:01
الكوليي ديال البلاستيك ييتم إلباسه للقطط والكلاب عندما يتم رش جسدها بدواء مضاد للحشرات كالبراغيت, وهذا الكوليي يمنعها من لعق او لحس جسدها فتتعرض للتسمم بسبب الدواء
12 - المهدي الثلاثاء 16 يناير 2018 - 15:10
الى صاحبة التعليق 5 حياة لا يوجد شيء يتسبب في الحساسية أكثر من أناس مثلك لا ينعمون و لا يتركون نعمة اللّٰه تحل عوض التعليق الفارغ اعملي عملا مثلها على الأقل هي تحن على الحيوان و جزاؤها عظيم عند ربها و الحساسية ممكن تصيب بأي سبب من الأسباب و ليس من القطط فقط
13 - محمد الثلاثاء 16 يناير 2018 - 15:29
أجرك عند الله عظيم جزاك الله خيرا وأعانك عليهم
14 - الطوق الثلاثاء 16 يناير 2018 - 15:33
بغيت نعرف عفاك علاش واحد القط دايرين ليه حول العنق كوليي بلاستيك.
الجواب يختلف حسب ما يراه البيطري بالاضافة الى ما سبق ان اشار له الاخوان يوضع هذا الطوق عند الاخصاء او اجراء عملية جراحية للقط او علاجه بدواء يستحسن الا يلعقه الحيوان ;والبيطري هو من يحدد فترة وضعه,هذا ما اعلم وتوضع للكلاب ايضا كرم الله وجوهكم.
15 - عبد الكبير الثلاثاء 16 يناير 2018 - 16:40
إلى الاخت "حياة" و الاخ "جلال العطاوية"
أولا لا ينبغي تسفيه مثل هذه المبادرات. فهذه السيدة مشكورة تقوم بهذا العمل بدافع الإنسانية هي وزوجها وينفقون من حر مالهم . أما الحساسية ما شي شغلك.
ثانيا الإنسان قبل الحيوان روح قولها للمسؤولين وللمنتخبين ورؤساء الجمعيات لي تينهبو الميزانيات ديال الإنسان قبل الحيوان.
آش هاد السلبية فيكوم حتى حاجة ما عاجباكوم عاطيينها غي للانتقاد الهدام.
تحية للأخ المهدي راك فاهم وعارف. ...
شكرا هيسبريس على الربورتاج. .. المرجو النشر
16 - ahmed الثلاثاء 16 يناير 2018 - 17:22
اودي واحد الصديق شرا واحد ستاف امريكي و خلاه عندي صغيرررر و دابا فعمرو 3 اشهر كبر و كلشي مهتم بيه من واحد ناحية الكلب حرام فالدار من ناحية اخرى الحمد الله ساكن فالرباط دار كبيرة و حاطو دواية او بالكو ف بيت ديالو المشكل وللفناه بزاف من ناحية الاحسان لهاد المخلوق راه بحد داته اجر و لكن الا تخلينا عليه و صعيب صافي ولا جزء من العائلة انطلب من الله يغفر لينا و يشوف حسن نيتنا و نيتي هي نحتافض بيه للحراسة او التجوال اثناء الليل للحماية في ضل تفشي الجريمة هاكا ممكن نحسن نيتي تجاه الله و الاهم هو الاحسان لهاد المخلوقات ربي دخل ناس الجنة و النار غير على قبل معاملة هاد اىكائنات البريئة
17 - omar01 الثلاثاء 16 يناير 2018 - 17:27
هادي هيا ( خير أمة أخرجة للناس ) أمة محمد عليه الصلاة و السلام ان يكون فيها الإيمان و الرحمة
18 - hannane الثلاثاء 16 يناير 2018 - 18:03
Bravo Madame Zineb et bravo aussi à votre mari c'est formidable ce que vous êtes en train de faire je suis très émue... vous êtes un bon exemple
19 - نورالدين وآليس الثلاثاء 16 يناير 2018 - 18:10
تحياتنا الخالصة لك السيدة زينب على هذا العمل النبيل. نخاف أن يأتي يوم يسألنا فيه ربنا جميعا عن هاته القطط المتشردة ولمعذبة في الأرض فلا نجد من ينقذنا من عذابه غيرك.
خنيئا لك بهذا العمل
20 - tanweer الثلاثاء 16 يناير 2018 - 19:29
في التعليق 14 "هذا ما اعلم وتوضع للكلاب ايضا كرم الله وجوهكم.
وجه الانسان مكرم أصلا من خالقه "ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر..."
هل الله عندما ذكر الكلب في القرآن قال بعد ذلك"كرم الله وجوهكم." وقد قال الله "فمثله كمثل الكلب ان تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث .."وذكر لفظ الكلب عدة مرات في سورة الكهف "سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ ۖ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ ۚ " .
الكلب حيوان له خصال قل نظيرها في بعض الناس ولمعرفة ذلك أنصح بقراءة كتاب جميل عنوانه"فضل الكلاب على كثير ممن لبس الثياب" .
اذن الذين يعتبرون الكلب نجاسة هم دواعش الكلاب يطاردون الكلاب ويتلذذون بتعذيبهم والتضييق عليهم واشعارهم بعدم الأمن وكلها من أخلاق الدواعش والذين مسحت الرحمة من قلوبهم .
الحيوانات مثل الأطفال الصغار لها براءة مثل براءة الصغار لا تستطيع الدفاع عن نفسها بل تستسلم وتتألم في صمت ولا يعلم المها الا الله وأصحاب القلوب الرحيمة والرقيقة.
أما أن الكلب حرام في المنزل فهذه اكذوبة من أكاذيب تجار الدين.
21 - younes الثلاثاء 16 يناير 2018 - 19:29
C'est très emouvant de voir ce genre d'initiative, je félicite cette famille du bien qu'elle fait pour cet animal inoffensif qui est le chat. personnellement quand j'etais petit il y avait toujours des chats dans ma maison , mais jamais on avait souffert d'allergie ou d'aucune maladie causeé par les félins.
22 - ahmed الثلاثاء 16 يناير 2018 - 20:16
نشكر هذه السيدة على العمل الجبار العمل الانساني الذي يشعر كل انسان ونتمنى لها الصبر لاتمام مهمة والدها ونرجو منها نشر العنوان للا تصال بها وشكرها على ما تقوم به لصالح هذا النوع من الحيوانات .
المرجو النشر وشكرا
23 - laila الثلاثاء 16 يناير 2018 - 20:41
جزاك الله خيرا
...Merci numéro 20 et bravo tout est dit
24 - Hamid الثلاثاء 16 يناير 2018 - 20:46
حبذ ا لو تبنيتم يتيما وقطتين يكون اجركم كبيرا عند الله وبذلك تنقدون المجتمع من طفل ينشا بدون حنان ويريد الانتقام من المجتمع حين يكبر
25 - Mustapha الثلاثاء 16 يناير 2018 - 21:34
ce collier de plastique "collerette de protection" c'est pour ne pas permettre aux chats ,chiens de toucher ou frotter une lésion ou une bléssure pour garantir la guérison parfaite de l'animal.
voilà
26 - abd الأربعاء 17 يناير 2018 - 07:17
دخلت امرأة النار في هرة حبستها فلم تطعمها ولم تدعها تأكل من خشاش الأرض....وعن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم: أن رجلا رأى كلبا يأكل الثرى من العطش، فأخذ الرجل خفه، فجعل يغرف له به حتى أرواه، فشكر الله له فأدخله الجنة.
27 - Saladin الأربعاء 17 يناير 2018 - 09:16
Bravo Madame et bravo à ton homme aussi.
Ces animaux contrairement aux humains, ils ne savent pas mentir. Quand un animal t'aime, il t'aime pour ce que tu es et pas parce-que tu as une voiture, de l'argent, ou car tu es beau... un animal et mille fois plus honnête qu'un être humain.

Que Dieu vous béni madame toi et ton homme
28 - مغربية مسلمة الأربعاء 17 يناير 2018 - 12:04
اكرمك الله سيدتي وجعله في ميزان حسناتك ما يغيضني بعض التعليقات التي تستخسر هدا العمل في الحيوان وتدعوالى ان الانسان اولى ايوا انتم مادا فعلتم للانسان احسنوا انتم للانسان ودعوا امتال هده السيدة الفاضلة لما تقوم به ....لو رايتم الاتراك ومايفعلونه للقطط يفتحون المساجد للقطط في فصل الشتاء ويبنون لهم بيوتا تقيهم من البرد والله لو كنا رحماء بخلق الله لنزلت علينا الرحمات من عند الخالق ....ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء وكفانا تحقيرا وتعديبا للمخلوقات ولنربي ابناءنا على الرحمة فوالله انا نحصد سوء مالقناه لابناءنا من غلظة وقسوة ولامبالاة في علاقتهم بالمخلوقات الضعيفة ...ان القطط والكلاب والطيور وغيرها امم متلنا وان كان للانسان الاستخلاف في الارض فهدا لايعني انه الكائن الوحيد الدي من حقه العيش والاكل والامن على حياته....
29 - Ghalia الأربعاء 17 يناير 2018 - 12:08
أنا أيضا لدي قططتين جميلتين يعيشان معي بالبيت عندما يصعدان إلى النافذة يبدأ الجيران بالوشوشة (شوفوا الله يستر عندها قطط معفنيننا...)، ما يجهله هؤلاء الجهلة هو ان القطط جد نظيفة لا تحب العفن بصراحة أنا أعيش في سعادة تامة مع قططي اللتين أناديهما باسمي فيفي ونانا الله يخليهم لي.
30 - محبة للحيوانات الأربعاء 17 يناير 2018 - 12:49
اولا الله يعطيك الصحة السيد عبد الكبير"تعليق رقم 15" على تعليقك. للاسف يا سيدي ليست لدينا ثقافة الاهتمام بالحيوان الضعيف الذي لا حول ولا قوة له الا بالله ارى يوميا مناظر تدمي القلب عن الاساءة للحيوان بوجود اولياء الامر ولا احد يحرك ساكن انا شخصيا ومنذ اكثر من عشر سنوات اقوم باطعام قطط وكلاب ضالة يوميا حتى اذا سافرت او غبت عن مدينتي اكلف احدا من عائلتي ليقوم بهذا الدور ولكن هناك اناس همهم الوحيد الانتقاد الهدام كما قلت كلما رأوني اطعم هذه المخلوقات الضعيفة بعضهم يستهزأ بعضهم يتعجب ...الانسان اذا جاع له لسان ليشتكي اما الحيوان فيستعطف المارة في صمت.على الاقل على الانسان ان يعامله بلطف ولا يؤذيه دون ان يطعمه فله الله سبحانه وتعالى يتولى امره كلمة اخيرا للسيدة الكريمة courage bravo et chapeau .
31 - الواقعي الأربعاء 17 يناير 2018 - 14:33
المسألة لا تتعلق بكون المرأة قلبها مرهف او انها انسانية اكثر من الاخرين.هي مجرد هواية لا علاقة لها بالعطف و الشفقة و و و. فالمشردين و الايتام في الملاجئ و الخيريات أولى بالتربية و الاهتمام و كما قال لك احد المعلقين ربما تربية يتيم ارخص من مصاريف القطط .مثل هذا النوع من البشر موجود في اوربا بكثرة و يعيشون فانتازم القطط كهواية مثلها مثل تربية الاسماك و تربية الطيور و لا علاقة للعطف بالامر .فهاته السيدة تقول لها رأيت قطة مدبوحة و ستبكي . و لكن ان قلت لها رأيت طفلا مدبوحا قد لا تدرف الدموع
32 - amahrouch الأربعاء 17 يناير 2018 - 17:10
N 5,les paroles que vous venez de dire,Madame,sont nuisibles et dénuées de toute humanisme.Dieu nous appelle à prendre soins des animaux,vous,vous le contredisez!!Parfois,Madame,la vie devient un sacrifice,l homme qui va à la guerre pour defendre son pays sait qu il pourrait mourir mais il y va pour l amour de Dieu et son pays!Je salue cette dame et tous ceux qui prennent soins de nos frères animaux
33 - Houssine-Montasser الأربعاء 17 يناير 2018 - 21:49
الإسلام والرفق بالحيوان الدين الإسلامي من الأديان السماوية التي حثت على الرفق بالحيوان، فهو دين الرحمة والإنسانية، ونصوص القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة نصت على الرفق بالحيوان، فالحيوانات هي منفعة للفرد، فبعض الحيوانات تؤكل، وبعضها يستخدم للتنقل، كما نهى الله -عز وجل- ورسوله الكريم محمد -صلى الله عليه وسلم- عن ضرب الحيوانات، وأذاها، وتحريم تعذيبها، ونهى عن تحميلها بما يفوق قدرتها أو استخدامها هدفاً للصيد بهدف قتلها فقط، وأن الإنسان الذي يحسن معاملة الحيوانات ويرفق بها، ويحسن إليها، ويعتني بها، ويطعمها ويسقيها، ويحفظ حقوقها، له أجر وثواب كبير محتسب له عند الله.

الإسلام دين رحمة، ليس مقصوراً على البشر ِ فحسب بل امتدت رحمته لتشمل مخلوقات ِ الله جمعاء من طيور وحشرات وحيوانات، ولقد أمرنا الله سبحانه وتعالى أن نكون رحماء بالحيوانات، وأوجب علينا حقوقا ً لها فهي قد تدخلنا نارَ جهنم إن نحن ُ عذبناها، أو تركناها دون طعام ٍ أو شراب أو عرضناها لمشاق ِ الأعمال وما لا طاقة لها بها، وسنسأل ونحاسب يوم القيامة عن هذه المخلوقات الضعيفة
34 - ليلى العامرية الخميس 18 يناير 2018 - 10:14
فيا يخص الحساسية ، زوجي هو الآخر يشكو منها بقوة، لكن الغريب في الأمر أنه يحب القطط ويجالسها وتتعلق به ويلامسها وهو في قمة السعادة وفي هذه اللحظات وحتى بعدها لا تصيبه أية نوبة أوحكة وغير ذلك، بل أحس به في كامل حيويته ونشاطه.
35 - Touriya Malak الخميس 18 يناير 2018 - 12:40
السلام عليكم...
أولا أهنيء الأخت زينب على هذه البادرة الطيبة إتجاه هذه الحيوانات، وأشجعها على فعل الخير، لأنها فعلا تستحق، وهي التي تدفعك للإهتمام بها، لأنها طيبة وتحب الحنان، وتلعب معك كأنها طفل صغير في البيت، وتخلق جو المرح.
نحن كذلك في البيت عندنا أربع قطط، ونهتم بهم ونحسن إليهم... ونحبهم كثيرا...
الولف ديالهم صعيييييييب
الله الموفق
المجموع: 35 | عرض: 1 - 35

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.