24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/02/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0312:4615:5118:2019:35
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تتوقع إكمال حكومة العثماني ولايتها الحالية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | أوجار والحريات الفردية

أوجار والحريات الفردية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (59)

1 - Amazigh.amkran الاثنين 12 فبراير 2018 - 08:20
Avec tous mes respects, monsieur le ministre. Je ne suis pas musulman et je dois devenir musulman pour se marier avec une marocaine? Est-ce que je dérange la liberté des autres? Je n'ai pas le droit de dormir avec une amie dans une chambre d'hôtel, est-ce que je dérange la liberté des autres? Je n'ai pas droit de choisir ma croyance, est-ce que je dérange la liberté des autres? Je vis sur la terre amazighe et n'ai pas droit de donner un prénoms amazigh à mon enfant, est-ce que je dérange la liberté des autres. Je n'ai pas droit, selon vos lois, d'acheter du vin marocain, parce que considéré par vos lois comme musulman, bien que je ne le suis pas. Soyons réaliste, monsieur le ministre, le Maroc ne reconnaît pas les droits individuels parce que l'islam ne les reconnaît pas, l'islam au Maroc n'est pas une croyance, il est une loi
2 - شوف تشوف الاثنين 12 فبراير 2018 - 10:07
كل راع مسؤول وكلكم مسؤولون عن الرعية أجندة الغرب بمفاهيم المحابات والتراضي وتملصكم من أمانة هاذا الشعب ومباركتكم للرذيلة .
3 - زعبول الاثنين 12 فبراير 2018 - 10:28
en réponse au premier commentaire AMAZIIGH AMAKRN
de votre question j ai conclu que tu es malhonnête ,,, pour quoi ?? , par ce que tu a dis tu dois etre musulman pour te marier avec une marocaine ,,
et moi je te pose la question ,, est ce que tu dois etre musulman pour te marier une marocaine ou tu dois etre musulman pour te marier a une musulmane marocaine ???
précise ta question sans jeu de mots
4 - نظر الاثنين 12 فبراير 2018 - 12:14
اتركوا الرجل يشتغل ... كلما نظرنا الى الافق تريدون ان تعيدوننا الى الوراء .... نريد مغرب الحرية والمناصفة والديمقراطية الاجتماعية .
5 - Issam الاثنين 12 فبراير 2018 - 14:24
أضن أن جل من بيدهم الأمر في المغرب لم يقرأو تاريخه، جميع الدول المغربية المرابطون الموحدون ... سقطوا لما بدأ التحلل الأخلاقي للمجتمع و كانت الدولة التي تسقطهم تبني ركائزها على العمل على تصحيح القيم. عليكم أن تعتبروا من التاريخ يا أولي الألباب.
6 - ayour الاثنين 12 فبراير 2018 - 15:53
تحياتي سيدي الوزير انا ك لاديني انوه بهده الخطوة من حقي ممارسة الجنس الرضائي بارتياح الجنس غريزة لابد من تصريفها ولا تستمع لهاؤلاء المنافقين فاغلبهم مارسو الجنس ويمارسونه لاكنهم منافقين نحن نريد قوانين وضعية في بلدنا الامازيغي وليس القوانين الشرعية المجحفة التي لا تلائم العقل ايوز نك سيدي الوزير استمرو نحو بلد علماني متحرر من القيود الدينية بارككم الرب
7 - عبدالله فاس الاثنين 12 فبراير 2018 - 16:37
هل بالفعل نحن أصحاب الآيكة قوم تبع قوم غشاشين نقظو الحق والمثاق أين الثروة أين العدل أين الصحة هل صنبقى 60 سنة آخرى في التشريع في القوانين حكومة تأتي حكومة تذهب تأتي آخراهم لتلعن أولآهم مهاذا الشعب أتعلمون بعد الحرب العالمية الثانية تذمرت أوروبا عن أكملها تقريبا 60 سنة تقريبا بنوها من جديد هذا هو الإصلاح الحقيقي الذي يريده المغرب وطننا وشعبا وبدون استثناء
8 - abdelilah الاثنين 12 فبراير 2018 - 17:11
الى المعلق 1 amazigh
الاسلام لا يمنع الحريات الفردية ، فانت حر فافعل ما شئت ، و لكن لا تجاهر بالرذيلة ، فهل يوجد شرطي داخل بيتك ليحاسبك على افعالك.
هل تظن انك باقتراف ذنب تضر الخالق، او بعبادتك تزيد من ملك الصمد. فانت لا تضر الا نفسك و لا تنفع الا نفسك. فالحمق كل الحمق ان تهتم لاذى الناس، و انت تؤذي نفسك ، و تفتخر بأنك امازيغي و تخلع عنك ثوب الاسلام، هذا الدين الذي فيه كل الخير و كل الكرامة لك و لمن في الارض جميعا.
فو الله لو تذوقت حلاوة صلاة او صوم او صدقة او قران او دعوة، لما كنت مسست بدين الله ، فعش حريتك كما تريد و السؤال هو هل ستكون حرا في قبرك ام ستكون حرا في الخمسين الف سنة التي هي يوم القيامة.
9 - // ولد الريف // الاثنين 12 فبراير 2018 - 17:48
كل المغاربة بحكم منصبك أن هناك مغاربة في السجون ويحاكمون بل وهناك من إقتحمت بيوتهم وكسرت أبوابهم وخاصة منطقة الريف فقط لأنهم عبروا عن رأيهم في قضية ما بل ولفقوا لهم تهم لا يصدقها عاقل ليحاكموا من أجلها، فالذي نلاحظه نحن كمواطنين فالحرية الوحيدة التي تقدس وتحترم عندكم الفساد الخلقي الذي يتنافى مع ديننا الإسلامي الحنيف ، أنت صرحت بأن الزنا بالتراضي لا مشكل فيه إذا لم يكن أمام أعين الناس !؟ إذن ماذا يعني هذا أليس تحديا لدولة امير المؤمنين ، لأن الله عز وجل يقول ( ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلا " أنت تقول ليس فيها مشكلة ! ماهذا التناقض إذن؟
10 - // ولد الريف // الاثنين 12 فبراير 2018 - 19:02
نعم سيادة الوزير قد استمعنا لتصريحاتك وفيها الكثير من المغالطات والتناقضات ، أما تركيزك على قداسة الحريات ماهو إلاّ كلام فارغ من المضمون بحكم الواقع الذي يعيشه المغاربة وأنت أدرى من كل المغاربة بحكم منصبك أن هناك مغاربة في السجون ويحاكمون بل وهناك من إقتحمت بيوتهم وكسرت أبوابهم وخاصة منطقة الريف فقط لأنهم عبروا عن رأيهم في قضية ما بل ولفقوا لهم تهم لا يصدقها عاقل ليحاكموا من أجلها، فالذي نلاحظه نحن كمواطنين فالحرية الوحيدة التي تقدس وتحترم عندكم هو حرية الفساد الخلقي الذي يتنافى مع ديننا الإسلامي الحنيف ، أنت صرحت بأن الزنا بالتراضي لا مشكل فيه إذا لم يكن أمام أعين الناس !؟ إذن ماذا يعني هذا أليس تحديا لدولة امير المؤمنين ، لأن الله عز وجل يقول ( ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلا " أنت تقول ليس فيها مشكلة ! ماهذا التناقض إذن؟
11 - مغربية الاثنين 12 فبراير 2018 - 19:59
تعبير راقي وكلام يعكس فكر صاحبه، نتمنى أن يستوعبه المستمع والقارئ ومن له غيرة على هذا الوطن:

" الاساس هو أن نتواضع جميعا بدون أي طموح للهيمنة أو الاستحواد وأن نقول أن مبررات النجاح لأي إصلاح هو أن نحصل حوله التوافق.....نحن في مرحلة يجب أن نستمع فيها للآخر وأن نعمل على تدبير الاختلاف الفكري والسياسي والمذهبي من منطلق التشبث بالوحدة.... قوة المغرب في تلاحم المغاربة"
12 - SALMA الاثنين 12 فبراير 2018 - 20:21
بعض قاصري العقول والنظر من فيديو مدته 27 دقيقة وحديث مطول في مواضيع مختلفة لم يلتقطوا سوى الحديث عن العلاقات الرضائية بين الراشدين ...
وهذا يعكس مستوى المتلقي الذي مازالت أذنه لا تلتقط سوى الحديث عن الجنس ..ورغبته الجامحة للعيش دائما في ازدواجية ...حياة في العلن وحياة مختلفة في الخفاء..
13 - رشدون حمادي الاثنين 12 فبراير 2018 - 20:28
وهدا نمرة اخرى تضافت لينا عاود يجب اسي اوجار تحترم معتقدات المغاربة ودينهم الاسﻻمي .هده نتيجة ﻻديمقراطية التي يعيشها الشعب المغربي مسؤولين يغردون خارج السرب رغما عن انف المواطنين لو كانت الدمقراطية فعالة في المغرب لما سمعنا كﻻما ﻻ يرضينا وﻻ نقبل به ونتبرئ منه وندعوا هؤﻻء المسؤولين بالانضباط احتراما للكرامة الشعب المغربي قبل ان يفيض الكاس وقد بدا
14 - صلاح الدين الاثنين 12 فبراير 2018 - 20:47
انسان واقعي براغماتي ايجابي نتمنى له كل النجاح....كلامه كله في الصميم ومعقول ...
15 - الوجدي الحر الاثنين 12 فبراير 2018 - 20:53
أراد السيد الوزير أن يقنن الفساد في المجتمع المغربي ويخلد في التاريخ بأنه صاحب حريات القوادة والذي يتجاهله هذا الشخص هو ماذا يفعل مواطنون يسكنون في حي شعبي جاورهم شاب اعزب يمارس الجنس مع مختلف الفتيات داخل منزله بقوة القانون ولا أحد يستطيع ردعه ما دام تحميه الدولة انا لي اليقين بأن السيد الوزير لن يعيش هذا المشكل لأنه محمي ويسكن فيلا بعيدة عن الطبقة الكادحة فالقوادة يعاقب عليها القانون أولئك الذين هم مواطنين عاديون اما قوادة وزير فلم نسمع بها ابدا إذا أردت أن تمتهنها فاستقل من الحكومة اذاك لا نلومك نحن رجال و تارخنا حافل برجولتنا و نريد من نعتز بهم في وطننا العزيز الذي حرره أجدادنا لا بمن يدنس ذاكرتهم. الشكر والتقدير لأصحاب هسبريس.
16 - ادريس الاثنين 12 فبراير 2018 - 21:02
مزال التخلف في المغرب في هدا المجال... لازالت القوانين محاصرة بسكيزوفرينية الدين... و البلاد ماغاداش تتقدم الا بقينا عالقين في عقلية المرقة...
17 - لن نسلمكم اخانا الاثنين 12 فبراير 2018 - 21:04
كيف نحافظ على هيبة القضاء والاشادة بنزاهته... ونحن غير قادرين على اخضاع الجميع له قضية ايت الجيد نموذجا
18 - hatim الاثنين 12 فبراير 2018 - 22:58
والله هاد السيد هو لي خاص يكون رئيس الحكومة ... طلعوا لينا فالراس تجار الدين
19 - مغربي بسويسرا الاثنين 12 فبراير 2018 - 23:02
تحية عالية للمناضل ديالنا محمد اوجار دبلوماسي محنك وراجل ومغربي حر متواضع لن يعرفه الا من سبق ان تعرف عليه
20 - anas_rahmoun الاثنين 12 فبراير 2018 - 23:03
عزيز عليا هاد السيد بزاف والله حتى كلامو معقول ولا يتعارض لا مع دين ولا اي شيئ يكفي ان يكون الواحد ضليع في اللغة ليفهم قصده
21 - نيوتن الاثنين 12 فبراير 2018 - 23:10
كلام معقول وفي المستوى راه بنادم لي مكلخ مكيعرفش يقرى حتى الحمد وجاي يدير فيها فقيه كيصحح لاوجار وما ادراك ما اوجار
22 - adam ben الاثنين 12 فبراير 2018 - 23:19
وزير ديال الصح لا علاقة له مع سابقيه .....
23 - halouma from hollande الاثنين 12 فبراير 2018 - 23:24
اوجار كالعادة في القمة كلام لن يفهمه اصحاب التدين السطحي !
24 - ورداني الاثنين 12 فبراير 2018 - 23:28
انا مكنفهمش هاد شعب ميكي خلاو كاع كلام الوزير لي مهم فهاد اللقاء وركزوا غا على داكشي ديال تحت السمطة والطامة الكبرى مافاهميش كاع علاياش داوي في هذه النقطة
25 - asas الاثنين 12 فبراير 2018 - 23:36
oui c est la tres bonne solution pour l 3nousa il faut facilite l acces aussi a lhotel
26 - كاتب ضبط الاثنين 12 فبراير 2018 - 23:39
نشكرك السيد الوزير على الثقة التي زرعتها في قلوبنا اليوم بعد توليكم وزارة العدل واهتمامكم بالشغيلة وتحسين ظروفها بعد صراع دام لسنين مع السيد الرميد .
27 - ديمقراطي الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 06:20
واضح جدا هذا الهجوم على أوجار والطالبي العالمي وفي نفس الفترة ....وراءه كتائب البيجيدي.... يحورون الكلام ...ويستعملون الدين ...
فكما يفعلون في الانتخابات باستعمال الدين لدغدغة مشاعر المغاربة ...يفعلون الآن لكسر النجاح ...
انشر يا ديمقراطي
28 - رضى الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 08:24
في تصريحه حاول السيد الوزير أن يبرز سماحة الدين الإسلامي ....الرجل مدعاش اسي حاجة ... استمعوا من فضلكم للحوار صوت وصوره...
29 - نصر الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 08:44
اتارت تصريحات السيد اوجار نقاشا عميقا خاصة في التصريح الورقي. ويبدو أن أصحاب النقاش لم يطلعوا على التسجيل الصوتي والمصور ...
حبذا لو رجعوا إلى هذا التسجيل لنقل الحقيقة والاستماع إلى رأي الاستاذ اوجار .
لقد تحدث عن مسار إصلاحي تعرفه البلاد والذي تخترقه تيارات محافظة .
والمغرب تتعايش فيه مختلف الأفكار. مما خلق نقاشات عميقة وصحية .
لكن عزيزي القارئ حذاري من التيار المحافظ .. .
لقد عانى المجتمع العربي من بروز الإسلام السياسي . وانتم ادرى بما آلت إليه الأوضاع من تشرد وهجرة وانقسام وضياع ووووو.
الاستاذ المحترم اوجار ذكر بهذه المناسبة بحكمة ونبراس أعيده عليكم عساكم تعودون النص الأصلي:
" الأساس أن متواضع جميعا بدون طموح أو هيمنة الاستحواذ.. .".
كلام كله حكم .
30 - عيسى الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 08:58
صحيح الاستاذ اوجار
قوة المغرب في تلاحم المغاربة ..

العالم تتغير فيه القيم ومن الطبيعي ان تثير نقاشات عميقة وصحيه...
لكن نقاشات وتعبيرات العقول المنغلقة تبقى محصورة وضيقة .... هذه نقاشات مستوحاة من خلال العنوان الذي لايعكس الحقيقة وهو من ابداع الصحافي . والحال انه لا يعكس طبيعة وفحوى المحاور التى تطرق اليها السيد الوزير ...
لذلك ادعو كل الذين عقبوا على تصريحات الوزير من خلال النسخة الورقية ، ان يعودوا الى النسخة الاصلية صوتا وصورة ليكتشفوا الحقيقة وصدق الرجل بدون حيف ومزايدة .
31 - نبراس الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 11:01
مهما حاول جيشهم بجميع الوساءل فإنهم لن يفلحوا.... في تمرير خطاباتهم وغرس جاهليتهم ....
في اوربا في فترة الضلمات لعبت الكنيسة ادوارا مهدمة .... فجاء عصر الانوار بكتابه وفلاسفته وحولوا الانظار اتجاههم .... وفاقوا الناس من الغفلة .... وعرفت انذاك الكنيسة دورها وتراجع رجال الدين ... ووضعت اوربا ضوابط المعاملة والديمقراطية والحرية والممارسة الدينية....
في حواره لم يقل التستاذ الجليل والحقوقي المتنور والسياسي المرن السيد اوجار كلاما سيىء الى الاسلام .... التسلام دين متنور ومتفتح وقابل لكل زمان ومكان ... فحمدا لله بهذا الدين وحمدا لله بأمير المؤمنين حفظه الله ... فلولا حكمة عقلاء هذا البلد لوقع مالاتحمد عقباه...
صحيح منهم من أوصلتهم الانتخابات ... وأعطتهم القيادة ....لكن لاتحتكروا الرأي ولاتكونوا وحدكم ... فالبلد يتسع للجميع.
ونحن لكم بالمرصاد.
32 - محماد الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 11:07
الهجمة التي شنها جيش الاكتروني على الاستاذ اوجار مدفوعة الأجر.... وهم في هذه الحال لهم أجر واحد ...لانهم أخطأوا.
هي حملة موجهة ضد التجمع الوطني للأحرار في شخص رموزه....
الاشياء بخواتمها... نصرا لك السيد اوجار
33 - نجوى الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 11:28
هل استمعتم للحوار صوتا وصورة؟
انصتوا للسيد الوزير بإمعان ... الحديث تمحور في أمور تهم الشأن العام والسياسة العمومية في الشق المتعلق بقطاع العدل ... ووضع القضاة والمحاكم ...
في افق مستقبل مشرق للادارة القضائية خدمة لدولة الحق والقانون والحريات .
الكبار لايلعبون .... والصغار يجيدون اللعب .
34 - Hassan Sefrioui الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 11:44
je suis d'accord avec le Ministre Mohamed Aujjar
ses déclarations sont pertinentes et réalistes et conviennent à un pays démocratique
Bravo
35 - حقوقي الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 12:06
كلام معقول وفي المستوى
الله يعطيك الصحة السي اوجار
رجل الكلمة أعرفه عندما كا برلمانيا ووزيرا لحقوق الانسان
أحسن وزير عرفته بلطفه و غيرته على الوطنه و الدين
36 - عبير الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 12:23
حوار واضح واسلوب سلس وكلمات معبرة ولغة راقية وحضور كاريزمي يطبعه الخصال الحميدة للرجل ووصال الود مع المؤسسة القضائية وباقي المهن القضائية..
أكرمك الله . موفقين
37 - Marocain à l'étranger الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 12:43
je suis d'accord avec Mr Aujjar qui défend toujours les droits de l'homme en respectant notre religion
les gents qui ont commenté mal , ils certainement ignorants et ne savent pas l'islam

Bonne continuation Mr le Ministre
38 - ع.الجبار الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 12:51
رب ضارة نافعة
هذا الحوار خلق نقاشا عميقا.
الاختلاف في الرأي لايفسد للود قضية.
هنيئا لنا بهذا الرجل الحقوقي النزيه
39 - هشام الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 12:55
لن ندخل في نقاش أكاديمي حقوقي قانوني وديني...
أقول لهم : خلونا نخدمو وباراكا من الكلام.
سي اوجار خدم ولاتعرهم اهتماما .
40 - الصادقة الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 13:51
لكم مني اخلص التحية السيد الوزير بقدر اخلاصكم لوطنكم من خلال اثارتكم بكل صدق ووضوح موضوع اصلاح بلادنا ...ايمانك الاكيد بضرورة الاصلاح الضروري لكل الاوراش القضائية ..التشريعية والمؤسساتية ..وتاكيدكم على طريقة الاصلاح الذي يستوجب استحضار التجارب السابقة مع احترام الاختلاف في النقاشات وفي القناعات وفي الاختلافات المبدئية والفكرية .....وفوق كل هذا قناعتكم الاكيدة باننا مجتمع مسلم يستوجب احترام بعضنا البعض وهذا مايتناساه الكثير منا بحجة ان له الحق في التدخل في الغير لكونه اكثر ايمانا وتقوى من الاخر .
خلاصة الكلام الله يحفظك واعنك الله في مهمتك ايها الوزير الصادق
41 - حسان العرباوي الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 14:12
من خلال الاستماع لمجمل الحوار، يتبين لي أن هناك إرادة واضحة للمضي بالبلاد نحو ترسيخ فعلي للحقوق والحريات من جهة، ومحارية الفساد من جهة أخرى.
وأعتقد أن الوزير يسير في الاتجاه الصحيح باعتنبار أن ما ورد على لسانه يدل على رغبته في الابتعاد عن لغة الخشب ومصارحة المجتمع المغربي حتى تكون الأمور واضحة.
برافو السيد الوزير، ما صرحت به يسير في اتجاه تدعيم الديمقراطية وترسيخ حقوق الإنسان، خاصة إذا ما تمت فعلا عملية محاربة الفساد بكل أشكاله.
42 - ايمن الوجدي الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 14:27
هما جوج كلمات

خليو الراجل يخدم

تحياتي لك السيد اوجار
43 - هود الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 15:20
التقدم والعيش في سلام وامن وطمانينة لا ياتي من السماء ....بل بالاجتهاد والمثابرة والاحتكام الى العقل في كل ما امورنا الدنيوية وقضيانا المجتمعية .
فاين المضرة من قول وزير العدل اننا نريد مجتمعا متقدما منفتحا ومعقلنا حيث تناقش فيه كل الامورالتي تمسنا وتهمنا كمجتمع يتطور بتطور المجتمعات .اين يكمن المشكل اذا تطرق لموضوع العلاقات الرضائية من خلال دعوته الى احترام القناعات الشخصية لكل فرد داخل المجتمع واحترام ما جاء به ديننا الحنيف .اسلامنا دين الاقناع بالحكمة والعقل والاجتهاد.وليس دين التعصب في الراي و فرض القناعات الشخصية.
الاختلاف في الراي قد يؤدي الى سداد الراي وليس الى التعصب فيه .
44 - الزين الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 15:37
كلام معقول قالو السي اوجار ما فيه حتى حاجة خايبة

تبارك الله عليه

نعرف عنه انه حقوقي وو طني ورجل المواقف

الله يوفقك السي أوجار
45 - و لد أمي عويشة الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 16:48
كفانا وعود بإصلاح القضاء و تحريره إذا أردنا أن نواكب ركب الدول المتقدمة و نرفع الحيف و الظلم و الفساد داخل جميع المؤسسات الوطنية المسؤولة على حقوق المواطنين علينا أن نتسلح بضمير المؤمن الذي يخاف الله ثم تتجلى فيه روح المواطنة و ليس المصلحة الشخصية أو الحزبية المتخلفة. مصداقية إصلاح القضاء و تطهيره من المحسوبية و الزبونية و الفساد تأتي من فوق الهرم الى القاعدة. يجب على المتدخلين بالعمل السلبي على القضاء أن يتركوه يشتغل بحرية تضمن الإنصاف بين المواطنين. لأن العدل هو أساس الحكم .
46 - ام ياسر الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 17:13
السلام عليكم،

بوركت سيدي وسلم فاهك على هذا الكلام الرزين:

...... أعتبر أن عبقرية المغرب هو العيش المشترك، والتوافق على هذا العيش.. لذلك، نحن مطالبة بالاستماع للجميع، لأن هناك مواضيع تثير العديد من النقاشات؛ ولكن المجتمع يحتاج إلى إنضاج هذه المواقف حتى نصنع التطور المطلوب.. لذلك، لا بد من مجهود لإقناع الآخر، وهذا ما يبين النقاش العمومي الذي يتسم بالحدة.

مزيدا من النجاح والتألق
47 - حقوقي من الشرق الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 17:50
في تصريحه حاول السيد الوزير محمد أوجار أن يبرز سماحة الدين الإسلامي وفي نفس الوقت حرصة على احترام مبدأ الحرية

كان موفقا السيد الوزير

أعانه الله
48 - بهيجة الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:51
السيد اوجار
دعني أقول شيئا:
ربي شرح لك الصدر .. ويسر لك الأمر.. ورزقك الصبر.. وأعطاك بعد النظر ...فلا تجعلنا ننتظر ...
البلاد تحتاج للعمل وتحتاج لرجال دولة من قيمتك وقيمة الاستاذ عزيز أخنوش.....
رجاءا لاتخذلونا .... فإننا تعبنا منهم ... وكنا سنتعب أكثر لو جيء بالذين على بالكم ....
الله أراد ببلادنا خيرا ... نترقبوكم في الأفق القريب.. وما ذلك على الله ببعيد ...الله أكرمنا بإمارة المؤمنين .فسبحان الله على هذه النعمة .. نعمة الاستقرار والأمن والسلام ....عاش الملك.
49 - العرباوي الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:55
شكرا جلالة الملك بموافقتكم الكريمة على فتح المجال للمرأة بدخول خطة العدالة ....
هذه رعاية ملكية سامية لقطاع العدل .. فهنيئا لك سيد اوجار بهذة الحظوة الملكية الكريمة...
50 - عبد الرحمان اكادير الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 21:50
رحم الله العفة في هدا البلد . قبل ايام خرج وزير يجرم زرع الاخلاق والقيم في الشباب لما يتواجدون في المخيمات الصيفية . منتقدا قيامهم للصلاة في الصبح والجمعة . و اليوم وزير اخر يبيح الرذيلة والزنا في المجتمع .
51 - ريان الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 22:05
الممارسة السياسية تستدعي الرؤية الثاقبة وبعد الرؤى .
والممارسة الحكومية عمل يومي يتداخل فيه السياسي بالمهني .وارى ان العدل ميدان شاسع ومعقد تتقادفه ميلشيات واحزاب. ومن تم جاء الاستاذ المقتدر السيد اوجار الذي يحاول ان يشرك الجميع في مقاربة تشاركية تمنح الحقوق والحريات وتضع الانسان في صلب المعادلة .
السيد اوجار ورش العدالة طويل وشاق . معك ارادة قوية ودعم من جميع الموظفين واطر كتابة الضبط والمعهد . موفق بإذن الله وارادة جلالة الملك .
52 - طالبين التغيير الأربعاء 14 فبراير 2018 - 08:03
بعض الناس يعتبرون انفسهم هم فقط من يعرف الله والرسول والدين حكر عليهم ... ويأخذون الدين من الزاوية التي ترضيهم...
الله الم يوصي بالستر وعدم فضح العورات ..والتشهير ..
المجتمع جلاد
ما ان يعرف علاقة بين اثنين والا ابتدات الصحف تكتب والألسنة تتناقل ...ضاربين عرض الحائط سمعة الشخص وحياته الخاصة ...
وهذا ما حصل مع فاطمة باحماد واعتماد الزاهدي ...واصغر مستشارة ...وغيره
ولا يفعل نفس الشيء مع الرجل...
ناهيك عن السجن ...والمتابعة.....
حياتي ملك لي ولا تعني المجتمع في شيء
والله هو من يراقب ويعرف سرائر الامور
المرجو تصحيح النص بالقانون الجنائي ...
واتركوا البشر في حاله ... يا شعب التبركيك والتشهير ...
53 - جهاد الأربعاء 14 فبراير 2018 - 08:38
اوراس العدالة بدأت تجني ثمارها مع الاستاذ اوجار ..
قصور عدالة تجمع الابتدائي والاستئناف في الطريق..
ورش كبير لمعهد التكوين بسلا...فتح تواصل جدي ومعقول مع المهن القضائية والهيئات .تضور بناء اجتماعي وانساني للاعمال الاجتماعية تراعي المقاربة الاجتماعية .... ورش كبير في مجال التشريع ووزارة العدل انفتحت بشكل كبير على المؤسسسة التشريعية
وضع سياسة جنائية تؤسس لمستقبل توازن السلط واستقلالها. .....
سيدي الوزير
هذا فيض من غيض .. قليل من كثير .. لايستقيم إلا بترشيد الاستثمار البشري لوزارتكم البحث عن الكفاءات الشابة والصالحة للعهد الجديد ... لكل عهد رجاله .
انتم أهل لها.
54 - من باريس الأربعاء 14 فبراير 2018 - 08:57
الدول التي تؤمن بالآخر وبالحريات الشخصية ..قدتجاوزت ثقافة الجسد وما عادت هاجسها، سائرة في بناء أوطانها ...وهذا معكوس في التقدم العلمي والتكنولوجي والثقافي الذي تعرفه ... رجالها ونساؤها لهم الاشباع العاطفي والجنسي ..

نحن مازلنا نناقش لبس المرأة والعورة ..والتفكير محصور في البكرة ..
الانسان مكبوت حتى النخاع
و اصبح الفقيه يغتصب الطفل داخل المسجد ...واصبحنا نسمع عن قصص تقشعر لها الابدان.
لنكن واقعيين ...
العلاقات موجودة ...ولن يستطيع احد ايقافها ...حتى القانون الذي يجرمها لم يوقفها ولن يوقفها ..
بالعكس كل ممنوع مرغوب ..
55 - أستاذة الأربعاء 14 فبراير 2018 - 14:21
في حديث الوزير الكل ركز على بداية الكلام وعن حديثه عن العلاقات الجنسية الرضائية بين الراشدين ......ولا أحد ركز عن ما ختم به قوله ...
فكمن يستمع للقرآن ويقف عند ويل للمصلين ..

السيد قال في ختام قوله : " الحرية منظومة مقدسة، وللجميع أن يمارسها بقناعته؛ ولكن يجب أن نستحضر أننا مجتمع مسلم ومحافظ تحكمه القيم، وأن نحترم الفضاء العام).

ركز على أنه ""يجب أن نستحضر أننا مجتمع مسلم ومحافظ ..""

بوركت السيد أوجار كلام موزون من أوله حتى آخره وفلسفة عميقة قل من يفهمها ...

قوم جهل
56 - مروان الأربعاء 14 فبراير 2018 - 19:21
رجاءا عودوا الى الاستجواب .... استمعوا اليه بإمعان ... الاشياء بخواتمها كما يقول الفقهاء ....
نحن معك سيد اوجار
57 - مرجاني الخميس 15 فبراير 2018 - 11:14
الانسان له الحق في الحياة ....في العيش الكريم ... في حرية الرأي والمعتقد .... وزير ابدولة في حقوق الانسان وهو بالمناسبة من العدالة والتنمية قال بحرية الديانة .. ان يختار الانسان مايشاء .... لكن في نهاية المطاف نحن مسلمون ونفنخر ... والوزير اوجار لن يخرج عن هذه القناعة .. لكن نظرته الحقوقية وبعده الديبلوماسي واشياء اخرى تعطيه مكانته ورمزيته.
الرجل مازال يعطي..
58 - حيمود الخميس 15 فبراير 2018 - 17:36
القضاء و مشاكله ليست فقط حكر على حرية الجنس و الستر و غير الستر . هناك أشياء أهم من الخزغبلات أو الفقاعات الفارغة التي يتشدق به بعض المعلقين . هناك ألأهم من المشاكل القضائية التي يجب إصلاحها و لها علاقة كبيرة بمناحي الحياة كالإقتصاد و حرية التعبير و الطب و التجارة والضرائب مع تبسيط المساطر للمستثمرين الأجانب و المواطنين لرفع و ثيرة الإنماء و مضاهات الدول النامية في سرعة تنفيد الأحكام و الوقوف ضد التدخلات الهدامة و العمل بالمصداقية و الشفافية و إعطاء المعلومة لطالبها و رفع الحيف و الظلم و محاربة بئر الفساد المنتشر داخل مؤسسات الدولة و إستئصاله كاملا من جدوره. فأوجار وحده لا يستطيع وحده لأنه جبال من التراكمات يصعب نسفها دفعة واحدة إلا بإرادة الجميع ولو بملك سليمان . لا غير الله بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم كفانا تحيز حزبي و إنتمائي لأنه من المسببات أنصر أخاك ظالما أو مظلوما بالمفهوم الحزبي غلط بل بضمير حي يخدم مصلحة الوطن فوق كل إعتبار. أوجار رجل شجاع و له مبادئ راقية يريد أن يغير لكن بحاجة الى حماية من مافيا الفساد و إرادة قوية من جيش جرار بأمر من رأس اهرم لتطهير القضاء و تحريره.
59 - مهاجر السبت 17 فبراير 2018 - 09:23
اعتقد ان لمفهوم التحزب علاقة بنظام العشيرة سابقا. ونظام القبيلة والدوار والحي والمنطقة....
لاضير في ذلك . والمقربون اولى ...
ثم إن القوانين المغربية تطورت كقيرا.
العقليات هي التي لم تواكب هذا التطور القانوني والديتوري.
دستور 2011 أعطى للمعارضة دورا اساسيا ، وحث على المقاربة التشاركية .
السؤال : هل المعارضة تقوم بدورها ؟
لا يمكن اختصار الجواب في لا أو نعم ،
دعوني أشاركم همومي السياسية والوطنية .
الوطن في حاجة الى رجاله المخلصين ونسائه المخلصات ...
السيد المحترم الفارض لاحترامه والعارف لحدوده الاستاذ اوجار ليس في حاجة لنقاش لايغني نقاشا.
دعونا ، من فضلكم ، نشتغل .
قللوا من الكلام ... فالبلاد تتسع للجميع والوطن للجميع ... والبيت ، نعم البيت ، له رب يحميه.
قفوا عند حدودكم . ولاتظلمونا وتظلموا أنفسكم ...
انتهى الكلام ، كما قال كبيركم الذي علمكم الكلام
. واقترب أجلكم ... السعب يريد التغيير .. يريد العيش في سلام بحرية وكرامة وبناء للمستقبل .
حياك الله سيد اوجار ...
المجموع: 59 | عرض: 1 - 59

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.