24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3313:1716:2218:5220:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | تجدد المظاهرات ضد نسمة

تجدد المظاهرات ضد نسمة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (42)

1 - عمر السبت 15 أكتوبر 2011 - 03:40
ماهذا الاستخفاف بعقول الناس مرة تقولون اعتقلنا سيف الجاهلية وبعدها يظهر حرا طليقا في شوارع طربلس واليوم تقولون باعتقال المعتصر وبعد ذالك تكذبون اعتقاله ماهذه السخافة
2 - targhount11 السبت 15 أكتوبر 2011 - 03:45
ابان الشعب التونسي مرة اخرى عن سبقه في محاربة القنوات الفاسدة مثل نسمة اتمنى من الشعب المغربي ان يقوم بنفس الشئ ضد قناة 2mالتي فاحت رائحة الافلام المكسيكية و التركية منها فالثورة واجبة لتطهير وسائل الاعلام في الدول الاسلامية
3 - slawi السبت 15 أكتوبر 2011 - 09:55
viva twansa j boycoté nasma depuis longtemp
4 - youssef السبت 15 أكتوبر 2011 - 10:03
حسبي الله ونعم الوكيل ولله لقد بكيت والله أكبرأكبرأكبرأكبر...............................
5 - marequin السبت 15 أكتوبر 2011 - 11:16
آه لو تدرون كم صبر المشاهدون التونسيون على حماقات تلكم القناة
فمنذ نشأتها وهي تثير الجدل في تونس وعلى الشبكات الاجتماعية بتطاولها على المقدسات واستهتارها بالأخلاق والذوق العام بتجرؤها على عرض لقطات خليعة بين الفينة والأخرى وبالتوالي دون أن تحترم تلميحات وتصريحات المشاهدين بكل الوسائل حتى بدأت تحوم الشكوك حول أنها تصر على ذلك بشكل مدروس مسبقا لارتباطها وخدمتها لحركة الماسونية العالمية
فكانت تلكم الحماقة الأخيرة بعرض فلم رسوم متحركة الذي مس ذات الله تعالى القشة التي قصمت الظهر
لذلك فأي رد فعل تجاهها مهما بلغت درجته لن يكون مفاجئا
6 - marocain السبت 15 أكتوبر 2011 - 12:13
bravo les tunisiens vous etes des vrais musulmains
7 - مسلم غيور السبت 15 أكتوبر 2011 - 12:45
بداية أشكر كل من شارك في التصدي لما قامت به قناة نقمة وليس نسمة من فعل جبان و حقير بل شيطاني بكل المقاييس كان من المفروض من قناة عربية حملت لواء توحيد القطب العربي لشمال أفريقيا أن تكون واعية بأننا مسلمون لا ولن نقبل بأي فعل خسيس و جبان من هذا القبيل استمر يا شعب تونس الغالي في نضالك حتى تغلق قناة الشيطان
8 - maghribi السبت 15 أكتوبر 2011 - 12:55
نعم لمقاطعة قناة نسمة نريد مزيدا من الاحتجاجات ضد قناة الخسيسين
يجب أن يعدم صاحب القناة وصاحب الفيلم
9 - مغربية خالصة السبت 15 أكتوبر 2011 - 13:04
ما شاء الله حمقا و قالولها زغرتي , ان ما يجري حقا في بلدان الثورات ينذر بالشؤم و لا يبشر بخير ’ فعوض الانشغال بالبناء و تدبير الشان العام و الخوض في ما يرسخ اسس الديمقراطية في هذه البلدان الربيعية التي تؤكد ان ثوراتها هي من اجل الحرية و المساواة و الاحترام و حفظ كرامة المواطن , لكن يبدو ان الامر قد زاغ عن الهدف المرسوم و ان قطار التنمية و الكرامة و الرغبة في تحقيق العدالة و غير ذلك من الالفاظ الرنانة التي دعت اليها الثورات سائر الى المجهول , و الى غياهب الفوضى و السيبوية حيث كل يسعى الى تحقيق مصالح شخصية بعيدة كل البعد عن مصالح الوطن العليا ’ اتمنى ان يرجع كل ضال عن غيه و ينتبه كل واحد و كل فئة الى ما يهدد امن و سلامة الاوطان كل من وجهته و من منظور مسؤوليته, و الله الهادي الى سواء السبيل,
10 - mosslim السبت 15 أكتوبر 2011 - 13:11
اللهم دمر كل من ساهم في إنتاج هذا الفيلم وتحية للشعب التونسي
11 - saido السبت 15 أكتوبر 2011 - 13:30
ما كان عارف ليكم غير بن علي يا طالبان تونس
12 - عبد السلام السبت 15 أكتوبر 2011 - 13:58
استيقض اسد الاسلام. انتم نخوتنا ياتونسيون
13 - khalid السبت 15 أكتوبر 2011 - 14:02
N'importe quoi on crée un faux problème facilement comme si ce film va changer de dieu qq chose, je commence de plus en plus à croire que les musulmans ont vraiment une petite cervelle et sont très bornés, laissez dieu se défendre lui meme est ce qu'il a besoin qu'on le défende et qu'on descende dans la rue ??? dieu pourrai facilement bruler ce cinéma avec le pouvoir qu'il a n'est ce pas.
14 - bravo les tunisiens السبت 15 أكتوبر 2011 - 14:02
bravo les tunisiens,vous etes des bons musulmans,que dieu vous garde
15 - said السبت 15 أكتوبر 2011 - 14:11
les révolutions sont réussies mais les islamistes vont nous rendre nostalgiques aux dictatures
16 - يجب ان يتم اغلاق هده القنات السبت 15 أكتوبر 2011 - 14:38
تحية الى الشعب التونسي والله احبكم فى الله شعب عضيم واتمنى من جميع الشعوب العربية والاسلامية ان تخرج الى الشارع لتندد بهاد العمل الدى قامت به هده القنات الصهيونية هل الحرية ان تجسد القناة الدات الالاهية الا الله ايها المجرمون الفاسقون المفسدون لن نسمح لكم و اكرر اتمنى من جميع المسلمين ان يخرجو لينددوو بهاد العمل الخبيث
17 - merster ayouub السبت 15 أكتوبر 2011 - 14:50
تــحيــة أخويـــة إسلامـــيــة للـشعب الـتونـــسـي ... !
18 - MOULAY السبت 15 أكتوبر 2011 - 15:20
ALHAMDOULIALLAH pour sa grâce de l'islam
vous voyez je suis convaincu que l'islam est toujours au dessus malgré l'acharnement de ben Ali et sa bande durant 30 ans plus et à tel point que je détestent les tunisiens mais je m'en suis trompé puisque les fils d' ibnou khaldoun ,les héros ,sont là pour défendre la religion d’Allah avec enthousiasme et pour prouver au monde que l'islam a le dernier mot
je suis fier de vous les tunisiens même les turques
BITTAWFIK INCHAALLAH
19 - غيور على ديني السبت 15 أكتوبر 2011 - 15:38
اطلب من الاخوان الاخوات...مسح هاته القناة...ومقاطعتها مقاطعة كاملة الى أن نرى وجهها على الارض وشكرا
20 - جلال السبت 15 أكتوبر 2011 - 16:07
عقبال عندنا قناة دوزيم ان شاء الله لماذا لايتحرك المغاربة يوم الجمعة المقبلة ويثور ضد هذه مزبلة التي تسمى دوزيم التي تنفت علينا زبلها وخردة مكسيك وتركيا التي تشتريها من الاموال المغاربة هذه قناة ساهمت وتساهم في الانحلال الخلقي والاجتماعي الذي يعاني منه مجتمع المغربي خاصة مراهقين والمراهقات كما قال رشيد نيني في احد مقالا ته بقاوا ساكتين حتى يخرجوا على ولادكم بسبب البرامج الفساد والعهر التي تبتها
21 - 2m سيري فحالك السبت 15 أكتوبر 2011 - 16:41
ايمتا انوضوا المغاربة لديك القناة ليسميتها الدوزيم امتاااااااااااا
22 - ايت تعربت عبدالله بن مبارك السبت 15 أكتوبر 2011 - 17:02
وان دور العرب يقتصر فقط في الابعاد التالية تحكيم كتاب الله عند وجود الاشراف والكفئات المطلوبة لهذا الغرض لكن نحن نعلم ونرضى بالقليل من الاضرار عند وجود بديل يوثر على الجانب الديني ويثيره في جميع تفاصيله يحسنا بالانتماء لهذا الوطن عندها فقط سنحس بالفخر والرضى ونحس بان الدي يحكم التونسين من دمهم ومن ابناء جلدتهم وليس واحد لا نعرف له اصل ويتبجح بانظمة غربية مركبة لا اصل لها في النجاح ويصر على تحمل نظام له اخطاء قاتلة وتقديسه من اجل نيل ربه الغرب وقبلته البيت الابيض لان يرى احد من هؤلاء الصائعين من المتسلطين على الشعوب فرحة في وجوه العرب من المشرق الى المغرب الا بوجود حاكم عادل ينتمي ويحكم كتاب الله ويحط من تقدم الغرب نحونا بكميات الاستغلال الاقتصادي المؤهول والتناغم مع نفس سنفونية الاحزاب الموجودة حاليا لدى اوجه النصيحة اتريدون حقا الولاء وتحكمو الشعب ام تريدون ولاء الغرب الدي يزور في الانتخابات ويعطيكم الحق في حكم البهائم التي هي نحن في ارض بات اهلها في ضيق منها ولا حق لهم في اقتناص خيرتها بل لهم الحق في مايفرضه المخزن من تكتيكات ورقية رخيصة انشرو اجاركم الله يا هسبريس
23 - soussi السبت 15 أكتوبر 2011 - 17:43
Le peuple tunisien est un peuple musulman wa hamdolillah;ce film était un test pour ce peuple héro mais ceux qui sont dérière ce film ont eu la réponse;mais la réponse de le dela sera pire!!Allah est grand malgré tout
.
24 - بمينة السبت 15 أكتوبر 2011 - 19:08
كل ما اتعجب فبه وبتعجب فيه كل الاخرين لمادا تلجا ه>ه القنوات الى بث كل ما يتناقض مع الهوية الاسلامية.ماهو هدفهم .هل بريدون تدمير القيم الاسلامية اكثر ماهي مدمرة .ولكن لن يفلحوا لان المؤمننون رغم كل هدا المسخ من هده القنوات لا يزيدون الا تشبثا بقيمهم واسلامهم ولنترك الكلب ينبح بالابتعاد عنه والالتجاء الى القنوات التي تحمينا وتحمي قيمنا والحمد لله موجودة ورغم قلتها فنسبة مشاهدتها لا يمكن ابدا قياسها مع تلك القنوات الفاسدة والتي والحمد لله نسبة المشاهدة فيه قلبلة جدا ولو كانت تستحيي من نفسها لغيرت من برامجها لتكون موافقة مع قيم الانسان العربي المسلم .ان شاء الله الى الامام القنوات الهادفة والتي تخدم الدين الاسلامي والى المزبلة لا محالةالقنوات الفاسدة.
25 - fouad السبت 15 أكتوبر 2011 - 20:16
تونس على خطى إيران 79 وسيطرة الايات الله اللذين انقلبوا على الثورة الشعبية من أجل نظام ديكتاتوري
26 - مسلمة غيورة السبت 15 أكتوبر 2011 - 21:05
أيها الإخوان
كفى من العبث كفى من الحقد المجاني,
لقد شاهدت الفيلم سبب هذه الفتنة وشاهدت اللقطة التي يقال أنها مست المقدسات و أشهد كمسلمة أن هذا الفيلم رائع و عظيم بكل المقاييس و لا يشكل اي مس أو ضرر بمبادئي الإسلامية أرجو من المعلقين الغاضبين و الحاقدين أن يشاهدو الفيلم أولا

اللهم اشهد فقد بلغت

لن يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم

و لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

مسلمة غيورة
27 - karim السبت 15 أكتوبر 2011 - 21:12
وان استمر الظلاميون في تونس في هده الاعمال فسيفتحون على انفسهم باب جهنم لان الجيش سيتدخل لحفظ الحريات وسيبيدهم دون ان يجدوا اي عون فلقد كانوا في الجزائر اكثر عددا وتطرفا وفي الاخير اخمدوا من طرف الجيش الجزائري كما تخمد النار بقليل من الماء وطبعا سيسقط بضعة الاف من القتلى وحرب اهلية لا تبقي ولاتدر
28 - DAROUICH السبت 15 أكتوبر 2011 - 21:59
LES TUNISIENS VONT REGRETER ENORMEMENT LES PRESIDENTS BEN ALI ET BOURGUIBA , ILS N'ETAIENT PAS
DEMOCRATE CA C'EST VRAI, MAIS NON PLUS ILS ETAIENT MEDIOCRE COMME D'AUTRES PRESIDENTS ET ROIS ARABES
29 - ربيع - المغرب السبت 15 أكتوبر 2011 - 23:01
تحية للشعب التونسي المسلم. يجب إغلاق هده القناة الفاسقة فمخططها واضح لم يتغير حتى بعد سقوط بن علي وهو: المزيد من التخلف والتبعية للغرب.
30 - nidal السبت 15 أكتوبر 2011 - 23:10
arrêtez de parler au nom de dieu. il vous a crée et seul capable de vous défendre et de se défendre. il n'y a que les mesulmans qui cherchent qui sont sensibles. franchement c'est inquiétant.Et on va droit dans le mur. ils sont plus dictateurs que celui qui est parti. qu'est ce que c'est la démocratie pour vous? oui je suis d'accord, on nous sous estime les croyances et la foi des gens, mais en faire une violence c'est trés grave. il faut une autre révolution contre le monopol de la religion par une poignée de personnes perdus, en recherche de repères.
31 - MOHAMED السبت 15 أكتوبر 2011 - 23:11
نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون
هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون
32 - RACHID السبت 15 أكتوبر 2011 - 23:22
يجب مسح هذه القناة المشعوذة من الوجود فلا يجب أن تبقي في هذا العالم فهي لا تستحق أن تكون هي ومن يسيرونها وأيضا من يمولونها وكل القنوات الشعواء التي لا تتقي الله
33 - unes الأحد 16 أكتوبر 2011 - 00:25
حسبي الله ونعم الوكيل ولله لقد بكيت والله أكبرأكبرأكبرأكبر
34 - bboy-acide الأحد 16 أكتوبر 2011 - 03:19
هاوا الشعب ناض، من قبل كانو يقولوا السلفيين ههههه حصلوا، ماعلينة، تحية لشعب تونس الحر، بالسم الله و بسم الحرية راجعوا أوراقكم أيها العلمانيون
35 - marouane الأحد 16 أكتوبر 2011 - 09:23
اطلب من الاخوان الاخوات...مسح هاته القناة...ومقاطعتها مقاطعة كاملة الى أن نرى وجهها على الارض وشكرا
36 - Amazigh الأحد 16 أكتوبر 2011 - 11:27
Ces gens préparent les élections, chechent des "sièges" ou autre chose (?) Ils provoquent pour l'occasion des fitna profitant de la naïveté, de la spontanéité, de la vulnérabilité des gens. Où veulent-ils en arriver ces Talibans, dans le pays amazigh?! Il faut bien le reconnaître, la chaîne Nesma, chaîne que des millions de spectateurs apprécient , n'a pas incarné Allah. Sinon il faudra attaquer ceux qui parlent des Dieu de l'amour, Dieu de la guerre,et autres Déesses. Manifester contre ceux qui prononcent le nom de Mohamed sans Salla Allah wa sallam! Et ainsi de suite. Dieu n'a besoin de personne pour le défendre.
37 - مسلم مغربي الأحد 16 أكتوبر 2011 - 13:03
للأسف كلما ظنت بعض الشعوب العربية والمسلمة أنها تخلصت من الإستبداد والديكتاتورية كلما آكتشفت أن الخطط الصهيونية والإمبريالية أكبر من ذالك ولن تدعها تتحرر أبدا إذ كيف يُعقَل أن يُعطى حفنة من الملاحدة و´´المتعلمنين ``-لأنهم لايرقون حتى إلى مستوى العلمانيين الحقيقيين-كيف يُعقَل أن يُعطى هؤلاء الحق في تدنيس مقدسات مليار ونصف من المسلمين في كافة أنحاء الأرض ؟؟؟ الجواب بسيط هناك تخطيط من طرف جهات لنسف المسلسل التحرري في كافة البلدان التي يكون غالبية مواطنيها مسلمين. وما قناة نسمة ´´المسمومة``إلا جزء من المخطط المُبَيَّتْ.
38 - محمد الأحد 16 أكتوبر 2011 - 13:06
تحية خالصة للشعب التونسي المسلم
39 - o7ibo asslam الأحد 16 أكتوبر 2011 - 13:18
حسبي الله ونعم الوكيل والله أكبر
40 - Citoyenne du Monde الأحد 16 أكتوبر 2011 - 14:24
On va finir par croire que certains peuples ne méritent ni liberté, ni démocratie. A voir ces foules enragées qui croient que Dieu a besoin d’elles pour le protéger, on comprend mieux qu’elles doivent être tenues en laisse. Mais entretemps il faut éduquer et libérer les esprits de l’ignorance et du fanatisme. Est-ce que ces gens ne comprennent pas que si dieu y a, il y en a un seul pour toute l’humanité. Il ne peut pas en être autrement. Et dans ce cas là, ils auraient peut-être du coordonner avec leurs frères Chrétiens et Juifs pour plus de crédibilité.
41 - محمد مسلم الأحد 16 أكتوبر 2011 - 15:18
لقد شاهدت الفيلم ولم اجد فيه ما يتير كل هذا الضجيج الاعلامي
اعتقد ان الاحزاب الاسلامية التونسية بدأت حملتها الانتخابية
42 - Citoyenne du Monde الخميس 27 أكتوبر 2011 - 02:46
C’est à se demander si les tunisiens méritent la liberté qu’ils réclamaient.
المجموع: 42 | عرض: 1 - 42

التعليقات مغلقة على هذا المقال