24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0906:4213:3017:0720:1021:31
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. "مهنيو الصلب" يلتمسون حماية الصناعة المحلية (5.00)

  2. "طعم الماء" يدفع إلى الاحتجاج في الفقيه بن صالح (5.00)

  3. "البراق" يخصص احتفالا لوصول المسافر المليون (5.00)

  4. صالون "فكرة" يجمع حاملي مشاريع بمهنيي المقاولات (5.00)

  5. العثماني يستبق "فاتح ماي" باستدعاء النقابات لتوقيع زيادة الأجور (5.00)

قيم هذا المقال

1.80

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | القذافي مُضرجًا في دِمائِه

القذافي مُضرجًا في دِمائِه

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (75)

1 - laila الخميس 20 أكتوبر 2011 - 17:53
مضرجا و ليس مدرجا , هذه هي النهاية المناسبة للديكتاتور المجنون الذي حصد ارواح الالوف
2 - عبد الرزاق المغربي الخميس 20 أكتوبر 2011 - 17:59
انتهى الطاغية الى الجحيم خالدين فيها
3 - رشيد الخميس 20 أكتوبر 2011 - 18:04
اللهم لك الحمد حمدا أبلغ به رضاك.
أؤدي به شكرك و أستوجب به المزيد من فضلك.

اللهم لك الحمد على حلمك بعد علمك.
و لك الحمد على عفوك بعد قدرتك.

اللهم لك الحمد كما أنعمت علينا نعما بعد نعم.

اللهم لك الحمد بالإسلام. و لك الحمد بالقرآن
و لك الحمد بالأهل و المال و المعافاة.
و لك الحمد في السراء و الضراء.
و لك الحمد في الشدة و الرخاء.
و لك الحمد على كل حال.

اللهم لك الحمد كما أنت أهله ووليه.
و كما ينبغي لجلال وجهك و عظيم سلطانك.

اللهم لك الحمد حمدا لا ينفد أوله و لا ينقطع آخره.

اللهم لك الحمد فأنت أهل أن تحمد و تعبد و تشكر.

اللهم لك الحمد في اليسر و العسر.

اللهم لك الحمد على نعمك التي لا يحصيها غيرك.

اللهم لك الحمد حمدا لا ينبغي إلا لك.
لا إله إلا أنت أنا السائل الذي أعطيت فلك الحمد.
.و أنا الخاطئ الذي عفوت عنه فلك الحمد.
..و أنا المريض الذي شفيت فلك الحمد.
...و أنا المهموم الذي فرجت فلك الحمد.
سبحانك اللهم و بحمدك لا إله إلا أنت.
أسألك إجابة الدعاء و الشكر في الشدة و الرخاء.
اللهــــــــــــــــــــــــــــــــــم
صلي على محمد و على آل محمد عدد من صلى عليه.
4 - hamada الخميس 20 أكتوبر 2011 - 18:10
iهناك الملايين من الناس ينتظرون هذه النهايةالمتوقع
وهناك مثل يقول ًكما تدين تدان ٍ
5 - Mabrour الخميس 20 أكتوبر 2011 - 18:11
اخرج منها مدموما ايها الفرعوني المجنون كم من ذم امرئ حملته على ظهرك.‏‎ ‎
6 - مغربي الخميس 20 أكتوبر 2011 - 18:15
اللهم لا شماتة ، للأسف منظر محزن ، إنه قائد عربي مسلم ، للأسف الدماء منه و من رفقائه و من الثوار غالية ، دم المسلمين مستباح ، الدماء ياعباد الله محرمة فاتقوا الله ، ليتهم حبسوه ، ليتهم لم يقتلوه بعد استسلامه ، أين هي الرحمة التي يتصف بها من يدعي الثورة ، و أنه إنما جاء ليهدم الطغاة ، أوليس قتل المستسلم طغيان . الدماء ...الدماء ...الدماء . سحقا لقادة كل فتنة ، ليته دفع الظلم عن الضعفاء ، و ليت الضعفاء إذ تمكنوا منه عفوا و صفحوا ، ما لنا يدفع بعضنا بعضا للشر ، و شر الشر عَلمانيوا العالم العربي ، يريدون حمل أبناء المسلمين على الجهل و الإلحاد ، من يعمل على تغيير نظام الأسرة في المغرب يجر البلاد للدماء ، يوما ينفذ صبر الناس فيثورون لإرجاع المسلوب من دينهم ، اتقوا الله يا دعاة الفكر الجاهلي ، تبرج و عري و انحلال ...اتقوا الله في أنفسكم و في الناس ، و اعلموا أن الحياة لا تبقى إلا الصادقين ، و لكم أن تعيشوا جاهليتكم في الغرب كيف شئتم ، و دعوا المغاربة المسلمين آمنين في بلدهم ، فالجماعة ارتضت الإسلام دينا ، فإن أغواكم الشيطان فلكم في الأرض متسع و ستجدون أمثالكم ففرخوا هنالكم خير لكم .
7 - zaki الخميس 20 أكتوبر 2011 - 18:16
Je ne suis pas d´accord avec ces pratiques qui sont loin de nos moeurs et tradition. je veux quamd même rappeler une notion pleine de leçons et de preceptes: Mr Kaddafi a beaucoup "embêter" notre feu roi Hassan 2. Comparez la fin de ces deux hommes: Hassan 2 pleuré par son peuple et tous les chefs d´etat de la planète, et Mr Kaddafi executé par les siens dans un tunnel d´ egout!! tel un rat!!! Dieu tout puissant.. ,
8 - هند الخميس 20 أكتوبر 2011 - 18:29
ظهر الحق لااله الا الله الحمد لله الذي اخد بحق كل من ظلمهم
9 - momo de besac الخميس 20 أكتوبر 2011 - 18:39
c est un grand jour pour toute la nation arabe , c est la fin d une ére de despotisme , je salut les rebeles libiens , et je garderai pour toujour les souvenirs de ce grand evenement , dieu est puissant
10 - MAGHRIBI الخميس 20 أكتوبر 2011 - 18:41
لقد عاش القدافي جبارا و نسي ان الله جبارا على الجبابرة ولقد مات حقيرا في سرداب مجرى ماء وتحت الارض 
11 - التغجيجتي الخميس 20 أكتوبر 2011 - 18:55
انتهى امر الطغات العرب حان زمن البشاشة والديمقراطية والحق وانتصار الاسلام على الكفر هدة عبرة للاجيال القادمة
12 - tayeb الخميس 20 أكتوبر 2011 - 18:56
لو انفقت ما في الارض جميعا ما الفت بين قلوبهم ولاكن الله اللف بينهم ليبيا انتم برهنتم للعالم باسره قوة الاسلام
13 - rachidd الخميس 20 أكتوبر 2011 - 18:56
قال الله تعالى{قل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا}صدق الله العظيم
14 - مغربي 1 الخميس 20 أكتوبر 2011 - 18:59
لااله الا الله الف مبروك للبيين و الخزي للمرتزقة و البوليزاريوا (لبولي 0000)
15 - عبد الرحيم من المغرب الخميس 20 أكتوبر 2011 - 19:01
هده هي نهاية كل طاغية طغى على دينه وعلى ابناء شعبه . واغتنم الفرصة واوجه هدا النداء:
الى كل زعماء ورئساء و ملوك و حكام العالم اقول لكم اتقوا الله في دينكم وابناء شعوبكم واخدو العبرة .

1. من حسني مبارك الدي كان يلعب بابناء شعبه كانهم دمى وهو الان في السجن...
2. من علي عبد الله صالح الدي لم يستجب لشعبه فحاولوا تصفيته .........
3. و من معمر القدافي الدي وصف ابناء شعبه بالجردان فاخرجوه من جحره ميتا ومدرجا في دمائه كالجرد.....
فمادا تنتضرون ان ياتي الدور عليكم والله ان بقيتم على ما انتم فيه سيكون مصيركم متل هدا الجرد.
اتقوا الله اتقوا الله واحسنوا الى شعوبكم حتى يعم الخير وتعم الرحمة بينكم .كما جاء في قوله تعالى.(لايغير الله مابقوم حتى يغيرو ما بانفسهم) صدق الله العظيم
16 - لالامولاتي الخميس 20 أكتوبر 2011 - 19:03
لا حول ولا قوة الا بالله اللهم لا شماتة في الموت هو الآن بين يدي الله اللهم إني أسألك حسن الخاتمة
17 - خديجة المغرب الخميس 20 أكتوبر 2011 - 19:05
من كان يعتقد أن القدافي سيقتل بهذه الطريقة ولكن كما تدين تدان العين بالعين والسن بالسن والبادي أظلم
18 - اللهم لك الحمد الخميس 20 أكتوبر 2011 - 19:09
هذا مصير كل عميل امريكي او أروبي
اللهم لك الحمد بالإسلام. و لك الحمد بالقرآن
لاحولا ولا قوة الا بالله
19 - soufiane boualame الخميس 20 أكتوبر 2011 - 19:12
رحم الله القذافي و إنا لله و إنا إليه راجعون
20 - morad الخميس 20 أكتوبر 2011 - 19:23
هده هي خاتمة كل طاغية ......كم سيكون حسابه عسيرا.....أرجوا أن يكون عبرة لمن خلفه
21 - rachid الخميس 20 أكتوبر 2011 - 19:27
كما رددها الثوار دم الشهداء ما يمشي هباء
نعم فقد تحقق حلم الشهداء بإزالة هذا الطاغية
تحية للشعب الليبي الثائر
22 - مجد المغربى الخميس 20 أكتوبر 2011 - 20:05
اليوم لاشقائنا فى ليبيا وغدا لجزائر ولنا وباقى الدوالعربية التى يوجد فيها الفاسدين اكلى مال الشعوب اذن ترقبوا فنحن قادمون من اجل تحرير بلدنا
23 - halmyapozad الخميس 20 أكتوبر 2011 - 20:12
مبروك حررتم ليبيا من اليبيين عقبال متحرروا القدس من الصهاينة يا ثوار
24 - amina الخميس 20 أكتوبر 2011 - 20:18
اتمنى ان تكون حقيقة نهاية للطغاة الدين يعيثون فسادا في البلدان والعباد. انا لم احبد ما اصبح عليه الانسان من حقد وكراهية; الكل اصبح يحلل دم اخيه ;والكل اصبحت قلوبهم متحجرة .انا فرحت لما حصل للطاغية القدافي; لكن لا ننسى ان هناك اناسا ماتوا ظلما وعدوانا .اطلب من العلي القدير ان يسامحنا والله عليم بدات القلوب.
25 - profwarzazi الخميس 20 أكتوبر 2011 - 20:36
هده هي خاتمة كل طاغية ......كم سيكون حسابه عسيرا.....أرجوا أن يكون عبرة لمن خلفه
26 - sahaf الخميس 20 أكتوبر 2011 - 20:39
حسابه عند الله اللهم لا شماتة الطريقة التي قتل بها لا تمث للآسلام في شئ الله يحفظ ليبيا من حرب أهلية و أن لا تكون عراقا تانية
27 - فرحانة لموته الخميس 20 أكتوبر 2011 - 20:56
سعيدة فرحانة من كل قلبي كنت اتمنهالو مبروك مبروك للشعب الليبي اهناه لقتل القدافي اللهم الحق بشار
28 - مصطفى الخميس 20 أكتوبر 2011 - 21:20
ان الله يمهل ولا يهمل . حسبنا الله ونغم الوكيل .
29 - amine الخميس 20 أكتوبر 2011 - 21:45
رحم الله القذافي و إنا لله و إنا إليه راجعون
30 - اسفي المهمشة الخميس 20 أكتوبر 2011 - 21:54
اليوم القدافي كما كان منتظرا من أول يوم لبداية الثورة من كان يراهن على قوة هدا الطاغية وجنوده المتدربين والتنظيم المحكم كان يظن أنه من المستحيل هزمه لكن الله يفعل ما يشاء
للأسف سقط العديد من الشهداء والقتلى والجرحى والمفقودين وهدا أمر كان لا محالة سيحصل نظرا لتعنث هدا الحاكم وهدا التعنث والتشبت اللا مسؤول بالسلطة جعل الأمور تتجه نحو هدا المسار المؤسف . هم كدلك كما رأيناهم الحكام العرب حبهم الهستيري للسلطة جعلهم يظنون أنهم بدون حياة وبدون قيمة دون السلطة وهدا الجشع ما دفع بالأمور أن تكون هكدا
انتهى القدافي وانتهت معه عشرات الألاف من الشهداء والميتين ونطلب من الله أن يستفيد من تبقى من حكامنا وأن يفهموا الدرس بأن التغيير لابد أن يحصل ولو بالدماء وهدا أمر وقدر لن نهرب منه فالتفكير في الحلول الخيرية خير للحاكم كما هو للشعب فمن من الحكام يتمنى نهاية كالتي حصلت لهدا القدافي وأبنائه
نسأل الله العافية والخير للأمة
31 - امازيغي الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:03
هذا هو مصير كل حاكم لا يحس بشعبه ... فحدرو
32 - عبدو.إيطاليا الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:09
هده عِبّرة للحُكام ولكل ظالم مهما ظل ستكون هكدا نهايته أنظر كيف آنتهى القدافي ومن معه
33 - ريم الشموخ الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:20
لا اله الا الله لا شماتة في الموت هذه هي نهاية كل طاغية طغى على دينه وعلى ابناءه وشعبه واغتنمو الفرصة يارؤساء و زعماء و ملوك و حكام العالم
34 - salma الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:42
انا لله وانا اليه راجعون الله يرحمو خير الكلام ولا تعليق ع شي اللي صار لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
35 - DAOUD الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:47
ومع دالك ........... فهو قال لا لامريكا ........لا.... على اي فهو انسان مكرم اسجد الله الملائكه لجنسه.له حرمة.كان على الثوار الا يقتلوه...لما قال لهم متقتونيش اوليداتي........
36 - Bouchra الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:51
الله اكبر ، انا لله و انا اليه راجعون.
37 - aziz nador الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:58
رحم الله القذافي و إنا لله و إنا إليه راجعون
38 - Amazigh الخميس 20 أكتوبر 2011 - 22:59
قتل الأبرياء ودهس كرامة الشعب فمات ككلب ضال.القدافي ركيزة القومية العرقية العروبية ببلاد الأمازيغ.هو تنكر لأي وجود أمازيغي على أرضه وقمعه ليمكن الإمبريالية العروبية في إقبار الأمازيغ والإنفراد بأرضهم.لاكن الأغلبية تبقى ذائما لالشعب .ها الشعب الأمازيغي يرفع رأسه ورايته على أرضه والموت لالطغاة الذين يستغلون الدين وأمريكا وإسرائيل لتخدير عقول الناس والتحكم فيهم وتوريث الحكم.القدافي سرطان قد أقتلع أخيرا وسيتبعه كل من إحتقر شعبه وذله سواء في بلاد تامازغا أو في الجزيرة العربية.
39 - شمه الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:02
الحمد لله .هادا مانتمناه لكل زعماء العرب الفاسدون.تفو طيحتو دل علا العرب الكلاب
40 - roubio الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:18
je suis ravis et trisste pour khadafi,il merite tous sela apres d'avoir commi tout ses crimes mais,il reste un humai,les libins l'on treter comme un animale,les rebelles l'ont fraiment torturer,moi,mon avis personnelle estque khadafi est rentre des mon ceor,meme si je le detester,alors comme on dit:IL N'A PAS DE PUISSANS PLUS DE DIEU
41 - aziz الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:20
فعلا يسثحق دالك ولكن العبث بجته هكدا حرام القدافي علينا اكرامه بدفنه وندفن معه ايامه سواء الجميلة او المرة ولا نجعل الكافرين يضحكون علينا لا تنسو انه مسلم الله من سيعاقبه .لا يجب ان نسى المواقف الشجاعة التي قام بها ان لله وان اليه راجعون
42 - aziz-ziz الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:27
شعب الليبي ابيي بعزته و كرامته و
43 - الناضور الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:33
ان الله يمهل ولا يهمل . حسبنا الله ونغم الوكيل ......كم سيكون حسابه عسيرا
44 - مغربية الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:37
ما هذه الوحشية في الانتقام انتم بشر ولستم حيوانات .القانون كان سيعاقبه على ما فعل
45 - youssef الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:42
" لَا يَسْتُرُ عَبْدٌ عَبْدًا فِي الدُّنْيَا ، إِلَّا سَتَرَهُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ "
46 - youssef الخميس 20 أكتوبر 2011 - 23:45
التشهير بالمسلم محرم شرعاً لما فيه من المفاسد الكبيرة والآثار الخطيرة كذباًُ أو صدقاً – والتشهير في الإنترنت يأخذ حكم التشهير باللفظ. فمنهم الحاسد، وآخر متلذذ بذلك، ومشهر عداوة. بألفاظ نابية للتشهير . ولكن لعنة الله على الأهواء والعادات العمياء، التي تهوى بصاحبها فى مكان سحيق حتى أوقعوه في جريمة التشهير ؟؟؟
47 - youssef الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 00:14
قال الرسول صلى الله عليه و سلم أدا تقابلا سيفين مسلمين فالقاتل و المقتول في النار صدق رسول الله
48 - sakhit 3la wad3 الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 00:42
اولا و قبل كل شئ اقول لهؤلاء الثوار انكم لستم كدلك و انما انتم ايادي قدرة مسخرة من الامبريالية الاستعمارية للقضاء على ما تبقى من اثار الشهامة و الرجولة العربية.وبالتالي استعمار و ادلال الشعوب العربية.القدافي بسلبياته احسن بكثير من بعض القادة سواء في الدول العربية او الغربية الدين مازالوا يحكمون ويستبدون بالحكم بدون ان تحرك شعوبهم ساكنا و ان هم فعلا حاولوا فالعصى و القمع لهم بالمرصاد.كفانا نفاقا على الاقل الشعب الليبي كان ينعم في الخيرات بشهادة العمال البسطاء المغاربة العائدين من ليبيا.مادا كان ينقصهم?لمادا اصبح القدافي بين لحظة و ضحاها رجلا غير مرغوب فيه بليبيا?انه سؤال يستدعي الاستغراب?على الرغم من دلك فالقدافي قائد عسكري بالرغم من شجعه الاخير.و كان ينبغي ان يعامل كقائد بعد اعتقاله و يعرض على المحكمة الدولية بدل قتله و تشويه جثته.فمادا بعد القدافي ايها الثوار المزعمون?لا يوجد في القنافد املس!
49 - hassaN الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 01:17
, LOMAMBA TUE PAR LES MILITAIRES DE COUPS D ETAT KADDAFI PAR LES REBELLE LE ZAIRE RESTE SOUS DEVELOPPE ET LA LYBIE VA RESTERA AINSI TANT QUE LOI NE SOIT PAS APLIQUE COMME REVERANCE MERCI NOUS SOMME ADIEU ET LUI NOUS RETOURNONS
50 - لوبنى الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 01:18
صراحة انا جد حزينة الى م ال اليه الشعب الليبى جراء ما قام به القدافي ومع دلك فانا لست فرحة بوفاته كنت اتمنى ان تتم احالته على طبيب نفسي لمعرفة الدواع الكامنة وراء تصرفاته المجنونة
51 - ahlam الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 01:45
الله اكبر .... الله اكبر هده جزاة من عدب المؤمنين و المؤمنات الله اكبر
52 - ياسين الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 02:19
لاتظلمن اذا ما كنت مقتدرل فالظلم ترجع عقباه الي النذم تنام عيناك والمظلوم جالس يدعو عليك وعين الله لم تنم هذه هي الصورة العليا لعضمت الله في هذا العصر دعا شعبه بالجرذان فاب الله الا ان يميته كالجرد.......اعها لا تعم الابصار ولاكن تعم القلوب التي في الصدور..............صدق الله العظيم
53 - brahim min assilah maroc الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 04:11
موش لازم عليكم تقتله في لاحظته الأولى كان عليكم أن تاخده و توقفه أمام شعب بأكمله تم أقتله متل كلب هذا هو نصيبك يا كلب مات متل لقطة تموت في نب لكلب هذا هو نصيب ظالمين هذا هو مصير ظالمين إن لها لا يحب ظالمين خد لا قذافي hhhhhhh ...
54 - sadis01 الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 04:33
اتقوا الله يا عرب اهكذا كانوا المسلمين يتعاملون مع اسراهم اين اسلامكم ومروءتكم اظهرتم للعالم انكم فعلا ارهابيون نتمنى كل المستقبل لاخواننا في ليبيا
55 - ثائر الثوار الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 05:26
نعم قال لن اتخلا عن ليبا حتى اخر قطرة من دمي فهو البطل الشجاع الشهيد رحمك الله هكذا الرجولة والبطولة ذكرتوني بالاسرائيلين حقدهم على الفلسطينيين يقتلون بوحشية فهو يشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله يعني مسلم فانتم ياهل ليبيا طغيتو فاردتم بعد الامان ان تتحول ليبيا الى عراق اخرى فيها الحروب الاهلية والتفجير والعملياة الانتحارية فاستنجتو بالصهاينة ليس فعلكم هذا ايها الثوار الخائنون ليس بجهودكم بل فعل النيتوالحقيروكم دولة تحاربه وتسخرون منه وهو ميت يال قذارتكم اي المسلمون انتم بل الاسلام برئ منكم
56 - youness&hicham الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 09:12
( إرحموا عزيز قوم ذل) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
57 - رشيد الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 12:09
هذه خاتمة كل من طغى وتجبر والأجد ممن تبقى من الطغاة اخد العبرة حتى لا يكون مصيرهم كهذا الطاغيةا لأبله .
58 - dulce الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 15:40
vous croyez que c est comme ca les musulmans doivent se comporter un musulman mort elle est ou le respect d un corp l islam ne te dis pas de t appeler et mutuler un mort
59 - amal الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 15:44
ومع دالك ........... فهو قال لا لامريكا ........لا.... على اي فهو انسان مكرم اسجد الله الملائكه لجنسه.له حرمة.كان على الثوار الا يقتلوه...لما قال لهم متقتونيش اوليداتي........
60 - ?????? الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 15:49
هده عبرة لكل من يظن انه قادر على انه يستطيع ان يسكت الناس عن طريق قتلهم . لكن هده الحالة ليست سوى رسالة الى كل الحكام الطاغين الدين يظنون انهم خالدون
انشاء الله الدور على كل الطغات نقول لهم احدروا كم ستقتلون من الشعوب لكن في نهاية المطاف سوف تستسلمون لا محالة . كيف ستلقون الله
لا اله الا الله و الله اكبر
61 - yassine الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 16:02
لا يجوز قتل الأسير مهما كان جرمه ..رغم غضب الثوار وما عمله القذافي فإن التشريع الإسلامي حسم في أمر الأسرى عندما تكسر شوكتهم و لا يعد لهم قوة تذكر .. بالتالي وجب حسن المعاملة و تقديم يد المساعدة ..خاصة الأسير الذي هو في حالة ضعف .. من تم تقديمه للمحاكمة العادلة فالإسلام يوجب معاملة الأسرى معاملة إنسانية ، تحفظ كرامتهم، وترعى حقوقهم ، وتصون إنسانيتهم ، ويعتبر القرآن الأسير من الفئات الضعيفة التي تستحق الشفقة والإحسان والرعاية ، مثل المسكين واليتيم في المجتمع . يقول تعالى في وصف الأبرار المرضيين من عباده ، المستحقين لدخول جنته ، والفوز بمرضاته ومثوبته ، (وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِيناً وَيَتِيماً وَأَسِيراً {8} إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاء وَلَا شُكُوراً {9} إِنَّا نَخَافُ مِن رَّبِّنَا يَوْماً عَبُوساً قَمْطَرِيراً) الإنسان .
إن هذا مخالف للشريعة الإسلامية.. لأن القذافي مهما فعل من تقتيل و تنكيل .. لو قدموه لمحاكمة عادلة لبقيت صورة الثورة الليبية نظيفة و راقية ..لكن أثبتوا أنهم مثله ..فمرحبا بالأمريكان و النيتو و النفط الليبي
62 - brahim 77 الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 16:07
ما فعلتموه لا يمت للأسلام بلأي صلة.بفعلكم هذا برهنتم على الهمجية التي يتهموننا بها الغرب .الشماتة في الموت نذالــــــــــــــــــــــة.
63 - kamilia الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 16:46
الله أكبر على ثوار ليبيا مبروك عليكم نصر رب العالمين الله إبارك فيكم و ينصركم و يقويكم، و بعد هذا هو مصير كل جبار وطاغي لأن الله يمهل ولا يهمل ،قتل آلاف الأبرياء (نساء ،رجال،شيوخ،شباب و أطفال ) رمل النساء و يتم الأطفال و هدم البنايات وقطع الأشجار بدون أي شفقة ولا رحمة .ورغم أنه لم ينل جزاءه الكافي في الدنيا فإن الله تعالى كفيل بأخذ ثأرنا منه يوم لقيامة. وأتمنى أن يكون مصير رئيسي اليمن و سوريا هو نفسه مصير القذافي .آآآميييين يا رب العالمين.
64 - علا الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 16:49
انا لله وانا الية راجعون .............. يا خسارة ياعرب كل يوم بنضحك الغرب علينا وبنطمعهم فينا لو كل الوطن العربى ايد واحدة مكنتش ايد خارجية اتحكمت فينا ولا كنا وصلنا للى احنا فية دة ............... دا ربنا غفور رحيم احنا مش قادرين نغفر لبعض .............. لا اله الا الله ولا حول ولا قوة الا بالله ....!!!!!!!!!!!
65 - samir mouti الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 17:57
إن الله يحب الرحمة في كل شيئ ، والطريقة التي قتل بها الرئيس معمر القدافي وإبنه جريمة ضد الإنسانية، ودليل على أن من يسمون رجال الثورة الليبية يسيرون في نفس درب رئيسهم الذي استشهد على أيديهم الملوثة بالحقد .
كلامي هذا ليس تعاطف مع طريقة حكم المرحوم بإدن الله إن شاء ، ولكن تعاطفي جاء نتيجة أسلوب معاملة أسير حرب وحتى بعد ان صار جثة بين يدي الثوار لم يحترموا جثة الرجل .إن هته الاثوات كانت ربيعا لم يتمر لأنها خضعت لأجندات لا نعرف سطر خطوطها العريضة .
اللهم إرحم شهداء الفريقين وأنزل رحمتك العظيمة بأمة سيدنا محمد
سمير مطيع سيدي سليمان
66 - amrani yassine الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 18:17
الله يعز من يشاء ويذل من يشاء
ولاحولة ولاقوة إلابالله
67 - مغربي X الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 20:40
لصاحب التعليق sadis01-55 --- كلام معقول و صائب...
68 - Mohamed الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 21:46
و الله لا أحب أن تكون نهاية القدافي بهذه الطريقة، كنت أتمنى أن يتنحى منذ انطلاقة الثورة الليبية و أن يترك زمام الأمور لللبيين لكن اختار مصيره بيده.
معاملته بهذه الطريقة ليست من مبادئ الاسلام.
نسأل الله حسن الخاتمة.
69 - abdelouali الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 22:02
لا اله الا الله ولاحولة ولاقوة إلابالله
70 - youssra الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 22:06
رحمك الله يا قذافي ونأمل أن تكون عبرة للطغاة اللذين ما يزالون يقتلون شعبهم(سورياواليمن
71 - sami الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 22:13
الله يمهل ولا يهمل لكن ماكان عليهم ان يقتلوه بهده الوحشية
72 - ابو زكرياء الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 22:14
لا اجد غير قول ابو القاسم الشابي في تعليقه على ما يقع اليوم

اجا التف حول الحق قوم فانه يصرم احداث الزمان ويبرم
تك الويل يا صرح المظالم من غد ادا انهض المستضعفون وصمموا
ادا حطم المستعبدون قيودهم وصبوا حميم السخط ايان تعلم
الا ان احلام البلاد دفينة تجمجم في اعماقها ما تجمجم
73 - said الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 23:07
والله هذا حرام,والله هذا حرام,والله هذا حرام,والله هذا حرام,لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم,اين قيم الانسانية؟اين قول الله تعالى:<<ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء>>؟؟؟؟؟
74 - العربي السبت 22 أكتوبر 2011 - 01:37
لم أكن أتوقع هذه الهمجية من ثوار ليبيا بقتلهم لرئيسهم بهذه الطريقة إنما عبدوا الطريق لحرب أهلية ولحقد سيبقى دفينا في قلوب الليبيين وغير الليبيين والأيام المقبلة سوف تشهد تمزقا وتناحرا كبيرين بين هؤلاء الذين يسمون أنفسهم ثوارا إنما هم شوكة أكل بها الغرب أحد الزعماء العرب الذين واجهوا أمريكا والغرب
75 - ابن تكريت الثلاثاء 25 أكتوبر 2011 - 16:45
الخزي والعار الى كل من مد يد العون الى المحتل
المجموع: 75 | عرض: 1 - 75

التعليقات مغلقة على هذا المقال