24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1407:4113:1616:1418:4219:57
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مدن صغيرة تشكو تأخر نتائج فحوصات "كوفيد-19" (5.00)

  2. موسم الزّيتون ينطلق في "جبالة" .. "خيرات الأرض" تبهج الفلاحين (5.00)

  3. شرطة مكناس تفكك شبكة لقرصنة الحسابات البنكية (5.00)

  4. عناصر لفهم معضلة المسلمين في السياق الغربي (4.75)

  5. استفادة 211 شخصا من خدمات "وحدة طبية متنقلة" (4.50)

قيم هذا المقال

2.60

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | منيب: من لا يعرف الريف؟

منيب: من لا يعرف الريف؟

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - مواطن الاثنين 09 يوليوز 2018 - 22:16
لا اعرف من هي منيب. من هي هذه المرأة؟
2 - كمال الاثنين 09 يوليوز 2018 - 22:27
تحياتي للاخت الاستاذه والمناضله نبيله منيب.
انها حقا شعله في كهف مظلم.
امراه شجاعه في زمن قل قيه الرجال.
الى الامام والنصر حليف احرار المغرب لا محاله.
3 - ولد حميدو الاثنين 09 يوليوز 2018 - 22:42
لمادا تتكلمون عن الريف بصيغة الأنانية فهناك مناطق متضررة أكثر من تلك المنطقة و مدن أخرى وقع لها ما هو أفظع مثل انتفاضة الدارالبيضاء التي أدت لسقوط عدة ضحايا و كدلك فاس و كل هدا لاوضح نظرية الانتقام من الريف دون غيره اما عن اصحاب الحراك أو الدولة فالاثنان ارتكبا أخطاء فلا داعي للدفاع عن طرف دون الآخر و غير دلك فلم يتم اعتقال كل سكان الحسيمة بل بعض العشرات و حسب رأيي من الأحسن العفو على أصحاب الأفكار و عدم التسامح مع الدين تسببوا في أعمال إجرامية و تخريبية
4 - الزمر الاثنين 09 يوليوز 2018 - 22:57
السلآم، سؤالك سؤال معقول ولكن لمن هو موجه إلى جيل القرن الماضي أو القرن الواحد والعشرون ، عرفن الريف وانة لا زلة طفل أو قبل أن تأتي لهذا العالم. وعلى الأقل نحن لسن بالمنافقين فبما يخص الريف،
5 - hossain الاثنين 09 يوليوز 2018 - 23:08
أحزاب الزمن الجميل ولا أحزاب الركوب على الأمواج أنتم تصطادون في الماء العكر الله ينعل لي ما يحشم
6 - صقر الاثنين 09 يوليوز 2018 - 23:10
هذه السبدة تركب على أي موجة كي تظهر بأنها سياسية محنكة. والحقيقة انها تطنز علىدبعض المغفلين.
7 - متفرج الاثنين 09 يوليوز 2018 - 23:30
الأخت منيب كفى من الظحك على دقون المغاربة أنت وأمثالك لا تمثلون الشعب المغربي بكل أطيافه .كان الاجدر بك ان تأتي ببرنامج يخدم مصلحة الوطن ولا تبني أحلامك ومستقبلك عن موضوع يتحمل مسؤوليته كل من قام بعمل يسيئ الى إستقرار الأمن .لماذا لا تخرجي وتطالبي بإنصاف رجال الأمن والقوات المساعدة والطريقة التي تعاملوا بها معاهم كأنهم ليسوا مغاربة.نعرفك ونعرف بلافريج ونعرف تكوينكم وتربيتكم الفرنكفونية
8 - khd الاثنين 09 يوليوز 2018 - 23:37
جميع الاحزاب تتهافت للوقوف على خونة الوطن والكل يريد ان ينال عطف المنطقة. وهادا زور وبهتان اين كنت مند مدة وانت تعرفين ان سكان الريف يفتقدون الى كل ما تقولين. وانا اريد ان اقول اليك هناك مناطق مهمشة اكثر مو منطقة الريف. وهناك اناس لا يجدون ما يشتر وا حتينصف كيلو مو السكر. وهواك اناس ما زالوا يمشون عفاة ونصف عرات. لمادا لا تدافعي عن هاته المناطق اليم عاد الاحزاب المقزمة عاد بان ليكم الريف نعلة الله على الكادبين الى يوم القيامة.
9 - hamieddine الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 07:12
جميع الاحزاب تتهافت للوقوف على خونة الوطن والكل يريد ان ينال عطف المنطقة. وهادا زور وبهتان اين كنت مند مدة وانت تعرفين ان سكان الريف يفتقدون الى كل ما تقولين. وانا اريد ان اقول اليك هناك مناطق مهمشة اكثر مو منطقة الريف. وهناك اناس لا يجدون ما يشتر وا حتينصف كيلو مو السكر. وهواك اناس ما زالوا يمشون عفاة ونصف عرات. لمادا لا تدافعي عن هاته المناطق اليم عاد الاحزاب المقزمة عاد بان ليكم الريف
10 - Avocat الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 08:03
هؤلاء يعيشون في جلابيب الماضي البعيد و هذه صفات الفاشلين، دائما يتغنون بالماضي المجيد، ريافة لم يستطيعوا صنع ذاتهم فبقوا يعيشون في الأبيض و الأسود و لم يتعلموا بعد كيف يكونون جزأ من مجتمع واسع، الإنغلاق و التربية على أن كل ماهو غير ريفي عدو و القبلية أقفلت عليهم أبواب الإنفتاح، مقاومة عبد الكريم الخطابي شئ و عصرنا الحاضر أبعد ما يكون من 1921، للعلم فجيش الإسبان الذي انتصر عليه الخطابي كان يضم 17 ألف ريفي خائن و 8 آلاف إسباني فقط، إذن فمن هؤلاء المخربين أبناء و أحفاد للخونة، والأجمل أن فرانكو كان لايثق إلا بريافة لحمايته و كان ريافة هم حرسه الجمهوري، إذن فكفى من الأساطير و الأكاذيب، تعبنا من أسطوانة الريف و الخطابي و محند و ماجاورهما التي أتى عليها آلدهر وشرب و حمل أعلام الإنفصال تعبير واضع لما يدور في أذهان هؤلاء.
11 - tarik الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 13:22
منيب البوق الجديد الدي يحاول ان يركب على الموجة حتى يمتص غيض الشعب لكن الشعب عاق وفاق والله بيك لتاق بحالها بحال بنكران النفاق
12 - moha raiss الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 15:11
التعاليق البذيئة لبعض العياشة كلها أخطاء إملائية فادحة تدل على أنكم دون المستوى لتناقشوا منيب الدكتورة والاستادة الجامعية .ثم دفاعها ليس ركوب بل وحده اليسار من يدافع عن هؤلاء المخطوفين والمخزن يوظف بعض ابواقه ليكونوا ضد إطلاق سراحهم . واداكنتم مهتمين أتحدى كل أحزاب المغرب الدكاكين السياسية أن تكون لها الشجاعة لتقول نريد إطلاق سراح كل المعتقلين .ونريد ملكية برلمانية ونحاسب الوزراء المقصرين بالسجن في حالة الفساد .لاتستطيعون دلك لأنكم جبناء تدافعون عن الفساد ومنيب شجاعة تدافع عن ريافة الشجعان رغم انفكم ومشهود لهم في كل الوطن وخارجه بصرامتهم ومعقولهم وتعاملهم الطيب .أحييك نبيلة منيب وسادافع واصوت عنكم مع أولادي في كل الانتخابات
13 - ميسترس رزان الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 15:30
واش دبا لي هدر كيركب على الموجة شنو البديل التسليم و الخنوع للواقع ولا شنو انا ضدا فهاد المندسين من جيوش الندالة و التعمية غادي نصوت للفدرالية زوينة هادي رجعو يطالبون بمقاطعة التعبير عن الرأي و مقاطعة الاحزاب و مقاطعة الديموقراطية ايوا ما البديل لن تجد جواب و ربما كان الجواب اردوغان أو الخلافة الإسلامية أو شيء من هذا القبيل حذار يا مغاربة الحق واضح و الباطل أوضح يريدوننا أن نبتعد عن السياسة ليفعلوا ما شاؤوا هاد السيدة لي كتقولو كتركب على الموجة سنين و منين و هي تطالب بالملكية البرلمانية و كان دائما هذا مطلبها الاول و لم تبال يوما بسياسة التحكم بينما رجال المصباح هم في الحكومة و كلما اثير موضوع الا و قالو ما عرفيتش ما فهمينش و ممتدخلينش فكفى غباء و اعادة للكلام البائت ممضوغ قل خيرا او اصمت عوض نشر افكار فارغة ليس لها أي منفعة لا تنجروا وراء كلام المصابيح لمحروقة انتهت مدة صلاحيتها و شعارهم الان أنا و بعدي الطوفان يعيشون حالة سكتة دماغية اذهبوا طبلو لأردوغان و لا تتدخلو في شؤوننا الداخلية .
14 - لمن يزعم أنه لا يعرف منيب الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 16:50
إلى ممثلي أصحاب الحال في بعض التعليقات أو التقليعات لا فرق أرشدهم لهذا المقال على صفحات هسبريس:
https://www.hespress.com/writers/323390.html

وشكراً
15 - Elhaj الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 17:55
أريد ان أثق بهذه السيدة ولكنها والله تخيفني بكلامها المتشنج. عدد من أصدقائي ينتمون إلى حزبها, أناس نزيهون ومثقفون, ويمكن أن أعطيهم صوتي في الإنتخابات, ولكن لا أحب فيها كلمات كرئيس الدولة متحدثة عن ملك البلاد, وكلامها عن الريف وكأنه وحده كان وراء طرد المستعمر من البلاد, إذا لم أعطي صوتي لحزبك, سيدتي, فذاك والله لأني أخاف ممن يتحدثون كما تتحدثين, كلمات كبيرة جوفاء وفارغة, ولا يقبلون بالتغيير تدريجيا, أتمنى أن يعطيك ملك البلاد, وليس رئيس الدولة مسؤولية إحدى الوزارات ومعها كل الصلاحيات, carte blanche لنرى ما تستطيعين فعله, فالكلام سهل كما تعلمين سيدتي.
16 - حزب د.منيب هو البديل الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 18:13
مشكلة الدول المتخلفة ومنها المغرب يكمن بالضبط في "حزب المتفرجين" أي الأغلبية الساحقة التي لا تشارك في التصويت وتكتفي بالتفرج على المشهد السياسي وكأنه لا يعنيها وكأنه مشهد من جزر الوقواق بعيد عنها والحال أن هذه السلبية هي التي تقتل العمل السياسي وتحول دون التغيير الحقيقي. حزب الباجدة يستفيد من تصويت القطيع التابع له بحماس وحتى من يدعون للمقاطعة مثل اللاعدل واللاحسان والمتسلفة هم في الواقع يصوتون للباجدة بحكم القرب الاديولوجي. برنامج د. منيب أكثر عقلانية ولا يفهم أبعاده القوية والبعيدة المدى إلا القلة من المثقفين أما بكاء بن كيران ودغدغة المشاعر الدينية للبؤساء رغم غياب أي مشروع ديموقراطي حقيقي هو سبب تقدم حزب الباجدة. الحل هو أن تغير نبيلة ورفاقها لغة الخطاب دون تغيير البرنامج أو الانتظار إلى أن يزداد منسوب الوعي السياسي والثقافي عموماً للمغاربة وهذا أمر بدأ ولا زال يحتاج لوقت أطول. تحية لكل المناضلين من أجل دولة الحق والقانون والخزي والعار للمتكالبين على طحن المواطن المغلوب وإن غداً لناظره لقريب.
لن ننسى أن ذ. منيب وحزبها من فتح أبوابه ل20 فبراير أما بنكيران فشتمهم بانتهازية.
وشكراً
17 - elle joue الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 18:34
elle croît devenir Mellonchan fr,et les victimes pour toute leur vie des agents de sécurité,pas un mot,
le rif,le rif,Mme Mellonchoma ,joue au feu qui va brûler tout le monde,
elle se prend pour socialiste,mais alors Lénine a donné comme héritier Poutine,une russie à capitalisme sauvage,
la catastrophe ,sans précédent de la syrie suffit pour ne pas écouter cette dame
18 - Omar33 الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 07:19
Vive Nabila Mounib vive le PSU
19 - غريب الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 23:28
في اي مضاهرة او اعتصام اسمع واقرءا" يركب على الموجة ", لم اسمع ولومرة واحدة في استعمال هذا الكلام في سياسة الغرب , احزاب خشبية تخدم مصالحها فقط
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.