24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/02/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0312:4615:5118:2019:35
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تتوقع إكمال حكومة العثماني ولايتها الحالية؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | مجانية التعليم والكات كات

مجانية التعليم والكات كات

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - fouad الأربعاء 07 فبراير 2018 - 13:46
التصريح الضريبي ليس معيار لمعرفة حقيقة الدخل فنحن نعرف أن موظف الدولة هو الوحيد الذي تعرف مصلحة الضرائب دخله الحقيقي لأنه يقبض دخله من وزارة المالية مباشرة أما ما تبقى فلا أحد يصرح بالحقيقة و هذا شيئ معروف لا يخفى على عاقل. إذا لا مجال لقياس دخل الفرد مع التصريح الضريبي و كيف نقيس دخل الفلاحين الكبار و المتوسطين؟ الذين يبيعون غلاتهم و منتوجاتهم. بالملايين و لا يصرحون بأي شيئ لأنهم معفيون ؟؟ بعض الموظفين رغم دخلهم المتواضع او الصغير احيانا اضطروا لتعليم ابنائهم في التعليم الخاص ليس حبا فيه لكن توقيت عمل الاب و الام لا يتناسب مع توقيت التعليم العمومي لأن الدولة فرضت التوقيت المستمر على الآباء و لم تطبقه على التعليم العمومي و لا توجد به مطاعم و لا حراسة للابناء لماذا؟ ربما يريدون. تشتيت الاسرة.... المهم كثير ما يتقال الله يحفظ !!!!!
2 - عبدالسلام الأربعاء 07 فبراير 2018 - 13:51
السلام.عليكم.وكل.عام.وتعليمكم.بخر.
الكاط.كاط.ليست.معيارا.الغنا.ا و.الفقر.الفقر.ضاهر
ولو.ان.التعيم.يصبح.مءداعنه.سيبقى.كماهو.المشكل.يتجسد.
في.المدرسة.الاولى.البيت.اباء.لايبالون.واغلبية.اميون.
ون.كان.لهم.مستوا.فقد.يفوقه.ابناءهم.والجميع.مند.القسم.الاول.
والاب.والام.يردون.من.ابناءهم.ان.يقرؤن.ليشتغلون.هادا.هوالهدف.
الاول.وهو.الغلط.الاول.يجب.تعليم.الاباء.كيف.يتعاملو.مع.ابناءهم.
وتعليم.بتعاقد.خطء.من.عندالدولة.وتدمير.لتعليم.برمته.
سترون.النتيجة.بعد.سنتين.فقط.
ومجانيت.التعليم.الزلزال.الاكبر.ولو.يكون.ب20درهم
3 - siad89 الأربعاء 07 فبراير 2018 - 13:58
الطبقة الميسورة لا تدرس ابنائها في القطاع العام فهي تبعث ابنائها لاروبا وامريكا لتلقي تعليمها والمدارس الخاصة ومدارس المهندسين. لتعود وتظفر بمناصب مهمة .مغ غلاء الاسعار والمعيشة وسياسة التقشف النواطن مغلوب على امره.
4 - www.vrai الأربعاء 07 فبراير 2018 - 14:03
ثمة موظفون و متقاعدون و غير متقاعدين لهم اموال و هم يسجلون هنا و هناك في كليات مغربية و في نفس الوقت من اجل مراكمة ديبلومات و شواهد...و صارت موضة مثلا و تسابقا عند اهل التعليم بجميع اسلاكه التهافت على التسجيل احيانا في كليتين (مسجل في الاداب و في القانون مثلا) و لا يكادون يخرجون من هذه الكليات مزاحمين الشبان و هؤلاء الموظفين لهم رواتب و غالبيتهم يأتون للكليات على مثن سيارات فارهة بهواتف نقالة غالية الخ..علاش لا يؤدون تعليمهم علما انهم يسجلون ابناءهم في التعليم الخصوصي و يعملون ساعات اضافية في الخصوصي و مع تلاميذتهم و احيانا يعملون فاكاتير في مؤسسات عمومية و كثير منهم منخرط او رئيس لوداديات سكنية او منشغل في اعمال فلاحية تجارية و ايضا زوجاتهم تشتغل في العمومي الخ..هؤلاء يستفيدون من الكليات المفتوحة بل هم من يتسجل في الماسترات و الدكتورات و تراهم لا يحضرون لكن يقدمون خدمات لبعض اشباه الاساتذة بل هي رشاوي لا يستطيع التلميد الفقير اعطاءها.. و عند مطالبتهم باداء عملهم و اداء الرسوم تراهم يثورون و يرفعون شعارات واهية...
5 - saood الأربعاء 07 فبراير 2018 - 15:52
اصحاب الكات كات اصلا هم متقدمون في السن ولم يصلوا الى دلك المستوى الا بعد سنين واولادهم كبروا وتوظفوا وليس لهم ابناء هم طلبة اصلا وحتى احفادهم فما زالت امامهم سنين طويلة ليصلوا الى الجامعات وان وصلوا فمستقبلهم خارج المغرب وفي المدارس العليا وهي اصلا بمقابل يعني باختصار عدم مجانية التعليم هي زوبعة في فنجان ولن تستفيذ منها ميزانية الدولة في شيئ لانها اصلا رسوم قررت لاشخاص غير موجودين اصلا ولا يدعي احد انه قام بدراسة واحصاء حقيقي للوعاء الضريبي الذي ستفرض عليه بل اعتمدت الدولة على دراسات افتراضية لا تنم للواقع يصلة والنتيجة ستظهر مستقبلا والمؤكد ان ما صرفت وستصرف الدولة على هذا المشروع اكثر من ايراداته والايام بيننا فهذه اجراءات عشوائية تنجز منذ سنين في قطاع التعليم بحجة الاصلاح والنتيجة في الفشل والتدهور ولا احد يحاسب بل نفس الاشخاص هم من ينجز هذه الطرهات
6 - peredesenfants الأربعاء 07 فبراير 2018 - 16:08
يجب ان نبحت عن الحلول الناجعة لا صتئصال الداء و ليس البحت عن حلول تخرجنا عن الموضوع الشائك الا وهو واقع التعليم بالمغرب.
7 - Lamya الأربعاء 07 فبراير 2018 - 16:24
الكاط-كاط معيار او لا ماشي معيار? بالنسبة المهمشين في الاحياء الشعبية العشواية و ماعندهومش باش يشريوا المحفظة و الادوات و الكتب المدرسية و الملابس و الطابلية, راه نيت معيار. دابا باش ما تضامنوش مع خوتكوم ولات فجاة و بقدرة قادر ماشي معيار. سبحان الله!

رسوم التسجيل, كل واحد يعطي على قد الدخل متاعو شي يعطي 50 شي 100 شي 200 شي 400 شي 500 ..درهم باش تضامنو مع خوتكوم, راه فشي مدارس كاين الاكتظاظ بزاف...
8 - khalil الخميس 08 فبراير 2018 - 22:19
المستهدف من هذه المناورة الجديدة طبقة الموظفين لاغير .انتهى الكلام كما يقول عدو الموظفين
9 - Hamid الخميس 08 فبراير 2018 - 22:24
اش دخل الكات كات ولا الطيارة ? مجانية التعليم والصحة هم من حقوق الشعب المكتسبة لا نقاش فيها...ما فائدة دفع الضرائب للدولة اذن ? من فكر في هذه المهزلة لا يمكن ان يجهل انه يريدنا اول دولة في العالم مواطينيها الاربعين مليون يدفعون الضرائب و لا يستفيدون من مجانية التعليم ...

شكراعلى النشر
10 - بنعباس الاثنين 12 فبراير 2018 - 15:31
وسط تساؤلات حول الميزانيات التي ذهبت أ في العقدين الأخيرين دون فتح تحقيق أين صرفت ؟ وأمام تعتر لكل الفاعلين بدرجات متفاوتة نقفز إلى مجانية التعليم وينخرط الجميع في التصدي له دون طرح سؤال عريض :هل التعليم مجاني في بلادنا فعلا ونحن نعلم أن العديد من الأسر تؤدي مبالغ شهرية لتعليم أبنائها في مدارس خاصة لا تحترم دفاتر التحمل تنعدم المراقبة والضمانة لنتائج قدر مجهودها أو في دروس تغيب فيها آليات الدعم وإنما فوضى وضغط على الطفل , آفة ابتلي بها المجتمع وعواقبها وخيمة
قد نجد الحلول في إشراك كل الفاعلين بما فيهم الأسر المنتج الرئيس للنشء وبدون مجتمع نموذجي يقدس العلم من اجل المعرفة أولا ويهتم بالمؤسسة التعليمية , تظل الإصلاحات فارغة مع تخطيط على المدى الطويل وتدبير وتسيير جيدين يشرك كل الفاعلين
وجب على الدولة البحت عن موارد من جهات اخرى : فرض رسوم مثلا على الشركات المستفيد الأول من التكوين المهني واعتبار مصاريف التعليم الخاص لخفض الضريبة على الدخل للمعنيين بذلك, مع تعميم المنح على الطلبة بإعادة النظر في مذكرة أللجن الإقليمية وتركيبتها وكيفية السهر على تنفيذها
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.