24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/05/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3505:1812:2916:0919:3221:01
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ستشمل "حملة المقاطعة" منتجات استهلاكية أخرى؟
  1. ارتفاع الأسعار يخلي موائد الأسر المغربية من الفواكه في رمضان (5.00)

  2. أسرة تناشد تدخل الملك (5.00)

  3. ترانسبارنسي: مقاطعة منتجات مساءلة للسلطات (5.00)

  4. تقرير إسباني: حكومة العثماني "ضعيفة" والجزائر حليف قوي لمدريد (5.00)

  5. شذرات من ذاكرة صحافي .. بشارات الحب والخير (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | في قلب شارع القناصل

في قلب شارع القناصل

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - متأمل الخميس 18 يناير 2018 - 12:17
هذا الشارع عبارة عن مكان لعرض منتوجات صناعية أبدعتها يد الصانع المسلم منذ قرون فهي حضارة إسلامية عريقة منذ القدم تشهد عل حقبة تاريخية حضارية للمسلمين الأوائل وهذا ما يدفع السائح الأجنبي المجيئ إلى المغرب وإلى جميع الدول العربية والإسلامية.
2 - fak الخميس 18 يناير 2018 - 12:27
ان سوق العقار والغابات الاسمنتية ستقضي علىالمعالم التاريخية في جميع أنحاء البلاد .لقد أصبح اخطبوط مافيا العقار يختلق أساليب جديدة وطرق احتيالية للاستيلاء على الأراضي بدعوى عصرنة وتنظيم الحرف
3 - المجيب الخميس 18 يناير 2018 - 13:35
مفارقة صارخة !! السؤال هو عن المعمار التاريخي لشارع القناصل بمعنى المحافظة على الذاكرة الجماعية، لكن الاجوبة تركز خصوصا عن تجارة البضائع التقليدية البائرة بمعنى البحث عن الاستفادة الشخصية الفردانية. ما كاين غير أراسي يا راسي وفتح شهوة آفاق الهموز المجانية لصالح فئة معينة. فحتى لو ارادت الدولة اصلاح وترميم هذا التراث الجماعي، سيخرج البعض ويطالب بتعوضات خيالية . اذن من المنطقي ان تترك الامور على حالها حتى تتهاوى الجدران البالية على كل انتهازي متعنث.
4 - عادل الخميس 18 يناير 2018 - 14:03
أنا أسكن قرب هذا الشارع،إذ يشتكون من قلة الحركة،فبسبب الأثمنة الخيالية لمنتوجاتهم،أحب تلك المنتوجات التقليدية لكن لا أستطيع إقتناء أبسط الأشياء،فهم ينتظرون الأجنبي وصاحب الأورو والدولار،قد يمر أسبوع لم يبع فيه ولو قطعة واحدة في إنتظار الهمزة.لماذا لا يخففوا الأثمنة ويشجعوا السياحة الداخلية.ويعم الخير على الجميع.
5 - ولد القرية - سلا- الخميس 18 يناير 2018 - 14:10
في شارع القناصل هناك تحفة معمارية جميلة ورائعة وتم اهمالها وهي الخزينة العامة -قباضة الرباط- فعلا فلها معمار فني اصيل وهي الان تتاكل بفعل السنين التي تم اغلاق هذه "المعلمة " المعمارية . فعلا الجميع من المغاربة والاجانب يقفون وياخذون صور لها رغم تاكلها . اتعجب كيف ان يتم اهمال مثل هذه الاشياء الرائعة مع انها بشارع كان يعد ومازال اجمل شارع في "السويقة" اتمنى من وزارة المالية او اي قطاع ان يجعلها من اولويات الاصلاح وان تكون متحفا وخصوصا ان في موقع على بعد عدة امتار من الاوداية . اتمنى ايضا من تجار الشارع والجمعيات القريبة ان تضغط لكي يتم تسريع ترميمها
6 - الرباطية الخميس 18 يناير 2018 - 16:38
شارع القناصل ذهب جماله و ذهب منه عبق التاريخ ورونقه بعد الإصلاح الاخير لم يعد كما كان، و قل زبائنه لان السلع المعروضة ليست موجهة لحاجيات المغاربة و غالية مقارنة بجودة المنتوج، مع ان التجار يمكنهم ان يكسبوا ذهب لو فكروا قليلا كيف يجلبون الزبون المغربي الذي يحب الإتقان و مستعد ان يدفع الثمن خصوصا الديكورات و الهدايا و الكندورات و العرعار و الفضة و الذهب الخ
7 - rachid chamchoum الخميس 18 يناير 2018 - 17:35
ça me plait cette chaine hespress car je suis satisfait
8 - Marocain السبت 20 يناير 2018 - 08:38
Merci Adil # 4 de ton commentaire ! Moi j’ai acheter une vielle ( Disant Antique ) petite boîte de bois la ba , mais après j’ai découvert que la boîte était faite avec un vieux bois , mais pas une vielle boîte . Cette histoire a presque 20 ans , mais vous voyagez coment on peut se rappeler facilement des gens pas honaites ! Donc Adil t’inquietes Pas d’avoir rien Acheter !
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.